بداية الرواية

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة -17 البارت الاخير

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة - غرام

رواية يا حظ عينه تنام الليل مرتاحة -17

الدكاترهع طالعين داخلين والخوف والقلق واضح عليهم دخلت ممرضه معها مغذي واكيااس دم وووو
سلطان: دكتورر لحظه بسئل عن رجال هو زوجته صابهم حادث دخلوا توهم المشفى كيفهم الحين.؟
الدكتور: الرجل وضعه مستقر وقدجرنا نسيطر عليه اما زوجته مقدر اطمنك عنها لأنها حامل ووضعها صعب جدأ سوينا الي علينا والباقي على ربك ..
سلطااااااان بحززن وزعل ونزلت دمعه منه خانته: حااااامل المسكينه..!!!!!
ملاك قرربت له تحااااول تهديه وتمسح على ذراعه..
سحته وجلسته على المقاعد.......
سلطان ببلاهه: ملااك سمعتي.!! احتماااال ماتعيش شووق.!! حراام ولدهم اااااه ياملاك والله اني حااس بمعناتهم مابيهم يفقدون ولدهم زي مانا فقدت ولدي.. .. غطى وجهه بأيدينه وتارك دموع تاخذ مجراها..
بكاها كلاام سلطان المؤثر واضح انه للحين يعاني تأنيب الضمير لأنه السبب في فقدان الجنين الي كان بطنها..
&&
بعد ساعتين**
وصلت أم فيصل وغديررر وااضح ان معاذ خذا العنوان من سلطان وخبررهم ..
ام فيصل المسكيييينه واضح عليها الخووف ورجولها مو قادررره تشيلهااا ..
ام فيصل: ووووووووووووين ولدي وينه .!! عااايش ولا ميت اااه ياولدي مالك اربع شهور متزوج ماتهنيييت ياحسرتي علييك ياوليدي.
غدير وتحااول تهدي امها او بالأحرى تهدي نفسها : ماما خلااص اهدي وتبكي...
معاذ: خالتي هم محتاجين دعواتك مو دموعك لو البكي بيحسن حالتهم كان كلنا بكينا ..
سحبت امها وجلستها ع الكرررسي جنب مللاااك..
غدير: ماما انتي اجلسي وانا بجيب لك ماي.اوكي.
راحت تدور على براده المااي ومالقتها سئل النيرس عنها ودلتها.. وقفت تعبي القلاس مااي وحست بدووخه من كثر مابكت ..وووداااخت
غديررر بتعب واضح على ملامح وجهاا الذبلانه وشفايفها الجافه ..وعيونها المخدره كليأ: اااه اابـــ،ـ،ــ ي مااااي..
جاب لها ماي وساعدها لتشرب وثم سندها على اقرب كرسي..
معاذ: كيفك الحين أحسسسن.؟
غدير:..........
معاذ: قومي يلا حاوولي .
غدير: ماقدرر رجولي ماتشيلني تعباانه..
تعاطف معها ورحم حالها.. واظطر انه .!!!!!!!!!!!!!!!!!
حملهاا وماهمه الموجودين واصلا مكان فيه ناس كثير بالمشفى لأن الساعه 2 ونص باليل..
حملها ودخلها غرفه الفحص والدكتور واضح عليه العجب من تصرفه فتح معاذ للباب بطريقه غير لائقه
معاذ: وش فيك تناظر لي ماتشوف البنت بيدي تعال افحصها ..
ماحب يكبر الموضوع وفحصهاا ومعاذ مصمد مكانه ماتحرررك مايدري ليش حس بالخوووف عليهاا ..وبنفس الوقت خايف عليها من الدكتورر نفسسه(ههههه)
معاذ: يلا اخلص طمني وش فيها .؟
الدكتور وهو رافع حاجبه: هي اختك ولازوجتك.؟
معاذ وهو يصررف: اليحن وش تبي قوولي بس وش فيها طمني اخلص اقوول.؟
الدكتور: اظن فيه اسلوب للتعامل في مكان زي هذا انت بمشفى مو بسووق تجاري تكلم لك عامل هندي.!!
معاذ يتودد له: طيب يادكتور بليزز طمني ع البنت.ممكن.!!
الدكترو وهو مبتسم: مافيها الأ العافيه بس هبووط بالسكرر وااضح انها ماكتل شي بس تتغذى وكل شي يرجع تمام.!!
معاذ: زين الله يبشرك بالخير طيب متى اخذها.!
الدكتور: بعد مايخلص المغذي.
معاذ: انزين تمام بنتظر لين مايخلص..
الدكتور: مايصير لان المغذي يتأخر .!! يبي له ساعتين.!
معاذ: طيب بروح اشوف اخوها وش صار عليه واجي .
طلع من باب غرفه الدكتور .
لكن رجع راسه ورا وقال: يااااااويلك تقرب لها ترا أحس.!
الدكتور:هههههههههههه روح يأبني الله انتا مجنون.؟
حس على حاله : ههههه طيب بالأذن..
&&
طلع الدكتورر من غرفه العملياات..
هرع اليه الكل .
سلطان: طمناااا دكتورر.
أم فيصل: كيييييف ولدي قوولي ومرته.!
ملاك هي تبلع ريقها بمراره: دكتور تكفى فرحنا.
الدكتوررر بأسف: والله مادري وش اقولكم قدرنا نسيطر على وضع فيصلا زي ماقلت لكم قبل لكن واجهتنا بعض المشاكل بحالته وهي الكسور في رجله اليمنى كسر في المفصل ونصف الساق وهذا نوع صعب من الكسورر وااحنا الحين جبرنا الكسر يحتاج لشهرين او شهر لحتا يطيب اما زوجته . ونزل راسه بحزززن طيح قوولبهم من محلها وخاصه ملاك مهما سووت شوق فيها تبقى تعزهاا وشووق تابت عن الي سوته وملاك من جد خافت عليها .!
ابلع ريقه بصعوبه وقال: لو مو حاامل كان قردنا نسيطر على وضعها لكن الجنين حاولنا نتخلص منه بصعوه والحمد الله تخلصنا منه لكن النزيف كاان قووي جدأ وفقدت ددم كثير من جسمهاا والنزيف مزال مستمر وهو دااخل الررحم وهذا شي صععب نسيطر عليه ..
أم فيصل: ايوا ....!!
الدكتور: تحتاج لمعجزه لشفائهاا ماظمن لكم لو تشفا وتعيش معاقه واظطرينا نشيل الرحم لأنه تظرر كثير وماراح تحمل لو عاشت وانكتب لها عمر جديد.وهذا شي مو أكييد
نزززلت دموعهااااا وماقدرت تمسكهم اكثر و تبكي
والكل صاار بأزمه بكااء حاده ......
زعل من قلبه على الي صاار وفجئه تذكر.!!
غديررررر
تركهاا عند الدكتور المصري ..
هررع اليها مسرعأ ..
فتح بااب الغرفه عليها ظل سااعه يتأمل شكلها الملاااااك.
كانت واقفه تصلي فرضها الداائم .وتدعي ربها
تأملهااا لساعات. ثم ادرك نفسه : معاذ : احم احم..
غدير وهي تسلم من صلاتها: السلام عليكم ورحمه الله .... تفضل. ورفعت شيلتها تغطي وجها..
معاذ: طمنيني كيفك الحين.؟
غدير وهي تتنهد: ااااه اللحمد الله نشكر الله..
معاذ: الحمد الله...
غدير: أممم مين أنت.؟
معاذ ههههه: انا معاذ رفيق سلطان اذا تعرفينه.؟
غدير بأستنكار: أممم قصدك سلطان زوج ملاك .؟
معاذ: ايوا علييك نورر..
غدير: والنعم والله ... الا اقوول تكفى بروح اشوف اخووي وزوجته..
معاذ: يلا امشي معاي..
هو قدام وهي خلفه مثل مايأمرها تمشي.
&&&
فتح عيونه بصعوبه وبكسل يعااني من الألم وهو يفتحها يحس بحراره تلفحها .. ودموع تحرق عيونه بنزولها على خده..
فيصل وهو يتنهد: ااااه دكتورررر .
اتجه له الدكتور مسرعأ : هلا فيصل كيفك وش تحس فيه .؟ فيه الم.؟
فيصل: اااااه يادكتوررر الم يتعبني احس جسمي مكسررر ووين اناااا وهو يدور بارجاء الغرفه بعيونه .؟ ووين شووق مرتي وولدي.؟
الدكتور بأسى وهو منزل راسه: زوجتك بخيررر بس انت الاهم الحييين.
فيصل بصوت اعلى: انا بخيرر طمني عن شوووووق.
الدكتور:..شـ،و.,......
قاطعه دخوول النيرس..
النيرس:دكتورررر دكتور تعال بسررعه المدام الي بالعنايه بدينا نفقدها ووضعها صعب.( تقصد شوق)
فيصل:؟؟؟؟؟؟!!
الدكتور وهو متجه للباب يطلع: عن اذنك عندي حاله طالرئه.
فيصل: دكتور لحظه..؟ وهو مو فاهم شي ابد..
الدكتور: لاتوقفوا الاكجسين عنهاااا. اعطيني الصدمات الكهربائيه..
الدكتور الثاني: شكله مافي تجاووب بحالتها..
الدكتور: لا فيه انشاء اله بس تعاونوا معي .. اعطيني الابره يادكتوره..
/\/\/\
الدكتور: لاحووووول ولا قوه الأ بالله .. الله يصبر أهلهاااا..
الدكتور الثاني وهو يمسح على عيونه : الله يرحمها ويصبر زوجها ..
طلع من غرفه العنايه وهو ينظر للوجه الحزينه يناظر الامل في عيووونهم ..الأم المسكينه الي ترجى حياه زوجه ولدها..
أم فيصل: بششرر دكتور. وش صاير.؟
غديرر وهي توها جايه مع معاذ: دكتورر اخوي فيه شي.؟ ررد علي.؟
معاذ.:!!!!!!!
سلطان:.؟؟؟
ملاك:.........
الدكتور: هدوو اتحلو بالصبر.. نزل راسه وقال: شوووق... وسكت لحظه .. العمر لكم..
كانت اول وحده تبكي هي ملااك.
: لالالالالالالالالالالا مستحيييييل انت متأكد.؟ تكفى دكتور قولها انا مسامحتها على حركاتها قبل فيني دكتور صحيها بس شووي. بشوفها ..
قرب لها سلطان وضمهااا..يهديهااا..
ام فيصل: اااااااه عليك ياولدي ماتهنييت اوتبكي......
غدير صابتها حاله هستيرا من الي صاار لأنها حبت شووق وتعودت عليها..:للالالالالالالالالالالا مستحيييييل تكفى دكتور قول غير هالكلام.
طلع الدكتور وتلرك وراه اسره محطمه كليأ.
من الصدمه بدت تضرب راسها بالجداار وتصارخ وتبكي.: كان معاذ اقرب واحد لها وسحبها لحضنه مايدري شلوون تجرأ بس هو بموقف مجبر يهديهم..
&&
• بعد مرور شهر *
كانوا جالسين بالحديقه للقصر.
ملاك: وه يحق لي ادلع على زوجي حبيبي صح سلطوني.؟
سلطان: ييعيووون سلطان انتي ادلعي على كيفك دامك حاامل. بولدي..
ملاك وهي تبرطم: يعني عشاني حامل ادلع عليك ها.؟
تيب مزعلتتك.
سلطااان وهو يرقب لها : لالالالالا وانا اقدر ياقلبي وباسها على خدها خجلتها وتمنت تنشق الارض وتبلعها ولا يبوسها قدام امه وابوه.
ام سلطان: الله يحفظكم ياعيااال ولا يغير عليكم.
سلطان وهو يرفع ايدينه للسماء: أمييييييييين..
ملاك: امين..
ابو سلطان: الأ ياسلطان مادريت وش صار على نواف وساره بفرنسا.؟
سلطان: كلمت سارونه تقول لقو علاج لنواف وكلها اربع شهور وهم عندنا لأن العلاج مفعوله بطيء .
ابو سلطان: الله يبشررك بالخير ياولدي .
أم سلطان:اااااه ماقول الأ الله يرزقهم بالذريه الصالحه..
الكل: أميييين..
&&
في مكان أخر
وهو مقعد على كرسيه المتحرك ولو تمنى التخلص من هذا الكرسي البشع الذي يلاحقه كظله.!
أم فيصل وهي تمد الملعقه تأكله: اشررب الشوربه ياولدي يكفي لاتتعبني حراام علييك.
فيصل:..............
أم فيصل: حرااااام عليك ليش ساكت رد علي ..
فيصل: اااه ياايمه وش اقوول وش اخلي انا السبب بتعاسه بعض الناس وربي بلاني بفقدان اغلى ماأملك زوجتي .
!!!!!! يمممه هذا زوجتي شووق لقيت معها حياتي وكل عمري..
الانساانه الي قررت اكمل معهاااا باقي عمري..
اوجعها قلبها على ولدها..: خلاص ياولدي هذا قضاء وقدر الي صار عليكم انسى ياولدي خلاص كل انت مأكلت شي..
فيصل: بسبب كرهي وطمعي : انا الحين قدامك على هذا الكرسي الحقيرر..
بكت على كلام ولدها القووي والي بكاها.: ياولدي انت بأيدك تصحح غلطك الي سويته الحين بامكانك تصارح سلطان بكل شي.
فيصل وهو يمسح دجموعه بفرح: صدق يمه .؟ تكفييييين اتصلي على سلطان يمه تأنيب الضمير يعذبني كل يووم .
غدير وهي جايه: انا بتصل عليهم ياخوي بيجبهم عندك لحد هنا واتمنا انك تصحح غلطك..
فيصل: أكييييد..
غدير : تيب ثواني ادق ..
&&
سلطان: لالا حبي لاتشيلين شي ثقيل.
ملاك: بس هذي كاستي الشاي..
الكل: ههه
سلطان وهو يصطنع الزعل: هذا جزاي اني اخاف عليييك من نسمه الهوى..
ملاك: فديتو انا..
ام سلطان : الله لايحرمكم من بعض..
ابو سلطان: امين.
صاح جوالها وشافت المتصل غديررر: ااه ياغدير وين ايامك اخر مره شفتك فيها بالمشفى اه بس خلني ارد اشوف اخبارها ..
ملاك بصوتها المبحوح: هلا وغلا يالقاطعه .
غدير: ههه فديتك والله اشغال.الأ اقول كيفك.؟
ملاك: بخيرررر ياروحي انتي كيفك.؟
غدير: دوم .. انا بخير الحمد الله .
ملاك: الحمد الله..
غدير بتردد واضح: ملاااك..
ملاك: عيونه امريني.؟
غدير: تسلم العيون وراعيتها..
ملاك: ههههههههههه
عدير: ابيك تجين عندنا الحين فيه شي لازم تعرفينه..
فيصل الي كان متابع المكالمه بصمت..
ملاك: الحيين.!!!!!!
غدير: ايييه الحين اذا ماعندك مانع ترا الشي حييييل مهم..
ملاك: اووكي جايينكم..
غدير: بأنتظاركم..
ملاك: في امان الله..
غدير: ياهلا..
سلطان:.!!!!!
ملاك: عدورره تقول تبينا نجي لهم ضرووري وباين انه شي حييل مهم..
سلطان: بس اهلي عندنا نتركهم.!!
ابو سلطان : روحوا شوفوا وش عندهم واحنا هنا مابنطير.
أم سلطان:ههه أي والله يمكن انه شي كبيرر .
ملاك: يلا اقوم البس عباتي..
سلطان: يلا انا نتظرك برا..
ملاك: اوكي ثواني بس..
لبست عباتها وطلعت له برا ركبت جنبه بالسياره .
واتجهوا لبيتهم..
&&
فيصل كان جالس بالمجلس على كرسيه المتحرك ينتظرهم..دق
جرس لباب وتسارعت معه نبضات قلبه
الخدامه: تفضلوا بابا فيصل هنا مجلس.
سلطان :شكرا..
دخل المجلس
وملاك دخلت عند غديرر وان فيصل
.....
كان
شكله المقعد على الكرسي المتحرك الي يقرر مصيره وين بيروح ويجي .. تذكر شكله من سنه يوم شافه بأيطاليا بشهر العسل حقه هو ملاك كيف كان والحين الفررق واضح..
قطع افكاره صوت فيصل: تفضل اجلس.
فيصل: وين ملاك خليها تجي وتتغطى الشي الي بقوله مهم لكم..
سلطان: طيب..
اتصل على ملاك وجت عندهم وجلست جنب سلطاان ..
فيصل: طبعأ كل انسان تجيه مشاكل بحياته والمشاكل هذي ممكن تخرب علاقات بين بعض الناس,,ووو انتوا صارت لكم مشاكل كثيرر ويمكن ماتعرفون مصدرها. مثل الرسايل والصور والمكالمه باخر اليل.ووو اشياء كثير..
سلطان وهوة رافع حاجبه:.!!!!!ايه وانت شدراك.؟
فيصل: المشاكل هذي كنا متفقين عليها انا وشوق الله يرحها ..نزلت دمعه من عينه بمجرد ذكرهاا..
سلطان: يعني انتوا الي ...........؟؟؟؟؟؟
فيصل: ايه احنااا بس صدقني كنا ناوين نعتذر لكم لكن كل صار عكس مانبيه..
ملاك:كنت حاسه انه انتم لكن ان بعض الظن اثم.!!
فيصل: احاساكم صح مايخيبكم. تكفوون سامحونااا ابي شووق ترتاح بقبرها . وابي ارتاح انا تأنيب الضمير مايخليني انااام اليل..
وكمل كلامه: ياحظ عينكم تناام اليل مرتاحه .
سلطان: مسامحينكم يافيصل ماقول الله الله يهديكم ااااه بس..
ملاك: لاتقول كذا يافيصل مسامحينكم احنا نام مرتاحين صحيح وانت نام مرتاح وعيش حياتك لان احنا مسامحينكم..
فيصل: والله مستحي من طيبه قلووبكم ماقول الله الله يسعدكم ..
ابستم سلطان ووقف بطوله : احان نستأذنكم الحين.
فيصل: ووين اشرب قهوتك..
سلطان: قهوتكم مشروبه يلا بأذن اهلي بيتنا تركناهم وجينا . الله يريح قلبك يافيصل زي ماريحت قلبي..
فيصل: شرفتونا والله..
&&&&&
بالسياره
ملاك: ااااه ياسلطووني مشتهي بقلاوه بليزززز ابي الحين الحين..
سلطان: تيب من عيووووني بس ماعرف وين يبيعون..
ملاك: محل حلويات ياذكي. يلا ابي الحيييين مشتهيه.
سلطان: الله يعيني على وحامك اللي مايخلص..
ملاك وهي تبرطم: احمد ربك متحملتك انت وولدك واحد بطني واحد فوق راسي بس ينابح..
طلعت كلمتها الاخيره بالغلط.
نطق عيوونه شرار..
ملاك: يووووه والله اسفه توبه .. وهي تبوس اصبعها..
ماقدر يكتم ضحكته :ههههههههههههههههه
لبى قلبك والله
تصدقين انا مرا مرتاح لأني عرفت الحقيقه..
ملاك:............
سلطان وهو يناظر لها: اسسسف اني في يووم ظلمتك..
ملاك: شدعوه ياروحي ادري حبك لي وانك تموت فيني اعمااك عن الحقيقه.
سلطان: اموووت ع الثقه..
مر محل حلويات واشترى لها اصنااااف كثيرره لاع البال ولا الخاطر..
&&
ماقدر يشيلها من باااله يتذكر ايمه معها بالمشفى كيف يوم ضمها حس بحنااان بعمره مايحلم فيه .
معاذ: ااااه ياغديرر من يووم شفتك مارحتي عن بالي..
قرر يروح لامه يفاتحه بالموضوه الي يدور بااله.......
دخل المجلس وبااس راس امه جلس جنبها ومسك ايدها وباسها.:الله يوفقك ياولدي ويخليك لي يارب واشو عيااالك..
معاذ: واذا قلت لك بتشوفينهم انشاء الله .؟
أم معاذ: وي ليكون متزوج بالسر.؟
معاذ:هههههههههه يالبى روحك يالغاليه.لا يايمه بس ابيك تخطبين لي.
أم معاذ: كلوووليش من بكرا ادور لك..
تنهد وهو يرفع راسه: ااااه يايمه انا لقيت الي ابيها ومابي غيرهاا وبدلك على بيتهم تخطبينها لي..
أم معاذ: مين.؟
معاذ: غديررررر بنت خالد ال.......
أم معاذ: والنعم عائله معروفه ونتشرف بهم.. خلاص من بكرا انا وابوك وخالتك نروح ..
معاذ: زين تسوين يالغاليه واي شروط يحطونها انا مواااافق ..
أم معاذ: على خير ياولدي..
&&
بعد اربع سنين
ملاك وهي تلحق بنتها بأرجاء المنزل : شوووق حبيبتي ووقفي يااربي منك لازم تلبسين بنروح بيت جدتك عشان تشوفي صديقتك امل.
اااه انا موقادره علييك بعدين يطيح البيبي(( حامل))
شوق الي عمرها ثلاث سنين ونصف : ماما انا ابي اخوي يزي(يجي) مابي يطيح عشان العب معه
ملاك وهي تضحك على عفويه بنتها.: ايه يايعون ماما وانشاء الله يجي اخوك يلا البسي..
سلطان وهو جاي من ورا ملاك وحاوططها من على خصرها فدديت زوجتي وحبيبتي.وباسها على طرف شفايفها
ملاك وهي تعض على شفايفها: بس مو قدم البنت..
شوق: بابا وماما يثوون عيب قدامي .. وهي تبرطم..
نزل سلطان لمستواها وباس خدودها المورده: الي اسويه انا وامك مو عيب عااتي يصير بين أي زوجين قلبو..
شوق ببرأه: أممم انا مابي اتزوز(اتزوج)
سلطان : بكيفك بس ليش ماتبين.؟
شوق: عشانغيث لعب مايحبني..
ملاك:ههههههههههههههه انتي خنتيه ههههههههههههه
سلطان: ههههههههههههه
شوق وهي تبرطم وزعلاااااااانه
تجهزوا كلهم وراحوا بيت أبو سلطان..
......
ساره وهي تسلم على امها:ياهلا بالغاليه.. كيفك ؟
أم سلطان : بخير يايمه .وهي تنزل لمستوى امل عمره ثلاث سنين وريناد الصغيره عمرها 9 شهور الي بين ايدين نواف..
سحبت ريناد من ايدين نواف وبدت تبوسهاااا .
&&
شفى من الكسور وكشف عليه الدكتور والامل ضعيف بأن يرجع يمشي الأ بعلاج معجزي
فيصل: اااااه وي كنت ووين صرت لابيت يضمني ولا حد حوولي ببلاد الغربه بالحالي عسا القى علاج واقدر امشي من جديد واشوف حيااتي..
ليتك ياشووق معي جنبي وبين احضااني ..
قرر يبقى حيااته بالخارج للعلاج لأنه كره حيااته وخاف يرجع للمكان الي سبب له الحرمان من اسرته ..
&&
معاذ: حبيبتي غدوره ووينك اطعي..
غدير: يلا حبيبي ثواني البس غيث.
غيث: بابا اثتنا ابي البث حلو عشان بنات (( بابا استنا ابي البس حلو عشان البنات))
معاذ: يابكااش تبي تسوي اغرأت من الحين للبنات بعدين يروحوا ملح شوي شوي يابابا..
غيث: لا بابا يثتاهلون البنات كذابات من يوم تركتني شووووق ..
معاذ: هههههههههههههههههه
غدير : ههههههه يلا البس كسرت لي ظهري ياغيث.
معاذ: يلا بنتعشى برا واوديكم ملاهي..
غيث وهو ينط من على السرير : هيييييييييييه بابا وهو يبوس امه وابووه.
&&
واخيراأ
هنا اقف معكم بنهايه روايتي الاولى::ياحظ عينه تنام اليل مرتاحه..
اضعها بين ايديكم اتمنا ان تعجبكم افكاري وخيالي العميق..
تـــــــمت..
ترقبوا روايتي الثاني اكشن ومميز وفكره اخرى مبدعه روايه : مجبور احبك دام عمري ومصيري انكتب معاك..
تحيااتي
الكاتبه: جووولي
تجميعي
زهــــــ حسين ــــــور
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -