بارت مقترح

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم -9

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم - غرام

رواية ظالم وأنا بالحب مظلوم -9

شجون وبخبث:بس اخاف نحرمك تشترين شي منا ولا منا يعني ما يندرا لوازم الزواج
وصايف:وجع ياقليله الادب ما تستحين
شجون:شقلت انا لاتكونين فهمتي شي غلط
وصايف:لا غلط ولاشي بتجون معي ولا لا
شجون:بعد ما يبيلها سوال افكورس بنجي وبقول لميس ودرر وافنان يجون
وصايف:اوكيشن بااااي
شجون:بايات
بعد ما اجمعوا البنات عند وصايف
لميس:مع اني متسحيه اروح معك يا وصايف وانتي عروس بس قلنا يله نروح
وصايف:ليش العروس ما ينراح معااها
لميس كاتمه ضحكتها:لا مو قصدي كذا بس تعرفين بتشترين اشيا خاصه ممنوع البنات يشوفونها
الكل:هه
وصايف:وانا اخلص من شجون تجييني انتي
افنان:عاد شجون ولميس نفس التفكير
درر:والله انك صادقه
هنوف:يله بنات لا نتأخر
شجون:ايه بعدين ما يمدي وصايف تشتري الي تبيه
الكل:ههه
وصايف:اشوف فيكم يوم....
لما وصلوا السوق تقسموا قسمين شجون هنوف ولميس وافنان في جهه ووصايف ودرر في جهه
لميس:ياله بنات نروح اولدو
شجون:لا عيوني انا ابي فنسي
افنان:لاهذا ولا هذا نروح بلاك ايز
هنوف:اوف منكم بديتوا من الحين خلاص نمشي بالترتيب اوكي
البنات:اوكيشن ....
في نفس الوقت *
احمد صديق هتان :الو هتان
هتان:هلا احمد بغيت شي
احمد:ايه بغيت تجيني المحل اذا سمحت في سوق**ضروري
هتان:انا ماعندي مانع بس الي اعرفه انه ممنوع دخول الشباب
أحمد:تكفى ياهتان دبر عمرك ابغاك ضروري
هتان:تامر ثواني وانا عندك
هتان راح عند الصاله يبي شجون ولا الهنوف تروح معه بس مالقى حد واتجهه لأمه في المطبخ:الغاليه وين شجون ولا الهنوف
ام هتان:رايحين السوق
هتان:هذا وقته
ام هتان: ليش شبغيت فيهم
هتان:ابد كنت ابيهم يجون معاي السوق عشان اقدر ادخل خويي يبيني هناك
ام هتان:دق عليهم وشوف
هتان:صار
وبعد ثواني
ردت شجون:الووو
هتان:هلا شجون وينكم فيه
شجون:في السوق بغيت شي
هتان:في اي سوق
شجون:**
هتان:حلو انا ابي ادخل السوق وما اقدر فأبيك تستنيني عند البوابه لما ادق عليك
جون:ليش؟؟؟؟
هتان:ابد خويي يبيني اجيه بموضوع ضروري
شجون :اوكيه
........
اما عند درر وصايف
وصايف:تدرين يادرر انا ما احس ابدا اني جالسه اتجهز لزواجي
درر:ردينا لهاسالفه
وصايف:لا جد ابدا ماكنت متوقعه كذا بيكون زواجي عكس ما رسمته بخيالي واحلمه باحلامي
درر:لازم تعرفين ان مو كل شي يبيه الانسان يتحقق
وصايف:تدرين ان هتان سمعنا يوم الملكه وانتي تقنعيني ادخل وانارافضة
درر بصدمة :وانت شدراك قالك شي
وصايف:لا بس تصرفاته معاي تاكدلي انه سمع
درر وكانها ارتاحت :يا شيخة خوفتيني ع بالي قالك شي اتاريك حاسه ان شاءلله يكون احساسك موبمحلة
وصايف:ان شاءلله
........
شجون بعد مادق عليها هتان طلعت برا تستناه ولما ول راح هو لصديقه وهي راحت عند البنات الي جوهم وصايف ودرر البنات وهم يتمشون كان في واحد يلاحقهم من مكان لمكان ويقول كلام لوصايف
وصايف:شجون انا حدي خايفه مدري شسوي
شجون:اسفهيه ولاكنك تسمعينه لا تبينين له انك خايفه
الشاب:الحلوين ليه ما يردو علينا يا حلو ياقمر ما شي ع الارض رد عطنا وجه
وصايف:يالله انا خايفه
لميس:اسكتي يا وصايف
الشاب:يوووووه شكلكم ما رح تعطوني وجه طيب بالله وحده ثانيه
في هالحظه كان هتان مار عند البنات وعرفهم من خواته وشاف الولد الي قاعد يلحقهم ويناظر وصايف كانه بياكلها هنا هتان شبت بداخله نار الغيره على محارمه راح بسرعه للشاب وهو مايشوف طريقه ضرب الشاب كف ع خده ومن قوة الصوت الكل التفت هنا البنات مايدرون شيسوون كل واحده تصارخ اما الشاب بعد ما استتوعب الي صار ضرب هتان بكس مع بطنه
وهنا تجمع الناس ورجال الامن الي في السوق وحاولوا يفكون بينهم
بعد ما فكوهم الشاب بصراخ:انت باي حق تجي وتضربني منوانت
هتان بصراخ:وانت باي حق تغازل البنات
الشاب :وانت شعليك لاتكون ولي امري وانا مدري
هتان :لا ولي امرك ولاشي اصلا ما يشرفني اني اكون ولي امر لمثل هالاشكال بس البنات الي انت تغازلهم هذولا اهلي فاهم شيعني اهلي
الشاب:خليتنيي مغازلهم كلهم اقول لاتتهمني باشيا انا ماسويتها
هتان:انت مغازل وحده الي هي زوجتي
وصايف استانست ماتدري شصارلها من اول ما سمعت زوجتي حست بالامان لكن علطول تجاهلت هالموضوع
تدخل رجل الامن :خلاص نتو الاثنين تعالو معاي الشرطه نفتح محظر
الشاب :انا فيصل ولد الوزير ادخل مغافر الاكانك انت ويناظر هتان من فوق لتحت تبي تدخل فهذا شي ثاني
هتان:انا الدكتور هتان العاجي ماادخل مغافر خلاص انا تنازلت عنك يا وباستهزا يا ولد الوزير
رجل الامن :خلاص كل واحد يروح لطريقه ويناظر الناس وانتو بعد ياجماعه توكلو
فيصل يناظر هتان بحقد :هين اذا ماخليتك تندم انك مديت يدك علي هين
هتان:اعلى مافي خييلك اركبه وراح عنه واتجه لعند البنات
هنوف:الله يهداك ما كان له داعي الي سويته
هتان:اجل تبيني اشوف واحد يغازلكم واجلس اتفرج عليه بعدين تعالو كان رحتو مكان ثاني بعيد عنه
شجون:و شنسوي اهو كان يلاحقنا من مكان لمكان
هتان:شمسوين اكيد انكم جالسين تتدلعون ولا ما كان لاحقكم
هنوف تبي تكحلها:والله ما دلعنا بس اهو كان يلاحقنا عشان وصايف الظاهر ياخوي زوجتك حتى بالعبايه عذاب
هتان ناظر وصايف يالله خلصتو
درر:يس كلنا خلصنا
هتان:يالله مشينا
....
فيصل جالس يفكر :انا عمري محد مد يده علي يجي هذا ويمد يده علي وقدام الناس كلها هين والله لاخليك تندم ع الحركه انا لازم ادبرله شي انا اعرف اسمه اهو هتان العاجي ودكتور رح ابلش من الحين ادور عليه هين وربي لتندم ياهتان
رفع سماعه التلفون :الومجدي اكتب عندك الدكتور هتان العاجي شف ابيك تدورلي عليه ابي اعرف باي مستشفى يشتغل وين ساكن من وين ابي هالمعلومات تجيني اليوم فاهم ابيها ضروري يله بسرعه
...
بعد مارجعت وصايف البيت راحت لغرفتها وجلست تتاملها يالله كلها كم يوم واروح عنك اروح لحياه جديده حياه كلها عذاااااب شافت ع الطاولله دفتر صغير اخذته لقت مكتوب عليه "احبك ياحامد ومتسحيل انساك "نزلت دموعها واخذت الدفتر وباسته تذكرت انها على ذمه رجال وما يجوز انها تخونه فعلطول اخذت الدفتر وقالت وهي تبكي :سامحني ياحامد ما قدرت اوفي بوعدي سامحني رمت الدفتر في الزباله وحاولت تطرد حامد من تفكيرها لان اخلاقها ما تسمحلها انها تخون هتان وهذا اصلا ما يجوز
.. انتهى البارت الحادي عشر **
ارائكم وتوقعاتكم؟؟؟
*ارائكم وتوقعاتكم شراح يصير بابطال قصتنا ؟؟؟
*شراح يصير من احداث؟؟؟؟
*هتان ووصايف الى وين بيوصلون ؟؟؟
كل هذا في البارت الجاي
البارت الثاني عشر ....
الكل كان حاضر بلااستثناء وفي قاعه الحريم :
لميس:بنات كيفها وصايف ان شاءالله هدت اللحين
هنوف:يعني شوي تبكي شوي تضحك
درر:الله لايلومها
شجون:تعالوبنات عندها نخفف عليها
افنان:صادقه شجون يله
البنات :يله
.....
لميس كانت لابسه فستان زيتي قصير من قدام طويل مع ورا وفيه تكسير بلاسيه بسيطه وكرستالات من عند الصدر ومسويه بشعرها كيرلي صايره روعه وملفته لانتباه
........
شجون وهنوف لابسين مثل بعض بما انهم توام لابسين فساتين تركواز وذهبي وشعرهم من قدام بف والباقي ستريت
....
افنان لابسه فستان مره كيوت بنفسجي توب ومن ناحيه الخصر شريطه ذهبي ومن تحت قصات ومسويه بشعرها تمويج وحاطه شرائط ذهبي
....
درر:لابسه فستان نيلي وفيه كلفه فضي وفيه فتحه لحد الركبه رافعه شععرها شينون وحاطه كرستاله فضي صايره قمه في الانوثة والجمال والروعه
..
نجي لبطلتنا وصايف كانت قمه في الجمال والروعه وكانها نجمه من نجمات بوليود فستانها سكري منفوش بقوه وفيه نقشات بالذهبي من تصميم "ايلي صعب " ومكياجها ذهبي هادي مبرز ملامحها الجميله وزادها حلاوة وفخامه رافعه شعرها كله والشرعه سكريه واطرافها نقشات بالذهبي كانت مرتبكه حييييييييل وكل شوي تفكر في مصيرها المجهول مع هتان وتتذكر يوم ملكتها وانه سمع الكلام الي دار بينها وبين درر وتنزل دموعها
دخلو عليها البنات ......
افنان:الحلو شفيه مكشر
شجون:اقول ابتسمي لايدخل اخوي وانت مكشره ويرتاع منك
وصايف ما حبت تضايق بنات عمها معها :ههه اشوف من الحيين يا شجون قمتيي تلعبي دور الحماة صح
الكل:هه
لميس:الله يييعييينك علييها بس ولا يييهمك كل ما ازعجتك خبريني وانا اوريها
شجون:لا يا شيخه اصغر عيالك انا
هنوف:لا تقلبون على اختي تراها اخت المعرس
درر:اما انتوا كان ما حد تتزوج غير اخوكم
هنوف:ايه حبيبتي اكبر اخواني وبيتزوج شلون ماتبوني ازعجكم
شجون:يابختك يا وصايف فيه
وصايف: هه من ييشهد للمعرس
درر:حتى اخوك يا بخته بوصايف
افنان:انا اشهد
لميس:انا حالفه يا وصايف اني ارقص لما يخلص الزواج
شجون: وهذا لوصايف ولا تبين تنخطبين
الكل :ههه
لميس:لا طبعا عشان وصايف ولا كلن يرى الناس بعين طبعه
شجون:احلى ياالامثال
درر:وصايف ترى بقى نص ساعه ع الزفه انا الحين طالعين وبتلقينا اول ما توصلين الكوشه
وصايف:لاخليكم معي لاتروحون اخاف بروحي
افنان:عاد قلنا عروس مو تدلعين كذا
وصايف:حرام عليكم هذا مو دلع هذا خوف وبنفسها"من المستقبل المجهول
هنوف:لاتكونين تخافين من اخوي تراه حبوووووووب
بالحظه هذي دخلت ام هتان:انتو هنا ياله وصايف تجهزي الحين بتبدا الزفه انت راح تنزفن بعدين راح يدخلون عمامك وجدك وهتان
وصايف:هتان بيدخل
شجون:لابيجلس يحتريك اكيد بيدخل وراح ينزف وتصورون مع بعض
وصايف:يابيخك انطمي
شجون:افا بدينا بالغلط من اللحين
افنان:هه تعيشن وتاخذن غيرها
....
وقت الزفه*
بعد الكل ماتجهز للزفه
بدت الموسيقى الرومنسيه تعم ارجاء المكان وبحركه هاديه تجمعت الانوار عند الباب الي انفتح وطلعت منه وصايف ليشهد العالم اجل عروس بالتاريخ الكل انبهر من هالملاك الي دخل عليهم وذكروا الله عليها وبعدها جاهم راشد الماجد يغني بصوته المميز بدت تمشي بكل اتزان معلنتاً حياتها الجديده بكل مافيها وتبتسم للمعازيم بكل حياء الي زاد جمالها جمال ....
من يقول الزين ما يكمل حلاه
كل شي في حبيبي اكتمل
الله اللي كملّه والله عطاه
ما بقى للزين في خلّي محل
العيون أحلى من عيون المهاه
شافها قلبي وصفق واحتفل
نظرته من فتنته شعلة حياه
والجفون من الحيا فيها كسل
ساهم رمشه على الخد وسناه
كن لمعة وجنته ورد وطلّ
والشفايا كنها جمر الغضاه
تحرس الريق المحلى بالعسل
والشعر ليل نقل حمرة مساه
أجعد حوّل على صدره همل
ما يجي من فوق مثنه ما طواه
لون من شلال مع المغرب نزل
أنطلق جيده يماري فيه بهاه
فوق ميّاس تعزل واعتدل
بالرشاقة فيه من ظبي الفلاه
لا مشى كنه على الريح انتقل
صافي مثل المطر فوق الصفاه
باسم مثل البشاير بالأمل
جامع من كل زين منتهاه
مستحيل الوصف في خلّي سهل
كايد ما هو يلين لمن بغاه
يرتفع عن كل سقطات الزلّل ....
وصلت للكوشه الي كانت بالونين الذهبي والسكري ومصممه تصميم خرافي وهي حابسه دموعها لا تنزل لما شافت الفرحه بعيون امها والي حولها وبدا الكل يسلم عليها ويباركون لها بعدها اعلنت الطقاقه شوط خا ص"لميس هنوف درر شجون افنان"
وقامو يرقصون لوصايف
بعدها اعلنوا دخول هتان دخل هتان بكل وسامته كان شكله حيل وسيم دخل اهو وابوة وجده وعمه فهد
وصلوا للكوشه راح هتان عند وصايف وسلم عليهاوباسها في جبينها ويدها وجلس جنبها وهو يحس ان اليوم انحكم عليه بالتعاسه وصل الجد عند وصايف اول ماشافت جدها ارتمت بحضنه وجلست تبكي
الجد:خلاص انتي اليوم عروس المفروض ماتبكين
وصايف:غصب عني تذكرت ابو ي
الجد:الله يرحمه يابنتي ابي الحين اشوف ابتسامتك وباسها ع راسها وصايف ابتسمت
الجد:ايه هذي وصايف الي اعرفها
وسلموا عليها اعمامها وطلعوا
وبعدها جلست المصوره تصورهم وطلبت منهم يسوون حركات بعضها رفضتها وصايف وبعضها اضطرت تسويها وبعد ما سلمت ع امها انزفوا ع ينحط ع الجرح لراشد وراحوا للفندق
اما الباقين كملوا الزواج بوناسه وفله لحد ما رحوا المعازيم
.......
نروح لابطال قصتنا وصايف وهتان
في الفندق*
دخل هتان وسيده ع الحمام(وانتوا بكرامه)من دون مايعطي اقل اهتمام للعروس الي جايه معاه
اما وصايف انهارت على اقرب كنبه وتركت المجال للدموع الي كانت حابستها طوال اليوم وقاعد تقول بنفسها"اااااااه يا وصايف كلن تخلى عنك ابوك ومات وخلاك وجدك زوجك غصبن عليك وحامد مات وخلاك لا لا ايش قاعده تقولي يا وصايف انت الحين متزوجه المفروض ماتفكرين بحامد وانتي على ذمة رجال غيره لكن اي رجال الي حتى بنظره بليلة زواجك ااااااااه يا وصايف متى بتشوفي الفرحه بحياتك "
دقايق وطلع هتان من الحمام وشافها بهالحاله وكسرت خاطره فحب يخفف عنها بعد ما حس ان وضعه بايخ
هتان:وصايف سمعي وقبل لا يكمل كلامه انهارت عليه وبدت تصرخ لا شعوريا :شبتقول بتقول انك حطمتني وضيعت احلامي بتقول انك ماتبيني ماتحبني ولا ان الكل تخلى عني ومايبيني هتان انا اكرهك اكرهك وما حست الا بكف مثل النار ع خدها اخرسها
......
بعد هاليله الي مرت سعيده ع البعض كيئبه وحزينه ع البعض الاخر
......
(في بيت الجوهرة ام فؤاد)
في الصاله :.
فؤاد:يمه ودي اكلمك بسالفه
افنان:وش الي رادك قول كلنا اذان صاغيه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -