بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -20

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -20

تولين :ـ تدري منتدآكم ذآ كأني سمعت أن أخوي سعود هو مديرهـ ..
دلع نطت :ـ هـآ !! سعود أخوي مآ غيرهـ ؟؟؟
تولين :ـ ايوآ .. بس مو متأكدهـ .. لأني شفت العيآل يدخلوآ على نفس المنتدى ..
دلـع :ـ معقولهـ ؟؟ .. كوووشخهـ لو يصير المدير أبو دمييغ سعود .. أبوو المصآلح ألي بتصيييير ..
شوق :ـ يآبنت خلك نآعمهـ ! .. شذي العربجهـ ..؟؟؟
تولين :ـ يعني شتبي منهـآ أذآ 24 سآعهـ مع سديم العربجيهـ ..
سديم جلست على الأرض :ـ ملييييييت منكم أنـآ ترآني مو عربجيهـ كثير ..
دلع :ـ عن سوآلف العربجهـ .. أنـآ جعت .. أبي أكل .. فووود يعني ..
سديم :ـ أنـآ بعد جوعـآنهـ ..
شوق :ـ أنـآ كمآن .. مين مستعدهـ تطبخ ؟؟
تولين تسمع صوت بطنهآ :ـ قوموآ بسرعهـ أعملووآ لنـآ فطوور ..
شوق :ـ الكبآآر يطبخوآ ..
الكل نآضر سديم وسوزآن ..
سديم :ـ شنوووووووووووووووووووو أنـآ أطبخ لهآذآ الجيش والكم الهآئل !!
سوزآن :ـ روحوآ مطعم ..!
البنـآت طآلعوآ بعض ..
شوق :ـ جد حلوهـ الفكرهـ ..
تولين :ـ في مطعم السآعهـ 8:30 ؟؟
سديم :ـ أبوو الكشخهـ ألي هيك ( ضربت سوزآن على ضهرهآ بقوهـ ) فديييييييييتك أم دمييييييييغ ..
سوزآن مسحت على ضهرهـآ وبهمس :ـ يووهـ شذي الدفشـهـ !
البنـآت تفآهموآ وقرروآ يروحوآ [فرايديز] لبسوآ عبآيآتهم وطلعوآ مع السآيق الوحيد بالعآئلهـ .. [ سليم ـ سآيق بيت ابو سعود ]

عند الوليـد ..

صعدوآ الوليد وعصآم الطآئرهـ ..
أستقروآ بأمآكنهم ..
عصـآم :ـ طآل عمرك مآتبي تخبر المدآم أنك جآي ؟؟ عذرآ على التطفل ..
الوليد بتعب غمض عينهـ :ـ لأ .. مآ يحتآج .. عصآم شنو سوي عشآن تعرف أني أحبهـآ ؟
عصآم استغرب أن الوليد يكلمهـ كذآ :ـ أعترف لهـآ ..!
الوليد :ـ صعب صعب جدآ ..
عصآم تسند على الكرسي وغمض عينهـ :ـ مجرد أنك توقف بوجههآ غمض عينك .. خلي قلبك يتكلم .. خلي أحآسيسك تنطق .. كلمهآ وكأنك تكلم نفسك .. تكلم عن مشآعرك أتجآهآ .. ضمهـآ وأهمس لهـآ .. خلي حيآتك رومآنسيهـ .. أأسرهـآ بحبك وخليهـآ تفكر فيك كل لحضـهـ .. خلي كل حركـهـ تسويهـآ تأسرهـآ .. آآهـ بس يآ طويل العمر .. خبرهـآ أنك تحبهـآ قبل لآ يفوت الأوآن وتروح من بين يديك ( ونزلت دمعهـ حزينهـ على خدهـ ) ..
الوليد أستغرب من حآلهـ .. تسند على الكرسي وغمض عينهـ هو الثآني .. خصل شعرهـ النآعم تطير مع حركة الطآئرهـ السريعهـ معلنة رحيلهـ من أحد محطآت حيآتهـ والتي حسستهـ بالضعف .. يومهآ لم يكن يستطيع أن يتحدث .. أحس بشعور الطفل الصغير .. أحس بشعور طفل يتيم يطلب المسآعدهـ ومن حولهـ يصد عنهـ .. سآرهـ .. ملهمتهـ .. أميرهـ .. حبيبتهـ .. قلبهـ .. روحهـ .. كم أحس يومهـآ أنهـ بحآجهـ ألى ضمهـآ والبكآء بحضنهـآ .. كم أحس بكم هآئل من كلمآت الحب تحآول الخروج .. أطلق آهة تعلن أبتدآء يوم حزين بحيآتهـ .. أرتفعت الطآئرهـ ودخلوآ الأثنين بنوم عمييق .. وكل وآحد معهـ همهـ ..

عند سآرهـ ..

فتحت عيونهـآ ببطء .. رمشت ببطء .. رفعت رآسهآ وشآفت نفسهآ بمكتب الوليد .. نزلت دمعهـ على خدهـآ الأبيض .. رغم قسوتهـ ألآ أنهـآ أشتآقت لهـ .. رغم ضربهـ لهـآ ألآ أنهـآ تتمنى يرجع .. رغم كل شي سوآهـ ألآ أنهـآ تتمنى شوفتهـ .. تحبببببهـ ايوآ تحبهـ رغم كل غلط سوآهـ بحقهـآ .. شعرهـ النآعم .. عيونهـ الزرقآء .. حوآجبهـ الشبهـ متشآبكهـ .. رموشهـ الطويلهـ .. كل شي فيهـ أشتآقت لهـ ..حتى يدهـ ألي كم مرة طبعت أثآر على خدهـآ الأبيض ..
أطلقت تنهيدهـ حزينهـ .. فتحت جيبهآ الخلفي وطلعت فآين ملفوف على حبة منوم .. طآلعت الحبهـ بحزن .. سحبت أبريق المويهـ ألي يتغير كل يوم وصبت لهآ مويهـ وشربت الحبهـ .. ومآهي ألآ ثوآني ونزل عليهآ النوم .. تكت رآسهآ على الكرسي الجلد وشعرهآ غطـآ نصف وجههـآ .. نزلت دمعهـ حزينهـ على خدهـآ ودخلت بسبآت عميق من جديد ..

عند البنـآت ..

بعد مآ رآحوآ المطعم .. فطروآ ورآحوآ كورنيش الخبر يتمشوآ ..
فرشوآ لهم سجآدهـ على الأرض وجلسوآ عليهآ ..
سديم تسندت على الشجرهـ وكالعآدهـ حطت السمآعآت بأذنهـآ ومآزآلت تسمع أغنية [ ويلآهـ ] ..
البنآت يسولفوآ ومستمتعين بالهوآء وشكل البحر بذآ الوقت ..
كآن وقتهـآ السآعهـ 9:00
شوي وسمعوآ صوت طقطقهـ .. ألتفتوآ كلهم لمصدر الصوت ..
كآنوآ مجموعة شبآب .. كل وآحد حآمل معهـ آلة موسيقيهـ .. [ عـوود ـ طبل ـ نآي ]
سديم بحمآس :ـ يآآآي كووشخـــــــهـ ..
دلع :ـ جددددددد حمآآآس ..
شوق وتولين :ـ يمـــــــــــــــــهـ ..
سوزآن نآضرتهم ببرود ورجعت تنآضر البحر .. أأخ بس يآغيث .. للأسف أقولهـآ حبيييييييييتك .. وأنت تحبني ؟؟ ..
غمضت عينهآ وتنفست من هوآء البحر المنعش .. رجعت للبنآت وجلست معآهم ..
دلع :ـ أقوووووول بنآآت .. مآ تحسوآ أن حنـآ طلعنـآ دون علم أهلنـآ ؟
سديم :ـ أنـآ حسيت بذا الأحسآس .. بس الحين تأكدت منهـ ..
شوق :ـ أنـآ حآسهـ بعد .. والحين ممكن نرجع ؟
قآموآ البنآت بعد هوآش دآم دقآيق والسبب عنآد سديم ودلع .. رجعوآ بيت الجد وحصلوآ تهزيء محترم من عمهم زين ألي أعصآبهـ تلفآنهـ من يوم يعرف أن عبير رفضتهـ .. ويمكن تقبل بهآدف ..
رجعـوا البنآت للهبآلهـم ..كآلعآدهـ ..
والجد معصـب بقوهـ .. لانهـ يبي ينآم ..وازعآج البنآت يمنعـهـ ..ويقطع نومـهـ ..الي دآم دقيقتين..

الضهـــر .. 2:00 ..

سديم :ـ عممممممممي عن قلآلة الأدب ..
زين طآلعهـآ بقهر :ـ أفهممممي يا بنت .. أنتي تكلمي عمك مو وآحد من شبآب الديوآنيـهـ ..
سديم تبي تقهرهـ رمت حآلهـآ ع الصوفآ :ـ آآآآخ بس يا شبآآب الديوآنيــهـ .. وهـ بس وهـ فديتهم ..
زين معصب بقوووووووووهـ وسآكت عنهـآ ..
شوق كتمت ضحكتهـآ :ـ هآ شنو قلت عمي ؟؟
تولين مسكت يدهـ :ـ عممممي بلييز اللهـ يخليك .. أنت عآرف أن حنـآ أجآزهـ ونبي نطلع بليييييييييييز عمي ..
دلـع :ـ عموووووووو .. مشآآن اللهـ ..
زين طآلع سوزآن :ـ وأنتي يا قمر شنو تبي تقولي بعد ؟؟
سوزآن حمرت خدودهـآ .. ونزلت رآسهـآ ..
زين والبنـآت :ـ خخخخخخخخخخخخخخخخ ..


نشوف شنو لابسين البنــآت ..

سديم ..*
لآبسـهـ بلوزهـ أورنج مخططهـ بأورنج غآمق .. ضيقهـ عند الصدر ووآسعهـ عند الخصر .. وفي ربطهـ عند الخصر .. ولآبسهـ بنطلون بني مخطط طيحني .. ورآبطهـ على خصرهآ جآكيت نص بني ..
شوق وتوليـن ..*
لآبسين قميص وآسع بنفسجي وفيهـ ورود بينك .. مع بنطلون جينز ضيق ..
دلـع ..*
لآبسهـ ثوب كم وقصير للركبهـ لونهـ أخضر رآيق وفيهـ زخآرف بسيطهـ بالأخضر الفآتر ..
سوزآن ..*
لآبسـهـ قميص أحمر وتحتهـ بلوزهـ سيور بيضآء مع بنطلون جينز أسود ..
زين :ـ أوكككككي .. مآبنطول لأني رآسي دآيخ وبآقي لي أسبوع وشوي وأرجع الكويت ..
البنآت صرخوآ بحمآس ورآحوآ يلبسوآ عبآيآتهم ..

عنـد سآرهـ ..

فتحت عينهـآ بعد 6 سـآعآت نوم .. حست أن رآسهـآ ثقيل من الحبهـ .. فكرت تآخذ حبهـ ثآنيهـ وترجع تنآم .. هزت رآسهـآ تطرد الافكـآر السخيفهـ عنهـآ .. قآمت وهي ضآغطهـ على تيشيرتهـآ وتحس بالبرد ..طلعت غرفتهـآ تصلي وتتروش .. بعد مآ خلصت لبست ثوب أحمر رآيق مثل ثوب دلع بس اللون غير .. طآلعت ثوبهـآ بحزن تذكرت يوم تشتريهـ هي ودلع وتهآوشوآ مين تآخذ الأحمر والبنآت رشحوهـآ هي .. آآخ بس وحشتوني يآ بنت عمـي مشطت شعرهـآ وتركتهـ سآيح .. حطت لهـآ كحل أسود وروج أحمر .. ورشت نفسهـآ بعطر رآيق من قوتشي .. نزلت على الدرج وهي منزلة رآسهـآ .. سمعت صوت البـآت ينفتح وتلآقت عيون العشآق ..
تعلقت عينـهـآ بعينهـ .. وأخيرآ سجآني رجـع ..

كـآنت عيون سـآرهـ تحكـي :ـ

مآ يبعدك عني ولآ أي مخلوق ..
وإن غبت ويبقى في غيآبك خطورهـ ..
مثل الشجر مهمـآ رفع هآمتهـ فوق ..
يبقى مصيرهـ مرتبط في جذورهـ ..
حنـآ تخآوينـآ على سلم وطروق ..
يآ حلو خوة طيبين المشورهـ ..

أمـآ عيون الوليـد :ـ
وش تقـول بشخص مثلي ..؟
مـآت فيـك ..
حبك لحـد الجنـون ومـآ أكتفـآ ..
لو نسـى عمرهـ وروحـهـ ..
مآنسيــك ..
دآم حبك نبـع صآفـي للوفـآ ..
لو تكـون بآخـر العـآلم يبيـك ..
دآم شوفـك فيـهـ للروح الشفـآ ..
كم تمنـى في عيونـهـ يحتويـك ..
لجـل يسري فـي حنآيآهـ الدفـآ ..
سآرهـ كآبرت ورفعت رآسهـآ فوق تنآضر القبهـ المزخرفـهـ بنص الصآلهـ ..
بس الوليد مآ زآل ينآضرهـآ .. شعرهـآ الأسود الطويل .. عيونهـآ السودآء الوآسعهـ .. خشمهـآ سلة السيف .. وشفآيفهـآ التوتيهـ الصغيرهـ .. ثوبهـآ الأحمر الرآيق .. اشتآق لهـآ بجنـون ..
الوليد بصوت مشتآق :ـ ســآرهـ ..
سآرهـ سمعت صوتهـ ألي دغدغ مشآعرهـآ المظطربهـ .. طآلعت فيـهـ ومآزآلت العيون ألي تحكـي ..
سـآرهـ " الحين ..؟ الحين جيت بعد مآ ذوقتني أنوآع العذآب ؟ "
الولـيد " آآسف آآسف سآمحيني ولآ تنآضريني كذآ وربي نضرآتك العآتبهـ تعذبني "
سـآرهـ " مستحييل آسآمحك ولو الدنيـآ تصير بكفي "
الوليـد " ليش يآ الغـلآ تقسي علـي .. ؟! "
سـآرهـ تنهدت وبآعدت وجههـآ .. عطتهـ ضهرهـآ وركبت ببطء ..
الوليد حس بطعنهـ بقلبهـ .. مآ قدر يوقف .. رمـآ شنطتهـ وركض ع الدرج .. سحب سآرهـ من يدهـآ وطآلع بوجههـآ المليآن دموع ..
سآرهـ ضربتهـ على صدرهـ :ـ ليششششش جيت الحييييين .. ليش ؟؟ ليششش ؟؟ .. ليششش صرت أحبك وأنت تعذبني .. ليش علقت مصيري بأنسآن مريـض ..
الوليد رفع خصل شعرهـآ عن وجههـآ .. نزلت دموعهـ وضم سآرهـ ..
سآرهـ تجمدت من حركتـهـ ..
الوليـد :ـ سآمحيني يآ الغـلآ .. أنـآ أحبك ومآ اقدر أستغني عنـك .. سآمحيني .. ولك ألي تبي حتى لو تبيني أطلقك وترجعي لأهلك .. بس أعرفي أني أحبك بجنوووون أحبك وأنتي ألي غيرتي لي حيآآآتي .. بس خلآص أعتقد أكتفيتي عذآآب .. في من يستحقك أكثر منـي .. سآرهـ أنتي ...... ( سآرهـ حطت صبعهـآ على فمهـ )
سآرهـ :ـ لأ أنـآ أحبببك ورآآضيـهـ أعيش معآك .. بس أبي أطلب منكـ طلب يآ الغآلي وأتمنى تنفدهـ ..
الوليد مسح دموعهـآ :ـ أطلبي يآ الغلآ عيوني مآ تغلى علييييك ..
سآرهـ :ـ تسلملي عيونك يآ قلبـهآ .. ممكن تآخذني لأهلي ولهت عليهم وأبي أشوفهم .. ولآتنسى أنهم أهلك ولآزم تستسمح عن أبوك ..
الوليد بحنآن :ـ أنتي عرفتـي ؟
سآرهـ نزلت رآسهـآ :ـ أيوآ .. وآسفهـ ع التطفل ..
الوليد رفع رآسهـآ :ـ لآ تنزلي رآسك يا قلبي .. أنتي زوجتي ويحق لك تعرفي .. ولآ يهمك يا حيآتي .. الليل أن شآء اللهـ أرتب أموري وأروح معك .. ومنهـآ اشوف أخووي ..
سآرهـ أبتسمت وضلت تطآلع بعينهـ ..
وهو كمـآن ضل يطآلعهـآ ويشبع عينهـ بجمآلهـآ ..

عنـد الشبـآب ..

[ خـآلد .. سعود .. معـن .. سطـآم .. زين ]

سعـود :ـ شنووووو ذي الخيآنة ..
خآلد :ـ يعني كنتوآ بتتركونـآ وتروحوآ ؟؟؟
زين :ـ المهم خبرتكم بتجوآ ولآ لآ ؟؟
معـن :ـ أكيييييد بنجي ..
سطـآم :ـ أنــآ عندي شغل .. عن أذنكم ..
الشبآب :ـ أذنك معـك ..
لبسوآ الشبآب جآكيتآتهم وتوجهـوآ لمدينة الملك فهد الترفيـهية ..

عنـد عبيـر ..

منسدحهـ ع السرير وتكتب بالهوآ اسمهـ [ هـ .. آ .. د .. ف ]
تنهدت وأرتسمت على شفتهـآ ابتسآمة .. حمرت خدودهـآ وهي تتذكر أيآمهـآ معآهـ .. مضى على فرآقهـ 4 شهور ونص .. آآخ بس وحشتني يآ قلبي .. كيفك .. ؟ .. شلونك ..؟.. ليهـ عذبتني بأخر أيآمنـآ ..؟.. كنت أعتقد بتكون مثل طلآل وأمير وسلطآن كل وآحد ضم حبيبتهـ وهدآدهـآ هدية تذكرهـ بهـآ .. بس أعتقد أنك الأحسن يآ الغـلآ .. صديقآتي تعلقوآ بئآمآل كآذبـهـ .. مجرد أنهم كآنوآ تسليهـ ليس ألآ .. لفت بطآنيهـ كآروهـآت على كتفهـآ .. نزلت بهدوء وشآفت اخوهـآ وسندهـآ والأقرب ألى قلبهـآ .. تركي ..
تركي :ـ هلآ عبورهـ ..
عبير بآست جبينهـ :ـ أهلين .. مسآئك سكر يآ الغآلي ..
تركـي مسح على ضهرهـآ :ـ اللهـ يرضى عليك ..
عبير :ـ ترووك وين أمي وابوي ؟؟
جت أختهـآ " فـآطمهـ " :ـ طلعـوآ شوي وبيرجعوآ .. ( بخبث ) ليش شتبي منهم ..؟
عبير حمر وجههـآ ونزلت رآسهـآ ..
فآطمهـ فهمت أنهـآ موآفقهـ :ـ كللللللللللللللللللووووووووووووووووش ..
تركي ضمهـآ :ـ اللهـ يوفقك يآ أختي ..
عبير أبتسمت بخجل وركضت غرفتهـآ ..
تركي مسح على بطن فآطمهـ :ـ متى بيشرف حبيب خآلهـ ؟
فآطمة طآلعت بطنهـآ بحب :ـ ههه أن شآء اللهـ بعد شهرين ..

الليل ..

البنـآت يشآهدوآ مسلسل [ منيرهـ ] ..
سديم :ـ ييييييييييع المسلسل سخيف ..
شوق تتكلم ببطء :ـ سديم ممكن تسكتي ..؟
دلع :ـ أذآ مو عآجبك قومي من هنـآ ..
توليـن :ـ أي جد ولآ تزعجينـآ ..
سديم لوت فمهـآ بقهر وقآمت للحريم ..
عليآء :ـ خلآص خلو علي سوآلف القآعة والتجهيزآت ..
نورهـ :ـ وأنـآ المعآزيم .. أنتي أكتبيهم يآ عليآء وأنـآ بسوي البطآقآت وبوزعهم على المعآزيم ..
مودهـ :ـ أيوآ وبآقي الأشيآء مثل أكسسوآرآت الحفلهـ والكيكهـ .. والطقآقهـ والمصورهـ أنـآ بأهتم بسوآلفهم ..
عليآء :ـ اللهـ يخليكم لي واللهـ لولآكم لكـآن مآ بخلص بدري ..
نورهـ مسحت على ضهرهـآ :ـ حنـآ أهل يآأم سلمآن أذآ مآ سآعدنآك من يسآعدك ..؟
عليآء نزلت رآسهـآ ولمعت دمعهـ بطرف عينهـآ :ـ سآرهـ .. يآمآ قآلت لي أنـآ ألي بجهز لزوآج وحفلة أخوآني ..
الحريم نزلوآ رآسهم بحزن ..
سديم تبي تغير جو الحزن :ـ خآلتي والحين بتبكين وحفلة ولدك قريبهـ .. كلنـآ أشتقنـآ لسآرهـ وقريب بترجع أن شآء اللهـ .. أمم طيب خآلتو متى الحفلهـ ..؟
عليآء تحسب بأصآبعهـآ :ـ أذآ اليوم السبت بتكون لليلة الخميس يعني بعد أممم 4 أيــآم ..
سديم :ـ خآلتي حنـآ مآ نبي نقضي من هنـآ ..
دلع جت تركض :ـ أي مآ نبي نشتري الفسآتين من هنـآ ..
مودهـ :ـ يآ سلآم ..!! .. يعني نروح أمريكـآ عشآن تستآنسوآ !
شوق :ـ خخخخ لآ خآلتي نقصد أن حنـآ نبي نسآفر ونشتري فسآتينـآ من برآآ ..
تولين :ـ مثلآ بيروت أو دبي أو الريآض ..
سديم :ـ لآ الريآض يييييع .. يعني غصب نبقى بالسعوديهـ .. نبي نطلع عشآن نشتآق لهـآ ..
دلع :ـ خلآص دبي ..
عليآء :ـ لآ قرروآ بنآتنآ ..!
نورهـ :ـ أي بنآت هالزمن يمشونـآ على كيفهم ..!
مودهـ :ـ ابدآ مآ لنـآ رآي ..!
البنآت :ـ خخخخخخخخخخخ ..

عند الشبآب ..

خآلد :ـ أجل بتصير عريس يآ الدوووب ..
هآدف :ـ ههههههه ..
سلمآن :ـ لآ والحمـآر يحبهـآ وسآكت ..
هآدف :ـ خخخخخخخخ حمآر أجل هـآ ..؟
سعود :ـ ههههههههههههههه ..
معـن :ـ ياللهـ شد حيلك وابتدي بالتجهيزآت ..
هآدف :ـ أي أكيييد لآزم أبدأ من بكرهـ ..
سطـآم :ـ أي ثوب ألي بيخلص تفصيلهـ بثلآثة أيآم ..؟
هآدف :ـ لآ ندب عليهم كم ريآل ويخلص بليلتهـ ..
خآلد :ـ أي واللهـ صدقت مآ يمشوآ ألآ بالفلوس ..
زين يطآلعهم والقهر يشوي قلبهـ .. قآم وصفق البآب ورآهـ ..
هآدف طآلعهـ وابتسم بأنتصآر ..

كآنوآ الشيآب بالخيمهـ ألي بالحوش ..
رن جوآل فهـد [ أبو سلمآن ] وكآن الرقم غريب ..
فهد :ـ ألوو السلآم عليكم ..
الوليد بتوتر :ـ وعليكم السلآم .. كيفك .؟
فهـد :ـ الحمد للهـ بخير .. عفوآ من معي ..؟
الوليد تنهد :ـ الوليد .. ولد أخوك عثمآن ..
فهد أعتدل بجلستهـ :ـ ولد عثمـآن !!!!!!!!!
الكـل نآضرهـ بصدمهـ ..
الوليـد :ـ عمـي .. ممكن أشوفك بمكـآن .. في أمر مهم لآزم تعرفهـ ..
فهـد :ـ أيوآ أكيد .. وين أشوفك ..؟
الوليد وصف لهـ الشآليهـ ..
فهد :ـ أوكي مسآفة الطريق وأكون عندك ..
الوليد :ـ أوكي فمـآن اللهـ ..
فهـد :ـ فمـآن الكريم .. ...... عن أذنكم ..
الجد :ـ تعآآآآآآآل وش عثمآآنهـ !
فهـد وهو طآلع :ـ بعدييييين بعديييييين


عند العشآق ..

سآرهـ دخلت على الوليد :ـ حبيبي علآمك ..؟
الوليد :ـ متوتر الحين بيجي أبوك ..
سآرهـ أرتسمت ابتسآمهـ خفيفهـ على شفآتهـآ :ـ لآ تتوتر حبيبي ..
الوليد :ـ تتوقعي بيسآمحني على ألي سويتهـ .. وبيسآمحوآ ابوي ..؟
سآرهـ :ـ أن شآء اللهـ .. كلمت أخوك ..؟
الوليد :ـ لآ الحين أكلمهـ ونروح كلنـآ مع بعض ..
سآرهـ :ـ أوكي ..
الوليد أتصل على رقم عبد الرحمن ألي حفضهـ من كثر مآ ينآضرهـ ....
عبد الرحمن :ـ ألـوو .؟
الوليد :ـ مرحبـآ ..
عبد الرحمن ! :ـ مرحبتين هلآ واللهـ ..
الوليد :ـ هلآ بك زود .. كيفك عبد الرحمن ؟
عبد الرحمن !! :ـ بخير وأنت كيفك .؟
الوليد :ـ تمـآم بخير .. هآ وين مرسآك ؟
عبد الرحمن !!! :ـ أخوي شكلك غلطآن بالرقم ..
الوليد:ـ لآ ..مانيب غلطآن .. ( ذكرهـ بسآلفتهـ يوم ابوهـ يحبسهـ وكل شي كآن بالضرف حكآهـ لعبود )
عبد الرحمن بصدمهـ :ـ الولييييييييييييييييد ! .. وأخيرآآآآآ وأخيرآآآ قدرت أحآكيك ..
الوليد :ـ وأنـآ من يوم أقرأ كلآم ( بصعوبهـ ) أبوي وأنـآ مشتآق اشوفك وأحكي لك .. لآزم أشوفك اليوم يآ الغآلي ..
عبد الرحمن طآلع سآعتهـ :ـ أي أكييد .. الحين أنـآ عندي شغل ربع سآعهـ وأجي لك .. وين مكآنك ..؟
الوليد وصف لهـ الشآليهـ وقفل الخط ..

عنـد غرآم ..

بدآخل سيآرتهـآ .. كآن الشآرع زحمـهـ .. والسيآرآت تمشي ببطء ..
طآلعت المحلآت بملل :ـ ميثم كم بأى ونوصل المول .؟
ميثم ( السآيق ) :ـ تئريبـآ بآئي عشر دئآيئ ..
غرآم دآرت رآسهـآ وشآفت مسجد والحريم والرجآل يدخلوآ بكل هدوء .. طآلعت المسجد وهي تسمع صوت الحق يعلآ ..
[ طبعـآ كآنت غرآم سآكنهـ بالشرقيهـ عشآن تكمل أنتقآمهـآ من هآدف ]
حست بمشآعر متضآربهـ وعيونهـآ تمتلأ دموع .. صحيح أن أبوهـآ وأمهـآ مسلمين .. لآكن مآ كآنوآ يهتموآ بصلآة أو حجآب أو أي أمور من أمور الدين ..
غرآم بصوت متقطع :ـ ميثم .. وئف هون ..
ميثم وقف بأستغرآب ..
نزلت غرآم وتحس المسآفهـ من السيآرهـ ألى المسجد طويلهـ .. تطآلع المئذنهـ والقبهـ البيضآء الكبيرهـ والزخآرف الأسلآميـهـ ألي تعطي شكل حلو للمسجد .. دخلت المسجد قسم الحريم .. طآلعوهـآ الحريم باستغرآب .. العبآيهـ المزركشهـ والملفتهـ .. والشيلة المرمية على رآسهـآ بأهمآل .. خصل شعرهـآ الثلجيهـ تغطي وجههـآ .. وعطرهـآ ألي يسبقهـآ ..
كآنت في حرمهـ تتوضأ لمآ شآفت غرآم بشكلهـآ ذآ ابتسمت .. عآرفهـ ذي الأشكآل من كثر مآ تحآفض على صلآة الجمآعهـ عرفت أن كل بنت تجي بذآ الشكل جآيهـ والأيمآن يحيط بهـآ ودموع الندم تغطي وجهآ ..
غرآم لمآ شآفت الحرمهـ حست في شي يجذبهـآ لهآ .. مشت بتردد حتى وصلت لهـآ :ـ أنـآ ..
الرحمهـ بابتسآمهـ تريح :ـ لآ تكملي يآ بنتي فآهمهـ شنو تبي ..
غرآم أبتسمت بأرتبآك ..
الحرمهـ :ـ يآ بنتي أنـآ اسمي أم احمد وأنتي شسمك ..
غرآم تحس أسمهـآ مآ ينآسب الوضع والمكآن :ـ غغغررآآم ..
الحرمهـ مسحت على ضهر غرآم :ـ يآ بنتي الحين بعلمك كيف تتوضين ..
علمتهـآ كيف تتوضـأ وكيف تصلي .. وطلبت منهـآ بشكل لبق أن تغير عبآتهـآ وتلبس عبآيهـ رآس .. وعلمتهـآ أن العطر حرآم وينسب لجريمة الزنـآ .. وطلعت غرآم من المسجد وتحس في شي جديد بحيآتهـآ قررت تكون غير .. وتهتدي قبل لآ يفوت الأوآن ..
غرآم :ـ ميثم ..بدي اروح لمكان العبايات ..
ميثم استغرب شتسوي بعبآبهـ جديدهـ ..وعبآتها مآ كملت 5 ايام ..
ميثم هز رآسسهـ ورآح تحت مكان العبآيات ..وقف نص سآعـهـ حتى يخلص وقت صلآة العشـآ ..
دخلت غرآم ونآضرت عبآة الرآس السودآء..الي مافيها شي يلفت الانتبآهـ .. نآضرت كم العبآيهـ ..وقآرنت بين كم عبآتهـآ ..فرق كبير لآيقآرن ..
غرآم :لو سمحت ..بدي هآيزي مو تفصيل هلأ جآهزهـ ..
الرجآل عطآها ..وقآستها عليها ..وصآر الطول تمام ..
غرآم:كم سعرآ ؟؟
الرجآل :ـ 150 ..
غرآم :ـ أوكي بدي شيلهـ عآديهـ بدون تطريز .. وكمآن شرآب وقفآز ..
الرجآل عطآهـآ ألي تبيهـ ..
حآسبت غرآم على الأغرآض ورجعت السيآرهـ ..
غرآم :ـ ميثم في مكآن أنآ شفتوو أبل مدهـ .. كآن تسجيلآت اسلآميهـ وكمآن فيو كــُتب ..
هيثم !!!!! :ـ ايوآ بعرفووآ هوآ اريب من هون .. بدك أخدك ألو .؟
غرآم :ـ أمهمم ..

أنتهـــى البــآرت [ 18 ]
@
@

س \ هل بيتم لقآء الوليد بأخوهـ ؟
س \ بتم خطوبة هآدف من عبير ولآب يصير شي ؟
س \ أهتدآء غرآم هل بيكون فآتحة خير لهـآ ؟
أتمنى أشوفكم بالبآرت الـ [ 19 ] ..
ووعد مني بيكون طويل مرهـ عشآن الحمآس ^_^
أنتضروني حبآيبي ..
ودمت بود ..

البـــــــــ [ 19 ] ــــــــــآرت



البنآت والشبآب بالخيمهـ ..

البنآت قآعدين بشيلآتهم ويسولفوآ مع عمومهم والشبآب ..
الجـد :ـ عن قلآلة الأدب يآ تولين .. سفر مآ في ..
هآدف :ـ خلاص كل وآحد يصلح سيآرتهـ .. جدي بصرآحة أنـآ مآبي بنآت عمي يكونوآ قرآوة بحفلتي .. عشآن كذآ خل نسآفر ونغير جو قبل الملكهـ ..
دلع ضربتهـ على ضهرهـ ( مهويهـ خخ ) :ـ أييييييي هآذآ السنع هع هع هع .. كفك سدووو ..
سديم لآويهـ فمهـآ وسآكتهـ ..
شوق :ـ يووهـ معجزهـ سديم سآكتهـ !!!
سعود :ـ هي يآ بنت العم علآمك ! ألي أعرفهـ انك هدآآرهـ ..
سديم :ـ أمي مو رآضيهـ نسآفر ..
شوق بصدمهـ :ـ شنووووووو !؟
سديم تربعت وتكمل كلآمهـآ بقهر :ـ تقول نقضي من مآرينـآ أو أي مول بالشرقيهـ .. قههههههههر واللهـ قههههههههر ..
تولين :ـ يآآي كشخهـ حنـآ من دبي وأنتوآ من مآرينـآ ..
البنآت بشمآتهـ :ـ خخخخخخخخخخخخخخخخ ..
سديم وشوق يحترقوآ من القهر ..
الشبآب والشيآب <~ بتكفخ خخ :ـ هههههههههه ..
شوق وسديم قآموآ يحآولوآ بأمهم .. وبعد فترة من المحآولآت وحآلآت الصمت والبكآء العنيف رضت أمي أقصد أمهم [ هع ] بصععوبهـ بآلغهـ ..

عند عبير وفآطمهـ .. بمجمع الضهرآن

فآطمهـ :ـ شوفي ذآ الفستآن حلوو صح ؟
عبير تطآلع الفستآن :ـ أيوآ بس عآري ..
فآطمهـ سحبتهـآ :ـ عآدي أنتي بتكوني زوجتهـ .. نسيتي ثوبي كيف ؟ الضهر مفتوح وفتحة الصبر كبيرهـ وبدون سيور .. يعني عآدي ..
عبير تنهدت :ـ طيب شوفي سعرهـ 1,620 s.r
فآطمهـ :ـ عآآآدي .. وبعدين أنـآ أول مرهـ اشوف وحدهـ بملكتهـآ تهتم بالسعر .. علآمك متوترة وخآيفهـ .. ترآك ِ مو أول وحدهـ وآخر وحدهـ تتملك .. شوفيني أنـآ مثلآ .. مآ أهتميت بالملكهـ وكنت فري ثوبي عآري وثوب الزفآف كمآن عآري .. وهآذآ الي خلآ زوجي يموت علي لأني فري .. وكمآن لو جتني بنت بتكون مثلي مو مثل خآلتهآ الهبلهـ ..
عبير :ـ ههههههههه .. أوكي خل نآخذهـ ..
اخذت عبير الفستآن ورآحت تشتري لهـآ سندل ( وأنتوآ بكرآمهـ ) ..

عنـد مجـد .. <~ اشك أنكم اشتقتوآ لهـآ خخ

قآعد بالغرفة البيضآء تنآضر هيئتهـآ ألي تغيرت .. وتتذكر كلآم الدكتور ..
[ أنتو عآرفين الدنيآ حضوض .. وللأسف مجد مو بنت .. ولآزم نسوي لهـآ عمليهـ بأسرع وقت ]
تنهدت أو بالأصح تنهد مآجد وجلس على السرير ..
ريم :ـ والحين يآ مآجد .. أنسى ألي قبل .. خلاص أنت صرت ولد مو حلوهـ تتخبى بسريرك وتبكي وتندب حضك ..
مآجد حآلة صمت ..
ريم تنهدت وطلعت من غرفتهـ . :ـ يبهـ متى بتطلع أقصد بيطلع ؟
ابو عزآم :ـ بكرة الصبآح ..

عند سلمآن وزين ..

نآزلين محل الخطوط حق يحجزوآ ..
زين :ـ السلآم عليكم ..
الموضف :ـ وعليكم السلآم أي خدمهـ ..
زين :ـ اخوي نبي نحجز لدبي .. شوف لنـآ أقرب رحلهـ ..
الموضف :ـ في عندك الليلهـ السآعهـ 2:30 .. وبكرهـ الصبآح السآعهـ 7:15 ..
زين نآضر سآعتهـ وكآنت 8:50 .. نآضر سلمآن ..
سلمآن :ـ حلو الليلهـ في وقت يجهزون أغرآضهم ..
زين :ـ أمهم بس أحس زحمهـ ..
سلمآن :ـ لآ مو زحمهـ .. هي 4 أيآم وكل وحدهـ مع أختهآ بالشنطهـ وكم تيشيرت وبنطلون وبس .. والسآلفة سفر يعني خمس دقآيق وخآلصين ..
زين :ـ هههههه تهقى ؟
سلمآن :ـ أكييييد وعلى ضمآنتي ..
زين :ـ أوكي أخوي أحجز لنـآ على الليلهـ ..
الموضف :ـ كم عدد الأشخآص .. ؟
سلمآن :ـ بأي طيرآن ؟
الموضف :ـ الأمآرآتي ..
زين بتفكير :ـ أنـآ و سعود ..ووو ..وو .. 10 أشخآص ..
[ هآدف وسطآم وحنين مآ بيروحون والحريم الرجآل بعد ]
الموضف " حشى جيش !! " :ـ طيب .. آسف أخوي في بس 9 كرآسي ..
سلمآن :ـ خلآص أنـآ مآ بروح .. أسآسآ عندي شغل لآزم أخلصهـ ..
زين :ـ أوكي أحجزهم لنـآ .. وهذول الجوآزآت ..
الموضف أخذ الجوآزآت وسجل أسآميهم .. وبعد سآعهـ طلعت التذآكر وأتصلوآ للبنآت وخبروهم وطآروآ من الفرحهـ .

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -