رواية أنا بنت متخفيه بثوب -21

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -21


زين بتفكير :ـ أنـآ و سعود ..ووو ..وو .. 10 أشخآص ..
[ هآدف وسطآم وحنين مآ بيروحون والحريم الرجآل بعد ]
الموضف " حشى جيش !! " :ـ طيب .. آسف أخوي في بس 9 كرآسي ..
سلمآن :ـ خلآص أنـآ مآ بروح .. أسآسآ عندي شغل لآزم أخلصهـ ..
زين :ـ أوكي أحجزهم لنـآ .. وهذول الجوآزآت ..
الموضف أخذ الجوآزآت وسجل أسآميهم .. وبعد سآعهـ طلعت التذآكر وأتصلوآ للبنآت وخبروهم وطآروآ من الفرحهـ ..

عند سآرهـ والوليد ..

دق الجرس وألتفتوآ الأثنين للبآب بتوتر ..
سآرهـ :ـ الوليد أنـآ بصعد وبعدين بنزل ..
الوليد :ـ أوكي .... ( فتح البآب وكآن فهد ) مرحبـآ عمي تفضل ..
دخل فهد :ـ زآد فضلك .. كيفك يآ الوليد ..؟
الوليد :ـ بخير يآ عمي .. وأنت كيفك ..؟
فهـد :ـ تمـآم .. شنو الموضوع ألي تبيني فيهـ .؟
الوليد بعد ثوآني من الصمت المفعم بالتوتر .. خبرهـ بسآلفة سآرهـ وسآلفة عبد الرحمن ..
فهـد طآلعهـ بصدمهـ ..
الوليد بلع ريقهـ ونزل رآسهـ ..
فهـد بصرآخ :ـ معقولللللللهـ تسوي كذآ يآ النذل .. وسعووووود الحمآآآر طمع بالفلووس وبآآع بنتيي .. هيييييييين هيييييييييييييييين ..
الوليد بندم :ـ عممممممي واللهـ مآ كنت اعرف أنهـآ بنت عمي و ( قآطعهـ عمهـ )
فهد :ـ بسسسسسسس المفروض مآ تخطف بنآت النآس لجل تتسلى ..
الوليد بآس جبينهـ :ـ أسف يآ عمي .. بنتك خلتني أشوف أشيآء كثيرهـ مآ كنت أعرفهـآ .. سآمحني وكمآن سآمح أبوي ..
فهد:ـ بنتي وينها الحين يا الوليد..؟
الوليد :ـ لحضهـ بنآديهـآ ( واتصل لغرفتهآ )
نزلت سآرهـ بتوتر ونآضرت أبوهـآ ألي أشتآقت لهـ .. ضمتهـ بكل شوق .. :ـ يببببببهـ اشتقت لك ..
فهـد :ـ وأنـآ اكثر يآ قلبببببي كيفك ؟ شلونك ؟ شصآر لك ؟
سآرهـ :ـ بخيييير يبهـ .. الوليد كآن عآرف من زمآن أني بنت عمهـ وكآن طيب معي ومثل أخوي ..
فهـد بنضرهـ غريبهـ :ـ مدآم أنت من زمآن عآرف ليش من تو تخبرنـآ ..
الوليد بنضرة أرتبآك :ـ هآآ .. أي كنت خآيف ..
دق الجرس وكآن ـ عبد الرحمن ـ ..
أستقبلهـ الوليد بكل حب الأخوهـ مع أنهم مآ شآفوآ بعض من قبل ألا أن في مشآعر ضلم الأب تجمعهم ..
فهـد :ـ ياللهـ الحين لآزم تروحون معآي عشآن تشوفون عمومكم وجدكم ..
سآرهـ بعبآتهـآ :ـ يلآ يبهـ متحمسسسسسسسسهـ ..
فهـد :ـ هههههههههه بتشبعي منهم أكيد بتنآمي معآهم ..
سآرهـ طآلعت الوليد بأرتبآك وخوف ..
الوليد بأرتبآك :ـ عممي أنـآ تزوجت سآرهـ ..
فهد بصرآخ :ـ نعممممممممممممممممممممممم ؟؟ ..يعننننني سعود الحمآآر كآن جآلس زينهـ .. وبآع بنتي بذي الطريقهـ الخسيس الحيوآآن ..
سآرهـ :ـ يبهـ ألي صآر لهـ سلبيآت وأيجآبيآت .. ومنهـآ أني تزوجت الوليد .. سعود مآ ينآسبني وأقرب مثآل أنهـ بآعني بذي الطريقهـ وطمع بكم مليون ..
فهـد سكت وطلع بصمت .. ولحقوهـ الشبآب وسآرهـ ..

[ كيـف سيكـون اللقـآء ؟؟ .. ]


البنـآت جهزوآ أغرآضهم ورجعوآ بيت الجـد ..
( شوق وسديم بشنطهـ )
( دلع وتولين بشنطهـ )
( سوزآن شنطتهـآ لوحدهـآ)
( معن وسعود بشنطهـ )
( زين شنطتهـ لوحدهـ )
( خآلد شنطتهـ لوحدهـ )

رجعوآ جلسوآ عند الشبآب والرجآل ( مرآبطين عندهم هع )
سديم :ـ ابووووووو المسخرهـ ألي هييييك ..
تولين :ـ وأنـآ كنت أبي أتشمت فيكم ..
سديم وشوق رموآ جزمهم عليهآ ..
تولين :ـ أأأأأأأح عرآبجهـ ..
سديم و شوق :ـ خخخخخخخخخخخخخخخ ..
فهـد :ـ تفضلوآ أدخلوآ ..
الكل نآضر البآب ..
فهـد نآضر البنآت :ـ تغطوآ ..
البنآت تغطوآ وهم سآكتين ..
دخلت سآرهـ ونآضرت البنآت ..
البنآت فتحوآ فمهم بصدمهـ 0_0 ..!
دلع صرخت بحمآس وضمت سآرهـ ..
وتبعوهـآ البنآت ..
وكآن العتآب سيد الموقف ..
الوليد ينآضر سآرهـ بحنآن .. لذي الدرجهـ كنت قآسي .؟
طآلع عبد الرحمن ألي لقآئهم مآ تعدى الـ 10 دقآيق .. لو يصير فيهـ شي يحس أنهـ بموت .. اجل كيف سآرهـ ألي عآشت مع أهلهـآ 20 سنهـ وأفترقت عنهم 4 أشهر وشوي .. جد رحمهـآ وحس حآلهـ نذل ..
شوق سحبت سآرهـ :ـ تعآلي بسرعهـ امك ولهآنهـ عليييييك ..
قربوآ من مدخل الحريم وسمعوآ صرآخ مودهـ ..
مودهـ وهي تلطم خدهـآ :ـ تزووووووووج علي الخسييييييس تزوج عللللللللللي الملعووووووون واللهـ لأوريييييييييهـ واللهـ لأعلمهـ قدرهـ ..
تولين بحزن :ـ عرفت بالسآلفهـ ..
دلع بصدمهـ :ـ كنتي عآرفهـ ..؟
تولين :ـ امهممم أنـآ وشوق ..
سديم :ـ من زمآن عرفتوآ ؟
شوق :ـ لآ من يومين ..
سآرهـ :ـ يآربي ليش تزوج عليهـآ ؟
دلع وتولين سكتوآ .. شنو يقولوآ ..؟ .. يفضحوآ أمهم يعني ..؟
سآرهـ :ـ الســلآم ..
الكل ألتفت لهـآ ..
ومودهـ قآمت تركض غرفة الحريم تكمل بكي خخخ ..
عليآء بصرآخ وصدمهـ :ـ سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرهــ .. !!
سآرهـ بفهآوهـ :ـ ايوآ ..
قآمت أمهـآ وضمتهـآ وهي تصرخ وتبكي .. والكل فرح برجعة سآرهـ وشوفتهم الوليد وعبد الرحمن ..
وسديم كآنت متوترهـ أن عبد الرحمن قريب منهـآ ومآيفصل بينهم ألآ الحوش .. أمآ عبود فكـآن فرحــآن وحـآس أن ألي صــآر فآتحة خير وأنهـ يقدر يخطب سديم وتصير ملكهـ على سنة اللهـ ورسولهـ .. <~ متعوب عليهآ الجملهـ خخ ..

بغرفتهـآ البينك ..
الرحمهـ الألآهية تحيط بهـآ .. والأيمآن يحميهـآ .. تقرأ قرآن بصوتهـآ النآعم .. { وممن حملنـآ مع نوح ومن ذرية إبرآهيم وإسرآئيل الأيهـ .. } وصلت لموقع السجدهـ .. حطت القرآن على جنب وسجدت سجدهـ طويلهـ خآلطتهـآ الدموع والتسبيح .. وأخيرآ أهتدت ومشت على طريق الأيمآن .. بكل ثآنيهـ تدعي للحرمهـ ألي علمتهـآ الصلآة والوضوء وبعض الأحكآم ألي تفيدهـآ .. فسخت جلآل الصلآة ولفت السجآدهـ وحطتهـآ فوق السرير .. لفت شعرهـآ ورفعتهـ بمسكهـ .. طآلعت بالمرآية وأمتدت يدهـآ وشغلت المسجل الي على التسريحهـ .. أرتفع صوت أليسـآ .. غمضت عينـهآ وتحس أليسـآ ألي يآمآ حبتهـآ وعشقت صوتهـآ أن الحين صوتهـآ قبيح ونشآآز .. سحبت السيدي وكسرتهـ ورمتهـ بالزبآلهـ .. وطلعت سيدي قرآن من الكيس لعبد البآسط عبد الصمد ودخلتهـ بالمسجل .. ومآهي الآ ثوآني ويصدح صوتهـ الممزوج بالايمآن .. جلست على السرير وهي تستمع للقرآن وتردد مع صوتهـ

بالحوش ..

كآنت سآرهـ على الأرجوحهـ .. شعرهـآ يطير بالهوآ .. وهي تدندن بروآقهـ ..
الوليد من ورآهآ :ـ حلوو الجوو صح ؟
سآرهـ لفت لهـ :ـ هلآ حبيبي .. أيوآ حلوو ..
الوليد مد لهـآ تذكرهـ :ـ تفضلي حيآتي ..
سآرهـ :ـ شنو ذآ ؟؟
الوليد :ـ دبرت لك كرسي بنفس رحلة أهلك .. آآسف حيآتي أنحرمتي من شهر العسل بس أن شآء اللهـ أخلص شغلي واسآفر معك ونلف العآلم كلهـ .. وهآذي سفرهـ مع أهلك تعوضك عن ألي رآح ..
سآرهـ طآلعتهـ بعيون تدمع .. حضنتهـ بكل حب :ـ أنـآ أهم شي عندي أبقى معآك .. مو مهم نسآفر .. المهم تحبني وتحميني هآذآ المهم عندي ..
هآدف من ورآهم :ـ هههههههههههههههههههههههههههه أبووك يآ الرومآنسيهـ ..
سآرهـ بآعدت عن الوليد بخجل
الوليد :ـ هههههههههههههه .. ياللهـ عن أذنكم أخليكم مع بعض ..
هآدف هز رآسهـ بابتسآمهـ وضم أختهـ :ـ وحشتيننننني ..
سآرهـ :ـ وأنـآ اكثر يآ الغلآ .. كيفك هآدف ؟
هآدف :ـ تمآم بشوفتك ..
خآلد وسلمآن :ـ وأحنـــآ ..؟؟
سآرهـ ضحكت وضمتهم بشوق ..
تعآلت ضحكآتهم .. نآضرهم الوليد بابتسآمهـ ودخل للرجآل ..

عند البنآت ..


شوق :ـ وين سآرهـ ؟

دلع :ـ مع أخوآنهـآ ورآ الفلهـ ..
شوق :ـ أهـآ ..
سديم :ـ ونآآآآآآآآآآآآآآسهـ بنسآفر ..
تولين :ـ أول مرهـ تسآفرين ..؟
سديم :ـ خخخخخخ لآ بس متحمسهـ .. من زمآن مآ سآفرت يمكن من 3 أشهر ..
البنآت :ـ ههههههههععع ..
سديم :ـ هع هع .. ( لفت رآسهـآ وشآفتهـ ينآضرهـآ بأبتسآمهـ )
غطت شعرهآ بسرعهـ وسكرت عبآتهـآ .. نآضرت البنآت المشغولين بسآلفة الفسآتين .. :ـ عن اذنكم لحضهـ ..
البنآت متحمسين ولآ سمعوهـآ ..
سديم رآحت لعبد الرحمن بقهر :ـ سلآمــآت يآولد العم ؟؟ يعني بتضل تبلم فيني لمتــى ..؟
عبد الرحمن بشوق :ـ لين تحنين علي ..
سديم بقهر :ـ عبد الرحمن .. تخيييييييل أحد يشوفني كذآ معـآك ..
عبد الرحمن سحب برقعهـآ ورمــآهـ بثقهـ :ـ مآ تعودت اشوفك ببرقع ..
سديم شهقت وطآلعت برقعهـآ ألي تعلق فوق الشجرهـ ..
رفعت يدهـآ .. عبد الرحمن مسك يدهـآ :ـ لآ سوسو ..!! تبين تعطيني كف ..
سديم تحآول تسحب يدهـآ :ـ تصدق أنك قذذذر .. يعني عرفت أني بنت عمك خلآص قطيت الميآنهـ ..؟؟
عبد الرحمن :ـ يآ الغلآ أنـآ من زمآن قآط الميآنهـ معآك .. بس الحين لمـآ عرفتي أني ولد عمك خفتي ومثلتي دور المؤدبهـ ..
سديم حست بالقهر .. دمعت عينهـآ .. هآذآ جزآهـآ يوم تمشي ورآ هبآلهـآ..
سديم بشموخ :ـ طييب مآتبي تترك يدي ..؟
عبد الرحمن أبتسم وترك يدهـآ ..
سديم تمسح على يدهـآ :ـ أأأف غبي ..
عبد الرحمن :ـ عفوآ ..؟
سديم من بين اسنآنهآ :ـ سلآمتك ..
بس لآزم أرد لهـ حركتهـ السخيفهـ .. نآضرت ورآهـ وشآفت البركهـ وفيهـآ مويهـ للنص ... طآلعت عبد الرحمن بخبث ورمتهـ بالبركهـ ..
تعآلت ضحكآتهـآ .. مسحت دموعهـآ ونآضرت المسبح وأنصدمممممممممممممممممممممممت .. ترآجعت على ورآ وهي تشوف المسبح أمتلأ بالدم .. وعبد الرحمن يطفوآ على المويهـ والدم يغطي وجههـ .. وفمهـ مفتوح ويطلع منهـ رغوة بيضآآء ووجههـ أزرق ..
صرخت بخوف وطآحت وأغمي عليــهآ ..
البنآت جو يركضوآ وشآفوآ منضر عبد الرحمن .. صرخوآ بخوف وركضوآ للرجآل يخبروهم ..
ومآهي ألآ دقآيق وتجي سيآرة الاسعآف تنقل عبد الرحمن وسديم المستشفى ..
الكل تحول فرحهـ ألى حزن وبكآآء .. ومنضر عبد الرحمن مآيطمن .. وألي خلآهم يفكروآ أن سديم كآنت موجودهـ .. شنو كآنت تسوي معآهـ ..؟
وزين بدأ الشيطآن يلعب برآسهـ .. تذكر المشهد يوم كآنت سديم مع وآحد بالمول .. تذكر بعض ملآمحهـ وتذكر ملآمح عبد الرحمن .. أنصدم .. نفس الملآمح .. يعني عبد الرحمن كآن مع سديم .. وأحتمآل كآنت عآرفهـ أنهـ ولد عمهـآ .. !!!!
أكثر وآحد بكى هو الوليد .. صدمتهـ كآنت الاقوى وهو يشوف أخوهـ الي مآ تهنى معآهـ بذآ الشكل .. الدم يغطي وجههـ ورغوهـ بيضآء تطلع من فمهـ .. شكلهـ جدآ مآ يطمن .. وكأن روحهـ فآرقت جسدهـ ..

بسيآرة الأسعـآف ..

المغدي بيد سديم ألي مآزآلت تغط بنوم عميق ..
أمـآ الحآل عند العبد الرحمن وألي كآن بنفس السيآرهـ ومآيفصل بينهـ وبين سديم ألآ علبة الأسعآفآت الأوليهـ .. زرقة وجههـ خفت بس الدم مآ زآل ينزف بغزآرهـ ويلون شعرهـ الطويل .. تنفسهـ صعب نوعـآ مآ ودقـآة قلبهـ غير منتضمـهـ .. كآيد والجد جآلسين جنبهم ويدعون يقومون بالسلآمهـ .. وسلمـآن وهآدف وزين يلحقوهم بالسيآرهـ ..
وصلوآ المستشفى وجو الممرضين يسحبون سريرين .. نقلوآ عبد الرحمن غرفة التشخيص .. أمـآ سديم فقآلوآ بنتكم بس أغمي عليهـآ بسبب الخوف .. ودقآيق وتجلس وتصير مثل أول وأحسـن ..


بغرفــة التشخيص ..

الدكتور يلبس القفآزآت :ـ بسرعهـ انقلوهـ غرفة العمليآت عندهـ نزيف ولآزم نوقفهـ ولآ يروح من يدنـآ ..
الدكتور الثــآني :ـ دكتور حسب التشخيص المريض يحتآج دم والعمليـهـ بتطول يعني أحتمـآل يموت لآسمح اللهـ ..
الدكتور الأول :ـ وحدهـ من الممرضآت تشوف فصيلة دمهـ وتدور بالمستشفى أذآ في دم زآيد أو متبرع ..
سحبوآ عينهـ من دمـهـ وكآنت فصيلة دمـهـ ( o+(
والشبآب فصيلتهم كآنت ( a+(
والكل حآس حوسهـ بس لآفآئدهـ أقرب دم زآئد كآن بمستشفى يبعد عنهم سآعهـ ..
الدكتور بتوتر يمشي مع سرير عبد الرحمن :ـ أدعو لهـ يطلع بالسلآمهـ .. بسررررررعهـ دبروآ لهـ دم من أهلكم ..
زين طآلع الشبآب بتوتر ..
الجد وكآيد يمشوآ بصمت والخوف يسيطر على مشآعرهم ..
هآدف :ـ أسمعوآ أنـآ بروح وبشوف مين فصيلة دمـهـ مثل عبد الرحمن ..
كآيد:ـ أي بسرعهـ بس شوق وتولين ودلع أتركهم لأن معآهم فقر دم ..
هآدف هز رآسهـ وركض لسيآرتهـ ..

عند عآئلتنـآ الحبيبهـ ..

الوليد حآلتهـ مآتسر لآ عدو ولآ صديق ..
يتمشى بالحوش ودموعهـ بطرف عينهـ بس يكآبر ويحآول يمسكهـآ .. رفع رآسهـ وحس بقطرآت المطر ألي بدأت تنزل .. آآهـ بس يآ مطر أنزل وأغسل همومي .. رمآ حآلهـ على الكرسي .. ونآضر بالفرآغ ..
كآنت سآرهـ ترآقبهـ بحزن .. رآحت لهـ ومسحت على كتفهـ .. أنصدمت وهي تشوف وجههـ أزرق ..
سآرهـ بخوف :ـ الوليييييييد الولييييييييد ..
الوليد بتعب وتنفسهـ بدأ يقل أشر على السيآرهـ بيدين ترتجف ..
سآرهـ طآلعت السيآرهـ ومآفهمت لهـ ..
الوليد رجع يأشر عليهآ ووجهـهـ صآر أزرق أكثر ..
ركضت للسيآرهـ وفتحتهـآ بخوف .. قلبتهـآ فوق تحت ومآفهمت شيبي .. لمـآ جت بتنزل شآفت علبة طآحت تحت رجلهـآ .. وكآنت أكسجين لمرضآ الربوو .. طآلعت الوليد بصدمهـ وركضت لهـ وشآفتهـ منسدح على الكرسي والمطر يبلل وجههـ وتنفسهـ ينقطع ووجههـ أزرق ..
شهقت بخوف وحطت الأكسجين بفمهـ .. ثوآني رجع لونهـ زي مآ كآن وتنفسهـ بدأ ينتضم ..
سآرهـ بحنيهـ مسحت على ضهرهـ :ـ ليش مآ قلت لي أن معآك الربوو ؟
الوليد أبتسم بتعب :ـ مآحبيت أشغل بآلك .. آسف خوفتك ..
سآرهـ :ـ مآفي مشكلهـ يآ الغـلآ المهم أنك بخير .. بس كنت تمآم كيف انقلبت حآلتك ..؟
الوليد بحزن :ـ اذآ انصدمت وحزنت كثير تجيني الحآلهـ ..
سآرهـ طآلعتهـ بحزن :ـ اللهـ يقومهـ بالسلآمهـ أن شآء اللهـ .. ( حست بنغزة ببطنهـآ .. غمضت عينهـآ ومسحت على بطنهـآ )
الوليد لأن بآلهـ كآن مشغول فمـآ أنتبهـ لسآرهـ ..

دآخل البيت ..

الحريم يدعون يقوموآ الأثنين بالسلآمهـ ..
دخل عليهم هآدف :ـ يآآآ ولد ..
عليآآء :ـ هآآ يمهـ بشر شصآر عليهم ..؟؟؟
هآدف :ـ أدعوآ لهـ يمهـ .. نحتآج متبرع ..
الحريم زآد بكيهم ..
شوق :ـ طيب وسديم ..؟
هآدف :ـ مجرد أغمـآء ..
البنآت تنهدوآ برآحهـ ..
بعـد دقآيق من التفكير ومآفي أحد قرر يتبرع .. المريض والـي يخآف وألي فصيلتهـ غير ..
دلع فكرت وتذكرت أن عبد الرحمن كآن يعرف سديم من قبل .. وأحتمـآل تكون تحبهـ .. صرخت بحمــآس :ـ سدييييييييييييم سديييييييييييم .. هي تتبرع نفس الفصيلهـ ..
هآدف :ـ سديم تعبآنهـ مآ اتوقع تقدر ..!
دلع :ـ ألآ تقدر .. ( سحبتهـ بقوهـ للبآب ) بسرعهـ روح وخبرهـآ ..
هآدف بأستغرآب :ـ طيب ..!

بغرفة العمليآت ..

صوت قيآس دقآت قلب عبد الرحمن تثير التوتر ..
الدكتور ينضف جرح عبد الرحمن بس الدم ألي ينزف بغزآرهـ يمنعهـ ..
الدكتور :ـ بسرعهـ عطوني مقص ..
أخذ المقص من عند الممرضة وقص شعر عبد الرحمن ألي يحيط الجرح .. عقمـهـ ومآزآل الدم ينزل ودقآت قلبهـ غير منتضمهـ ..
الدكتور بصرآخ :ـ بسررررررررررعهـ نبي دم .. الولد بيروح من بين يدينـآ ..
الممرضهـ دخلت وبيدهـآ كيس دم من فصيلة ( o+ (
الممرضهـ :ـ هآآذآآ من نفس البنت ألي جت معـآهـ ..

بغرفة سديم ..

تطمنت أن عبد الرحمن مآ زآل بخير .. تحس بتأنيب الضمير وكل همهـآ يسآمحهـآ .. قآمت من على السرير ولبست عبآتهـآ وطلعت مع أبوهـآ وجدهـآ وأولآد عمهـآ ..

8:55 ..
9:00 ..
9:15 ..
طلع الدكتور وهو يمسح وجههـ ..
كآيد بسرعهـ :ـ دكتور بشر ..
الدكتور :ـ ........................... ..
[ يآ ترآ عبد الرحمن بيتركنـآ ؟ ]

السآعهـ 10:00 ..

سديم رجعت البيــت وجلست مع البنــآت .. تحآول تقنع حآلهـآ أن عبد الرحمن يستآهل وكل ذآ بسبب حركتهـ الوقحهـ ..
دلع :ـ الحين بنسآفر ولآ لآ ..؟
شوق :ـ جد أنتي عديمة أحســآآآآس .. ولد عمنـآ طآيح بالمستشفى وأنتي تبي تسآفري ..؟؟؟
تولين :ـ أأأف .. يعني يطيح ويتكسر وحنـآ ننحبس بالبيت .. أجل أكيد ملكة هآدف بتتأجل ..
سوزآن بعد صمت طويل :ـ حسوآ عآآد .. مهمـآ كآن هآذآ ولد عمنــآ لآ تصيروآ أنآنيين ..
البنـآت تأفأفـوآ ..

عند رندهـ وديآنـآ ..

جآلسين على سريرهم الخشبي القديم ..
رندهـ :ـ وحشتني .. أذآ أهلهـآ مآ يدروآ عنهـآ وين بتكون ..؟؟؟
ديآنـآ :ـ اللهـ العآلم .. أنـآ بعد أشتقت لهـآ وأتمنى أشوفهـآ ..
رندهـ :ـ أكيد بترسب ! لأنهـآ مآ حضرت ولآ أختبآر ومحآضرآت كثيرة طوفتهـآ وبدون عذر ..
دخلت عليهم رزآن وشعرهـآ مغطي وجههـآ ورغوة الصآبون مغطية يدهـآ :ـ بنــــــــآآت قوموآ معــآي .. مآ يصير كل شي علي ..
رندهـ تغطت بالمفرش :ـ خلصت شغلي ..
ديآنـآ مسكت ملزمتهـآ :ـ اليوم دورك يآ قلبـهـ ..
روآن بدلع :ـ أأأأأأأأأأف ..
ديآنـآ ورندهـ مسكوآ ضحكتهم ..

وأنـآ أقول لك يآ رزآن [ بآآكر على الضآآلم تدور الدوآآير ] ..!

الليل .. السآعهـ 1:30 ..
البنــآت يركبوآ سيآرة زين ..
[ سديم .. شوق .. سآرهـ .. تولين .. دلع ]
سديم :ـ بآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي يمــهـ ..
نورهـ :ـ أنتبهي لنفسك يمهـ .. شوق يمهـ لآتبعدي عن البنــآت ..
شوق بتضجر :ـ أوكي يمهـ كم مرهـ عدتيهـآ ..؟
نورهـ بأبتسآمهـ :ـ من خوفي عليك ..
شوق بهمس :ـ يآ ليل التبن بس ..
البنــآت :ـ خخخخخخخخخخخخ ..
زين بصرآخ :ـ سدييييييييم شوق اركبوآ بسرعهـ الطآئرهـ بعد سآعهـ ..
الثنتين :ـ أوكيييييييييييييييييي ..
ركبوآ البنــآت السيآرهـ وأنوآع المسخرهـ والأستهبآل ..
وسيآرة الشبآب مشت عنهم من 10دقآيق .. بس حوسة البنـآت أخرت سيآرة زين ..
تولين :ـ واللهـ لو أن الخبل عبووش مآ جلس من غيبوبتهـ لكآن مآ بنسآفر ..
شوق :ـ خخخخخ أي واللهـ صدقتي مآدور يتكسر الآ الليلهـ ..
سديم بمسخرهـ :ـ اوقـــآتهـ خآطئئئئئئهـ .. هع
البنآت :ـ هع ..
سآرهـ :ـ اشتقت للوليد ..
دلع :ـ أنتييييييي أسكتي مدري ليهـ جآيهـ معآنـآ ومآ بتسآفرين..!
سآرهـ بدلع :ـ حبيبي بعد قلبي ولودي .. قدر يحصل لي كرسي .. أسآسآ لو مآفي كرسي بيجلسني مكآن الطيآر وبيقوم غصبـآ عنهـ بعد ..
شوق :ـ يعنيييييي بتسآفري معـآنآ يآ بطـهـ ..؟
سآرهـ هزت رآسهـآ بابتسآمهـ ..
البنآت صرخوآ بحمآس ..
زين بعصبـيهـ :ـ بسسسسسسسسسسس يآ عسآكم الصرمقع وجعتوآ رآآسي ..
البنآت كتموآ ضحكتهم وسكتـوآ ..

نرجع على ورآآ
قبل 3 سآعآت وشوي ..
كآيد والجد كآنوآ بغرفة عبود ألي بغيبوبة ..
الدكتور دخل عليهم :ـ السلآم .. عندي لكم بشآرهـ .. الجرح والصدمة ألي صآرت لهـ مآ سببت لهـ نزيف في الدمـآغ .. بس صآر لهـ أرتجآج بسيط وبسببهـ أزرق وجههـ وطلعت لهـ الرغوة الخفيفهـ .. وبسببهـ بينسى شنو صآر لهـ بالضبط وبكذآ نقول أنهـ مو بغيبوبة مجرد تعب ونوم يمكن يستغرق سآعتين أو على حسب قوة جسمهـ ..
الجد :ـ اللهـ يبشرك بالخير فرحتنـآ ..
الدكتور أبتسم :ـ عن أذنكم عندي مريض ..
كآيد :ـ أذنك معـآك ..
بعد ربع سآعهـ دخل هآدف :ـ هآ .. جلس .. ؟
كآيد :ـ لآبعدهـ .. خلصت شغلك ..؟
هآدف يجلس جنبهم :ـ أيوآ وأجآزتي تبدأ يوم الثلآثـآء ..
الجد :ـ خير أن شآء ..
تحرك عبد الرحمن شوي وفتح عينهـ ..:ـ أبببببي مووووويهـ ..
هآدف صب لهـ مويهـ :ـ لآبآس عليك عبوود ..
عبود أبتسم وشرب المويهـ .. :ـ شصآآر ؟؟ أحس رآسي يألمني شوي ..!
هآدف :ـ لآ بس حسب قول سديم طحت بالبركهـ بالغلط وكآن المويهـ فيهـآ قليل وأصتدم رآسك بالأرض وأنجرح وسوو لك عملية تنضيف وخيآطة جرح ..
عبود طآلع يدهـ :ـ نقلولي دم ..؟
هآدف :ـ ايوآ سديم تبرعت لك ..
عبود أخفى أبتسآمتهـ .. أجل يآ سوسو تحبيني ..؟ وأخيرآ حنيتي علي يآ الغـلآ ..؟ .. مين يصدق أن دم حبيبتي يجري بوريدي ..! <~ وأنـآ أقولك يآ الغـلآ أنت تحلـــم وبقوهـ بعد خخخخ ..

بالمطــآر ..

وصلـوآ البنــآت المطـآر ..
زين :ـ تأكدوآ جوآزآتكم والتكت عندكم ..؟
البنـآت :ـ ايوآآ ..
زين :ـ شنطكم كآملهـ ..؟
البنـآت :ـ ايوآآ ..
زين :ـ أسمعـوآ رحلتنـآ .. دمـآم .. ريـآض .. دبي ..
شوق :ـ كم بنجلس بمطآر الريآض ..؟
زين :ـ 10 دقآآيق أو 15 دقيقهـ ..
البنـآت هزوآ رآسهم ومشوآ مع عمهم ..

عند الشبآب ..

[ خآلد .. سعود .. معن ]
قآعدين بقآعة الأنتضآر وتقريبآ أغلب المسآفرين على ذي الرحلة شبآب <~ لأنهـآ دشآرهـ نص الليل خخ ..
خآلد بصرآخ :ـ ملآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآن .. ألعن الجنس الأنثوي ألي يأخر عمنـآ ..
معن :ـ هههههه شبآب .. بصرآحهـ يعني أنـآ أنسآن حآس بالطرب ..
سعود صفر :ـ معجزززهـ أخونـآ معن الصآمت يحس بالطرب ..!
معن :ـ ههه ..
خـآلد :ـ حبيبي معنعن يحس بالطرب ويسكت .. لآتخلي بخآطرك شي يآ قلبي .. عندي لكم فكرهـ ..
سعود :ـ أطربنـــــآ يآ ولد العـم ..
خـآلد :ـ مآيبي لهـآ شي نرقص وأنتهى الأمر ..
معن :ـ احلف عــآد ..؟ .. عشآن الأمن يسحبونـآ ويرمونـآ مثل الحمير ..!
خـآلد يتلفت :ـ مآفي أمن بآقي على رحلتنآ سآعهـ ألآ ربع .. والمكآن فآضي وكلهـ شبآب والأمن ألي تتكلم عنهم بالقآعهـ الـ 26 يعني بعيد عنـآ بكثير .. قوموآ نرقص وأذآ صآر شي عمنـآ الحنون بينقدنـآ ..
سعود :ـ أبووك يآ المتخلف أول من يتبرى منـآ هو عمك الحنون ..!
خـآلد :ـ بكييييفكم أنـآ بقوم .. ( وصرخ بحمـآس ) شبآآآآآب طربـــــــــــآن مين حآلتهـ مثلي ..؟
الشبآب شقوو الفيس .. وكل وآحد صآر يعطي أقترآح ..
خآلد بحدهـ :ـ بس أنت ويــآهـ ..
معـن :ـ لآ ولد العم نآوي على نفسهـ بالموت ..!
سعود ينآضر وآحد من الشبآب :ـ مشكلة خآلد يخش بالجو بسرعهـ ويحب يقود ويأمر .. شوف ذآك ألي شعرهـ بني فآتح شوف كيف ينآضر خآلد شوي وبيقلبهـآ مصآرعهـ معآهـ ..!
معـن :ـ اللهـ يستر بس .. اسكت وخل نتآبع ..
خــآلد :ـ أنـــآ أبي أتحدى مين يقوم ..؟
الشآب ألي كآن ينآضر خآلد قآم بثقة :ـ أنـآآآآآآآ ..
خآلد :ـ اللهـ يآ الوآثق .. واللهـ أخآف عليك يآ البزر ينجرح شعورك وتروح للمآمآ تبكي ..
الولد تنرفز :ـ أحلللللللف عــآد ..؟ ( أبتسم ومد يدهـ ) على العموم معـآك صقر ..
خآلد بآعد يد صقر بغرور :ـ أسمي خآلد ..
سعود :ـ شوف حركة خآلد جدآ تنرفز ..
معـن ينآضر خآلد بصمت ..
صقر لوآ فمهـ :ـ طيب عندك أغنيـهـ ..؟
خـآلد :ـ لآ بس بنرقص على موسيقى رآب ..
صقر :ـ مآفي مشكلهـ .. شغل ألي عندك ..
أخد خآلد جوآلهـ وشغلهـ ورفع الصوت وكآن سوني أركسون والمعروف عنهـ أن صوت قوي .. والمكآن كآن شبهـ فآضي يعني فيهـ صدى للصوت . وارتفع الصوت وصآر الكل يصرخ بحمآس ..
بدئوآ الأثنين يرقصوآ .. وحركآتهم كآنت جدآ مثيرهـ .. وتقريبآ متسآويين بالمهآرهـ .. الآ أن صقر كآن اسرع ..
دخلوآ البنآت وورآهم زين ..
سآرهـ بصدمهـ :ـ خآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلد ..؟
دلع بدأت تصفر بحمآآس .. والبنآت تحمسوآ وصآروآ يصرخوآ بأسمهـ ويصفروآ ويصفقوآ مع كل حركهـ يسويهـآ ..
وزين معصب وسآكت عنهم ..
وبالغلط تضرب رجل صقر برجل خآلد .. ويطيح خآلد أمـآ صقر يكمل رقص ..
الشبآب صرخوآ :ـ صقققققققققققققققققر فآآآآآآآآآآآآآز ( وصفقوآ لهـ )
خآلد قآم بعصبيـهـ :ـ غشآآآآآآآآآآآآآآآآآش أنت مو رجــآل لو رجآل كآن مآ سويت لي كذآآ ..
صقر :ـ رجآل وغصب عنك بعد ..
خآلد فسخ جآكيتهـ ورمآهـ :ـ اذآ رجآل رآويني مرجلتك ..!
سديم :ـ يوووهـ ..! بتصير هوشهـ ..
دلع :ـ يآ قلبي كأني أحس أن عيونهم يطلع منهـآ نآر ..!!
شوق :ـ اللهـ يستر عمي أنقذنـآ ..
زين :ـ شدخلني أنـآ .. !
تولين :ـ أسكتوآ وخل نشوف شنو يصير ..
وفجئة يدخلوآ الشرطهـ ويشوفوآ الشبآب يصآرخوآ ويحآولوآ يفككوآ صقر وخآلد ..
وتصير حوسهـ وصرآخ وهوشآت بينهم كلهم .. بس في النهآيهـ بمـآ أن زين معروف تقريبآ قدر يصير وآسطهـ ويرجع خآلد ألي طلعوهـ من المطآر بسبب مخآلفتهـ للقوآنين وقلة أدبهـ .. أمـآ صقر فرجع بيتهـ خآيب .. <~ ممـآ تم أختصآرهـ ..^_^
ركبوآ الطآئرهـ وصآرت هوشآت بين البنآت على الأمآكن مين يجلس عند النآفذهـ .. وفي النهآية تدخل زين وفرق بينهم ..
معن – سديم ..
تولين ــ سعود ..
شوق ــ خآلد ..
دلع ــ سآرهـ ..
وزين جآلس بعيد عنهم ..
زين :ـ أسمعوآ أنـآ تأكدت أنكم جنب بعض بالطآئرهـ الثآنيهـ .. أن تغير مكآن وحدهـ منكم يآ ويليهـآ ..
خآلد :ـ وحنـآ شدخلنـآ تفرقنـآ عن بعض ..؟
سعود :ـ أي جد أنـآ أبي أجلس مع المنسمين ألي ورآآ ..
زين :ـ قلت ولا كلمهـ فشلتونـآ قدآم النآس .. كفآية ألي صآر قبل شوي بسبب البزر خآلد ..
خآلد لوآ فمهـ وسكت بقهر ..
بعد نص سآعهـ وصلوآ مطآر الريآض .. طبعـآ البنآت رغم أنهم لفوآ العآلم الآ أن الشي الغريب أن هآذي أول مرهـ يزوروآ فيهـآ الريآآض ..
شوق :ـ وآآو كخشهـ ..
سديم :ـ أي جد حلوو المطآر ..
دلع :ـ فشلتونـآ أنتي ويآهـآ ..
شوق وسديم :ـ خخخخخخخخخ ..
جلسوآ البنآت على الكرآسي وكآن وقتهـآ 3:15 الفجر .. أرتفع صوت الأذآن وعم المكـآن أيمآن .. خفت الأصوآت والكل يكبر ويروح المسجد يصلي ..
دلع :ـ مآبتصلي يآ الكآفرهـ ..؟؟
سديم :ـ خخخخخخخخخخخخخخ مسآآفرهـ ..
[ لغير المتحدثين بلغة العرآبجهـ .. مسآفرهـ .. يعني معآهـآ الدورهـ هع *_^ ]
دلع :ـ خخخخخخخخخ .. أجل يلآ بنآت قدآمي ..
كآنت سآرهـ تلعب باصآبعهـآ بقلق .. المفروض جتهـآ الدورهـ من أسبوع .. ليهـ تأخرت ؟ معقولـهـ ..؟ !!! دمعت عينهـآ وحست برجفهـ .. دآر عليهآ رآسهـآ وتحس بطنهـآ ينقلب .. حطت يدهـآ على فمهـآ وركضت الحمـآم ..
سديم وشوق طآلعوآ بعض بشك .. معقولهـ يكون ألي يفكروآ فيهـ صح ..؟
سديم :ـ تتوقعي شوق ..؟


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -