بداية الرواية

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة -11

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة - غرام

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة -11

دخل نواف ولبس ساره الشبكه وباسها على جبينها وانبهر بجمالها ونعومتها حسد نفسه عليها..
تمنا يضمها بس استحى من الموجودين..
وطلع للرجال..
رن جوال ملاك ماقدرت ترد بالرجة إلي عند الحريم واستأذنت وطلعت برا بالحديقة تكلم..
المتصل كانت غدير.
ملاك: هلا وغلا بهالصوت.؟ وينك ماتدقين يالقاطعه.؟
غدير: والله ياحبيبتي اشغاال وش أسوي .
ملاك: اها الله يعين معذورة طيب جيتوا من كندا.؟
غدير: أوه من زمان لنا شهر الحين جاين.
ملاك: فديتك اشتقت لك مووت والله ودي اسولف معك وافضفض لك..فيه كلام كثيرر
سحب الجوال من ايدها وماكملت جملتها الاخيره..
استحقرته على هالحركه ..
بعد تشك فيني ياسلطان..
اورررريك
غدير: الـوو الوو وين رحتي ملااااك..
رجع الجوال لها..
ملاك: هلا غدير اسفه حبيبتي اليوم ملكه ساره واشغال كثيرره اكلمك بعديين ..
سكرت علبى الجوال بأيدها وناظرت له بأستحقار
ملاك: فيك تفسر لي وش الحركه السخيفه الي سويتها..
سلطان: اظن انه من حقي.. وبعدين ليش طالعه بهالبس برا تبين حد يشوفك من الشباب.. بتلعبين عليه هو الثاني..؟
ملاك: صدق انك نذل انا غبيه الي صابره عليك للحين..
عن اذنك
مسك ذراعها بحركه سرريعه: حتى بدقائق تعانق شفايفهم ..
ماقدررت تبعد عنه
تعشق قرربه لهااا
.
ايده ورا خصرها وايده اليمين على وجها ..
ماقدر يقاوم جاذبيتها أكثررررر
ماتحكم بأعصابه..
تذكر الكره الي بقلبه لهاا
بعد عنهاا بسررعه وبقرررف
سلطان بحقد: شفتي انك ماقدرتي تسوين شي يوم بستك هههه لاتقولين ماتحبيني ..
ملاك بعصبيه من كلامه: ههههه انا رحمتك شفتك متشفق حييل على قربي..
اكرررررررررهك
طلعت وتركته..
وهو الي بقلبه عكس الي قاله

يمووت فيها
يعشقهااا
رجعت للحريم..
بعد العشاء الكل راح لبيته ولم يبقا أحد..
ساره طلعت غرفتها بعااااااالم أخـــــر تفكر بنواف ولمساته لها ونظراته وكل شي فيه ..
وابو سلطان وام سلطان بجناحهم المنعزل ..
........
طلعت جناحهااا ترريح
خذت لها شاور ولبست بيجامه نوم وردي نااااااعمه مرررا..
انسدحت ع السرير بتعب..
سلطان: لا والله شكلك مرا مرتاحه.....
ملاك بتعب: اسفه مانتبهت والله.
قامت بتروح تظبط فراشها ع الارض زي ما امرها ...
مسكها من ذراعهاا..
هالمره بتقاومه ماراح تستلم له ..
ضربها كف اسقطها ع الارض..
مسكت مكان الكف الي علمت على وجها الناعم..
: لاتظنين اني نسيت ألي صاارووعدتك اني برده لك..
مسكها مع شعرها ..
رماها ع الارض مره ثانيه ..
طلع حزام البنطلون الي تخافه
مثل الرعب يلاحقهاا
ضمت ايدينها لبطنهاا خافت يؤذي الجنين الي صار املها بالحياه..
صار كل الضرب على ظهرها ..
يضربها. بقسووه
عوره قلبه عليهاااا رحمهاا
بس سرعان ماتلاشت الرحمه من افكاره وبدأ يضربها بقسوه
ضعفت للضرب
تحاول تكتم صراخهاا..
تلاشت ايدينها عن بطنها ماقدرت تحافظ على الي فيه ..
بدأ يضربها في بطنها..
حتى
أغمى عليهاااا من الالـــم
والدم اخذ مجراه في السيل
لاحظ الدم الي يسقط من بين رجليهاااا

لف ظهره عنها دخل الحمام غسل وجه بماي بارد وناظر وجه في المراايه..حس قلبه إن فيها شي..
طلع وشافهااااا

انصدم
لالا
لالالالالالالالالالالالالالالالا
مستحيييييييل
: يهزيها بشويش: ملااااك ملااااااك قوومي.
وكمل كلامه وهو مو مستوعب
خااف يفقدهاااا
لالالالالالا
انا مسامحك تكفيين ملاااك قوومي..
ادري عورتك بالضرب بس مو قادر استوعب الصور الي جتني والرجال وصفك لي..
اخذها لأحضانه وضمها..
لارد منها
كانت فاقده الوعي
والدم معبي جسمهاا..
لاحظ انبعاث الدم من رجليها زااااااااد
لمس نبضات قلبها
تتنفس..!!!!!!
لبسها عباتها
ركبها السياره وداها المستشفى..
ونزل وهو شايلها بين ايدينه والدم معبي جسمها ومعبي ملابسه .
اخذوها بسرعه للطوارئ في العنايه المركزه
دخلت الدكاتره بسررعه
منهم يدخل ويطلع
باين عليهم القلق
زاااااااد خوفه ونبضات قلبه المتسارعه
مثل المجنوون يدور عند الدكاترررره..
مسك دكتور بنفاذ صبر وقال: قوولي وش فيها زوجتي..
الدكتور بحززن :اسف فقدناا الجنين لكن نحاوول ننقذها لأن الضرب الي تعرضت له مو سهل ..
وكمل كلامه الدكتور: فيه طريقه افضل من الضرب للتافهم مع المرأه الله يهديك بس..
السستر: دكتور تعال بسررعه نبضات القلب ضعيفه..
مصدوووووووووووووم من كلااااام الدكتور
يحتااج ساعات يستوعب الكلام.

كاااانت حااااااامل.

فقدت الجنين
يحاولوا ينقذوهااا
ليش يحاولوا
يعني حالتها صعبه..!!
بعد 4 ساعات طلعوا الدكاتره
سلطااان دموعه بعيونه يبلع ريقه بصعوبه وبخوف: طمني دكتور..
الدكتور:الحمد الله بفضل الله قدرنا ننقذها ..
ارتاااااااااااااح
طيب وينهاا بشوفها..
الدكتور: اسف مافيك تشوف لأن المسكينه بحاله مو سهله اتركها ترتاح
مافيك تشوفها
وهي راح تنوم عندنا لمده اسبوووووع
اسوووووووع
ووش يصيرني على فراقها اسبووووع
اااااااه كله مني..
.......................
&&&
أم سلطان: وين ملاك وسلطان . ياجانيت.؟
جانيت: راحوا ودي ماما ملاك مستشفى..
أم سلطان بخوف: وش فيهم.؟
جانيت: مادري..
دقت على سلطان مايرد
راحت لابو سلطان صحته
وقالت له كل شي
لبست عباتها وطلعت المستشفى هي وساره وابو سلطان ..
وووصلوا
وقاللوا ا أم نواااااااااف بالي صاااار لبنتهااااا
..........................
انتهى..ّ~
توقعاتكم
ملاك بتسامح سلطان بعد مايكتشف العبه. إلي من فيصل وشوق.؟
هل راح تسامحه انه السبب في فقدان الجنين.؟
راح ترجع لسلطان بالبيت بعد ماتطلع من المستشفى.........؟؟؟
ساااره ونواااف وحياتهم وقصتهم الجاايه.؟
كل هذا نعرفه بالبارت الجاااااااي..
تحيااااتي
جـــــــــــوولـي

البارت الــــــــــــثاامــن عشرر 18

>>>>>
اسودت الدنيا بوجه بعد ماعرف الي صاار معها.!
كان راح يصير أب .
وبلحضاات فقد أبنه.!!
ما زاد جنونه.!
ليه ماخبرتني لييييييييييييه..!!!!
اسئله كثيره تحتاج لأجوووبه..
طلع من غرفتها او من المستشفى بذاته..
ركب سيارته وهو مايعرف وين راايح .
دموعه تسيل بدون توقف ..
مثل الطفي الذي يبكي على فراق شي ثمين.!
عض على اصبعه بصعوبه وضرب بقووه بأيده على دركسيون السياااااره..
: انااا السبب بألي صااااار انا السبب
انا ماعرف اتعامل
يحس بتأنيب ضميررر بالي سواااااه معهاا بس بنفس الوقت مو قادر ينسى الصور.!!!!
الانثى الي حبهااااااا
مع واحد غييرررررره بصووره فاضحه.!!.
اتجه للبحر نزل من السياره بثقل اتكى على السياره وتارك الأفكااااار تودي وتجيبه ..
&&&&&
~بالمشفى~

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -