بارت مقترح

رواية كلي عذاب -9

رواية كلي عذاب - غرام

رواية كلي عذاب -9

محمد وهو يدخل المطبخ شاف جنى اووووو جنى هنا
جنى تطالع محمد من فوق لتحت وراحت تعدت من جنبه ولا عبرته
محمد *ايش فيها هذي لا اليوم في شي مو طبيعي اول مع نواف والحين مع جنى لازم اعرف ايش فيها *
وراح محمد لحق جنى وناداها وجنى ولا كأنه ينادي تركته وراحت
محمد * لا هذي فيها شي كبير انا لازم اعرفه بس مو الحين اذا راحت البيت راح اكلمها وافهم منها السالفه *
في الخبر
في بيت ابو رائد
بالتحديد في غرفة رائد
رائد بحزن يالله هيا كانت اكثر وحده فينا مصرة تروح للرياض وشوف راحت للرياض واندفن فيها
رامي وهو يتكي وبحزن انا للحين مو مصدق انها ماتت احس اني بحلم
رائد الحين اشلون بنقول لعلي
رامي بحزن قوله لانه ماراح يتاثر اكثر مننا وبعدين توه خطبها ماله شهرين
رائد الله كريم بقوله اليوم
في بيت الجد عبدالسلام
ابو محمد ها وين قررتوا نسافر
ابو خالد والله ماادري
عبدالرحمن نروح الخبر
خالد بحزن *ااااه يا راما شكلي مستحيل انساكي *
فهد بصراحه انا ودي نروح خارج المملكه
زياد اي والله فكر
ابو محمد طيب وين تبون تسافرون
فهد بسرعه ودي اروح لليابان
محمدوي وي اليابان مره وحده
زياد هههههههه طيب اشلون نتعامل معهم ولا الاخ ماخذ كورس لتعلم اللغة اليابانية واحنا ماندري
محمد لا يابن الحلال ذاك اليوم شاف مسلسل ياباني وعجبه وحطه برأسه
زياد ههههه والله انك تحفه
يوسف وهو يدق خالد وبصوت واطي هونها واتهون
خالد وهو يطالع بيوسف وببتسامه باهته خلها على ربك
يوسف خالد وين ودك تروح
خالد اممممممممم ودي اروح للهند
يوسف ههههه ليش
خالد ياخي الشباب كل ماشافوني قال لي انت متأكد انك سعودي مو هندي
يوسف ههههه عاد كبيره بحقك
خالد بغرور وش فيهم الهنود ايش حلوهم فديتهم انا
يوسف هههه الله يخليهم لك
البااااااااااارت الرابع عشر
في بيت الجد عبدالسلام
ابو محمد ها وين قررتوا نسافر
ابو خالد والله ماادري
عبدالرحمن نروح الخبر
خالد بحزن *ااااه يا راما شكلي مستحيل انساكي *
فهد بصراحه انا ودي نروح خارج المملكه
زياد اي والله فكر
ابو محمد طيب وين تبون تسافرون
فهد بسرعه ودي اروح لليابان
محمدوي وي اليابان مره وحده
زياد هههههههه طيب اشلون نتعامل معهم ولا الاخ ماخذ كورس لتعلم اللغة اليابانية واحنا ماندري
محمد لا يابن الحلال ذاك اليوم شاف مسلسل ياباني وعجبه وحطه برأسه
زياد ههههه والله انك تحفه
يوسف وهو يدق خالد وبصوت واطي هونها واتهون
خالد وهو يطالع بيوسف وببتسامه باهته خلها على ربك
يوسف خالد وين ودك تروح
خالد اممممممممم ودي اروح للهند
يوسف ههههه ليش
خالد ياخي الشباب كل ماشافوني قال لي انت متأكد انك سعودي مو هندي
يوسف ههههه عاد كبيره بحقك
خالد بغرور وش فيهم الهنود ايش حلوهم فديتهم انا
يوسف هههه الله يخليهم لك
يوسف قام من عند خالد وراح لعند محمد وجلس جنبه
يوسف اقول محمد وين نواف
محمد وهو يطالع ليوسف ينص عين انت الي قول لي وين راح نواف الحين صحبه وماتحبون على بعض شي وماتدري انه سافر
يوسف بتعجب سافر وين سافر
محمد والله ياحبيبي انت ادرى
يوسف اي تذكرت
محمد وهو يلف على يوسف شنهو
يوسف بلا لقافه
محمدلابجد شنهو
يوسف لما صحيت لقيت رقم نواف بس مادقيت قلت اشوفه ببيت جدي ولما جيت ومالقيته دقيت عليه
محمد بفضول اي طيب وين راح
يوسف للأسف جواله مغلق
محمد الله يستر
يوسف ليش
محمد الولد كان مستعجل لدرجة انه نسى جواله
يوسف يمكن واحد من اصحابه فيه شي
محمد بنظرة شك وليش صحابه مو صاحبته
يوسف وحس ان محمد كشف نواف وحب يلف الموضوع وقال أبو محمد ايش رايكم نروح دبي
فهد والله فكره نروح لدبي وبعدين نروح للأردن ولا نروح لتركيا لالا نروح لسوريا
ابو خالد هههههه اشوي اشوي يا فهد
فهد والله متحمس اسافر مو مشكله اي مكان بس المهم نسافر
الجد عبدالسلام خلاص اجل انتو شوفو واتفقو على مكان واحد وبعده ردو لي وانا معاكم وين ماتروحين
ابو محمد خلاص ابشر
محمد وهو يدق يوسف تلف الموضوع مو علي بس مو مشكله ماراح احرجك مصيري بعرف ايش قصة نواف ها سمعتني
يوسف وهو يقوم وسوى نفسه انه ما سمع محمد ها ايش تقول
محمد ببتسامه مين قال ها سمع
يوسف طيب وقام يوسف من جنب محمد * وش هالبلشه ايش اللي لقفني وخلاني اروح واسأله *
ساره وكانت مستعجله جات لعند الرجال تقولكم امي العشاء جاهز
الجد عبدالسلام وهو يضحك على ساره ههههههه طيب ايش فيك مستعجله
ساره بخجل لاياجدي بس كنت ابي اروح لعند البنات ماابي السالفه تفوتني
فهد وهو يطالع ساره من فوق لتحت الله على اللقافه بنات اخر زمن
ساره وهي تحط يدها على خطرها والله الملقوف الي يدخل عصه بشي مايخصه ومدت لسانه
خالد ضحك على كلام ساره والتفت لها وانصدم لما شاف ساره * مشاء الله هذي ساره والله كبرت واحلوت شكلها بتصير احلى بنات العائله * اقول ساره
ساره وهي تلتفت لخالد وبدون نفسها
خالد هههه لا ولا شي
ساره هاهاها تستخف دمك
خالد وهو يضحك* والله هالبنت لسانها طويل *
وفي هاللحظه دخلت راويه ساروووه وينك من اليوم ادورك
فهد هالله هالله جات ام لسان طويل
روايه وهي تعطي فهد ظهرها مسكين مراح ارد عليك
فهد وهو يضحك على حركتها اشوف كبرنا والسان قصر
رواية حقرت فهد ولا ردت عليه وقالت لساره يلا سوسو تعالي ابيك بموضوع
خالد التفت لفهد وقام يضحك ههههه
فهد مامسك نفسه هو بعد قام يضحك هههههه
زياد هههه والله بنات اخر زمن
خالد لف لمحمد اقول محمد ساره سنه كم
محمد من جدك ماتدري
خالدلاوالله
محمد الحين طالعه اولى ثانوي
خالد مشاء الله كبرت والله
محمداي كبرت بس العقل صغير
خالد هههههه لا يابن الحلال ترجع كل البنات في المتوسطة يفلونها بس يدخلون الثانوي يعقلون
فهد الرواية استبعد انها تعقل
محمد هههههه لا حرام عليك ابو محمد هيا يا شباب قوموا للعشاء
الشباب وقامو للعشاء وبعدها كل واحد راح لبيته
ببيت ابو محمد اول مادخلو
محمديلاانا طالع انام تامروني بشي
ابومحمد محمد اخوك ماتصل لحد الحين
محمد ايش اسوي انا دقيت عليه اكثر من مره ومارد
ام محمد ياويلي لايكون فيه شي
وفي هاللحظه تجي رساله لمحمد
محمد فتح الرساله ولقاها من جنى وفتحها وكان مكتوب فيها
محمد الله يخليك اذا تحبني بجد ابعد عني
ترى انا ماني قدك ولا قد مشاكلك
انساني ولا تدق عليا ولا ترسل والا راح اكلم
خالد يتفاهم معك لا تدق لاني ماراح ارد
محمد يلا تصبحون على خير
ابو محمداشلون يجيك نوم واخوك ماندري وينه
محمد وهو معصب اخوي اصلا هو عملنا حساب مو سافر بدون حتى ما ياخذ الاذن منك ولاحتى من امي
وبعدين نواف كبير ويعرف مصلحة نفسه انا بروح لغرفتي يلا سلام
ام محمد بسم الله ايش فيه هذا
ابو محمد اتركيه اكيد صار معه شي انتي تعرفين محمد اذا عصب
ام محمد الله يهديه
ابو محمد أمين ويهديه اخوه بعد الحين هذي من وين اجيبه
ام محمد وهي تدق على نواف ومسك الخط بفرح يابو محمد مسك الخط
ابو محمد هاتي الجوال
نواف هلا يمه
ابو محمد الحين انت ماتستحي على وجهك تروح وما تاخذ الاذن مني
نواف والله يابوي كنت مستعجل وبعدين صحابي ماعنده احد هو صار عليه حادث ولما دريت جيت لعنده
ابو محمد بحزن طيب هو شلونه الحين <<<< مسكين صدق
نواف هو تمام ويسلم عليك
ابو محمد الله يسلمك ويسلمه المهم لاتطول علينا وطمنا عنك طيب
نواف انت تامر امر
ابومحمد يلا مع السلامه
نواف مع السلامه
ام محمدوينه
ابو محمد ماسألته بس وين مايكون المهم اننا تطمنا عليه يلا خل نروح ننام
ام محمد طيب
في غرفة محمد
اوووووووو هذي من جدها ماتبي ترد عليا خلاص هي حره مراح أجبرها والله اخاف تكلم خالد وتصير مشاكل مجنونه اعرفها راح اخليها لما تروق واكلمها اكيد الحين هي معصبه
وانسدح ومن التعب نام
في غرفة جنى كانت تطالع الجوال ولما وقف محمد إتصال استغربت وجلست تفكر بالكلام الي جاها
*والله ماادري ايش اسوي معقوله محمد يطلع منه كل هذا انا لازم افهم منه لا مو لازم اكلمه لانه اكيد بيحاول يقنعني ان الي سمعته كلام فاضي يعلقني فيه بزياده وبعدين لما اتزوج
راح تعرفه على حقيقته اوووه ايش جالسه اقول انا والله ان هالمكالمه ضيعتني طيب اكلم نجود يمكن تقولي شي اووووووووف والله ماادري طيب هو ليش مااهتم بس دق مرتين ولما مارديت طنشني ومادق بعدها
معقوله يكون مايحبني اوووف ياربي وجلست تبكي من القهر دقت على محمد *
محمد مو قادر يفتح عيونه من التعب ورد بدون مايشوف الاسم هلا
جنى كانت مخنوقه ماتكلمت بس كان باين انها تبكي
محمد بحنيه جنى حبيبتي ايش فيك ليش تبكين
جنى حست براحه وماردت
محمد وهو يقوم من السرير والله ماعاش الي يبكي نور عيني خلاص عاد لاتبكين
جنى وهي تبكي انت ماتحبني
محمداووووووووص لاتقولي هاالكلام مره ثانيه معقوله تشكي بحبي لك
جنى وهي لسه تبكي محمد انا احبك ليش تسوي فيني كذا وصارت تبكي
محمد بحبو انا بعد احبك واذا تحبني صدق يلا قومي وغسلي وجهك وانا دقايق وادق عليك تكون مخلصه
جنى طبعا ماتقدر ترد محمد بدلع طيب
محمد يلا قومي بسرعه ولا تتاخري علي لاني مشتاااااااااااااق لحبيبتي
جنى طيب وسكرت الخط وقامت عشان تغسل وجهها
محمد وهو يضحك هههههه فديتها انا
زياد قسم بالله انك ماتستحين على وجهك
الجازي بخوف ليش
زياد وينك اليوم ماشفتك
الجازي والله كنت مشغوله مع رؤى
زيادبشنهو
الجازي هههههههه تفكر اشلون راح اتقابل يوسف مو عشان خلاص ابو يوسف كلم ابوها
زياد بفرحصدق
الجازياي صدق
زياد الله يوفقهم
الجازي امين
الجازي انت متى ناوي يخطبني
زياد ماقدر يرد على الجازي
الجازي زياد وينك
زيادة معك معك
الجازي لا شكلك مو معي
زيادلايش دعوه
الجازي زياد نجود معي على الخط
زياد هههههه طيب لا اوصيك على اختي
الجازي هههه طيب يلا مع السلامه
زيادمع السلامه
جنى لما قامت تغسل وجهها طالعت في المرايا وتذكرت لما تقول لها (احذرك تقولي له لانه راح يخدعك وانتي حره احذرك تقولي له لانه راح يخدعك وانتي حره وظلت هالكلام يدور براسها وحاسه بدوخه وطاحت على السرير وفي هالحظه دق محمد
بس جنى ماردت عليه حست بضيقه وقفلت الجوال وقامت تبكي
فيصل ههههههه اتصدق عاد ضحكتني
حسن ليش
فيصل هههه امريكا مره وحده
حسن وليش مستغرب مو انا درست هناك
فيصل اي صح نسيت يلا اعترف كم بنت عرفت هناك
حسن الصدق الصدق
فيصل اي
حسن ماراح اتصدق
فيصل اوووووووووه لها الدرجه تعرف كثير
حسن ماعرفت ولا بنت او بالاصح مصاحبة ولا بنت
فيصلعلينا
حسن شفت قلت ماراح تصدقني
وفي هاللحظه دخل زياد
فيصل خلاص كلمة الحبايب
زياد اي
حسن يلا عاد انا استأذن
زياد وهو يقرب من حسن ويهمس بأذنه ترى نجود تكلم الجازي يعني ريح راسك يا الحبيب واجلس هنا
حسن هههه ومين قال ان انا رايح عشان كذا
زياد اي العبها علينا
حسن انا تعبان وابي انام
زياد بمكر خلاص انا بعد بروح معك لاني تعبان وابي انام
حسن فهم زياد اجل يلا تعال
زياد مستغرب يعني عادي اجي
حسن وهو يفتح الباب عادي
زياداجل ماني بجاي
حسن براحتك يلا تصبحون على خير
فيصل وانت من اهله يلا زياد ضف وجهك ابي انام
زياد الحين تبي تنام لما جيت انا ومن اليوم سوالف انت وحسن
فيصل يكفي عليك سوالف الحبايب
زياد وهو يقوم صدقت تسواكم كلكم
فيصل يالله من الحين بدينا
زياد اذا عجبك
فيصل اقول لايكثر يلا يلا طفي النور وراك
زياد وهو يطلع من الغرفه وسكر الباب
فيصل بصوت عالي زياااااااااااااااد
زياد لاحياة لمن تنادي
فيصل (طيب اوريك يا زيود وقام سكر النور عشان ينام )
محمد*ايش فيها هذي مقفله جوالها لااا البنت هذي فيها شي *ودق مره ثانيه وبرضو الجوال مغلق ورجع حط راسه ونام <<<دايم الشباب كذا عايشين يومهم هههههههه امزح لاتعصبو مو كلهم البعض منهم المهم اخليكم مع الروايه
حسن الحين متى بتكلم ابوك
زياد يستهبل اكلمه اشلون مو امي ترضى بالاول
حسن ليش امك رافضة
زياد اي انا ماقلت لك
حسن لا ماقلت لي
زياد والله قلت لك
حسن يابن الحلال لاتحلف
زياد تذكر يا حسن قلت لك بعد أنها قالت مالقيت غير الجازي شيلها من راسك
حسن وهو يخبط زياد بالمخده وجعععع خوفتني انا اكلمك عن نجود تقول لي الجازي
زيادههههه
حسني اضحك وش عليك
زياد خلاص ولا تزعل الحين اروح اكلم ابوي
حسن مجنون انت
زياد اي مجنون
قام زياد وفتح باب الغرفه وراح لعند غرفة ابوه وحسن يلحقه بس للأسف زياد باعلى صووووت
يبــــــــــــــــــــــــــــه يــــــا يبــــــــــــــــــــــــه
ابو فيصل طلع من الغرفه خايف ايش فيك يازياد
زيادهدي يبه مافي شي بس حسن وقام يطالع بحسن
حسن*يخرب بيتك يا زياد والله انك مجنون*
ابو فيصل اي ايش فيه
زياد حس ان حسن انحرج بــــــــه حسن يقول انه يبي يخطب نجود
حسن*يخرب بيتك يا زياد*
ابو فيصل بفرح والله ذيك الساعه المباركه وين بلاقي احس من حسن بس عاد يا زياد مافيك تنتظر للصبح
زياد وهو يهز راسه لا مافيني وطالع بحسن وقال تدري ليش يبه
ابو فيصل ليش
حسن *الله يقطع ابليسك يا زياد وش هالبلشه *
زياد باختصار الولد مستعجل
ابوفيصل هههه
زياد وهو حس ان حسن انحرج راح لعند حسن ومسكه مع يده والتفت لبوه يلا يبه الحين تقدر تنام باي
وأخذ حسن للغرفة
حسن وهو معصب من زياد مسكه وسدحه على السرير وهات ياضرب بس اكيد ضرب مزح
زياداااااااااي حسن هههههههه اتركني
حسن يخرب بيتك فضحتني
زياد ببتسامه عريضه ضحكتني قول احرجتك موفضحتك
حسن وهو معصب الحق مو عليك الحق على الي يقول لواحد مجنون مثلك وبعدين مدام تملك كل هالشجاعه ليش ماقلت له انك تبي الجازي
زياد هنا حس ان حسن جرحه وسكت وقام وخرج من الغرفه
حسن اووووووووو ايش قلت انا شكلي خبصت باالكلام اووووو المفروض اشكره ولو انه مجنون بس ريحني وراح حسن لعند زياد عشان يراضيه
في غرفة عبدالرحمن
هيفاء والله للحين ماردت
عبدالرحمن مومعقوله كل هذا تفكير الحين لها اكثر من اسبوع
هيفاء طيب عادي هذا زواج مو لعب عيال لازم الوحده تفكر
عبدالرحمن ببتسامه جانبيه لا ياهيفاء نجود شكلها ماتحبني
هيفاء ليش
عبدالرحمن ماادري احس اني ندمت اني قلت لك تكلميها
هيفاء ايش هالكلام الي ماله معنى
عبدالرحمن اتكى على السرير هيفاء دقي عليها وقولي لها اني خلاص هون ماابيها
هيفاءلا يشيخ بنات الناس لعبه متى ماتغبى اكلمها ومتى ماتبغى اقولها اخوي هون
عبدالرحمن هيفاء خليها تجي مني مو منها وبعدين اخاف اهلها يدرون ويضغطون عليها شوفي انتي قولي لها اني هون اذا زعلت اعرفي انها تحبني
واذا عادي اعرفي انها ارتاحت مني
هيفاء والله المهمه صعبه علي
عبدالرحمن لاتخافين صدقيني نجود ماتحبني انا متاكد
هيفاءطيب عطني دليل
عبدالرحمن ااااااه خلاص ياهيفاء قفلي على الموضوع
(عبدالرحمن شيف حسن ونجود لما كانوا على العشاء كيف كانو يطالعون بعض ويضحكون وكيف كانت نجود مهتمه بحسن وهو كذلك كان مهتم فيها فعرف انهم يحبون بعض وندم ان خلى هيفاء تكلمها )
اللـــــــــــــه من جد بابا نبغى نسافر
ابو روئاي من جد يابابا
راويه اللـــــــــه وين نبغى نسافر
أبو رؤى لسه ماحددنا
رواية طيب ليش ما نسافر ماليزيا
أبو رؤى وهو يفكر اي والله ماليزيا حلوه خلني اكلم ابو محمد واشوفه
هيفاء اوكي براحتك يعني خلاص انسى الموضوع
عبدالرحمناي انسيه
فيصل ههههه والله زياد مجنون
حسن مجنون بس وربي وداني ب 66 داهيه
فيصل ههههه بس تعال
حسن بتعجب شنهو
فيصلالحين اناالي اتعرف عليك واناالي جبت هنا واخر واحد يعلم افا ياحسون الحين زياد اخوي اقرب لك مني
حسن قام وجلس جنب فيصل لاوالله بس كنت مع زياد باالسياره وسالفه تجر سالفه وقلت له عن نجود
فيصل اي اي اضحك علي
حسن وهو يبوس راس فيصل ههههه ماعاش مين يضحك عليك
فيصل الا وين زياد
حسن ماادري
فيصل يلا نروح عنده
حسن مو مشكله يلا
و قامو وطلعو من الفله وشافو زياد جالس بالحديقه وكان يدخن
حسن فيصل ترى زياد مره تعبان
فيصل ادري وانا كلمة امي بس مو راضيه تقتنع راسها يابس
حسن بس كذا زياد راح يتعب
فيصل خلها على ربك يلا نروح لعنده
حسن وفيصل قربوا عند زياد وكان جوال زياد يدق
فيصل وهو مدنق على الارض الحين كل هذا دخنته
زياد كان طالع للسماء ومارد
حسن وهو يدق يد فيصل يعني لا تكلمه بهذه الطريقة
فيصل فهم حسن وسكت
ودق جوال زياد مره ثانيه وكان مايسكت يدق ورى بعض
حسن زياد ايش فيك ليش ماترد على جوالك
زياد مانزل عينه من السماء ولا رد على حسن كان ساكت ويهز رجله ويدخن وكل ماطفى سجاره ولع ثانيه بدون حتى مايلتفت لحسن وفيصل
هنا فيصل عصب احنا مانتكلم جدر رد علينا
زياد برضو على نفس الحال بس فيصل عصب بزياده ومسك زياد مع رقبته وشده الحين انت ماتستحي يدخن قدامي ولما اكلمك مره ثانيه ترد فاهم
حسن فيصل اتركه وشد فيصل وبعده عن زياد وزياد عدل بلوزته ورجع جلس بنفس مكانه
فيصل يطالع زياد وحس ان زياد بسكوته عصبه بزياده بس حسن اخذ فيصل ودخله داخل البيت
حسن ايش فيك يابن الحلال اخوك تعبان بدل ما توقف معه تزيده
فيصل حسن هذا رجال مو حرمه عشان يبكي وعلى مين يبكي على بنت وياليتها عاد تستاهل يسوي بنفسه كذا عشانها
حسن لا يا فيصل ايش هالكلام وبعدين هو اكيد شاف فيها اشياء حلوه وحبها وبعدين هذي ماهي وحده غريبه
فيصل اوووووو ياحسن وترك حسن وراح شغل التلفزيون وفتح على قناة العربية وجلس يتفرج
حسن في نفس مكانه شاف فيصل وبعدين طلع لعند زياد وسمع صوت الجوال يدق من بعيد وقرب من زياد وجلس جنبه
حسن طيب اذا ماتبي ترد قفله
زياد طالع بحسن ورجع طالع للسماء
حسناتك كنت رايق ولا بعد وديتني بداهيه يخرب بيتك
زياد وهو يطالع السماء تذكر الموقف اللي سواه بحسن وابتسم
حسن وهو يبتسم اي كذا ابتسم
زياد وهو ياخذ نفس ابتسم واضحك بس من داخلي جالس انحرق ولااحد حاس فيني
حسن هونها واتهون وبعدين للحين ابوك مايدري صدقني كلنا راح نوقف معك ولو كنت تحبها صدق لا تيأس خلك قوي
زياد وهو ماسك سيجاره وطق الولعه عشان يلعبها الاحسن سحب السيجاره من زياد
زياد التفت الحسن
حسن الحين انت ترضى احد يبعدك عن الجازي
زياد هز راسه بمعنى لا
حسن وهو يكسر السجائر تتوقع هذي مو ممكن تبعدك عنها
زياد وهو ياخذ نفس ورجع طالع للسماء مين قال لك ان انا مو مريض
حسن شنهو
زياد وهو يطالع السماء انا قبل ساعه كنت عند الدكتور اكد لي اني مريض
حسن بعدم تصديق بشنو
زياد التفت الحسن فيني سرطان
البااااارد الخامس عشر
زياد وهو يطالع السماء انا قبل ساعه كنت عند الدكتور اكد لي اني مريض
حسن بعدم تصديق بشنو
زياد التفت الحسن فيني سرطان
حسن زياد انت تتكلم جد
زياد وهو يبتسم ابتسامه جانبيه ليش في احد يفاول على نفسه
حسن بحزن لا بس كيف وين
زياد كيف وأين ومتى مو مهم المهم اني خلاص تأكدت
حسن طيب مافي امل
زياد الا بسوي عمليه بس مو هنا
حسن وين
زيادماادري
حسن وهو يفكر ايش رايك تسويها امريكا انا اعرف دكاتره هناك ولي اصحاب راح يساعدوك


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -