بداية الرواية

رواية بنات النت -23

رواية بنات النت - غرام

رواية بنات النت -23

لانه مايستاهل تفكيرها ولانها بوسط اهلها

قالت له واهي مبتسمه / ايي بصير ام مو عاجبك
اياد / عاجبني فــكرة اني بصير خـــال مو فكرة بتصيرين ام
ساره / هههههه احلف عاد اصلا لو مو انا ماصرت خال لا تنسى ماعندك اخت غيري
فارس / لقـــــط لقـــط ايـــود
فجــأه صار هــدوء وقال راكان / ساره مبرووك
ساره / ربي يبارك لك عقبالك
منار ودهــا تعلق على كلمــة عقبالك بس فــراس مو معطيها مجــال من كثـر مايطالعها
فارس بصوت خفــيف حق فراس / ياخي عيـــونك لا تطلع من مكانها
فراس وهو خاق ع الأخر/ تجنن
فارس / الحين انت وش تشوف فيها انا ماشوف الا لون اسود ( الون الاسود يقصد فيه العبايه )
فراس / اهم شئ انها جمبي فديتها
ضحك بخفيف وهو وده يجـرب شعـــور اخــــوه بالحب
.
.
صـــــوت المطاافي والأسعاف كلها فــي بيت بــو بشـار ..
بشار وجود وام بشار و بو بشار كلهم واقفــــين من غير استعياب
البــــيت نصـــه محترق والأسعاف ماوصلت الا متأخر ورنيم داخل ...!
كلــهم واقفين وخــايفين بــس ولا دمعه من عيـونهم طــاحت
مــو علشان مو مهتمين علشــان إنهم مصدومين ومو مستوعبين
وأخيـــرا المطافي طلعو جثـــه ســوداء مو من الحـرق ســوده من الأختناق
الكــل ركض عند هذي الجثـــه وعندهم أمــل كبير أو يحاولون يبنـــون هذا الامل وتكـــون الجثــه مو رنيم
الكــل راح عندهــا بس أم بشار واقفه ولما الحين مصدومه ماتبي تشوف الجثــه وتنصدم أكثـــر
سمعت صــوت بو بشار وهو يقول / لا اله الا الله لا اله الا الله تشهدي يابنتي تشهدي
غمضــت عيونها وأهي تحط امـل في قلبها إن مو بنتها إن وحــده ثانيه
بــس سمعت صراخ جود واهي تقول / لااااا مستحيل ماراح تمووووت قومــي قومــــي الله يخليك لا تموووتين
غمضت عيونها أكثـر واخيرا نزلت دمــعه واهي لما الحين تحط أمـل إن مو بنتها
بس سمعت بشار يقــول بصــوته المكسور / رنيم رنيم أنتي بخيــر رنيم تكلمــي قولي حق ابوي انك مامتي رنيييم قووومي
صــرخت أم بشار صرخه خلت العــالم كلها تلتفت عليها / لاااااااااا بنتي ماماتت انتو كذااااابين كذاااااابين رنيم فـــــوق فــوق هذي مو رنييييم مو رنيييييم
راح لها زوجها يهديها ويطمنها ان رنيم لما الحين فيها نفــس
دخلوها الأسعاف
وراح بو بشار مع بشار وجود وام بشار ورا الأسعاف
فــي شقة ساره ..
الياس / والله ضميري يأنبني مسكينه ريتال مالها ذنب في موت محمد
فيصل بحقد / ذنبها إن فاااااااارس اخوووها
الياس / وفارس وش دخلــــــه ..!؟
فيصل / لاحوووووووول اليااس خلاص بتساااعدني ولا
وسن / لا بساعدنا ان شاء الله
الياس متوتر من وجود وسن بالشقـــه وبدون غطــاء
سو نفسه ان يكلم واحد من اصحابه وطلع ..
فيصل / جبتـي صور منار ..؟!
وسن / ايوه جبتهم
فيصل / اشـــوفها
مــدت وسن صــورة منــار اللي في زواج سـاره ..
خمس دقايق وفيصل يتأمل الصـوره
وسن / ههههههه شكلك خقيت معاها
فيصل / هههههه خقـــــه والله منور
رن جوال وسن وكان راكان المتصل
وسن / هذا راكان
فيصل / لحظه قبل لا تردين
وسن / شنوو ..؟
قــرب فيصل من عندها وحط ايده على خصرها وراسه في حضنها وقال / يلا ردي
وسن ببتسامه / الو
راكان / هلا وسن وينك
وسن واهي تمسح على راس فيصل / انا بنام في بيت اهلي
راكان بداخله / فــــكه
ســكر منها ورسل فيصل رساله حق ساره إنها تنام بيت اهلها ..
علشان يقضــي هذي الليه مع وســــن .
.

ساره واهي تصارخ بفرحه / اياد اياااااد
اياد / وصمخ هذا انا جمبك تصرخيين ليييييييه
ساره / اليوم بناااااام عندكـــــــم ونااسه
اياد / وزوجك
ساره / رسل لي رساله قالي نامي بيت اهلك
اياد / طيب وليه فرحاانه ..؟
ساره / وجعــــاه ايادوو مو فرحاااان لي
اياد / بس لحظه وين بتنامين
ساره / شنو يعني وين بناام بغرفتي
هشام / هاهااااااااي وش قالت عييد ايادوو
اياد / ههههه تقول بتناام بغرفتها
هشام وهو يحك بطنه / هههههههههه لا مو قادر اتحمل
ساره ويدها على خصرها / شنو يعنـــــي انا قلت نكتــه ولا وشو
اياد / ههههههه لاماقلتي شئ كل اللي قلتيه ان بتنامين غرفتك
ساره / وهــذي نكتـــــــه يعني
هشام / غرفتـــك وووووين غرفتك طاااااارت
ساره / شنــو يعني طارت
اياد / يعني صــارت غرفـــــــة هشوووم هههااي

.
.

في اليوم الثاني

في المستشفى ..
بعد اربعه وعشرين ســاعه صحــت رنيم
بو بشار / بششر يادكتور صحت ..؟
/ اي الحمد الله صحت فيها تشوهات بسيطه
بو بشار / ان الله وان اليه راجعون اهم شئ انها قامت بالسلامه بس وين الحروقات
/ الحروق في وجهها خفيف مع الكبر راح يختفي وفي صدرها هم تشوهات بسيطه انا من تحــت من الســر إلى الرجــل تشوهات في الدرجه الثـانيه
بو بشار بخوف / يعنـ يعني شنــو ماتمشي ,....؟
/ حـاليا لا بس بعد شهــر تقدرون تراجعونا ويمكن الله يسهل عليها
بو بشار / لاحول ولا قــوته الا بالله ان الله وان اليه راجعون الله يشفيها .
.
أنتشــر خبــر حــرق رنيم عند البنات وراحو يزورونها
وكل وحــده حامله ورد أكبــر من الثــانيه ..
دخلو مع بعض وشافوها صاحيه وتصيح ..
عذاري واهي تبوسها بخدها / سلامتك حبيبتي ماتشوفين شر
لفت رنيم عنها واهي تصيح أكثـر
ريتال / رنيم لا تصيحين وان شاء الله ربي راح يشفيك
ساره / الدكتور يقول فـي امل واحنا كلنا بدعي لك
منار / كلنـــا معاك مستحيل نتركك
رنيم واهي تصيح أكثـر / أنا من قال اصيح علشان اني احترقت ولا علشان ماقدر امشي أنتو تدرون ليش اصيح اصيح لان ربــي عاقبنــي واحتــرقت في الأمــاكن اللي فتحت فيها الكام حق الشباب اللي عنـــدي عرفتــو ليش اصيح الحين أنا اتمنى من كـل قلبي اني مامشي طــول حيــاتي واني ماتعافى بــس اهم شئ ربــي يتوووب علي خلاص مابي شــئ والله مابي شــئ غير ان ربي يتوب علي
الكـــل سكـت متفجأين من كلام رنيم أهم عارفين ان رنيم أحترقت من السـر الى الرجــل
بس مافكرو إن هــذي عقــوبه من الله .. وخصوصاً إن مكان الحــرق في نفس المكان اللي تفتح فيها الكام
رنــيم اليــوم نبهتهم عــن شئ اهم غافلين عــنه
كــانو يشوفون اللي يســـوونه مرحلة مراهقه وبتعدي
بـس مايردرون إن هذي المراهقه فيها عقــوبه وحســاب ..
طلعو من المستشفى والكــل ساكت ..
اليوم رنيم احتــرقت ومايدرون بــكره هم وش راح يصــير فيهم ..
ارجعـــت ســاره شقتها واهي تفــكر بـ شنو الله عاقبها
قــطع أفكــارها صــوت ضحـك فيصل و وبنت بـ غرفتها
حــاولت تستــوعب وتتذكر صــوت البنت ..
وسمعت فيصل يقـول / يــوه وسن هذا زوجك مــزعج
شهقت بصــوت قــوي وطاحت شنطتها
بالغرفه ..
وسن / هــذي ساره جات
فيصل / وش عليك منها
وسن / اخاف تقول حق راكان شــئ وهو يســوي لي ساالفه عند أمـي والله لو يوصل حق امي وابوي صدقني بنقـــتل
فيصل / لا تخافين صـورة منــار عندي وماتقدر تتكلم بأي كلمــــــه وحتى صورتها عندي يعني حتى لو ماخافت على منار اكيد بتخاف على نفسها
بــره الغرفـــه
طبعا ساره ماسمعت وش يقولون لانهم يتكلمون بالهمس
كــانت سـاره بس تفكــر بأن هــذي عقــوبه من ربها
بــلاها بـزوج قــاسي على كثـر حبها له خــاين ويكرهها ويحقـــد عليها
يعني بالمستقبل بتكـــــــون مطلقــــه اكيد
والحـــين أهي حــامل منــه ،
ولدهــــا بكون يتيم الأب أو بتنحرم منــــه إذا فيصل قرر يحتفـــــــظ الولد عنده

.
.
وفـــي نفس الوقت رجعت ريتال البيـــت وعلى طول في غرفتها وقفلت الباب ..
وأهــي تفكر إذا ماتابت لـ الله أكــيد بيجي اليوم اللي الله يعاقبها
قــطع حبل افكارها جوالها وكان المتصــل اليــاس ..
نست كل شــئ نست إنها بــتوب بـ مجرد ماتصل اليـــاس
ردت عليه / هـــلا والله
الياس / اهلين
ريتال / كيفك ..؟
الياس / تمام وانتي.؟
ريتال / بخييير الحمد الله
الياس / ريتال عنــدي لك موضوع
ريتال بخوف / شنــو
الياس / بــس لازم اشوفك
ريتــال / كيف تشوفني
الياس / ابي اشووفك علشان اقولك الموضوع
ريتال / لا الياس سوري والله ماقدر قولي الموضوع هنا
الياس / آممم مدري بس الموضوع مايصلح اقوله هنا
ريتال / لا قـــول
الياس / ريتال انا اسف ماقدر اخطبك
ريتال بغصه / لــيه ..؟
الياس / الصراحه انا عمــري مافكرت إني اخطبك بس فيصل اقترح علي هذا علشان انتقــم منــك
ريتال / وانا شسويت علشان ينتقم
الياس / مـدري
ريتال / اليــاس انت تتكلم من جـــــــدك ....؟
الياس / ......
ريتال / انت تدري أنا وش سويت علشان فسخت خطبتــي من رواف اللي كان بيستر علي علشـــانك قلت انت بتستر علــي ليه كذا اليـــــاس ليــه والله حرام عليـــــــــك

.
.

في المطار

تركي / اياد يلا وينك
اياد / هذا فارس رافع ايده تشووفه ..؟
تركي / ايــوه شفتكم
قــرب من عندهم وهــو فرحـــان اشتااق حق أهله كثــير وبالخصوص اياد
اللي كان قــريب منـــه حيل في هالأيام ..
سلم عليهم بشـــوق وسأل عن اخبارهم ومشــــو
تركي / وين فراس ليه مو معاكم ..؟
فارس / ماتعرفه دافور
تركي / ههههه لله يووفقه

مــرت الأيــام والأســابيع والشهــُور
وبقى يومان فقط ويجـي شهــر الرحمـــه والغفران
شهــر رمضـــان كريم ..

ولم تتغير الأحـــــــداثْ

. . . .



انتظروني ^______^


البارت الثامن عشــر


مــرت الأيــام والأســابيع والشهــُور
وبقى وجاء شهــر الرحمـــه والغفران
شهــر رمضـــان كريم ..

ولم تتغير الأحـــــــداثْ


في بيت ام تــركي
ام تركي / يـلا قومو ساعدو امهاتكم صج بنات أخر زمن الناس في رمضان تقره قران وانتو تعبدون هالشيطان
منار / استغفر الله ياجده شنو نعبد الشيطان
ام تركي / اجــل وش تسمــونه هذا هـا ..! طول الوقت تلفزيون ومن مسلسل لـ مسلسل حتى ماتقولون نساعد امهاتنا اشــوي
ساره واهي تحط يدها على خصرها / تدرين ياجده انا حــامل وماقدر اســوي شئ
ام تركي بعصبيه / ماتقدرين يعنـــي تقرين قرأن ولا بس تقدرين تفررين من هالقنوات اللي مافيهم فايده
دانه / هههههاي لقطي لقطي
ام تركي واهي تقوم / ماقول الا الله يهديكن
.
.
منار / أنـا بقوم اسوي باستا تعالي ريتال ساعديني
ريتال / قولي حق السلحفااه هذي مالي خلق أنا
ساره / سوري ماقدر تدرون يعني حــامل
دانه / ترى انتي اقلقتينا حامل وحامل كأن مافي احد في هالدنيا حامل غيرك
تركي وهو داخل / ماصار فطــور ..!
منار / تـــونا الحين الساعه اربع
تركي / ياربي جــــــــايع
سمع صراخ امه اللي بالمطبخ واهي تقول / قــوم أقــره لك قــرأن وهذا بدل ماتتعبد ربــك تصرخ وتقول جايع
تركي وهو فاتح عيونه منصدم كيف امه سمعت / ول عليهــاا أذاااااان
وسمع صراخ أمــه مره ثانيه واهي تقول / قــل ماشاء الله
تركي / ماشاء الله ماشاء لله
الكل / هههههههههههه
دخــل اياد وهو يتحمحم ولبسو البنات الغطاء
اياد / هــا وش الفطور
ساره / كــل مايتمنااه معدتــك
وأشــوي أشــوي تجمعـــو الكــل في الصــاله في بيت ام تركي
يشــوفون مسلسل أم البنات <<-- *_^
بعد مــاخلص المسلسل
ريتال / والله مالهم داعي يموتون صقـر
سـاره / من جد يقهرون اصلا خلاص ماراح اتابع المسلسل
أم تركي / اجل خلاص يابنتي اسمعي دامك ماراح تتابعين المسلسل وبكــون ماعندك شغل من بكره وبأذن الله الفطور كله عليك
فارس / هههههههههههه عاد جدتي ماصدقت خبــر
وجلســـو واهم يســالفون لمــا صار فطــور والكــل راح يفطر ..

الســـاعه تســع


بــوسط الســوالف رن جــوال وســاره وعرفت إن المتصل فيصل
خيــر وش يبــي منـي خمــس شهور ماسأل عنــي والحين متصــل
أرد ولا مـا رد ، لا احسن شئ اني ارد يمكـــن يبــي شئ ضروري
قــامت ســاره وراحت الحديقـــه ترد عليه

/ الوو
فيصل بصوت رجولي / هـلا ساره
ساره / اهلين
فيصل / بدون مقدمـــات أو شئ اليــوم تجين الشقــه
ساره / ماراح اجــي وانا انتظر لما اولد بســلامه وتطلقني
فيصل / ههههههههههههاي أطلقك هذا اللي تحلميـــــــــنه
ساره / احلمــه ...! يعني شنو ماراح تطلقنــي
فيصل / نــو نـــو ماراح اطلقك المهم خلصيـــني بتجين ولا
ساره بعصبيـــه / ماراح أجــي وبتطلقنـــي غصب عنك
وســـكرت التلفــــون بـوجهه ..
فيصل / بنت الك*** سكرت التلفون بوجهـــــي بــس انا اعلمها منو فيصل اللي تسكــره بوجهه
وسن / وش قالت ..؟!
فيصـل / وســـن قبل لا تتزوجين راكان حطيتي مؤخــر صح ..؟
وسن / أكيد حطيت مؤخر مايقدر علـــيه راكان ولا اللي جاب راكان يدفعـــه
فيصل / حلـــو حلــو كم ..؟!
وسن / عشر مــلايين
فيصل مو عاجبه / بــس ..؟!
وسن / ايي اجل كم تبـــي احط وبعدين راكان وأهله مو قد ذيك الغنى علشان يقدر يدفـــع
فيصل / طيب انا الحين بــرسل رساله حــق ساره واهددها بصــورها وصــور منار ..
وسن / بس أخــاف تقول حق راكان
فيصل / طيب واذا قالت حــق راكان مايقدر يســوي أي شــئ لا تخافين دامك معـــاي ..
وسن بدلع / ههههههاي فديتك
.
.
ســاره جالسه بالحديقه وتصيح ومتوتره ع الاخـــر
رن جــوالها يعلــن عن وصــول رســـاله ..
مسحت دموعها وفتحت الرســـاله ..{
انــا هالمره سامحتك لانك سكــرتي بوجههي بس المره الثانيه ماراح اسامحك
وأسمعي اليوم راح تجين الشقـــه انتي و ريتــال
ولا صــورك وصــور منار راح تنتشــر ع النـــت وفــي كـل مكـــان
وطـــلاق مـــاني مطلـــق ...}

قــرت الرســـاله وأهي محتـــاره ..!


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -