بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -18

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -18

نآئيهـ مآعندهـ ريال وآحد ؟

زين تثااوب بملل :ـ تسطفل ..
سكر كآيد جوآله بعصبيهـ أخفآهآ بأبتسآمة حرجهـ :ـ شكرا دكتورهـ ..
الدكتورهـ :ـ العفوو واللهـ يستر على بنآتكم ..
هز كآيد راسهـ وطلع ..
*
*

بالمدرسهـ ..
صفرت الصافرهـ والبنآت بدأو يركبوآ قآعآتهم ..
شوق ودلع وتولين يناضروآ الباب بتوتر .. معقولهـ بتطير عليهآ مآدتين ولا بتحضر الأختباارين .. أبتسموآ لمآ شآفوآ سديم دآخلهـ تركض ..
سديم :ـ بنآآآآآآآآت .. ( رمت عبآتهآ على شوق ) شوق حطيهآ مع عباتك بشنطتك .. بسرعهـ أبي قلم أزرق .. طلعت ونسيت شنطتي وكتآبي وأقلآمي بعد ..
تولين وهي تعطيهآ الأقلآم :ـ المهم لابسهـ المريول ؟
سديم :ـ أي الحمد للهـ لآبسته ..
المديرهـ :ـ ألييييي هنآآك ياللهـ .. باقي بس تتقهوو وتنسووآ الأختباار ..
أبتسموآ البنآت وكل بنت راحت قآعتهآ ..

الساعهـ 12:00 ..
ببيت الجد ..

البنآت متعودين أيآم الأمتحآنآت ينزلوآ بيت الجد .. يتغدوآ ويذاكروآ ويلعبوآ مع بعض .. والساعهـ 8:00 الليل يرجعوآ بيوتهم ينآآموآ ..
كآنت سديم قآعدهـ على جنب ومسندهـ راسهآ على الجدآر .. تفكر بلي صار اليوم .. مآتوقعت أهلهآ يشكون فيهآ .. أنتبهت لعمهآ يدخل الصااالهـ .. حست أنهآ تبي تدخل سكين بصدرهـ وتقطعهـ لين يتقسم مليون قسم ..
زين :ـ السلآم ..
الكل مآ عآدآ سديم :ـ وعليكم السلآم ..
زين :ـ السلآم للهـ ..
سديم طآلعتهـ بكرهـ وتوجهت للباب حتى تطلع الحوش ..
زين مسكهـآ من يدهآ وجرهآ حتى صدمت فيهـ :ـ أذا كلمتك ترديين ..
سديم بآعدتهـ بقوهـ دون مآ تطآلع فيهـ وطلعت ..
البنآت يطآلعوآ عمهم ألي أبتسم بسخريهـ وركب غرفتهـ
شوق :ـ شصااير ؟!!
دلع :ـ مدري صايرين أثنينهم غريبين اليوم ..
تولين :ـ خير أن شاء اللهـ ..

عند سارونهـ ..

تطآلع الوليد ألي نآيم ع السرير .. دمعت عينهآ وجلست على الصوفــآ الحمرآآء .. سحبت وردهـ حمرآء من على الطآولهـ .. حركت تويجآتهآ المخمليهـ .. نزلت دمعتهآ وأستقرت على ورقة الوردهـ مثل قطرة الندى .. قريب بتجيب ولد وبتخسرهـ .. بيكون ولد الوليد وبس .. هي بس تحمل وتولد .. هاذا دورهآ بكل اللعبهـ !
الوليد وهو يمسح على شعرهـ :ـ صباح الخير ..
سآرهـ رجعت الوردهـ :ـ صبااح النوور ..
الوليد بنذالهـ :ـ كيف البيبي ؟
سارهـ طآلعتهـ بقهر :ـ ياخي أنت ليش مستعجل ؟
الوليد سحب فوطتهـ :ـ بس كذاا متحمس أشووف ولدددي ( وشدد على ولدي )
سارهـ بنفسهآ :ـ يارب أطلع عقيم وأفتك من ذا العذااب ..
الوليد :ـ قولي للخدآمآت يسوون لي فطور ..
سارهـ :ـ أي فطور ! الساعهـ 12:00
الوليد سكر باب الحمآم :ـ عآآدي .. أنآ افطر الوقت ألي أبيهـ ..
سارهـ بقهر :ـ طول عمرهـ مغرور .. جعلك مآ تطلع من الحمآم أن شاء اللهـ ..
قامت ونزلت الصالهـ .. قربت من المطبخ وسمعت الخدآمهـ المصريهـ " آمنهـ " تتكلم ..
[ آمنهـ ( تكون عادة بالمطبخ ) .. أمينهـ ( خدآمة سارهـ الخاصهـ ) ]
آمنهـ :ـ آآهـ .. أنآ ألي حطيت لهـآ السحر بالأكل ..
الخدآمهـ الأندنوسيهـ " تيتآ " :ـ كيف بس هاذا وليد مآفي مريض !
آمنهـ :ـ هوآ ذا السحر يا خبلهـ غير الوليد ميهـ وتمآنين درقهـ .. صار ما بيحب سارهـ أبدآ .. وسارهـ صارت تكرهـهـ وبطنهآ ألمهآ لأن هاذا مفعولهـ ..
سارهـ أنفجعت .. يعني كل ألي يصير لهم من عمل البقرهـ آمنهـ .. حست أن راسهآ دآير عليهآ .. دخلت المطبخ :ـ آمنهـ أبي مويهـ ..
آمنهـ :ـ حآآآضر أنتي بتئآآمري أمر ..( صبت لهآ مويهـ وعطتهآ ايآهـ )
سارهـ أخذتهـ :ـ فيهـ سحر ولا ..؟
آمنهـ عيونهآ صارت كذاا O_o
سارهـ :ـ المهم يقول الوليد سوي لهـ فطور .. ويقول بعد لاتحطي فيهـ سحر لايدبحك ..
آمنهـ عيونهآ كذا 0_0
طلعت سارهـ كآتمهـ ضحكتهآ .. جلست على الصوفآ وشغلت التلفزيون .. غيرت بالمحطآت وأستقرت على " السجينهـ " في mbc1
حست أن قصتهآ مثل المسلسل .. تنهدت وتسندت على الصوفآ .. لازم في طريقهـ تعرف فيهآ أخباار أهلهآ .. كيفهم .. شلونهم .. شصار لهم ..
الوليد وهو يعدل الكآب على شعرهـ :ـ سويييييير .. قومي بسرعهـ جهزي شنطتك بنساافر ..
سارهـ بأستغرآآب :ـ هـــآآآآ ؟
الوليد :ـ ييييييلا بسرعهـ الطآئرهـ بعد ساعهـ ..
سارهـ :ـ بس أنآ مآبي أساافر ..
الوليد طآلعهآ ثوآني :ـ بكيفك .. ( سحب شنطتهـ وطلع ) ..
طآلعتهـ سارهـ من النآفذهـ .. جلست على الصوفآ بحزن .. حتــى الوليد تركهــآ !
طلع الوليد وهو يبتسم .. دآري أنهآ بترفض .. وأصلآ مآفي طآئرهـ ولا سفر .. مجرد أنهـ يبي يعرف شنو بتسوي بغيابهـ ..
[ مشكلة الفضآوهـ يا الوليد .. كل يوم يطلع معك شي خخخخ .. ]


الليل . .
بيت الجد ..
بالصالهـ ..

كآيد :ـ يلا يا سديم على البيت ..
سديم بشموخ :ـ مستحييل أرجع معآك ..
الجد بذكآء :ـ وأنآ شنو أسوي فيك هنـآ ؟ أرجعي بيتكم .. ( ونآضر كآيد يعني دورك تكمل )
سديم :ـ مو غريبهـ تطردني .. ( أبتسمت بسخريهـ ) متعود تطرد عيآلك ..
الجد فتح عيونهـ على الآآخر 0_0 " شدرآهآ ذي ! "
هز رآسهـ يحآول يطرد الأفكآر السخيفهـ من رآسـهـ .. كل ألي يصير أوهـآم الكل نسي السآلفهـ وقفل عليــهآ .. :ـ سدييم عن قلة الأدب ..
كآيد :ـ سديم يلا نرجع ترآآ تعبت وأنـآ أقول الجملــهـ ..
سديم بنضرهـ حآدهـ :ـ مستحيييييل أرجع .. الآ لمـآ تجمع كل الحريم والرجآل والبنآت والعيآل .. وتقول لهم أني شريفهـ ومآزلت بنت وأن الحيوآن زين هو ألي طلع الأشآعهـ عني ..
زين رفع حآجب ..
كآيد تنهد :ـ أكييد بقول الكلآم ذآآ .. بس ليلة الخميس لأن الكل بيكون موجود ..
سديم :ـ شضمني أنك بتقول ؟
كآيد :ـ شآهد علي زين وأبوي ..
سديم طآلعتهـ ثوآني وأرتمت بحضنهـ :ـ يببببهـ ليهـ شكيت فيني ؟ ليهـ قلت عني كذاا ؟ صحيح أني غلطآنهـ أني طلعت دون علمكم وأني متهورهـ بس المفروض مآ تشك فيني كذاا وتجرني مثل الحيوآن في المستشفى خليت الكل يطآلع فيني ..
كآيد مسح على شعرهآ الكيرلي :ـ يعني شتبيني أسوي وأنـآ أذكر زين سآحب مجد وحآملنك لأنك مغمـآ عليك .. ولآ جآيبنك من شقـة شبااب !! .. شسوي يعني أطبطب على ضهرك وابوسك وأقول " برآفــوو يا بكري " ! .. مستحييل أكيد بعصب وبحس أنك سويتي شي ..
سديم مسحت دموعــهآ :ـ بابا بس المفروض تسألني ..
كآيد :ـ يا سديم شنو أسألك فيـهـ ؟ فآضي أنــآ .. ويعني لو صار شي بتخبريني ؟ مستحيييييييل اصلآ تنطقي بحرف ..
سديم سكتت ولبست عبآتهـآ ..

عند ســآرهـ ..

قآعدهـ بملل بالصآلهـ .. مآتدري شنوو تسوي تهرب ولا شنو ..
غمضت عينهآ بحيرهـ .. في شي بقلبهآ يقول تبقى بالقصر أحسن .. بس عقلهآ يقوول تطلع وتروح لأهلهــآ .. مسكت رآسهـآ وهي تفكر .. لو طلعت بذا الليل وذا الوقت [ 10:50 ] والطريق فاضي والمنطقـهـ منطقـة أسترآحآت ومزآرع .. ومحتمل يكون فيـهآ أسترآحآت مشبوهـة ومصانع خموور .. تبقى بالقصر أفضل ولو اللهـ كآتب تشوف أهلهـآ بتشوفهم ولو كآنت بسريرهـآ ..
-
-
-
كآن الوليد بسيارتهـ ينآضر الأسترآحـهـ .. ولآ باب ولا شي تحرك من طلعتهـ .. معقولهـ بتضل وفيـهـ وبتبقى بالقصر لين مآ يرجع .. تنهد بحيرهـ ويحس مشآعر متنآقضـهـ تطير فيـهـ ..
[ مشكلتك يا الوليد أنك مآ تحب تبين لأحد أنك مهتم فيـهـ أو تحبـهـ .. اللهـ يعينك على نفسك .. ]

بعد أسبوعيــن ..
يوم الأربعـــآء ..
البنآت والشبـآب راحوآ مدآرسهم وجآمعآتهم .. والأهل ينتضروهم على الغدآء ببيت الجد ..

كآنت حنين مع روز على جنب يلونوآ دفتر تلوين " ميكي "
حنين :ـ شوفي قلت لك أذنهآ بالأسود يا المخيسهـ ..
روز :ـ عن الدلآخـهـ حنين أذنهـآ ورديــهـ ..
حنين جرت شعرهـآ :ـ غبييييييهـ أنقلعي بيتكم ..
روز رمت الدفتر :ـ أنتي دايمآ كذااا .. دآيمــآ تجري شعري لأنهـ أشقر ونآعم مو مثل شعرك كيرلي هههههآآآآآآآآآآآآييي ..
حنين دخنت من القهر ..
روز ركضت وهي تضحك وأكيد وحدهـ مثلهـآ مآ تلبس عبآآية طلعت بسرعـهـ ورآحت فلتهم ..
دخلوآ البنآت وورآهم الشباب بحمآس ..
سديم بصرآآخ :ـ هآآآآآآآآآآآآآآآآآي قآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآيز ..
دلــع :ـ مرحبـآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ..
شوق :ـ أهللللللللللللللللللن أهلللللللللللللللللللن ..
تولين :ـ هـــــــــــــــــلآ واللـــــــــــــــــــــهـ ..
سوزآن بهدوء :ـ السلآم ..
حنين بحمآآس :ـ يلا كل وحدهـ تقول لنـآ كم جآآبت وكم نسبتهــآ ..
سديم جلست على الأرض والكل جلس جنبهـآ :ـ أنتم تعرفـون بأن القــدر يلعــب دورآ مهمـــآ بحيــآتنــآ .. وأن الريــح ...
نورهـ :ـ بسسسسسسسسرعهـ شنو جبتوآ ..
عليآء بحزن :ـ يآليت سآرهـ معآكم ..
الكل متحمس ولآ سمعوهـآ ..
مودهـ :ـ يلا شنو جبتــوآ ..
حنين :ـ من سوزآن الى تولين ..
سوزآن [ أهلهـآ دروآ بالسآآلفهـ وعصبوآ وكتبت لهـآ زميلة هآدف عذر أنهـآ معآهآ الدورة الشهريهـ وتعبت ومآقدرت تجي .. ومشت السآلفهـ على المدرســهـ ] ..
سوزآن بهدوء :ـ 99,98 .. الأولــى على فصلي وفصول ثوآلث ..
سديم :ـ 96,25 .. السآدســهـ على فصلــي والحآدية عشر على الفصول .. <~ لقطي وجهك على هيك ترتيب خخخخ ..
دلع :ـ 94,50 .. التآسعهـ على فصلي والسآدسهـ عشر على الفصول ..
شوق :ـ 97,50 .. السآبعهـ على فصلي والثآلثهـ على الفصول .. [ حصلت تصفيق محترم من أختي العزيزهـ .. عشآن أني جبت السآدسهـ وهي السآبعهـ وقلبنـآ السآلفهـ جد خخخخ ]
تولين :ـ 97,50 .. السآبعهـ مكرر على فصلي والخآمسهـ على الفصول .. <~ اللهـ يخلي البراشيم ..
الأمهآت بوسوآ بنآتهم بفخر .. وأكثر وحدهـ افتخروآ فيـهآ سوزآن .. لأنهآ من يوم هي بأول أبتدآئي رآفعهـ راسهم ..
أمـآ الشبآب ..
فينتضروآ تطلع نتآيجهم بالجرآيد ..
-
-
حــآلة أبطآلنـآ خلآل الأسبوعيــن هذول ..
-
-
أنــآ ( سديم ) :ـ أعترف زين بكل شي .. والكل عصب منهـ وأنـآ أرتآح بآلي ..
شوق :ـ تمآرس حيآتهآ العآديهـ ..
حنين :ـ تمآرس حيآتهآ العآديهـ ..
هآدف :ـ رجع شغلهـ بعد كم يوم ..
سلمآن :ـ يفكر يفتح شركهـ لهـ .. ويسآعدوهـ فيهآ العيآل ..
خآلد :ـ يمآرس حيآتهـ العآديهـ ..
سعود :ـ قلت طلعآتهـ وترقيمهـ عشآن الأمتحآنآت ..
معـن :ـ مثل مآ قلنـآ صآر أجتمآعي وتعآيش مع موضوع العرج .. مع أنهـ مو بآين أبدآ ويحتآج تدقيق ..
تولين :ـ تمآرس حيآتهآ العآديهـ ..
دلـع :ـ ترآضت مع سديم ورجعوآ مثل قبل ..
سوزآن :ـ زآدت محآدثآتهآ مع غيث وصآرت تكلمهـ كل يوم .. ونقدر نقول هو ألي أقنعهـآ تكمل درآسهـ ..
سآرهـ :ـ بقت حبيسة شآليهـ الوليد .. ونقدر نقول أنهـآ حصلت على ثقة الوليد ..
الوليد :ـ أعجب بسآرهـ وصآر طيوب معـآهآ .. بس لآ زآل مصر على سآلفة الحمل .. بس للحين سآرهـ مآ حملت ..
فهـد ( أبو سلمآن – عم سديم ) :ـ صآر يغب عن البيت بالسآعآت زيآدهـ على أوقآت عملهـ .. وسفرآتهـ زآدت ..
عبد الرحمن:ـ يتوآصل مع سديم بالمسجآت بالمنتدى والجوآل .. مع أنهـ عآرف أن سديم بتطنشهـ بعد مآ عرفت حقيقتهـ ..
غرآم :ـ من بعد مآعرفت أن هآدف مآ زآل حي .. أستسلمت شوي .. وبنعرف بالبارتآت الجآيهـ شنو بيصير لهـآ .. <~ على فكرهـ بتكون شخصيهـ شبهـ رئيسيهـ بالروآيهـ

عند ســآرونهـ ..
السـآعهـ 9:00 الليل ..

كآنت تقرأ مجلة بالصآلهـ ..
دق الجرس بشكل متوآصل ومزعج ..
نآضرت النآفذهـ بأنزعـآج ..
فتحت الخدآمهـ البآب ودخل مثل الثور الهآيج ..
سآرهـ وقفت بأستغرآب :ـ بدر !!
الوليد نزل يدندن وأستغرب وجود بدر بس سرعآن مآ أرتسمت على وجههـ أبتسآمهـ خبيثهـ :ـ هـلآ واللهـ ..
سآرهـ أنتبهت أنهـآ بدون عبآيهـ وشيلهـ ركضت وتخبت بالمطبخ .. بس تسمع كل كلمهـ يقولوهـآ ..
بدر يطآلعهـ بنضرآت نآرييييييهـ :ـ أرتحت الحين لما هدمت شركتتتتتتتتتتتي ..؟
الوليد بغرور :ـ أيوآ أكييييييييييد وأكثر ممآ تتصور ..
بدر بصرآخ :ـ وانــآ بوريييييييييييك يا النذل ( عطآهـ بككككس قوي ومسك رقبتهـ بقوهـ )
الوليد الدم يطلع من فمهـ ويحآول يبعد يدين بدر عن رقبتهـ ..
سآرهـ يدهآ على فمهـآ وتنآضر الموقف بخوف ..
الوليد :ـ آآآآ .. ببببـ ..ــ.. عـــ ...ـــ.....ـــد ..
حس نفسهـ ينقطع .. والدنيآ تضلم .. وصوت ضحكآت بدر ترتفع وتألم أذنهـ ..
جت سآرهـ تركض وبآعدت بدر بقوهـ .. نآضرت الوليد بعيـون كلهـآ دموع .. سحبت بدر بقوهـ :ـ برآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ برآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
بدر لمـآ أستوعب ألي يصير ضحك بقوهـ حتى غرقت عيونهـ دموووووع ..
سآرهـ فجئهـ عطتهـ كــف .. :ـ أذاا مآ طلعت يا الوآآطي بيجيك شي مآ تتخيلهـ ..
بدر نآضرهآ بأستخفآف :ـ فرجيني شو بتسوي ..
سآرهـ سحبت التلفون وأتصلت للشرطهـ :ـ ألحقووووووووووووووني في وآحد تهجم علللللللي أنـآ وزوجـــي .. أحنــــــ.... ( سحب بدر التليفون )
بدر :ـ مرحبــآ .. أنـآآ بدر حمــد الــ ..... .. أنـآ تهجمت على الوليد ودخلت بيتهـ وقتلتهـ والحين أبقتل زوجتهـ .. أتمنى مآ تقطعوآ علي ونآستي وتبقوآ على كرآسيكم .. تشآآآوو ..
سآرهـ طآلعتهـ بعدم تصديق ..
بدر بأبتسآمهـ مسك ذقنهـآ بقوهـ :ـ يآآ حلووك ويآآ بخت الوليد فيك .. واللهـ أنك عجبتيني .. ( حصل ضربهـ قويهـ على رآسهـ )
أمينهـ رمت الطنجرهـ :ـ سآآرهـ بسرعهـ فوتي ع الأوضهـ .. هلأ بفوتوآ الدرك وأنتي هيك بدون ملآيهـ ..
سآرهـ هزت رآسهآ وركضت تلبس عبآتهآ ..
وبدر مسح على راسهـ وركض برآآ القصر ..

قآم الوليد بعد 10 دقايق من السالفهـ .. وصعد الغرفهـ ودخل بسبآت عميق .. وسآرهـ كآنت خآيفهـ عليهـ لأن وجودهـ يحسسهآ بالأمآن .. والشرطـهـ جو وخبرتهم سآرهـ أنهـ بلآغ كآذب وأن وآحد من أقآرب الوليد كآن هنــآ وكآن يسخر مع بآقي العيآل .. والشرطهـ مآ قصروآ بالتهزيء والمحآضرآت والعصبيييهـ .. <~ ممآ تم أختصآرهـ =)

الليل ..
فلة ابو سعود ..

مودهـ .. بغرفتهـآ ..
دلــع .. على لآبهـآ بجنآحهــآ ..
سوزآن .. تكلم غيث بغرفتهـآ ..
سعـود .. طلع مع معن وبآقي العيآل ..
سطـآم .. بغرفتهـ نآيم ..
عبد الرحمن ( الأب ) .. طلع من العصر ..
تولين ..
دخلت مكتب أبوهـآ بشغف .. تحب تفتش أغرآضهـ وتكتشف أغرآض جديدهـ ..
فتحت الأدرآج وبدأت تفتش وتقرأ الأورآق وأبتسآمهـ طفوليهـ أرتسمت على محيآهآ ..
سحبت ملف أخضر وشآفت بطآقتين عآئلهـ ..
الأولى كآنت عـآم ..
1427 هـ
عبد الرحمن مشآري الـعتيبي ( زوج )
مودهـ دحـآم الــ .......... ( زوجــهـ )
سعود عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
معن عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
سطـآم عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
سوزآن عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
دلع عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
تولين عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
...
والثآنيــهـ .. عآم 1428 هـ ..

عبد الرحمن مشآري الـعتيبي (زوج )

|| .. ~ [ الجوهــرهـ طلآل الـ ......... ( زوجــهـ ) ]~ .. ||


مودهـ دحـآم الــ .......... ( زوجــهـ )
سعود عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
معن عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
سطـآم عبد الرحمن العتيبي ( ذكر )
سوزآن عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
دلع عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
تولين عبد الرحمن العتيبي ( بنت )
..
حست وهي تقرأ أسمهـآ .. الجوهــرهـ طلآل الـ ......... ( زوجــهـ ) .. أن قلبهآ يتقطع .. بطآقة العآئلة ذي من يوم هي بأول متوسط ..
يعني أبوهـآ متزووووووووووووووووووووج !!
يعني عندهـآ زوجــــــــة أب من سنتين وشوي !!
يعنـــــــــــــــــــي أبوهـــــــــــــآ تزوج وهم يا غآفلين لكم اللهـ !!
طلعت جوآلهـآ بيدين ترتجف .. واتصلت لتوئمهـآ ( شوق )
شوق :ـ يآآ هلآ وغــلآ ..
تولين خبرتهآ بكل السآلفهـ ..
شوق :ـ هآآ ؟! يعني عمي متزوج !
تولين ودموعهآ على خدهآ :ـ أيوآ ..
شوق :ـ طيب السآعهـ كم الحين ؟
تولين بصوت مبحوح :ـ غبييييهـ أنتي ؟ عديمة أحسآس ؟ أقول لك أبوي متزوج وأنتي تسألي عن السآعهـ ؟
شوق بحنيهـ :ـ توتي أنآ أسآعدك .. أنتي أمسكي أعصآبك وربي لأعطيك فكرهـ تخليك تبوسين رااسي .. بس جآوبيني وخلك معآي ..
تولين طآلعت سآعتهآ :ـ طيب السآعهـ 9:05
شوق :ـ أكيد بالملف عقد الزوآج وذي السوآلف ..
تولين دورت عن العقد ولقتهـ :ـ لقيييتهـ ..
شوق :ـ طيب أسمعي توتي .. خذي العقد و البطآقهـ وتعآلي لي البيت اصور لك نسخ منهم بالمآسح .. وبعدهـآ أعلمك بالخطوهـ الثآنيهـ ..
تولين مسحت دموعهـآ :ـ اوكييي ..
-
-
أنتهى البـآرت [ 16 ]

س \ تولين وشوق شنو خطتهم ؟
س \ سلمآن بينجح مشروعهـ ( سآلفة الشركـهـ ) ؟
س \ غرآم كيف بتكون بطلـهـ أسآسيهـ ؟
س \ شنو بيصير للوليد ؟
أنتضروني بالبااارت السآبع عشر .. وعـد مني بيكون حمــآسي ..
أحبككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككم

البـــــــــــــــــــــــــــ [ 17 ] ــــــــــــــــــــــــآرت


يوم ثآني ..
بهآف مون ..

عآئلتنآ الحبيبهـ بقسم آرآمكو ( السنير ) <~ دخلوآ عن طريق كآيد لأنهـ موضف بالشركهـ ..
قآعدين على جنب .. خيمهـ كبيرهـ مقسومهـ قسمين ..
حريم + بنــآت ..
رجــآجيل + شبـآب ..
البنـآت كآنوآ يلعبوآ أونــو ..
وأنوآع المسخرهـ والصريخ ..
بعدهـآ قآموآ قسم الرجآل ودخلوآ وعلى طول جلسـوآ عند زين ..
سديم :ـ عمي أنت كبرت صح ؟
شوق :ـ وصرت رجآل صح ؟
تولين :ـ وأنت تآجر كبير صح ؟
دلـع :ـ وتبي تكمل دينك صح ؟
زين :ـ هههههههه فهمت .. تبوني أخطب ..
سديم ضربتهـ على ضهرهـ بعربجيهـ :ـ فدييييت ألي يفهمووون ..
زين :ـ أففف قلت لك صيري نآعمهـ .. حسسيني أنك أنثــى ..
سديم أنحرجت وسكتت ..
دلع :ـ عمممممي أنـآ أعرف وحدهـ صدقني بتنآآسبك ..
زين :ـ طيب شنو أسمهـآ ؟
دلع :ـ عبير وهي دكتورة عضآم .. عمرهـآ 24 سنـهـ ..
زين بتفكير :ـ أمم طيب .. شآورو الحريم واتصلوآ لأهلهآ وخبروهم ..
البنــآت :ـ كللللللللللللللللللللللللللووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووش ..
كآيد :ـ وووووجع فضحتونــآ ..
فهــد :ـ أهجــــــدوووو يا بنـــآت ..
تولين أنتبهت أن ابوهـآ مو موجود .. أكيد راح لزوجتهـ .. نزلت رآسهـآ بحزن .. أنتبهت لهـآ شوق ومسحت على ضهرهآ توآسيهـآ ...

عند الوليـــد ..

قعـد من النـوم وشآف سآرهـ مآ زآلت نآيمهـ وآثآر الدموع على خـدهـآ مسح دموعهـآ وقـآم ورآسهـ مصدع .. دخل الحمآم غسل وجههـ وأسنآنهـ وطلع ولبس روب أرجوآني .. مشط شعرهـ بتعب .. دخل مكتبهـ وجلس على الكرسي صب لهـ مويهـ من أبريق المويهـ ألي على المكتب وطلع لهـ بنآدول .. بعد مآ أكل الحبوب فتح الدرج عشآن يطلع أورآق الشركـهـ .. شآف الضرف البني ألي من عند أبوهـ .. طلعهـ بتردد وفتحــهـ ..


-
-
كنت عآرف يآ ولدي أنك بتفتح الضرف بيوم من الأيآم .. آآخ بس يا الوليد مآ تعرف شقد أنآ ندمـآن .. فقدت أمك وأخوك حسآن وأختك حسنآء و التوأم رآني ورنــآ .. أشتقت لهم ..
أدري ليش فآتح الضرف يا ولدي .. عشآن تعرف كل شي صآر لي قبل مآ تجي وبعد مآ جيت ..
قبل مآ تجي لذي الدنيـآ .. كآن عندي بس حسنآء وحسآن .. أنطردت من بيت أبوي والسبب جشعي وأنآنيتي .. طلعت من الشرقيهـ بذيك السآعهـ المتأخرهـ ورحت الريااض .. كنت أول أيآمي من شقهـ لشقهـ .. بعدهـآ أشتغلت بشركهـ واللهـ سهل علي وبنيت لي قصر .. ونزلت علي الفلوس مثل المطر .. وأسست لي شركة خآصهـ وكبرت قصري وصرت أنآضر النآس حولي مثل الحشرآت ألي أدوسهم برجلي .. وللأسف أمك كآنت معآهم حتى أخوآنك حطيتهم معآهم .. مآ عمري فكرت أني بذي الطريقة بفقدهم .. وصآر ألي صار ذاك اليوم وكل وآحد بعائلتي ألي أسستهآ مآت بقيت أنت وكآن عمرك 9 سنين أو باقي شوي وتدخلهـآ .. أخذتك لبيتي الثاني ولزوجتي الثانيهـ ألي تزوجتهـآ قبل موت أهلك بـ 8 سنين .. حبستك بغرفهـ قديمهـ .. وكآن عندك أخو من زوجتي الثانيهـ أسمهـ ( عبد الرحمن ) أتوقع الحين هو بـ (24 سنــهـ ) أمـآ خآلتك مرضت وتوفت بعد ولادتهـآ بـ سنتين .. مرت السنين وأنــآ متعقد من سآلفة الزوآج .. وألي قهرني أني كنت أعذبك وأنت توقف بوجهي ومآ عمرك ضعفت .. وقهرني أكثر أن عبد الرحمن كآن طيب وحبوب مو مثلي وحلمهـ يكون مهندس مو مثلي صاحب شركآت وفلوس وقصور .. هربت أنت بعد مآ كملت الـ 18 سنـهـ .. وجن جنوني يومهـآ .. وكآن أخوك عمرهـ ( 16 سنهـ ) وفآهم وعآرف كم مرهـ حآول يساعدك ويدخل لك بس أنـآ أمنعهـ .. وأنت ألحين كبرت وصرت حلـو وقدرت تعتمد على نفسك .. وأخوك أستقر بالشرقيهـ وصآر رجـآل يعتمد عليــهـ .. ألي أبغآهـ منك يا الغـآلي تسآمحني .. وتروح لأهلك وتستسمح منهم عنــي لأني بعد كم شهر وعلى كلآم الأطبآء بموت .. أنت عتيبي يا الوليييييد مو من الـ ( أسم قبيلهـ ) .. كل ذا كآن تزوير .. أسمك بالكآمل .. الوليد عثمآن مشآري العتيبي .. [ حس الوليد أنهـ أنشل من اللقب ] قلب الورقهـ وشـآف وصف بيت الجد و شقة عبد الرحمن ورقمهـ ..
مسك جوآلهـ بتوتر وأتصل لعبد الرحمن
عبد الرحمن :ـ ألوو ؟
الوليد حآول يتكلم مآقدر حآول مرهـ ثآنيهـ وعجر
عبد الرحمن :ـ عفوآ من معآي ؟
الوليد حآول مرهـ ثآنيهـ .. معقولهـ تأثر البارحهـ وصار بأحبآلهـ الصوتيهـ شي !
عبد الرحمن سكر التلفون لأن مآ أحد رد ..
الوليد حآول يتكلم .. غمض عينهـ وحآول ينطق أسمهـ .. بس مآ قدر .. حس بالضعف يشل أطرآفهـ .. رمـآ كآسة المويهـ والأبريق على الأرض .. حآول يصرخ وينآدي الخدم بس كمآن مآ قدر وكأنهـ طفل يحآول ينطق حروفهـ .. دخلت عليهـ سارهـ مفزوعهـ .. :ـ الوليييييييييد علآمك ؟!!!
الوليد طآلعهـآ وحآول يصرخ عليهآ .. حط يدهـ على حنجرتهـ وحس بالضعف جد ..
سآرهـ قربت منـهـ :ـ الوليد ..( وبتمعن ) شفيييك ؟!
الوليد سحب ورقـهـ وقلم وكتــب :ـ جيبي لي مويييهـ بسرعهـ ..
سآرهـ جلست جنب رجلهـ :ـ أنتتتتتت مآ تعرررررررف تتكللللم ؟؟؟!!!
الوليد ضربهـآ برجلهـ ورمـآ بوجهـآ الورقهـ ألي كتبهـآ ..
سآرهـ حست بالأهــآنهـ .. نزلت وصبت المويهـ بالأبريق وحطت فيهـآ ثلج .. صعدت لهـ وطآلعت فيهـ بقهر :ـ عسـآك من هالحآل وأردددددى ـآ ( وصبت عليهـ المويهـ ببطىء عشآن يحس بالبرد )
الوليد جمد .. مآ توقع بتسوي كذآ .. :ـ كـ.............ـح .. كـ..ـح .. آآآآشتووووووووو
سآرهـ أبتسمت وطلعت تتدلع بمشيتهـآ ..
الوليد ضرب الطآولهـ بيدهـ وهو يتوعد عليهآ بدآخلـهـ .. حط رآسهـ ع الطآولهـ ثوآني يستجمع بقايهـ هدوئهـ .. قآم بسرعهـ وبدل ملآبسـهـ وسحب جوآزهـ وسحب شنطهـ ورمـآ فيهـآ ملآبسـهـ ونزل بسرعهـ غرفة عصآم ..

صعد أبو سعود سيآرتهـ [ عبد الرحمن ] .. توجـهـ لمحل حلويآت نزل وشرآ لهـآ علبة شوكلآتهـ فخمــهـ .. صعد سيارتهـ مرآ ثانيهـ وهو مرووق ضغط على الرآديو [ تـكـ ] وغير القنوآت حتى أستقر على أغنيهـ ممكن نقول اللسآن النآطق لحآلتهـ ..
أحبك وأنت تتجاهل
وكنك بالهوى جاهل
تبيني..؟ صرح بكلمة
وقول ان كنت استاهل

نعم أعلنها بسكوتي
وأخفي رعشة بصوتي
وأخلي عينك تفسر
هواي وعشقي وموتي

غريبة حالتي وياك
قريب وما قدرت القاك
نصيبي في هواك اتعب
وربي مقدر فرقاك

أنا والله ما ودي
أضيع حلمنا الوردي
وأعيش بهاجس الفرقا
ليالي تتعبك بعدي

غريق وحالتي خطرة
وهايم فيك من نظرة
أعيش بحيره ما تهدى
وقلبي مل من صبره


غلط تفسيرك لشوقي
غرامك منيتي وذوقي
ولكن كيف أعبرلك
وعالم ترفض شروقي


تعالي واتركي العالم
وناسٍ طبعها ظالم
حياتي مؤلمة بدونك
وربي شايف وعالم


انا ادري فيك تهواني
ولا في نيتك ثاني
ولكن هذي الدنيا
هواها للاسف ثاني



يتبع ,,,,


👇👇👇 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -