رواية بين الايادي -2

رواية بين الايادي - غرام

رواية بين الايادي -2

سهر بغرفته ...

رائد طيب رايح أشوفه جهز ولألسى ...

( في غرفه مشــــعل ) ...

مشعل كان يذاكر ومهتم بالمره بالنجاح عكس سهر اللي ماعندها اي اهتمام بالنجاح ولأقيمته ...

وسر أهتمام مشعل هو وعد أمه بأنها تشتري له بليستيشون جديد وهذا اللي زاده اهتمام ...

مشعل نعم تفضل أيهااا الطارق ههههـ

رائد بضحكه هههههـ جالس ولألسى ماصحيت ...

مشعل بضحكه ههههـ لألسى ماصحيت ...

رائد بجديه تتريق أنت وهالوجه يلا اجهزوسترجع دروسك ماباقي شي على دخول القاعه ...

( في بيت فهد أبو سعود )

في حديقه البيت ...

شمااايل بضحكه اصايل مامليتي من هالكتاب والمذاكره والحوسه بالحديقه ...

اصايل لأ مامليت ولازم اسوي كذا عشان اللي ببالي ...

شماايل بقلق وشو في بالك ...

اصايل بضحكه ههههـ ألنجاح وش فيك يعني وش يجي بعد المذاكره غير النجاح ...

شمااايل وكفوفها مرفوعه لسما الله يوفقك ...

اصايل تسلمين لي يأحياتي أنتي ويالله على داخل خليني استرجع دروسي ...

شمااايل أي تبين الفكه مني بس مو مخليتك هذي جلسه ههههـ ...

شماايل بأعلى صوتها يونـــــــــــــــــــــــــي ...

يوني من عند فتحه الباب نعم شمايل في أبغى شي ...

شمااايل أي عصير بارد وهاتيه هنا ...

يوني طيب

( في بيت خالد أبو عبدالله )...


كانت عهود بالمطبخ تحضر لها قهوه تروق عليها عشان تراجع البراشيم اللي انهارت وهي تسويهاا عشان جود وسهر بس التعب كان على سهر وعهود وجوود مش مهتمه ولأمباله ...

عهود تفاجأت برنه جوالها وفي الصباح بعد تذكرت انها المتصله أكيد جوود ..

جوود هـلأ وغـلأ وش أخـبارك جلستي ولالأ ...

عهـود هـلأفيك اي جلست وجالسه اراجع البراشيم ...

جوود بضحكه هههههـ الله يساعدك تراك أنتي وسهر اللي راح تنفعوني لأني مافكرت أذاكر ... هههههـ

عهوود بضحكه ههههـ طيب بس خليني أعدل مزاجي ومايصير خاطرك الأ طيب ...

جوود يـلأ نلتقي بالمدرسه ...

( طبعاااا مايحتااج أشرح لكم نظام الجامعه وأختباراتها اللي بالجامعه كان اللحين بالنسبه له عطله لأنه دوام الجامعه غير ودوام المدرسه غير يعني أجزت قبل المدارس ...

( قربت سااااااااااعه الصفر والكل كان بالمدرسه والأرتباك والخوف والتعب والسهر وطبعا مو الكل والباقي الأ مبالـــه ...

أصايل بخوف ملاك صديقتي حبيبتي واللي يسلمك كم باقي وتفتح القاعات ...

ملاك بتوتر/ عشر دقايق ياأصايل ...

أصايل بخوف جـــــــــــــد

جود وعهود وسهر غامرتهم السعاده وكأنهم برحله ومش بالمدرسه ...

( الكل سمع صفاره الجرس للدخول لقاعه الأمتحانات )

والبنات على طول ماحاولو يخفون خوفهم بالأصراخ ...

( في شركه أبو فيصل فيصل كان واضح عليه الأهتمام بالشغل والكل مفتخر وسعيد بوجوده بالشركه ) ...

( في المدرسه )


بعد ساعتين من دخول طلأاب وطالبات المدارس الكل خرج من القاعات اللي حزين واللي مبسوط ...

أصايل بفرحه كبيره شفتي ياملاك موقلت لك اني أنا وأنتي بنعرف وبنسوي زين بدون تخبيص ....

ملاك اي والله الحمدالله هذا بفضل الله ثم دعوات الأهل ...

( الأختبــــــــــــــــــــــار يجنن )

أصايل بخوف سيــــــــــــــــوف ...

سيوف أنا كمان عرفت بالأختبار والأختبار مثل ماقلتوا يجنن ...

ملاك وأصايل بفرح الحمداللـــــــــه ...

سيوف بتوتر/ مدري وش خبصت فيه جوود ...

أصايل ليه تخبص هي مش مذاكره ...

سيوف بضحكه ههههـ لأطول الوقت نايمه ولأجالسه على البراشيم ...

جوود وعهوود وسهر باين على ملامحهم الخوف والأنهيار والكل من حولهم مبسوط الأ هم ( هـذا الأهمــــال )

أصايل وملاك بتوتر/ سيـــــــــــــــــوف

سيوف هـلأ

أصايل شوفي جوود باين أنها مش مسويه زين بالأختبار مثل ماقلتي خبصت بالأمتحان ...

( أقبلوا جود وسهر وعهود والحزن طاقي على عيونهم )

أصايل وملاك وسيوف بصوت واحد خبصتوا صح

جوود وعهود وسهر بضحكه ههههههههههههههههـ لالالالالاااااااا سوينا زين سالفه البراشيم عدت وطبعا هاللحظه سهر وعهوود وجوود بدت صرقعتهم ورجوا المدرسه رج )

( في مدرسه سيف )

التعب والسهر والخوف والأجتهاد والمراجعه والأستيعاب والدعاء كل ذا عمله سيف ومع كل اللي سواه ماسوى زين بالأمتحان بذل كل طاقته وكل جهده وفجاءه تذكر وعد ابوه اللي وعده فيه وسالت دمعه حزن على خده ...

صقربصوت عالي ســـــــــــــيف

سيف بنبره حزن هـلأ صقر وش سويت بالأمتحان ...

صقر مبسوط /والله كل شي تمام سويت زين وأنت يالحبيب وش سويت ...

سيف ماسويت زين خبصت ياصقر ...

صقر بتوتر طيب هدي نفسك ...

سيف والله تمنيت اموت ولأاخبص وخصوصا الوالد واعدني بحلم عمري ...

صقر بحنيه طيب هدي بالك وانشاءالله خير ...

( في مدرسهــ مشعــــل )

( أكيد مبارك خبص بالأمتحان )

مبارك مشعــــــــــــــــل

مشعل بضحكه هههههـ اي مبارك وش سويت ...

مبارك تمام الحمدالله سويت زين ...

مشعل الحمدالله بس توقعتك ماعرفت لأنك أنت خبرتني بأنك تشوف المباره ...

مبارك أي شفتها بعدها راجعت دروسي ...

مشعل جـــــــــــــد من اللي خســــــــــــــــر

مبارك أكيد اللتي ودايم الهـلأال عالي عالي ...

مشعل مبسوط الحمدالله وصدقت فوز الهـلأال مضمون ...


( مـر سبوعيــ2ـــن علـى الأمتحانـات والكـل منتظـر نتيجهـ التخبيـــص والكل قلقان ماعدى جـوود وصديقاااتهاا ... )


................


أنتهى البارت ...

1) وش الشخصيه اللي اعجبتكم في الروايه ...

2) توقعاتكم من اللي راح ينبسط بالشهاده ...

3) من اللي بحزن بوجودها ...

وهـل جوود بعـد هالأستهتار بتنبسط أولاء ...

4) سيف بينال على وعد أبوه ولالاء ...


.......................


... ( البارت الثاني ) ...



( في بيت فهد ابو سعود )


صباااح يوم الثـلأثاء وبالتحديد في ( غرفه أصايل )

أصايل تنتظر بخوف وتوتر لنتيجه فجاءه رن جوال أصايل والمتصله...

...( الـو ) ...

أصايل : هلأوالله بسيوف بنت العم ...

سيوف : هلأفيك زود وش أخبارك ...

أصايل : تمام أنتظر النتيجه على نار ...

سيوف بضحكه : ههههـ ليه حطب ههههـ ...

أصايل : وش رايك تجين عندي عشان نشوف مع بعض النتيجه ...

سيوف : والله فكره جنان خلاص كلها دقايق وأنا عندك بس ...

أصايل : بس وش ...

سيوف : جود شلون تروح للمدرسه وأنا راح أجي قبل موعد نتيجه جود ...

أصايل : خلاص أنتي تعالي مع جود وبعدها تروح مع السايق ...

سيوف : أي شلون طافتني هالفكره يـلأ ســـــي يـــــو ...

أصايل : سي يـــــو ...


( في بيت محمد أبوفيصل )


سيوف بأعلى صوتها : جـــــــــــــــــــــــــــــود

جوود ببرود : نعم يالله صباح خير وش تبي ...

سيوف : يلا قرب موعد الموت ...

جوود بضحكه : هههههـ موت لأموت ولأشي عادي عندي نجحت ولالاء ...

سيوف : يلا عاد ترى السايق له نص ساعه تحت ينتظرك وعهود وسهر أحرقوا التلفون وهم يتصلون فيك ...

جوود : واللــــــــــــــــــــه خلاص خمس دقاايق ونازله لك ...


( في بيت راشد أبو رائد )


أتصل مشعل وتواعد مع صديقه مبارك واللقى بالمدرسه ...

( في صاااالـــه الجلوس )

سهر: ياربي ليه ماترد جود الظاهر لسى نايمه ...

( رن جوال سهر )

ألـــــــــــــوااااا ...

جوود : هلاوالله صباح الخير ...

سهر : أي صباح قومي ترى جد شايله عليك لي ساعه أتصل فيك ومحد فيه ...

جوود بضحكه :شايله علي ليه تمونين علي ههههـ ...

سهر : يلأ بسرعه انتظرك بالمدرسه ...

جوود : Ok ببـــــاي

سهر: بايات ...


( في بيت محمد أبوفيصل )

وبالتحديد غرفه سيف ...

رايح جاي رايح جاي ... يالله أنجح ويدعي ربه بالنجاح بعد التعب اللي تعبه ...

( لاتلوموه تراه متوتر )

جلس على طرف السرير وفتح الاب توب بكل حماس ولايخلى من التوتر والخوف ...

( في بيت فهد أبو سعود )

(في غرفه أصايل كانت تنتظر سيوف بنت عمها )

أصايل بعصبيه : وينك فيه لسى ماجيتي ...

سيوف : يمه أكلتيني ...

أصايل : ليه شبس ههههـ ...

سيوف : أنا تحت يلا أنتظرك تفتحين لي الباب ...

أصايل : ياحبيبتي انا خليت لك الباب مفتوح تعالي على طول لغرفتي ...

سيوف : لايمكن هناك اخوانك ...

أصايل : لامحد فيه يلاعاد سرعي ...

سيوف : طيب

سيوف دفعت الباب وعلى طووول لغرفه أصايل الأ

( شمـــــــــــــــــايــــــل )


سيوف بتوتر لفت تشوف منو اللي ناداها بذا الأسم ...

سعود : أسف سيوف فكرتك شمايل ...

سيوف بتوتر مع نظره حب : لاعادي بس سوري مانتبهت لك ...

سعود بضحكه : أي موانا صرصور هههههـ ...

سيوف بحرج : لأ أنت اكبر من كذا ...

سعود : تبين أصايل صح ...

سيوف بحرج : ايه جيت عشان نشوف النتيجه ...

سعود بنظره حنان : طيب هي تنتظرك فـو

( وسعود ماكمل كلمته الأ وصراخ أصايل وناطه عندهم عند الدرج )

سعود بخوف : وش صاير أصايل فيك شي ...

أصايل : بالأول أنتي عاصره قلبي أنتظرك وأنتي هنا واقفه وتناظر اخوها سعود ...

سعود : لاكانت بتطلع لك ...

سيوف منحرجه : .......

أصايل بفرح : سعـــــوووود أنا نجحت ونسبتي طلعت 100%

سعود بفرح : جد جد مبروووووك ياحياتي ...

أصايل : الله يبارك في عمرك ...

سيوف : وانا ياأصايل وش طلع عندك ...

أصايل ونظره الحزن على عيونها : سيوف حبيبتي أنتي ذاكرتي زين ...

سيوف بخوف : والله زين والله زين ...

أصايل بتوتر : لااكنك مانجحتي ياسيوف ...

سعود ونظره عيونه على سيوف : جد ليه ياسيوف طلعتي كسلاانه ههههـ ...

سيوف فجاءه تصرخ بأعلى صوتها لالالا مايصير حراااااام ولللأسف ماقدرت تقاوم رجولها في هاللحظه خانتها وطاحت على الأرض ..

سعود بخوف : سيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوف

أصايل بخوف : سعود وش صار لها ...

سعود : مدري والله خلينا نطلعها لغرفتك ونشوف وش فيها ...

( في مدرسه الصرقعه والاهبااااااال )

سهر وعهود باين على عيونهم الخوف اما جوود جالسه ومشغله لها راشد ...

(توصي شي بكرا مسااااافر )

عهود وسهر بصوت واحد : جـــــــــوود هذا وقت الأغاني ...

جوود : أي هذا وقته وخصوصاً اللحين بتطلع النتيجه وابوي مابقصر بسفرني لأني ماسويت خير كله أصفار هههههـ ...

سهر وعهود : يالله الابله تنادي على فصلنا خلنا نقوم ...

( عهود وجوود وسهر توجهوا على صف النتيجه )

... ( والمتـــــــــــــوقع صــــاااااااااااار) ...

( في مدرسه مشعل )


مشعل طاير من الفرحه اهو وصديقه مبارك الله نجحنا اللحين بحصل اللي أبيه ...

مبارك : من قدك

مبارك : لأتنسى صديق عمرك ..

مشعل : لا مب ناسيك خلني أروح اخبر أمي وأبوي لأني حدي مستانس ..

مبارك : الله معاك

( في بيت فهد ابو سعود )


في غرفه أصايل ...

أصايل بخوف : سعود وش صار لسيوف ...

سعود : أصايل بسألك ...

أصايل بتوتر : وش اسأل ..

سعود : من جدك سيوف مانجحت ...

أصايل : لأكنت أمزح معها ..

سعود بعصبيه : هذا وقت تمزحين فيه موكل شي مزح ياأصايل ...

أصايل والدموع بعيونها : أول مره أشوفك خايف كذا

سعود : وليه مااخاف والبنت لسى ماصحت ...

أصايل : يالله خلنا ننقلها للمستشفى ...

سيوف بتعب : أصايل

أصايل وهي تقرب من سيوف: هلا حبيبتي انتي بخير

سيوف بتعب : أنا جد مانجحت ( والدموع مليانه بعيونها )والتعب باين على وجهها ...

أصايل بضحكه : لاياخبله كنت أمزح معك .

سعود بحنيه : أصايل حبت تمزح معاك وانتي ناجحه ...

سيوف والفرحه على عيونها : الحمدالله والله يرجك ياأصايل ...

سعود : الحمدالله على سلامتك سيوف

سيوف بابتسامه : الله يسلمك سعود

سعود وهو واقف : عن أذتكم ...

أصايل : أذنك معك

سيوف تضرب كتف أصايل :أحرجتيني والله جنب اخوك والله انك غبيه ...

أصايل بضحكه : هههههـ ماعليك عادي ...

سيوف بحرج : هههههـ

(في بيت محمد أبو فيصل )

جوود بأعلى صوتها : ياأهل البيت وينكم جوود نجحت ....

أم فيصل بأستغراب : جـــد والله نجحتي ...

جوود وهي في حضن امها : أي يمه نجحت .

أم فيصل : مبروووك وعقبااااال سيف يارب ...

( ساااااد الصمت بعد دخول سيوف )


ام فيصل وهي تقرب من سيوف : هلا سيوف بشري ...

سيوف لعند حضن امها : وانا بعد نجحت ياماماتي ...

أم فيصل بحنيه : رافعه كفوفها الله يوفقكم ياحبايب قلبي ومبروووك ياسيوف ...

سيوف بضحكه : الله يبارك فيك سيوف بتوتر الاوين سيف ...

( هــــــذا أنـــــا كــــاني )

أم فيصل وسيوف وجوود ويناظرون للدرج : هــــا بشـــــر ؟

سيف بفرح : نجحــــــــــــــــــــــت ...

سيوف وجوود بصوت واحد : مبروووك ياأحلى سيف بالعالم ...

سيف : الله يبارك فيكم الأوين أبوي ...

أم فيصل بابتسامه : في الشركه ..

سيف : رايح اتصل فيه ابشره ..

جوود بنظره خيانه : من قدك وهذا الوعد صار بيدك اللحين ههههـ

( فــــي غرفه سيـــــف )


سيف : ألـــــووووو

أبوفيصل : هلاسيف بشـــــر ...

سيف بفرح : نجحت بارك لي يبى ...

أبوفيصل بفرح : مبرووووك بس هااا حنا اتفقنا على المجموع مو على النجاح ...

سيف بحزن : وش المجموع اللي أنت تبيه ...

أبوفيصل : مايتعدى عن التسـ 90 ــعين ...

سيف بأعلى صوته : هيــــــــــه وأنا جبت 97%

أبوفيصل : جد ياولدي ...

سيف بفرح : أي جد يبى ...

أبوفيصل : خلاص تجهز العصر موعدنا عند معرض السيارات والسياره اللي تبيها تحت أمرك ...

سيف : ماتقصر يبى خيرك ساااابق ...


( ابو فيصل يتصل بفيصل )


فيصل : هلايبى ...

أبوفيصل : هلافيك بارك لسيف نجح وجاب النسبه اللي انا ابيها والعصر بنشتري له السياره اللي يبيها ...

فيصل : جد والله انه خطير سيف يالله الله يوفقه ويبارك له ...


( في المقهـى )


الشباب في قمه الضحك والوناسه والعطله توها واصله عندهم ...

عبدالله ( جالس يلعب بالجوال )

طلاال وعبدالعزيز ( في قمه الضحك والسوالف )

فيصل وفراس ( ميتين ضحك على سوالف راشد ومغامراته مع ( المغازل)


( في بيت فهد أبو سعود )


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -