بارت مقترح

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -4

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي - غرام

رواية خنت عقلي ومشيت بدرب قلبي -4

ندى عطت تركي نظره معناته انطم
مشاري انبهر بجمال ندى
ندى عن اذنكم
وطلعت ومشاري عينه على الباب الي طلعت منه
تركي:يابو شباب ترى طلعت من زمان البنت
مشاري مبلم:هه
تركي:اق و ول يابوشباب تعل المجلس
عند ندى
ريناد: بشري شصار
ندى:قلبي طاح في بطني
بو تركي:شقلتي يا بنتي
ندى بخجل:الي تشوفه يبه وراحت طيران غرفته
تحدد موعد الملكه بعد شهر
اليوم الي بعده راح المزرعه
كانت ريناد تتمشى مع ندى وشذى
وجاهم تركي:شتسون
ندى: نتمشى
تركي:طيب خلوني اتمشى مع مرتي شوي
شذى:لا نخاف تنسون روحكم(طبعا هي عرفه بس تبقى تحرج ريناد)
تركي:ذلفي عن وجهي
راحو وهم يضحكون
ريناد:خير خليتهم يروحون وانت تدري اني مابي اتمشى معك
تركي:لا بس خفت يشكون الهل علشان كذا قلت نتمشى مع بعض
وضلو يتمشون وهم يتمشون حست ندى بشي ناعم عند رجوله وطلعت وصرخة وتعلقت برقبة تركي
تركي استغرب :عمري شفيك
ريناد تصيح:بعده عني
تركي استغل الفرصه وحط ادينه حول خصره :لا تخافين
ريناد:الله يخليك ومازلت متعلق برقبة تركي ولا حست ان القطوه راحت من صرخة المسكينه اخترعت من الصرخه
تركي:حبيبتي طالعيني
ريناد تدفن وجه بصدر تركي:مابي بعده عن
مسك وجه بدينه :طالعيني
وفرحو بوجيه بعض قطعت عليهم شذى:أنا قلت بينسون بعض
ريناد:انتحرت
تركي "هذا وقتك يا شذي"
ندى :تعالي نرجع قطعنا عليهم
شذى:لا لا خلاص يللا ندى تعالي معنا
وراحو مع بعض
بعد الغدا طلعو البنات عند المسبح
ندى : ابي بيبسي
شذى :وانا بعد
ندى: تعالي نجيب لزوم الجلسة وارجو ندى وشذى
وجلست ريناد عند المسبح تفكر"شفيني لمن قال طالعيني سرحت فيه ليكون قمت احبه اهو صج حنون معي بس انا ماحبه هو ألد اعدائي شفيني ايه لاني اكره سرحت فيه ايه مافي الا هل تفسير اهو يعاملني بحنان وبعد ما ياخذ الي يبي يطلع على حقيقته" وهي سرحانه جات من وراه شذى وكزته على المسبح وطاحت في المسبح وظلت مو عارفه تطلع منه لان اهي ماتعرف تسبح شذى خافت بسرعه اتصلت على تركي
تركي:هلا شذى
شذى بصيح:تركي بسررعه تعال ريناد تغرق
تركي بخوف:ليه شنو فيه
شذى تصيح :تعالى المسبح
وسكر تركي وجاك طيران واولى مادخل شاف ريناد مو عارفه تطلع
نقز على المسبح وشال ريناد وطلعه وظل يطلع الماي الي شربته لحد ماطلع كله
وفتحت ريناد عيونه بس مو حاسه بلي حوله
جات ندى وخافت شفيكم ليه ريناد كذا
شذى : وهي تصيح انا مادري جيت من وراه وخليته تطيح في المسبح وانا مادري ان اهي ماتعرف تسبح
تركي عصب:يا الغبيه لو صاير شي له شصار لولا ستر الله صج انك غبيه
شذى تصيح :اسفه
تركي:انقلعي
ظل يضرب على خد ريناد وهي كأنها مخدره :ريناد حبيبتي تسمعيني قلبي طالعيني
ريناد لأن مو حاسه
تركي :ندى جيبي منشفه
راحت ندى وجابت ولفه بل منشفه وشاله ودخل داخل
اولى ماشفته ام خالد بخوف :شفيه ريناد
تركي:لا ياخالتي مافيه شي
ام خالد: اجل ليه مبللة ومغمى عليه
تركي وهو يصعد الدرج:كل خير
ندى: تعالي خالتي اقولك
:::::::: :::
تركي دخل غرفته وبدل ملابس وبدل ملابس ريناد وشاف حرارته مرتفعه وطلب كمادات وهو خايف عليه وحط راسه على فخوذه وظل طول الليل يحط في هل كمادات لحد مانزلت حرارته ونام وهو حاظنه
اليوم ثاني صحت ريناد قبل تركي وشافت نفسه في حظن تركي وشهقت
وجلس تركي مفزوع:شفيك مريضه اوديك المستشفى
ريناد بعصبيه:انا ابي اعرف انت ليه حاضني
ارتاح تركي:على بالي عندك سالفه وعطاها ظهره ونام اما ريناد انقهرت ونزلت ولقت الكل جالس
ام خالد:سلامتك يمه
ريناد : الله يسلمك
ندى :خوفتيني عليك
ريناد استغربت ليه يقولون له سلامات بس مابينت الاستغراب:ندى تعالي شوي
قاموا على جنب
ريناد:شنو صار تقولون سلامات
ندى قالت له اللي صار
ريناد:تصدقين ماحسيت
ندى:مسكين تركي كان ميت خوف عليك وطوا الليل سهران عليك بشيل كمادة ويحط كمادة (غمزة له)الاخ ميت عليك وانتي ولا بهمك
ريناد"مسكين ظلمته طلع سهران على راحتي طول الليل خايف علي بس لا اكيد بيخاف ان يصير لي شي وهو ما خذ الي يبقي اعرف تركي بس انا اوريك"
شنو بيصير بل عزومه
في الرياض في بيت ابو سمر
ابوسمر(عمره 50 شخصية من أغنى في الرياض له صيته كل شي عنده عادي عنده كل شي أي
شي تسويه سمر عنده عادي حتى انه يدري ان سمر تحب تركي ولمن عرف ان اهو خطب
ريناد قال له معليه راح يرجع لك انتي لتركي بس علشان يراضيه صحيح ام سمر مدلع بنته بس
مو مثل ابو سمر يعني في اشياء ماترضى به )
ابو سمر:متى راح تروحون الاحس
ام سمر:الفجر طيرتنا
سمر:انا ماراح اروح
ابو سمر بحنان:ليه
سمر بحقد:ماقدر اروح واشوف رينادوه مع تركي
بو سمر: قلت لك تركي لك انتي وبس
سمر:طيب متى
ام سمر بعصبيه:شنو انتو حرام الي تقولون عنه كل واحد ياخذ نصيبه
سمر:ونصيبه معي انا
ام سمر بصوت عالي:سمر
قاطعه بو سمر: انا اقولك يا ام سمر طلعي منه
قامت ام سمر وهي معصبه
بو سمر بحنان: روحي حبيبتي مع امك ولا تحرين روحك
سمر:مشكور بابا


:::::::: ::::::::
في المزرعه
ريناد:افففف ملل
شذى أي زهق
ندى : قومو نتمشى ومناظر الطبيعة الخلابة
ريناد:تعبت وانا اتمشى ماعندنا الا هل تسلية
شذى: قولي لتركي يطلعنا
ريناد:مين انا
شذى:لا جدتي ايه انتي
ريناد:لا انتي اتصلي عليه وقولي له
شذى:انا راح يرفض بس انتي غير انتي الحبيبه
ريناد:هههه ضحكتيني وانا ماودي اضحك
ندى:والله لو شفتيه امس كيف خايف عليك كان ماقلتي هل كلام
ريناد:سكتي بس
شذى:خلاص انا بتصل
اتصلت شذى على تركي
تركي:هلا
شذى:هلا بخلي اهلي واغلى ناسي انا
تركي:اختصري بلا المقدمات
شذى:طالع علي تفهمها وهي طايره
تركي:خلصي علي
شذى:طفشنا ونبقى نطلع
تركي:من اللحين لا
شذى:يللا تروك
تركي:بعد تروك اجل مافي
شذى : يللا مسكينه ريناد اهي الي قالت تبقى تطلع ملت
تركي:ريناد الي قالت
شذى :أي بس خلاص باي
تركي بسرعه:لا لا يللا بسرعه جهزوا
سكرت شذى
ريناد:انا الي قلت ها
شذى:ماراح يطلعنا الا لقلت انتي


ريناد قامت تلحق شذى بس شذى راحت على طول جناحها وسكرت الباب وهي من ورى
الباب:يقول تركي يللا بسرعه
ريناد:طيب فتحي علشان البس
شذى:لا علشان تذبحيني
ريناد:كيفك تركي اذا شافني مو معكم ماراح يطلعكم
شذى فتحت الباب وما حست الا كاس ماي على وجه
ريناد:هههههه


شذى:يا الزفته
ريناد: ماحد طقك على يدك وقالك قولي انا
شذى:هين يا رينادوه
ريناد:يللا بسرعه لا نروح عنك
شذى :انتظري ابدل ملابسي انتي ماقصرتي
راحوا طلعوا مع تركي وراحوا العثيم
تركي :بنات انتوا روحو تمشوا بل حالكم وانا وريناد بنجلس بل كافي
شذى:لا حنا جربنا مره وتركناهم بل حالكم وماجيناكم الا وانتوا ماخذين راحتكم
ريناد صار وجه احمر من الاحراج
تركي: ذلفي عن وجهي
شذى:نو نو لو في البيت عادي بس حنا بمكان عام اخاف تفضحونه
روحوا تسوقوا ولا خلصتوا اتصلوا علي واجب الحاسب
شذى:ل
ا
تركي :بتروحين ولا شلوان
شذى:خلاص خلاص
راحو شذى وندى يتمشون وتركوا ريناد وتركي
تركي تعالي نروح نجلس بكافي
ريناد:اوكي
راحو وجلسوا
تركي:شنو تشربين
ريناد: قهوه تركيه
وطلبو لهم وجلسو وحاول تركي بس ريناد ماتعطيه وجه حيل وتختصر الأجابات
بعده راحو أي شذى وندى
تركي:كل هالاغراض بتاخذونها
ندى:أي أغراض للسهره
شذى:وكل شيبسات تاكلونهم في يوم
ندى :خلاص قل ماتبقى تحاسب
تركي: لا ما اقصد
شذى:اجل شنو تقول ان حنا اخذنا اغراض كثير
تركي:تكلمت ام لسانين تعالو نحاسب ونطلع
:::::::: :::::::
اليوم الي بعده وصلوا المعازيم
وكانت ريناد لبست فستان لنص الساق لونه اسود وفتحت الصدر واسعه على شكل ومن الظهر وضيق من الصدر ويتوسع من عند الخصر وميك اب كحل وقلوس احمر
وتركت شعرها مفتوح وحطت عينها بشعره
نزلت وسلمت وحاولت تتجنب سمر
بعد ما تغدوا وهم بل مغاسل راحت ريناد تغسل ادينه مع ندى ولحقته سمر
سمر:بصراحه ياريناد ماتوقعت تركي ياخذك انتي شفتي عينك
انقهرت ريناد :......
سمر:يعني تركي حلو ومزيون وكامل المفروض ياخذ وحده كامله من كل شي اهو انتي صحيح
انتي كامله بس عينك مخرب شكلك
ريناد ماقدرت تتحمل اكثرمن كذا ونزلت ادموعه وراحت عند المسبح
سمر فرحت انه خربت على اليوم على ريناد
ندى عصبت:ابي افهم ريناد شنو سوت لك عشان تعكرين عليه مزاجه
سمر :انا ما عكرت مزاجه ولا شي
ندى: انتي وحده مريضه
:::::::::
ريناد في المسبح جالسه بزاويه متكوره على روحه تصيح وتشهق
:::::::: :::::::
تركي:خالد جوالي مدري وينه
خالد: انا ادري هو جوالك ولا جوالي
تركي: اففففففففففففف
وليد:تذكر وين رحت اليوم
تركي:مادري
خالد:اليوم الصباح لمن حنا نسبح بل مسبح روحو للمسبح
راح تركي المسبح ودخل ولقى جواله وهو طالع سمع صوت احد يصيح ويشاهق لمن التفت يمين ويسار لقى وحده متكوره على نفسه قرب وشاف ريناد وانفجع
تركي رح بسرعه ريناد ونزل لمستواه
تركي بخوف:ريناد قلبي شفيك
ريناد تصيح
تركي هذه: ريناد ردي
ريناد ماترد بس تشاهق بصوت عالي
قومه تركي وحضنها ومسح على رأسه وظهره:حبيبتي قولي شفيك
ريناد: اهئ اهئ تقــــول اهئ أن اهئ
تركي: حبيبتي هدي وقولي شنو فيك موفاهم شي
ريناد:تدفن وجهها بصدره وزاد صياحه
تركي حضنه بقوه وجلس على الكنب و جالسه في حظنه وحط راسه على صدره
وظل يمسح على شعره لحد ماتعبت من الصياح ونامت
اتصل على ندى
تركي بصوت واطي عن ليزعج ريناد وهي نايمه بحضنه:الو
ندى:هلا تركي ريناد لنا ساعه فاقدينه
تركي لا هي معي بس شنوا صار
ندى قالت تركي كل الي صار بين ريناد وسمر
تركي عصب:هذا يبقى له تربيه من جديد
ندى:لا والقهر تقول انا ماقلت شي
تركي:طيب سوي لي طريق علشان ادخل ريناد ووصله للغرفه
ندى:طيب البيت مليان حريم
تركي :فتحي الباب الخارجي للمطبخ
ندى:خلاص وانا اقول للحريم لحد يروح جنب الدرج لان في رجال
تركي:مع سلامه
ندى مع سلامه
وراح تركي وشال ريناد وهي نايمه ودخل من الباب الخارجي للمطبخ ولمن راح يصعد الدرج
كانت هناك سمر اهي تدري ان في رجال بس قلت يمكن اشوف تركي وانتظرت لحد ما تنشغل ندى وتوقف جنب الدرج
ولمن شافت تركي شايل ريناد ماتت قهر ووقفت ورى الباب تركي انتبه له وقال يمكن اهي خلني اغيضه
تركي:مسكين ريناد يا ندى
ندى باستغراب :ليه وش فيه
تركي: انا اتصلت عليه وقلت ابغى اشوفه بلمسبح ولمن شفته قالت انه تعبان عاد انا على طول جلست في حضني ونامت وهي ميته حيه
ندى مستغربه"وش يقول هذا":....ز
وراح تركي غرفتهم وحط رينا على سرير وجلس جنبه يتأمله ويمسح على شعره
:::::::: :::::::
سمر ماتت قهر "هين انا لك ياريناد ماراح اخليك تتهنين بتركي تركي لي انا وبس"
:::::::: :::::::
وانتهت العزومه وريناد ماصحت من النوم إلا بعد صلاة المغرب
وشافت تركي جنبه
تركي ببتسامه:مساء النور
ريناد :مساء الخير
تركي:يللا قومي صلي فاتتك الصلاة
ريناد:ليه كم نمتي
تركي:لك اربع ساعات
ريناد:ليه ماصحيتني
تركي:خفت ازعجك
قامت ريناد وصلت لمن خلصت
تركي:يللا حبيبتي ننزل تحت
ريناد:لا مابي
تركي:ليه
ريناد:بس
تركي:ادري عشان سمر لا تخافين راح اجلس جنبك
ريناد :لا اخاف تقوم وتتركني وتقوم تغط علي كلام
تركي"بزر هل بنت بس اموت عليه": لا ماراح اتركك واذا قمت بتقومين وعي نتمشى برا يلا
ريناد:اكيد
تركي:اكيدين ياعمري
قامت ونزلت تحت وشافت سمر وعمته وأمه وأم تركي وندى وشذى
دخل تركي وهو ماسك يد ريناد بعد ماتغطت ريناد بغطى شفاف ولا كأنه متغطيه
وسلم على عمه وباس راسه
سمر بدلع:شلونك يا ولد خالي
تركي من دون نفس : بخير
سمر بمياعه :عساك مرتاح بعد الزواج
تركي وهو يطالع ريناد ويبتسم:الي ياخذ ريناد اكيد يكون مرتاح
سمر لاحد يقرب جنبه
ام خالد بخوف :سلامات يمه تقول ندى ان راسك يألمك
ريناد ببتسامه:لا الحمدلله خف الالم
تركي:لا تخافين خالتي عطيته مسكن وخف الألم
وجلس جنب ريناد
حبت ريناد تغيظى سمر
ندى:وانت كلا لاصق برينا
تركي فهم عليه:شسوي اموت عليه
ريناد صار وجه احمر
ندى ايه عاد مو كذا ماتخلين نجلس جنبه
تركي باس يد ريناد:ماقدر على فرقه
ريناد ميته خجل لان باس يده جنب اهله
وسمر جالسه تحترق من الغيره
ام تركي ببتسامه:الله لايفرق بينكم
ظل حوالي ساعه تركي جالس وبعده قام
تركي:يللا اخليكم على راحتكم
الكل اذنك معاك ووقف ومسك يد ريناد
شذى بلقافه:وين كل عندك خله نجلس شوي
تركي:ياربي على اللقافه ونا وحبيبتي انت شدخلك ياختي ابي اتمشى معه
شذى:اففففففف متى اتزوج ويدللني زوجي زيك ياريناد
ام تركي:استحي على وجهك احنا لما كنا بعمرك نستحي نجيب طاري الزواج
ندى:يمه ماقلت شي
وطلع تركي مع ريناد يتمشى وسالف معه شوي بل بدايه كانت ماتعطيه وجه بس بعدين قامت تتجاوب وضحك وسوالف استانس تركي انه بدت تتجاوب معه


وراحت جنب ابوه وعمه سلمت وجلست اشوي
وظلت طول الوقت مع تركي لحد وقت النوم وراحو غرفتهم وناموا
اليوم الي بعده رجعوا البيت
تركي:ريناد جهزي اغراضك بعد بكره راح نمشي الدمام
ريناد :خلاص
تركي :الشقه جاهزه
ريناد:اوكي راح اجهز اغراضي

توقعاتكم
1-ابوسمر شنو راح يسوي علشان يتزوج سمر التركي
2-شبيصير بدمام لمن يروحون
3-تركي يرضى بالوضع ان اهو ما يقرب جنب ريناد
4-ندى ولكن الي مابقى غير اسبوعين
5-وليد وشذى
الجزء التاسع
اليوم الجمعة راحت ريناد بيت اهله وسلمت عليهم
وبعده حركو على طريق الدمام
ولمن وصلوا دخلوا العمارة
عند باب الشقه تركي:دخلي برجلك اليمين
ريناد دخلت انبهرت أثاث الشقة كان الصاله كنب لونه عنابي والجدران عنابي معتق وفيه اناره خفيفه لونه برتقالي وكانت الصاله رومانسيه
تركي :شرايك بل اثات
ريناد:رهيب انت اللي أثاثه
تركي:ايه
ريناد:ذوقك حلو
تركي:اكيد حلو ولا كان ماخترتك
خجلت ريناد
فرجة على الشقه وكان لون غرفة النوم بني معتق ولون السرير بعد بني وحولين السرير ستائر لونها وردي
تركي:بطلب لنا عشا
ريناد:اوكي انا باخذ لي شور على ماتطلب العشا
خذت لها شور وطلب ترك العشاء بعد ساعة وصل العشا وتعشو كانت لابسه ريناد قميص احمر فتحة الصدر واسعة على شكل سبعه والظهر بعد مفتوح على شكل سبعه ورفعت شعرها ذيل حصان و برموده اصفر وروج احمر بلمعه ذهبيه وكحل وكانت مرره كيوت
تركي راح تركي للغرفه يناديه ولمن دخل ظل يطالعه منبهر بجمال"ماااااااقدر انا عليه تذوبني بل جمال:
ريناد لمن انتبهت له خجلت من نظرات
ريناد:في شي
انتبه تركي لنفسه:احم لا بس العشا وصل
وراحو يتعشون لمن خلص وقامت ريناد انظف المكان لمن خلصت جلست تابع اهي وتركي فلم
لمن خلص قامت ريناد بتنام بس تركي مسك يده
تركي:ريناد ابقى اكلمك شوي
ريناد جلست :نعم
تركي:احم يعني حنا من تزوجنا صار لنا اسبوعين ولا قربت جنبك
ريناد:...
تركي:ليه خايفه مني ريناد انا والله احبك
ريناد وماسكه دمعته: لا تكذب
تركي بحنيه: انا عمري ماكذبت انتي مليتي من اول ماشفتك وادري ان الحزن اللي بعيون مني بس ذاك زمان
ريناد وهي تصيح:انت تفكر لمن الناس تشوفني ماتشوفني بنظرة عادية لا تشوفني بنظره شفقه
تركي:لا يا ريناد انتي لأنك حاطه هالشي في بالك
ريناد وهي تشهق:لا حتى ان قالتلك ندى عن الي قالته سمر
تركي:ماعليك منه هذا وحده مريضه
ريناد :لا انت ماسمعت كلامه الجارح
تركي:ماعليك منه وبعدين ياقلبي اللحين في عمليات تجميل
ريناد وهي تصيح: قبل 7 سنين لما رحنا للدكتور قال ان العمليه خطره وسباب أنه جنب العين يعني احتمال يأثر على العين
تركي :مسح على شعره راح اسفرك بره تسوين العمليه
ريناد:لا أدري انك تقول هالكلام عشان تاخذ اللي تبي اصلا انت ما تزوجتني الا عشان تنتقم مني
تركي بستنكار :انتقم ليه
ريناد:لمن قلت لك الكلام الصار وحنا بل مزرعه
تركي:لا انا كنت ناوي اخطبك قبل لا يصير هذا الكلام
ريناد وهي تصيح بقوه:وبعدين شنو يحب واحد من واحده مشوه
تركي قرب منه ورفع شعره الي مغطي عينه وباس الجرح الي جنب عينه وحظنه:انتي مجنونه انا اعشق هواك
ريناد:خايفه
تركي وهو حاظنه:من شنو خايفه ياقلبي وانا جنبك
ريناد وهي بحظنه: اخاف احبك واتعلق بك بعده تتركني
تركي يبوس رأسه:في مجنون يترك نفس حقه
ريناد حست بالأمان وهي بحظنه:الله يخليك موليله
تركي بحنان:لا تخافين انا ماراح ااذيك
ونامت وهي بحظنه وشاله وحطه على السرير ونام جنبه
اليوم الثاني صحت ريناد وماشفت تركي جنبه واستغربت
اتصلت على تركي

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -