بداية الرواية

رواية بين الايادي -28

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -28


جووود بفرح : واللهـ يآ فيصل عرفتـ تختآر هديلـ بالمرهـ تجنن فديتهآ وهـ بس بتصير زوجهـ أخوي ~

ـأم فيصل بأبتسامهـ : والنعم والله _ متى نآوي أكلمهم !

فيصل : ياليت يمهـ نخلص االيوم نرووح ونحدد موعد الزوآج

جوود بصدمهـ : فيصل وش جالس تهذي مايصير كذ1 ماعطينآهم خبر

فيصل : هههههههـ لالالا عآدي لاتخافين الزواج مرررهـ بسيط

جوووود : لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

ـأم فيصل :وشو بسيط أنت أول وآحد بيعرس ولازم نسوي لك زواج مره فخم ولأوش

تبي النااااااس يقولون عنآ يافيصل

فيصل : ببببس يمهـ آنآ مآبي كل ذا ومآجي من وراهـ الأ الخساير والزوآج بيكوون بالبيتـ بببس

على اللي انتم تبونهـ فخم ~

ـأم فيصل : خلأاص برأحتك اللي تبيهـ وأنآ رايحهـ أعطي خبر ـآم عبدالله بروحتنآ لهم

فيصل : طيب آنآ رايح للشركهـ

عبدالعزيز بتعب : عن أذنكم

جووود حستـ بأحساس أخوهـآ عبدالعزيز وعلى طولـ توجههـ تـ تساعدهـ

للطلوووع من فوووق الدرج ~


( في غرفهـ عبدالعزيز )



( أن كان وقتك من ذهب بشــــتري لحـظات

اســـــمع بها صــــوتك ويرتاح بالـــــي )


عبدالعزيزوهو متسطح على السررير : جووود مآيصير كذا

أنتي قلتـي لي بتكلمينهآ ولأشفتـ منك للحين شي ً

جوود بحنيهـ : آوكي عزوز عشآن خآطرك اللحيـن أتصل عليهآ

عبدالعزيز بأهتمـأم : يلأ

والمفــــــــــــــــــأأأأأجأأأأأأأأأأأأأأأأأءهـ ~

عبدالعزيز بتوتر : لحظهـ جووود مممكن جوالي من فوووق المكتب ~

جووود بأبتسامهـ : تفضل

عبدالعزيز بأستغراب من آسم المرسل : جووود ألرسالهـ من أصايل

جووود بابتسامهـ وش مكتوب فيهـآ

عبدالعزيز :


عمـــــــــــــــــري وليـــــــــــــــلي كله آنت

وأنت القمــــــــــــــر تســهـر معـــــــــــآي

كـــــــــيف خنــــــــت الوعــــــــــــد أنت

وأنت تــــــــدري انك هـــــــــــــــووواي

أبكــــــــــــــي ودمعي لجــــلك آآآآآآآنت

وأأأأأنـــــــــت السبب لآآآآكن دوآآآآآي


عبدالعزيز بعد مآآنتهى من قرااءه المسج أنعصر قلبهـ على حلمهـ اللي أنهدمـ في ثواني

وأخفى دمعآت الحزن والتعبـ من عيونهـ :

جووود : عزوز وش بتسوي بعد هالمسج !

عبدالعزيز بقله حيلهـ : جووود أتصلي عليهآ وطمنينيٌ عنهآ !

جووود وهي وآقفهـ متووجهـ للبآب : حآضر عزوز

عبدالعزيز مآحصل كلآم يعبر عن حآلتهـ من دونهـآ فـ رسل لهآ :

وحشتيني .. وجيت اسأل واظن اني على بالـــــــــــك

عسى ماشر ماتسأل وش اللي غير احوالــــــــــــــــك

وحشتيني ..


رغم بعدك وتقصيرك .. ورغم انك معي قاطــــــــــــع

تزاعلني واجي لرضاك .. واحبك وارضى بالواقــــــع

وحشتيني




ترى مهما جرى مني .. ومهما كنت انا الغلطـــــــــان

سؤالك عني ما يمنع .. ولو قلبك علي زعــــــــــــلان

وحشتيني ..


احبك يا اجمل الاحساس .. وحشني حبك المجنـــــون

متى ترضى علي وتحن .. يا انت يا احلى مافي الكون

وحشتيني ..



( آآآآآسفـ ... أصـآآآآيل آآآآآسف )


/ أصايل وقلبهـآ وقفـ نبضهـ بعـد هالكـلأم /

/ وحشتـك يآعزوز مآظن بببسكـ خداع وكذب /

/ ورحٌ للي محتآجتكٌ وأنت محتآجهآ أنآ اللي عشتـ فترهٌ حب /

/ وعطيتـك كل الحب مآيفيـد الأسف مآيفيـد /


_ آمسكــت أصايل ألجوالـ عشانـ ترسلـ لعزوز رد علـى رسالتهـ فرسلتـ له _


_ أزعل عليك ألفين مره من غلاك

... مليون مره يوم تنكر غلطتك


_ قلي اخطيت بدون ما دور وراك

... مو حلوه ألقاها وتخرب صورتك


_ أزعل عليك وذاك يزعل من هذاك

... والكل يخطي وانت شايف دنيتك


_ ما قلنا لا تخطي ولا قلنا ملاك

... بس اعترف لي بيوم تعمل عملتك


~ ~

بعـد مآأرسلتـ أصايل هالمسـج ـتذكرتـ أحلى المغأمرات والضـ هههـ حكـ

والأهتمـام والخوووفـ والحـ ـ ـ ـ ب اللي لأأأأأقتهـ مـن عزوز لااااكـن في

هالموقفـ وبالذآآآآتـ الدموووع أهـي اللي تتكلـم ~ْ!


( في بيـت ـابو عبدالله )

ـأم عبدالله وهي تشرب الشاهـي : هديـل

هديـل بخووفـ : هـلأ يمهـ

ـأم عبدالله بفرح : مبروووكـ آلف آلف مبرووكـ

عهوود بأستغراب : على وووش مبروووكـ ؟!

عبدالله وعيونهـ بعيون هديل : ـأم فيصل اتصلتـ اليوم وكلكتـ أمي اليومـ وبيجووون

يخطبووونـ هديـل لـ فيصـل ~

عهـووود وهـي تنأقـز في بطـن هديـل : والله مدريٌ من اللي يحـب فيصل مو هذا اللي تقوليـن

حآط عينهـ على أصايل طلعتي آنتي !

هديـل تتصنع الأبتسآمه : الله يبآرك فيكم

ـآم عبدالله بحنيهـ : هديـل اذا اليوم عدى على خير أن شاءالله عندكـ وقتـ

كثير تفكريـن وآذا أنتي رافضهـ بنرد عليهمـ اللي تبيهـ سويهـ ~

عبدالله : يابختهآ بفيصل الكـل يتمنآه رجآل ولـد رجآل !

عهووود بفرح : وأخيرا بعد هالفتـرهـ الطويلهـ عندنآ زوآج

هديـل وهي تحآول تخفي دموعهـأ : طيب يلا آنآ رايحهـ لغرفتي ~

ألكـل : خذي رآحـتك


( في غرفهـ هديـل )


أستأهـلٍُ الموتُ ///

علـىٌٍ فعل فعلتهٌ ؛؛؛ ~ْ!

عشقتـٌ أنسانُ مآعمرهٌ ///

ْ{ عشقنـــــيٌ ْ}


هديلـ بصوت مبحوح : من عند البآب ؟

عهوود على البآب : آنآ

هديل بحزززن : تفضلي ~

عهوود وعيونهآ بعيوون هديل : وش فيـك هديل أنتي مش موافقهـ يعني رافصهـ فيصل ولأوش دموعك اللي على خدك ؟!

هديل ببحضن عهوود : غصـــــب عني غــــــصب عني مش برضآي بوااااافق !

عهووود توسعتـ عيونهآ : وليه ماراح حد يجبركـ _ هذا رآيك يأهديل صدقيني فيصل رجآل

والنعم فيهـ وآنتي تشهديـن لهـ هاللشي !

هديـل والدمووع بعيونهآ : ببببببببببس مآآآآآآآآبيهـ مآآآآآآآآآآآآآبيهـ رافضهـ وجوده في حيآتي

عهوود بصوتـ تعبآن : صآير لك شي هديـل مع فيصـل صح ؟

هديـل والدمووع بعيونهـ : عهووود قلتـ لك مآبيهـ مآبيه مآبيه

عهوود بعصبيهـ : اللحيـن وبسرعهـ بتقولين لي وش صاير سمعتيني !

هديـل بقلهـ حيلهـ : طيب بقووولـ لك ببببس الكللااام بيني وبينك ~

عهوود بأهتمـأم : يلا قووووووولي

هديل وهي تشاهقـ : آسمعـي


( في بيتـ آبو سعـ,د )

_ في غرفهـ أصايل _

* تتذكـر آحلـى المغآمراتـ والذكريآت *

* تتذكـر طيفـ وخيآل عبدالعزيز *

* تتذكر المـوقف اللي آنهى مآبينهم *

* تتذكر حزنهآ وحيأتهآ وألمهآ من بعد عبدالعزيز *

_ آصايل كآنت تعبانهـ والألم في القلبـ قبل الجسم لااكـن الحزن بالملااامح والدمووع بالعيون

مآحصـــلت شي يمكـن يقدر ينسيهـآ اللي هي فيهـ غير _ راشد المآجد _


^ الأياوقــــت ووويـن اللي علـى بألي يجي ويـروووح ^

^ هذاك اللي ملــــك قلبي وتفكيــــري ووجدانـــــي ^


^ أمووووتـ بطيفهـ اللي لالمحتــــهـ تنتشي بي روووح ^

^ أحس أني اذا شفتهـ كأني بعالمـ ثاني ^


^ أحبه والأمل باني في قلبي من غلاه صروح ^

^ حبيبي لو يمر طيفه يبدد ماضي أحزاني ^


^ أحبه حب لو يدري عن أللي بخافقي من بوح ^

^ نسى كل الزعل وأرخص حياته دون حرماني ^


^ تحملت الخطا منه وإذا أخطا بعد مسموح ^

^حبيبي ما عليه أزعل إذا أخطا وخطاني ^


^ تذكرته وأنا ناسي ونسيته والوفا مجروح ^

^ غريبه حالتي والله وهو ذكراه نسياني ^



فجـــــــــــــــــــأءهـ ( رن جوال أصايل وصحاهآ من آحلى الذكريآت والألاام الأأنهـآ

تهد الحيـل الأ انهآ عسل علـى قلب أصايل )

أصايل بتعجب : جووود اللي متصلهـ يآربي وش تبي آكيد على هالسالفهـ مأغيرهـآ

أصايل وهي مآسكهـ الجوال بيدهآ : هلا

جووود : هلا أصايل وش أخبارك وينك عني يالدبهـ جدجد مشتآقه لك كذ1 تخليني ولاحتى تسألين عني !

أصايل وفي خأطرهآ / والله موتمآم ولابخير وآنا أكصر مشتاقه لك موووت بس وش اسوي سالفه أخوك نستني عالمي !

جووود بصوت عالي : اصايل وينك ؟

أصايل بتعب : هلافيك جوود انا تمااام والحمدالله واعذريني اني ماسألت عنك

والاأنتي بالقلب قبل العين ~

جووود : اوووف مآقدر أنا خلي عنك ذا التمثيل وتعالي لي حددددي ولهانه عليك يالدبه ~

أصايل بألم : لالالا جوود أنا تعبآنه ومأقدر أجي !

جوود بابتسامهـ : طيب أصايل ببببس هآ بشوفك اليوم لانهـ أمي اتصلتـ على أمك قالتـ لهآ

تجي معنـأ لبيتـ أم عبدالله

أصايل بأستغراب : وليهـ بتروحونـ

جووود بضحكهـ : ههههههههههـ تصدقيـن راييحن نخطبـ ~

أصايل بخوووف : ومـنو اللي بتخطبـون لهـ ِ~

جووود بصوووتـ حزيـن : أصايل أنتي تعرفين كـل وآحد يآخذ نصيبهـ بذي الحياهـ صح

أصايل انقبض قلبهآ : صح

جووود بضحكهـ : هههههههههههههـ ونصيبـ أخوي فيصل فـي بيت ـآم عبدالله

أصايل بضحكهـ : ههههههههههههههـ مآلتـ خرعتيني

جووود : وش اللي خرعـك هآ قولي وش هههههههههـ

أصايل : ولاشي وبعديـن قولي لي منو اللي بتآخذووونـ لهـ هديل ولأعهووود ؟

جووود : لالالا هديـل وأنتظركـ هنآك طيب


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -