بداية الرواية

رواية الصعود للاسفل -12

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -12

تنهدت براحه لما راح عني ، يا ربي حتى شهر عسلي كان كل واحد بصوب ما كان يلصق جيه
غيرت ثيابي ولبست ثياب اخف روحي حرانه وتعبانه من يلسة المستشفى
نزلت تحت اول ما نزلت شفته يالس في الصالة ويجلب بالقنوات ، غريب كيف
يعرف يشغل التلفزيون كيف فاقد الذاكرة عيل ؟؟؟
بس انا اشوف في المسلسلات يشغلون ويسولفون ويقرون بعد اعوذ بالله من الشيطان
صراحه بغيت اتحاشاه لفيت عسب اطلع فوق بس سمعت صوته
هزا : فطيم تعال يلسي ابغي اسولف وياج
ييت وقفت عند القنفه البعيده بس شاور لي اي عنده ، تعرفون الشلل صابني هذيج
اللحظة من الصدمه ، يا ربي من هالانسان لا وهو صاحي مريحني ولا وهو
مريض مريحني
بلعت ريجي بتوتر ورحت يلست عنده
مسك ايدي ويلس يلعب باصابعي وانا عيوني تراقب صبوعي بس عيونه هو ما
كانت على صبوعي كانت على ويهي
ما اعرف تم توتر بالدنيا ، ما ياني لحظتها
هزاع بصوت مبحوح : رمسيي عني كيف كنت وياج كيف كنت ويا اهلي كيف كنت ويا الناس
زاد عندي التوتر ولاول مرة في حياتي تسمعونها في حياتي احس نبضاتي قامت
تزيد من يلسة هزاع عندي ما عرفت ارمس ويلست اقطع بالرمسة : كــ..كنــ...ت
عا..د..عادي
شفت ويه قام يتقرب من ويهي صديت الصوب الثاني بس هو تجاهلني وتم يقترب مني اكثر
تنهدت وقمت من مكاني فجأة /: شفته يالس يطالعني باستغراب : فطيم شفيج
طالعته بتوتر : هزاع ، انا يايه من المستشفى وتعبانه
طالعني ببتسامه حنونة ، ابتسامه حنونة اول مرة يبتسمها لي هزاع في حياته : روحي ريحي
ما ابغي ارقد ابغي اقوله وارتاح من الي فيني
بس ما باليد حيله خلاص خله يرتاح شوي وبعدها يصير خير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ رحت غرفتي ارقد
عل وعسى انسى هالمصيبه الي على راسي

الساعه 7:30 المغرب
بيت مبارك
انا الوافي وهو الجافي حظي صافي وجرحه زايد
انا ضايق وبالي ضايق انا ضايق والله ضايق
مبارك


طلعت من الغرفه وانا نازل الصاله شال بايدي كوب فيه نسكفي ، هالايام حصة


وايد متغيره ومستويه عصبيه بزيادة يمكن لانها توقعت تحمل والعلاج ينجح وما


حملت ، شو اقولج بس يا حصيص انا عارف ان العلاج ما بينجح بس ما ابغي
اضايجج
نزلت تحت وانا اراقبها مضايجة ويالسة تفر بالقنوات بدون هدف


تساندت على الباب وقلتلها وانا اشرب النسكافي : بتروحين بيت ابوج اليوم بعد
رمست بدون لا تصد لي : هيه
رفعت حياتي : غريبه زياراتج لبيت اهلج زادن ما احيدج تروحين كل يوم
طالعتني بدون نفس أٌقولكم يا ناس حصيص متغيره : بطلع ويا شميم
مبارك : وين بتروحون
حصيص: السوق


مبارك : كثرانه روحاتج وياها
حصيص بعصبيه مالها داعي : اختي وتبغيني اروح وياها اردها يعني
مبارك : وليش هالاسلوب


حصيص تتنهد : مبارك دخيلك الي فيني مكفيني
شو قصدها اكيد سالفه الحمل ولا في سالفه ثانيه شاغله بالها هي هاليومين روحاتها


لبيت ابوها زادت يمكن قاموا يوزونها علي ، لاء جان من زمان سووها ، يا ربي


رحت يلست على القنفه : حصيص
مبارك : نعم
مبارك : بنطلع نتعشى سوا شرايج
حصة : ما اقدر يمكن اطول بالسوق
مبارك : لحظة ساعه كم الحين سبع ونص شو يوديكم روحكم الحين
حصة : عبدالرحمن ويانا
مبارك : وليش ما تظهرون العصر
حصة : لانهم يردون من الجامعه تعبانين يبون يرقدون شوي
مبارك : وشو هالمشاوير الي لازم عبدالرحمن وانتي ويا شميم ، ليكون اختج انخطبت وتتتزهب
حصة : لو انخطبت بقولك
مبارك : ما اعرف يمكن عادتني غريب
حصة : اووووووووووف مبارك تراك مستوي حنان
فجيت عيني : انا
حصة : هيه انت
قامت من جدامي وراحت الغرفه الظاهر بتلبس ما كلفت عمري اسال متى بيونج
بهواهم لاء ، هيه واخوانها يتوالفون بس شو مستوي في بيتهم اخر مرة يا
عبدالرحمن هنا ما كان طبيعي ويلسو يسولفون روحهم وما اعرف اشو السالفه ؟؟
يمكن يسولفون عني ، لاء لاء ، شو هالوسواس
رن مبايلي في اللحظة تبون الصدق استانست ان آمنه مب لشي لا تفهموني غلط بس عسب اسولف ويا حد ؟؟؟
مبارك : هلا والله تعرفين متى ادقين
قمت من مكاني وظهرت برع الصاله : لاء والله احلف زعلانه منك
مبارك : افا ليش
آمنه : خليتني اترياك على امل تيني
مبارك : بس انا قتلج ما بي
آمنه : شو اسوي تريتك
مبارك : ماعلي اسمحيلنا
آمنه : لاء ماشي مسموح ابغيك تعوضني وهالمرة المكان الي انا اختاره ابغيها رضوة
مبارك : ههههههههه اوكي
بلعت ريجي وفجيت عيني وانا اشوف خصيص طالعه من باب الصاله اعتدلت بوقفتي : اقول لحظة شوي
آمنه : اوكي
شاورتلي حصة من بعيد انها بتروح وصلوا ، وانا بدوري هزيت راسي لها موافق
اول ما طلعت كملت كلامي
مبارك : المهم متى
آمنه : بعد يومين
مبارك : خليها اخر الاسبوع
آمنه : في مطعم
مبارك : شوووووووو لاء لاء تخيلي حد يشوفنا
آمنه : انا عادي عندي
مبارك : بس انا مب عادي عندي
آمنه : تخاف من حرمتك
مبارك : مب جذا
آمنه : عيل

مبارك : خلاص براحتج بس اخر الاسبوع
آمنه /: اوكي


وكملنا سوالفنا وانا مب حاسس بالوقت مرة اضايج لما اذكر حصة ومرة استانس
على سوالف امنه المهم مر الوقت ونحن نسولف ؟؟؟؟
الساعه 10 :30
بليل
بيت بوعبدالرحمن
شما
وصلت غرفتي وفريت الاجياس على الارض ، انا انسانه ما احب طلعات السوق
، ولا بعد اشتري شي ما احبه ولا استايلي ، طالعت النعال
(عزكم الله الي في ريلي ) وع وردي فريته بعيد وفصخت عباتي
يلست على الشبريه حصة ذبحتني بالاسئلة ، كل الي قلته لها اني قلدت البنات ما
اقدر اقول اني كنت احب خالد وردي ، آخ منه هالخالد ساس المصايب انا براويه
فريت الاجياس على صوب استحي اروح الكليه والله استحي ، كيف غيرت استايلي
، بس مب بكيفي ، عقوا كل لبسي السبورتي مضطرة البس الملابس الي اشتريها
ويا حصيص
اوووووووووووف يا الارف
يلست على الشبريه وبعدها قمت طالعت عمري في المنظرة
جنز وقميص وردي وتنورة قصيرة وردي على ابيض أخ شو الوان الدلع هاي
شو هالالوان شكلي بنت فجيت ش شفته كول وصل لين قبل ركبتي بشوي الحين احلم بعد ينقص ، شليت شباطة ورفعت نص شعري على فوق وحطيتها ، رحت يلست على الشبريه احس بيوع


انا الغبيه كابرت اوني زعلانه من عبدالرحمن لانه مد ايده عليه ، وهو ما صدق من
قلت ما ابغي عشا ما عبرني


اخ كله ولا اسلوبه الزفت وياي ، والحين وين سار اونه بسير راس الخيمه ويا
ربعي بنبات هناك
ويقولون ليش تستون بويات ترا من التفرقه بين البنت والولد الحين لو اقولهم طالعه
بليل بدون عبدالرحمن بيشوتوني ،وهو بيروح راس الخيمه ومحد قاله شي
طلعت من الغرفه ونزلت تحت المطبخ التحضيري طلعت الاندومي الجاهز وفجيت
العلبه وحطيت شويه ماي يلا تسد اليوع
يلست على الطاوله باكل بس لحظة عن يرجع عبدالرحمن ويشوفني ، بيطنز في
داخله شليت الاندومي ورحت فوق غرفتي يلست على الارض ويلست اكل


ابويه وين شكله رقد


سمعت دق على الباب صراحه وقف قلبي عبدالرحمن بيشوف الاندومي بس ما
وحالي ادسه الا والباب ينفج فجيت عيني اطالع منو شفت خالد يوايج
تنهدت براحه : انت تحريت عبدالرحمن
لحظة رديت فجيت عيني وقمت وقفت بسرعه : انت شو ياي تسوي في غرفتي
شفته ابتسم : وصكر الباب وراه ببرود وانا قلبي وقف : ماشي ياي غرفه حرمتي


فجيت عيني : يا وقحاتك ياخي ، انت شو ما تسحي وين عايشين نحن، اظهر اظهر
برع ، فجيت عيني بخوف :عن اي عبدالرحمن شو بيرحمني مب كافي مصايب الي
يتني من وراك


شفته يفج عينه باستهزاء : خيبه كبيره عند ربج اي مصايب ، تعالي شو تاكلين


شفته يا ويلس على الشبريه وشل الاندومي من ايدي ويلس ياكل : حرمه طول
عرض اندومي ، قلت بشوفج تعشين غوزي
رحت صوبه : اييييييييييييه اطلع برع انت صدق ما تسحي
خالد بلا مبالاه : اقول روحي روحي قفلي الباب عن حد يدش نسيت اقفله
شما : شووووووووووووووووووووووو تعودت على تقفيل الباب اشوف اطلع لا اصرخ وافضحك
خالد : ههههههههههههه زين يلا بقولهم انج فاجتلي الباب ويايبتني ولما سمعتي
صوت خفتي وصرختي وتبليتي عليه ، عيل اي ريال بي غرفه وحدة شو هالشجاعه
الا اذا انتي شجعتيه


فجيت عيني : يا نذالتك انت ولد عم انت
خالد : هههههههههههههههههه اقفلي الباب لا تقولين بعدين ما نصحتج عبدالرحمن
بعده ما سار


بلعت ريجي وانا احس بنفضة في جسمي كله رحت للباب سريع وقفلته مب خايفه
من هالكائن الي عندي خايفه من عبدالرحمن يدش ، خالد اهون من عبدالرحمن
شفته يطالعني بنظرات تأمل ما عيبتني بس مبين انها مصطنعه : اقول بنت عمي
عيل يوم تختلين بنفسج جي حالج بنت
طالعته باحتقار : ولك ويه ترمس على هالسالفه
خالد باستهزاء : اوف اوف اوف ليش شو مستوي بنت عمي
شما : ليش انت تعرف بنت عمك ، اقول قوم قوم انقلع برع غرفتي
خالد : هذا وانا ياي اراضيج يقولون عبدالرحمن معطنج كف مطيرنج الصوب الثاني
فجيت عيني : ومنو الي يقول
خالد : شو الفريج كله يرمس على هالسالفه ههههههههههههههههههههه
فجيت عيني بقهر : مب وقت مصخرتك ، انجلع برع غرفتي
خالد : متعودة على التكفيخ مب متعودة حد يعطيج حنان
شما : خل الحنان لك ، بعدين تعترف انك قلت لعبدلرحمن
خالد : هههههههههههه لاء والله في هاي ما اعترف لاني ما قلتله
شما : واحد وصخ مثلك ما حشم بنت عمه ما يتاخذ على رمسته
خالد : ههههههههههههه عدال يا النظيفه انتي ، وانتي شو الي نظفج مب انتي الي
بعتي ثقة اهلج واستويتي بويه ، متساوين نحن غناتي
شما : غناتك في عينك
خالد : خلاص مدام خالد متساوين
شما : هيه صح ذكرتني قبل كنت تهددني تقول لعبدالرحمن الحين عبدالرحمن
عرف انسى السالفه
خالد : امممممممممممممممم وصورج


فجيت عيني كيف نسيت السالفه


خالد : خلي صورج على صوب ، تبين عبدالرحمن يقول انج ما تبتي وبعدج بويه ،
عيل في وحده عاقله تردني ، بعدين انتي تراج بعدج بويه عيل واحد وسيم شراتي
يالس مجابلنج وكلمة حلوة ما قلتي مستحيل تكونين من البنات
طالعته باستهزاء : يا ثقتك ياخي
ما وحالي اكمل جملتي الا وانا اسمع صوت الباب يدق
عبدالرحمن : شما فجي الباب ، صوت شو عندج
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


كنت اظنك غير والله


كنت اظنك خير والله ~~




انتهى البارت


الجزء الرابع عشر

~~
احترت وش موقعك في حياتي
عابر سبيل ولا مصدر ذكرياتي ~~


بلعت ريجي بخوف وقلت بهمس : كله منك
رد علي بنفس الصوت الهامس : شفتي كيف حمدالله انج قفلتي الباب ، دوم اسمعي رمستي
فجيت عيني هذا الي بيذبحني شو يالس يفكر ولا على البال، يا برود اعصاب هالانسان ويا سخافته وقله ادبه ،
بلعت ريجي مرة ثانيه بصعوبه وانا اسمع صوت عبدالرحمن : شمييييم فجي الباب
خالد بابتسامه خفيفه وبصوت هامس: يلا فجي الباب
طالعته بعصبيه : وانت
عبدالرحمن : شمييييييييييم
رديت عليه : عبدالرحمن اغير ثيابي اتريا بفج الباب
عبدالرحمن : كل هذا تغيرين ثيابج
طالعت هالبارد ببرود وقتله بتوتر : انخش انخش اي مكان يلا فكني
شفته ضحك على الخفيف و تصنع نفس نبرتي الخايفه وبصوت خفيف : وين انخش في الكبت ولا
تحت السرير ولا شرايج في البانيو الي في حمامج
شفته بخوف : يبتها روح الحمام بسرعه
خالد : ليش انزين فديتج فجي الباب انا بقوله انا نحن نحب بعض
قتله بصوت خفيف من ورا اسناني : حبك برص يا خي
يريته من ايده وشفته يضحك بس بصوت خفيف ودخلته الحمام (عزكم الله ) وصكيت الباب
رحت بسرعه وفجيت الباب شفت عبدالرحمن مربع ايده وطالعني من فوق لتحت باحتقار : عيل ما غيرتي ثيابج


شما بخوف: ها، امممممممم ترا ،.... ترا فتحت لك
عبدالرحمن : عيل شو سويتي بكل هالوقت كنتي ترمسين تلفون
طالعته بخوف وانا فاجه عيني : لاء والله ما كنت ارمس حتى ايبلك التلفون تشوف
عبدالرحمن : تعرفين يا شميم لو اعرف انج بعدج على سواياج ما تلومين الا نفسج
طالعته بخوف انت وين وانا وين : ان شاء الله
راح من جدامي لغرفته وقفت عند الباب ليكون ما بيروح راس الخيمه وهالي عندي بالغرفه وين
اوديه ، ليكون يقولي يرقد هنا بجتله ؟؟ خيبه كيف ياي غرفتي ؟؟
عدلت وقفتي وتصلبت اول ما شفت عبدالرحمن شال شنطة صغيره ونازل تحت الظاهر بيروح راس الخيمه
تنهدت وانا اتنفس براحه ودخلت الغرفه الحين بفضى لهالبلوة الي عندي
اول ما صكرت الباب وقفلته شفت خالد يالس على الشبريه
عقدت حياتي : انت متى طلعت
خالد : اول ما قلتي لعبدالرحمن والله ما رمست
فجيت عيني : انت شو مافيك دم ياخي استح شوي
خالد : يزاتي ياي اطمن
طالعته باحتقار : يلا يلا انقلع من حجرتي
خالد : يزاتي سترت عليج واحد غير جان فضحج جدام اخوج
فجيت عيني : يا وقاحتك انت شو ، بعدين تعال شو عندك بتفضني به
فج عينه وهو يتصنع الاستغراب : مدخله واحد حجرتج بليل وتقولين شو مسويه ، افا بنت عمي
شما : خالد اتقي شري
خالد : ههههههههههههه
خالد : على فكرة حمامج غاوي بغيت اخذ شور وين فوطتج
شما : يلا.... انا عاطتنك ويه زياده روح بيتكم اسبح
خالد : ليش الي لج لي وهناك وهني واحد المهم انا وانتي سوا وغمز لي بعينه
حطيت ايدي على خصري وتنهدت : خالد لو سمحت اطلع انا ما اعرف شو تبا مني
طالعني بنظرة تحدي :ابا ازوج
شما : هذو الدرب فديتك روح تزوج
خالد : يلا بيب سيارتي وبدور اي ملاج بس وين بنلاقي حد بليل
فجيت عيني : ومنو قاص عليك وقالك اني اباااااااااااااااااااااااك انا ما ادانيك ياخي افهم ؟؟؟
خالد : تراج نسايه الصور الي عندي
حسيت اني بصيح : انت شو موضوعك يعني مب ناوي تعتقني
خالد : اقول غناتي
طالعته باستهزاء
خالد : سويلي درب بسير بيتنا
: بارد تراك سويتلي مصيبه وبتروح بيتكم اسمع خلصني فكني جان شفتك هني مرة ثانيه ولا جدامي بحش ريلك حش
خالد : هههههههههههههههههههههه


تم يضحك بصوت عالي ولفترة طويله لدرجة ان عينه دمعت هزتني ضحكته ورعتني وايد حسيته واثق.
شو يبا مني هالانسان؟؟؟؟؟؟ لما بغيته صدني والحين ياي شو يبا شو هدفه؟؟؟
خالد باستهزاء: شميم تصبحين على خير غناتي انا رايح يلا رقدي وقفلي بابج اخاف بليل قلبي يشتاق لج وبالي يقترح اي ازورج اطمن عليج
فجيت عيني اتخيل انا راقدة ويدش؟؟؟؟؟؟ هذا قمت اتوقع منه كل شي طالعته بطرف عيني : بقفل البيبان كلها اصلا
خالد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طالعته باستنكار قمت اكره هالانسان شفته ياي بيطلع صديت الصوب الثاني اترياه يطله ما صديت
صوبه ما اداني اطالع ويه بعد
بس نقزت لما شفته يطبع بوسه على راسي فجيت عيني وطالعته بس سكت لما شفت نظرته
نظرة هاديه وحنونه وغريبه ما اعرف ليش ما قدرت انطق :
خالد : انا رايح تصبحين على خير


راح وخلاني مصدومه مب فاهمه هالانسان شو يبا بس بعد مهما كان الي يباه ما قامت تفرق عندي
لانه بكبره ما قام يفرق عندي ؟؟؟


الساعه 2:30
بليل
فطيم


حاولت اغمض عيني بس ماقدرت
صارلي ساعتين اتجلب في الفراش قمت منزعجة ولبست روبي وطلعت شوي شوي الصاله
متى برمس هزاع كيف انا وهو كنا ، اصلا كيف بشرحله الوضع؟؟؟؟؟ وضعنا كان صعب كيف اقوله ،
مب قادره اتحمل قربه ولا نظراته انا مب متعودة على جيه يا ناس ما اطيق قربه
ريحه عطره ، هو بكبره
طول عمري اتعامل وياه على اساس انه زوجي وابو ولدي وولد عمي وبس حتى هالمفاهيم مب
كامله, يعني زوجي مش كزوج يعني كل واحد له حياته
،
حياة الشراكة هاي مب عايبتني انا باجر لازم ارمسه
تمددت على القنفه شوي وغمضت عيني يمكن يني رقاد بعيد عن هزاع ،
غمصت عيني بهدوء بس وانا متمدده ومسترخيه شميت ريحه عطر هزاع
فجيت عيني ونقزت في مكاني لما شفته يالس على ركبه عندي يطالع ويهي بتأمل
بلعت ريجي : انت قايم
هزاع : انا ما ياني رقاد وانتي بعيده
طالعته بتوتر : هزاع زين انك قمت انا احس عمري مضايجه ابا ارمس وياك
شفته ابتسم لي ويا يلس عندي :امري ..انتي تامرين
غمضت عيني وانا احاول اجمع افكاري كيف ابدا هزاع يعاملني شرات اثنين حبايب ونحن عمرنا ما
كنا جيه حتى في شهر العسل كان كل واحد بروحه
فجيت عيني وانا اشوفه حظن ايدي بكفه
قالي بهمس : انتي مب بردانه


ما عرفت اتكلم توترت كانت عيني على ايدي الي حاظنها بكفه ، ايده دافيه وانا ايدي كانت بارده
وترتجف
تميت ساكته فتره طويله يمكن نص ساعه والغريب ان هو ما تكلم بعد
رفعت عيني وشفته يطالعني بحنان دخيلك بلا هالنظرات اليديدة علي :هزاع
طالعني ": شو فطيم قولي الي تبينه
فطيم : المشكلة ما اعرف شو اقول
هزاع: اقول انا عيل
رفعت عيني وطالعته مستغربه : انت تعرف شو الي ابغي اقوله
هز راسه : هيه
فطيم : شو الي ابغي اقوله
تنهد بس طالعني بنظرة حنونه : فطيم انا ما الومج ولا حد يقدر يلومج انا ما ابغي اضغط عليج ، ولا
ابغيج تكونين متضايجه
طالعته باستغراب عن شو يرمس هذا
هزاع : انا ادري ان تعيشين ويا ريال ناسي كل شي حتى كل الاشياء الي بينكم ، الحياة وياه صعبة ، وانتي مب مجبورة
طالعته باستغراب : انت شو يالس تقول
هزاع : بالاخير هذي حياتنا يعني انا وانتي نقرر كيف نقضيها ، اذا انتي تبين تنفصلين عني عسب
فقدت الذاكرة انا ابغي راحتج وصدقيني انا مسامحنج لان معاج حق انا وضعي صار صعب
طالعته باستنكار لكلامه : طبعا ما ابغي انفصل عنك ، مستحيل افكر اصلا
شفته يبتسم : تحبيني فطيم
طالعته باستغراب شو هالسؤال السخيف سالني مرة اياه وهو بذاكرته بس لحظة توني استوعب ليش السؤال يا ؟
هو توقع من ردي اني ما اقدر اطلق لاني احبه ، بس انا الصراحه كان قصدي اني ما اقدر اطلق
منه لانه ولد عمي ومحد بيرضى
بعدين ما ابغي الناس ترمس عني بس استحيت من نفسي لما سمعت رده
اضطريت اجامله : اكيد انت ريلي
تبون الصدق انا ما احب هزاع ذاك الحب بس ما اكره ولا اتمنى له الشر في الاخير هو ولد عمي ما
بقول احبه اعزه فقط كولد عم وكابو لولدي بس مش كزوج ما اعرف نحن جيه
لا تظنون اني احبه انا اعزه وبس بحكم العشرة الي بينا
هزاع : شو كان مضايجنج
فطيم : ماشي
صديت الصوب الثاني شفت هزاع يقرب ويحط راسه في حظني
طالعته بتوتر :
ابتسم لي نظراته توترني وتنرفزني : هزاع روح ارقد انت تعبان
هزاع : وانتي
فطيم : انا بيلس شوي
هزاع : خلاص بنيلس سوا
طالعته بتوتر: انا مضايجه شوي عسب جيه بيلس شوي وبروح ارقد روح انت
طالعني بنظرة ما فهمتها : شو مضايجنج
طالعته شو اقولك قربك مضايجني وضعي اليديد وكيف بوصلك حياتنا مضايجني شو اقول لك ،


هزاع : تبينا نطلع تتمشين شوي
فجيت عيني : الحين الساعه 2:30
هزاع : وشو يعني تغيرين جو
فعلا انا مضايجة وابغي اطلع : بس سالم
هزاع : بنشله ويانا
فطيم : بس الوقت متاخر
هزاع : برايه، انا ما ادل عاد ناسي كل الشوارع بلففج شوي وبردج يلا روحي لبسي عباتج وانا بشل سالم
فطيم : بتقومه
هزاع : لاء بخليه نايم بس ويانا في السيارة عسب نطمن عليه مهب روحه
هزيت راسي له موافقه صديت بروح فوق بس مسك ايدي وشدني صوبه حسيت قلبي وقف لما شفت عمري في حظنه
هزاع بصوت هامس : فطيم مشكور
طالعته بتوتر : على شو
هزاع: على أنج واقفة وياي
ابتسمت بتوتر وقمت من حظنه بسرعه: هذا واجبي انا بروح اغير ثيابي تبون الصدق كنت ابغي اشرد


رحت فوق و انا اتنفس بالقو ،غيرت ثيابي ولبست عباتي وشيلتي ونزلت تحت شفت هزاع يالس
يتأمل ويه سالم الي نايم في حظنه نظرته ما تغيرت لسالم ما اعرف شو شعوره وهو ما يذكر حتى
ولده احس به شعور صعب وايد
تجدمت صوبه ما اعرف شو كان يفكر لدرجة انه ما انتبه لوجودي
فطيم: هزاع
رفع راسه وطالعني مستغرب: روعتيني ما كنت منتبه خلصتي
فطيم: هيه
قام بابتسامه : يلا سرينا
مشيت وراه وانا اتصنع ابتسامه غبيه
زايدة ابتساماته نظرته غربيه نظرة انسان مهموم ليش احس ان هزاع هو نفسه الاولي بس
الصفات متغيره
يا رب متى بترد له الذاكرة وبفتك من هالوضع الي انا فيه
ركبت السيارة وتساندت رحت بتفكيري لبعيد
لبعدين، لبعد شهر او شهرين بعد ما ترد له الذاكرة كيف بعامله بشفقه مثل الحين كيف بقدر ارد شرات قبل
صديت صوبه شفته يسوق بس تفكيره في عالم ثاني كيف انسان مركز بالسواقه ويفكر بمكان ثاني
اذا كان يمشي وهو سرحان ووصل اكيد حافظ الطريج ومتعود يمشي عليه بس هزاع فاقد الذاكرة
يا ربي سبحان الله ، الظاهر التعامل وياه صعب وايد يذكر الكلمات الحروف وكل شي ناسي بس
حياته واسمه وذكرياته ليته نسى الحروف والمعاني وتذكر حياته وياي
كانت المهمه اسهل ، لان تذكره بشي تعرفه افضل من انك تذكر انسان بشي انت نفسك ما تعرفه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سلطان
الساعه 7:30
الصبح
قمت من الفراش متضايج من امس وانا اتجلب واحس في شي على صدري شو هو ما اعرف المهم شي مكبوت فيني
تذكرت اني دخلت المسن بليل وحطيت رقمي وقلت اول ما تشوفين الرسالة اتصلي
شوفيني متضايج شمسة مب اول بنت واخر بنت اسوي فيها جيه يمكن كلامها اثر فيني
اوووووووووووووووووف يا ويع الراس
يابيلي ويع الراس هالبنات عثره تعثرهم كلهم
قمت اكرهم متى بحصل وحدة شراتي
يمكن شمسة طيبه وغبيه بزيادة ما اعرف ليش ترددت كنت ناوي اطلب منها تطلع وياي
ما اعرف ليش اعترفت لها
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يمكن ما حبيت استغلها لانها غبيه ؟؟ لا تقولون طيبه ؟ الطيب في هالوقت غبي !!! كيف لو كان يتيم وكل واحد يبا ينهشه؟
شليت فوطتي ورحت اسبح
ما اعرف ليش اول ما نزل الماي على راسي تذكرت لما اتصلت فيني


شفت المبايل ، امممممممممم ارد ما ارد اكيد هاي هي هذا رقمها رقم غريب
اوووووووووف خلا ارد وافتك
سلطان: ألو
سلطان :ألوووووووووووو داقة تسكتين ابغيج ضروري
شمسة : تعرف اني شمسة يعني
سلطان : هيه
شمسة بتوتر : سلطان الي نسويه غلط لو مب واثقة فيك ما بتصل قول الي تباه وبصكر انا ما اقدر اخون اهلي اكثر من جيه
سلطان: سمعي
شمسة : نعم
سلطان : غمضت عيني بضيج كيف اقولها قلت بسرعه وبصوت قاسي: سمعي يا بنت الناس انا ما ابغي اضرج انا جذبت عليج
انا ما احبج ولاشي مجرد بنت عبتني حبيت استغلها بس احتراما انج من معارفنا وانج طيبه .... سكت شوي وتنهدت : وانج يتيمه
ما اقدر اجذب عليج اكثر من جي انسيني انا ما انفع لج
صكيت التلفون في ويها وفريته بعيد بس ما وحاله الا ثواني وشفت رقمها في مبايلي
احترت ارد ولا لاء توقعت تسبني عسب جيه قلت خلا ارد عليها تفرغ الغضب الي بها وبعدها ترتاح وتشلني من بالها بس للاسف
ليتني ما رديت
سلطان : ألو
شمية بصوت مليان حزن ، وندم ، بصوت انسان يصيح من القهر : انت بعد اسمعني يمكن انا كنت السبب لاني خنت ثقة اهلي
بس تعرف مب ندمانه على شي الا على غبائي كيف صدقت انسان شراتك ، (زاد صياحها )انسان تافه

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -