بداية الرواية

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -17

رواية أنا بنت متخفيه بثوب - غرام

رواية أنا بنت متخفيه بثوب -17

قآم زين وضرب خد سديم :ـ ههههي سدييييم قومي ..

سديم بنعس :ـ بس شوي ..
زين سحبهآ من ياقة ثوبهآ :ـ قوووومي يا حيوآنهـ ..
سديم فتحت عيونهآ بخوف :ـ نعـ.....ـم عمــ...ـي ؟
زين :ـ عمييت عينك .. من وين لك فلوس السياارهـ ؟
سديم :ـ أنآ ومجد جمعنآ فلوسنآ و......
قاطعهآ زين :ـ كذاااااااااااااااااااااااااابهـ .. ( هزهآ بقوهـ ) من وييييين سارقتنهم ياا حيوآآنهـ مننن ويين ؟
سديم :ـ والللهـ واللهـ ياا عمممممي أن ألي قلتهـ الصدق
زين رمآهآ على الأرض :ـ كذااااااااااابهـ .. أذا مآ أعترفتي بكلم الشرطهـ ..
سديم طآلعتهـ بصدمهـ :ـ عممي أنت تشك فيني ؟
زين بصراخ :ـ ايوآ بعد ألي أكتشفتهـ اليوم مستحيييل أوثق فيك .. والله لو ما لحقتكم من طلعتكم الصبااح كآن رحتوآ فيهآ ونزلتوآ راسنآ جد ..
سديم بحزن :ـ واللهـ واللهـ يا عمي أني موب كذابهـ .. وقسم باللهـ أني أشتركت مع مجد .. ( نزلت راسهآ بحزن ) لكم حق تشكون فيني وبكل حركهـ أسويهآ بعد طلعتنآ اليوم بدون أذن ..
زين :ـ ليييييش أنتي متى أستأذنتي ؟
سديم ضمتهـ وهي تبكي :ـ عمممممممي ساامحني .. خلهم يساامحوني .. اللهـ يخليك لا تسوي لي كذاا ..لآتطنشني تكلم عمممي تكللللم ..
زين مسح دموعهآ بحنآن :ـ أنآ مآ اسوي كذا الآ عشاان تحسي أن ألي سويتيهـ غلط .. يا سديم أنآ عآرف أن قصدك الونآسهـ لاغير بس الدنيا تغيرت والزمن صار غداار وكثروآ عديمين القلب فيهـ .. أنتبهي لنفسك وحطي ببالك أن مو كل مرهـ تسلم الجرهـ .. يمكن أنآ سامحتك بس الباقين لا .. كل وآحد وحسب وقوع الأمر بنفسهـ .. يعني أذا شفتي الكل صاد عنك أنتي ومجد لآ تحزنون وتبكون لأن أنتوآ السبب .. فاهمهـ ؟
سديم نزلت راسهآ :ـ فآهمهـ ..
زين قام عنهم :ـ أنآ ما أقدر أغير شي .. أبوي هو ألي منعكم من الخروج ومنع عنكم الأكل ..
الثنتين هزوآ راسهم بتفهم .. مسح زين على راسهم وطلع وتنهد برااحهـ .. أبتسم أن السالفهـ عدت على خير .. بس باقي يعترف لهم أن مآ صار للبنآت شي وهم ما زالوآ بنآت طآهرآت ..

لحضــهـ تفــآهم :ـ [ أختي شوق قرأت هاذا المقطع والمقاطع ألي قبلهـ وألي تخص سديم وكيف أن زين واقف بحلقهآ وسألتني ليهـ الكل معصب على سديم ومجد تاركينهآ ؟ .. أنآ جآوبتهآ .. لأن سديم من عآئلة العتيبي أمآ مجد أبوهآ من عآئلة ثانيهـ .. وسديم لو مس سمعتهآ شي بتمس سمعة العآئلة كلهآ وخآصة أنهآ ساكنهـ قريبهـ منهم ومعضم الوقت مع بنآتهم وممكن تأثر عليهم .. ومجد ساكنهـ بالريااض ولو ترمي نفسهآ بالنار عآئلة العتيبي مآلهآ شغل بالسالفهـ .. وهاذا هو السبب ]

بغرفة الوليد ..
8:30

فسخ نضارتهـ الطبيهـ ( للقرآءهـ بس ) وفرك عينهـ .. الأوراق ألي بيدهـ بتهدم شركة بدر وتدخلهـ السجن .. ضحك ضحكهـ شيطآنيهـ وقام يبدل ملابسهـ .. لبس بلوزهـ خضراء بقبعهـ وبنطلون جينز طيحني .. وشعرهـ مشطهـ ونزلهـ على عينهـ .. طآلع شكلهـ بالمراية بأعجآب .. نزل تحت وهي يدندن ..
من سمعت سارهـ صوتهـ طاح قلبهآ .. مسكت الجريدهـ وغطت وجههآ ..
الوليد :ـ سارهـ شنو تسوي ؟
سارهـ بتوتر :ـ أقرأ الجريدهـ ..
الوليد جلس بالصوفآ ألي مقآبلتهآ :ـ وتقرينهآ وهي مقلوبهـ ؟!!
سارهـ طآح وجههآ ..
الوليد كتم ضحكتهـ:ـ روحي جيبي لي الشااي ..
سآرهـ " و كأنهـ مآفي خدم !! " :ـ حآآضر
الوليد مسك الجريدهـ وتوجهـ لقسم العقارات والشركآت .. ناضرهم بملل مجرد هدرة فاضيهـ .. نزل الجريدهـ لما شاف سارهـ جايهـ بالشااي ..
صبت سارهـ الشاي بأكوآب زجآجيهـ صغيرهـ وعطت الوليد
الوليد أخذ من عندهآ الكوب :ـ شكرآ ..
سارهـ وهي تجلس :ـ العفوو ..
بعد ثوآنــي ..
الوليد :ـ أمهـمممم .. طيب ؟
سارهـ تصطنع البلاهة :ـ شنو ؟
الوليد سكر المجلة ألي بيدهـ :ـ عن موضوع أمس ..
سارهـ بلعت ريقهآ ..
الوليد :ـ أعتقد فكرتي يوم كآمل زيادهـ نص ساعهـ .. وأكيد أخذتي القرار ألي ينآسبك ..
سارهـ تنهدت :ـ أيــوآ فكرت وهو في شي ثاني أفكر فيهـ !؟
الوليد :ـ هاذآ قرار هجرة مو قرار تجيبين بيبي !!
سارهـ :ـ الموضوع يحتآج أني أفكر فيهـ ..
الوليد بطفش :ـ طيب بالمختصر شنو جوآبك ؟
سارهـ والدموع بطرف عينهآ :ـ لــك ألي تبيـــهـ يا الوليـــد ..
الوليد بأبتسامهـ :ـ أتخذتي القرار الصحيح .. بس حطي ببالك يا سارهـ ..
سارهـ بخوف :ـ شنو ؟
الوليد :ـ أن الولد ولدي مهمآ صار .. وبيعيش معآي .. وأملآكي لهـ هو وحدهـ .. وأنهـ مابيغير شي من مشاعري أتجآهك .. وأنتي أمهـ بالأسم بس وألي بترعآهـ مربيهـ خآصهـ .. فآهمـــهـ ؟
سارهـ :ـ أجللللل طلقني ورجعني لأهلي ..
الوليد جر خشمهآ حتى دمعت عينهآ :ـ مستحيييل بتضلي تسليتي لو أتزوج عليك مليوون مررهـ .. باايووهـ حبيبتي ( وباسهآ بخدهآ وطلع عنهآ )
سارهـ ركبت تركض لغرفتهآ وقفلت عليهآ الباب وهي تبكي وتصاارخ بجنون :ـ أنآ تسليييييتك هآآ ؟ تسليييييييتك ؟ أنآ مو تسلييييييييييييييية أحححد مو تسلييييييييييية أحد ( وكسرت التحف ورمت كل الأغراض ألي على التسريحهـ .. شافت صورة الوليد مسكتهـآ وهي تبكي ) أنآ أكرهك يا الوليــد أكرهك .. حرمتني من أهلييييي وبتحرمني من وللللدي كمآآن .. أكرهك أكرررررررهك ( قعدت على الأرض وهي تبكي بصوت عآآلي )


بالبـــر ..
ســــوزي ..

لبست جآكيتهآ الجلد الأسود وبنطلونهآ الجلد ألي يرسم جسمهآ وخصرهآ ..فتحت شنطتهآ وطلعت الخوآتم ألي على شكل جمآجم وحطت بكل صبع خآتم .. طلعت خآتمهآ الذهب وألي فيهـ قطعة ألمآس وفيـهـ سلسلهـ ممتدهـ لخآتم ثاني وحطتهم بأصاابع يدهآ الثانيــهـ .. لبست عقود جمآجم وسلاسل وأشكآل مثل الطلاسم .. رسمت عينهآ بالكحل ولبست عدسآتهآ الرمآديــهـ . طلعت من خيمــة البنــآت وطير الهوآء خصلآت شعــرهآ القصيــر .. مسحت شعرهآ بيدهآ وضغطت على الجآكيت ببرودهـ .. صارت تتمشي حتـى أبتعدت عن الخيــآم ووصلت عند منطقهـ بعيدهـ .. وقفت عند شجرهـ نقدر نقول عنهآ عآريهـ !! مجرد أغصان يابسهـ تزينهآ أوراق صغيرهـ جدآ وبعض الفراشات الرمآديهـ .. جلست تحتــهآ وشغلت زجآرتهآ ودخلتهآ بين شفآيفهآ الجآفهـ نفثت الدخآن بالهوآء وغمضت عينهآ تمنع دموعهآ تنزل ..
بدأت تكتب على الرمل بأصبعهآ ألي يرتجف ..
[ مآزلت فتآة ً أحمل في قلبـي نعومــة ورقـهـ .. ولآكن نضرة المجتمــع ألذي أعيش فيهـ ترغمني أن أعيش هاكذا وأتخفــى بملآبسي السودآء المخيفهـ وعدساتي الرمـآديهـ وجمآجمي ألتي لآتفارق يدي .. لو علـم الجميع مآ أخفيــهـ لنضروآ لي نضرة أشمئزآز و تقزز .. كم أخشــى هذهـ النضرهـ .. لهاذا أنآ بعيدة كــل البعــد عن عآلمكم .. فلآ تسألونــي عن السبب ]
ختمت كلامهآ بثلاث نقاط ( ... ) مآزآل بقلبهآ كلآم كثير مبعثر يحتآج ألى ترتيب .. مين تشكي لهـ ؟ .. مين ترتمي بحضنــهـ ؟ مين بيقبل بهآ كزوجــهـ ؟ مين ومين ومين ؟ ومؤكــد لآ أحــد !

يوم السبت ..
أول أيآم الأمتحآنآت ..
قسم متوسط ..

بقآعة الأمتحآن " 4 "
بالطآولة ألي تحمل رقم الجلوس " 278 "
شوق جآلسهـ على طآولتهآ بتوتر .. أخذت الورقهـ من عند الأبلهـ بخوف ..
وسجلت بياناتهآ ..
الأسم : شوق كـآيد العتيبــي ..
رقم الجلــوس :ـ 278 ..
القاعهـ :ـ ( 4 ) الرابعهـ ..
بدأت تقرأ الأسئلة بأنتبآهـ ..
فتحت قلمهآ الأزرق وبدأت تحل بس وقفت عنــد سؤآل ..
أحسبي الزآويــهـ المجهولــهـ ..


بدأت تذكر كيف كآنت تحسبهآ وشنو الطريقهـ .. سكرت قلمهآ بتوتر ونزلت راسهآ ع الطآولهـ تحآول تذكر هي لآزم في ذا الأختباار تجيب ( 30 ) كــآملهـ بدون مســآعدهـ ..

بنفس القسم والمدرســهـ ..
بالقآعهـ " 1 "
الطآولهـ ألي تحمل رقم الجلوس " 50 "
( توليـــن )

رفعت كم مريولهآ وطآلعت بالسوآرة الجلد ألي على يدهآ .. فكتهآ بتوتر وقلبتهآ كآن ملزق عليهآ أوراق صغيرهـ سحبت الورقهـ ألي تخص قسم الجذور .. فتحتهآ وأخذت اللآصق ألي ملزق بكم مريولهآ من داخل ولزقت الورقهـ دآخل الطآولهـ .. دورت عن قآعدة السؤال ألي وآقفة عندهـ لقتهآ وأبتسمت وبدأت تحل حسب القاعدهـ .. خلصت ودخلت الورقهـ دآخل جيبهآ .. وسكرت ورقة الأمتحآن وأبتسمت أبتسامهـ نآعمهـ للأبلة ألي تطآلعآ بشك ..

بنفس المدرسة ..
قسم ثانوي ..
القآعهـ " 3 " ..

كآنت سديم تعلك العلك بملل وتسحبهـ وتلزقهـ بالطآولهـ وتجرهـ من جديد وتلزقهـ بالطآولهـ مرهـ ثانيهـ .. أخذت قلم أخضر فسفوري ورسمت على ورقة الأمتحآن جمآجم ولونتهآ عشآن تبآآن .. فتحت ورقتهآ وشآفت السؤال ألي مآ عرفت تحلهـ .. مسكت قلمهآ الفسفوري من جديد وحطت سهم ع السؤآل وكتبت تحتهـ .. ( أرحمــوآ من فــي الأرض يرحمكم من فــي السمــآء )
سكرت الورقهـ بملل :ـ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأف ..
الابلهـ :ـ سديم أذا أنتي خلصتي فغيرك مآ خلص يعني ممكن تلتزمي الهدوء ..
سديم بصوت عآلي :ـ حآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآضر ..
الأبلهـ تركتهآ بقهر وراحت الجهة الثانيهـ ..
طالعت سديم الابلهـ بملل وبدأت تغني بصوت عآلي وتخربط الأغآني..


تسدحوآ البنــآت ضحك وسديم مآ زآلت على حآلهآ متسندهـ على الجدآر ومتربعهـ فوق الكرسي وتغني .. وكأنهآ منــآحي ><" <~ مشكلــة الملل أيآم الأمتحآنآت *_* <~ من الدفــآرهـ تخلص بدري ×_×

قسم أول ثانوي ..

القآعــهـ " 2 "
عند دلـــع ..

تطآلع ورقتهآ ألي نصهآ فاضيهـ و والنص الثاني غلــط
سكرتهآ بملل .. نقلت نضرآتهآ بين الطآلبآت .. مشكلتهم دوآفيــر ! .. على كل حرف يدققوآ حتى الفاصلهـ والنقطــهـ يحفضوهآ !! .. تأفأفت وهي تفكر ببنآت عمهــآ .. شوق .. أكييد هالدافورهـ خلصت أول وحدهـ .. تولين .. ياليتني طآوعتهآ وسويت لي براشيم وأفك نفسي من الدور الثاني .. سديم .. يووهـ عاد ذي بكيفهآ يوم دآفورهـ ويوم مهويهـ لو تعيد السنــهـ مآ عندهآ مآنع !! .. سوزآن .. هآذي طريق ثاني ما يندرى شناوية عليهـ .. واللهـ أي معلمهـ مكفختهآ حــتى تعطيهآ الأجوبهـ !.. المشكلهـ ما تذاكر طول الوقت نآيمهـ بس تجيب الأولى على المملكهـ !!!!!! ..

قسم ثالث ثآنوي ..

القآعــهـ " 3 " ..
سوزي ..

بعد خمس دقايق من توزيع الأوراق سكرت ورقتهآ وقلمهآ .. رفعت كم مريولهآ بملل تطآلع سآعتهآ الجلد السودهـ .. باقي ساعتين وشوي وتطلع من هالقاعهـ المقرفهـ .. حطت يدهآ على خدهآ وطلعت لهآ قلم أسود من مقلمتهآ .. رسمت وجوهـ حزينهـ تعبر عن عآلمهآ المكبوت .. رسمت زجآير و بنت تبكي وكرة أرضيهـ مهدمهـ .. كل هاذا يرسم عآلمهآ المرير وذكرياتهآ المئسآويهـ ..

عنـــد سارهـ ..

نآيمهـ على الأرض وحولهآ التحف متكسرهـ .. على رجلهآ جرح ودم جآف .. وبيدهآ صورة الوليد والدموع رسمت خط على خدهآ ..
الوليــد بسخريهـ :ـ لذي الدرجــهـ تحبيني ضامهـ صورتي ؟! .. تراا عادي أذا تبي تضميني غآلي والطلب رخييص ..
قعدت على صوته ألي كأنهـ فحيح أفعــى :ـ شتتتتبي أنت ؟ .. مآفي يوم يمر ما تكدرهـ لي من الصببح .. ياخي أنت مو قلت هاذي غرفتي ؟ أجلل ليهـ تدخلهآ وتعآند وتتروش بحمآمي ؟
الوليد :ـ لووو سمحتتتي ياا قطوتــي لآتنسي أن البيت بيتي والشاليهـ شاليهي .. وكل قطعة أثاث بالبيت لي وكل غرفة لي .. وكل خدآمهـ لي حتى النمل ألي يمشون بالبيت لي .. أجل كيف غرفتك ؟ أكييد لي .. وأنتي بعد أضمك معآهم وفوقهم ..
سآرهـ قآمت بتطنيش لكلآمه ألي يحرق قلبهآ وفتحت دولابهآ تطلع لهآ ملآبس أخذت ملابسهآ ودخلت الحمــآم ..
الوليد وهو طآلع :ـ علــى فكرهـ أصدقآئي بيجون اليوم أبيك تكونين حلــوهـ حتــى يعجبون فيك .. خلك مُطيعهـ أوككككككي ؟
[ طبعآ مآتوصل دنآئة الوليد الى كذاا .. بس يحب يقهر سآرهـ ]
سارهـ غمضت عينهآ وفتحت المويهـ الباردهـ مع أنهم دخلــو في الشتااء .. بس يمكن تبرد الحرة ألي بقلبهآ !!

بالساحهـ الخارجيهـ ..
[ دلــع .. توليــن .. شوق ]
جآلسين على الأرض ..
شوق وتولين بيدهم كتآب الحديث يذاكرونه عشان الفترة الثانيــهـ ..
دلع بيدهآ ساندويج بيض مسلوق وتحت فخدهآ مجلــة لهآ ..
جت لهم سديم :ـ هاااااااي قاااااايز ..
البنآت :ـ هآيآآت ..
شوق :ـ شنو سويتي بالأمتحآن ؟
سديم :ـ مدري لآ أحد يسألننني .. وأنتو ؟
دلع قآمت عنهم ..
سديم حزت بخآطرهآ الحركهـ .. من سالفة البر و دلع صادهـ عنهآ ..
أمآ ألبنآت بس يكلموهآ بالمدرسهـ لأن أهلهم مآ يرضون .. حتى شوق أبوهآ قآل لهآ أنتبهي من أختك !!
شوق :ـ أنآ ضامنهـ الــ 30 ..
شوق :ـ وأنآ بعد ..
سديم بحزن من حركة دلع بس ما بينتهـ:ـ طييييب ذاكروآ للفترهـ الثانيهـ .. وخلوني أذااكر ( وطلعت كتــآب التوحيــد )

عنــد سوزي ..

دخلت دورات الميآهـ ( وأنتو بكرامهـ ..)
شآفت نفس المشهد يتكرر قدآمهآ .. بس ذي المرهـ 4 بنآت وكل بنت تدخل الحمآم برضاهآ والأبتسامهـ شاقهـ وجههآ !! .. حست بالقرف وهي تذكر الموقف .. دخلت الحمآم وجلست على الأفرنجي ( تكرموآ ) طلعت علبة الزجآير وشغلت زجآرتهآ ودخلتهآ بفمهآ .. تسندت على الجدآر براحهـ .. مآفي شي يعدل مزآجهآ ألآ الزجآرهـ !
وطبعــآ مآ في أحد بيخبر المديرهـ أو الأبلآت .. لأن نص بنآت ثانوي يدخنوآ !


انتهــــى البـــ [ 15 ] ـــآرت

<
<
<
س \ شنو نهآية حركآت سوزآن ؟
س \ صد الكل عن سديم ألى متــى ؟
س \ غرآم وينهآ بذا البآآرت ؟
س \ هل أنتهت أستهبلآت سديم بمجرد رجوع زين ووقوفه بوجههآ ؟


الـبــــــــــــــــــــــــ [ 16 ] ـــــــــــــــــــــــآرت

بالريــــآض ..
تطآلع غرفتهآ المصبوغهـ بالأحمر الجريء والأبيض الفآتر .. أنسدحت على سريرهآ الكبير وطلعت جوآلهآ .. حآسهـ بملل .. أتصلت لخويهــآ " حســآم "
حسآم :ـ هلآ مجوودهـ .. وأخيرآ حنيتي وأتصلتي ؟
مجــد بملل :ـ شسوي يعني حسيت بالملل وأتصلت أسولف معآآك ..
حســآم " أجل أذا مليتي تتصلي لي هييييين يا مجد واللهـ لاخليك كل دقيقهـ تتصلي بس أصبببري " :ـ طيييب الليلهـ في باارتي كبيير بأسترااحة أبوو شهد .. تعرفي أنهـ مساافر وبنتهـ أستغلت الفرصهـ وبتعمل الباارتي الليلهـ ..
مجد :ـ مع أني مآ أحب شهد الآ أني بجي عشآن أكييف وأخذ لي كم رقم وبس ..
حســآم :ـ أيوآ وجيبي معآك القنآع حتــى تغطي وجهك .. لأن الحفلهـ شبهـ تنكريــهـ ..
مجــد :ـ أوككي .. أي قنآع أجييب .. ألي شريتهـ من أمريكآ ولا ألي من لندن ولآ ألي من هنــآ ؟
حســآم " أشك أنك طلعتي براا الريااض !! " :ـ ألي من أمريكــآ .. مآآنيب مصدق أني بشوووفك اليــوم ..
مجــد بخجل مصطنع :ـ وأنــآ بعد يا حبيبي ..
حســآم " ألعبببي غيرهآ يآ حلــوهـ .. قآآل حبيبي قآآل .. واللهـ لأخليك تقولينهآ كل لحضهـ " :ـ يلا أنآ بقووم أنضف السياارهـ ونستعد لليلهـ .. بااي حيااتي ..
مجد :ـ باااي ( بعد مآ سكرت الجوآل ) هههههه ذكي بس مو علي يا حسآآم .. أجل تبي تشوفني هآآ ؟ .. طييييييييييييب ولآ يهمك يا الغآلي ..
طلعت زجآرتهآ ودخلتهآ بفمهآ .. أبتسمت أبتسامهـ خبيثهـ وهي تخطط لليلهـ ..
دخل عليهآ ابوهــآ :ـ ياا بنتي الى متى وأنتي بذاا الطريق ..
مجد بطفش :ـ يببهـ لآ تخرب مزآجي ترااااني مروووقهـ ع الآآخر ..
أبوو عزآم :ـ بس مو زين ياا بنتي .. ترآني طفشت ضرب وحرق وجلد وحبس وللحين مآ تأدبتي .. ( مزج صوتهـ شوي حدهـ ) اذا مسكوك الهيئة أو أنقطيتي بالسجن لآ تطلبي مني أسآعدك ..
مجد حركت يدهآ بلا مبآلآهـ :ـ يببهـ ممكن تطلع ؟ .. ترآآ طفشت من محاضرااتك الغبييهـ وعديمة الفآآيدهـ ( أعتدلت بجلستهآ ) وبعديين أنت شدخلك فيني ؟ .. أنآ حرررررهـ بتصرفآآتي ..
هز أبو عزآم راسهـ بيأس وطلع من غرفتهآ ..
بسآآم :ـ يببببهـ هاذي مو حآآلهـ ..
عزآم :ـ جججد يبهـ مآ يصير كذآآ ..
أسمآآء :ـ ياا جآآسم ( أبو عزآم ) أنت لازم تصير شديد على مجد البنت بتضيييييع بتضييييييع بتنزل روسنــآ بالأرض
جآسم :ـ شسوي يعني تعبت تعبت .. من متى وأنآ أضربهآ .. خلآص كبرت أنآ دخلت المستشفى بسببهآ دخلت بغيبوبهـ بسببهآ .. وضنيت أنهآ بتوب بس طلع العكس زآدت طلعآتهـآ .. هي حرهـ بنفسهآ .. خل تضيع .. لأني تعبت خلآص ..( فتح أزآرير ثوبهـ بتعب ) يمهـ ريم جيبي حبوبي بسرعهـ ..
ريـم بسرعــهـ :ـ حآآآآضر ..
كآنت لين ترآقب الوضع الشبهـ يومي بحزن .. جلست بزآوية الصآلهـ تبكي .. تحس أبوهـآ بيضيع من حركآت مجد الآ مبآليهـ .. سهر ودشآرهـ وروحهـ وجيهـ .. ألى متى بيضل أبوهآ يضربهآ ويهزئهآ ويسحب منهـآ الجوآل واللاب .. تعب مسكين من سنين وهو يبيهآ تتأدب .. بس مجد عنيدهـ طنشتهم .. وأكيد قريب بتحتآجهم بس الكل بصد عنهـآ وبتعرف أن كل ألي سوتهـ كآن غلــط × غلــط ..

بالشرقيـــهـ ..

ببيت الجد ..
شوق وتولين ودلع وتحتهم سوزآن ألي مطنشتهم وتزين أضافرهآ بالمنآكير الأسود ..
شوق رمت كتــآب العلوم :ـ أأأأأأأأأأأأأف مليييييت ملييييييييت مليييييييييييييييييييييييييييييت
تولين شقت كتآبهآ من النص :ـ أأأأف منك يا مندل .. أجعللللك ما تتهنى بقبرك .. ياليتك حي عشاان أتوطى ببطنك .. وأطلع تعب الحفض من عينك ..
دلع بسخريهــ :ـ أعتقد بكرهـ عليكم علوم موب نصوص .. ههههآآآآآآآآآآآآييي ( وضربت كفهآ بكف شوق )
شوق :ـ هههههههههههه تلاقيهآ يوم أختباار النصوص محتآسهـ وموب عاارفهـ تحفض شي ..
كآنت سديم بنهاية الصالهـ تطآلعهم بحقد .. واللهـ أنهم بققر .. بالمدرسهـ معآهآ .. وهنــآ عاطينهآ اكبر تطنييش .. تأفأفت بملل وجلست على الكنبهـ بالمقلووب .. راسهآ تحت ورجلينهآ فوق .. والكتآب كمآن بالمقلوب ..
زين بضحكهـ :ـ لذي الدرجهـ ملانهـ ..
سديم بصرااخ :ـ عمممممممممممممممممممممممي وربي ملييييييت .. ( اشرت على البنآت ) شووف هالأنذاال مطنشيني ..
زين جلس تحتهآ :ـ اقوول أجلسي كويس وبلا قلالة أدب .. وبعدين أنتي ألي جبتي ذا ألى نفسك ..
سديم على حآلهآ :ـ أأف ألى متى ترآ وقصصصصم مليييت .. أن مآ كلموني ابشررد من البيت بلا رجعهـ بعد ..
زين ضربهآ على راسهآ وطآحت على الأرض :ـ وججع .. سويهآ وبقص رجلك ..
سديم وهي تمسح على راسهآ :ـ هاذا أذاا شفتني لأني بكون متخبيهـ ..
زين قآم عنهآ :ـ واللهـ أنك مجنونهـ ولو أقعد معآك أجن ..
سديم :ـ هوووووووووع ..
أبتسموآ البنآت على هبآآل سديم ..
سديم تتنقز على الكنب :ـ شفتتتتكم شفتتتتتتتتكم تبتسمووآ .. نيهآآآهآآآهآآآ خليتكم تبتسموآ ..
الجد بصرااخ :ـ أهجججججججججججججدي يا قليلة الأدب لآاكسر عصااي على رااااااسك ..
سديم :ـ ييييييمهـ خلاص جلسنآ ( وتربعت على الكنب ) .. أعصاابك يا جدي .. مانبيك تموت زي ما ماتت جدتي الله يرحمهآ .. بس أفتكينآ من صراخهآ الي يفقع طبلة الأذن ..
الجد ركض لهآ :ـ يااااا قليلة الحيا تتكلمي عن زوجتي كذاا .. أنآ أورييك ( وصار يحآول يضربهآ وهي تتنقز )
سديم راحت تركض :ـ هههههههههههههههههه أتحدآآك تمسكني يا العجييز ..
الجد أبتسم على هبالهآ :ـ هببببببببببلهـ مدري مين بيقبل فيك .. أكييد مجنون مثلك !!
البنآت والعم زين :ـ هههههههههههههههههههههههه ..

عنـــد الشبـــآب ..

[ خآلد .. سعود .. معن .. سطآم ]
للمعلوميهـ ..
[[ خآلد .. تخصص هندسهـ معمآريهـ ..
سعود .. تخصص أعلآم ..
معن .. تخصص علوم - قسم حيوآن ..
سطآم .. ثآني ثانوي .. أدبي .. ]]
خآلد ألي نآيم على فخد سعود .. سكر ملزمتهـ بضيق وغمض عينهـ ..
سعود طآلعهـ بأستغرااب :ـ علآمك خآلد ..؟!
خآلد نزلت دموعهـ :ـ أشتققققت لساارهـ .. حآآس أني عصفوور بدون جنحآن مآ أقدر أسوي شي ..
حس سعود بالذنب أنهـ يدل مكآن سارهـ وسااكت عنهم :ـ أصبر وأن شاء اللهـ ترجع .. بس أنت وين دورت عنهآ ؟
خآلد على حآلهـ :ـ بكل حديقهـ وبكورنيش الدمآم والخبر .. ببيت صديقآتهآ ومرآكز الشرطهـ والمستشفيآت .. وعيطتهم رقمي عشان أذا حصلوهآ يتصلوآ لي .. بس كملنآ 3 أشهر ونص وللحين مآفي لهآ اثثثر ..
معن :ـ قووم يا خآآلد أنت رجآآل .. مآعمري شفتك بذا المنضر .. مو أنت الوحيد ألي محترق قلبهـ .. كلنآ محترقة قلوبنآ .. صحيح أنهآ أختك بس هي بعد بنت عمنآ .. وألي يصيبهآ يصيبنآ ..
خآلد مسح دموعهـ بقميصهـ :ـ شسووي يعني غصب عني .. حآآس أني ضعيف .. هاذي أختتتتتتي أختتتتتتتي أفهموآ هي بنت موب ولد .. ( رمآ ملزمتهـ وركض لسيارتهـ )
سطآم تنهد على حآل العآئلهـ .. سديم كل يوم ولا شردت بالسياارهـ وكأنهآ صبي .. وسارهـ مختفيهـ من 3 أشهر .. وسعود كل يوم لآعب على بنت .. ومعن حآلة صمت وقليل أذا تكلم .. سوزآن بعيدهـ عن الكل وبطريق ثااني .. وهو للحين يحآول يبتعد عن المخدراات بس مو قاادر .. تنهد بحرقة وقآآم يشم هوآء ويرجع يكمل مذااكرهـ ..
معن وسعود هزوآ رااسهم ونفس تفكير سطآم يدوور بعقلهم ..

الليل ..
الريااض ..
بأستراحة ابو شهد ..

دخلت بثوبهآ الأحمر العااري .. بوجههآ مكيآج صآرخ يعطيهآ شكل مغري وجذآآب .. غطت عيونهآ الوآسعهـ بقنآع أسود وفيهـ ريش أحمر وأسود بالجآنب ..
دخلت الحفلهـ وطير شعرهآ الأسود القصير هوآء المكيف البااارد ..
أنتبهت لشلتهآ ألي ممكن نقول عنهآ [ شلة دشارهـ ] وتوجهت لهم .. صحيح أنهم كآنوآ لآبسين القنآع بس عرفتهم من الوشم ألي بجسمهم ..
[ بعدين بنتكلم كيف تعرفوآ على بعض ووين ومــتى ] ~..
كآنو يتكونوآ من 4 أفراد ومجد الخآمسهـ ..
( حسآم .. شهــد .. وئآم .. حمود )
مجد :ـ هآآآي شباااب ..
الكل :ـ هآيآآآت ..
حسآآم :ـ أنتي مجد ؟
مجد بدلع :ـ أيوآآآ ..
حسآم أبتسم ما توقع تكون بذاا الجمآل .. العيون الوآسعهـ .. والشفآيف الصغنونهـ والجسم البرونزي .. وخصرهـآ المرسووم رسم .. كل شي فيــهآ حلـو ..
جلست معآهم وبدأت السهرهـ ..
( رقص .. صياعهـ .. لعب .. أستهتاار .. شرب .. وووووو وأشيااء حنــآ أنضف منهــآ )

يوم جديد أنطوى .. الأمطآر مآ توقفت على أرض الشرقيهـ لحضهـ .. البرق والرعد يضيفوآ جو مرعب للسمآء البنفسجيهـ ..
سوزآن كآنت مسندهـ راسهآ على النآفذهـ وتبكي .. اليوم ذكرى أتعس يوم بحيآتهآ .. اليوم تهدمت أمنيآتهآ .. اليوم نزلت راسهآ للأرض .. اليوم صارت غير .. والسبب تعرفوهـ ..
سحبت الشريطهـ الحمرآآء ألي مغلفهـ بهآ الصندوق البني .. طلعت دفتر ذكريآتهآ ومسحت الغباار عنهـ .. فتحتهـ وكآنت آخر صفحهـ يوم رحيلهآ عن الدنيــآ .. اليوم ألي ذكرآآهـ اليوم .. سكرت الدفتر وطآحت صورهـ منهـ .. رفعت الصورهـ .. كآنت هي بئااخر أيآم متوسط .. لآبسهـ العباايهـ السودآء والقبعهـ السودآآء .. على صدرهآ وشاح أخضر مكتوب عليهـ [ خريجآت عآم 1427 هـ ]
وبيدهآ شهآدهـ تحمل تقدير ( ممتآز .. الأولى على الممكلهـ )
بس مع كل هاذا الآ أن الحزن رسم ذكرى على وجههآ الكئيب .. حضنت الصورهـ وبكت من قلب .. قررت قرارهآ وخلآص .. أمس بيكون آخر يوم لهآ بالمدرسسهـ .. بتتركهآ ولا يهمهآ شنو بيصير ..

عند سديم ..

تدور بالغرفهـ وعيونهآ كلهآ دموع .. موب فآهمهـ بالقوآعــد شي ..
دخلت عليهآ شوق :ـ هيييييي أبووي يبيك ..
سديم رمت كتآب القوآعد .. :ـ أقوووول أعتقد حنآ لحآلنآ تكلمي معآآي عدل ..
شوق طنشتهآ وطلعت ..
ضربت سديم الأرض وطلعت لأبوهآ ألي من ذيك السالفهـ مآ يعطيهآ وجهـ ..
[ زين للحين ما أعترف .. وسديم ما تدري أنهم على بالهم أنهآ مو بنت ]
سديم :ـ سسسسم يبهـ ؟
كآيد :ـ من اليوم وراايح طلعهـ من المدرسهـ معآي أنآ .. ونهآية الدوآم بيمر عليك زين .. أن عرفت أنك طلعتي مع الساايق بأدبحك .. وطلعهـ من البيت لغير المدرسهـ ممنوع .. وجوآلك ولآبتوبك وحتى الآيبود والبليستيشن جيبيهم ..
سديم :ـ أأأأأأأف ليش يعني شنو بسوي ؟
كآيد جر شعرهآ :ـ لآتتأفأفين .. مو كفآيهـ منزلة رااسنآ .. اليوم أدور لي أحد أرميك عليهـ وأفك نفسي ..
سديم ببكي :ـ وأنـــــــــــــآ شسوييييييييييييييييييييييييييت يعني ؟ حرآآآآآآآآم عليييييييك والله حرآآآآآآآآآآم ..
كآيد يجر شعرهآ بقوهـ :ـ كل ذا وما سويتي شي ؟ .. يعننننننني ألي صاار وعندك عآآدي يا وقحهـ ؟؟؟؟؟
سديم شهقت :ـ يببببببهـ أنآ وقحهـ ؟!! ( نزلت دموعهآ ) حرآآم عليك يبهـ فهمني أنت شتقصد .. السياارهـ وأخذتوهآ .. وتهمتوني أني سرقت الفلووس .. وجوآلي وباقي أغراضي بتآآخذهم شنو بقى عندي ؟
كآيد رمآهآ على الجدآآر :ـ كل الي صاار وماتبيني أقول وقحهـ .. بعد 18 سنهـ من تربيتك تسويين كذاا .. نهآيتهآ يا حمآآرهـ تروحين شقق دعآآرهـ .. شنو أستفدتي الحين يوم فقدتي أغلى مآ عندك ؟ ( وبصراااخ يرعب ) شنووووووووووووووووووووووووووووو ؟
سديم بجنون :ـ هآآ ! شششششششششــ...نــو تقــ......ـول ؟ .. أأأأأنــ....ـت فــآهـ........ـم غللللللللللللللـ..ط .. أنآ ببببببببننننننننننت .. يببببببببببببببهـ أنـ ن ن ن ــآ بننننــتتتتت

[ هآآ ! شنو تقول ؟ أأأنت فآهم غلط .. أنــآ بنت يبــهـ .. أنـآ بنت ]

كآيد :ـ ألعبي غيييييييييييييييييييييييرهآ .. بس أنآ اعرف كيف أتأكد .. سحبهآ من شعرهآ ووقفهآ رمآ عليهآ عبآتهآ وشيلتهآ وسحبهآ للسياارهـ ..
[ حتــى أنآ كسرت خآآطر نفسي .. تهــىء تهــىء .. كل ذا من زين الحمآآر .. ليهـ يقول عنــي كذاا ؟ <-- حآقدهـ عليهـ وبقوهـ بعد *_* ] <~ صدقت ان الســآلفهـ حقيقهـ خخـ

بالمدرســهـ ..

بالساحهـ الخآرجيهـ ..
[ شوق -- دلــع -- توليــن ]
شوق بحزن :ـ ابوي يعتقد أنهآ ( بغصهـ ) مو بنت .. سحبهآ بعباتهآ ومدري وين راح بهــآ ..
دلع بحزن أكبر :ـ حآلهآ يحزن .. وربي لو أنآ مكآنهآ أنتحر ..
تولين تكمل كلآم أختهآ :ـ جد يعني ضلم يطلعوآ عليهآ ذا الكلام ..

بالمستشفى ..

سديم جآلسهـ على كراسي الأنتضار .. دموعهآ على خدهآ .. ما توقعت أبوهآ يشك فيــهآ .. حقدت على عمهــآ وتمنتهـ يموت بأسرع وقــت .. بتخيلهم يندموآ لأانهم زرعوآ ذا التفكير ببالهم .. بتضل سديم النضيفهـ والشريفهـ طول مآهي حيهـ .. ومستحييل أحد يشوهـ سمعتهآ وينجي .. أنتبهت لأبوهآ جآي ومنزل راسهـ .. قآمت ووقفت بوجههـ ..
سديم بعصبيهـ :ـ هآآآآ والحييين بعدك تشك فيني ؟ ( ومشت عنهـ )
رفع كآيد راسهـ بندم كيف قدر يشك ببنتهـ وتربيتهـ .. تذكر لمآ كآن بغرفة الدكتورهـ ..
*
*
الدكتورهـ :ـ بنتك مآزآلت بنت .. !
رفع كآيد راسهـ بصدمهـ والفرح مرسوم بعينهـ .. مسك جوآلهـ وأتصل لأخوهـ زين ..
زين بنعس :ـ ألووهـ .؟
كآيد :ـ زيييييين يا كذااب .. ليش قلت عن سديم كذا ؟
زين أنتبهـ أنهـ أخوهـ :ـ بس كذاا .. عشآن تتأدب ..
كآيد بعصبيهـ :ـ حيوآآآن خليتني أشك ببنتي وأضربهآ .. أنت ما تدري أني كنت أبي أزوجهآ رجآل من منطقهـ نآئيهـ مآعندهـ ريال وآحد ؟
زين تثااوب بملل :ـ تسطفل ..
سكر كآيد جوآله بعصبيهـ أخفآهآ بأبتسآمة حرجهـ :ـ شكرا دكتورهـ ..
الدكتورهـ :ـ العفوو واللهـ يستر على بنآتكم ..


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -