رواية بين الايادي -24

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -24


( في البحر )


سعووود وهو ماسك يد سيوف : شفتـــي البحر ~

سيوف بابتسامهـ : أي

سعوود بابتسامهـ :ماله حدود وماله أخر حبي لك ماله حدود وماله أخر

ولونهـ صافي مثـل قلبك يافديت قلبك ~

سيوف بخجل : شفت السماااا ~

سعوود وهو يناظر فيهااا : أي

سيوف : مالها أخر ومالهـا حد وفـي نفس الوقـت تنـور نهـارا وتضويُ ليالينـا هذا أنت بالنسبهـ لي أنـــت سمــــاء دنياي ~

سعوود برومانسيهـ : ياحبيبتي

سيوف بخجل : زيد ناري خلي لجروحي ملح خلينا نسهر ليلنا لحد الصبح

لاتفكر حبنا غلطهـ ولأصح شـ .......

سعوود قطع كـلأم سيوف : يـــــــــــــــــــــــاويلــــي

سيــوووف : هههههههههههههـ


( في بيت أمـ فيصل )


( في غرفهـ جووود )

أصايل ميتهـ ضحكـ : ههههههههههـ أثــــــااااري كذا السالفهـ وأنـاأقول وش فيها جوود مساااع مختبصهـ ~

جوود : هههههـ سكتي بس شكلهـ يجنن ذبت فيهـ

أصايل : يعني حبيتيهـ من أول نظره ~

جووود : تبين الصدق ولأ ولد عمهـ ~

أصايل : أي الصدق ~

جوود بخجل : أي حب من أول نظره ياويلي ~

أصايل : ياويل حالك ياجوود ~

جوود بابتسامهـ : صدفـــــــــــــه ومن بيـــن كل الناس علقنـي من يومـ شفتهـ وعيني جات في عينهـ

حسيت بشي في عيونـــــه حيل يجذبنـــــي لمــــا أبتسمـ بانتـ بوجهـي تلأاوينهـ

ـأصايل : بل بل بل طحتـــي ياجوود ومحد سمـى عليك ~ْ

جوود وهي تحوس بالجوال : أي طحت ياحظي

أصايل : طيب واللحيـن وش بتسوي ~

جوود بابتسامهـ : أغنيهـ ألوعد ولانسيتي ~

أصايل : لالالا مانسيت وجى وقتهاااا ~

جووود : أي هذا وقتهاااا بس أي مقطع أحط ~

أصايل : حطي نفس مقطعي الأول ~

جوود : أوكي صااااار ~

أصايل : بسألك جووود

جووود : أسألي ياكثر اسألتك اللحين

أصايل : هههههههـ الأسواااار شاكهـ فيهـ أنـا

جوود : أهـاااا الأسوااار طاح علي ... في وش شاكهـ !!!

أصايل : لأتكذبين علي الاسوار ماطاح ~

جوود : صوصو بصراحهـ أنا تعمدت أنساه عشان ياخذهـ بس هو شافهـ وقال لي طاح عليك هذا قلت له هاته بس هو قال معليش اخليه ذكرى قلت له طيب وهذي السالفه ~

أصايل : اووووووووووهـ والله منتي هينهـ وتوزعين بعد ذكريات وأنـا مافكرت بيومـ في هالشي

جووود وهي تفكر بخطهـ : أنتي ماعليك جهزي الشي اللي بتخليهـ ذكرى وأنا أعلمك بعدين وش تسوين ~

أصايل بتوتر : جووود ممكن طلب حياتي ~

جوود : بابتسامهـ : أطلبي عيوني لك ~

أصايل بخجل : ممكن رقمـ عبدالعزيز ولاتفهميني غلط بس بتطمن عليهـ ~

جوود بضحكهـ مكر : هههههـ بس بتطمني

أصايل بضحكهـ : هههههـ أي ~

جووود وهي تغمز لـ أصايل : طيب سجليه عندك ~


( فجـــــــــــــــــــاءه الباب )

جوود بصوت عالي : منــــــــــــــوووو

عبدالعزيز : أنـأاااا

أصايل توترت ولمتـ شعرها المتناثر على عيونهـا وحطت اللفهـ عليهـا ~

جوود : تفضل

عبدالعزيز بابتسامهـ : السـلأم

أصايل وجود : وعليكم السلام

عبدالعزيز وعيونهـ على أصايل : شخبارك أصايل ؟

أصايل بخجل : انا تمام أنت أخبارك لسى للحين تعبان ~

عبدالعزيز بابتسامهـ تذوب : لالا انا تمـام من بعد شوفتك ~

أصايل بخجل : دايم أنشاءالله

جووود تمثل العصبيهـ : ههههههههـ هي أنت أخلص وش تبي !؟

عبدالعزيز : لا ولاشي بس قلت أطمن عليكمـ ~

جوود وهي تناظر بـ أصايل :طيب تطمنت ولألسى ~

عبدالعزيز : لاتطمنت وأنـا طاااالع ~

جووود : ويـن بترووح

عبدالعزيز : البحر العيال ينتظروني ~

أصايل : أوكي في حفظ الرحمن

جوود بضحكهـ : يلا طيب عطنا قفاك

عبدالعزيز : ههههههـ يـلأ سلام

جووود تخزبـ أصايل : أطمنتي عليهـ ولا لسى ~

أصايل بخجل : تطمنت وبسك يامعشوقهـ ~


( فـــــي البـــــــــــــــحر )

طلاال : لاحول الله وش فيه عزوزلسى ماوصل ولافيصل

سيف : مدري عنهـ والله أنا عزوز ~

رائد : سوا لهـ أتصال ~

سيف : طيب

سيف : ألوووو وينك فيهـ ~

عبدالعزيز بصوت عالي : هـــــــــــــــذا أنـااااا

العيــــال : ههههههههههههههـ

طلال : لاكان بعد طولت شوي ~

عبدالعزيز : زحمهـ سير ولأيكثر ~

فراس : يلا ياعيااااال خلونـاااا نتمشى ~

العيـــــال : يـــــــــــــــــلا


( في المطعمـ )


•!i¦[ فيصل بكامل زينتهـ وأناقتهـ ثوب وشمااااغ اللي باااارز جماااالهـ والسبحهـ في يدهـ والعطـر متوزع فـي المطعمـ بأكملهـ ]¦i!•


وصل له مسج فتحهـ مكتـوب :


حيــــــــــــــاتي أنـااااااااا وصلــــــــــت عنــــد المطعمـ لاااااكــــن أنت فـــــي أي غرفهـ ~

أرســــــــــــــــــــل لهـاااا مســـــــــــج مكتوب فيــــــه رقمـ الغرفـــــهـ ~


( فجـــــــــــــــــــاءه دخلــــــــــــــت والغطـــــــــــاء على وجههـــــا )


- - - ( فجـــــاءهـ دخلـــت والغطــــاء على وجههـــا ) - - -


فيصل : وعليكم السلام

هديل بدلع : تأخرت عليك حبيبي

فيصل بأبتسامه : لالا أبد ماتأخرتي

هديل بأبتسامه : من متى تنتظرني هنا

فيصل وهو يسبل بعيونه : لي كذا ساعه

هديل بصدمه : أف كل ذا عشاني

فيصل بأبتسامه : أي عشانك أنتي وبس ياحياتي

هديل وعيونها بعيون فيصل : ماشاءالله طلعت غير اللي توقعتك

فيصل بخوف : شلوون مافهمت قصدك

هديل بدلع : ماتوقعتك بكل ذا الجمال والأناقه والذوق صدق أحلى من مهند

فيصل بضحكه : هههههههـ الذوق منك وفيك الأوش تشربين

هديل بدلع : ولاشي أنا جايه لك وبس

فيصل بأبتسامه : تسلمين لي


( في الكورنيش )

عبدالعزيز: والله مو حلوووه الجلسه من دوون سعوود وفيصل

طلأال : سعوود موب فاضي لنا والله طالع مع سيوف

سيف : الله يسعدهم ... عنـدووه عذره سعووود لأاكن فيصل مايرفع على اتصالااتي ولايرد على حد

عبدالعزيز:أكيد نايم أنا مانتبهت له يوووم جيت >> مألومك ياعزوز

فراااس : طيب طيب وش رايكم نروح لمجمع

مشعل : لاتقووول لي الراشد تراني مليت منه

عبدالله : ههههههههههـ أنا عارف مشعل وين يبي يروح وأي مجمع ~ْ

رائد : وووين ؟!

عبدالله : مجمـع الظهران مأغيروهـ

العيأل : ههههههه

سيف : مشعل يأمر علي بس ... يلا على الظهران مووولـ

مشعل : فديـــتك واللــــــــهـ ياسيف

عبدالعزيز: لالالا مقدر أروح معكمـ أنا راجع للبيت

طلأال : ليـــهـ تو الناس تو الساعه 11 ~ْ

عبدالعزيز: والله مقدر يوم ثاني رايح أتصفح لي كتاب مأبعد قريتووه ~ْ

عبدالله : طيب بس قبل تروح البيت رح للمستشفى وتطمن على نفسك

عبدالعزيز: طيب ياعبووود من عيوني ~



( _ في المطعـــمـ _ )

هديل : فيصل

فيصل : عيون فيصل

هديل : بسألك أنت تحبني ولأبس مجرد تعارف !؟

فيصل : لالالا ~ْ لأيروح بألك بعيد أنا احبك وقصدي كل خير ... صدقيني هديل أنا موب من العيال اللي في بالك ~ْ

هديل : طيب : ماتبي تشوفني ~ْ !!!؟؟؟

فيصل : هذي منيتي بس أذا أنتي ماتبي بلاااهـا ~ْ

هديل بصوت عالي : وش بلاااهـا _ لأعادي عشانكـ أنت وبس


( المفـــــــــــــاجـــــــــــــاءهـ لـــــــــــ ..... !!! )


فيصل بتوتر وصدمهـ : أنــــــــــــــــــــــتي

هديل بأبتسامهـ : أي أنـا هديل بجسدهـا

فيصل بتوتر : ليـــــــه سويتي كــــذا ليـــــــه

هديل بضحكهـ أستهتار : أنت البادي والبــادي أظلمـ


( ~ْ أدواااااااك عنـــدي / وأنـا / أظلمـ دايم البأدي ~ْ )

( ْ~ واللـه لوريـــــك شي مـــأ /بعـد / شفته ~ْ)

(~ْ مأهو في صالحـــك يومـ تجربٌ / عنادي / والله مـن ريق ماينشـف ونشفتهـ ~ْ)



فيصل بأستغراب : وش البادي ومو البادي وش جالسه تخربطين أنتي

هديل بضحكهـ : ههههههـ أنت تذكر يومهـا بالمشتسفى وش قـلت ~ْ !؟

فيصل : أي أذكر مأقلـت شي يخليك تسوي كذا

هديـل : أي مأحبيت أعدي السالفهـ بدوون مأعلمك منو ذي هديـل ومن تكوون عشان تعرف تتعامـل مع الناااس المحترمهـ فهمت يامحترمـ ~ْ




(_ والمفــــأجـــــــاءهـ _ )




_ كــــف جأأأأأمد مـــن يــــد فيصلـ لخــــد هديــــل _


هديـــل بتوتر وعصبيـه : وش اللي سويتهـ أنـــت ~ْ


_ ~ْ طوفــــت لــــك ليــــن شفـــــتك حيــــل متمأدي ~ْ _

_ ~ْ واللحيـــــن برد لـــك كــل اللي طوفتــــه ~ْ _

_ ~ْ بخلــــي عقلــك فـي وأدي وقلبـــــك بوادي ~ْ_

_ ~ْ وبيصـــــادفك شي مأيومـ صادفـــــته ~ْ _


فيصل والشرار يتطاير من عيوونه : ماسويت شي هذا اللي لازم يصير وهذا جزاك وأقل من جزاك وبعدين الشي اللي سويتيه أقدر أقول عنك جد من الناس المحترمه ~ْ

هديل بلا مبالااااهـ : أي موهـــذي اللي عطيتها كـف هي نفسهااا اللي تحبها وتموووت فيهاااا وهيـن يافيصل على اللي سويتهـ والله منت عايش أكثرر من اللي عشـــتهـ

فيصل بتوتر : تتوعدين فيني _ أعلى مافي خيلك ياهديل اركبيه _

هديل : أي أتوعد فيك من تكوون أنت وراح تشوف وش راح يجيك مني ~ْ


_ وقفـــت هديل بتطلــــع _


فيصل ماتحمل الكلام اللي ينقاااال له من هديل ولايرد :اسمعي علم يوصلك ويتعداك انتي لازم تنفذين اللي اقوله لك ولامايصير لك طيب

هديل بضحكه : هههههههـ لالا يعني تخوفيني

فيصل : اي اخووفك بتنفذينه ولأالمكالمات اللي بيني وبينك والمحادثات اللي عندي اعطيهم اخوك عبدالله باكر وانتي وشطارتك

هديل بخوووف ونظره حزن : منت رجال لوتحبني جد ماقلت لي هالكلأم ... وش أخلص علي وش اللي أنفذه ؟

فيصل بضحكه : هههههههههههـ من قال لك أني احبك ... شوفي باكر بالليل أنا جاي ومعاي الأهل عشان نخطبك وأن رفضتي مثل اللي قلت لك مايحتاج أعيد كلااامي ~ْ

هديل بتعجب : وش تخطـــبني انت ماتحس ماأحبك ماأحبك وأكرهك وأنت بعـد ليه تسوي كذا الله ياخذك يافيصل

فيصل : ماطلبت منك ياحياتي انك تحبيني ...وبعدين لأتخافين انا باخذك عشان اربيك بس حسافه تربية أهلك فيك ياهديل وانا لي تصرف ثاني معك

هديل بحزن : اذا رفضت راح تسوي اللي قلت لي

فيصل : اي وبدون تردد

هديل بقلهـ حيلهـ والدمووع بعيووونهـا : طيب راح أوافق بس لاتقول لعبـدالله ولأا لأي احد

فيصل بحنيه قرب منها ومد يدهـ يمحي اثر الدمووع اللي عذبت قلب فيصل يومها أنزلت على وجهه هديل ~ْ

هديل بخووف : شل يدك عني يامحترررم والله لاأصارخ وألم عليك خلق الله ~ْ

فيصل :اوكـــي صار ماراح أقول لـه .. وخليهـا حلقه بوذانـك باخذك عشان اعلمك الأدب والتربيه موعشاني احبك لأني ماعمري فكرت أحب أشكالك ~ْ

هديل بعصبيه : لاتحبيني والله انا اللي ميتهـ عليك ... حتى أنا ماحبك ومستحيل احب اشكالك

فيصل بأبتسامه :بنـشووووف يـــأأأأأهديل

هديل وهـي واقفه : يلا أنـا رايحهـ تبي شي

فيصل بتوووعد : لابس هـأ لاتحاولين ترفضين لأنك عارفه وش راح أسوي

هديل بحزن : طيب


_ بلأ حب بلأ وجع قلب _

_ وش جانا من ورا هالحب _

_ غيرالألم غير التعب وش جانا _

_ ياناس انا مابي دفا _

_ قلبي من الحب أكتفا _

_ وين العشق وين الوفا ودانا _

_ بلا حب بلأ وجع قلب _

_ وش جانا من ورا هالحب _

_ غير الألم غير التعب وش جانا _


( في بيت ابو فيصل )


( في غرفه جوود )


جوود وهي جالسه على السرير : حياتي أصايل وش رايك بقهوه بالنسكافيه ~ْ

أصايل : ياليت والله ياجووود

جووود وهي واقفه : طيب أنا رايحه أسوي وجااايه لك ~ْ

أصايل وهي بيدها الأونو : طيب أنا أنتظرك ~ْ

جووود توجهت للمطبخ تسوي القهوه لهاولـ أصايل ~ْ


( في غرفه جووود )


_ اللحين أنا وش مجلسني هنـا عبدالعزيز والعيال مش هنـا خل أقوم أتمشى من جيت وأنـا هنيه ... فجــــاءه شافـــت غرفه عزوز مفتوووحهـ ... أمممممـ

_ هذيُ أكيــــد غرفهـ عبدالعزيز واللي يدل كلأم جووود ... وفجاءهـ تذكـرت كلأم جوود وهي تقولـ ... غرفتي جنب غرفه عـزوز ~ْ والفضول لاازمهاااا عشان تدخل تشوف المكان اللي ضام حبيبها قبل قلبها ~ْ

_ أممممـ لهدرجه ياعبدالعزيز تحب الترتيب والنظافه مرره الغرفهـ تجنن وبالمرره ذوووق ولأاحلـى ~ْ

_ أجسلت أصايل جنب الطاولـه على حافه السرير ~ْ ( الله لأيحرمني منك يانور دنياي )


_ فجـــــــــــــــــــ , , , ــــــــــــاءهـ _


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -