بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -11

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -11

ما انتهت الا على تعليق اربيعي حارث الي يا ويلس ومب حاسس فيه :
حارث : الي ماخذ عقلك
عبدالرحمن : ههه هلا حارث متى ييت
حارث : من زمان انت الي مب حاسس بعمرك
عدالرحمن : وين الباقين عيل
حارث : في الدرب
عبدالرحمن : هيه الله يحفظهم
سمعت ضحكة رجوليه شوي لما صديت والا نفس البنت ما اعرف ليش رديت ابتسمت
انتبهت على تعليق حارث
حارث : ما تنفع لك
زادت ابتسامتي : هههه فهمتني غلط تراك
حرك حياته : لاء يعني لو عيبتك واشك يعني انها عيبتك ما فيها شي حلو بس بعد لا تحاول ما تنفعك
ما همني تعليقه لان الي في باله ما كان في بالي ما صديت صوبها لانها بنت ولا صديت صوبها لانها عيبتني ولا شي من هالقبيل بس مجرد ذكرت شميم اختي
بس تعليقه غريب : تعال ليش يعني ما تنفعني
حارث : لانها ريال
عبدالرحمن : ههههههه خس الله بليسك حرام عليك صخ عن تسمعك وتكون جرحت مشاعرها
شفته نقع من الضحك لدرجة ان كل الي كانوا يالسين صدوا لنا طالعته مستغرب : خسك الله فضحتنا بلاك
حارث : عبدالرحمن هههههه شو اجرح مشاعرها هاي بويه
عبدالرحمن :شو
حارث : بويه يعني مستريله
عبدالرحمن : حروث لا تحط في ذمتك روحها ذمتك مب مستحمله حرام عليك
حارث : عبدالرحمن حبيب قلبي لا تحاول انا عندي خبره من اشوف البنت من بعيد اعرف
عبدالرحمن : وانت شعرفك
حارث : انا دارس وياهن بس عاد الي برع غير عن الي هني
عبدالرحمن هزيت راسي : الله يعينك انت ويا سوء ظنك
حارث : شوف شوف شوف هاليلسة مب يلسة شباب ، عبدالرحمن انت وين عايش معقوله ما تعرف اذا بويه ولا لاء الحين اليهال يعرفون وين تبا
طالعته وانا احس بداخلي خوف ما اعرف شو مصدره
صديت للبنت وانا اسمع رمسته
حارث :شوف بعطيك مفاتيح بتساعدك طول حياتك عسب تعرف انها بويه ولا لاء
صديت صوبه اطالعه باستنكار
حارث : هههههههه
فجأة ذكرت شما لحظة انا لما شفتها ذكرت شما صديت صوبه بسرعه : حارث كيف تعرف انها بويه
حارث : شو تحب وحدة وشاك بها
طالعته باستخفاف : مب وقتك ارمس
حارث : الله يسلمك وايد اشياء مثلا العباة تلاقيها مايلة لدزاين كناديرنا ولاء شي بنات يسوون ختم بعد
، امم شو بعد ما تلاقيها تلبس كعب ولا غيره دوم مسصطح ومب اي مسصطح يعني المايل للصنادل الشبابيه ، غير جيه لفه الوقايه تقول تضارب ودايما شعرهم قصير بما ان عندنا في بنات شعرهم طويل ممكن تشوف بويه شعرها طويل
عبدالرحمن : حارث انت متاكد
حارث : مية بالمية
يا ربي شو يقول هذا شو الي يالس اسمعه
حارث : هيه غير جيه شو يا ربي ، هيه دايما ما يبون يعرسون وشو بعد لسانهم طويل يرمسون شرات الشباب ويضحكون شرات الشباب وقفتهم تصرفاتهم حركاتهم يعني ،حتى الاساور الي يلبسونها شبابيه

فجيت عيني وطالعته بتوتر وانا ابلع ريجي : حارث انت شو تقول الناس اذواق يمكن هي ذوقها جيه
حارث : يبين وهي ما تلاقيها تلبس كنادير ولا تنانير الاغلب جنزات وجيه اقولك ترا وايد تسال ليش
يا الله شو يقول هذا ، كيف انا غبي ، كيف ما لاحظت كيييييييييييييييييف انا ويييييييييييييييين كنت كيف ما لاحظت كيف كنت غبي شــــــــــمـــــا ، قمت من مكاني بسرعه
حارث : وين
ودرته قولوا طنشته ما اعرف شو الي ابغيه ركبت سيارتي وانا احس نيران شاعلة بيوفي والشياطين كلها ركبتني ، وانا تتردد في بالي جمله
شما بويـــــه ؟؟؟؟؟
يا للأسف شوهت صوره رسمتها لك في عيوني
كنت النظر ضيه ونوره غالي وقدرك ما يهوني ~~

الجزء الثاني عشر ~~



عبدالرحمن
طول الطريق وانا تتردد في بالي كلمه وحدة شما بويه معقوله اختي انا، اختي شما ، لاء لاء؟؟؟ يمكن ملخبط ؟؟؟انا شو يعرفني يا جماعه؟؟؟؟ كيف شو يعرفني كل الي قاله حارث في اختي شما كله ,آه لو يطلع هالكلام صح بجتلج يا شميم هاي اخرتها هاي اخر الثقة الي معطنج اياها ، هاي اخرتها ، بس مهما كان هاي يتيمه ، حتى ولو ما يبرر الي سوته ،
وقفت السيارة عند البيت وانا متردد انزل ولا لاء تبون الصدق حسيت بنار شاعله فيني بس مقيد ما اعرف ليش كني ثور هايج بس مربوط بسلاسل بكل اتجاه ما يعرف شو يسوي او شو يقول/، شو اقول لها تبون الصدق استحي
كيف افاتحها بهالموضوع كيف
نزلت من سيارتي ودخلت البيت اول شي توجهت لغرفتها فجيت الباب شفتها نقزت وطالعتني
شما : حشااااااااااا حد يدش جذا
سكت عنها ورحت صوبها : شميم ابغيج بموضوع
شما : مب فاضيه عندي اسايمنت تعال بعدين
فجيت عيني : تستهبلين
شما :" قول
عبدالرحمن : شما انا عرفت كل شي ، كل شي
شفتها بلعت ريجها بخوف ، كأن الي جدامي مب شما ، شما عمرها ما تخاف، هاي اول مرة اشوف هالنظرة في عينها ، ومني انا
رفعت عيني وطالعتنها بنظره تحدي : شوفي شميم انا ما بقولج ليش وكيف وشو السبب ، قوليلي من متى انتي جيه
شفتها بلعت ريجها وفجت عينها اكثر ، هالشي الي اكد شكوكي كنت ناوي اتاكد وشكلي تاكدت
شما : شو قصدك
عبدالرحمن بهدوء : شما انا اخوج وصدقيني تهمني مصلحتج قوليلي انا ابغي اساعدج ابغيج تردين شرات قبل قوليلي ، من متى انتي جيه
شما : بخوف مب فاهمه شو تقصد عبدالرحمن
عبدالرحمن بعصبيه : شميييييييييييييييييييييييييم


بلعت ريجها وهي تقول لي : من ثلاث سنين تقريبا او اكثر بشوي
فجيت عيني يعني شكوكي صح حسيت بالنيران تاكلني ليش خنتي الثقة لييييييييييش
فجيت عيني وقتلها بشك وبصوت مبحوح : من ثلاث سنين وانتي بويه
هزت راسها بمعنى هيه
ما اعرف شو الي صار لحظتها بس ما حسيت بعمري الا وانا اصفعها كف اطيرها الصوب الثاني : قلت بصوت عالي وبقهر واستصغار لها : ثلاث سنين يا شما ، ثلااااااااااااااث حرام عليج ، لييييييييييييييييييش لييييييييييييييييش وانا معطنج الثقة ليش ، ليش وانا اخوج الي احاول اكون لج الام والاخت والاخو والربيعه ليش؟؟؟
ليتهم قالولي انج متي ولا قالولي عن سواتج
شفتها ماسكه ويها مكان الضربه وتصيح بألم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه منج اه، ليش نزلتيني بين الناس وانا طول عمري مرفوع ليش يا شميم لييييييييييش ، هذي اخرتها اخر الثقة الي عطيتج اياها ، بس الشرهه مب عليج الشره على أختج الي لاهيه ورا ريلها الشرهه عليها ناسيه ان عندها اهل ، قلت بقهر " الشرهه مب عليج ،
رفعت راسي وقلت بتهديد
بس انا براويج شو بيصير فيج ، انا براويييييييييييييج
طالعتها باستصغار وطلعت من الغرفه وانا ادفر الباب تبون الصدق حسيت عمري مخنوق حسيت فيني غبنه كيف الواحد لما ينطعن بعرضه؟ كيف احساس الألم مر
تذكرت راشد وعواش ، الحين حسيت بشما لما تقولي خذ عواش ، شرات لو خطبت عواش ؟؟ كيف كنت بريحهم ؟؟، انا الحين اتمنى اي حد يخطب شما ان شاء الله البيدار بعطيه اياها صارت هم ، البنت هم ، بس هاي شو هاي لاهي ولد ولا هي بنت آه
شو اسوي شو اسوي بالمصيبه الي انا فيها شو اسوي فجأة طرا في بالي سوالف البويات والحبيبيات فجيت عيني ونقزت من مكاني بسرعه قمت ورحت غرفتها شفتها متصنمه مكانها بعدها يالسة تصيح على الكف رحت صوبها وانا اعوي ايدها ورا ظهرها ما همتني صرخاتها المتألمه : شميم شو من سوالف عندج غيرها خري قولي
شفتها تطالعني بالألم : عبدالرحمن والله ماشي ما عندي غيرهم والله ، حرام عليك ايدي
طالعتها باستصغار : وقهر: كيف اقدر اصدقج قوليلي ، عطيني سبب يخليني اصدقج بعد هاليوم
بلعت ريجها وهي تصيح وتقول برمسة مقطعه : والله عبدالرحمن والله انا يالسة احلف لك ، ان ما عندي حتى انا سبورتيه بلبسي اشبه البويات مب بالتصرفات صدقني عبدالرحمن
عبدالرحمن : قالوا للحرامي احلف قال ياك الفرج ، دفرتها على الكرسي
ورحت صوب الشبريه وانا ماسك راسي : الحين كيف ، كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟، الي انكسر ما يتصلح كيف اصلحج كيييييييييييييف ، سودتي ويهي وحرقتي قلبي، الله يحرق قلبج شرات ما حرقتي قلبي
شفت صوت صياحها تعالى ومعاه تعالت نبره صوتي انا بعد : ما صحتي عيل قبل على اسم ابوج ما صحتي علي انا ما صحتي على عمرج ما صحتي من الخوف ، عنبوج مستريله ملعونه عند ربج كل هذا ما اثر عليج ، انتي شو من انسانه شوووووووووووووووووووووووو
شو اسوي لج مب عارف شو اقولج بعد مب عارف مب عارف والله
هزيت راسي بيأس وسرت صوب غرفتي وانا افكر بهالمصيبه لازم اكلم حصيص عسب تكلمها ، انا ما اعرف بهالسوالف ومهما كان انا ريال لازم هالبنت تتعدل لازم ولا بيصير بها شي الله يعلم شو ، عادي اجتلها وارتاح من هالهم كله ؟؟؟؟


الساعه 7: 30
بيت بوناصر
سلطان
مديت ايدي وانا احسها متيبسة ، آه تعبت من كثر ما اكتب بالمسن تعبت يا ناس ، هاي متى بتفكني وبتعترف ،صراحة عندي فكرة وناوي اليوم اسويها متاكد بيخليها تخر
طالعت المسن
القلب ما يهوى بس انجبر وهواك (شمسة )
سلطان ليش سكت
لا تغرك ضحكتني بعض الوجيه اهينها ببتسامه |(سلطان )
ماشي علاي مافيني شي افكر فيج
شمسة : فيني انا


سلطان : هيه فيج
شمسة : ليش وينها عيل بنت يرانكم
سلطان : ما ادري ، انا اعرفج انتي ما اعرفها هي ، ارمسج انتي ما ارمسها هي ما اعرف شو شعوري تجاهج ما اعرف


شمسة :سلطان شو يالس تقول
سلطان : عليا ما اعرف الي اسويه صح ولا غلط بس اشتاق ارمسج اضايج لما ما ادشين اون لاين احس اني اميل لج ما اعتبرج مجرد صديقة واخت ما اعرف شو اعتبرج لما اطري اسمج ابتسم ،
شمسة : سلطان
سلطان : برب عليا
شمسة : لا اصبر سلطان \
سلطان : برب دخيلج مب قادر شوي وبرد
شمسة : تيت
حسيت ريجي نشف يمكن جذبت وايد، حشا منها تعبتني يا ناس هاي متى بتعترف ؟؟؟مب عارف متى يا ناس تعبت الصراحه تعبت
تنهدت وقمت من مكاني كأنه خلصوا البنات ما تم الا هي في الارض حشا ما ارمس غيرها ، محد يرمسني غيرها ، مب مخلتني ادش المسن الثاني ، خطتي مول فاشلة ، عنبو شو تبا اكثر من جيه متولعه ومخلصة شو تبا ، لوعت جبدي
طلعت من غرفتي ونزلت على الدري عسب اروح المطبخ شفت يدي يرمس بالتلفون ومعطني ظهره طنشته بس وانا على الدري سمعت اسمي فوقفت مستغرب يرمس منو عني
بوناصر : هيه يام سلطان هيه يا اختي تدرين انا مالي غيرج ، انتي اختي الوحيده وهو يتيم ما عنده حد
عقدت حياتي شو ليكون بيسوي جمعيه لي شحقة يتيم شو هالكلمة ليكون خسر ملايينه
بوناصر : ابغيج ادورين له حرمه سنعه ، حرمه راعيه واجب طيبه وحنونه تعوضه عن الحنان الي فقده تعرفين هذا يتيم ام ابغيه يحس بالحنان
بلعت ريجي ما اعرف ليش حسيت بالاهانه كله ولا انه يرمس عني بصفته منو هو شو يخصه
بوناصر : انا ابغي ارتاح واطمن عليه قبل لا اموت ما ابغي اموت وماله حد
مب كافي انتي عله على قلبي واتريا الفكاك منك تيبلي عله ثانيه بعد ، حسبي الله عليك يوم انك تبا تغثني


بوناصر: لاء بنات عمه ما ينفعن ما ينفعن حريم عمامه ما يتياوزن وياه ، هذا بعد مب المسكين الي في حاله وما يرد لحد، بتخترب حياته شله فيهم ، دوريله بعيد، البعاد احسن لا نعرفهم ولا يعرفونا
بوناصر : خلاص عيل لا تنسين يلا فديتج فداعه الرحمن ، ربي يحفظج
اول ما صكر التلفون رحت صوبه : انت اييييييييييييه بصفتك منو تبا تخطبلي
قال بعدم مبالاة : بصفتي يدك
سلطان : والخيبتين منو يدي يعني ، ومنو قالك اني بعرس ها
بوناصر : أنا حسيت
سلطان : خل احساسك حقك ما ينفعني مول فاهم واياني واياك تنسى عمرك وتتدخل في حدودي يالس اقولك تراني ، ما تعرفني انت، انا لو جلبت لاجلب البيت على راسك ، عبنو انا مب مصدق متى تموت عسب افتك منك تبا تيبلي عله ثانيه


بوناصر : انت شو من انسان انا الي مربنك
سلطان : هيه ترا هذا العوق انت مربني وطالع عليك نسخه منك تشوفني انا كيف هذا كله منك من تربيتك انا نسخه منك طالع عليك
بوناصر : لاء مب نسخة مني انا دلعتك وايد عسب جذا
سلطان : دلعتني ليش؟؟ انت ما عرفت تربيني اصلا ؟ ترا اقولك الي مثلك ما يعرف يربي ، لو عرفت جان طلع خير في عيالك الي عاقينك ويتريون موتك عسب يورثون ياي هني تسوي عليه دور الابو روح عنا زييييييييييييييييييييييييييين


رحت عنه وانا ادري كلامي طعنه جرحه سوا البلاوي فيه بس احس عسب لا يدخل بشئوني وينسى عمره
ينسى نفسه رحت فوق لهالبلوة ، الي مب عارف متى بفتك منها قمت امل صراحه ابغي انوع ابغي شي يديد
رحت فوق


سلطان: باك
شمسة : ولكم
سلطان : عليا صراحة بكل صراحه انا معجب فيج وانتهى الموضوع
يلا فكينا اعترفي وفكينا من هاللوعه ، طفرتني شفتها طولت مسكينه يمكن اغمى عليها ولا شي
شمسة : صراحه سلطان ابغي اقولك شي
سلطان : امري
يلا بتقول بتفكني
شمية : انا بعد احبك
تعرفون خيبه الامل الي في كل الدنيا انرسمت على ويهي ، لا تقولين يا بنت الحلال ، تحبيني ، انتي تحبيني ، ليش لاء قلبي بيوقف فكينا زين
شمسة : وابغي اقولك شي بعد
فجيت عيني وانا ابتسم على الرد الي يا بعده
شمسة : ترا انا مب عليا ، انا شمسة ، شمسة بنت يرانكم
؟؟؟؟؟؟؟؟
الساعه تسع بليل
بيت مبارك


ردينا البيت انا وحصة ، يلا كيف احس عمري مشتاق لهالانسانه تذكرت امنه ، ما اعرف ليش ضحكت باستمتاع وانا احس انها حرقت تلفوني وهو مغلق
شي بداخلي يقولي افتح التلفون وحرام تعذب البنت
رن تلفون حصة غريبه حصة راحت تغير ثيابها شو ياب مبايلها على الطاولة الظاهر ناستنه وما شلته وياها
تساندت على القنفه منو متصل بها ، وانا شلي صدق فضولي لين هني وبس عاد ،حصة حرمتي وانا واثق فيها وهاي خصوصياتها شو بدخل بربعها بعد
ابتسمت وانا اشوفها مقبله صوبي ، عليت صوتي : مقبلة تمشي ويتبعها الفضول
زادت ابتسامتها : منو يتصل
مبارك: ما ادري : تعالي عندي شو تبين بالتلفون وقفت جدامي وهي معطتني ظهرها وشاله المبايل تشوف منو داق
مديت ايدي وسحبت كندورتها سمعت صرختها وهي اطيح على القنفه عندي
مبارك : هههههههههههههههههههه يلا مول خفيفة ريح اطيرج
ابتسمت وقربت مني وهي تلوي على ايدي وتحط راسها على جتفي ، بدوري ساندت براسي على راسها الي على جتفي
حصة بلغة ممدودة : مبارك
اه حسيت قلبي طاح الا ذاب شليت راسي وطالعتها بنظرة تأمل : عيوني
حصة : في هالشهر يمكن اذا نجح العلاج احمل
تبون الصدق تعكر مزاجي كيف متفائلة هالانسانه ، واذا ما نجح اذا النجاح صعب ، الدكتور يقول انه وايد صعب ما ابغي اخرب وناستج يا حصيص ادري ما بينجح مضطر ابتسم وابين اني عادي ولو اني اتعذب من داخل
ابتسمت لها : ان شاء الله لو الله كتب لنا
حصة : ان شاء الله بينا ، ما تعرف لو حملت شو بيصير فيني بتخبل مبارك
مبارك : لا فديتج لا تحملين عيل دام السالفه جذا
حصة وهي تضربني على كتفي بالخفيف : حرام عليك
مبارك رفعت حياتي بتكبر وهزيت راسي ورديت سانته على راسها
حصيص : مبارك مضايجة وايد اليوم ما اعرف ليش
شليت ايدي ولويت على جتفها وانا اقربها اكثر مني : ليش
حصة : ما ادري
مبارك : ماعليج روحي توضي وصلي ركعتين وان شاء الله خير
ابتسمت لي وقامت من مكانها رايحة تسوي الي قلتلها عليه ؟؟؟
فجيت مبايلي اول ما راحت وانا اشوف الرسايل تنهل علي وكلها من امنة تلومني اني ما رحت السينما ؟؟؟؟


فطيم


سمعت تلفون البيت يرن قمت من الشبريه ورحت الصالة و رديت
الدنيا ظلام ما اشوف الرقم
فطيم : الو
حارب : هلا ام سالم نايمة شو
فطيم : حارب خير شو مستوي الساعه ثلاث الفير
حارب : زين انا قريب من عندج ثواني وبيييج
فطيم : الحين
حارب : هيه شوي ياينج في شي ضروري
فطيم : حد فيه شي
حارب : محد فيه شي ثواني وانا عندج
صكرت التلفون وانا مستغربه رحت اغير ثيابي والبس جلابية ، غريبه شو يبا حارب الساعه 3 الفير ليكون حد فيه شي بعدين تعالوا هزاع وين حسبي الله عليك من ريل شو بقول لحارب ما ادري عن ريلي ما ييني منك الا المصايب
ليكون عرف بسالفله هالعلة الي بيتزوجها وياي يخبرني آه بنفضح بنفضح ، هزاع بجتله اليوم بجتله
تغسلت وغيرت ثيابي ونزلت تحت ، الله يعيني ، الله يعيني يا ناس
خلصوا البنات الحلوات ما بقى الا هاي ، مليون وحدة غيرها بترضى تتزوج شرات دوم لازم هاي الي بتفضحنا ، حسبي الله عليك شو موقفي جدام الناس راضيه وعادي عندي ، هو عادي عندي يولي بس عاد يفضحني لاء
تنهدت وانا يالسة في الصالة شوي والا رن التلفون هذا اكيد حارب عسب افتح له الباب ، رجت فتحت له الباب وانا اسوي عمري طبيعيه وما اعرف عن زواج هزاع
كل الي كان في بالي لحظتها انه عرف وياي يخبرني
بس ما رام يتريا لين باجر
قربته داخل: هلا حارب نور البيت
حارب : منور فيج
فطيم : شو مستوي يا هالموضوع الضروري خوفتني
حارب : فطيم صراحة انتي انسانه مؤمنه
قاطعته : حد فيه شي ابوي امي اخواني خواتي حد فيه شي
قاطعني : لاءلا تخافين محد فيه شي بس
فطيم بخوف : بس شو
نزل راسه بحزن : هزاع
فجيت عيني يايتني البلوة من وراه عله تعله
سويت عمري عاديه كاني ما اعرف عن زواجه : شفيه
حارب : مسوي حادث
تبون الصدق كأن حد صب عليه ماي بارد مسكين هزاع ما يستاهل تذكرت ولدي سالم لحظتها تيبست مكاني وقلت بصوت اقرب للهمس : صارله شي
رد بسرعه وكأنه يبا يهديني : لا فطيم الحمدالله بخير مافيه الا كسر بايده اليمين كل شي فيه زين
تنهدت براحه : الحمدالله
شفته يبلع ريجه : بس في شي لازم تعرفينه
طالعته باستغرب : شو
حارب : هزاع فقد الذاكرة


انتهى البارت


الجزء الثالث عشر
أنا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق ضيقِ كايد
نفسي ملت وروحي ولت وعيني هلت دمع وايد~~
الساعه 8:00 الصبح
إحدى المستشفيات


تنهدت بضيج وانا يالسة على هالكرسي الي مول مب مريح لي خاصة وانا حامل ،
شفت ويه هزاع وهو نايم لين الحين ما شافني يمكن لما يشوفني يذكرني وترد له ذاكرته ،
تذكرت امس كيف حسيت بان صبوا عليه ماي بارده ما كان خوف على هزاع قد ما
كان خوف على حياتي وياه ، انسان ما يذكر اي شي كيف بفهمه كيف
كيف بفهمه على اسلوب حياتنا ، كيف بحسسه اني ما اكن له اي شعور ، ولا هو
يكن لي اذا الانسان الي ما يعرفنا يستغرب ان في ناس جذا ، كيف انسان فاقد الذاكرة بيرضى على نفسه
تذكرت كيف ييت بليل وشفتهم يصيحون وكيف يترجوني اني اساعده ان ترد له
الذاكرة ، حارب اخويه قالي ذكريه كل حياته وذكرياته وياج ، مسكين يا حارب
الموضوع وايد صعب لان بينا ماشي ذكريات
انتبهت على هزاع يفج عينه شوي شوي طالعني باستغراب


بلعت ريجي بخوف وابتسمت : صباح الخير ، حمدالله على السلامه
طالعني بنظرة شككتني بعمري ما كانت استغراب كانت نظرة ثانيه ما فهمتها نظرة
من نظرات هزاع الي ما كنت اهتم لها ولا افكر اعرف شو معناها لانه ما كان
يهمني ، ولا الحين يهمني لا تفهمون غلط ، بس هو فاقد الذاكرة ، ليكون ما نساني
، الحين الي يفقد الذاكرة ينسى كل شي بس يذكر الاساسيات يعني كل شي في المخ
له مركز يمكن ينسى الاشخاص بس يذكر معاني الكلمات يذكر الحروف سبحان الله
سمعت صوته : انتي فطيم
فجيت عيني وطالعته : هزاع تذكرني
طالعني باستغراب وهو يعقد حياته وبصوت تعبان ومبحوح : لاء
بلعت ريجي ليش مب مصدقتنك يمكن انا وسواسيه وايد : عيل كيف عرفت اسمي
عدل يلسته بتعب وببطء وقال وهو يتساند وبنفس الصوت المبحوح التعبان : قالولي
اني متزوج وعندي عيال وان حرمتي اسمها فطيم وانها بتي توقعت انتي يعني
طالعته باستغراب وتنهدت :هيه
تغيرت نظراته صارت تفحص تدرون ما ادري ليش توترت من نظراته حسيتها
تتفحصني اول مرة يشوفني هزاع بهالنظرات توترت وبديت اعصب بس تذكرت انه فاقد الذاكرة ومب قصده شي
طالعني باعجاب استغربت منه : انتي حرمتي كم عندنا عيال
شكلي بطول وياه طالعته بعدم اهتمام وببرود تعودت اشوفه بهالنظرة ما اقدر
اغيرها : واحد اسمه سالم وانا الحين حامل
ابتسم لي : انا كنت متزوج وحدة شراتج
عقدت حياتي بعصبيه : شراتي
طالعني بابتسامه : انتي وايد حلوة ، كيف خذتج يعني كيف تزوجنا عن حب
طالعته باستغراب وبداخلي ضحكة : لاء زواج تقليدي
هز راسه :مع ابتسامه : تقليدي منج انتي اشك قولي الصدق يكن اذكر


بلعت ريجي : هزاع نحن غير
قالي بتعب وصوت مبحوح وهو ينعس عينه : اكيد غير ، انا مب مصدق ان كان عندي حرمه بجمالج
تنهدت وانا ابتسم له بالغصب خله يرتاح بعدين بفهمه كيف زواجنا شكله ناسي كل
شي شفته استسلم للنوم ورد يرقد ما ادري كيف رد يرقد توه قايم من النوم لحق ؟؟؟
مليت امرر على قلبـي جراحاتـي
اوراقي مبعثره والوقـت يغرينـي
اخاف اطيح بمتاهه مـن متاهاتـي
مدري انا الصح ولا الصح مخطيني
مدري اناالعله اللي تزيـد علاتـي
محتاج اناظر لنفسي وامنع ايدينـي
عن طرف عيني وهذي هي معاناتي
9:30
الصبح
بيت بوناصر
سلطان


قمت من النوم مفزوع وانا تعرق حشا شو هالحلم ، حسبي الله عليك يا يدي يوم انك
مب مهني حتى باحلامي
تنهدت وانا احس بعمري مضايج امس لما اعترفت لي شمسة وانا احس عمري
عايفنها طلعت من المسن وما بررت ليش ما اعرف احساس غريب يايني
مب عارف شو مصدره كل الي اعرفه ان هالانسانه طلعت من خاطري ليش وكيف ما اعرف ؟؟؟
سمعت تلفوني يرن


رحت صوبه شفت اتصال من عمي ، طنشته مب فايق صراحة
عندي محاظرة الصبح هالكورس غير كل كلاساتي الصبح كنت معدل وقتي عسب


ارمس شمسة بليل لانها ما تكون موجوده الصبح
بس خلاص عفتها


رحت تغسلت وتلبست وشليت كتبي ولابتوبي
نزلت تحت وانا نازل شفت يدي يالس يتريق طنشته مول مب فايق له كارهنه من هالحلم الي حلمته
بوناصر : سلطان تعال تريق
عطيته ظهري وطلعت مب فايق له ركبت سيارتي حتى ما تريتها تحر من امس
احس بشي مب طبيعي مب عارف شو هو
حركت السيارة وطلعت من البيت وانا طالع شفت شمسة واقفه شو هالشي الي


خلاني اوقف السيارة وانزل الجامه لها ما اعرف لا تسألوني؟


سلطان : شمسة تعالي ركبي
فجت عينها : سلطان تخبلت روح لا يطلع الدريول الحين ولا حد يشوفنا روح


شفت الخوف كله بعيونها عويت بوزي : ابغي اكلمج
طالعتني بخوف وهي تصدد : روح دخيلك بدش المسن الليلة
تنهدت : ابغيج تكلميني مهب مسن
شفتها خايفه : سلطان بيطلع الدريول الحين دخيلك الي تباه بس روح


رفعت الجامه وحركت السيارة وانا رايح الجامعه يوم شفتها حسيت بغصة بقلبي ما
اعرف شو مصدرها لازم اقولها اني عفتها ،


بس كيف جيه اقولها في الويه


وشو يعني انا دوم اقول للبنات ولا يهمني ، يمكن عسب هاي يتيمه كاسرة خاطري
ما اعرف كل الي اعرفه اني بديت اتضايج منها من رمستها من شوفتها ، وبنفس
الوقت لما اشوفها ما اقاوم ما اوقف
بس وافقت ترمسني يعني يمكن كانت تباني اروح عسب جيه قالت بس اذا وافقت


ترمسني بتوافق تطلع وياي ، وتوافق على اي بطلبه منها ؟ ما اتوقع شمسه تردني
بأي شي وخاصة انها واثقة فيني
غريبه هالشمسة غبيه بشكل ، كيف علقتها وياي ، هاي من معارف يدي


وصلت الجامعه نزلت وانا مطنش السالفه ابتسمت وانا اشوف زميله لي
هي زميله بالنسبالي بس مش عارف انا شو بنسبالها وايد تهتم بي ابتسمت باستهزاء
وانا رايح ،البنات كلهم نفس الشي مافي وحدة غير مافي ؟؟؟؟


الساعه 4:00
العصر
بيت هزاع
فطيم




دخلنا البيت انا وهزاع وانا منحرجة من نظراته متى بفهمه وبفتك، المشكلة انه


مريض ما اقدر اقول اي كلمه تجرح مشاعره مراعتنه لكن لو زودها بفهمه ما اقدر


دخلنا البيت ورحت يلست في الصاله وقف بنص الصالة مستغرب : ما بترويني البيت


شو سويت انا ناسيه انه فاقد الذاكرة


يلست اشاور له : هنا الصاله والغرفه الي داخل غرفه الطعام و انت طالع في


مجلس الحريم والصوب الثاني مجلس الرياييل
في مطبخ تحضيري بهالجهه وشاورت له بايدي
وفوق في 4 غرف غرفتنا وغرفه سالم و2 فاضيات
شفته طالعني وكانه يبغي يسال سؤال : وين ولدنا
: الحين بنزله
سمعت صوته : ماله داعي انا بي وياج
ركب وياي الدري ونحن على الدري مسك ايدي استغربت حركته صديت له شفته


يبتسم ما قدرت الا ارسم على ويهي المستغرب ابتسامه غبيه
شو هالورطة
رحنا فوق اول ما رحنا غرفه سالم كان نايم في الغرفه طالعه من بعيد
فطيم : اقومه لك
هزاع: لاء خليه راقد
طلعنا من الغرفه : احطلك شي تاكله
هزاع : ما كل بالمستشفى ، شو بتسوين
فطيم : ماشي بيلس
هز راسه ونزل الصاله
تنهدت براحه لما راح عني ، يا ربي حتى شهر عسلي كان كل واحد بصوب ما كان يلصق جيه
غيرت ثيابي ولبست ثياب اخف روحي حرانه وتعبانه من يلسة المستشفى

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -