رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -6

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم - غرام

رواية اقسم قسم لادوس قلبك بلقدم -6


وعد وهي تسكر الباب: نواف يدري؟
جمانا: لا . لقينا مفاتيحه طايحه
وعد: ابرك . خله المره الثانيه ينتبه لمفاتيحه . المفاتيح لاترمى امام الاطفال ( وتاشر على جمانا وسولاف وساره )
جمانا: افا . انا طفله؟
وعد: اقول اخلصي بس وشغلي السياره
سولاف: المفروض مانركب لين تشغلها
وعد وهي تلتفت على سولاف بخوف: ليه؟ يعني ممكن يصير شي اذا شغلت السياره؟

البنات وهم يضحكون : هههههههه
سولاف: تقصد ان السياره تحتاج وقت بعد التشغيل قبل مانمشي عليها لانها طولت وهي ماشغلت
وعد: اها . ورى ماتمشين الحين؟
جمانا وهي محتاره: اصبري نسيت وشلون اممممممممم ياربي وشلون وش ابدا اول شي فيه؟ هنا؟ لا لا . اممممممممم
وعد وهي تناظرها : جمانوه؟ نسيتي ؟
جمانا: لحظه ياعمه خليني افكر وشلون نسييت
وعد: ياحظي والله فيك
جمانا: يوووووووووه جلّ من لايسهو خليني اتذكر
وعد: والله انا بايعين انفسنا يوم ركبنا معك
جمانا: خلاص عرفت . بسم الله ( ونتع بهم )
وعد: آآآآآآآآخ ياراسي
جمانا وهي ماسكه ضحكتها: سوري عمتي ( وشغلت السياره ومشوا)


وعد: بصراحه قرص يجيب العافية
سولاف: صحة وعافيه
وعد: والله ماندري وين قلعتينا ياجمانا
جمانا: مارحنا بعيد
سولاف : اقدر ارجع لمكانا مشي
وعد وهي تقوم: يالله ضفوا الاغراض خلونا نرجع اكيد العيال صحوا


الجزء الرابع عشر


في السيارة:

جمانا تناظر وعد: هههههههههههههه وش قاعدة تسوين؟
وعد وهي تربط حزام الأمان: احافظ على سلامة رويسي انتي ياحافظ ان شغلتي وان وقفتي كلها واحد مانلقى روسنا الا مخبطه بكل مكان
سولاف: هههههههههههههههههههه حزام أمان مرة وحده
وعد وهي تلتفت لسولاف: ياليت تربطينه انتي وساره اخاف مانلقاكم الا على الطبلون
ساره: لاتبالغين ياعمه والله جمانا سواقه كذا
وعد وهي تناظر جمانا : ورى ماتشغلين السياره الحين؟
جمانا وهي تحوس: مدري وشفيها هذا انا احاول
وعد: نسيتي بعد؟
جمانا: لا . بس شوفي ماتشتغل
ساره: اخاف البنزين خلص
وعد وهي تشهق: ياويلنا من نواف وشلون بيرجع؟ كله منك ياجمانا ماخليتي ولا ديره الا وديتينا لها
جمانا وهي تناظر عمتها بتعجب: عمه وين وديتكم انا؟ ولا كيلو اللي مشيته كله
وعد: اجل وش اللي خلص البنزين؟
جمانا:ومن قال ان البنزين خلص؟ صدقتي ساره؟
سولاف وهي تمد يدها: اضغطي هذا ( وطقتها عمتها )
وعد: شيلي يدك
سولاف وهي تفرك يدها : ااااااااح وشفيك ياعمه
وعد: تبون السياره تنفجر علينا؟
البنات: ههههههههههههههههههه
جمانا: حشى قنبله مو سياره
وعد: تدرين وشو هذا اللي بتضغطونه؟
سولاف: لا بس نجرب
وعد بعصبية: تجربون فينا؟ ( وهي تفتح الباب) : اقول تعالي ياسولاف وصليني
سولاف: يووووووووووووووووه مشوااااااااااااااااااااار
وعد: وانك تقولين قريب وتقدرين توصلينه مشي
سولاف: صح بس وش حادني؟ فيه سياره
وعد: الموتر قرمبع والسواق عليمي تعالي ياساره والا بعد انتي بايعه نفسك
ساره وهي تنزل: لا لا انا معك
وعد وهي تسكر الباب: اشوفكم في الجنه ان شاءالله


في المخيم:


فارس: من متى؟
نواف: لي ساعه وانا صاحي ومن يوم صحيت ماشفتهم
خالد: استاذنوك؟
نواف: لا
فارس: المشكله مايعرفون لسيارتك
نواف: خلهم يستاهلون
( ودق جوال وعد)
فارس: هذا جوال عمتي
خالد: ناسيته؟
نواف وهو ياخذ الجوال: هذي مكالمه خارجيه
فارس: رد هذا اكيد عمي بندر
نواف : هلا
جوري: وين ماما؟
نواف: هلا جوري اخبارك
جوري: مين؟ خالد؟
نواف وهو يناظر خالد ويغمز له: لا ماني خالد انا نواف
خالد بصوت واطي: يابعد قلبي تحبني اكيد
فارس: هههههههههههههههه كل البنات يحبونك
نواف: مو موجوده وناسيه جوالها اتصلي بعد نص ساعه كذا
جوري: اوكي باي
نواف: باي
خالد: فديتها بنت عمتي
نواف: هههههههههههههههههههههههههههه متعوده منك ترد على جوال امها
وعد وهي تدخل وتتسند على المركا من التعب: حسبي عليك ياجمانوه
فارس وهو كاتم ضحكته: وش سوتلك؟
وعد: جيت مشي . ماعرفت تشغل السياره
خالد: لايلعبون بسيارتك يانواف
نواف: وهم مابعد لعبوا فيها؟
وعد: يابرودك . رح خذها
نواف: آخذها عشانهم حقروك؟ مثل ماودوها يرجعونها
خالد: على فكره جوري اتصلت
نواف: يوووووه ذكرتني ( وهو يعطيها جوالها): قلتلها تكلمك بعد نص ساعه
وعد خذت جوالها وطلعت

فارس: بعيدين البنات ياساره؟
ساره: لا مسافة ربع ساعه تقربيا
خالد: ههههههههههههه ههه والله عمتي زوله
نواف وهو عارف حب فارس لساره: فارس تكفى خل ساره توصلك لهم ورح جب سيارتي لا تلعب فيها اختك ترى اطلع حقها من عيونها
ساره بينها وبين نفسها: خير . مايحتاج توصيل المكان قريب مره
فارس: ابشر ( وهو يناظر ساره) ممكن توصليني؟
ساره وهي تقوم : يالله


فارس: جوالي وينه على فكره؟
ساره: بشنطتي كان ذكرتني قبل شوي اعطيك اياه
فارس: اقول ساره
ساره: نعم
فارس: وش رايك نتزوج بالاجازه الصيفيه؟
ساره بارتباك:لا لا وين نتزوج (هذا اللي باقي)
فارس: والسبب؟
ساره: توني ماكملت دراستي
فارس وقف وجاء قدامها: تبيني ان شاء الله استناك لين تخلصين الجامعه وانتي توك باول سنه؟ بيروح عمري على كذا
ساره ( والله الورطه) : فارس تونا بدري اقل شي انتظر سنه سنتين
فارس: والله امي تحن علي دايم وتقول تزوج تزوج . خلينا على الاقل نملك . وبعدين نتفاهم على الزواج
ساره: لا لايافارس تونا بدري . خلاص وصلنا تعال نشوفهم ( وسبقته)
فارس بينه وبين نفسه: والله مدري وش قصتك ياساره

في المخيم:


نواف: تعالي وين رايحه؟
جمانا: بسم الله هبلتني
نواف: من سمحلك تسوقين سيارتي بدون استئذان؟
جمانا: عمتي هي اللي قالت
وعد وهي تدخل: ايه ايه اتهميني ياغافلين لكم الله
سولاف: خلاص ساقت السياره وانتهى الامر واللي فات مات
نواف: ياسلام على الحكيمه سولاف حلت المشكله بكل بساطه
وعد: خلاص يانواف اطلب التعويض وجمانا ماراح تقصر
جمانا مطيره عيونها لعمتها: وش تعويضه؟
نواف: ايه تعويض . سيارتي راحت وطي
جمانا بصوت عالي: سيارتك مافيها شي . حتى سالت فارس قلت خربناها؟ قال لا
نواف وهو مبسوط على نرفزته لجمانا: اكيد اخوك بيدافع عنك
جمانا: وين الخراب؟ حدد
نواف: خربتيها وخلاص
وعد وهي معصبه من نواف : نواف ووجع . ماحنا بناقصين مناحه تقعد تصيح علينا الحين من يسكتها ( ودق جوالها ) هذي جوري . الو . هلا والله . بخير الحمدلله . وشلونك وشلون سامر؟ الحمدلله . وينكم لكم فتره ماتصلتوا

العيال والبنات كلهم يتاملون عمتهم اللي متجمعه الدموع في عينها وهي تكلم جوري وبعدها سامر . وقطع تفكيرهم صوتها العالي:

وعد: صدق والله؟ اخاف زي ذيك المره؟ . الله يبشرك بالخير ياولدي

العيال يناظرون بعض ونظراتهم تستفسر عن هالخبر اللي فرح عمتهم

وعد بعد ماسكرت: جمعوا اغراضكم نبي نرجع
جمانا: خير عمتي فرحينا معك
وعد: عيالي بيعيشون معي على طول


الجزء الخامس عشر


في الصالة :

دخل أبو فارس وعلى طول وقفت جواهر له :

جواهر: تعال ياأبو فارس شف أختك وش تقول؟
ناصر: عسى ماشر؟
جواهر: تقول بتروح تستقر في بيتها
ناصر يناظر وعد باستغراب ويلتفت على جواهر مستفسر :
جواهر: عيالها بيجون بعد اسبوع
ناصر: هذي ماهي أول مرة يجون . وشو له تروحين يا وعد؟
وعد: عيالي بيستقرون عندي خلاص
ناصر: يمكن مثل ذيك المرة شوي ويهونون
وعد بعصبية : ناصر لو سمحت لاتقعد تتطنز علي
ناصر: أفا يا وعد أنا أتطنز عليك؟ بس انتي تذكرين جو قبل كذا على أساس يستقرون عندك وماصبروا
وعد: هذاك قبل كانوا صغار والمشكلة كانت من جوري مو من سامر كانت صغيرة وماتعودت على حياتنا بس الحين كبرت وحست انها محتاجة لي
ناصر: والله ياأختي أنا ودي انهم عندك عايشين واتمنى صدق يستقرون بس صدقيني بتتعبين معهم الحياة عليهم بتتغير وهم لو قدروا يتاقلمون ابوهم ماراح يخليهم
وعد بعصبية أكثر: مو بكيفه هذولا عيالي يكفي انه حارمني منهم ومااشوفهم الا كل سنة مرة ولازم أنا اللي اسافر لهم .. واذا تاخرت أرسلهم لي اسبوع بس
ناصر: طيب انتي اجلسي معنا لين نشوف وش بيصير
وعد: لاياخوي لازم اجلس مع عيالي في البداية لحالي انا غلطت المرة الاولى لما جلست هنا . والوضع ماراح يتغير وكلام سامر لي انهم مصممين يجلسون عندي على طول وان شاء الله ماراح يخيبون ظني ابي منكم تشجيع لي مابيكم تحطموني ترى انا ام ياجواهر مثل منتي ام
جواهر : والله قلبي معك ياوعد بس اخاف عليك تنصدمين منهم مرة ثانية ويروحون ويخلونك بعد ماعلقوك بامل
وعد: ماعليه . انا بحاول اكسبهم ان قدرت زين واذا ماقدرت الله كريم


قبل المغرب:

رهام:وين جمانا؟
جواهر: راحت مع عمتك وساره للسوق
رهام: ساره ماراحت لاهلها؟
جواهر: لا اهلها عند اهل فهد وماراح يجون الا متاخرين
رهام: غريبه من جمانا وساره ماناموا وشلون قدروا يروحون للسوق؟
جواهر: اشوفك كاشخه على وين ان شاء الله؟
رهام: ابي اروح لكادي انا وهي الوحيدات اللي نمنا بالبر وماكان لنا صوت أبداً
جواهر: اذا جاء اخوك خليه يوديك


في السياره ( خالد وفاارس ونواف)

خالد: وعادي خذت منك؟
فارس: بعد الموت خذتها مني
نواف: وليش تعطيها فلوس؟
فارس وهو يلتفت على نواف: يانواف ساره متاكد مامعها ولا ريال . وجمانا وعمتي بيشترون اللي يبونه وهم رايحين وماخذين ساره يحسبونها بتشتري مثلهم . فليش اخليها في هالموقف . وبعدين مابيها تكون اقل من مستوى بنات عمها . ابيها تكون مثلهم
نواف: تبي رايي؟
فارس: مع ان رايك دايم يذبحني بس تفضل
خالد: يذبحك لان رايه صحيح
نواف: ساره والله ماتصلحلك . ماسالت نفسك ليش رفضت ان خواتك يدرون عن علاقتكم مع ان نهايتها الزواج
فارس: عادي . بعذرها . موقفها صعب قدام خواتي وشلون تواجههم؟
نواف: وليش ماعترضت علينا حنا؟ وهي تدري انا ندري عن علاقتكم؟
خالد: كلام نواف صحيح
فارس: وشقصدكم؟ يعني البنت لعابه؟
نواف: لالا لا ماقلنا كذا بس ليش رفضت الزواج بدري؟
خالد: ولاتزعل مني يافارس حتى جمانا ليتها ترفض محمد
فارس وهو يناظره بعصبيه : خالد
خالد: جمانا الف واحد يتمناها وانا متاكد ان زواجها من محمد عشان تصحح غلطته وهي مو مسئوله عن تصحيحها
فارس وهو يضرب بيده على الدركسون: من خطبها ياخالد غير محمد بعد اللي صار؟
خالد: انا اتزوجها بس اقنعها توافق
فارس وهي يناظره بعصبيه: اختي ماتحتاج شفقتك
نواف: فارس تعوذ من الشيطان . انت عارف خالد يبي جمانا من زمان وهي اللي رافضه (( ودق جوال فارس))
فارس: هذي جمانا اكيد خلصوا من السوق نزلوني عند سيارتي

في السوق


وعد: كلمتيه؟
جمانا: ايه يقول جاي بالطريق اقول ساره خذتي البلوزه اللي قلتي؟
ساره: ايه حسافه مره حلوه مارتحت لين خذتها
وعد: ماخليتي شي الا وشريتيه
ساره: الله يخليه خالي عطاني فلوس عشان اشتري للجامعه
جمانا مستمعة صامته
وعد: هذا فارس يالله مشينا




يوم الجمعة:

الجده: ماشاء الله
حصه: واشتريتي بكل الفلوس؟
ساره: طبعا لا بقيت 500 لجدتي
الجده: الله يحفظك ويخليلك عمك فيه خير
ساره: بروح انام امس كنت مواصله ومانمت الا 12 وصحيت الفجر ووراي جامعه
نوف: مشكوره على البلايز الحلوه اول مره اكشخ زي الناس
ساره : العفو . يالله تصبحون على خير
حصه: وانتي فرحانه بهالخلاقين اللي جابتلك؟
نوف: ماقصرت
حصه: بلايزها ماركات وانتي صناعه سوريه . كان شرتلك وحده زي الناس احسن من ثلاث يفشلن
نوف: كثر الله خيرها هذي فلوسها والواحد مايرفع راسه فوق
حصه: هذي هي رفعت راسها فوق
نوف: يحقلها . لاتنسين من هي بنته



يوم الأربعاء:

في غرفة جمانا:

رهام: من يقدريتحملها؟ من جد ماصلة
جمانا بصوت واطي: قصري صوتك لاتسمعك عمتي وبعدين هم بيعيشون في بيت امهم ماراح يعيشون عندنا ارتاحي
رهام: ولو شرها راح يطولنا ماراح نفتك منها
جمانا: عشان خاطر عمتي حاولي تتقبلين الوضع وتبينين لها انك تبينهم
وعد وهي تفتح الباب: مايحتاج تمثلون علي انكم تبون عيالي والشي هذا خلاني اقرر اعيش في بيتي اريحلكم واريح لعيالي
رهام وهي تروح لعمتها: عمتي انا ماقصد و...
وعد: لاتكملين . الحب من الله . عموماً انا بطلع لبيتي ارتبه احد بيروح معي؟
جمانا: ايه عمتي انا بروح معك
رهام: وانا بعد
وعد وهي تطلع: جهزوا نفسكم . بعد الغداء على طول بروح ( وطلعت)
جمانا: ماقلتلك قصري صوتك؟ تستاهلين
رهام: خلاص فكينا الشي هذا مانقدر نخبيه حتى انتي اتحدى اذا تحبين جوري
جمانا: مو شغلك خلينا ننزل نتغدى احسن
رهام: ونقول لامي انا بنروح مع عمتي لبيتها
جمانا: قوليلها انتي امي كل ماستاذنها بشي تقول سوي اللي تبينه ولاتشاوريني
رهام: هههههههههههههههه صادقه امي هذا انتي بتاخذين محمد وانتي ماخذتي بشورها
جمانا: اقول امشي قدامي بس ( ونزلوا تحت)

في سيارة فارس:

فارس يكلم سارة:

فارس: انا رايح للبيت الحين وعندي دوام بعد العصر
سارة: اها . طيب
فارس: اقول سارة منتي جايتنا هاليومين؟
سارة: ليش ؟
فارس: بس كذا . من زمان ماجيتينا
سارة: هههههههههههههههه الاسبوع اللي فات كنت عندكم عموما عمتي اتصلت فيني قبل شوي وبتمرني
فارس: يعني اليوم بشوفك؟
سارة ( هذا بعدك) : لا لا انا بروح مع عمتي لبيتها
فارس: لبيتها؟
سارة: ايه . سامر وجوري بيجون يعيشون عندها
فارس باستغراب: متى هالكلام؟
سارة: ويييييييييه وين انت عايش؟ انت معهم بالبيت وماتدري
فارس مقهور من اسلوبها معه: الكلام هذا اكيد جديد وانا طول اليوم بالدوام وشلون تبيني اعرف
سارة: من يوم كنا في البر وهي تقول عيالها بيجون
فارس: قالت بيجون ماقالت بتعيش هي وياهم في بيتها
ساره:طيب اعصابك . اخليك الحين ينادوني للغداء باي
فارس( بالطقاق): باي .

في الصالة :

ناصر: اجلس تغدى يارجال
فارس وهو يجلس : كني ماني من اهل البيت مدري عن شي
وعد : يافارس ياقلبي من يوم كنا في البر وانا معلمتكم
فارس: قلتي بيجون ماقلتي بيستقرون عندك
جمانا بنص عين: ماشاء الله من هالناس اللي علموك؟
فارس وهو يشرق بالغداء: مو لازم تعرفينهم
جمانا وهي تضحك: طيب لا تموت علينا سؤال بريء مايستاهل انك تشرق منه
فارس وهو يقوم: الحمدلله
وعد: بتودينا؟
فارس: سواقك وينه؟
وعد: موجود بس ابي ارسله للسوق يجيبيلي بعض الشغلات
فارس: خلاص اذا صحيت العصر وديتكم على دربي
وعد: لا لا . وين العصر . خلاص انت نام وحنا بنروح مع السواق
فارس( احسن) : عن اذنكم


في منزل ام محمد:

في غرفة البنات:

حصة: من سمحلك تفتحين جوالي وتتفرجين على رسايلي؟
سارة: اوف اوف اوف . من يوم خلقني الله وانا افتح جوالك وش تغير؟
حصة: سوير احترمي خصوصياتي
سارة بازدراء: ياعيني على الخصوصيات . هذا كبرك وتغازلين؟
حصة بقهر عطتها كف على وجهها وصار هوشة بينهم ودخلت عليهم الجدة:
نورة: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وشفيكم؟
سارة: بنتك ياجدة مدت يدها علي تظن اني مرمية لها
نورة: تعوذوا من بليس
سارة : اعوذ بالله منها هي بليس بعينه
حصة بعصبية: الله اكبر ياسوير والله وطلعلك لسان . ياناكرة المعروف
سارة: تكفين وش المعروف اللي اغرقتيني فيه؟
حصة: اكيد بتجحدينا الحين . وشعليك يابنت العز
سارة بكبر: اكيد بنت عز غصبن عنك . ولعلمك اني عايشة هنا معكم عشان جدتي بس
حصة بقهر: اشوف فيك يوم ياسوير يالحقيرة
سارة بعصبية: اذا فيه حقير فهو انتي وخليني ساكته احسن

دخل محمد عليهم : اقصروا اصواتكم . روحي البسي عباتك عمتك عند الباب ( وطلع )

سارة باسلوب تقهر فيه خالتها : مع السلامة ياجدتي . يمكن ماجيكم الا الجمعة تعرفين اجازة وغيركذا يلزمون علي بنات عمي
نورة: الله يحفظك يابينتي ( وطلعت سارة واخذت حصة تبكي )
حصة: الدنيا دوارة ياسوير غرتك الدنيا وتكبرتي علينا مردك لنا يابنت سلطان


في منزل وعد:

جمانا: انا مسحت غرفتك ياعمتي ورتبتها وكنستها تاخذ العقل الحين روحي شوفيها
وعد وهي تجلس من التعب: الله يعطيك العافية ياجمانا تعبتك
جمانا: تعبك راحة
رهام وهي تكح من الغبار: اووووووووووووووه بغيت اموت
جمانا: ههههههههههههههههههههه وش حادك كان رتبتي المواعين بالمطبخ اسهل من الغبار
رهام: لاوالله ودي اكنس البيت كله ولا ادخل المطبخ
وعد: وينها سارة؟
جمانا: خبري فيها رتبت غرفة سامر وراحت ترتب غرفة جوري
وعد: ماقصرتوا والله . رهام اتصلي على المطعم اطلبي لنا أي شي ناكله متنا من الجوع

في غرفة جوري:

سارة وهي تسكر الجوال : هلا عمتي
وعد باستغراب: من كنتي تكلمين؟
سارة: هـ هـ هذا . هذا خالي محمد
وعد وهي تجلس: وخالك محمد تقولين له مو كل شوي تتصل؟
سارة بارتباك: خـ خـ خالي . خالي يدق علي كل شوي عشان . عشان يعني ..
وعد وهي توقف: بس بس . اكره ماشوف الكذب . ترى انا اقدر اخذ جوالك واشوف من كنتي تكلمين . بس مابي اتصرف معك التصرف هذا لانك كبيره . بس مو معناها اني لو اكتشفت أي شي اني بسكت
جمانا ورهام وهم يدخلون : نواف وكادي تحت
سارة : جو بعد ماخلصنا الشغل
وعد: ههههههههههههههه عادته نواف . قايله له الساعة 4 بالتمام تجيبلي سولاف . شوفي الساعة الحين كم. صارت سبع
رهام: هههههههههههههههه هذا نواف من عرفناه وهو كذا ماراح يتغير
كادي وهي تفتح الباب : السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
كادي: ياخساره خلصتوا الشغل كان ودي احط بصمة يدي في بيت عمتي
وعد : مافات شي عيوني . روحي سويلنا شاهي
جمانا: ايوالله انا شخصياً مصدعة ومحتاجة لشاهي
وعد: بسرعة عشان عنديلكم مفاجئة تاخذ العقل
سولاف: واااااااااااااااي اموت بالمفاجاءات . تعالي ياكادي انا بجهز معك البيالات عشان تخلصين بسرعه ونعرف وش المفاجئة
سارة: اخذوني معكم اجل ( وطلعوا )

وعد: اقول جمانا . وش صار على موضوعك مع محمد؟
جمانا بتنهيده: مدري ياعمتي محتاره . امي مو راضيه ابدا
وعد: طيب اسمعي كلام امك
جمانا باستغراب: عمتي وش هالكلام؟ انتي تدرين ان زواجي من محمد راح ينقذني من كلام الناس
وعد بعصبيه: انتي ماغلطتي . لاتحملين نفسك غلطة انتي ماسويتيها ولاتضيعين حياتك عشان تتخلصين من شي
جمانا: محمد يحبني . والدليل انه تقدم لي بعد اللي صار
وعد بسخريه: ياحليلك يابنت اخوي والله انك على نياتك . قال يحبني قال . وش تبينه يسوي يعني؟ اصلاً من حظه لو وافقتي عليه . من يحصل هالنسب؟ بس والله ياجمانا محمد ماهو من مستواك
جمانا: عمتي من متى وانا اهتم بالمستوى
وعد: ادري . وانا ماقصد مستواه المادي . ولا الاجتماعي مع ان لي نظر فيه . لكن اقصد مستواه الثقافي الفكري . مستوى منحط . تافه . تبين الصراحه . ودي تاخذين اللي اسمه فهد مع انه قروي منتهي ولاتاخذين محمد
جمانا وهي توقف: خلينا ننزل للصاله انا مالي خاطر في هالموضوع
وعد: جمانا . اذا خالد يبيك للحين بتوافقين؟
جمانا: لا لا ياعمه خالد مثل اخوي وشفيكم انتم

في الصالة


جمانا: هذي المفاجأة؟
رهام: وشفيه هالألبوم ؟
وعد: فيه ذكريات راااااااااااااائعة . بس مابي دموووووووووووووع مابي احد يبكي . اتفقنا؟
جمانا وهي تمسح دموعها: اتفقنا
وعد وهي تتطنز وتقلدها بمسح دموعها : اتفقنا . وش اتفقنا وانتي قاعدة تمسحين دموعك ؟ هذا وانتي مابعد شفتي شي
جمانا: وش اسوي ياعمتي . اتوقع بشوف أخوي هيثم وجدي وجدتي وياسر ولد عمي
سولاف: عندك صورة لاخوي ياسر؟
وعد: الله يرحمهم . انتي وشوله تبكين وانتي كنتي وقتها صغيرة؟ حتى ماتذكرين أي شي
جمانا: مدري يكفي انهم كانوا منا وفينا
وعد: كانوا ولا زالوا . ومستحيل ننساهم
سارة ( وش السالفة من ياسر وهيثم ؟ ) : ياجماعة وشفيكم تراني ضايعة بالطوشة
جمانا: ياسر وهيثم توفوا مع بعض بحادث سيارة . الله يرحمهم
سارة: الله يرحمهم كم اعمارهم؟
وعد: لما توفوا كانت اعمارهم 18 سنة . كانوا ثنائي ولا احلى في هالعائلة . كل اسرارهم كانت عندي . دايم يشتكون لي . دايم يطلبون مشورتي ( وأخذت العمة تبكي )
كادي: شوفوا . تقول لاتبكون وبكت هي
سولاف: عمتي الله يهديك . ياسر اخوي ومابكيت . شلون تبكين انتي
وعد: لما توفى ياسر كان عمرك سنتين . وشلون تقارنين نفسك فيني؟
رهام: يووووووووه بموت انا . ابي اشوف الصور بسرعه
وعد وهي تفتح الالبوم : زين زين لاتاكلينا ( وفتحت على اول صفحه كان فيها صوره لياسر وهيثم ووعد . وكان على يسار ياسر جمانا كانت صغيره عمرها يمكن 10 سنوات وكانت اعمارهم 14 سنه )
جمانا : واااااااااااااااي ياملحي
وعد ( لو تدرين ياجمانا وش كثر كان ياسر يحبك ويتمناك كان مافكرتي في هاللي اسمه محمد ) : اشوفلكم صوره ثانيه ( الصوره الثانيه فيها سلطان وعبدالله وناصر ومحمد ووعد كانت صغيره عمرها 12 سنه ومعها ياسر وهيثم اعمارهم 8 سنوات وعلى جنب الجد والجدة .
جمانا: يابعد عمري ياجدتي . الله يرحمك يارب
رهام: سارة عمرك شفتي جدي وجدتي؟
سارة: لا ( سارة كانت متفرجة صامتة . تشوف ابوها وتموت غيظ . تشوف الاماكن والملابس اللي يصورون فيها بنات وعيال عمها وتقارن بينها وبين ملابسها هي وخواتها واخوها)
وعد: الله يرحمهم . شوفوا هالصوره ( كانت لوعد وزوجها وعيالها وهم صغار . سامر عمره 6 سنوات . وجوري عمرها سنتين )
جمانا: هذي بامريكا؟
وعد: ايه
سولاف: متى تطلقتي اجل ؟ ( وانتبهت لنفسها وحطت يدها على فمها )
وعد وهي تضحك على شكل سولاف : هههههههههههههه عادي عادي . انا عشت معه 8 سنوات وبعدها تطلقت
سولاف: وكل حياتك معه بامريكا؟
وعد: ايه . من عرفته الى الان وهو هناك . شوفوا هذي . صوره جديده ارسلها لي سامر قبل 3 شهور ( كانت لسامر وجوري )
جمانا: ماشاء الله كبرت جوري
وعد: اجل تبينها تجلس صغيره طول عمرها؟
جمانا: ههههههههههههههههههههههه احيانا اصير غبيه . بس ماشاء الله احلوت . وفيها منك كثييييييييير
وعد بثقه : اكيد انتم كلكم ماخذين الحلا مني ( وفتحت على صوره ثانيه وكانت عباره عن بنت عمرها 14 سنه وجنبها بنتين وحده عمرها 12 سنه والثانيه عمرها 10 سنوات وعلى جنب جالس ولد عمره 13 سنة )
جمانا: هذولا بنات عمي سلطان . اممممممممممممم اتوقع هذي السوري ههههههههههههه ماتغيرتي تصدقين . وهذي ايمان . اممممممممممم وهذي اتوقع سالي والولد هذا اكيد رائد
وعد: ماشاء الله عليك ذاكرتك قويه
جمانا: ههههههههههههههه تبون الصراحه مااذكر اشكالهم بس متاكده انهم عيال عمي سلطان
ساره ( عشان لبسنا خلاقين يعني ) : وش فينا ميزه؟
جمانا: مدري والله . بس لاهم عيال عمي عبدالله ولاعيال عمي سعد اكيد عيال عمي سلطان
رهام وهي ميته ضحك : هههههههههههههههههههههههههههه شوفوا ثوب رائد مشقوق ههههههههههههههههههههه ( وماحست الا بكوع جمانا على بطنها ) وانتبهت لساره وسكتت
وعد: هذي صورة جواهر وناصر ليلة زواجهم
جمانا باندهاش : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي . تجنن امي . تاخذ العقل
وعد: بس لاتقطعين . ترى زينكم مني انا ماخذتوا من امكم شي
جمانا: ياحليلها امي فاكه الشعر كنها هنديه لاتسريحه ولا شي هههههههه
رهام ميتة ضحك على امها: لو تصير حركة امي موضه ماتوا العرسان ههههههههههههههههه
وعد وهي تضرب رهام بالألبوم على راسها: بس انتي طايحة تطنز على خلق الله . حتى امك ماخليتيها بحالها
جمانا: ورينا الباقي ( وفتحت وعد على صورة جديدة لها ولخالد وفارس ونواف )


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -