بارت مقترح

رواية الصعود للاسفل -13

رواية الصعود للاسفل - غرام

رواية الصعود للاسفل -13

شمية بصوت مليان حزن ، وندم ، بصوت انسان يصيح من القهر : انت بعد اسمعني يمكن انا كنت السبب لاني خنت ثقة اهلي
بس تعرف مب ندمانه على شي الا على غبائي كيف صدقت انسان شراتك ، (زاد صياحها )انسان تافه جذاب كل الي همه يثبت لعمره انه ينحب وكل البنات تحبه انسان ضعييييف ومريض بعد ،شوف انت اذا تباني انساك مرة فانا اباك تنساني مليون
تفهم مليووووون وتنسى اسمي وكل شي ، انا فعلا غلطانه اني حبيتك
ما ابغي ادعي عليك تعرف ليش لان دعوة المظلوم مستجاب( زاد صياحها اكثر ): وانا مظلومه وانت ظالمني الله يسامحك
صكرت التلفون في ويهي
غلقته وفريته على الشبريه لحظتها وحطيت راسي ورقدت
صكيت ماي الرشاش وطلعت رحت انشف شعري محتاج حد يكلمني الحين بس منو ما اعرف
طالعت ساعتي انتبهت انها سبع ونص انا شو مقومني من وقت شو بسوي ، يا رب اليوم شكله وايد طويل بنزل تحت عند يدي على الاقل يمكن انسى سالفة هالبنت الي من عرفتها ما شفت الخير
نزلت تحت البيت كئيب وهادي على خير العادة بهالوقت يكون يدي يتريق
نزلت تحت ويلست ناديت على محمود البشكار
شفته شوي وياني
سلطان : اقولك ايب ريوق
ياب الريوق وحطه جدامي يلست اتريق وخلصت ريوقي طالعت ساعتي صارت ثمان وثلث وينه يدي ليكون فيه شي ليكووووووووون مات وابتلي ناقص انا هالشيبه بعد
سلطان : محموود يا الزفت محموود
يا يربع : اجي اجي
سلطان : وين يدي
محمود : مستشفى
طالعته مستغرب : عنده موعد شو غريبه ليش ما رحت وياه وين يدبر عمره روحه
محمود : لا هو في نوم هناك
طالعته : نووووووووووم عند منو
محمود : هو نوم في مستشفى امس تعبان روحي مستشفى
فجيت عيني اكثر: ومنو عنده
محمود : هو قول انا روح بيت مشان انت روحك
سلطان : هو شيبه مخرف وانت شو حمار ولا اشو هادنه روحه الحين لو صاير به شي منو المسؤول ها
رحت حجرتي بسرعه وشليت السويج وعلى طول على المستشفى
ما اعرف ليش حسيت اني بفقده الانسان الوحيد الي متحملني بفقده وين بروح بسكن روحي بدون حس ، غبي ما يتعلم شو متعبنه شو يفكر مب عارف
بس عمرك سبعين سنه وما اعرف خمسين سنه فكر بعمرك شو تبا تفكر بالدنيا
وصلت المستشفى ونزلت الرسبشن ودلوني على غرفته
دخلت شفته نايم الظاهر معطينه منوم ، شفت عمامي الاثنين عنده واقفين الظاهر توهم يايين يطمنون عليه ،
يايين يطمنون عليه عسب يقولون نحن ينا مالنا حايه ني عقب
جيه متعبين عماركم وايد عليكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
دخلت سلمت عليهم : السلام عليكم
بس استغربت يوم محد منهم رد عليه
طالعوني من فوق لتحت وطلعوا ، بلاهم هذيل ، النرس تقول يدي ما قام من امس يعني ما قالهم شي عني ، ليش يطالعوني جيه ؟؟
خلهم لاء وايد سائل انا عاد ؟ الي مب عايبنه هذوه الدرب؟ طنشتهم و
رحت يلست على الكرسي الي عنده ولظاهر اني نمت ما يلست ؟؟؟
الساعه 10 : 30 الصبح
شما
سنتر من السناتر
مشيت ورا حصة وانا متضايجة قالتلي بنقص شعري استانست ودنيا بس لما رحنا الصالون خلتهم يسوون لي قذله بس وخلت ورا شعري طويل ليش احس شكلي صار شرات هالسخيفات اوووووووووووووووووووف ما ادري كيف برد البيت وبفصخ شيلتي جان ما ايلس متحجبة بالبيت شرات برع بعد
طالعتها : بس حصيص اليوم ما رحت الكليه بسبتج انا مضايجة رديني البيت ليش يايين هنا
صدت لي: عازمتنج انا على الريوق عسب جذا ياييين هنا
شما بقهر منها : انا متريقة ما ابغي ريوقج
وقفت بنص الطريج : شميم انا وايد مستانسة اليوم تعرفين اي شي في خاطرج قوليه بسويلج اياه
طالعتها باستغراب : شووووووووو
حصة : بقولج شي ولا اقول بعدين بعدين بخلي غناتي يعرف قبل
عويت بوزي لها : يلا يلا خلصينا نبا نرد
ابتسمت : انا مشتهيه شليز خلا ناكل شي وبعدين
تنهدت يلا فكينا
مشت وياي ورحنا صوب شليز
حصة : تبين برع ولا الكبينات دخل
شما : لاء خلينا برع نشوف الناس على الاقل
حصة : بعواج اي شي اليوم بهواج
ابتسمت لحصيص شفيها اليوم مستانسة
لما خلصنا اكل حاسبت حصيص وطلعنا وقفت بنص الطريج
وصديت لحصيص بويه مصدوم : حصيص نسيت مبايلي
حصة ببتسامه : برايه حبيبتي بنرد
طالعتها مستغربه : حصيص فيج شي
حصة ": لاء اقولج مستانسه ههههه
طالعتها بشك ليكون تخبلت ، هو المفروض انا اتخبل مب هي ،خالد من صوب وعبدلرحمن من صوب وحصة من صوب وعويش الغبيه من صوب بس حصيص مستويه طيبه اليوم
ردينا فوق اول ما وصلنا للطاولة الي نحن كنا يالسين عليها شفت مبايلي بعده على الطاولة ابتسمت بفرح كله ولا هالفون عزيز عليه
بس ماتت ابتسامتي لما شفت شخص مب غريب عليه يطلع من الكبينه الي جدامنا مع وحدة
حسيت نبضات قلبي ازدادت ومت من الخوف صديت لحصيص شفتها واقفه متصنمه ، ما اعرف ليش حسيت انا السبب
صديت لمبارك وويه المصدوم
وقفت مكاني ساكته بدون لا اقول شي
حصة
طالعت مبارك وهوطالع من الكبينه ويا وحدة في البدايه ابتسمت على عمري كيف اتخيل انا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مستحيل يكون مبارك
بس تجمعت الدموع في عيني وانا اشوف ان عيني ما تخوني وان مبارك هو الي جدامي
صديت للبنت الي وياه ساعتها حسيت بطعنه كبيره في قلبي
تعرفون الانسان لما يموت مرة افضل من لما يموت مرتين
فكيف لو كان يموت مش مية مرة متين مرة
تجدمت منه وقلت بصوت واطي وبالكاد يطلع من الصدمه : ما لقيت الا اعز ربعي
حسيت ملامح مبارك تغيرت وزاد استغرابه وصد لها باحتقار : لاء طالعها جيه انت مب احسن
صد لي مرة ثانيه بعيون متالمه غمض عينه بألم وما حذب عليكم ان الدموع تجمعت في عينه لحظتها ما صديت لامنه اعز ربعي ولا شفت ملامحها
طالعته بنظرة احتقار وقلت وانا دمعتي تخوني وتنهمل بغزارة على ويهي : يمكن خسرت اليوم شخصين كانوا غالين وايد علي ، على العموم مبروك عليكم تتهنون مع بعض
ابتسمت من بين دموعي /: انا ربي عوضني بشي ثاني
صديت صوب مبارك : هذي اخر مرة اشوفك فيها ما ابغي اشوفك مرة ثانيه بعد
صديت بروح عنه بس وقفت مرة ثانيه وصديت له شفت ويه متالم والدموع تارسة عينه خلاص جذبك ما قمت اصدقه : عسب ما ينكتب عليه اثم بس
احب اقولك دام هاي اخر مرة تشوفني فيها ، أنـــــــــا حامل يا مبارك

انتهى البارت

الجزء الخامس عشر ~~

الله يرحم ماضي الوقت وياك
كان الوله زايد بقلبك عشاني
واليوم مدري ياهوى البال وش جاك
مات الوله بداخلك او نساني
حسبي على اللى غرك اليوم واغواك
هذا جزى حبي وشوقي وحناني
طالعت الساعه كانت تقريبا خمس العصر تساندت وأنا اتأفف ونفس الوقت ريولي
ترتجف ومتوترة ، صوت صياح حصة طالع من حجرتها

أخاف عبدالرحمن يرجع أي وقت ، ويسمع، وأخاف اروح اهديها تزيد ،
كل الي سويته من ينا البيت بعد ما شافت مبارك
أني يلست في الصالة الي فوق حتى ما فصخت عباتي ولا شيلتي
رديت راسي على ورى وتساندت على القنفة ما ادري شو اقول مخي مش قادر يستوعب

معقوله مبارك يخون حصة
مبارك الي يموت عليها
وليش يخونها يمكن لانها للحين ما حملت
الرياييل جيه لو الحرمه ما حملت على طول يدورون غيرها
اووووووووووف
وانا شو عرفني ان السبب من حصيص يمكن منه هو

صراحة ما يخصني ولا اعور راسي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كله مني انا الغبيه نسيت مبايلي لو ما نسيته ما صار الي صار ، الله يسامحني شو هالبلوة الي
سويتها

قمت من مكاني ورحت صوب غرفه حصيص
دقيت على الباب بحذر وشوي شوي : حصيص فجي الباب
ما ردت عليه ما كنت اسمع الا صوت صياح وآهات
أخاف يصير فيها شي
شليت مبايلي ونزلت تحت ما فيني انا روحي المصايب عليه تي مصيبه حصة بعد
الله يسامحج يا حصة ما لقيتي تعزميني الا باليوم الي فيه ريلج مواعد

وصلت المطبخ ، فجيت باب الثلاجة ، ابغي اطلع ماي لي ، سمعت صوت يكلمني ؟؟
بس لاني وايد بالي مشغول في حصة ،ما صديت ولا انتبهت، ولا حتى سمعت منو يكلمني؟؟؟
مشيت ورحت يلست على الدجة وانا مضايجة من عمري احس ان انا السبب بكل الي صار
بس معقولة ،يا مبارك من بين كل هالناس تظهر خاين ما اصدق ان هاي اخلاقج ؟؟؟؟؟؟
سمعت اسأله ترن في داخلي ، صراحة كنت ابغي افضفض لاي حد ، حتى لو لنفسي
:شفيج شميم
: انا سويت شي مب زين
: شو سويتي
:آه خليت حصة ترد المطعم
: كيف
: مبارك في المطعم كان ويا وحدة غيرها
: مبااااااااااارك ما توقعتها منك
: وانتي شو يخصج انتي مالج ذنب هم كيفهم
: بس انا الي خليتها ترد وتشوفه ولا جان ما شافته اصلا
: اممممم ومنو يدري بهالسالفه ان مبارك يخون حصة
: انا وحصة
: الله يعين لو عبدالرحمن عرف شو بيكون موقفه
رفعت حياتي مستنكرة ، هل الكلام مستحيل نفسي تقوله لي ، مستحيل نفسي
تخوني ، انتبهت لنفسي ووين يالسة ، ومنو يالسة ارمسه ، وشو يالسة اقول
ما شفت الا خالد يالس حذالي على الدجة ويطالعني بابتسامه نذله
ساعتها عرفت ان مش نفسي الي كانت تسأل هذا خالد
حسيت باحساس غريب يصعب عليه اوصفه، حسيت نبضاتي عميقة وما تندق ،
ونفسي مش قادر يطلع وغيض الدنيا كله تجمع في مكان او صندوق كبير موجود
الحين في صدري وخانقني كأنه ياثوم يالس على صدري
طالعت خالد بنظرة مستغربه ودمعه نازلة من عيني : لهدرجة خسيس انت يا خالد
شفت ابتسامته زادت : هيه واكثر
حرك راسه باستفهام : يعني لو عبدالرحمن عرف شو بيكون موقفه
طالعته بنظرة عمري ما توقعت اطالع فيها خالد نظرة انكسار بس هالمرة
الموضوع ما يخصني يخص حصيص : دخيلك خالد لو عبدالرحمن عرف بيجلب
الدنيا وما بيخلي حصة ترد له
خالد : وانا شو يخصني لا ترد له
شما: هيه حامل منه
خالد : ليش هي مش اول ولا اخر حرمه تكون حامل وتبا تنفصل عن ريلها ، يتريا لين ما تولد وبعدها يطلقها
طالعته وانا اعقد حياتي مش مصدقة نفسي: في انسان نفسك
خالد : هيه ،أنتي
شما : انت مشكلتك معايه مش مع حصة
خالد : دام انفصالها يضايقج أنا أول واحد بسعى فيه
طالعته مستغربة : ليش كل هذا ، أنت أذتني قبل مش أنا الي أذيتك ؟؟؟؟؟؟
ابتسم ابتسامه لئيمة

وهداني في نص حيرتي وراح عني وانا في صدمه وخوف من الي بيسويه خالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مبارك
كنت اسوق بلا هدف كرهت امنه واليوم الي اتصلت فيني ،،

آه يا حصيص
شو اقولج مجتول من داخلي ، مطعون منج
ولا ظالم وجارحنج
ولا فرحان ان بيكون عندي ولد منج
كل هالاحاسيس يالسة تحوط فيني ، بعضها يزداد عسب الثاني يبطئ وبعضها يبطئ عسب الثاني يزيد
تلعب بي الاحساسيس لعب ،
يمكن زليت ،ما اقول خنت بس تبيعني بكل سهولة جيه
تقولين اخر مرة اشوفك
شي كبير يا حصة
ما اسامحج عليه
جان نسيتي كل سنيني وكل حياتي وكل عمري وكل مابينا لجل لحظة
مش انتي حصة الي بعت قبل كل الحريم عشانها مش انتي الي وقفت وياي وقت ما كنت مكسور
معقولة الانسان لما يحب حد بجنون يقدر في لحظة لان الشخص الثاني غلط يمحيه من حياته
ولو كانت خيانه؟؟؟؟؟
وايدين يقولون اسامح على كل شي الا الخيانه
وشو الخيانه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تراني انسان
اذا غلطت خلاص اتنسي امتحي ، يكون مالي وجود
عيل ليش الام والابو يسامحون لانهم امك وابوك
وحصيص ، انا شو كنت بالنسبه لحصيص ؟؟؟؟
هالسؤال الحين يدور في بالي كنت زوج وحبيب
ولا زوج وبعدين مجرد انسان ضعيف شفقه عليه لا أكثر
كل هالاسئلة كانت تدور في بالي وانا رايح بيت عمي بوحصة
المستشفى
سلطان

طالعت يدي وهو ياكل عشاه مهب جن العشا من وقت وايد الساعه سبع المغرب
سمعت صوته :سلطان ولدي تعال كل شي
عويت بوزي : ما اشتهي
بوسلطان :لا تتبطر على النعمه وتعال
سلطان :لا حوووووووووووووول الله قلنالك ما نبا ، مش كافي يالسين وياك فكنا من حشرتك
شفته هز راسه بدون لا يرمس شي
شوي والا دخلت (انا اناديها امايه ) بس هي اخت يدي
اوف بتستوي الزحمة الحين
اول ما دخلت شلت الدنيا على راسها
اخت يدي : مرحبا باخويه يامرحبا بالغالي السموحة السموحة منك توني ادري
عين وصابتك توك الا باول شبابك عنبو يا الحسد الي في الناس ما عتقوك
عقدت حياتي مستهزأ في خاطري اي اول شبابه الا على حافة القبر بس متمسك بالهوا بالقو ،
ههههههههه شديد يدي

حبيت اهدهم على راحتهم واطلع شوي
طلعت وانا طالع ما اعرف ليش طرت في بالي شمسة
ابتسمت بخقة ما اعرف على شو ورحت يلست في الاستراحة الي برع تعالو انا نسيت اسال يدي
شو سالفه عمامي زعلانين ؟؟ ولا خلهم يولون ؟؟؟

مر الوقت بسرعه
شفيها هاي طولت عنده عنبو شو هالزيارة الثجيله مشيت متوجه عندهم فتحت الباب بس وقفت
وانا اسمع يدي يقول بصوت عالي وصارم
بوناصر : لاء لاء يا ام سالم كله ولا بنت ميرة ، شمسة ما تنساب سلطان ولا تناسبنا

ام : عشان امها انسى امها يا بوناصر

بوناصر :لو عقلي حاول ينسى قلبي مستحيل ينسى


وقفت مكاني وانا مصدوم من الي يالس اسمه ،، ببساطة كلمتين كانن يدورن في
بالي لحظتها ( شو السالفة )؟؟؟؟؟؟؟؟
مبارك
وقفت عند بيت عمي أخاف انزل ويكونون كلهم هني كيف بكلمها كيف بتفاهم وياها


فجأة تذكرت عبدالرحمن ، عاد عبدالرحمن مول ما عنده اسلوب في التفاهم اذا
قالتله وشافني بيروغني من البيت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليت ما يدخلون بينا بس ؟؟؟
بعدين ليش يدخلون هاي حرمتي انا؟؟؟؟؟ وانا حر بها !!!!


شجعت عمري ودقيت الجرس
دخلت باب الصالة شفت محد يالس تحت
ناديت : هوووووووووووود يا اهل البيت


بس محد رد عليه
تنهدت هالوقت محد يروم يساعدني الا شما هي تعرف بالسالفه وتعرف شو صار بحصيص
ناديت البشكارة وقلتلها تروح تزقر شما
ما وحالي الا ثواني واشوف شما جدامي
وهي فاجة عينها
شما : حصيص تصيح من الصبح
قلت بألم وأنا أنزل راسي : من الصبح
شما : هيه وكله منك
طالعتها باستنكار : مني
تجاهلت شما ، شما الا ياهل انا ما باخذ على رمستها
مبارك : حد عرف
شفت ويها تغير
مبارك : حد عرف
قالت بخوف : لاء
طالعتها بشك : متأكدة
شما : هيه متأكدة
مبارك : خليج هني انا بروحلها فوق ،
شفتها هزت راسها ويلست على القنفة :
بدوري رحت متوجه فوق كيف ارمسها بلسان انسان ظالم ولا مظلوم ولا كيف ،
اهم شي شاغل بالي الحين انها ترد وياي ما ابغي اخليها دقيقة هني لو اهلها
عرفوا عمر السالفه ما بتنحل بينا ؟؟
دقيت على الباب بالخفيف :محد رد عليه وما كان في صوت لحد داخل
صراحة خفت ليكون استوى بها شي ، شما تقول تصيح ، بس انا ما اسمع صوت
ما بغيت ارمس وتسمع صوتي ما بتفتح الباب ، دقيت بالباب بالقو
سمعت ردها من ورا : شما خليني روحي
رديت دقيت الباب : هالمرة سمعت صرخة : قتلج خليني بروحي
دقيت الباب باقوى ما عندي اكيد الحين بتتنرفز وبتي بتفتح الباب ، وفعلا توقعاتي ما خابت
فجت الباب بس انصدمت لما شافتني
وانا انصدمت بدوري حصة، محمرة وويها متغير لونه حتى عيونها منتفخة من الصياح
يت بتصك الباب بس ايدي كان اقوى دزيت الباب
ودخلت وصكيته ورايه
طالعتني وقالت بصوت فيه غبنه : اطلع برع
مبارك :حصة لا تظلميني انا احبج
صاحت وهي تقول بصوت عالي :أنت جذااااااااااااااااااااب أطلع ما ابغي اشوفك
طالعتها بقهر : انا جذاب ، انا الي طول عمري شالنج في عيوني واخاف عليج من الهوا استويت جذاب
صاحت حصة : ولك ويه ترمس اطــ..
ما كملت رمستها لانها انهارت من الصياح
رحت لعندها وانا قلبي بيوقف من الخوف عليها قربت صوبها وانا الوي عليها
كانت مثل الطير الجريح الي يجرح، يشرمخ ،يصرخ، ويتألم
بس انا كنت لامنها بقوة لصدري رغم ضرباتها القوية الي حسيتها بتكسر بهم
قفصي الصدري ، بس لو انكسر ما بيصير فيني شي ،لان انكسر بايد حصة والي
داخله اسم حصة


مهما كان شعورها تجاهي ، ولو اني مش متاكد منه ، بس متاكد من شعوري انا ؟
استسلمت بحظني ولو اني احس ان حياتي ويا حصة الي يايه بتكون صعبه وايد
ووايد بعد ، دام هدت يلست افكر كيف او شو الشي الي لازم اسويه واخليها تنجبر
ترد البيت ؟
فجأة يت في بالي فكرة ،
سامحيني يا حصيص ما عندي الا هالشي يرجعج البيت ؟؟؟؟
بيت هزاع
فطيم
تعدلت في يلستي وانا مضايجة من يلسة هزاع عنبو لاصقة لصقة فيني والمشكلة
اني كنت يالسة على اخر القنفة ويا يلست حذالي /،
تنفست بالقو بس ما وحالي اكمل نفسي الا هزاع صاد صوبي مبتسم
بادلته وحدة من ابتساماتي الغبيه الي زادن هالايام
هزاع: شفيج فطيم
فطيم : ماشي
قرب مني زود فجيت عيني مستنكرة الرمنسيه الزايدة الي مش متعودة عليها
دفن راسه في صدري حسيت بشي ثجيل على صدري صراحة ما كنت مرتاحة مول
تنهدت بضيج بس هو شكله كان مرتاح وايد رفع عيونه يطالعني : شكثر أحبج فطيم
فجيت عيني هو صابته الضربه على الذاكرة اخاف مركز الاحساس بعد راح
تلخبطت احساسيسه
اول مرة احس دقات قلبي زادن مش من المحبه يعني ،بس خوف صابني
شو بسوي به هذا وهو يتحراني احبه واعشقه ونحن شرات باقي الناس
شفته يبتسم : هدي على عمرج انا اسمع دقات قلبج اخاف يصير بج شي
بلعت ريجي وانا اطالعه
نعس عيونه وبتسم بطريقه غيرت ملامح ويه كله حتى لاول مرةفي حياتي ادري ان هزاع عنده
غمازة


ما اعرف شو الشي الي خلاني امد ايدي صوب ويه اتلمس الغمازة
بس لما قربت ايدي راحت الضحكة وتمت مكانها ملامح رقيقه مع ابتسامه
حسيت على عمري وشليت ايدي بسرعه بطريقة خلت هزاع يعقد حياته مستغرب :
هزاع وهو يبتسم : لا تحاولين ما بسأل شو فيج ، مليون مرة سألتج ما جاوبتني والحين يالسة
تنغزيني عسب اسألج
ما ادري شو الشي الي خلاني ابتسم على تعليقه مع ان تعليق سخيف
مسك ايدي وحطاها على ويه
سمعت همساته : فطيم أنا قتلج أحبك بس انتي ما رديتي عليه
طالعته تبون الصدق كنت ادور في داخلي على اجابه بس للاسف ما لقيتها ، ما عندي أي اجابة
ما حسيت بعمري الا وأنا أقوله : ما أدري
شفت ردة فعله كانت عنيفة قام من عندي بسرعه وطالعني وقال باستهزاء ممزوج باستخفاف : ما تدرين ،
غمضت عيني احس اني متلخبطة
حضن ويهي بكفوفه بعنف وقربه منه : تحبيني ولا لاء؟
على صوته اعلى وقالي وهو يرص على ضروسه : تحبين واحد غيري ؟؟؟؟

رفضت غيرك وانت بالحب مالنت~~
ياقرد حظي يوم غيرك رفضتـه~~

الجزء الســـــــــادس عشر ~~

ودي أكون قربك
ودي أسمع صوتك
ودي أرتمي بحضنك
ودي أشبك يدي بيدك
ودي أنسيك كل همك
ماودي أجرحك
ماودي أزعلك
ماودي أخدعك
ماودي أخونك
ماودي أعيش بدونك
وربي بعمري
وحياتي
وروحي
أصونك
بس؟
حبني
كثر
ما أنا
أحبك؟
سلطان


تبون الصدق وقفت متصنم مكاني ، عمري ما توقعت أن أهل شمسة لهم سوابق ويا منو يدي !!!!!!!!!!!!!
معقوله أمها كانت ترمس يدي
وين راح مخي انا
انتبهت على عمري وطلعت من غرفه يدي ما سمعت الحوار كله ،أخر اللي سمعته
كلام يدي أن هالبنت ما تناسبنا ما أعرف شو هالشي الي علقني بها زود وزود


تبون الصدق دشت مخي
الحين انا الي ابغيها بس مش مثل ما تتصورون ابغيها لهدف في نفسي
هدف أني أعرف شو سالفه يدي
طالعت حرمه طالعه من غرفه يدي تبتسم لي
عقدت حياتي منو هاي ، فجأة تذكرت أن هاي أخت يدي
ضربت راسي على الخفيف وين راح مخي انا
ابتسمت على عمري ودخلت عند يدي
هالمرة شفته ما طالع صوبي الظاهر انه سرح بأفكاره وذكرياته
يا ترى شو كانت علاقتهم ، بس كلام وغزل ولا ، ليكون كان متزوجنها
هيه متزوجنها بالسر
صحيت على أحلامي وين راح مخي انا
معقوله اتكلم على حرمه عودة بهذا الكلام


طالعت يدي وأنا عيوني مصرة على شي واحد
قلت وانا ارصص عيوني ومركز وكلي انتباه على ملامح يدي :يدي أنا أبغي أخطب شمسة بنت يرانا
بيت بوعبدالرحمن
حصة
وش لي بديره مابها من اثق فيه
ديره رديه كلها انذال وانجاس
حتى اعز الناس خاب الامل فيه
دامه رضيلي الدمع في كل مجلاس
مدري وش اللي لي زماني مخبيه
انا الوحيد اللي مشي درب الاتعاس
في كل ليله اطلب الموت راجيه


شليت راسي من حضن مبارك وأنا مشمئزة منه
طالعته وقلت له بتهديد : هاي اخر مرة تحاول تشوفني طلقني مبارك
شفت مبارك طالعني بس بابتسامه وهدوء غريبين على انسان حنون مثل مبارك أو مثل ما كنت متصورتنه : حصيص انتي حامل ما يوز أطلقج
قلت بصوت عالي وبصريخ : لازم أطلقني، ما اطييييييييييييييييييييييييييييييييييقك
مبارك بهدوء : وولدي الي في بطنج
طالعته باشمئزاز وبصوووووووووت عالي: مش محتاج لك
مبارك :بس انا محتاج له ، لو تبين تطلقين ما بغصبج تعيشين وياي مهما كان انا عندي كرامه يا حصيص ، صح أحبج بس سمحيلي ما اقهر اعيش ويا وحدة ما تباني ، بس اعرفي من تولدين وتخلص فترة الرضاعه باخذ الولد منج
فجيت عيني مش مصدقة هالانسان الي جدامي مبارك :أنت معقوله الانسان الي حبيته ، خاين وجذاب وفوق هذا كله قلبك قاسي
ابتسم لي ابتسامه غبيه : مقبوله منج يا حصيص ، يلا شلي اغراضج نروح بيتنا ، مالج يلسة في هالبيت
فجيت حلجي ابغي اصرخ عليه بس ما وحالي لانه حط صبوعه على ثمي وقالي بصوت واطي : اترياج
وهو مركز عينه على عيني
ودرني وانا فاجة عيني وراح بس وقف عند باب الغرفه وصد لي وقال بكل هدوء :
اذا تبين ولدج يتم عندج
، لا تتهورين وتكونين عنيدة
هدني وراح بعد ما زرع في قلبي صدمه وحيرة وشك في هالانسان الي جدامي معقوله أنت يا مبارك جيه


قلبي مش قادر يستوعب انك انت الانسان الي سكنك ولمك داخله ، وعقلي مش قادر يستوعب أنك ترد لي الاحسان بهالطريقة


كيف تفكر يا مبارك ، وبشو تفكر شي وايد محيرني ، اتمنى جوابه ما يكون صدمه بالنسبالي ؟؟؟
بس انا اعرف كيف اخليك تكرهني ، وادور كيف انك تطلقني
بيت هزاع
فطيم
تميت منصدمه مكاني وأنا اشوف هزاع يروح من جدامي
تنهدت بالقو ، هالسؤال لين الحين مش لاقيه اجابته ،
غمضت عيني كلام هزاع جرحني ، شو يعني تفكرين بواحد غيري أحس هذا اتهام صريح
صريح وايد بعد لي
كانت دموعي تنزل
ما اعرف شو هالشي الي وايد جرحني مع ان لو قاله هزاع قبل لا يفقد الذاكرة كان ما هز شعره مني

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -