بداية الرواية

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -26

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك - غرام

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -26

محمود حاوط خصرها وباس خدها
بتول:محمود الفطور جاهز
راحو ع طاوله الطعام وجلسو يفطرون
محمود ناظر بتول وهو توه ينتبه للبسها وناظرها بتفصيل
بتول كانت تشرب عصير ومن نظراته شرقت
بتول:كح كح
محمود صب لها كوب ماي وقرب لها وشربها:بسم الله عليك شفيك
بتول باحراج:مافي شي بس شرقت شوي
محمود شد ع اصابعه اللي وراء ظهر بتول ورفع نفسه وقرب وجهه لوجهها
بتول كانت مستحيه
محمود رفع راسها وباس شفايفها وعنقها ودخلت تانيا
وانحرجت وطلعت
بتول انحرجت وقامت بتطلع
سحبها محمود:ع فين ان شالله
بتول:سيبني محمود احرجتني مع الخادمه
محمود حضنها وهو يمشي:سيبيك منها
باااامريكا
نجود ع سرير يسحبونها وع السرير الثاني نايف
كانت تناظره وتدعي ربها يقومه بالسلامه
دخلوهم غرفه العمليات
واعطو نجود ابره
وشوي شوي حست بظلام
بعدها ماعادت تحس بشي
بالرياض
بشقه فهد
فهد:اسمعي اناطالع وحرجع متاخر واذا قالت لي عبير انك مضايقتها بحاجه لاتلومي الاحالك
مها:لاكلش اللي انا ميته عليك انت والا عبير درب اللي يسد عمره مايرد
فهد:مهاا
مها:خير
فهد:تراني ماسك نفسي عنك لانك حامل
مها ضحكت بسخريه:هههههه صدق
فهد تنرفز بس ضبط اعصابه وطلع


بيت منصور
كان توه راجع البيت
ناظر بوئام وراح المطبخ صب له عصير وطلع وجلس
كنت احس بشوق له وكنت احس بزعل من امس بعد ماتهاوشنا ماشفته بس ماحبيت ابين له شي
ناظر فيني وقال:ماتعبتي مكابر
حسيت برجفه ومارديت
قرب لي وشبك اصابعه باصابعي وناظرني:انا تعبان
ناظرته وقلت:سلامتك
فكيت اصابعي عن اصابعه وجيت ابي اقوم بس سحبني وطحت بحضنه وجلسنا فتره من الصمت كانت عيوننا تحكي كل شي داخلنا
حسيت بنفسي وابعدته وقمت
سمعت تنهيده قبل اطلع
كانت ابي الف بس شي جوايا منعني وكملت طريقي
بيت ام راكان
بغرفه تهاني
جالسه ع سريرها وضامه رجولها وتذكر اول ماخطبوها بدر وبعد الملكه كيف كان يحبها وكيف هي كانت تعشق الارض اللي يمشي عليها
جلست تذكر اليوم اللي كان قبل زواجهم
ارسلت خادمتها عشان تودي اغراضها لبيتها
تهاني:يوه يمه نسيت الخادمه تاخذ فساتيني
ام راكان:خلي راكان يوديك وديهم
تهاني:اوكي
وقالت لراكان ووداها
دخلت البيت وتناظر بالاثاث اللي اختارته هي وبدر ومبسوطه
راحت لغرفتهم وفتحت الباب وانصدمت من شافت بدر بحضنه خادمتها
شهقت
بدر من شافها قام بسرعه
بدر:تهاني
تهاني طلعت تركض وركبت مع راكان
تهاني:حرك بسرعه
راكان:شفيك
تهاني بصراخ:شفت بدر نايم مع خادمتي
راكان:الحقير الواطي
تهاني:خله يطلقني
راكان:انتي عارفه ان زواجكم بكرا
تهاني:كيفه انا مستحيل اتزوج خاين
راكان:اوكي اهدي
تهاني ظلت تبكي
وبعد فتره تطلقت
وجلست بحاله نفسيه زفت بسبب خيانه بدر لها
وبعد ست شهور
تقدم لها نواف ونساها بدر وحبها وعوضها عن كل شي بس بعد هذا كله طلع نواف نفس بدر
رجعت لواقعها ومسحت دموعها وقامت وطلعت عند امها
تهاني:اخواني ردو ع بدر يمه
ام راكان بزعل:اي ردو ابشرك زواجك انتي وبندر بيوم واحد
تهاني:يمه انتي زعلانه مني
ام راكان:لا وليه ازعل هذي حياتك وانتي حره
تهاني"ياليتني اقدر اقولك يايمه":طيب
دخلت اشواق:تهاني صدق اللي سمعته
تهاني:اي وانا حره مابي احد يعاتبني ع قراري
اشواق:اوكي انتي حره احنا شقلنا
تهاني وقفت وجت بتروح
بدخلت بندر:مبروك
تهاني:يبارك فيك وراحت
بندر:بنتك هذي فيها شي اكيد
ام راكان:هي حره بتصرفاتها
بندر:ايه والله بكيفها
بغرفه راكان
جالس يكلم بدريه
راكان:تصدقي احس هالشهر حيمر بطي
بدريه:انت تحس كذا لانك مستعجل
راكان:اي والله خلاص ابيك عندي ابيك بحضني
بدريه بخجل:راكان
راكان:ياعمره
بدريه:احبك
راكان:بدريه لاتتركيني
بدريه:اترك روحي ولا اتركك
راكان:الله لايحرمني منك
بدريه:ولامنك


بيت سلطان
رحاب شافت سلطان بيطلع ركضت له:سلطان
سلطان:بشويش انتي ناسيه انك حمل
رحاب:سلطان لاتبالغ ماحيصير لي شي بس انت فين حتروح
سلطان:بطلع مع اصحابي
رحاب:وتسيبني لحالي
سلطان:ماحطول
رحاب بزعل:طيب
سلطان جاء بيطلع
ورحاب سوت نفسها داخت
سلطان:رحاب شفيك
رحاب بتمثيل التعب:احس بدوخه
سلطان:سلامتك تعالي حبي ومشي فيها للغرفه وسدحها وراح جاب لها اكل وجلس يأكلها
رحاب:شبعت
سلطان:لاحبيبتي كولي انتي حامل وتحتاجي اكل عن شخصين
رحاب:بس احس اني شبعت
سلطان:بس هاللقمه
رحاب:طيب واكلت
سلطان:يالله حبيبتي ارتاحي
رحاب:انت حتروح لااصحابك
سلطان:لاماحروح وانتي تعبانه حجلس عندك
رحاب ابتسمت بنتصار وانسدحت ع رجول سلطان
وجلس سلطان يلعب بشعرها


بيت ناصر
وسام صحت ولبست وربطت شعرها وناظرت بوجهها اللي عليه كدمات وزراق
اندق الباب وراحت فتحته
ناصر:خلصينا نبي فطور
وسام ناظرته بحقد ومشت من جنبه
سحب ايدها ناصر ودفاها ع الجدار بقوه
وسام:آآآآه
ناصر قرب لها وصار يحس بانفاسها ناظر بجمال عيونها
لاول مره يناظر بعيونها من تزوجو
وسام مستغربه من نظراته
ناصر ابعد عنها:خلصيني
وسام مشت وراحت المطبخ وسوت الفطور
ام ناصر:مره ثانيه تصحين من الساعه سته وتجهزين الفطور سامعه
وسام:حاضر
ناصر:صبي لي عصير
وسام صبت له عصير وحطته قدامه
ام ناصر:اقول يمه ناصر ترا عند اختك عزيمه ومحتاجه خادمه وناظرت بوسام
ناصر:هاللي واقفه وشي
وسام طارت عيونها
ام ناصر:ايه انا اتكلم عنها ودها لاختك تجهز لها العشاء وتنظف البيت
ناصر:سمعتي امي شقالت
وسام:ناصر انا
ناصر بصراخ:انقلعي
وسام راحت الغرفه بخوف ولبست وطلعت مع ناصر راحت لبيت انتصار
بيت ابو هاني
هاني دخل هو وبدور
ام هاني بستغراب:بدور
هاني:اي بدور رحت جبتها من بيت اهلها سوو عزيمه لاهلها وخلاص
ام هاني:واحنا اهلك
هاني:كانت حفله عاديه وانتي عارفه من امس ومتفقه مع اهل بدور
نرجس:هو ولو كان لازم نحضر زواجك
هاني:اعتبرو انفسكم حضرتوه
ام هاني:عسى الله يسعدكم يايمه
هاني:امين
وناظر بدور:نطلع غرفتنا
بدور هزت راسها بدون ماتكلم
هاني اخذ ايد بدور وطلعو لجناحهم


بيت ام فهد
افنان:امول بسرعه نادر ينتظرنا بالسياره
امل:ياختي اصبري اعدل كحلي
افنان:رايحه عرس انتي
امل: لايااختي بس تعرفين يعني نسوي نفس هالبنات اللي نشوفهم
افنان:اقول امشي بس واتركي عنك تقليد الغير
امل:اقول كحلي ضابط
افنان:اي بس امشي
امل سحبت شنطتها وطلعت
وركبو مع نادر
نادر:بدري
افنان وامل:من عمرك
نادرفين تحبو اوديكم سوق
افنان:ودنا اول شي للحله بشتري لي سكيني يقولون كل الالوان هناك
وعقب ودنا لمعيقليه
نادر:سوق عندكم انا
امل:ندور حبيبي مو من كثر طلعتنا احنا لسوق
نادر:طيب ان شالله


بيت اهل عبدالعزيز
ام عبدالعزيز:اقول شجن شرايك نطلع لنا بمنتزه اليوم
شجن:اي نطلع ليش لا بس منتزه ايش
ام عبدالعزيز:المنتزه اللي تبينه
شجن:منتزه الواحه حيل حلو
ام عبدالعزيز:خلاص قولي لعبدالعزيز اننا بنروح له اليوم
شجن:حاضر
ودق جوالها وابتسم:الطيب عند ذكره
ام عبدالعزيز ابتسمت
وشجن قامت وردت
شجن:هلا والله هلا بالحبيب الغايب
عبدالعزيز:هلا فيك ياروحي
شجن:وحشتني
عبدالعزيز:لاتسيبيني اتهور واجي دحين
شجن:ياريت
عبدالعزيز:شجن جد تبغيني اجي
شجن:ايوا
عبدالعزير:نص ساعه وحكون عندك
شجن بفرح:حنتظرك
وقفلت وراحت عن خالتها
بيت ماجد
فاديه:من جدك ماجد ماحتروح لدوام
ماجد:ايه هاليوم هذا لنا
فاديه بفرح:مجود احبك
ماجد:وانا اموت فيك ياروحي فاديه ابتسمت بخجل:شرايك اجيب الفديو ونتابع فلم
ماجد:اوكي
وجابت فاديه الفديو وجلسو يتابع فلم امريكي اكشن


نرجع لبيت عبدالعزيز
وصل عبدالعزيز دخل الصاله وحصل شجن سند كتفه ع الباب:هذاني جيت
شجن انحرجت لان امه موجوده
ام عبدالعزيز:هي مرتك مناديتك عشان تجي
عبدالعزيز:ايه وقلت اني تعبان وصار واحد من الشباب بدالي لان كان عندنا تفتيش
شجن وقفت
عبدالعزيز قرب لها:فين اللي تبغاني اجي
شجن بخجل:عبدالعزيز
عبدالعزيز ابتسم وهو فاهم انها مستحيه
ام عبدالعزيز:اقول عبدالعزيز ترانا بنروح منتزه الواحه اليوم
عبدالعزيز:ان شالله
ومسك ايد شجن:عن اذنك يمه
ام عبدالعزيز:الله معاكم
وراحو جناحهم
عبدالعزيز حاوط خصر شجن:اجل وحشتك
شجن بدلع:كثير
عبدالعزيز:ياويل حالي وقربها
شجن بعدته:سيبني
عبدالعزيز سحبها:بلاسيبني بلا هم
بامريكااااا
نجود فتحت عيونها بتعب وشافت ممرضه عندها
نجود بصوت رايح:مويه
الممرضه بسرعه جابت لها مويه
نجود:هل زوجي بخير
الممرضه:اجل لاتقلقي فاهو بخير
نجود ابتسمت بتعب ورجعت نامت
بالرياض بيت ابو عبدالرحمن
منيره:اقول سمر دريتي ان استاذه هدى كارهه منى لانها شيعيه
سمر:بصراحه مالها داعي هي مالها دخل فيها
منيره:اي بس تعرفي اسلوب منى جنان وهدى ماتبي البنات ياخذون ويعطون معاها تبيهم ياخذون علمها بس
سمر:اشوفهم كل ماشافو بعض وحده تصد عن الثانيه
منيره:ايه اليوم تسولف لي هدى وتقولي لا اخذ واعطي معاها
سمر:وش دخلها
منيره:هي تنصح وبس
سمر:ليتها نصحتني كان عرفت ارد عليها
منيره:هههههههههه انتي حتي ماتطيقينها
سمر:اي غثيثه
منيره:هههههههههه


بيت انتصار
وسام سوت ثلاث صواني حلا
وحطتهم بالثلاجه وسوت ورق عنب وسلطه كنتاكي ومكرونه وكبه يعنى بوفيه كامل
جلست ع الكرسي وهي ماسكه ظهرها من جت ماجلست
دخلت انتصار المطبخ:بسرعه جيبي الحلا
وسام:مو قادره اوقف ظهري حينكسر
انتصار:قومي بس وبلا كثره كلام
وسام:ان شالله
قامت وشالت الصينه بعد ماحطت الحلا بصحون
وطلعت وقدمته لضيوف وجت بتقوم بعد مانزلت وشالت الصينيه ومشت وطاحت بالارض


عند فهد
طالع من احدى الشقق
ركب سيارته وشغل اغنيه ماروم انا
وجلس يغني ومنطرب
ومد ايده بياخذ جواله وطاح تحت ونزل عشان ياخذه ومن رفع راسه شاف سياره قدامه حاول يتحكم بالسياره وماقدر
وصدم
وراسه طايح برا والباب مفتوح والدم يسيل منه شاف وحده قربت له
:............انتقمت منك ع اللي سويته فيني
فهد ماقدر يشوفها زين وغاب عن الدنيا
انتهى البارات
توقعاتكم
لفهد؛ومها؛ونجود؛ونايف؛ونادر؛ونرجس؛ورحاب؛وسلطان؛وفا ديه؛وماجد؛وشجن وعبدالعزيز؛وسام؛وناصر؛ومنصور؛وئام؛تهاني؛بدر؛وهاني؛ وبدور؛راكان وبدريه؛بتول ومحمود؟

البارات الثالث والعشرون


بيت ابو هاني
بدور جالسه عند التسريحه بعد ماتروشت وتسرح شعرها وتذكر برود هاني معاها ومعاملته الخاليه من اي رومانسيه وحنان
هاني لبس ثوبه:انا نازل تحت عند اهلي ماحتنزلي
بدور:شوي حنزل
طلع هاني
وبدور جلست تسرح شعرها ورتبت شكلها وطلعت
بشقه فهد
طاحت السماعه من مها وهي تبكي:فهد
عبير نقزت:فهد شفيها
مها:بالمستشفي وراحت سحبت عباتها وطلعت وعبير لحقتها وركبو تاكسي وراحو
المستشفي
مها سألت الرسبشن عن فهد وعرفت انه بغرفه العمليات
جلست وهي تبكي وتدعي ربها يقومه بالسلامه
عبير واقفه
بعد انتظار بضع ساعات
طلع الدكتور
مها:دكتور انا زوجه فهد بشر زوجي بخير
الدكتور:الحادث كان خطير وحالته حرجه وقدرنا ننقذه لكنه انشل
مها بكاء:انشل
الدكتور:خلي ايمانك بربك كبير
وراح
عبير:هالحين فهد انشل اوف بس انا مستحيل اعيش مع مشلول
وراحت
مها:ياحقيره ياواطيه
بيت انتصار
ناصر جالس جنب وسام
وسام فتحت عيونها وناظرت بناصر وبكت
ناصر مسح دموعها:ليش تبكين
وسام:ناصر انا تعبانه
ناصر:سلامتك تعرفي انك حامل
وسام بصدمه:ايش حامل
ناصر:اي حامل شفيك
انتصار:تبي تبلنا بولد بنت عبدالله
وسام ناظرت بناصر:عرفت هالحين شفيني
ناصر:انتصار سيبيني انا وزوجتي لوحدنا
انتصار طلعت
وسام جلست:ابي ارجع البيت
ناصر:وسام
وسام وقفت وهي تبكي:وديني البيت
ناصر:ايش فيك كل ماقلت لك شي تبكين
وسام:ابكي من قهري ابكي من ذلي ابكي من اهانتي ابكي ع ضعفي ابكي ع كرامتي ابكي ع حاجه انكسرت جوايا ابكي ع نصيبي ابكي ع قل حيلتي ابكي ع ظلم ابوي والحين ظلمك انت
ناصر وقف:انا انتظرك برا
وطلع
وسام:من عرفتك وانت خالي من الانسانيه
ولبست عباتها وطلعت
ركبت السياره وحطت ايدها ع بطنها
وصلو لبيتهم ونزلو ودخلو
ام ناصر:هاه وش بها هالعقربه
ناصر:يمه وسام حامل ياريت تخفون الشغل عليها
ام ناصر:اقول الظاهر انت ناسي ان ابوها مارحمنا واحنا بعز ضعفنا
ناصر ناظر بوسام بكل كره وحقد
وسام خافت ليضربها او شي راحت تركض للغرفه
وناصر طلع
بيت ام فهد
ام فهد:بسرعه ياسلطان اخوك محتاجنا
سلطان:يالله يمه
وركبو السياره
رحاب:خالتي اهدي ولدك ان شالله بخير
ام فهد:ان شالله
وصلو المستشفي ودخلو
ام فهد شافت مها وراحت لها
مها وقفت:خالتي
ام فهد:ولد وش فيه يامها
مها:فهد ياخالتي سوا حادث وانشل
ام فهد جلست ع الكرسي لان رجولها ماعاد تشيلها
سلطان سند نفسه ع الجدار وهو ماهو مصدق ان اخوه انشال
ام فهد:حسبي الله ونعم الوكيل ع اللي كان السبب
رحاب:اهدو ياخالتي وخلو ايمانكم بالله قوي
ام فهد:ونعم بالله سلطان كلم الدكتور وقال له يخلينا ندخل نشوف فهد
مها:فهد حالته حرجه ياخالتي وهو بالعنايه المركزه ومانعين الزياره عنه
ام فهد:لاحول ولاقوه الا بالله اجل جلستنا مالها داعي خلونا نرجع البيت
مها:انا حبقي عنده
ام فهد:انتي حامل يايمه وجلستك مالها داعي امشي بس
قامت مها والكل رجعو البيت


بيت ام ناصر
بعزفه وسام
بالصدفه حصلت جوال ناصر وفرحت
قامت وقفلت الباب ودقت ع بيتهم
وسام:الو
ام هاني:الو
وسام بفرح:يمه
ام هاني:وسام
وسام:يمه وحشتيني يمه
ام هاني:وانتي اكثر يا قلب امك وينك يمه لك شهرين وزود ماشفناك ولاحتي اتصلتي وسألتي اشغلتي قلوبنا عليك
وسام بكاء:يمه لحقيني يمه اهانوني وذلوني يمه
ام هاني بصدمه:وشو منهم
وسام:ناصر واهله يمه ذلوني يمه انا تعبانه وربي مو قادره اتحمل حاسه اني حموت
ام هاني:وساكته طول هالفتره ليه
وسام:حابسني يمه وحتى جوالي ماخذه مو مخلي عندي شي
ام هاني:طيب اهدي وقوليلي بيتكم فين وزوجك شسمه
وسام:اسمه ناصر ا واندق الباب
وسام بخوف:اكلمك ثاني باي يمه
وقفلت وحطت الجوال وفتحت الباب
ام ناصر:وش تسوين
وسام بربكه:ولاحاجه
ام ناصر:المطبخ محيوس امشي نظفيه
وسام:ان شالله وطلعت راحت المطبخ
بيت عبدالعزيز
شجن :عزوز يالله خالتي وخالي اتجهزو وانت تبي تاخرنا
عبدالعزيز ضحك:طيب
وطلعو راحو المنتزه وجلسو
ابو عبدالعزيز:شرايك يام عبدالعزيز نقوم نتمشي
ام عبدالعزيز بخجل:مثل ماتبي
عبدالعزيز:حركات يابو عبدالعزيز منت بهين
شجن:اي اجل انت شتحسب
ابو عبدالعزيز:خلكم بحالكم وخلوني انا وقلبي لحالنا
عبدالعزيز:هذي طرده يعني ماشي ماشي وقام وشجن قامت معاه وراحو
ضحك ابو عبدالعزيز وام عبدالعزيز وقامو هم بعد
عند شجن وعزوز
شجن:عزوزي شزايك ندخل هالمحل
عبدالعزيز:انتي شرايك ندخل الشاليه
شجن بضحكه:لا
عبدالعزيز:ليش
شجن:بس كذا وسحبت ايده ودخلته المحل
عبدالعزيز ضحك وجلس يتفرج معاها


بيت منصور
طلعت من الغرفه وشفته نايم بالصاله نايم بدون لحاف
رحت الغرفه جبت مخده ولحاف ورفعت راسه وحطيت المخده تحت راسه ولحفته وجلست اناظره وانا افتكر كل جرح منه كلامه القاسي لي
اغتصابه لي بحكم انه حاب يتاكد من طهر شرفي وانا بنت عمه وخيانته اللي كسرت لي قلبي وقسته لدرجه ماعاد قادر يسامحه
انحنيت عليه وهمست باذنه وهو نايم:سامحني وربي مو قادره اسامحك وجت بقوم
مسك ايدي
ناظرته ودموعي تجمعت بعيوني
ناظر فيني بنظرات حزينه وقال:تعرفي لو قالو لي تمنى حاجه حتمني اني ارجع الزمن لوراء ولا افكر اخونك بيوم
نزلت راسي وانا ابكي بحرقه:وانا لو بيدي ارجع الزمن لوراء ماكنت حدخل بيت انجلي حتى لو كنت اعرف انك فيه عشان لاانجرح منك اهون علي اضل مخدوعه فيك ولا اشوفك بالصوره اللي شفتك فيها
منصور نزلت دمعته
ومسحها ورفع راسي:بس مابيدينا شي
وقفت وانا امسح دموعي:هذا انت قلته مابيدينا شي
مسك ايدي وباسها وقال:احبك
سحبت ايدي وطلعت بهدوء
باااامريكا
نجود صحت ورفعت نفسها
الممرضه:ارتاحي انتي تعبانه
نجود:اريد رؤيه زوجي
الممرضه:لقد اخبرتك انهو بخير
نجود:ارجوك اريد روايته
الممرضه:حسنا وسندت نجود
نجود:آآه
الممرضه:ارجوك ارتاحي انتي مرهقه
نجود:سوف ارى زوجي ومن ثما ارتاح
الممرضه:حسنا
ودت نجود لغرفه نايف
نجود مسكت ايده وباستها وهي فرحانه وانحنت عليه وباست راسه :حبيبي
فتح عيونه نايف وناظر بنجود وابتسم بتعب
نجود ناظرت الممرضه:لقد استيقظ وناظرت بنايف وهي تبكي
نايف:جولي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -