بارت مقترح

رواية كلي عذاب -15

رواية كلي عذاب - غرام

رواية كلي عذاب -15

الجدعبدالسلام لاحول ولا قوة الابالله انا لله وانااليه راجعون متى ماتت
ابو محمد بعد العشاء وراح يصلون عليها الفجر
ام محمد وهي تبكي الله يصبر اهلها
نواف كان يبكي * الله يعينك ياخالد لازم اروح له
*نواف كان يعرف الي كان بين خالد وراما من زمان *
حسن وهو يدخل البيت وشاف الناس تبكي وطاحت عينه على نجود وكانت تبكي من قلب
حسن قرب للصاله مساء الخير
الكل مساء النور
نجود رفعت عينها وشافت حسن وراحت لغرفتها
حسن استغرب خير ياعمي ايش في
ابو فيصل راما بنت ابو رائد ماتت
حسن جلس على الكنب انالله وانا اليه راجعون
لما قرب الفجر ابو خالد خالد يلا البس الثوب عشان تروح معنا نصلي على بنت خالك وندفنها وطلع وسكر الباب
نواف بحزن خالد هذا امر ربك ولازم ترضى
خالد وهو يبكي انا اروح أودع راما اروح وادفنها معهم اروح واشوف اغلى الناس عندي يندفن تحت التراب نواف انا السبب بموتها
ياناس افهموني مااقدر
نواف وهو يضم خالد هدي خلاص لاتبكي يلا ياخالد روح صلي لك ركعتين قبل مانروح ندفنها يلا قوم
رامي كان منسدح على السرير يتذكر اخته وكل المواقف الي تصير معهم وجلس يبكي *راماراااااااامي انا نجحت شنو الهديه ,رامي لك الي تبغين
راما نفسي بخاتم ذهب ,رامي خلاص وعد مني اجيب لك خاتم ذهب
راما قربت من اخوها وباسته احبك بس لان احرف اسمي واسمك متشابهة
رامي هههههههه طيب ماراح اجيب لك خاتم
راما افا يا رامي تشك اني احبك قربت منه وضمته الله لايحرمنا من بعض **
وجلس يبكي بحسره واندق الباب
ابو خالد رامي ياااااا رامي
رامي مايرد ــــــــــــــــــــــ
ابو خالد فتح الباب ولقى رامي يبكي قرب منه وضمه خلاص يارامي انت اقوى من كذا لازم تعرف ان هذا اختبار من ربك بيشوف مدى صبرك ولازم تصبر ترى الدموع ماراح اتركها
رامي بكى اكثر من قبل ياعمي هذا راما اختي ومن الصعب اني انساها
ابو خالد ومين قال ان احنا راح ننساها كلنا نحبها بس هذا امر ربك
رامي وهو يمسح دموعه ونعم بالله اللهم لااعتراض اللهم لااعتراض
ابو خالد اي كذا ياوليدي خلك قوي واصبر ترى كلنا بنموت يلا قوم الحين وغسل وجهك عشان نروح نصلي على اختك
رامي قلبه تقطع لما قال ندفنها يالله معقوله راما ماراح ترجع ماادري اشلون راح نرجع للخبر من غيرها
ابو خالد صلي على النبي يا وليدي
رامي وهو ياخذ نفس وبحرقه عليه الصلاة والسلام
ابو خالد يلا عاد انتظرك تحت لاتطول
رامي طيب
وطبعا الكل راح عشان يصلون على راما ويدفنونها
رامي وهو يبكي ابي طالب
ابو خالد شنو
رامي ابي اشوفها
ابو خالد طيب تعال
رامي كل مايقرب من اخته قلبه يدق بسرعه ولما قرب منها ورفع الغطاء عنها واشفها سلم على جبينها وكانت دموعه على وجه راما وبعدها رامي قام يبكي بقوه ويشد اخته ريما تكفين لاتروحين رام الله يخليكي
الكل قرب من رامي وخالد جاء بسرعه وكان الغطاء عن راما مرفوع وهو يضم رامي كان وجه على جهة راما وشافها وكان قلبه يتقطع وقام يبكي لانه تذكر كلامها * حبيبتك لا تقول حبيبتك انت ماتحبني **
وطبعا صلوا عليها ولما دفنوها
رامي بصووت عاالي لحظه
الكل بدهشه يطالعون رامي
رامي قرب من اخته وحط الخاتم جنبها كان نفسي تلبسينه كان نفسي تشوفينه اااااااه ياراما
ابو محمد سحب رامي وقامو يبكون وكملو الدفن
خالد من بعيد شاف رامي وطلع التعليقة ضغط عليها بيده *انا بعد كان نفسي اعطيكي هاالتعليقه واقولك سامحيني بس راح احتفظ فيها ياراما لاني احبك وراح اظل احبك *الا يد انمدت على كتفه والتفت
ولقاه نواف وارتمى بحضن نواف وقام يبكي
طبعا ماراح اقولكم ايش صار عند الحريم لاان انتو ادرى اكيد الكل كان يبكي بس في وحده راح اتكلم عنها الا هيا رهف
رهف مانزلت من الغرفه لانها مو مصدقه ان اختها ماتت وأنها راحت وكانت تتذكر كل كلامها
جنى كانت تراقب رهف من بعيد وحست ان رهف مومصدقه وقربت منها وجلست تذكرها بأن هذا مصير كل واحد وأنه اختبار بس رهف ماكانت مع جنى كانت بعالم ثاني ماكانت تسمع غير صوت اختها الا تعودة عليه
ومرت الثلاث ايام حقت العزاء وبعدها ابو رائد قرر انه يروح للخبر وراح
وماراح اقولكم حال خالد كيف كان
وهذا البارت الجديد
انشاء الله راح يعجبكم
ومرت الثلاث ايام حقت العزاء وبعدها ابو رائد قرر انه يروح للخبر وراح
وماراح اقولكم حال خالد كيف كان
في غرفة هيفاء كانت جالسه تفكر راما اللي اندق الباب
هيفاء مين
عبدالرحمن فتح الباب ممكن ادخل
هيفاء بابتسامه باهته مو انت دخلت
عبدالرحمن راح وجلس جنب هيفاء اقول هيفاء
هيفاء بحزن همممم
عبدالرحمن كلمتي نجود
هيفاء وهيا تطالع بعيون عبدالرحمن وبتعجب انت ماتحس
عبدالرحمن باستغراب بشنو احسن
هيفاء وهي تقوم وتمسك يد اخوها وتطلعه بره الغرفه لما تحس تعاااااال
طرررررررررررررررق وسكرت الباب بقوه
عبدالرحمن *ايش فيها هذي مو مشكله شكلها معصبه اول ما تروق هيا راح تجيني وتقولي ايش صار لتكون نجود قالت له كلام زعلها *
بعد أسبوع الجد عبدالسلام عزم عياله وبناته على العشاء عنده والكل وافق
في غرفة خالد كان جالس يفكر براما وكان متضايق مرررره
ام خالد تدخل على خالد وتجلس جنبه ومسحت على راسه خلاص ياوليدي كل شي قضاء وقدر
خالد وبعيونه دموع يمه راما مانستني يمه راما تحبني وانا ظلمتها يمه انا السب وماكمل لان امه حطت يدها على فمه
ام خالد لايمه مو انت السبب هذا امر ربك وبعدين اذا تحبها لاتبكي وتعذبها باالعكس ادعي لها ترى الدعاء ينفعها
خالد بحزن انشاء الله يمه
ام خالد هلا ياوليدي قوم غسل وجهك وروح معنا لبيت جدك
خالدوالله مالي نفس
ام خالد ترى جدك راح يزعل منك
خالد لايمه اعتذري لي من جدي
ام خالد طيب براحتك وخرجت من الغرفه
خالد طلع التعليقة ورفعها وجلس يتذكر راما
عبدالرحمن وهو نازل وشاف هيفاءووووووووووووووووو ايش هاالزين كله والله اختي حلووووه
هيفاء وبنظره شك الله الله انت تقول هالكلام اصلا انااقول الله يعين نجود عليك لانك ماتعرف تقول كلام حلوه
عبدالرحمن هههههههه لا ياحبيبتي لا تحكم عليا لاني احسن واحد يغازل بها الدنيا كلها
هيفاء ههههههه نشوف
عبدالرحمن الا على طاري نجود كلمتيها
هيفاء وهي تمد يدها هااات الف ريال
عبدالرحمن الله الف ريال وليش
هيفاء خلاص ماراح اطلع طماعه مو مشكله هات تسعمائة وتسعين ريال
عبدالرحمن ههههههه بس ريال والله مشاء الله عليكي مره مو طماعه
هيفاء يلا شلون تجيب ولالا
عبدالرحمن وافقت عليا
هيفاءلا
عبدالرحمن ليش
هيفاء هات الفلوس وانا اقولك ليش
عبدالرحمن بحزن ماوفقت
هيفاءلسه جالسه تفكر
عبدالرحمن ووووووووووو اشوى طيحتي قلبي
هيفاء يلا هات الفلوس
عبدالرحمن طيب اعطيكي الحين خمس ميه وبعد ما توافق اعطيكي الباقي وزياده بعد
هيفاء نونونونو الحين كلها تخيل ما وافقت تروح عليا خمسمية ريال الحين هاتها
عبدالرحمن فال الله ولافالك وجع بوجهك ان شاء الله توافق
هيفاء طيب ويمكن لا
عبدالرحمن مسك هيفاء مع اذنها توافق
هيفاء اي طيب خلاص بتوافق بس اتركني
زياد وهو عند المرايا يلبس الكاب شو حسون ماراح تروح معنا
حسن لا اكيد راح اروح
زياد يطالع بحسن ويغمز له الحين راح اشوف الحبايب
حسن ههههه الله يقطع سوالفك
زياد اي مو انت من حظك انك ببيت واحد وكل يوم تشوفون بعض
حسن ههههههه هيا اختك تخليني اشوفها طول الوقت بغرفتها
زياد هههههه افا عليك اختي ثقيلة
حسن فديتها انا
زياد اقول لايكثر يلا قوم البس خل نروح
حسن وهو يقوم اقول ماعندك بلوزه حمراء
زياد بتعجب ليش
حسن بلا لقافه عندك ولالا
زياد اي الحين اطلعها لك
حسن اوكي ضف وجهك ابي البس
زياد اوكي وطلع من الغرفه وشاف نجود بالصاله وقرب منها
نجوداهلن زيود
زياد الله الله متفقين بعد
نجود بشنهو
زياد اي اي استهبلي عليا
نجود اووو انت فاضي خلني اقوم البس العبايه عشان ابوي الحين بيجي
وفي هاللحظه جاء حسن
نجود بتعجب * يخرب بيتك يا حسن وانا اقول ليش سألتني ايش البس *
حسن وهو يطالع نجود نظرة غرور واتغاضى عنها التفت لزياد يلا نمشي
زياد وهو كاتم ضحكته نمشي
نجود*ايش فيه هذا يطالعني كذا *
في غرفة نواف
نواف جاته مكالمه وعلى طول قفل وطلع شنطة السفر وجلس يرتب ملابسه
محمد بسم الله ايش فيك ايش ها المكالمه الي قلبته فوق تحت وبعدين وين تبي تروح
نواف خلص بسرعه واخذ الاشياء الي يحتاجه وقفل الشنطه وفتح باب الغراف وقال لمحمد من بعيد حمود قول لابوي اني مسافر ضروري واول ما اوصل راح اكلمكم مع السلامه وخرج وقفل الباب وراه
محمد* ايش فيه هذا انخبل وشنهو هالمكالمه الي جاته * وقام محمد الشائف جوال نواف * مسكين من كثر ماهو مستعجل نسى جواله * محمد فتح جوال نواف وشاف الاتصالات المستلمة وشاف اخر رقم دق على نواف *بينه وبين نفسه ادق ولا ماادق وقال خلني ادق ولما دق
...نواف وينك جيت ولا لسة
محمد بخوف سكر الجوال بسرعه *هذا صوت بنت معقوله نواف يعرف بنات طيب وشو سالفتها هالبنت * الا انفتح باب الغرفه بقوه
محمدبسم الله بشويش
نواف لابس تذكرت اني نسيت جوالي وجيت أخذه وفي اللحظة دق جوال نواف
نواف يلا مع السلامه حمود
محمد*ايش فيه هذا انخبل *
الساعه 7 المغرب الكل راح لبيت الجد عبدالسلام عشان العزومه
وجلسو لين الساعه 10 يسولفون وقرر الرجال انهم يشوف لهم سفره حلوه عشان يغيرون جو
عند البنات
جنى دق جوالها
جنى*هذا رقم غريب معقوله يكون محمد *
جنى الو
المتصلهانتي اصلا طيبه ماتدرين الي يصير من وراكي
جنىعفو انتي منهو
المتصلة مو مهم اكون منهو المهم احب اقولك ان محمد متزوج وبعدي عنه
جنى بصدمه مين انتي
المتصله مومهم تعرفي مين انا المهم تعريف مين محمد وبعدين محمد يعرف بنات كثير ومايعرف يحب
جنى وانا ايش دخلني بالموضوع
المتصلة محمد تركني وقال انه يحبك ويبي يتزوج
جنى بصدمه اكبر ــــــــ
المتصلة احذرك تقولي له لانه راح يخدعك وانتي حره يلا باي وسكرت الخط بوجه جنى
نجود كانت جنب جنى جنى ايش فيكي
جنى وهي تحاول تتحكم باعصابها لا مافيني شي
نجود بهمس ماراح اضغط عليك متى ماحسيتي انك محتاجه لي انا موجوده
جنى اكيد يلا انا بروح المطبخ
في غرفة خالد
كان نايم وصحي وجلس على السرير يفكر * اوووو طفشت من كثر التفكير خلني اروح لبيت جدي يمكن هناك اقدر انشغل مع الشباب وانسى *
وقام ولبس وراح لعندها
محمد وهو يدخل المطبخ شاف جنى اووووو جنى هنا
جنى تطالع محمد من فوق لتحت وراحت تعدت من جنبه ولا عبرته
محمد *ايش فيها هذي لا اليوم في شي مو طبيعي اول مع نواف والحين مع جنى لازم اعرف ايش فيها *
وراح محمد لحق جنى وناداها وجنى ولا كأنه ينادي تركته وراحت
محمد * لا هذي فيها شي كبير انا لازم اعرفه بس مو الحين اذا راحت البيت راح اكلمها وافهم منها السالفه *
في الخبر
في بيت ابو رائد
بالتحديد في غرفة رائد
رائد بحزن يالله هيا كانت اكثر وحده فينا مصرة تروح للرياض وشوف راحت للرياض واندفن فيها
رامي وهو يتكي وبحزن انا للحين مو مصدق انها ماتت احس اني بحلم
رائد الحي اشلون بنقول لعلي
رامي بحزن قوله لانه ماراح يتاثر اكثر مننا وبعدين توه خطبها ماله شهرين
رائد الله كريم بقوله اليوم
البااااااااارة الواحدة والعشرون
في بيت الجد عبدالسلام
ابو محمد ها وين قررتوا نسافر
ابو خالد والله ماادري
عبدالرحمن نروح الخبر
خالد بحزن *ااااه يا راما شكلي مستحيل انساكي *
فهد بصراحه انا ودي نروح خارج المملكه
زياد اي والله فكر
ابو محمد طيب وين تبون تسافرون
فهد بسرعه ودي اروح لليابان
محمدوي وي اليابان مره وحده
زياد هههههههه طيب اشلون نتعامل معهم ولا الاخ ماخذ كورس لتعلم اللغة اليابانية واحنا ماندري
محمد لا يابن الحلال ذاك اليوم شاف مسلسل ياباني وعجبه وحطه برأسه
زياد ههههه والله انك تحفه
يوسف وهو يدق خالد وبصوت واطي هونها واتهون
خالد وهو يطالع بيوسف وببتسامه باهته خلها على ربك
يوسف خالد وين ودك تروح
خالد اممممممممم ودي اروح للهند
يوسف ههههه ليش
خالد ياخي الشباب كل ماشافوني قال لي انت متأكد انك سعودي مو هندي
يوسف ههههه عاد كبيره بحقك
خالد بغرور وش فيهم الهنود ايش حلوهم فديتهم انا
يوسف هههه الله يخليهم لك
يوسف قام من عند خالد وراح لعند محمد وجلس جنبه
يوسف اقول محمد وين نواف
محمد وهو يطالع ليوسف ينص عين انت الي قول لي وين راح نواف الحين صحبه وماتحبون على بعض شي وماتدري انه سافر
يوسف بتعجب سافر وين سافر
محمد والله ياحبيبي انت ادرى
يوسف اي تذكرت
محمد وهو يلف على يوسف شنهو
يوسف بلا لقافه
محمدلابجد شنهو
يوسف لما صحيت لقيت رقم نواف بس مادقيت قلت اشوفه ببيت جدي ولما جيت ومالقيته دقيت عليه
محمد بفضول اي طيب وين راح
يوسف للأسف جواله مغلق
محمد الله يستر
يوسفليش
محمد الولد كان مستعجل لدرجة انه نسى جواله
يوسف يمكن واحد من اصحابه فيه شي
محمد بنظرة شك وليش صحابه مو صاحبته
يوسف وحس ان محمد كشف نواف وحب يلف الموضوع وقال أبو محمد ايش رايكم نروح دبي
فهد والله فكره نروح لدبي وبعدين نروح للأردن ولا نروح لتركيا لالا نروح لسوريا
ابو خالد هههههه اشوي اشوي يا فهد
فهد والله متحمس اسافر مو مشكله اي مكان بس المهم نسافر
الجد عبدالسلام خلاص اجل انتو شوفو واتفقو على مكان واحد وبعده ردو لي وانا معاكم وين ماتروحين
ابو محمد خلاص ابشر
محمد وهو يدق يوسف تلف الموضوع مو علي بس مو مشكله ماراح احرجك مصيري بعرف ايش قصة نواف ها سمعتني
يوسف وهو يقوم وسوى نفسه انه ما سمع محمد ها ايش تقول
محمد ببتسامه مين قال ها سمع
يوسف طيب وقام يوسف من جنب محمد * وش هالبلشه ايش اللي لقفني وخلاني اروح واسأله *
ساره وكانت مستعجله جات لعند الرجال تقولكم امي العشاء جاهز
الجد عبدالسلام وهو يضحك على ساره ههههههه طيب ايش فيك مستعجله
ساره بخجل لاياجدي بس كنت ابي اروح لعند البنات ماابي السالفه تفوتني
فهد وهو يطالع ساره من فوق لتحت الله على اللقافه بنات اخر زمن
ساره وهي تحط يدها على خطرها والله الملقوف الي يدخل عصه بشي مايخصه ومدت لسانه
خالد ضحك على كلام ساره والتفت لها وانصدم لما شاف ساره * مشاء الله هذي ساره والله كبرت واحلوت شكلها بتصير احلى بنات العائله * اقول ساره
ساره وهي تلتفت لخالد وبدون نفسها
خالد هههه لا ولا شي
ساره هاهاها تستخف دمك
خالد وهو يضحك* والله هالبنت لسانها طويل *
وفي هاللحظه دخلت راويه ساروووه وينك من اليوم ادورك
فهد هالله هالله جات ام لسان طويل
روايه وهي تعطي فهد ظهرها مسكين مراح ارد عليك
فهد وهو يضحك على حركتها اشوف كبرنا والسان قصر
رواية حقرت فهد ولا ردت عليه وقالت لساره يلا سوسو تعالي ابيك بموضوع
خالد التفت لفهد وقام يضحك ههههه
فهد مامسك نفسه هو بعد قام يضحك هههههه
زياد هههه والله بنات اخر زمن
خالد لف لمحمد اقول محمد ساره سنه كم
محمد من جدك ماتدري
خالدلاوالله
محمد الحين طالعه اولى ثانوي
خالد مشاء الله كبرت والله
محمداي كبرت بس العقل صغير
خالد هههههه لا يابن الحلال ترجع كل البنات في المتوسطة يفلونها بس يدخلون الثانوي يعقلون
فهد الرواية استبعد انها تعقل
محمد هههههه لا حرام عليك
ابو محمد هيا يا شباب قوموا للعشاء
الشباب وقامو للعشاء وبعدها كل واحد راح لبيته
ببيت ابو محمد اول مادخلو
محمديلاانا طالع انام تامروني بشي
ابومحمد محمد اخوك ماتصل لحد الحين
محمد ايش اسوي انا دقيت عليه اكثر من مره ومارد
ام محمد ياويلي لايكون فيه شي
وفي هاللحظه تجي رساله لمحمد
محمد فتح الرساله ولقاها من جنى وفتحها وكان مكتوب فيها
محمد الله يخليك اذا تحبني بجد ابعد عني
ترى انا ماني قدك ولا قد مشاكلك
انساني ولا تدق عليا ولا ترسل والا راح اكلم
خالد يتفاهم معك لا تدق لاني ماراح ارد
محمد يلا تصبحون على خير
ابو محمداشلون يجيك نوم واخوك ماندري وينه
محمد وهو معصب اخوي اصلا هو عملنا حساب مو سافر بدون حتى ما ياخذ الاذن منك ولاحتى من امي
وبعدين نواف كبير ويعرف مصلحة نفسه انا بروح لغرفتي يلا سلام
ام محمد بسم الله ايش فيه هذا
ابو محمد اتركيه اكيد صار معه شي انتي تعرفين محمد اذا عصب
ام محمد الله يهديه
ابو محمد أمين ويهديه اخوه بعد الحين هذي من وين اجيبه
ام محمد وهي تدق على نواف ومسك الخط بفرح يابو محمد مسك الخط
ابو محمد هاتي الجوال
نواف هلا يمه
ابو محمد الحين انت ماتستحي على وجهك تروح وما تاخذ الاذن مني
نواف والله يابوي كنت مستعجل وبعدين صحابي ماعنده احد هو صار عليه حادث ولما دريت جيت لعنده
ابو محمد بحزن طيب هو شلونه الحين <<<< مسكين صدق
نواف هو تمام ويسلم عليك
ابو محمد الله يسلمك ويسلمه المهم لاتطول علينا وطمنا عنك طيب
نواف انت تامر امر
ابومحمد يلا مع السلامه
نواف مع السلامه
ام محمدوينه
ابو محمد ماسألته بس وين مايكون المهم اننا تطمنا عليه يلا خل نروح ننام
ام محمد طيب
في غرفة محمد
اوووووووو هذي من جدها ماتبي ترد عليا خلاص هي حره مراح أجبرها والله اخاف تكلم خالد وتصير مشاكل مجنونه اعرفها راح اخليها لما تروق واكلمها اكيد الحين هي معصبه
وانسدح ومن التعب نام
في غرفة جنى كانت تطالع الجوال ولما وقف محمد إتصال استغربت وجلست تفكر بالكلام الي جاها
*والله ماادري ايش اسوي معقوله محمد يطلع منه كل هذا انا لازم افهم منه لا مو لازم اكلمه لانه اكيد بيحاول يقنعني ان الي سمعته كلام فاضي يعلقني فيه بزياده وبعدين لما اتزوج
راح تعرفه على حقيقته اوووه ايش جالسه اقول انا والله ان هالمكالمه ضيعتني طيب اكلم نجود يمكن تقولي شي اووووووووف والله ماادري طيب هو ليش مااهتم بس دق مرتين ولما مارديت طنشني ومادق بعدها
معقوله يكون مايحبني اوووف ياربي وجلست تبكي من القهر دقت على محمد *
محمد مو قادر يفتح عيونه من التعب ورد بدون مايشوف الاسم هلا
جنى كانت مخنوقه ماتكلمت بس كان باين انها تبكي
محمد بحنيه جنى حبيبتي ايش فيك ليش تبكين
جنى حست براحه وماردت
محمد وهو يقوم من السرير والله ماعاش الي يبكي نور عيني خلاص عاد لاتبكين
جنى وهي تبكي انت ماتحبني
محمداووووووووص لاتقولي هاالكلام مره ثانيه معقوله تشكي بحبي لك
جنى وهي لسه تبكي محمد انا احبك ليش تسوي فيني كذا وصارت تبكي
محمد بحبو انا بعد احبك واذا تحبني صدق يلا قومي وغسلي وجهك وانا دقايق وادق عليك تكون مخلصه
جنى طبعا ماتقدر ترد محمد بدلع طيب
محمد يلا قومي بسرعه ولا تتاخري علي لاني مشتاااااااااااااق لحبيبتي
جنى طيب وسكرت الخط وقامت عشان تغسل وجهها
محمد وهو يضحك هههههه فديتها انا
زياد قسم بالله انك ماتستحين على وجهك
الجازي بخوف ليش
زياد وينك اليوم ماشفتك
الجازي والله كنت مشغوله مع رؤى
زيادبشنهو
الجازي هههههههه تفكر اشلون راح اتقابل يوسف مو عشان خلاص ابو يوسف كلم ابوها
زياد بفرحصدق
الجازياي صدق
زياد الله يوفقهم
الجازي امين
الجازي انت متى ناوي يخطبني
زياد ماقدر يرد على الجازي
الجازي زياد وينك
زيادة معك معك
الجازي لا شكلك مو معي
زيادلايش دعوه
الجازي زياد نجود معي على الخط
زياد هههههه طيب لا اوصيك على اختي
الجازي هههه طيب يلا مع السلامه
زيادمع السلامه
جنى لما قامت تغسل وجهها طالعت في المرايا وتذكرت لما تقول لها (احذرك تقولي له لانه راح يخدعك وانتي حره احذرك تقولي له لانه راح يخدعك وانتي حره وظلت هالكلام يدور براسها وحاسه بدوخه وطاحت على السرير وفي هالحظه دق محمد
بس جنى ماردت عليه حست بضيقه وقفلت الجوال وقامت تبكي
فيصل ههههههه اتصدق عاد ضحكتني
حسن ليش
فيصل هههه امريكا مره وحده
حسن وليش مستغرب مو انا درست هناك
فيصل اي صح نسيت يلا اعترف كم بنت عرفت هناك
حسن الصدق الصدق
فيصل اي
حسن ماراح تصدق
فيصل اوووووووووه لها الدرجه تعرف كثير
حسن ماعرفت ولا بنت او بالاصح مصاحبة ولا بنت
فيصلعلينا
حسن شفت قلت ماراح تصدقني
وفي هاللحظه دخل زياد
فيصل خلاص كلمة الحبايب
زياد اي
حسن يلا عاد انا استأذن
زياد وهو يقرب من حسن ويهمس بأذنه ترى نجود تكلم الجازي يعني ريح راسك يا الحبيب

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -