بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -20

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -20

سمر وقفت بثقه:زوجني ايه غصب ومن دون رضاي والحين بتطلقني غصب اسفه اذا كنت تبقى سعادتي خلني اروح بيتي خلني اعيش الك يوم من عمري مع الشخص الي حبيته وحبني
وطلعت وتركته ابو سمر أثرت فيه كلمته لمن قالت خلني اعيش الكم يوم الباقية من عمري
عند شذى
شال وليد شنط وحطهم بل سياره
ركبت شذى
السياره وطول الطريق شذى ساكته ما تتكلم وكانت ماسكه يده بتوتر
وليد : انتي قلتي لحد يستقبلك بل مطار
شذى :ايه فراس
وليد"الحمدالله ماقالت تبقى الطلاق"
وصلوا المطار كانت شذى جالس على كراسي الانتظار لحد ماينادون ووليد جالس معه يبقى يطمن عليه
شذى منزله راسها وساكته
وليد يبقى ترفع راسه يبقى يودع العيون الي حبه وعشقه
لمن نادوا على الطياره شذى ماتحركت
وليد مسك ذقنه:بس ابقى أودع العيون الي حبيته
لمن رفع وجه انصدم كانت الدموع مغطيه وجه
وليد مصدوم:حبيبتي شفيك ليه الدموع
شذى ماقدرت تقاوم وارتمت بحظنه وتصيح بصوت عالي وتشاهق ققق لدرجة ان كل الي في المطار طالعهم
وليد شد عليه حبيبي شفيك قولي شي يألمك يوجعك شي
شذى وهي تشاهق:ـبـ ـ ـ ــــــــ ـ ـ ـك
وليد فرح:تبيني وانا بعد ابيك
شذى مازالت بحضنه:من قال تبقى وحده هانتك وذلتك
وليد:حبيبيتي الحب مايعرف الاهانه
شذى وهي تشاهق:والـ ـ ـ لـ ـ ـ ه احـ ـ ـ ـ ـــــــــ ـ ك
وليد شاله وقام يدور فيه وهم بل مطار بصوت عالي:واناااااااااااااااااااا ام ووت فيك
شذى ضحكت من بين دموعه:يا مجنون شوف الناس طالعنا
وليد:ههه عادي خليهم يعرفون اني احبك واموت فيك الحين على البيت
وراحوا شقتهم وليد شاله وتوجه للغرفه وسكر الباب برجله :من اليوم ورايح هذا غرفتنا مستحيل تنامين بعيد عن حضني
نزله على السرير وقرب له حيل لدرجة ان انفسهم تضرب نفس وليد الحار على وجه شذى ونفس شذى الدافئ على ذقن وليد:ياااااااااه ياشذى ماتدرين شكثر كنت اتمنى هذا اللحظه
وباس جبينه وبعده شفايفه و
هذا الحب نابع من القلب صافي حب يعرف الطهارة والنقاء حتى طلع على النور
::::::
سمر لمن وصلت البيت على طول دخلت الغرفه وشافت زينب تشيل في المدات
سمر:زينب قومي انتي وانا بنتبه له
زينب:بس انتي تعبانه شوفي وجهك كيف ذبلان
سمر:يتوهم لك يللا طلعي
ظلت سمر تشيل وتحط بل كمدات :لا تروح لا تموت انا ابيك والله انا احبك انت فهمت غلط
ظلت للفجر لحد ماحست ان الحرار نزلت ونامت على كتفه للممدود
عند الظهر قامت سمر وراحت الحمام تتوضى ولمن رجعت شافت راشد صحى بس للحين جالس على السرير
سمر ببتسامه:صباح الخير
راشد طالعه"لا انا شكلي من الحمى قمت اتوهم
سمر قربت وجلست جنبه ومسكت يده:خوفتنا عليك
راشد"لا هي هي سمر ماسكه يدي اكيد راجعه تكمل لعبته هي وابوه" عطه ظهره:نعم راجع تكملين لعب ولا شنوا اكيد مخططه مع ابوك
سمر انصدمت بس قدرت:راشد انت فاهم غلط انا مستحيل ما احبك انا اموت فيك
راشد كان مشتاق له م وت بس يتصنع البرود وبين ان ماعاد يحبه:اقول شيلي اغراضك ورجعي مكان ماجيتي
سمر بصوت مرتجف:انت متفهم انا عصيت ابوي ورجعت لك وتقولي شيلي اغراضك تفكر اني مخططه مع ابوي لا والله يشهد انا مخططت مع ابوي كل الموضوع ان حن علي ويبغاني اعيش مرتاحه بس انا لما رجعت حبيت غيرك عشان نفسك<قامت تصيح>وعشان بنتك بس قلبي تعلق فيك لمن شفت الحنان والاهتمام وتقولي طلعي لو اقدر اطرد حبك من قلبي كان طلعت من البيت حرام عليك يصدقه عقلك البطن الي فسر الكلام على كيفك
وانهارت تصيح على الأرض
راشد ماقدر وراح له ورفعه من على الأرض وحضنه بقوه:والله ان طول ما انتي بعيده وقلبي منفطر عليك وميت شوق بس انا انهنت بس لمن رجعت وعصيتي ابوك اثبتي لي انك تحبيني

رفع وجه مسح دموعه وباسه من بي عيونه:خلاص مابي اشوف دموعك زين
هزت سمر راسه
جلس راشد على السرير وجلس سمر على فخوذه:ليه وجهك ذبلان ماتكلين
سمر :يمكن لان لازم يصير ذبلان
راشد بستنكار:كيف
سمر بابتسامه:لاني حامل
راشد طار من الفرح:صج
slv:w[
راشد:يعني انتي بتصيرين ام
سمر"لا ماراح اقوله اني يمكن اموت مابي اخرب فرحته ":ابتسمت له
راشد:لا اجل لازم تاكلين عدل
:::::
عند ريناد وراكان كان اليوم اولى يوم له من طلعت من النفاس
على الساعه 12 بالليل بالغرفه كانت ريم جالسه
راكان:صج الغرفه كانت ظلمه
ريناد ابتسمت له:يعني اشتقت لي
راكان باس جبينه:اشتقت لك بس الا بموت من الشوق
قطع عليه كلامه صياح ريم
ريناد:اكيد جوعانه بقوم ارضعه بره
راكان مسك يدها بخبث:ليه مو هنا
ريناد قلب وجه الوان"مجنونه قدامك انت بزور تمسك نفسك":لا بس كذا
وفلتت منه وراحت الصاله
جلست ترضع بحنان وحب الأمومة واليد الثانيه ماسكه يد ريم الصغيره بعد فتره دخل راكان خق من شكله
ريناد بسرعه نقزت
راكان قرب:نامت
ريناد مرتبكه:هاه ايه نأمته
راكان:اجل روحي حطيه فوق بل غرفه
صعدوا غرفتهم وحطوه فيها على طول راكان مسك خصرها وباس خده:رنود
ريناد منزله وجه خجلانه:ن نعم
راكان:انتي للحين تستحين كملنا السنة من تزوجنا
ريناد خجلانه :انت وحركتك تخجل الواحد
راكان بهمس:انا بدون شي ميت عليك وشلون وانا محروم منك فتره ولا وشوفك ترضعين بنتنا
ريناد تبغى تضيع الموضوع:انا جالسه من الصباح وابغى انام
راكان وللحين ماسك خصره:اكيد ياقلبي بتنامين ولا وانتي مرتاحه بحضني بعد بس ترى بكره راح نجلس من الصباح علشان الرحله
ريناد تضايقت:انت للحين معزم
راكان:ايه واجرة السياره الي تكون كبيره وفيه جلسه ويكون السوق معزول عنه وحنا ناخذ راحتنا
ريناد:راكان ان قلبي قابضني من هذه الرحلة خلاص مو لازم
راكان:لا ان شالله مو صاير شي وبعدين لا تغيرين الموضوع
شاله وحطه على السرير وو
:::::
نروح عند شذى وليد الصباح الساعه 9 دق جوال وليد فتح عيونه وكان المتصل فراس
وليد بنعاس:الو
فراس:هلا وليد اخبارك
وليد:بخير
فراس:ياخوي ضليت ساعتين وانا انتظر حرمك المصون وما شفته جات
وليد التفت وطالع شذى الي كانت نايمه بحضنه
وليد:ابد بس كنسلانه السفره
فراس:صج مافيكم خير طيب خبرتوني
وليد:اسفين عمي فراس
فراس:اقول مابي اطول المكالمة مع سلامه وسلم لي على شذى
وليد:الله يسلمك
باس خد شذى
شذى كانت جلست من اول المكالمه بس خجلانه من وليد بعد الي صار
وليد بهمس عند اذنها:شذى شذى
شذى ماترد تسوي نفسه نايمه:...
وليد:ياكسلانه يللا قومي
شذى فتحت عيونه ببطء
وليد:يللا قومي
شذى غطت وجه بل بطنيه:
وليد يسحب البطنيه:يللا قومي ليه الخجل
شذى:وليد قوم اطلع من الغرفه
وليد:نور
شذى:يللا وليد
وليد :بشرط تبوسيني على خدي
شذى:لا
وليد:اجل خلاص ماراح اقوم
شذى بعدت البطانيه عنه ورتعت لمستوى وباسته:يللا نفذت شرطك قوم
وليد:والله مودي توني ذايق العسل يا عسل
شذى بخجل : و ولللللللللللللييييييييددددددد
وليد:خلاص خلاص اعوض بل ايام الجاي
وطلع وترك شذى
:::::::: :::
عند سمر كانت نايمه وماحست الا بهمس عند اذنه:يللا حبيبي قومي
سمر بنعاس:رشود حبيبي بس شوي
راشد:شنوا ساعة قومي اللحين الساعه 12 الظهر
سمر ونوم بعيونه:راشد حبيبي انت البارح متى نيمتني
راشد بهيمان:شسوي مشتاق لك ماقدر على فراقك
قامت سمر بكسل وشافت الفطور جنبه على السرير:مين سوا هذا
راشد يحك شعره:انا بس شوفي يعني اذا طلع موش ولابد عاد جاملي
سمر باسته على خده:انت حبيبي كل شي منك حلو بس ليه تعب نفسك
راشد:لا تعب ولا شي ابغى اغذي زوجتي حبيبتي فيه شي هذا
سمر :مشكور
راشد:طيب يللا كلي بسرعه عندي لك مفاجاءه
سمر:شنهي
راشد:ماتصير مفاجأة إذا قلت لك
:::::::: :::::::
عند ريناد حطوا ريم عند ام خالد ورحوا وهم بطريق
راكان:اممممم حبي
ريناد:نعم
راكان:انتي يعني للحين ماتكنين لي أي شعور
ريناد حطت راسه على صدره>طبعا في حاجز زجاج بينهم وبين السوق يعني السوق مايدري بشي> بترد بتقول انه تعز لأنه عوضه بحنان الاب الذي فقدته بتقوله عوضه عن الحياة الي بهدلته وبتقوله انه ماتقدر تعيش حياته من دونه عليه بس ماحسوا لا ياره تهتز راكان بدون أي مقدمات حظن ريناد بقوه كانت خايفه عليه عنده يموت لا يصير لا ريناد شي بس السياره تقلبت وتقلبت و
:::::::: :::
سمر وهي بسياره :طيب شنهي المفاجأة
راشد:صبري شوي
وقف راشد عند فله صغيره
راشد:يللا حبيبي نزلي
سمر:وين
راشد:نزلي وتعرفين
نزلت وشافت راشد يطلع من جيبه مفتاح فتح الباب وبعد دخلوا داخل
سمر:{أشد حبيبي بيت مين هذا
راشد بفرح:بيتنا
سمر بستنكار:بيتنا من وين
راشد:دخلي وتفرجي عليه وبعدين افهمك
دخلوا كان البيت عبارة عن 3 غرف نوم طابق العلوي وتحت صاله كبيره ومجلس رجال ومجلس للنسا كان مأثث بأثاث مو فخم يعني من الرخيص بس كان راقي
راشد جلست سمر على الكنبة:هذا بيتنا انا خذت سلفيه وسريت البيت والباقي اثثت فيها البيت شرايك
سمر:ليه تعب نفسك انا ااهم ماعندي اني اكون معك
راشد:سمر حبيبتي ادري ان هذا المهم بس انتي تعودتي على العيش داخل القصور ومابي شي يقصرك
سمر حست بغصه"شلوان المسكين بعدين راح ينصدم من الخبر اهو يدور راحتي ان قلت له اللحين بخرب فرحته بس اذا درى بعدين يمكن احسن حرام والله حرام الي يسويه علشاني كني بعيش العمر كله وانا كله كم شهر وأودع الدنيا "نزلت الدموع من غير ماتحس
راشد انصدم:حبيبي المفروض تفرحين ليه دموعك
سمر :هذا هذا دموع الفرح ايه دموع الفرح لانك تحبني
راشد:ياحبيبي طيب راح الكلم زينب تجمع اغراضنا وغرضه ومن اليوم نسكن في بيتنا
:::
:::::::
البارات 30
بعد ما انقلبت السيارة واستقرت السياره في صحرا فاضيه وريناد في حضن راكان فاقده الوعي بعد ساعتين حست بالدنيا وحست ان هى بحضن راكان قامت ورفعت نفسه وشهقت شهقه قويه كان راكان مغطه بدم ريناد تحرك راكان:راكان راكان راكان قوم لا تتركني لحالي راكان قوم انا هنا ماعرف احد راكان الله يخليك ادري انك تمزح قوم انا ابيك"ودموعها مغطيه وجهها"ق و وم الله يخليك ياربي شسوي يارب شسوي مافي احد
وقعدت تهز راكان ومافي فايد ومقطعه نفسه من الصياح:ايه صح الجوال الجوال وينه
راحت تدور وين شنطتي لمن لقته مسكت الجوال واتصلت على خالد
::::ك
خالد في البيت زايره تركي
رن جوال خالد
خالد:هلا ريناد
ريناد صوته رايح من الصياح:خالد خالد الحقني تعال الله يخليك
خالد انفجع من صوته:ريناد حبيبتي شفيك
ريناد:خالد راكان بيموت راكان يروح ويتركني تعال الله يخليك
خالد متوتر من كلام اخته:ريناد حبيبتي هدي وتكلمي شوي شوي علشان فهم لك
ريناد خلاص مو قادره:خالد اقولك راكان بيروح مني
طبعا تركي كان جالس وخايف على ريناد يصير له شي
خالد:طيب انتي هدي وقولي لي وينكم
ريناد:حنا وين وين ايه حنا كنا طالعين البر بس انقلبت السياره الله يخليك تعال بموت اذا صار شي
خالد:طيب انتوا أي طريق
ريناد:هاه مادري مادري
خالد:افففف شلون اجيك طيب رينا حبيبتي انتوا كم الساعه طلعتوا
ريناد:اا ايه طلعنا الساعه 8 و و ومشينا تقريبا ساعه وبعده مادري
خالد طيب حبيبتي السياره انقلبت صح المفروض تطلعين راكان من السياره لا تنفجر طيب
ريناد:خالد خالد انا ما اقدر انا ميته خوف على راكان ماقدر اطلعه
خالد:انتي حاولي تغرينه طيب انا بسكر
ريناد تصيح وتشاهق:خالد انا اخاف اجلس بروحي راكان اصحي مايجلس خايفه عليه والله اذا صار له شي بموت
خالد:خلاص حبيبتي راح اجي طيران لك بس انتي اقري الايات الي حافظتها
وسكر
تركي بسرعه:خالد ريناد فيه شي قول
خالد وهو قايم يطلع:تعال معي وانا اقولك
وهم بطريق اتصلوا بل اسعاف لان خالد الي فهمه من ريناد ان راكان فاقد وعيه ومايدري شنوا صاير له وتركي يدعي من قلب لي ريناد
ضلوا يمشون ساعه مثل الوقت الي مشت فيه سيارة راكان والإسعاف وراهم وبعد وقفوا في الطريق نزل خالد وتركي
خالد:شوف انت روح من هذا الوجه وانا من الجهه ثانيه واذا لقيت احد دق علي
تركي:اوكي
وضلوا تقريبا ربع ساعه لمن خالد سمع صوت صياح وانين يقطع القلب :اكيد رينا
وصرخ:ريــــــــــــــــنــــــــــــــــــــاد ريــــنــــــــــــــــاد
ومش وشاف دخان يتصاعد راح ركض للمكان الي يتصاعد منه الدخان وشاف رينا ريناد ماكنت ماحست به كان راسه على كتف راكان الممدود وتصيح راح له :ريناد ريناد رفعي راسك ان راكان
ريناد لمن رفعت راسه كانت تبغى توقف بس لمن وقفت تطيح راح له خالد وحضنها :خلاص خلاص انا موجود لا تصيحين
ريناد تشاهق:خــ ـ ـ ـألـ ـ ـ د شوف را راكــــان الــ ـ ـ ـ دم مغطي وجه
خالد مازال حاظنخ ويمسح على راسه:خلاص راكان ان شالله مافيه شي بس انتي سكتي
ومسك جواله واتصل على تركي:ابو تركي تعال بسرعه للجهه الي شفتني اروح له ومعك للإسعاف
تركي بخوف:طيب ريناد فيه شي
خالد:لالا بس بسرعه تعاااااااااااااااااااااال
وسكر تركي على طول توجه له مع سيارة الاسعاف ولمن وصل شاف ريناد بحضن خالد ومقطع عمره من الصياح كان وده يروح هو ويحظنه بدل خالد ويهديه بس العين بصيره واليد قصيره
نقلوا راكان لسيارة الاسعاف
اما ريناد ركبت السياره مع خالد من ورى وخالد كول طريق حضنه ويقرى عليه خاف يصير له شي من الرياح
تركي كان يسوق بس ماكن مركز على الطريق كان يطالع ريناد من المرايه ويسمع شهقاته بعد ما وصلوا المستشفى الإسعاف راكان وعلى طول دخلوا غرفة الفحص ام ريناد نزلت مع خالد وينتظرون خالد كان حاضنة حتى وهم بالمستشفى وتركي واقف جنبهم
ريناد:خـ ـ ـــالد طولوا ماطلعوا
خالد:للزم يفحصون
ريناد:انا اموت اذا صار له شي
خالد:لا ان شالله مافي الا كل خير
الا على طلعت الدكتور:هاه بشر يا دكتور
الدكتور:محتاج عمليه بسرعه ومتبرع بالدم
ريناد على طول نقزت:انا اتبرع

خالد:لا مايصير انتي تعبانه
تركي:خلاص انا
الدكتور:اجل روح خلهم يفحصون اذا طابق دمك معه علشان ننقل للعملية
راح تركي
ريناد:خالد ليه رضيت لهذا يتبرع له المفروض انا او انت
خالد:لا مايصير ياريناد
ريناد:ماحبه ولا ابغي منه شي
خالد:ريناد لاتخلين الحقد يعمي قلبك
طلع تركي بعد ماسحبوا منه دم ودخلوا راكان غرفة العمليات
ريناد تصيح:خالد تتوقع حالته خطرة
خالد:لا ان شالله
ريناد:اجل ليه قالوا يبغون يسون عمليه بسرعه"قامت تصيح"اكيد فيه شي
خالد:لا حبيبتي ان شالله
ريناد:تخيل خالد حضني عشان يحميني وما خاف على نفسه خاف علي اكثر من نفسه
خالد:لانه يحبك
ريناد طلعته من قلبه:وانا بعد احبه انا قلت له لا تروح قلبي مو مطمن بس هو مارضى يقول يبغى يتمشى معي
خالد:هذا الله كاتبه
تركي انطعن بصميم عنده انه تقول احبه بس مو قدامه
بعد مرور ساعتين طلع الدكتور
خالد:هاه بشر يادكتور


الدكتور :والله مادري شقولكم المريض دخل فيه من ظهره عمود حديد ووصل لرئه وتمزقه الرئة بنسبة حياته 10%
ريناد انهارات:لا لا راكان ماراح يم و وت انت تكذب راكان وعدني يظل معي طول العمر
وصار تصارخ بل مستشفى لحد مانقلوه للغرفه وعطوه ابره مهدئه ونامت
:::::::::
اليوم الي بعده جلست ريناد وكان خالد عنده
ريناد:انا وين
خالد:حبيبتي انتي بالمستشفى لا تخافين
ريناد تذكرت الي صار :خالد ابغى اشوف راكان
خالد:انتي تعبانه
ريناد بغصه:الله يخليك انا بمووت اذا ماشفته
خالد:خلاص صار
وراح يساعده بل مشي ورا حوله العناية المركزة وكان الاجهزه ماحطه عليه بكل مكان أسلاك على صدره ورأسه ملفوف
ريناد راحت طيران له ومسكت يده:راكان راكان تسمعني


ريناد:خالد ليه مايرد فيه شي
خالد:لانه نايم مايحس بك
ريناد وهي ماسكه يده:راكان قوم لا تروح قوم والله بقولك اني احبك كل يوم وكل وقت ببس قوم انت تحبني صح ماراح تتركني قوم الله يخليك انا ما كنت اقولك احبك لاني ماعرفت اني احبك الا لمن حسيت اني بفقدك خلاص اذا قلت لك احبك انت بتقوم صح
خالد كان يطالعها كاسره خاطره
راكان فتح عيونه :خالد خالد شوف صحى
راكان بتعب:يـ ــــــــ ـ ـاد
ريناد الدموع تطيح:راكان حبيبي انت صحيت
راكان:ياه يا ريناد ماتدرين شقد كنت اتمنى اسمع هذه الكلمة منك
ريناد تصيح وجه معطيته الدموع: لا تروح انا ابيك اذا تبيني اقولك احبك بقولك اصلا لما سألتني اذا تحبيني وحنا بسيارة كنت بقولك اني ماقدر اعيش حياه انت مو موجود فيه ماقدر استغني عنك كنت مابي اقولك احبك بس داخلي يحبك اذا قلت لك تتركني بس اللحين بقولك احبببببببببببببببببببك لا تتركني لا تروح الله يخليك
راكان :طالع من قلبك ولا بس لاني تعبان
ريناد:والله والله العظيم انه من قلبي والله احببك
وحطت راسه على يد راكان الممدودة تصيح
راكان:ريناد حبيبي لا تصيحين انا اتعذب اذا صحتي
ريناد: بس انت بتروح وتتركني
راكان مايبقى يقول له انا ماراح اتركك لان يخاف مايكمل الحياة مع ريناد:طيب مو انتي تحبيني
ريناد :واموت فيك
راكان بعيون كله حب:اجل خلاص لذا تحبيني انتي ماتبيني اتعذب صح
ريناد :صح
راكان:اجل خلاص لا تصيحين اذا صحتي انا اتألم اذا صحتي دموعك تعذبني
ريناد بطفوله تمسح دموعه بيده:خلاص شوف ماراح اصيح بس لا تتعذب
خالد:اقول يا طيور الحب انا صار لي زمان وقف ماعبرتني
راكان:سامحنا ما نبهنا لك
خالد:الحمد الله على سلامه
راكان :الله يسلمك
خالد:اممم راكان اذا مايضايقك تركي بره يبي يسلم عليك
راكان:لا عادي خليه يدخل
ريناد بكراهية:لا لايدخل خلى بعيد
راكان: ليه
ريناد:بس كذا واحد ماحبه ولا ابيه يدخل اكرره
راكان:ريناد انا مابيك تصيرين كذا
ريناد:خلاص لا يدخل وبعد قولوا له يطلع من المستشفى بكبره
خالد:خلاص انا اعرف اصرف
راكان:رنود
ريناد:قلب ريناد
راكان:ريناد نادي لي الدكتور
ريناد:ان شالله
راحت ونادته
دخل الدكتور ودخلت ريناد
راكان:ريناد اتركينا لحالنا
ريناد:ليه
راكان:بس كذا يللا تركينا بحلنا
ريناد ان كسر خاطره بس طلعت
بعد ماطلعت رينا:دكتور قولي عن حالتي لا تخبي شي
الدكتور:والله مادري شقولك بس انت عندك كيس الرئه تمزق وصعب عليك التنفس ويمكن انت لاحظت هذا الشي
راكان:ايه بل موت اتنفس بس مابينت هذا قدم حد
الدكتور:ايه وبصراحه يعني هذا خطر عليك يعني اللي يصير معهم كذا نسبة الحياة عندهم 10%
راكان:خلاص طيب متى طلعوني
الدكتور تفاجئه :انت مجنون ولا ايش اقولك هذا الكلام وتقولي متى طلعوني
راكان:أنا أرى بحالتي وخلني اعيش الكم يوم بيتي بين بنتي وزوجتي
الدكتور:انت ادرى وكيفك بس راح ننقلك بغرفة كم يوم لحد ماتستعيد قوتك لو شوي بعده اطلع
راكان:طيب اذا حد سألك عن حالتي لاتقوله الي قلته
طلع الدكتور ودخلت ريناد بس راكان مانتبه له كان يفكر"مسكينه ريناد تعلقت فيني وانا ماقدر اكمل معاه مادري كيف تتحمل الصدمه و بنتي المسكينه الي ماكملت 3 شهور بتصير يتيمه انا لازم تحدد مصيره ومخليه تضيع بهذه الدنيا صحيح ريناد ماراح تتركه بس هي مره وماراح تقدر تصارع الحياة ومافي حد الا واحد أأمن عليه ريناد ابنتي ريم وحللي بعد موتي":...
ريناد بصوت عالي:راك ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــان حبيبي
راكان انتبه:هاه
ريناد:انت وين سرحة من زمان وانا اناديك
راكان:لاا ابد معك
ريناد :ام طيب شنوا قالك الدكتور
راكان:ماقال شي يقول الحمد الله انك استعادة صحتهم بس
ريناد بشك:اكيد
راكان:ايه وبعد كم يوم راح اطلع
ريناد:بس انت لستك تعبان وحتى شوف لا جيت تتنفس ماتقدر لاتفكرني مو حاسه بك
راكان:لا انتي يتوهم لك وبعدين لاني توني طالع من العمليه علشان كذا مو قادر اتنفس
لايكون ماتبيني اطلع وارجع للبيت
ريناد:لأا بل عكس انا ابغك تنور البيت اليوم قبل بكره
راكان:أيوه على بالي امم شكثر تحبيني
ريناد:اممم احبك كبر المستشفى
راكان:بس اجل انا احبك اكثر ماانتي تحبيني انا احبك ام كثر السما
ريناد:لا اجل انا احبك كثر البحر وسما والأرض وكل شي
راكان:امممم تصدقين كنك بزر وانتي تقولين احبك كثر سما والارض والبحر
ريناد بزعل:تتطنز علي خلاص روح انا مابيك ماحبك
راكان :ااااااه
ريناد نقزت:راكان حبيبي فيك شي
راكان:ههه شفتي ماتقدرين تزعلين علي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -