بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -18

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -18

وليد:خلاص طيب انا بحط العشا لك في المطبخ وبطلع علشان تاخذين راحتك
شذى:
وليد:يللا حياتي انا طالع
شذى:يفكرني غبيه يكذب علي بل كلمتين علشان ارضى عليه انا خلاص ماراح اطلع من الغرفه لاصار موجود اخاف يسوي لي شي
لمن سمعت باب الشقه يتسكر طلعت وراحت المطبخ تعشت ورجعت غرفته
بعد اسبوعين من الاحداث
ريناد دخلت شهر الاخير يعني التاسع وحركته صارت ثقيله
راكان:يللا حبي قومي ننزل نتعشى
ريناد بتعب:راكان والله مو قادره اتحرك حركتي صايره ثقيله
راكان:خلاص اخليهم يصعدونه فوق اوكي
ريناد ابتسمت بتعب:اوكي
سمر ما بتروا له يده بس لمن سوا له الاشعه والكشوفات بتروا له أصابعه الأربعة خافوا ان المرض ينتشر بكامل يده وبعده جسمه اولى ماعرفت انهارت عليهم وساءت حالته نفسية
واليوم بتطلع من المستشفى زينب كانت طول الايام الي فاتت عنده ما تركت لحظه
راشد عرف انها بالمستشفى بس ماهتم

زينب تحظن سمر:والله بشتاق لك
سمر:وانا اكثر
زينب:بترجعين البيت
سمر ماردت لانه ماتعرف اذا هي بتظل بل بيت اهله او بترجع لي عذابه
بعد فترة صمت:طيب كلميني بتلفون
زينب:من وين لي تلفون
ام سمر:خلاص يا بنتي انا اللحين اكلم السايق يشتري لك جوال وكلمينا منه وطمنينا عليك
زينب:لا يمه بعدين اهلي يشوفونا
زينب صارت تسمي ام سمر يمه لانه حنونه معه حيل
سمر:لا تخليهم يشوفون اذا ناموا كلميني منه
زينب:بس انا ماعرف استخدمه
سمر:انا اعلمك عليه
وصحيح شرت ام سمر له جوال وعلمته سمر عليه كيف فتحه وقفله
سمر:يللا ماما خلينا نطلع
ام سمر:خلاص يللا نخلي سواق يوصل اولى زينب بيتكم بعدين نروح بيتنا
وصلوا زينب البيت بعده اتجهوا بيت بو سمر
اول ما دخلت سمر :ياااااااااااااااه اشتقت لبيتنا
ام سمر كانت خايفه ان يدخل بو سمر ويشوف سمر:يللا سمر خلينا نصعد غرفتك ترتاحين
سمر:لا ماما انا ابي اجلس هنا بل صاله
ام سمر:لا ماما انتي لازم ترتاحين
سمر ارتسم وجه لحزن بعد ماكن مرتسم للفرح:ادري بابا مايبي يشوفني
صعدت لغرفته اول مادخلت رمت نفسه على السرير :ياانا مشتاقه لغرفتي
ام سمر:يللا بروح اقول للخدمه تصعد لك اكل
سمر:لا ماما مو مشتهيه
ام سمر:طيب شوربه ساخنه
سمر:اوكي
كانت تقوم النوم بس غليه نوم ونامت
على الساعه 10 بل ليل صحت ونزلت تحت وشافت ابوه بل صاله :اكيد بابا بل مكتب حتى اذا مايبي يشوفني انا بروح له
راحت للمكتب ضربت الباب ودخلت ابوه كان منهمك بل اوراق الي عنده مو منتبه له
بو مسر مارفع نظره عن الورق: ام سمر انا مشغول أجلي اللي تقولينه لي بعدين
سمر بغصه:بابا
بو سمر رفع نظره له وانصدم ماكان شكله مثل اولى صحيح تحسنت عن اول مادخلت المستشفى بس ماكنت سمر الي يعرفه سمر الي وجه يشع حيوية ونشاط كانت مصفرة وذبلانه بس قسى قلبه عليه:نعم انا قايل مابي اشوف رقعت وجهك
سمر تصيح:بابا خلاص والله انا تغيرت حرام عليك خلاص ارضى عني
بو سمر لف بل كرسي لورى وصار معطيه ظهره:طلعي بره
سمر:بابا انا الله عاقبني خلاص يمكن
بو سمر:ان ماطلعتي والله بكره ارجعك عند زوجك
سمر تقدمت ووقفت مقابل ابوه ورفعت يده وفتحت الشاش الملفوف على يده وبانت يده الي بدون اصابع:بابا شوف شصار فيني انا صرت بلا اصابع عندي يد بس ماعندي أصابع انا غير الناس الحين انا انا بنت مو كامله ناقصه
بو سمر حن عليه بس يبقي يعلمه ان الغلط غلط"خلاص روحي غرفتك
راحت سمر بتطلع ووقفت عند باب المكتب قبل لا تطلع:بابا انا بس ابيك تسامحني يمكن اذا سامحتني الله يرحمني من راشد وعذابه واذا كنت مضايقك وجودي بالبيت لا تخاف بالكثير يومين وانا راجعه عند راشد لان راشد ماراح يرضى لي اظل عندكم
وطلعت ركض لغرفته من دون ما تسمع أي كلمة من ابوه
اما ابو سمر :اه يا اسمر تفكرني اني ماعندي قلي ومايحن عليك بس اخاف اذا حنيت عليك ترجعين لطريقك القديم
::::::::
بريطانيا
من بعد الكلام الي صار بين شذى ووليد
صارت شذى كل جلسه بغرفته إذا كان وليد موجود بل شقه واذا طلع تطلع من الغرفه
أما عن العشا والغدا وليد كل يوم يجيب العشا والغدا ياكل منه ويحطه له في المطبخ
وليد كان مشتاق له حيل ويتمنى يشوف حتى لو هزئته عادي عنده بس يشوف طيفها حاول فيه وما زال يحاول ان يشوفه
هذا انا اكتب لكم بارت طويل
شذى وليد يستمر الحال على ماهو عليه
راشد بيرجع سمر هل بتتحمل العذاب الي هي فيه
ريناد وراكان مالهم شي في هذا البارت
كل ماجيت ينهي القصة تطلع لي افكار جديده
في بيت راكان
الساعه 3 الفجر كانت ريناد تتألم :راكان قوم
راكان:حبيبي خليني انام
ريناد:ق ووم والله بموت من الوجع
راكان:حبيبي ما اخدتي الدوا
ريناد:راااااااكااااان بولد قوم
راكان نقز من السرير:نعم بتولدين
ريناد وجه معرق من الألم:ودني المستشفى
راكان:يللا يللا
قام وساعده في لبس العبايه ورااااااح على طول المستشفى
بعد مرور ساعتين طلعت الممرضه وبشرت ان جاته بنت ولا كل البنات راكان الارض مو سايعه من الفرحه راح اولى لي ريناد وشافه نايمه وتعب بوجه
::::
اليوم الي بعده
سمر كانت جالسه بغرفتها دخلت عليه امه
ام سمر:صباح الخير
سمر تبوس راس امه:صباح النور
ام سمر:اممممممم سمر
سمر:نعم
ام سمر:راشد تحت
سمر بانت علامات الخوف على وجه:ليه يمه انا مابي ارجع له
ام سمر:يابنتي أنتي زوجته يقدر ياخذك بي أي وقت
سمر:يعني برجع للعذاب مره ثانيه
ام سمر:يابنتي انتي لا تطولين صوتك عليه
سمر:يايمه انا عمري ماطولت لساني عليه بس اهو يشرب
ام سمر:لا تخافين انتي روحي مع زوجك ان شالله انك بترجعين لي هذا البيت ابوك برفع قضية عليه
سمرتفاجاءة:ابووي ابوي مايبيني
ام سمر:ابوك يحبك واذا صار قاسي عليك لانه يحبك بس ابي طلب منك
سمر:امري يمه
ام سمر:المره بيده تغير الرجال انتي بيدك تغيرين راشد غيريه علشان زينب المسكينه طول الفتره الي بتقعدين عند راشد قبل مابوك يطلقك منه انتي دخلتي بيتهم وزينب تعلقت فيك لانه فاقده الحنان من ابوه ومابيك تطلعين منه الا لمن تغيرين راشد خليه يحن على زينب
سمر :ان شالله بحاول مع اني ماظن يللا بقوم الم اغراضي
قامت ولمت اغراضها ونزلت تحت وشافت ابوها واقف وراشد ينتظره بره كانت بتطلع بس سمعت صوت ابوه يناديه:سمر
سمر لفت عليه:عيون سمر
ابو سمر فتح ذراعه له وهي ماصدقت ارتمت بحظن ابوه :عيون سمر
ابو سمر:لا تخافين بل كثير اسبوعين ثلاثه وانتي منوره بيتك
سمر:الله يخليك لي يبه
طلعت وركبت السياره وطول ماهي بطريق ماظل سب ولا شتم ماسمعته من راشد
وصلت للبيت ودخلت وستقبلته زينب بل احضان بعده توجهت لغرفته وظلت تفكر بكلام امه وقررت انه تحاول تغيره واولى مابدت به انه توجهت للسرير ونزلت لتحت السرير وخذت كل علب الخمر ورمتهم وشالت مفارش السرير وغسلتهم والجدران لمعتهم ورتبت الغرفه
لمن جات الساعه 9 قامت ولبست فستان بحري سيور قصير لفوق الركبه وفتحت الصدر واسعه حيل وحطت مكياج نعوم سوت كل الشغل وكانت يده هي الي تعيقه عن العمل لانه للحين ملفوفة

بعده دخل راشد الي انبهر من شكل الغرفه الي من زمان ماشاف مثل هذا الترتيب وشاف سمر كانه حوريه
راشد ظل مدة يطالع الغرفه ويطالع سمر وسمر كانت واقفه وطالع راشد وتعجب الي عليه
راشد:ماشالله كل هذا شوق لي حل و مجهز للسهره
توجه للسرير ونزل لتحت السرير بعده رفع راسه بعصبيه
ووقف يكلم سمر وهو يصر على اسنانه:ويييييييين الكرتون الي تحت
سمر توجهت له:انا رميتهم
راشد :لا شكل جلدك اشتاق للضرب ولف للدولاب يدور الخيزرانه
وهو بيفتح الدولاب جات سمر وحطت يده على كتفه وبحنان:ليه تضربني خلنا نعيش هذا الليله
وانت مروق تدري انك كذا احلى وانت بوعيك وماتشرب
صالح لف له وظل يطالع عيونه والحنان الي فقده
سمر :ام طيب احط لك العشا
راشد شال عيونه عنه:مابي عشا انا ابي اشرب
سمر:لا انا راح اجيب لك العشا
ولبست عباتها وراحت وجابت العشا له وحطته على الأرض وهو كان جالس على السرير
بعده تقدمت له ومسكت يده وقومته وقعدته جنب العشا وهو سرحان ويتذكر ايام مريم وأنه كانت تعمله نفس المعامله
ماحس الا على صوت سمر:انا اليوم بأكلك
راشد بشرود:ليه تسوين كذا
سمر:عاااااادي انت زوجي ولزم اسوي كذا يللا افتح فمك
وكلته بعده قامت وشالت العشا وراحت المطبخ وحطته رجعت ولما رجعت شافت راشد واقف
سمر:وين
راشد:بروح اشتري لي
سمر سكرت الباب وتوجهت له وبكل جرأه خذت ادين راشد وحطتهم على خصره وحاوطت ادينه على رقبته :انسى شرب وخلك فيني تدري ان ليلتنا بتكون احلى من دون أنك تشرب
وقضى راشد احلى ليلة بعمر قضاه مثل ما كان يقضي وقته مع مريم
::::::::
نروح عند شذى ووليد
وليد رجع من الجامعه من وقت وشاف باب غرفت شذى مفتوح ودخل الغرفه وسمع صوت شذى بل حمام وانه تتروش جلس على السرير
بعد ربع ساعه طلعت شذى وهي لبس الروب ولفه وتفاجأت من وجود وليد وبصوت مرتجف:نعم انت شتبي
وليد حس انه خايفه:لا بس من زمان ماشفتك ولمن شفت باب الغرفه مفتوح جيت ادخل علشان اشوفك
شذى:طيب اطلع مابيك تدخل غرفتي مرة ثانية
وليد:شذى حبيبتي انا كنت معصب وطلعت هذا الكلام وانا والله ندمان خلاص و الله ماقولك كلام زي هذا بس سكتي
شذى:ايه قص علي انا يأخي ماحبك افهمه
وليد:طيب قولي لي شنو تبين اسوي لك
شدى:تطلقني
وليد:ليييييييييييييه
شذى:انا مابي واحد خاين مثلك
وليد:طيب اذا طلقتك الناس يتكلمون عليك ويقولون اكيد ان وره شي الي ماخذت سنه من زواجه وتطلقت
شذى :لا يعني بس انا وانت
وليد:انا رجال ورجال مايعيبه شي
شذى:اففففففففففف
وليد:شذى حبيبتي خلاص لا تصرين نحيسه ارضي علي
شذى"ياربي مابي يترجاني":خلاص طيب انا راضيه

وليد بفرح:طيب قومي نطلع نتغدى ونتمشى ونتعشى انتي من جيتي ماشفتي إيطاليا
شذى:امممم اكي بس ابدل ونطلع
طلعوا وتغدو وقدر وليد يجر شذى بالكلام لحد ماندمجت معه وهم يتمشون
......:هااااي وليد
وليد :اهلين
......:شخبارك
وليد:بخير
..:ماعرفتنا مع اللي معاك
وليد:زوجتي شذى شذى هذا سارا
شذى:اهلين
سارا:هلا امممممم وليد شرايك ترجع زوجتك بيتكم وتجي انا عازمتك على قهوه
وليد "اففففففففف هذا لزقه وقليلة ادب بعد اللحين تعقد الامور وانا ماصدقت تنحل":لا شكرا انا بمشي شذى
شذى كانت منقهره من مياعة البنات وشكت بي وليد:ايه انا ابقى اتمشى
سارا:اوكي انا اجل بجي معاكم
وليد"صج قلة حيا والله انك ماتجين"حط يده على كتوف شذى:لا انا وحبيبتي نبي نتمشى بروحنا مانبي احد يزعجنا يلا بااااااااااي
بعد مامشوا:شذى والله اني مو حيلل معه اصلا
شذى مكتظة:اجل شلون عرفته
وليد:حنا شله بل جامعه اولاد وهي تتلزق وبس وكانت تجي تجلس معنا بس والله اني ما اعطيه وجه
شذى صدقت لان تدري ان بجمعات برى في اختلاطات :امممممم طيب صدقتك
فجاءه قام يطيح مطر وبغزره:ي و وه وليد المطر بللني
وليد وقف فجاءه والمفاجأة الثانية أن بسرعه وبخوف شال شذى وصار يركض به وشذى متعلقه برقبته:يا مجنون اللحين اطيح
وليد:لا تخافين
وصااااااااااار يركض به لحد مادخل به للشقه ونزله الكنب وجلس جنبه:اه اه ظهري
شذى:تدري وناااااااااااااسه
وليد:اذا تستانسين وانا اشيلك اجل كل يوم بشيلك
شذى:لا عادي اصلا انت بثمل
وليد:لا وانتي خفيفه
شذى:طيب انا ببدل ملابسي وانت بدل ملابسك لا تمرض
وليد مسك يده:تخافين علي
شذى ارتبكت:لا بس انا اللي ابتلى بك
وقامت وتركت وليد
:::::::::
:::::::::
اليوم الي بعده في المستشفى من الصباح
راكان دخل الغرفه وشاف ريناد للحين نايمه قعد يمسح على خده بخفه
بعد نص ساعه فتحت ريناد عيونه بتعب:ابي ماي
راكان :ان شالله
راح وجاب الماي له وسنده وشربه الماي:راكان انا شنوا جبت
راكان باس راسه:بنت حلوه على امه
ريناد فرحت:خليهم يجيبونه لي
راكان:اللحين اخلي النيرس تجيبه
جابته النيرس وشالته ريناد وهي طايره من الفرحه :راكان شوف تجنن
راكان:اكيد تجنن لأنه تشبه لك
ريناد:خلاص حنا متفقين نسميه ريم
راكان:خلاص
:::::::: ::::::::
عند سمر جلست قريب الظهر وتحسبت من حضن راشد بهدوء وراحت خذت لها شور سريع ورجعت الغرفه قعدت تجفف شعره بعده راحت تصحي راشد بهدوء:راشد راشد
راشد غاط بنوم:هممممممم
سمر:يللا قوم
راشد:خليني انام
سمر بعناد:يلاا قوم انت ماشبعت نوم
راشد قعد وسحبه:انتي البارح خليتيني انام
سمر خجلت:طيب قوم روح خذ لك شاور وروح المسجد
راشد تفاجاء:نعم
سمر:ايه بعد شوي بيأذن روح المسجد
راشد"يااااااااه من زمان اكثر من 10 سنوات مارحت المسجد من ماتت المرحومة مارحت حتى ماعرف طريقه الله يرحمك يامريم اشوف سمر كني اشوف مريم انا مادري كيف كنت اعامله" انتبه ان يده ملفوفه:ليه يدك ملفوف
سمر ارتبكت ماحبت تقوله ان هو الي سوا هذا له او تخاف تقوله ويرجع مثل قبل وهي معزمه الا تغيره:اممممم لا بس انا كنت اغسل الأكواب ونشرت يدي
راشد:بس ماتكون يدك ملفوفه كل هذا الفه وبعدين ليه اصابعك مو باينه عطيني يدك اشوف
خذ يده وفتحه وتفاجأ ان يده كذا مافيه حتى أصابع: ويييين أصابعك
سمر ساكته وترقب ملامحه وجه:....
راشد:مين سوا كذا لك
سمر"معقوله الي سويته البارح نفع":......
راشد يهزه:مييييييين سوا كذا
سمر بهمس:انت
راشد انصدم:انا متى
وجلس يراجع ذاكرته وتذكر لمن كسر الكاس وغرس بفخذه وبيده:طيب من متى
سمر حبت تغير الموضوع لان لو تقوله يمكن يرجع مثل اول لانه يعاقب نفسه أو ينسى لانه الي فهمته ان كان يشرب لانه يبقى ينسى:امممممم خلك من هذا الكلام ويلا قوم خذ لك شاور وروح المسجد
راشد بهدوء مدده على السرير ورفع جلابيته وشاف فخذه لونه ازرق وحوله خياطه
سمر على طول قامت ونزلت جلابيته
ماحست الا راشد ماسك يده ورفعه لفمه وباسه وحضنه بقوه وبهمس:اسف انا السبب
سمر ورأسه عند صدره:هذا اللي الله كاتبه
راشد:لا انا السبب لو ماضربتك واذيتك كان اللحين انتي مافيك شي سمر
سمر مازلت بحظنه وفرحانه:نعم
راشد:لا تتركيني مثل مريم راحت وتركته
سمر انصدمت"ماتوقعت ان بهذي السرعه يتعلق فيني انا مابيه يتعلق فيني انا فتره قصيره وبتركه بس انا ابي اغيره علشان بنته يااااااااااااااارب شسوي مااااااااااااااابي يتعلق فيني وشكله كان متعلق بزوجته الاولى يعني اذا تركته راح يرجع مثل اولى وازيد لانه بس عاملته بحنان تعلق فيني مثل الطفل الغرقان ولقى طوق النجاة":....
راشد :وعديني
سمر:....
راشد مسك وجه بيده :وعديني
سمر هزت راسه ماتدري ليه يمكن لانه طالعت عيونه وشافته محتاج له
راشد:يلا انا بقوم اخذ لي شور وطلع اروح المسجد
قام وراح وخذ له شوار ورجع الغرفه ولبس ثوب كان مجهز له على السرير مع شماغ لونه احمر صحيح قديم بس سمر غسلته وكوته وصار يمشي الحال وليس الا على دخلت سمر وعنده البخور بخرته :يللا الحين روح المسجد
راشد باس جبينه:سامحيني ماكنت عارف قيمتك
سمر:يللا روح لاتفوتك الصلاه
طلع من الغرفه وشافته زينب وعلامات الدهشة والاستغراب كله على وجه اول مره تشوف راشد بذي الكشخه ظلت تطالع فيه لحد ماطلع وهي فاتحه فمه مستغربه
بعده جات سمر :زينب
زينب:هاه
سمر:وهوا اكلم قولي نعم
زينب:اللحين هذا الي طلع من البيت مين
سمر :مين يعني غير ابوك
زينب:هذا ابوي الكاشخ بشحمه ولحمه
سمر:هههه ايه
زينب:اولى مره في حياتي اشوف ابوي كذا
سمر:واذا جا روحي بوسي راس ابوك
زينب:هي انتي تبين القى لي كم ضربه لا حبيبتي انا جسمي يعورني من الضرب
سمر:ههههه خبله والله مايسوي لك شي
:::::::: :::::
عند شذى و وليد
شذى مانامت الا بعد صلاة الفجر وماحست الا بي باب الغرفه ينفتح
كان وليد جاي من الجامعه
وليد:مساء الخير يا كسلانه اللحين الظهر توك تقومين
شذى تتمدد:شسوي مانمت الا متأخره بعد صلاة الفجر
وليد:طيب قومي نتغدى وانا اريح وبعده نتمشى
شذى:اوكي روح اجل غرفتك على ماقوم احط الغد
وليد:يللا اجل صلي
بعد ماتغدوا راح وليد نام شوي بعده قاموا ونزلوا وتمشوا
بس كانت شوي شذى تعبانه
وليد حس بي ملامح وجه متغيره:شذى فيك شي
شذى"اففففف هذا وقتك انتي تنزلين اللحين شقوله":لا بس شوي بطني مغصني
وليد:طيب تبين نروح المستشفى
شذى تعب باين بوجه:لا بس خلنا نروح الشقه
رجعوا الشقه ودخلت على طول شذى غرفته بعد 3 ساعات دخلوا إلى غرفة شذى بعد مافقده وكانت منبطحه على السرير ومغطيه وجهه بل بطانية وتون متكور على نفسه راح له ولد له:شذى حبيبتي فيك شي
شذى تتألم تصيح:......
وليد خليف عليه:طيب قلبي قولي فيك شي وين يألمك
شذى بس تصيح:....
وليد انتبه لانه حاطه يده على بطنه
وليد:بطنك يألمك
شذى هزت راسه:....
وليد:يمكن من الغدا اليوم مع اني ماكل من نفس الأكل قومي نروح المستشفى
قام وليد وجاب عباته الكتف مع شيلته وساعده بل لبس ولمن شاف انه مو قادره تمشي شاله وهي ماقاومت لانه كانت تعبانه شذا اذا جاته تتألم كذا بس انه تغير الجو والاكل
راحوا المستشفى
الكلام بعد الترجمه
وليد :السلام
الدكتورة:اهلين خير فيكم شي
وليد:لابس زوجتي مغصه بطنه
الدكتورة:اممم طيب شنو فيكي
شذى ماردت انحرجت جنبه وليد
الدكتورة:بطنك يألمك لانك ماكله شي
هزت راسه شذى بلا
الدكتوره:طيب الدوره الشهريه جايتك
شذى سكتت وحمر وجه
وليد بعد انحرج :انا بره انتظركم
عطوه مسكن الالم ومغذي ورجعوا الشقه وطول الطريق شذى ساكته ومنحرجه
وليد مستانس انها منحرجه
:::
عند ريناد العصر الك جاه
ام خالد كانت جايبه معه فيصل
ريناد:يمه
ام خالد :نعم
ريناد:انا بظل عندكم شهرين وطول الشهرين يظل فيصل عندي
ام خالد:بس يعني انتي تعبانه وانتي نفاس
ريناد:لا يمه عاد الله يخليك
ام خالد ماتبغي فيصل يظل عند ريناد تخاف انه تتعلق به أكثر
راكان:خلاص يظل عندك
ريناد:اممم طيب متى بطلع انا وريم
راكان:ان شالله بكره
:::::::::
خالد وتركي
خالد:مو ناوي تتزوج
تركي بتنهيده:لا
خالد :خلاص هي عاشت حياته وانت عش حياتك
تركي:انا مابي اتزوج وظلم الي باخذه وانا قلبي معلق بريناد
خالد: كيفك على العموم صار لولدك اخت
تركي :صجج وريناد اللحين كيفه
خالد:تركي انا ماقلت لك الا بس اقول انا لولدك اختي مو تسأل عنه ترى هي محرمة عليك
تركي:والله مو مني من قلبي بس قولي اهي فيه شي
خالد بتنهيده:لا الحمدالله
تركي الحمدالله
تركي فرح لانه عنده الي يفرح ريناد هو الي يفرح قلبه
خالد:طيب بطلب منك طلب
تركي:امر
خالد:ام فيصل تبغي ولدك طول ماهي عندنا
تركي:اذا هذا شي يفرحه خلى يظل بس انا كل يوم بجي اخذه ساعه ساعتين ورجعه
خالد:خلاص
:::::
عند سمر بعد ما رجع راشد من المسجد وتغدو كلهم راح راشد الغرفه يريح شوي وسمر بل مطبخ تشتغل مع زينب
بعد ماخلصت شغل
راحت الغرفه وشافت راشد بل غرفه
جلست جنبه:شرايك بل غدا
راشد:حلو تسلم يدك
سمر:الله يسلمك

راشد:شرايك نطلع نتمشى شوي ونغير جو
سمر فرحت لانه من زمان ماتمشيت :صجج يلا دقايق البس عباتي
راشد :يلا انتظرك

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -