بارت مقترح

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم -21 البارت الاخير

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم - غرام

رواية كبرتني يا هم دخيلك قول أنا عمري كم -21

: عشان لا تقولين كذابة هذي ورقة ولادة بنتي عيون
من شدة قهري وتعبي وحزني يا نرجس كنت أعرف انه والدك متعلق بتوليب لأنها أصغر بنت وضعتها والدتك وجابت أخ لهم وتوفى كان يعز توليب كنت أدعي لليل نهار وأقول
" يا الله يارب اجعل كل من ظلم وعذاب رأيته بحياتي تريه توليب بنت عبد الله أضعاف مضاعفه يا ألله أجعله يرى العذاب في فتاتة توليب سواء حي أم ميت يالله لا تجعلها ترى يوم جميل في حياتها "
كنت أقول الدعاء في جميع الأوقات المستجابة الدعاء فيها وكل ما أقول الدعاء أتذكر بنتي كنت أقوله في كل صلاة رحت الحرم وقلت الدعاء عدة مرات كنت أتابع أخبار توليب وعرفت أنكم فقدتموها ووجدوها وجدوا حروق فيها وعذاب مات حبيب توليب وتركها وصارت في حالة نفسيه دخلت في غيبوبة وأصيبت بمرض القلب هنا رحت وشفتها أتذكرت بنتي سقطت دموعي ورحمت حالها
تنهدت نرجس بقوة : انا ما بلومك على أي شي لكن بدعائك أتسببتي لألام كثيرة لـ توليب ومدري اذا هي بتعيش ولا لأنها أتزوجت وشكلها بتلحق بنتك
صرخت حنان بقهر: أتزوجت
نرجس بحزن شديد وصدمتها لم تذهب بعد: زوجوها غصب عنها
كبرتنيياهم..
......دخيلك قول لدنيا أناعمري الحقيقي كم ؟
.................................................. .كم؟
كبرتني ياهم ..
.....تروحسنين من عمري تضيع وما احد مهتم!
..................................................مهتم!
ماعاد لي فيها أمل ..
.................هالدنيا هذي يوم
عمري ذبل حلميانقتل ..
.................فرحي غدامعدوم
ابعرف وش سبب حزني ..
................ابعرف وش سبب الهموم
كثير أحزان فيالدنيــا ..
.................سببــهادعوةالمظلــوم
أمانة يا اللي سامعني ..
................اذا انــي ظلمتك يــوم
تعال وقولمسامحني ..
................ترى والله جفاني النوم
وحاليصار حالي غم ..
................كأني مادعتلي أم
وكل ليلة تمر أقول ..
..................كبرتني ياهم !
.......................كبرتني ياهم !
.......................... كبرتنيياهم !
أنا ماعشت ابد سني ..
.................ولا حسيت غير الآه
احس عمري رحل مني ..
.................واحلامي رحلت وياه
زماني يروحويذبحني ..
.................واعاني من التعبوالقاه
واقول الله يعوضني ..
................ليالجنـــــةبـــإذن الله !


صباح أخر على فتاتنا الجميلة خرجت من المطبخ ترتدي لباس الطبخ بلون الزهري يصل إلى فخذها متناثر على كتفيها شعرها شديد السواد وضعت الإفطار على الطاولة وأبتسمت بخبث خرج من الحمام وقطرات الماء متناثرة على جسده المكشوف خرج وهو ينوي سعادتها بعد زواجه من توليب وبعد خروجها من الغيبوبة أتصل يوسف بـ ريان لبلاغه بأن توليب تعاني من مرض القلب ولا يجب ان تحمل علم انها مصابة لهذا المرض بعد أخذها من المدينه إلى جده التفت ريان لتوليب المحمرة خجلا
: توليب تعالي
أقتربت منه بحرج
ريان : ليش لابسه كذا
توليب تضم كفيها بحرج: ريان سويت الفطور ولو سمحت لا تمثل دور الرجل المحب
أنا وتوليب في خطين مستقيمان استحالة أن نلتقي
خرج من الغرفة وجدها جالسه على طرف الطاولة جلس أمامها وبدأ بالأكل بعد التسمية رفع نظرة بحذر وكانت تأكل بطريقة هادئة وناعمة
ريان : توليب تبي تروحين لأهلك
حركت رأسها بنعم وقالت بفرح: أيه تكفى
ريان أجل جهزي شناطك طيب
لم تفهم ما أشار اليه ولكن حركت راسها بنعم

بدأت حالتها بالتحسن هاهي أفضل من كل مرة فتح الباب وطل عليها شخص لم تستطيع تحديد ملامحه بسب العتمه فُتحت الإضاءة وهو الرجل الذي طالما قال لها بأنها قبيحة ولا تثير أعجابه
رفعت دلال نظرها له وأقتربت منه بأشتياق أمتلئت عيناها بالدموع
قال بألم : أعتذر عن كل شي أدري صعب تسامحيني يا دلال
دلال التفت للجهة الأخرى وذهبت على فراشها أقترب منها ودخل الدكتور بندر
بندر: دلال سامي كان له أسبابه أسمعي منه يا دلال تكفين
رفعت دلال نظرها لـ سامي
سامي بدموع : دلال أمك كانت السبب دلال تكفين سامحيني انا كل ما اشوفك اشوف امك قدامي امك الي عذبتني ورمتني في غرفة فاضية ايام دون اكل دون شي تركتني في الشوارع ساعات وايام ولا سألت عني كانت تحبك أكثر مني صحيح اني مؤو ولدها لكن كان ودي اشوف الحنان الي تعطيه لكي يكون ليا منه نصيب
أتوفت وكلي يوم يزيد كرهي لكي عشان كذا اشوف قبيحه ولا تعجبيني عشان كذا كنت احط حرتي فيك دلال أنا الي أحتاج علاج مؤو انتي مؤو انتي


قبل هذا بيومين
الساعة الثامنة مساء فتحت إضاءة الصالون لتراه جالس على أحدى المقاعد وهو في تفكير عميق اقتربت أروى من بدر
وجلست بقربه وضعت يدها على كتفه وقالت بأدب: بدر وش فيك
التفت لها وهو في عيناه كمية كبيره من الدموع قال بحزن
: غادة طلبت الطلاق
شعرت أروى بألمه الفراق صعب جدا فهي رأت توليب أمامه وهي تعاني من فراق مهند هذا شي ليس بالسهل أبدا
قالت أروى بتضحية : بدر أذا بسببي تكفى طلقني والله يا بدر انا وأنت ما نتفق مع بعض
رفع عيناه ليلتمس الصدق من عين أروى التي تلمع لمعة صدق وألم وعذاب: السبب مؤو كذا يا اروى السبب أنه أنا طيحت
عقدت أروى حاجباها باستغراب :طيحت وشو
بدر بألم : طيحت الطفل الي في بطنها
صرخا أروى : أشلووون طيحته
بدر بحزن شديد: ضربتها وطاحت على الأرض وهي اللحين بالمستشفى وطالبة الطلاق
لم يكن من أروى إلا أنها قالت بعفويه وبطيبة صافيه معروفة عن فتيات زهور : وديني لها
استغرب بدر من أروى ولكنه وقف على قدماه من الممكن أن يستطيع رؤيتها ولو لأخر لحظة فقد حبه لقسوته ولجشع والده

في مكان أخر بالقرب من منزل الفتيات وضع يده على كفها ولأول مره توليب ترى في عينان ريان الحنان والحب سقطت دمعة من عين ريان لكن سرعان ما أمسكت بها توليب
قال بألم : توليب بقولك اشياء كثيرة بس عشان ما تظلميني
أولها يا توليب أنا رجل محترم ما عندي حركات اللف والدوران
وقصة فرح روحي اسأليها زين مين غلط معاها لأن مؤو انا الي غلط معها والله مؤو انا في يوم جات عندي تطلب المساعدة اني استر عليها لأنه أهلها عرفوا انها مؤو بكر قلت لهم انا الي غلط معاها وانا بصلح غلطي
لكن يا توليب لما شفتك انقلبت الأوراق والله يا توليب حبيتك تعرفين يعني ايش حبيتك يعني اتمنيك زوجه ليا لكن كان في حاجز حبك لمهند كنت اصطنع القسوة معك عشان ما أضعف
ولما هددت عمك بالمخدرات بتسأليني من وين جبت الأوراق أنا أشتغل بالمباحث يا توليب واعرف كل صغيرة وكبيره واخذت الورق تهديد لعمك عشان اتزوجك لكن عمك بيطيح في شر أعماله وصدقيني قريب بيتمسك
قال بحب: توليب
رفع يدها لفمه وقبلها بهدوء: توليب أنا أحبك بس مقدر أموت إلي أحبها مقدر مقدر
اغلقت توليب عيناها لتنهمر دموعها لم تستطيع التعبير كم ظلمت هذا الأنسان الذي أماما وكم كرهته وذنبه الوحيد أنه يحبها
: ريان ليش اموت انا ما فهمتك
ريان بقهر: توليب انا ما صدقت أحصل عليك ومقدر أفقدك اعيش واشوفك عايشه قدامي لكن بعيده عني ولا أعيش وما أشوفك بذي الدنيا توليب بقولك شي بس عشان تعرفين سبب بعدي لك توليب أنتي مصابة بمرض القلب بعد الحادث وذا الشي مستحيل يخليك تخلفي لأنك بتموتي
توسعت عينان توليب من الصدمة واقتربت من ريان ودفنت رأسها بحضنه كان يحاول ان يسيطر على مشاعره ولكن لم يستطيع أنهمرت دموعه ضعف وحزن وخوف على وردته البيضاء
وأهـــــــــ كبرتني يا هم
بعد مرور سنه كــاملة


يقف داخل شركة كبيرة جدا بألوان متناسقة مزيج من الأبيض
والبرتقالي مثل شعاع الشمس ويضاف إليه اللون الأحمر يلتفت
إلى العمال ويلقي عليهم الأوامر اخيرا التفت لها وقال بأدب: أخت رهام متى تخلصين الرسم
رهام بعينان تشع حبا : شوي
"فهد" أنهمك في عمله ولم يعطي الحب أهتمام سنة كاملة تذهب
من عمره وهو من بناية إلى بناية ومن شركة لشركة أخرى
نظر إلى ساعته التي بالجلد الأسود وفي وسطها حرف الـ n
رفض الزواج من أجلها وها هو يرى الحب أمامه حب رهام له
عيناها تشع حب وصدق ولكن لا يعيرها أي أهتمام نرجس تربعت
في قلبه واستحوذت على جميع افكاره


أما في مكان أخر في منزل صغير طفله تركض في أرجاء المنزل
وها هي والدتها تركض خلفها لكي تطعم فتاتها الفاكهة أخيرا
وقعت الفتاة في حضن والدها ضحك فارس بصوت عالي : مسكتك يا شقيه
ريماس بدلع: اهئ اهئ
نرجس بغضب: حلوه هذي ما تبي تأكل لازم تأكلين عشان تصيرين قوية
أحاط فارس وسط نرجس بحب وهو يقول في أذنها : احبــك يا
احلى زوجه اليوم عازمك انت ودلوعتنا على العشاء موافقة
ابتسمت بحب وهي تقترب من إحدى وجنتيه وتطبع قبله خفيفة
: أحبك احبك احبك لأخر يوم في حاتي مدري كيف كنت بفرط فيك وأكيد أقبل العشاء

في مكان أخر كان يضع الهاتف المحمول على أحدى أذنيه
ويهمس بصوت هادئ: ودي أشوفك
الاء بدلع : يووووسف خلاص ما باقي شي على الزواج
يوسف بهيام: باقي اسبوع والله كأنه دهر عندي
الاء تضيع الموضوع: جوري وتوليب متى يرجعون
ضحك فارس على ذكاء الاء: ههههههه حلوة التصريفه
الاء بغنج: أعجبك
يوسف: أكيد تعجبيني
الاء: جد الاء وجوري لسا ما رجعوا
يوسف: لا لسا حبيبتي لاحقه عليهم أسبوع وتجي عندنا وتكوني معهم
يوسف بعد ما تأكد من طرقات قلبه التي تزداد عند رويته لـ الاء
توجه لوالديها لطلب الزواج وتمت الموافقة بشرط من الاء أنها
تكمل دراستها


في منزل أخر منزل كئيب يشع فيه بعض الفرح ولكنه قليل وقفت
وهي تسند جسدها بصعوبة وضعت يدها على بطنها المنتفخه
هي الأن بالشهر التاسع لكن من كثرة همومها أصبحت تشعر
بأنها في الشهر العشرون وليس التاسع فتحت إضاءة الصالون لتجد
بدر يشاهد التلفاز وعدت نفسها أنها تتحمل كل ألام بدر حتى
تتملكه ولكن محاولتها فشلت فا كل يوم يسوء حال بدر
رفع عينه وقال بحب: غادة تعالي
أغلقت أروى عيناها بحزن دخلت المطبخ بخطوات متعثرة ولم
تعطيه اهتمام وعدت نفسها بأن تهتم به لأنها تحبه وهو يحب أخرى


رفع يداه لرحمان وهو خلف القضبان
" يا الله أفرج همي يا الله ارحمني برحمتك يا الله اغفر لي ذنوبي
يا الله اغفر ذنوبي
يا الله اغفر ذنوبي
هذه ألسنه الأولى لـ أبو بدر في السجن
أقترب أحدى الرجال وسند ابو بدر حتى أوصله لكرسيه
أترى إلي اين وصلك جشعك يا ابو بدر


في شاليه في جده تركض وبيدها كرسي معاذ وهو يضحك بفرح
رسيل: مبسوط
معاذ: حبيبتي أنتي مبسوطه
تضحك رسيل وهي تقول بحب: دامني جنبك حبيبي أكيد مبسوطة
أنت اهم شي تكون معي مبسوط
: حياتي انا أكون أسعد أنسان أذا كنت بقربك
رسيل تلف كرسي معاذ إليها بدلع: معاذ تحبيني
جلست رسيل على قدميها وضع معاذ يداه على وجنتيها : أكيد احبك


انا لمياء .... ألـ ....
المدير: هلا فيك أخت لمياء انا المدير راكان الـ .... تم قبولك في الوظيفة
ابتسمت لمياء وهي تحول نظرها على راكان ووضحت علامات الأعجاب على عيناها
أما راكان فكان بنظر الى عيناها التي نالت أعجابه هل في لحظات
يا راكان نسيت حبك لـ أروى وأنتي يا لمياء
نعم الحب عجب نستطيع نسيان من نحب وبداء حب جديد مع الغير
هل القدر سيجمع هذان الاثنان أم سيفرقهم

التفتت مرح لـ ياسر وقالت بحب: حبيبي خذ ولدك عندك بجلس
عند فرح اليوم ما راحت التحفيظ عشاني
سرح ياسر في فرح الفتاة الذي أخذها ووجدها بلا شرف سبحان
مغير الأحوال ها هي الان تذهب تحفيظ القرأن
ياسر: خلاص حياتي أنا باخذ عبد العزيز معايا المبارة
وأنتي أنبسطي مع أختك
توجهت مرح إلى فرح التي تشاهد والدتها وهي تطهي
مرح: السلام عليكم
فرح: هلا والله وين عبد العزيز
مرح: راح مع أبوه
ابتسمت فرح بألم لو اني لم أكون غبية ولم أفرط في شرفي لكان
عبد العزيز ولدي وياسر زوجي أهـ يا فرح ما هذا التفكير هو الان
زوج مرح وانتي مجرد طليقته


يجمعهم الحب تحت سقف واحد لا أستطيع أن أتكلم عنهم كثيرا
لأن حبهم هادئ وحياتهم سعيدة وهادئة
مازال بندر نائم على السرير اقتربت دلال من بندر وطبعت قبله على جبينه
قبلتها كانت كافيه لتعبر عن حبها له
جمعهم الحب الصادق وتوج بندر هذا الحب لزواج وكان سامي مرحب بهذا الزواج جدا


في ماليزيا الهواء الجميل ينفث غطاء الرأس ذات اللون الأخضر
الذي على رأسها خرجت من أحدى المدارس في ماليزيا وهي
تضحك بفرح توقفت أمام الجامعة وخرجت جوري
كانت هناك عيون مشتاقة وتترقب توليب أينما ذهبت كانت عينان
ريان عاش ليترقب ضحكتها وهمساتها وخطواتها ذهبت للدراسة في ماليزيا فاتبعها
جوري: توليب شوفي ذا المزيون
التفتت توليب الي الشخص الذي تقصده جوري لكن سرعان ما توسعت عيناها للشاب الذي يقترب منها
: السلامـ عليكمـ أنا مهند
ضحكت جوري وضحكت توليب وهي تضع على فمها كفوفها الصغيرة
مهند بأستغراب: وش فيكمـ تضحكون
توليب: لا بس وش تبي
مهند: بصراحه انا دايم اشوفك تجي تاخذين اختك من الجامعة وأعجبت فيك
ضحكت توليب ولكنها قالت بحزن: مهندي واحد عند رجل واحد فقط في قلبي لكن لا يمككني الزواج به
تركتهم ورحلت عنهم أما جوري فا قررت العيش بسلام مثل
توليب وأن صادفت ووجدت الزوج الذي تريده أمامها لن تقول لأ
ذهبا الاثنان للمنزل الذي يجمعهم بـ يوسف
توليب تركت الرجال جميعهم وتمسكت برجل واحد " مهند" لأنه
جعلها تكتفي بالحب والحنان قررت تعيش لنفسها فقط وتترك
الحب خلفها وتضع أمامها مهند فقط رأت الكثير من الأحزان
والعذاب وهذه فرصة ذهبيه لكي تناسها مثل ما نسيت مرضها
الذي يقف عائقا لها في حياتها
ولكن دائما تكرر " رجلي واحد مهندي واحد "


كبرتنيياهم..
......دخيلك قول لدنيا أناعمري الحقيقي كم ؟
.................................................. .كم؟
كبرتني ياهم ..
.....تروحسنين من عمري تضيع وما احد مهتم!
..................................................مهتم!
ماعاد لي فيها أمل ..
.................هالدنيا هذي يوم
عمري ذبل حلميانقتل ..
.................فرحي غدامعدوم
ابعرف وش سبب حزني ..
................ابعرف وش سبب الهموم
كثير أحزان فيالدنيــا ..
.................سببــهادعوةالمظلــوم
أمانة يا اللي سامعني ..
................اذا انــي ظلمتك يــوم
تعال وقولمسامحني ..
................ترى والله جفاني النوم
وحاليصار حالي غم ..
................كأني مادعتلي أم
وكل ليلة تمر أقول ..
..................كبرتني ياهم !
.......................كبرتني ياهم !
.......................... كبرتنيياهم !
أنا ماعشت ابد سني ..
.................ولا حسيت غير الآه
احس عمري رحل مني ..
.................واحلامي رحلت وياه
زماني يروحويذبحني ..
.................واعاني من التعبوالقاه
واقول الله يعوضني ..
................ليالجنـــــةبـــإذن الله !


النهـــــــــــــــــــــــــايه
تمت ولله الحمد




أنتهيت من الكتابة وهذا بفضل ربي والآن سأكون بالقرب من طفلي الذي في بطني كم أنا متشوقة لرؤيته أتمنى لكمـ الاستمتاع بالرواية ولمن حب نقلها لا مانع لدي ولكن أرجوكم كتابة أسمي
مع كل بارت أنتظر ردودكمـ التي كانت الماء بالنسبة إلي كانت هنا بقربكم عطر البنفسج جعلتكم تقرأون افكاري دون حرج
كل شخصيه هنا هي انا وبها بعض الأشياء مني
توليب أخذت مني الشقاوة وأذيه الناس ههه الجميع يعلم بأني شقيه ولا يتمنون أن ابني او أبنتي تكون مثلي هههه
جوري تأخذ مني التسرع والغضب السريع والمرح الذي في بعض الأوقات لا يكون محله
أما نرجس فا كانت مثلي سلبيه لا تعلم ماذا تقرر ولا تعلم ماذا تريد في بعض الأوقات اجد نفسي تائه لا أعلم ماذا أريد لكن زوجي يدلني على الطريق الذي أريد في اوقات اشعر انه يفهمني أكثر من نفسي
أروى لا أعلم ماذا اخذت مني ولكني أجزم أن هناك بيننا صفة مشتركه
روايتي الثالثه سا تكون خياليه غريبه سأ حاول ان اضيف فيها طابع المرح
لنذهب إلى شخصية ألاء أنها حقيقه فعلا أحببت ان اضعها في روايتي لتكن عضه وعبره ولكي أظهر أن ليس كل الفتيات يضحون بسمعتهم وشرفهم من أجل الحب
هناك فتيات مثل الاء يسعون لـ يكونوا شرفاء وان ضحو بالحب
رسيل فتاتي المسكينه كنت أريد ان أوصل رسالة صغيره جدا هي أن الرجل ليس بشكله ولكن بصفاته واخلاقه معاذ كان بلا أقدام ولكنه كان قادر على أسعاد رسيل
ريان كم أحببت هذه الشخصية رغم الظلم الذي واجه من قبل القراء انا احببته لأني كنت أعلم بأنه مظلوم وأنه يحب توليب وقلبه ينبض لتوليب
توليب
انثى بمعنى الكلمة طيبه وتسعى لأسعاد الجميع
أتمنى أنكمـ أستمتعتم معي وانتظر ردود بحجم السماء لمتعتي انا أمتعتكم فا أمتعوني
تحياتي
كانت هنا
عطر البنفسج
الكاتبه عطر البنفسج
تجميع ورد جوري
ما اسامح مسح اسمي من الرواية
ودي وشوقي لكم
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -