بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -19

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -19

راشد:شرايك نطلع نتمشى شوي ونغير جو
سمر فرحت لانه من زمان ماتمشيت :صجج يلا دقايق البس عباتي
راشد :يلا انتظرك
سمر:امم طيب عندي طلب
راشد:انتي ماتطلبين انتي تامرين
سمر:امم ناخذ معنا زينب حرام ماتطلع
راشد كشر:لا خليه جالسه بل بيت
سمر لاحظت تغير وجه:ليه حرام
راشد عصب :قلت لك لا يعني لا انا مابيه يطلع معنا
سمر"تو مافي احسن منا واللحين عصب": راحت وهي ساكته وهي تلبس عباتها حس راشد ان شوي زوده معه وعصب عليه من دون سبب راح له وحط يده على كتفه:اسف بس انا عصبت شوي لا تزعلين
سمر:لابس انا ماقلت لك شي بعدين هي بنتك
راشد سحي يده وجلس جنبه:لمن كان عمري 23خطبت لي امي مريم بنت عمي كنت معجب بأخلاقه ولمن تزوجته حبيته بجنون وهي كانت بعد تحبني كانت تعاملني أحسن معاملة وانا بعد من تطلب شي على طول اجيب له واشتغل سائق لشركه بس عشان مريم مابي شي ينقصه ولمن حملت فرحنا والفرحه مو سايعتنا وقمنا نجهز للمولود وجاه يوم ولدت مريم ورحت للمستشفى وكنت حيلللل خايف عليه بس لمن طلعت النيرس
راشد راح له طيران :بشري
النيرس:مبروك جاتك بنت
راشد:ومريم
النيرس:روح لغرفة الدكتوره
راح راشد لغرفت الدكتور :خير
الدكتوره:والله مادري شقولك هي جاها نزيف حاد عند الولاده و
راشد:و ايش
الدكتورة:فقدت دم كثير والله اعلم اذا كان كاتب له عمر هي الحين بل عنايه
راشد منتظر كلمه ثانيه راح ركض للعناية ودخل غرفة
راشد بلهفه:مريم
مريم بتعب:راشد
راشد:عيون راشد
مريم:سامحني ماقدر اكمل معك بس وصيتي لك بنتي حطه بعيونك
وبعده ماتت ومن يومه وانا اكره زينب حتى لمن طلعت من المستشفى ماسألت عنه
سمر:بس زينب ماله دخل
راشد:بس اهي السبب بموت امه
سمر:لا انت لو انك تحب مريم كان ماعذبت زينب
راشد:اقولك هي السبب لو امه ماحملت به كان مامتت مريم
سمر:مريم وصيتك عليه يعني المفروض حافظت عليه هذا قطعه منه

راشد:بس
سمر قاطعته:لابس ولا شي انت كذا تزعل مريم وهي بقبره خلاص انسى وعوضه عن الحرمان ومريم راحت بس تركت لك زينب تذكرك فيه خلاص انسى

توقعاتكم
سمر وعدت تكمل مع راشد بس ابوه قال ان يطلقه منه؟ظ
تركي مانسى ريناد ؟
شذى وتقبل وليد هل سامحته؟
وراحت تنادي زينب وراشد يفكر ان كلام سمر صيحي وان المفروض ماظلمه وهي معه حق
عند زينب
زينب:لا لا لا مابي
سمر:ليه انتي ماعمرك طلعتي قومي معنا
زينب:لا والله تبيني انضرب لا اسسسسسسف
سمر:والله ان ماراح يسوي لك شي
زينب:لا يعني لا
سمر:طيب اذا ماطلعتي راح يجي صج ويضربك
زينب خافت:لا لا خلاص بقوم
ولبست وطلعوا
:::::::: :::::
عند ريناد
في بيت اهله
راكان:ياربي هالبنت تهبل تجنن
ريناد:اكيد طالعه على امه الي هي انا
راكان:واثقه
ريناد:ليكون مو عاجبتك بعد
راكان:الا عاجبتني ونص
فيصل:ماما دادا
ريناد:عيون ماما انت
فيصل ياشر يبيهم يحطون ريم على رجوله
ريناد:حبيبي تبقى ريم
فيصل:ليم ليم
راكان:تامر استاذ فيصل خذ اختك
::::::::
عند شذى ووليد
شذى خجلانه حيييييييييييييييييييييييل وماطلعت من غرفته
وكانت ملانه تبي تطلع بس ماله وجه
ماحست الا باب الغرفه ينفتح وطيران راحت انخشت تحت البطنيه
وليد راح وجلس على سرير ورفع البطنيه عن وجه وكانت شذى مسكره عيونه
وليد:شذى قلبي قومي ادري مو نايمه
شذى:......
وليد:بعدين ليه تخجلين هذا شي طبيعي يصير يللا قومي
شذى:......ز
وليد:طيب خلاص انا بظل جالس على قلبك لحد ماتصحين
شذى ظلت فتره بعده فتحت عيونه بطء
وليد مسك يده:يللا قومي نفطر
قاموا وأفطروا وجلسوا يتابعون فلم في التلفزيون
:::::::: ::
بعد اسبوعين من الاحداث
وليد وشذى مازال الوضع مثل ماهو عليه
بس وليد تضايق ساره الي قالت له انه تحبه بس هو قاله انا متزوج ويحب شذى وتضيف برسائل الي ترسل له رسايل
تركي على هذا الوضع روتيني الممل وخالد يحاول فيه يتزوج
ريناد مازالت في بيت اهله وراكان من يطلع من العمل جلس عنده على قولته البيت مظلم من دونك وفيصل للحين عنده
سمر وراشد عايشين بسعاده وراشد يحاول يتقرب من ابنته زينب و يعوضه الحنان
:::::::: :::
عند سمر
راشد:حبيبتي لاتعبين روحك انتي تعبانه
سمر:لا لاتعب ولا شي
راشد:طيب قومي نروح المستشفى
سمر:لا مابي
راشد:طيب قومي نطلع نتمشى
سمر:اوكي ثواني البس
:::::::: :::::::
عند شذى
شذى ووليد اتفقوا ان هم يعملون الغدا
وليد:انا بروح المجمع الي جنبنا اجيب الي ناقص للغدا
شذى:اوكي
وليد طلع وترك جواله
شذى كانت طلع اغراض المطبخ سمعت صوت مسج مسج ثاني وثالث جاه فضول تفتح الجوال
وراحت فتحته
الرساله الاولى {هلا حبي انا انتظر منك اتصل }
انصدمت
فتحت الثانيه{اوكي حبيبي اذا ماكنت جاي انا انتظرك على على العشاء في مطعم ال.....}
الثالثة{قلبي اكيد ماترد لان زوجتك جنبك اوكي بس بقولك انا احبــــــــــــــــــــــــــــــــك }
شذى ظلت جامده بمكانها والجوال بيده
بعد 10 دقايق دخل وليد وبيده اغراض
وليد:يللا تعالي نبدأ طبخ
شذى ماتحركت من مكانه:.....ز
وليد:شذى فيك شي
ماردت قرب منها وشافها ماسكه الجوال سحبه منه وشاف المسج وقراه
وليد :شذى والله تكذب لا تصدقينه
شذى بجمود:عادي طبع فيك
ومشت بس وليد مسك يده:والله العظيم ان مابيني وبينه شي صدقيني
شذى:خلاص اترك يدي
وليد:شذى انتي عشتي معاي يعني تعرفيني
شذى خلاص ماقدرت تتماسك اكثر وانهارات:خلاص خلاص انا تعبت شنو تبيني اصدقك اول مره وقلت ماعليه يا شذى سامحيه خلاص مراح يعيده تبي تعرف اذا انا احبك اولا ايه انا احبك وماتخيل حياتي من دونك انا سامحتك وكنت ابي اقولك اني سامحتك وانا احبك بس الحين لا انا مادري كيف سمحت لقلبي يتعلق بواحد مثلك الي يكلم وحده ويطلع معه معناته يطلع مع ثاني وثالث بس تدري انت ممثل وممثل بارع تمثل علي انك تبت وأنت ماتبت تدري الفروض هذه الموهبه ماتخليه مدفونه اذا تبي بعد جيبهم معك للشقه ترى انا ماعندي مانع بس من بكره ترجعني عند اهلي
وراحت غرفته وسكرت على روحه ونهارات على السرير صياح
أما وليد جلس على الكنب بتعب:اه ياربي الله لايوفقك ياساره خربتي حياتي انا ماصدقت بدت تميل لي تجي وتخرب
:::::::: ::::::
اليوم الي بعده
سمر كانت نايمه تحس بخمول وتعب بجسمه وراشد راح للشركه >نسيت اقولكم توظف في شركة مراسل>
ماحست الا وزينب تصحيه

:نعم خلوني انام
زينب:ابوك ينتظرك بره
سمر:ابوي
زينب :ايه يللا قومي
قامت شذى بعد ما لبست روبها وطلعت بره
شافت ابوه
سلمت على ابوها وباست راسه
بوسمر:يللا حبيبتي جمعي اغراضك ورجعي بيتكم
سمر نست الموضوع:لا بابا الله يخليك
ابو سمر:لا تعالي المحكمة بعد كم يوم يطلقك منه
سمر بترجي:لا بابا الله يخليك والله راشد يحبني والله تغير
ابو سمر:سمر حبيبتي انتي قلبك طيب وقص عليك بكم كلمه
سمر:والله ما قام يضربني ويعاملني بحنان الله يخليك خلني انا وعدته ماتركه
ابو سمر:اذا صج تغير معناه تغير علشان فلوسك اهو يبي فلوسك
سمر تصيح:بابا والله هو يحبني شوف حتى اشتغل وترك الشرب عنه
بوسمره مقتنع ان راشد تغير علشان حب سمر لا تغير علشان فلوس سمر:لا تعصيني جمعي اغراضك ولا ليه تجمعين اغراضك مولازم انا اشتري لك احسن منهم يللا لبسي ولا والله لانا ابوك ولا اعرفك
سمر استسلمت للامر ابوها وراحت وقبه متفطر على راشد
:::::::: ::::::

عند ريناد
راكان:اف متى ترجعين البيت
ريناد:تقريبا اسبوعين وانا عندك
راكان:خلاص اجل بعد ماترجعين راح نطلع البر ونخلي ريم عند امك
ريناد:خلاص اوكي
:::::::: :::::::::
عند الظهر رجع راشد ودخل الغرفه وشاف سمر وراح المطبخ وشاف زينب
راشد:زينب وين سمر
زينب شنوا اقوله اقوله خلاص راحت ولا بترجع:آآآآآ
راشد:زينب شفيك
زينب:سمر راحت مع ابوه
راشد:اممممم راحت زياره طيب ليه ماقالت لي انا اوصله بدل ماتعب ابوه
زينب:لا مو زياره
راشد عقد حواجبه:اجل شنوا
زينب قالت له كل الي صار لانه كانت جنب نافذة الغرفه وسمعت كل شي
راشد جن جنونه:ليه بأمر مين انا زوجه
زينب:تقولك سامحه خلفت الوعد تقولك هي تحبك بس غصب عنه
راشد بعصبيه:لا بترجع بترجع غصب عنه
طلع متوجه لقصر ابو سمر
:::::::
توقعاتكم
شذى ووليد؟
سمر وراشد؟
ريناد وراكان شنوا راح يصير بل بر؟


هذا رابع بارت
طلع متوجه لقصر ابو سمر
:::::::
توقعاتكم
شذى ووليد؟
سمر وراشد؟
ريناد وراكان شنوا راح يصير بل بر؟
راشد وصل للقصر ضرب الجرس وفتحت له الخادمه
الخادمه:نعم
راشد:وين سمر
الخادمه:تعبان فوق
راشد:قولي له راشد
راحت الخادمه للصاله الي كان فيه بوسمر وام سمر
الخادمه:في واحد بره اسمه راشد
ابو سمر:قولي له انقلع
الخادمه:حاضر
راحت الخادمه:يقول بابا كبير خلاص روح
راشد:اقول بعدي عن وجهي
دخل القصر يلتفت وشاف بوسمر جالس بصاله وقف بشموجه:نعم خير مضيع بل بيت
راشد:ايه مضيع زوجتي
ابو سمر:ماعندنا لك زوجه
راشد:اسمع زوجتي وجاي اخذه رضيت انرضيت مالي شغل فيك
بوسمر:ماعندنا لك زوجه الا اذا تبقى صدقه هذا شي ثاني
راشد يصر على اسنانه:اقولك وين سمر
ابو سمر:اطلع بطيب احسن اخلي الحراس الي بره يطلعون
راشد ماهتم لكلمة وراح للدرج وقف عند اول درجه وصرخ:مصـــــــــــــــر
سمــــــــــــــــــــــــــــــــر مصــــــــــــــــر
سمر كانت جالسه بغرفته حاضنه المخده وتصيح بحرقه ولمن سمعت صوت راشد:لا انا اتوهم من حرقة قلبي عليه اه يا راشد سامحني مو بيدي
بس لمن تكرر الاسم قامت وطلعت ووقفت عند راس درج وشاف راشد
راشد:سمر حبيبي تعالي نرجع مع بعض
سمر تصيح بصوت يقطع القلب:ماااااااااااااااااااااقدددددددددرر
راشد بحب:ليه ماتقدرين انتي تحبيني وانا احبك
تدخل بوسمر:ببنتي وتسمع كلامي وماراح ترجع معك
راشد:انت ابلع لسانك
ابو سمر ثار:انا تغلط علي صبرك
راح للتلفون بس راشد ما اهتم له
راشد مد يده لسمر:حبيبتي تعالي انا ابيك ماعليك منه انا احبك واذا خايف يتبراء منك انا اصير ابوك وامك واخوك وزوجك وحبيبك تعالى
سمر نزلت الدرج بخطوات بطيئه لحد ماوصلت له بس فجاءه دخل 2من الحراس كان شكلهم مثل لوح طوال ومتان
بوسمر بأمر:طلعوا الزباله بره
سمر:لا انا ابيه
بوسمر:سمعي قولي له انا مابيك ولا ياخذ له ضرب محترم
سمر جنبه:بس
بوسمر:لابس ولاشي هاه تقولين له انك ماتبينه ولا
راشد:سمر ماعليك منه واذا باخذ ضرب عادي اتحمل يوم يومين وارجع مثل الحصان
ابو سمر:ماتبيك
راشد:تبيني انا متأكد انه تبيني
ابو سمر:واذا قالت لا
راشد : راح انسحب واطلع بس لاتخاف سمر تحبني وتبيني وانا واثق منه
ابو سمر:يلا ياسمر اختاري يا تقولين له مابيك وينفذ من جلده ولا ولا قولي ابيه والله ان ضرب لسنة مايقوم
سمر سكرت عيون بألم :راشد خلاص انا مابيك اطلع من حياتي
راشد :لاحبيبتي ماعليك انا اقوم الضرب علشانك بس لاتقولين هذا الكلام
ابو سمر:ههههه حلوه تقاوم الالم اسمع انا وعدته اني اطلقه منك وهي تدري
راشد انصدم :يعني متفقه معه يعني كنتي تنتقمين مني لاني ضربتك قمتي خليتيني اتعلق فيك لهذي الدرجه توصل الحقارة فيك تنتقمين انتي مو بشر انا حبيتك بصدق بس ماتوقعت توصل
سمر قاطعته ودموعه على خده:لا ل
قاطعه راشد:خلاص راح اطلع من حياتك للأبد وورقتك قريب وتوصلك
وطلع وتركه
سمر انهارات على الارض وقبل ماتفقد الوعي بهمس:والله احبك
ابو سمر على طول نقله للمستشفى
:::::::: :::::::::
راشد دخل البيت وعلى طول توجه للغرفه وجلس فيه:انا غبي ليه احب مره ثانيه مريم وتركتني وسمر وطلعت تلعب علي ليه ياربي دنيا كذا لييييييييييييييييييييييييه بس ليه تنتقم بذي طريقه تبقى تعذبني مثل ما عذبته
اه احبك حتى لوطلعتي تلعبين علي بس انتي جرحتي كرامتي صحيح تركتيني بس صلحتي اخطائي ذكرتيني بربي وذكرتيني بنتي
:::::::: :::
سمر بعد ما نقلوه للمستشفى
بوسمر ينتظر على اعصابه وام سمر خايفه على بنته
طلع الدكتور:دي حقه طبيعي هي حامل من شهر ونص بس
بوسمر:بس شنوا
الدكتور:لمن تصحى المدام راح اقولكم فيه ايه
دخلوا عند سمر اللي كانت نايمه بعد ساعه جلست من النوم:راشد
ام سمر:سمر حبيبتي صحيتي
سمر:انا وين
ام سمر:انتي بل مستشفى
ابو سمر:مبروك انتي حامل
سمر بفرح:صج يعني انا اشيل بطني شي من ريحة راشد
بوسمر:انتي ميته على هذا راشد اقوم انادي الدكتور
جاه الدكتور:السلام ازيك يامدام
سمر:بخير
ابو سمر:شنو بغيت تقول
الدكتور:هو بصراحه انتي حامل بس
سمر بخوف :بس ايش
الدكتور:امممم انتي رحمك مايتحمل الحمل يعني لازم تنزله بالوقت هذا ولا اذا ظليتي محتفظة بهذا الحمل راح تموت ويعيش الجنين
ابو سمر:بسرعه:خلاص سوا عمليه ونزليه
سمر بثقه:لا هذا ولدي وبيضل واذا علي انا مالكم شغل فيني
ابو سمر بعصبيه:انتي مجنونه ولا شنوا
الدكتور:خلاص ذي رغبت المريضة
طلع وتركهم
ابو سمر:بينزل يعني بينزل
سمر :حرام عليكم ليه كذا حرمتوني من زوجي تحرموني من ولدي
ابو سمر:انتي اهم من ولد راشد
سمر:انت ماعندك احساس اسمع ولدي ويعيش كافي ان راشد راح منى ليه دخلت بحياتي ياليتك ضليت بعيد عن حياتي
:::::
نروح عند شذى
ظلت يومين حابسه نفسه بل غرفه
عند وليد يطلع بس يروح للجامعه ويرجع ويدخل غرفته وبهدا اليوم كان جواله يدق وكانت ريناد:الو
ريناد:هلا بالقاطع اللي ما يسأل عن اخته
وليد بتنهيده:هلا ريناد اخبارك واخبار فيصل وريم
ريناد حست به:الحمد الله بخير بس ياخوي صوتك فيه شي
وليد بضيق:لا مافي شي
ريناد:انا اختك واذا فيك شي قول فضفض عن نفسك
وليد:تسمعيني
ريناد:تكلم
وليد قاله عن اريج
ريناد بعصبيه:لا ياخوي مو كذا ليه تكلم بنت أيام خطبتك
وليد:انا غلطت بس المصيبه الكبيره ان الحقيره طلعت قايله لي ريناد عن الموعد وانا كنت مواعده علشان انهي المكالمات ولمن حست ان شذى وصلت سوت إن أنا وهى بنحب بعض وانا من الاساس ماحبيته ولا تقولي وقدام شذى ادري ياحبيبي ماراح تنساني حتى إذا تزوجت شذى وشذى فهمت ان انا احب اريج واني اكره شذى وانا والله ماحبيت حد غير شذى بس
ريناد:بس ايش
قال وليد عن ساره
ريناد:صج حقيره
وليد:قولي لي شذى صدقت واناو الله ماعمري عطيت وجه لهذي ساره الزفت
ريناد:شوفي بما ان قالت أحبك فمعناه إذا رحت وقلت له راح تسامحك والي يحب يسامح
وليد:بحاول يللا سلام
ريناد:سلام
بس الي مانتبه اه وليد ان شذى كانت طالعه تشرب ماي تحسب وليد طالع وقفه كلامه وسمعت كل شي راحت بهدوء لغرفته وسكرت الباب على نفسه:انا مستهل وليد حرام ظلمته وطلع ماوراه شي عذبته معاي وعمري ماحسيت انه زوجي سمعته كلام يجرح وطعنته برجولته وهو صابر على خــــــــــلاص انا بنسحب من حياته وهو يشوف حياته مع وحده ثانيه تحبه وتحسسه بقيمته
وقامت وفتحت الاب توب وحجزت له على السعودية على اول طياره للسعوديه وكان حجزه بكره
:::::::: :::::::: :
وبليل على الساعه 12
طلعت شذى من غرفته وراحت لغرفته وليد كان الباب مفتوح وليد غارق بفكره
شذى:احمد
وليد::...
شذى:احمد وليد
وليد حس ونقز لمن كانت شذى :شذى نعم تبين شيفيك شي
شذى:لا بس بقيت اقولك ان حجزت من النت ولقيت حجز بكره واذا تقدر توصلني للمطار
وليد انصدم من جده تبي تروح وتتركني لا انا ابيه ماقدر اعيش بدونه حتى إذا كانت تجرحني انا راضي:شذى انتي فاهمه غ
شذى قاطعته وهي تعطيه ظهره بترجع للغرفه:خلاص الي بين انتهى اذا تقدر ولا اطلب تكسي
ودخلت غرفتها وانهارت بكي
:::::::: :::::::
عند سمر رجعت لبيت ابوه وظلت جالسه بغرفته
دخلت أمه له الاكل:يلا سمر كلي لك شي
سمر /مابي شي تركوني بحالي
ام سمر:حبيبتي كلي لك مايصير
سمر:اذا تبوني اكمل جيبوا لي راشد
ام سمر تسايره:طيب انتي اذا ماكلتي راح يضر ولدك وانت متعلقة به لأن من راشد
سمر اقتنعت بكلام وراحت تاكل
:::::::: ::::::
عند شذى
حطت كل اغراضه بل شناط وجهتهم مابقى على الطياره الا ساعتين
طلعت وشافت وليد
وليد:راح اوصلك للمطار
:::::::: :::
راشد صارت حياه روتينيه من الدوام للغرفة
وبيوم تعرض لحمى شديدة
و
:::::::: ::::
اكمل بكره
واغلب البارت ريناد وراكان
وسمر وراشد
::::::
تعرض الحمى شديدة
وكانت زينب هي الي تقعد عنده ورن جواله وكانت سمر تكلمه كل يوم تسأل عنه
زينب:الو
سمر:هلا زينب اخبارك واخبار راشد
زينب كانت بتتكلم بس قطع كلامه انين راشد
سمر خافت:زينب هذا راشد قولي لي فيه شي
زينب:والله مادري شنو اقولك بس ابوي فيه حمى شديدة وطول اليوم يوم يهذرم ويتكلم عنك وانه يبيه
سمر قامت تصيح:ياربي تدرين مسافت الطريق وانا عندك
زينب:وابوك
سمر :اهم ماعندي راشد
سكرت منه وعلى طول لبست عباتها ونزلت وكان أبوه بل صاله
ابو سمر:وين
سمر:برجع بيتي
ابو سمر:بس هذا بيتك
سمر وقفت بثقه:زوجني ايه غصب ومن دون رضاي والحين بتطلقني غصب اسفه اذا كنت تبقى سعادتي خلني اروح بيتي خلني اعيش الك يوم من عمري مع الشخص الي حبيته وحبني

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -