رواية أنا بنت متخفيه بثوب -19

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -19

أحبك وأنت تتجاهل

وكنك بالهوى جاهل
تبيني..؟ صرح بكلمة
وقول ان كنت استاهل

نعم أعلنها بسكوتي
وأخفي رعشة بصوتي
وأخلي عينك تفسر
هواي وعشقي وموتي

غريبة حالتي وياك
قريب وما قدرت القاك
نصيبي في هواك اتعب
وربي مقدر فرقاك

أنا والله ما ودي
أضيع حلمنا الوردي
وأعيش بهاجس الفرقا
ليالي تتعبك بعدي

غريق وحالتي خطرة
وهايم فيك من نظرة
أعيش بحيره ما تهدى
وقلبي مل من صبره


غلط تفسيرك لشوقي
غرامك منيتي وذوقي
ولكن كيف أعبرلك
وعالم ترفض شروقي


تعالي واتركي العالم
وناسٍ طبعها ظالم
حياتي مؤلمة بدونك
وربي شايف وعالم


انا ادري فيك تهواني
ولا في نيتك ثاني
ولكن هذي الدنيا
هواها للاسف ثاني


تولين كآنت متخبيهـ بالشنطهـ وتسمع الأغنيهـ ألي أستقر عليهآ ابوهـآ .. ابتسمت بسخريـهـ " أبوي رجع لأيآم المرآهقـهـ ! " .. طآلعت بالشوآرع ألي مروآ عليهـآ .. حتى وصلوآ لحي رآقي وفخـم جدآ ..
تولين بنفسهـآ :ـ معقولهـ زوجة أبوي هنـآ سآكنهـ ! قصرنـآ وحينـآ مآ يجي ربع ذي الفخـآمهـ !
رش أبوهـآ العطر على كل ثوبهـ .. ضبط شمآغهـ وعقآلهـ ونزل وبيدهـ علبة الشكولآتهـ ..
تولين بنفسهـآ :ـ اللهـ ويشخصص بعد ! .. لا ومحدد السكسوكهـ والحوآجب .. واللهـ ورجع لأيآم العشرينـآت ..!
بعد مآ تأكدت أن أبوهـآ نزل .. سكرت عبآتهآ وطلعت غرتهآ ولفت شيلتهآ بأهمآل .. غرقت نفسهـآ بالعطر .. وسحبت شنطتهـآ الفستقيهـ .. رجعت للمقآعد الأمآميهـ .. ونزلت من باب السائق ..
تووووووووون توووووووووووون تووووووووون ..

دآخل القصر ..

قآعد جنبهآ ويدهـ على ضهرهآ والثانيهـ يلآعب طفلهـ بهـآ .. سمع صوت سيارتهـ يرتفع ..
الجوهرهـ :ـ حبيبي أنت مآ قفلت سيارتك ؟
عبد الرحمن :ـ ألآ سكرتهـآ .. بس كيف ! .. ابنزل أشوف ..
الجوهرهـ :ـ أوكي ..
نزل عبد الرحمن وطفى السيارهـ .. نآضر الباب بأستغراب .. مين حآول يفتحهـآ ! .. هز راسهـ بعدم أهتمـآم ورجع لزوجتـهـ ..
تولين كآنت متخبيهـ ورآ الزبآلهـ طلعت وطآلعت ببوآبة القصر الفخمـهـ .. تنهدت بتوتر وأتصلت لشوق ..
شوق :ـ هآآآآآآ بشري ؟
تولين :ـ الحين أبدخل .. الحي والقصر فخم مرآآآ ..
شوق :ـ توتي طنشي كل ذا ونآضري بلي تبيهـ وبسسس ..
تولين :ـ أوكيييي بآآي ..
شوق :ـ باااااي ..
دخلت من البوآبهـ ألي كآنت مفتوحهـ .. تمشت بالقصر ودآرت حول النافورهـ الفخمهـ والضخمهـ .. والأنوآر الصفرآآ .. والأشجآر الخضرآء .. والعصافير بالأقفاص الذهبيهـ .. البحيرهـ الصغيرهـ والجسر الخشبي ألي عليهآ .. الطآولة والكراسي الخشبيين ألي بجنب البحيرهـ .. حست بالعصبيهـ أن زوجتهـ تعيش بذا العز وهم بحي مايجي ربع فخآمة ذا .. فتحت باب الصالهـ ودخلت ..
تولين :ـ wher mr, hmad ?
الخدآمهـ :ـ cman haer
تولين " ما شاء اللهـ على طول بترآويني أيآهـ خخ " :ـok
[ لآ تركزوآ على السبيلنق =) ]
وصلتهآ الخدآمهـ غرفة حمد والجوهرة .. طآلعت تولين الباب وهي تسمع ضحكآتهم .. أستجمعت شجآعتهآ وفتحت الباب ..

عندي سدييم ..


رمت المجلهـ بملل .. طآلعت الساعهـ ألي كآنت .. [ 8:13 الليـل .. ]
فتحت دولآبهـآ .. ورمت الملآبس .. سحبت الثوبين ألي عندهــآ .. تسدحت ضحك " مسآآآآكيييييين أهلي مآ يدروآ أن عندي 3 خخخ " فتحت العلبهـ الصغيرهـ ألي تحت الملآبس .. وطلعت شريحة وذآكرهـ " صحيح أنكم أذكيآء بس مو علي .. أخذتوآ جوآل بدون شريحهـ وذآكرهـ " سحبت جوآلهآ وبدلت الشريحهـ والذآكرهـ .. أعآدت تشغيل الجهآز وطلعوآ الأرقآم الجديدهـ وألي أفتقدتهم ذي الأسبوعين ..
[ مـآجد ( جوآل مجد الثـآني ) ..
أبو حميد ( عبد الرحمـن ) ..
أثيــــر ..
رآمي ( رهـآم ) ..
كريم ( كرآم ) ..
ريـآن ( رآحيـل ) .. ]
لبست ثوبهـآ وتلثمت بشمآغهـآ .. حطت جوآلهـآ بجيبهـآ وفتحت باب الشبـآك وأبتسمت بسخريـهـ " لآ زين ولآ غيرهـ بيمنعني أمآرس هبـآلي " .. نطت من فوق الشبآك وتمسكت بغصن الشجرهـ .. نزلت على الأرض ومشت شوي شوي .. رآحت نهآية الحوش وشآفت سيآرة ابوهـآ ..
[ أبوهـآ عندهـ سيآرتين .. فورد عآديهـ .. والثآنيهـ جيب .. والفورد قديمهـ ويتركهـآ بئآخر الحوش عشآن كذا سديم تهرب بهـآ وهو مآ يدري .. ]
ركبت السيارهـ وشغلتهآ وطلعت براا القصر .. فكرت وين تروح ؟ قررت تروح المول وتتمشـى .. غيرت رايهـآ لأن السآلفهـ مملهـ .. أنتبهت لنقطة تفتيش وجنبهآ سيآرة الهيئة يتنآقشوآ بأمر أحد .. حست بالخوف ممزوج بحمآس .. زآدت السرعهـ بدون أهتمآم .. طيرت الحدود ألي على الأرض وتعدت سيآرآت الشرطـــهـ ..
الشرطـهـ طآلعوآ السيآرهـ بصدمهـ وركبوآ سيآرآتهم يلحقوهــآ

الشرطي :ـ السيآآآآآآرهـ فورد 123 جننننننننب جنننننننب ..
سديم بنفسهـآ :ـ تحللللللللم ..
الشرطــي :ـ أكرر وقققققف على جنب ..
سديم زآدت السرعهـ .. وفجئهـ تنتبهـ أن الطريق مقطوع لأن في حفريآت وعمليآت طمر سدود .. حآولت سديم توقف السيارهـ بس السرعهـ كآنت متعديهـ العدآد [ جنوووووونيييهـ ] حست أنهـآ تشوف الموت بعينــهآ ..
سديم بخوف وهي ترجف :ـ أشهـد أن لآ ألهـ الآ اللهـ .. وأن محمد رسـول اللـهـ ..
أنكسرت الحوآجز وطآرت السيااارهـ وطآحت في السسد وحولهـآ الأحجآآآر ..
وسيآرآت الشرطهـ مآ تعدت الحوآجز ورجعـوآ مكآنهم بعد مآ أخذوآ رقم السيارهـ وموآصفـآتهـآ ..

ببيت الجد ..

[ شوق ـ زين ـ نورهـ ـ عليآء ـ مودهـ ـ الجد ]
شوق تنتضر أتصآل تولين ومطنشهـ الباقيين ..
زين :ـ طيب يمـهـ نورهـ .. أنـآ دلع عطتني الرقم أبيك تتصلي لهم ..
[ يسميهم يمهـ لانهم بعد موت أمهـ كآن كل اسبوع يسكن عند وحدهـ منهم ]
عليااء :ـ طيب شنو أسم البنت ؟
مودهـ :ـ وشنو تشتغل وكم عمرهـآ ؟
الجـد :ـ ومن أي عآئلهـ ؟
زين :ـ أسمهـآ عبيـر الـ ( أسم قبيلهـ ) .. عمرهـآ 24 سنــهـ للحين مآ توضفت بس شهآدتهـآ جآمعيهـ .. ودرست بأمريكـآ .. وبصرآحهـ أنـآ سألت عنهـآ والكل قال أنهـآ مؤدبـهـ وجميلـهـ ومتربيـهـ ..
نورهـ :ـ طيب جيب الرقـم ..
زيـن :ـ تفضلي ..
أخذت نورهـ الرقم وأتصلت :ـ ألــوو السلآم عليـكم ..
:ـ وعليكم السلآم ..
نورهـ :ـ موجودهـ الوآلدهـ ؟
:ـ طيب لحضهـ .. ( بعد ثواني ) ألـو ؟
نورهـ :ـ ألو هلآ كيف الحآل ؟
أم عبير بأستغراب :ـ الحمد للهـ .. مآ عرفتك .!
نورهـ :ـ بصرآحهـ أبدخل بالموضوع على طول ..
أم عبير بأستغراب أكثر :ـ طيب .. !
نورهـ :ـ حنـآ نبي القرب منكم .. ويشرفنـآ نطلب يد بنتكم لأخو زوجي زين ..
أم عبير :ـ واللهـ هذي الساعهـ المباركهـ .. بس شنو اسم الولد بالكآمل ؟
نورهـ :ـ زين مشاري العتيبي .. تآجر وعندهـ فروع بالخليج .. عمرهـ 28 سنــهـ ..
أم عبير :ـ والنعم واللهـ .. بس عطونـآ مدهـ نسأل عن الولد ونسأل البنت ..
نورهـ :ـ خذو راحتكم .. يلا فمآن اللهـ ..
أم عبير :ـ فمآن الكريم ..
زين بوس راسهـآ :ـ اللهـ لا يحرمني منك يا يمــهـ ..
نورهـ أبتسمت ..

بقصر عبد الرحمن ..


وصلتهآ الخدآمهـ غرفة حمد والجوهرة .. طآلعت تولين الباب وهي تسمع ضحكآتهم .. أستجمعت شجآعتهآ وفتحت الباب ..
التفت عبد الرحمن للباب وأنصدم ..
والجوهرهـ أستغربت من ألي وآقفهـ عند الباب وشكلهـآ بعمر [ 16 أو 17 ]
تولين بدلع :ـ هآآآآآي ..
جلست على الصوفـآ وحطت رجل على رجل :ـ مرحبـآ زوجة بآبآ .. شووو أكل الأط لسآنكوون ؟
الأثنين منصدمين ..
تولين وهي تطآلع الجوهرهـ :ـ أمممم أحسن أبوي الأختيآآر ( جلست ع السرير ونآضرت البيبي ألي على رجل الجوهرهـ ) هآذآ أخووي ؟ وآآآآآآآآآآآي يهبل ( وجرت خشمــهـ بقوهـ )
وتعآلت صرخآت البيبي ..
تولين تسدحت ضحك .. :ـ بآبآ شرآيك أخبر أمـي ؟
عبد الرحمن بقهر :ـ مستحيل تصدقك ؟
تولين :ـ وليش أن شآء اللهـ ؟
عبد الرحمن :ـ بس كذاا .. مآ بتصدق ..
تولين طلعت عقد الزوآج وبطآقة العآئلة ورمتهم على السرير :ـ شرررررف ..
عبد الرحمن سحب الأورآق بصدمهـ :ـ شذآآ ؟
تولين :ـ هاذي أورآآق تثبت أنك متزوج .. ( طلعت الملف الأخضر ) وفي أورآق هنـآ تثبت أنك تزوجت الخبلة ألي ورآك من 2 سنين .. وولدكم ذاا عمرهـ الحين كم أسبوع .. وأذا عرفت أمي أو حتى أخوآني مستحيييييل يجلسون ببيت وآحد تزوج على أمهم لآ وكل شي بصمت .. يعنننني يا يبهـ لو تزوجت وخبرتنـآ مآ يكون أحســن ؟ يعني كنت تبينـآ نعرف من الناس وننصدم ؟ حرآآآم ألي سويتهـ واللهـ حرآآم .. وأمي مآآآ قصرت معـآك بششششششي ..
عبد الرحمن جر يدهـآ وقرب وجههـآ من وجهـهـ وأنفآسهـ تلهب بوجههـآ الصغير :ـ مآ سوت شي صح ؟ .. تبيني أذكرك قبل سنتين يوم نتهآوش مع بعض وتترك البيت وتشرد وتتركم ؟ تذكري ولا لا ..؟ تذكري لمـآ كآنت تطلع من زوآج لعزآآ لمستشفى لحفلة وسهرة وتتركم جوعآنين ؟ لو مآ أنآآ أطلب لكم من المطعم لكــآن عفنتوآ .. تذكري يوم كآن عندك مجلس أمهـآت وطنشت وأحرجتك وأمرت الخدآمهـ تجي لللللك ؟؟؟؟ أعتقد هاذا شي مآ ينسى يوم تنحرجي وتركضي بين أنضآر البنآت وتهربي من المدرسهـ .. يحتآآآج أذكرك أكثر ؟؟؟؟؟ .. يحتآج أخبرك بأشيآء حرقت قللللللبييي ؟ كفآية ألي قلتهــ .. وتذكري دوم أن ( وأشر بأصآبعهـ ) الشرع حلل أرببببببببع ..
تولين نآضرت عيونهـ بنضرآت تآئهـة .. بآعدت وجههـآ وجرت يدهآ ببطء سحبت شنطتهآ وشيلتهآ وطلعت بصمت ..
عبد الرحمن لحقهآ وصرخ من فوق الدرج :ـ خبري أمك الحلوهـ بكل شي .. وقولي لهــآ تطلللللع من بيتتتتتتي أحسسسسن لهــآ .. يآآهـ بس متى يجي ذاك اليوم ألي أشوف فيهـ مودهـ منزلة راسهـآ وتعآتب نفسهـآ على كل شي سوتهـ بحقققي ..
تولين كآن كلام أبوهـآ مثل السكآكين بصدرهـآ .. سرعت بمشيتهـآ وركضت بسرعهـ للشآرع العــآم ركبت الليموزين وخبرتهـ بحيهم ..

عنـد سديم ..

سديم بخوف وهي ترجف :ـ أشهـد أن لآ ألهـ الآ اللهـ .. وأن محمد رسـول اللـهـ ..
أنكسرت الحوآجز وطآرت السيااارهـ وطآحت في السسد وحولهـآ الأحجآآآر ..
وسيآرآت الشرطهـ مآ تعدت الحوآجز ورجعـوآ مكآنهم بعد مآ أخذوآ رقم السيارهـ وموآصفـآتهـآ ..


فتحت عينهـآ ببطء .. كآن وجههـآ معرق .. والسرير معفوس .. قآمت وهي تمسح جبينهـآ وتذكر شصآر .. طآلعت الغرفة بتمعن .. [ حللللللللم ؟؟ معقولللللللهـ حلللللللم ؟؟ يعني أنـــآ مآ متتت ؟؟ أنـــــــآ بعدددددددددددددددي حيييييييييييييييهـــ ]
قآمت وسجدت لربهـآ سجدة شكر خخ .. يييييييييي الحمد للهـ حلم .. مستحيييييل توصل بي المواصيل أجن وأسوي كذآآ ..
أبتسمت وقآمت رمت حآلهـآ ع السرير .. تفكر بعد الرحمن المسمى ولد عمهــآ عثمــآن .. معقولهـ بعد كل هالشهور يطلع ولد عمي ؟ آآخ بس وآآفشلتــآهـ .. تذكرت شعرهـ الطويل لرقبتهـ .. عيونهـ الوآسعهـ وخشمهـ الحـآد .. مشيتهـ وشكلهـ .. تنهدت وغمضت عينهـآ .. سديم علآمك صرتي كذا ؟ وين البنت المتربيهـ والنضيفهـ ؟ أنتي كلام بين ولد وبنت وبالمسن تحتقريهـآ .. ليهـ وصلتي لذاا الطريق ؟ شصار لك ؟ .. نزلت دموعهـآ تحآول تنسى كل شي صار لهـآ .. مآتبي تذكر أنهـآ في يوم خآنت أهلهـآ وسوتهـآ .. أيوآ سوتهـآ وطلعت مع شخص غريب .. هبآلهآ أعمآهآ .. على بآلهآ أنهـآ بعآلم خيآلي كل شي تبيهـ يصير ..
مسحت دموعهـآ وأنتقل تفكيرهآ لبنت عمهـآ " سآرهـ " .. وينهـآ ؟ علآمهــآ ؟ شصـآر لهـآ ؟ معقولة كل ذي المدهـ عند الوليد .. آآخ بس يا سارهـ الكل خآف من تهديد الوليد وسكت عن السالفهـ .. معضمهم خآفوآ عليك بالبدآيهـ والحين طنشووآ .. حتى أخوآنك وأبوك .. مسكيينهـ أنتتي وربي مسكييينهـ .. =(

عند الوليد ..

وصل مطآر القآهرهـ .. نزل مع عصآم ألي يتولى كل شي ويتكلم معآهـ .. كل تفكيرهـ بسآآرهـ .. زوجتهـ وبنت عمـهـ .. آآخ بس يا سآرهـ طلعتي بنت عمي .. يآآترآ كيفك الحين ؟ تفكرين فيني ؟ خآيفهـ علي ؟ ولآ مآ تبيني أرجع ؟ بكل حب أقولهـآ أحببببببك وأشتقت لك .. بس كبريآآئي مآ يسمح لي أقولهـآ بوجهك .. يآآرب متى يرجع لي نطقي وأقدر أقولهـآ لك بدون حرج .. ونعيش أيآمنـآ سوآآ بحب ورومآنسيهـ .. وأعوضك عن كل يوم حرمتك من أهلك وكل يوم ضربتك فيهـ وكل يوم تمنيتي الموت فيهـ .. بخليك ملكهـ تأمري بالقصر وأنــآ عآشقك ألي أنفد .. أحببببببك يا سآآآآرهـ أحببببببك ..
عصآم :ـ يلآ طآل عمرك بنروح الأوتيل عشآن تريح لأن بكرهـ الصبآح موعدك عند الدكتور ..
الوليد هز رآسهـــ ..

عند سآرهـ ..

مترت البيت من القلق .. وينهـ الوليد ؟ ليش تأخر ؟ شصآر لهـ ؟ شنو كآن بالضرف وليهـ صآر كذا لمـآ قرآآهـ .. أكيد فيهـ شي مهم .. أنــآ لآزم أقرآهـ .. ركبت المكتب وطلعت الضرف وبدأت تقرأ أورآقهـ .. أنصدممممممممممممممممت لمــآ شآآفت اللقب ..
[[[ أنت عتيبي يا الوليييييد مو من الـ ( أسم قبيلهـ ) .. كل ذا كآن تزوير .. أسمك بالكآمل .. الوليد عثمآن مشآري العتيبي .. ]]]
سآرهـ :ـ وو..ووــوولـ......ـد عمـ........ـي !!!
طآحت من عندهـآ الأورآق ومسكت رآسهــآ .. نزلت رآسهـآ على المكتب ومآزآلت الصدمهـ تشل أطرآفهـآ ..

عنــد الوليــد ..
الصبــآح الســآعهـ 8:00 بتوقيت القآهرهـ ..

الدكتور :ـ هوآآ يآبني مآفيششش شي مستحيييل .. أنـآ النهرضآ هعمل لك العمليهـ ذي .. وبأزن اللهـ حتأووم وأنت بتنطأ ..
عصـآم :ـ يعني دكتور ممكن العمليهـ مآ تنجح ؟
للدكتور :ـ أنـآ مآبحب أكزب على مرضــآي .. العمليهـ نسبة نقآحهـآ 50% .. أوكي خبرني يآ أستآآز عصآم شو صآآر للوليد ؟
عصآم :ـ تهآوش مع زميلهـ وحآول يقتلهـ .. وبعدهـآ صآر مآ يعرف ينطق .
الدكتور :ـ يآآ لهووووووي .. حآول يأتلووآ من رئبتووآ ؟؟؟ ايه ذا موش مسلللللم ؟ مآبيعرف أن فيهـ ئآنون !
عصآم رفع كتفيهـ بمعنـى " مدري ! "
الدكتور مسح على ضهر الوليد :ـ على العموم .. تفزل معـآي الغرفهـ .. العمليهـ مآ تآخوز أكثر من نص سآعهـ ..
الوليد ابتسم وقآم مع الدكتـور ..

بعــد مرور يومين ..

لليلة الخميس ببيت الجد ..
ترررررررررررررررررررن ..
حنين :ـ ألووووووووو ..
أم عبير :ـ هلآ وين المآمآ ..
حنين :ـ مآمآ هنآ بأولآ مين بكلمآآ ؟
أم عبير :ـ عن العباطهـ يا البزرهـ ووين امك بسررررررررعهـ ..
حنين طآلعت التلفون :ـ يمهـ شذي المتوحشهـ !!! .. يمهـ تبيك وحدهـ ( وقربت التلفون من فمهــآ ) غبييهـ ومتوحشهـ ..خخخ
أم عبير أحترقت من القهر ..
نورهـ :ـ ألوو ؟
أم عبير :ـ السلآم عليكم ..
نورهـ :ـ وعليكم السلآم ..هلا أم عبير ..
أم عبير :ـ أهليين .. كيفك يآ أم ..؟ مآ تعرفنـآ ههه ..
نورهـ :ـ هههه الحمد للهـ تمآم .. معآك أم سديم .. زوجة أخ زين .. هآ شنو ردكم ؟
ام عبير:ـ سامحونآ .. زين كبير على بنتي عبير ..ومابيقدر يعيش معآهـآ ..وهو اكبر منها بكثـير ..ولله حنا يشرفنا نسبكـم .. بس شنسوي يعني ..
نورهـ تنهدت :ـ ياللهـ الزوآج قسمة ونصيب ..
عليااء من سمعت الجملهـ ركضت للتلفون وسحبتهـ .. :ـ بس حنـآ يا أم عبير شآريينكم ونبيكم ونتمنى بنتكم تكون لوآحد من عيآلنـآ .. وأنــآ يشرفنــي أخطب بنتك لولدي هآآدف ألي درس معــآهآ بأمريكــآ ..
أم عبير :ـ هلآ بأم هآآآآدف .. وأنــآ أشوف عبير وأختهــآ يتكلمووآ عن هآآدف .. واللهـ وحنــآ يشرفنـآ بعد .. وأنـآ بالنسبهـ لي موآآفقة مبدئيآ وأبو عبير بعد موآفق على زين وأكيد بعد بيوآفق على هآدف .. بس عآرفهـ رآآي البنت ..
عليااء :ـ عمري واللهـ .. اللهـ يكتب ألي فيهـ الخير ونصير نسآآيب .. سجلي عندك رقمي عشــآن تعطيني خبر ..
أم عبير بحمآس :ـ سمي ..
عليااء :ـ ******* ..
وكملوآ سوآلف وبعدهـآ سكرت عليااء و رجعت للحريم ..
[ عليااء عرفت أن ولدهـآ يحب عبير .. لأنهـآ لمآ خبرتهـ أن زين خطب بنت بذا الأسم واللقب .. أنصعق وصآر يصآآرخ عبير لي وهي حبيبتي ومستحيل زين يآخذهـآ .. عشــآن كذآ قررت تخطبهـآ لهـ ]

الليل .. الســآعهـ 1:00 ..

هآدف كآن بغرفتهـ يكلم جرآح ع المسن ..
جرآح ( حبيب القلب مآزولآ ):ـ ههههههههههه أنحرجت وحمرت خدودهــآ ..
هآدف ( العآشق الولهـــآن ) :ـ خخخخ اللهـ يصلحك بس .. حرآم عليك مآ تتحمل ..
حبيب القلب مآزولآ :ـ خخخخخخخ عآآدي خطيبتي .. ياللهـ شد حيلك وأخطب ..
العآشق الولهـــآن :ـ اللهـ المعين ..
عليآآء :ـ هآدف ممكن شوي ؟
هآدف :ـ أكيد يا الغآليهـ .. ( كتب لجرآح ) ون منت ..
حبيب القلب مآزولآ :ـ أوكي تيك يور تآيم ..
عليآآء :ـ أنــآ خطبت لك ..
هآدف بصرآخ :ـ شنووووووووووووووووووووو ؟؟؟
عليااء :ـ أيوآآ وأنـآ متأكدة أن البنت موآآفقهـ .. وأنت تجهز فآهم ولآ لآ ..
هآآدف :ـ بسسسسسسس يمهـ .. ( قآطعتهـ أمهـ وهي طآلعهـ )
عليآآء :ـ ولآ كلمهـ .. وبكرة تروح وتبدأ تجهز للملكهـ يآآ ( وبأبتسآآمهـ ) زوج عبير ..
هآدف يطلع أمهـ وهي تطلع بصدمهـ ..
[زوج عبير .. زوج عبير .. زوج عبير .. زوج عبير .. زوج عبير ] !!
صرخ بحمـآس ورجع لجرآح ..
العآشق الولهـــآن :ـ جوووووووووووووووووجييي .. عبير بتصير لي ..
حبيب القلب مآزولآ :ـ هآآآ ؟؟؟
هآدف خبرهـ بكل السآلفهـ ..
حبيب القلب مآزولآ :ـ مبروووووووووووك يا الغآآآآآآآآآآآآآلي .. مبروك واللهـ يسعدك معآهآ ..
العآشق الولهـــآن :ـ اللهـ يبارك فيك .. ياللهـ عن أذنك بقوم انــآم ..
حبيب القلب مآزولآ :ـ تنآم ولآ تفكر فيهـآ ؟ ( فيس رافع حآجب ) ..
العآشق الولهـــآن :ـ طير منــآآآك بببببببببس ..
سجل خروجهـ ورمـآ حآلهـ ع السرير والفرحهـ مو سآيعتهـ ..

أنتهـــــى البـــــــــــ [ 17 ] ـــــــآرت ..

^&^
^&^
س \ بتنجح عملية الوليد ؟

س \ بيجتمع عبد الرحمن مع أخوهـ ؟
س \ بتم خطبة هآدف ؟
س \ أذا كآنت عبير مو من نصيب زين فمين بتكون شريكة حيآتهـ ؟
س \ مجد وين مختفيهـ بذا البـآرت ؟
س \ شنو بيصير أذآ عرفوآ عيآل عبد الرحمن وزوجتهـ بالسآلفهـ ؟

البـــــــــــــــــــــــــــــ [ 18 ] ــــــــــــــــــــــــــآرت


الصبــآح .. ثــآلث أيــآم الأجـــآزهـ ..
.........................................
عند سديم وشوق ..
............................................
شوق :ـ سديييييييييم وين بنطلوني الفوشي ؟؟؟
سديم :ـ بجيبي .. يعننننننني وين يا بالغسيل يا بالدولآب ..
شوق :ـ يآآهـ شكلهـ بالغسيل .. أنـآ قلت لتولين أني بلبسهـ ..
سديم وهي تحط الحلق بأذنهـآ :ـ يعني أنتي وتولين طول عمركم مثل بعض ! .. يا هبلهـ لآزم تصيري مميزهـ .. حتى بالأعرآس تلبسوآ مثل بعض .. صيري مميزهـ عشآن تنخطبي أنتي قبل ..
شوق :ـ يووووهـ سديم عن الأفكآر السخيفهـ .. أنتي عآرفهـ أني أنـآ وتولين مثل التوأم ..
سديم طآلعتهـآ ورجعت تحط الحلق بأذنهـآ الثآنيـهـ ..

عند دلع وتولين ..

دلع تلبس الجزمـهـ السودآء الطويلهـ ..
وتولين تحط الميك آب ..
دلع :ـ توتي شفيك سآكتهـ ؟
تولين " لو تدري يآ أختي كآن صرتي سكتي أكثر مني " :ـ ولآ شي ..
دلـع :ـ تصدقي قلت لسوزآن تروح معـآنآ بيت جدي تدري شنو قآلت ؟
توليـن :ـ لآ شنوو ؟
دلـع :ـ بتتروش وبتلس وبتجي !!!!!!
توليـن :ـ يعني بتجي معـآنآ بيت جدي !ّ!
دلع :ـ ايوآ غريبهـ صح ؟! سوزآن تطلع معـآنآ ..!
توليـن هزت رآسهــآ :ـ أمهممم ..

عند سوزآن ..

رفعت شعرهـآ بالتآج الأحمر ( الطوق ) .. رشت العطر البنفسجي من نكتـآر .. حست بالأنتعآش .. جلست ع السرير بنشـآط وفتحت المسن ..
غيرت نكهـآ من [ غروب الشمس ] الـى [ شروق الشمـس ] ..
الأمبرآطور :ـ صبآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآح الورررد الأحمـــــــــــر ..
شروق الشمس :ـ صبــآح الجوري قلبووو ..
الأمبرآطور :ـ كيفك حبيبتي ..؟
سوزآن أستشعرت كميـآت من الخجل وصـآر قلبهـآ ينبض وبكل دقـهـ يصرخ بأسمـهـ [ غيـــث ]
شروق الشمس :ـ بخير يآ الغلآ .. وأنت كيفك ؟
الأمبرآطور :ـ تمــآم يآ قلبــهـ .. هـآ كيف النفسيـهـ اليوم ؟؟
شروق الشمس :ـ عآل العآل ..حآسهـ أني أنولدت من جديد ..
الأمبرآطور :ـ دوووم يآ الغلآ .. سوزي ممكن أطلب منك طلب ؟؟
شروق الشمس :ـ أطلب يآ قلبي ..
الأمبرآطور :ـ ممكن أشوفك ؟؟
شروق الشمس :ـ كيييف !!!!!
الأمبرآطور :ـ أقصد ممكن تفتحي الكــآم ؟
شروق الشمس :ـ أخـآف أحد يعرف .. وبعدين أنـآ متربيـهـ كفآيهـ أني كلمتك ..
الأمبرآطور :ـ خلآص يآ قلبي مو ضروري ..
سوزآن فكرت .. غيث هو ألي طلعهـآ من قوقعتهـآ .. هو ألي خلآهـآ تشوف الدنيـآ من طرف ثـآني .. بسببهـ بنت أحلآمهـآ من جديد .. ومو معقولهـ يكون تفكيرهـ التسليهـ ..
شروق الشمس :ـ أوكييي غيث موآفقهـ .. بس ثوآني بس أوكــي ؟
الأمبرآطور :ـ لآ سوزي .. أنـآ مآ أرضـآهآ لأختي ومآ أرضـآهـآ لك .. وأنـآ معجب فيك بدون أني أشوفك ..
شروق الشمس :ـ تقآرني بأختك ؟ ( فيس حزين ودموعهـ على طرف عينهـ )
الأمبرآطور :ـ يعني أنتي تحبيني ؟؟
شروق الشمس :ـ هـآ لآ ..
الأمبرآطور :ـ كذآآبهـ وآثق أنك تحبيني ..
سوزآن كتبت وهي حآبسهـ دموعهـآ وحتى الكيبورد مآ سلم من عصبيتهـآ :ـ قللللللللللللت لك لآ مآ احببببببببك .. وبعدين منو أنت حتـى أحبببك ؟؟
الأمبرآطور بهدوء كتب :ـ أنـآ ألي سآعدتك وخليتك تبني أحلآمك .. أنـآ ألي طلعتك من قوقعتك .. أنـآ ألي أحبك وأعشقك من كل قلبـي .. أنـآ ألي خبرت أمـي البآرحـهـ تخطبك لي ..
سوزآن سجلت خروجـهآ وقفلت اللآب ..
عجزت أفهمك يا غيث .. أنت تحبني ولآ تتسلى فيني ؟؟؟
تولين دخلت بسرعهـ " لآزم أنسى ألي صآآر " :ـ سوزيييي يلآ .. هييييييييييي شنو ذي الكشخــهـ ؟؟ يآآربي هآذي سوزي ولآ ( بأستهبآل ) كوندليزآ رآآآيس ؟؟؟
سوزآن :ـ ههههههههههههههههههههه .. غبيهـ من جد ..
تولين شهقت ووقفت بنص الصآلهـ تصرخ :ـ ألحقووووووني ..
الكل طلع من غرفتهـ مذعور حتى سوزي ..
دلع بخوف :ـ شصااار ؟؟
معن شوي وبيطيح من النعس :ـ شنووو ؟
سطـآم أنسدح على الأرض :ـ هـآ ؟
سعود جـآ يركض وطآح على الدرج :ـ أأأح .. وشوو ؟؟
مــودهـ :ـ خيييييير يا بنت شصاااير ؟؟
توليـــن :ـ سوزززززززززي سوززززززززززي ضحكتتتتتتتتتتتتتتت .. تصدقوآ ضحكت من قلب !!
سوزآن طآلعتهـآ بقهر ورجعت غرفتهـآ
سطآم طآلعهـآ ومسح خشمهـ بحركة المدمنين .. أنتبهـ على نفسهـ وحول نضرآتهـ بخوف عليهم تنهد برآحهـ لأنهم مآ أنتبهوآ لهـ ..:ـ غبييهـ .. أنقلعي نآمي ..
معـن حك شعرهـ :ـ المفروض أني أكوفنك على ذي الحركـآت .. بس حلو أنك جلستيني عندي مشـوآر ..
سعود طآلعهـآ بنص عين ودخل غرفتهـ يكمل نومـهـ ..
مـــودهـ :ـ غبييييييييهـ أنـآ قآيلهـ غبيــهـ وطآلعهـ على أبووك .. سبحـآن اللهـ صدق من قآل هاذا الشبل من ذاك الأسد ..
تولين ذكرت سآلفة ابوهـآ وسكتت ..
دلع ضربتهـآ على ضهرهـآ بعربجهـ :ـ شو هالشجآعهـ يا بنت .. بتؤبري ألبي على هيك هبــآل ( سحبتهـآ من يدهـآ ) بس صدق مآ عندك سآلفهـ يا المخيسهـ .. سديم أتصلت تقول وصلوآ بيت جدي ..
تولين :ـ أوكي يلآ نلبس .. سوزآآآن يلآ ألبسيي ..
سوزآن سحبت شنطتهـآ البربري بصمت ..
طلعوآ البنـآت بعد مآ لبسوآ بيت الجـد ..

ببيت الجـد ..

بالحوش ..
قآعدين على الطآولة الخشب ..
شوق وتولين يقرؤن مجلة أزيـآء ..
سديم تتمشى وبأذنهـآ سمآعآت الجوآآل ..
سوزآن تكتب بدفتر مذكرآتهـآ ألي رجع يلعب دور بحيآتهـآ ..
دلـع تطقطق على اللآب ..
دلع :ـ أقووول علآمهـ المنتدى نآيم ؟؟
سديم خآشهـ جوو مع الأغنيـهـ [ ويــلآهـ ] ..

ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه

وماصار .. وماصار مني خطا غير العطا والتضحيه ماصار .. جبّار ياهالزمن ماتنضمن فيك البشر جبّار

ويلاه .. ويلاه ضاق الصدر وماذكر يسأل عليّ ويلاه .. نساه طول الهجر وإلا الصبر من قسوته قسّاه

حنيت لإحساسنا بوصالنا من كثر ماحنيت .. حسيت إن الوصل يمكن حصل لكني ماحسيت

دلع سحبت السمآعآت :ـ أجعللللك الصمخ يا الرخمـهـ ..
سديم بدلاخهـ :ـ هــآآ !؟
شوق :ـ أنتي مآبتسمعي من ذي السمـآعآت ..
سديم بدلآخهـ أكثر :ـ وشوو السـآلفهـ ؟
تولين :ـ يآآآآآآربي تنرفــز ..
سديم :ـ هي أنتي ويآهآ لآ تسبوووآ ..
البنـآت ينضآروهـآ بقهر ..
سديم :ـ شذي النضرآت ! .. لآ أسحبووآ جزمكم ( وأنتو بكرآمهـ ) وكفخوني !! جد نآس غبيـهـ .. ( ورجعت السمآعآت بأذنهـآ وقآمت تتمشى جنب البركـهـ )
شوق :ـ سديم دآيمآ كذآآ .. أذآ كآنت مروقهـ وتفكر تكرهـ أحد يقطع أفكـآرهـآ وتخيلآتهـآ ألي مدري وين بتوصلهـآ ..
تولين :ـ أختك مفهيـهـ !
دلـع :ـ أعيد السؤآل .. ليش المنتدى نـآيم ؟؟
شوق :ـ وحنـآ شدرآنـآ !
تولين :ـ تدري منتدآكم ذآ كأني سمعت أن أخوي سعود هو مديرهـ ..
دلع نطت :ـ هـآ !! سعود أخوي مآ غيرهـ ؟؟؟
تولين :ـ ايوآ .. بس مو متأكدهـ .. لأني شفت العيآل يدخلوآ على نفس المنتدى ..
دلـع :ـ معقولهـ ؟؟ .. كوووشخهـ لو يصير المدير أبو دمييغ سعود .. أبوو المصآلح ألي بتصيييير ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -