بداية الرواية

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -28

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك - غرام

رواية الا الكرامة حبيبي اعمل حسابك -28

الممرضه جبت لها ماي:تفضلي
وسام:شكرا بس ايدي شفيها
اللممرضه:ايدك خيطناها لك
وسام حطت ايدها ع راسها وتذكرت ناصر من دفاها ع الطاوله
ورفعت راسها وشافت ناصر دخل
ناصر:حمدالله ع السلامه
وسام صدت ولاردت
ناصر قرب لها ولف وجهها:انا اسف
وسام دموعها نزلت:اسفك بيرجع لي كرامتي بيداوي الجرح اللي فيني
ناصر:وسام ليصير قلبك اسود
وسام ضحكت بقهر:لايصير قلبي اسود بعد كل اللي شفته منك
ناصر:انسي كل حاجه وانا جيت عشان اطلعك للبيت
وسام:مشكور
ناصر:يالله حبيبتي قومي معي
وسام قامت ولبست عباتها بصعوبه لانها ملفوفه بشاشه
وطلعو وركبو السياره
وراحو البيت
ام ناصر:حمدالله ع سلامتك يابنتي
وسام:الله يسلمك ياخالتي
ام ناصر:روحي ارتاحي يابنتي
وسام راحت غرفتها ورمت عباتها وانسدحت
وتحس بعور بيدها مو طبيعي


باااااامريكااااااا
نايف ونجود راحو لمدرسه جولي واخذو وراحو المطار
نجود:نايف انا خايفه
نايف:تطمني حبيبتي هالمره حنروح وماحد حيمنعنا
نجود:الله يستر
جولي:دادي اين سنذهب
نايف:الى اهلي سوف ترين جدتك وعمتك
جولي ابتسمت:اجل
وسمعو النداء الى الرياض
وقامو وراحو للبوابه رقم....وركبو الطياره وانتظرو حتى ركبو جميع الركاب واقلعت الطائره بهم
بيت سلطان ورحاب
رحاب:سلطان ريحتك تجيب المرض ابعد
سلطان:اقول لاتستهبلين ثلاث مرات تروشت
رحاب:اوف طيب ابعد عني احس بغثيان من ريحتك
سلطان:رحاب شفيك
رحاب راحت تركض الحمام وجلست تستفرغ
سلطان ركض لها ومسكها من خصرها:حبي شفيك
رحاب دفته ورجعت تستفرغ:ابعد لاتقرب
سلطان:طيب ماني مقرب بس خايف عليك
رحاب:سلطان ابعد ريحتك تقرف
سلطان عصب:اوف هذاني بترك لك البيت كله واطلع
رحاب:يكون احسن بعد
سلطان طلع وهو معصب
رحاب جلست:اوف ريحته تجيب المرض
سلطان دخل بيتهم
سلطان جلس جنب امه:يمه تشمين معاي ريحه
ام فهد:اي ريحه عطر وش زينها ريحتك
سلطان:طيب وش بها رحاب مو طايقه ريحتي
ام فهد ضحكت:ههههههههههههه
سلطان:شفيك يمه
ام فهد:مرتك توحمت بك
سلطان ببلاهه:هاه شلون يعني
ام فهد:يعني كل حرمه لحملت تتوحم وزوجتك توحمت ع ريحتك
سلطان:اوف بس وكم تجلس متوحمه
ام فهد:يمكن شهرين ويمكن لين تولد
سلطان:اوف لين تولد والله كثير
ام فهد:شتسوي بعد لازم تصبر
سلطان:الله يعين
بيت ام راكان
بندر نازل من ع الدرج وماسك ايد غرام
ام راكان ابتسمت من شافتهم:هلا والله بعرسانا
بندر ببتسامه:هلا فيك يابعدي
ام راكان:شخبار مره ولدي
غرام بصوت خافت:بخير
اشواق دخلت وجلست:اقول فين حتسافرو
بندر حضن غرام لصدرو:من قال بنسافر
اشواق:اجل عرسان بدون سفر
بندر:وانتي شدخلك احنا احرار
اشواق:اقول غرام معليك منه بس ولاتنزلين عن شهر العسل
غرام:انا طوع زوجي
اشواق:مالت بس
بندر وام راكان ضحكو ع شكلها
بيت اهل عبدالعزيز
عبدالعزيز كان توه راجع من الدوام
وجلس بالصاله
شجن نزلت وشافته وقربت له:شفيك حبيبي
عبدالعزيز ابتسم:تعبان شوي
شجن:طيب قلبي قوم الغرفه معاي
عبدالعزيز:يالله وقام وراحو الغرفه
شجن طلعت بجامه لعبدالعزيز
وفتح ازارير بدلته ولبسته البلوزه
شجن:يالله عاد كمل لبس
عبدالعزيز ضحك ولبس
وشجن علقت بدلته وجلست ع السرير
عبدالعزير جلس جنبها:عمري
شجن:لبيه
عبدالعزيز:شرايك بكرا نطلع نتعشي بمطعم
شجن:اوكي
عبدالعزيز حضنها


بيت ماجد
ماجد منسدح ع السرير ويناظر بفاديه اللي تلعب مع نوف
ماجد:مطوله
فاديه ناظرته وابتسمت:شسوي هالفصعونه مو جايها نوم
ماجد:مشكلتها وديها غرفتها خل تنام وتعالي لي
فاديه:لامايصير اصبر عليها شوي
ماجد:اوف بس الله يعين
فاديه ضحكت وكملت لعب مع نوف


بيت ابو هاني
ام هاني:نرجس لاتاخرين
نرجس:ماحتاخر يمه ربع ساعه وانا راجعه
ام هاني:الله معاك
وطلعت نرجس وركبت مع هاني وصلها لبيت ام فهد
ودخلت نرجس عند امل
بغرفه فهد
مها:فهد تبي اساعدك
فهد:لاشكرا
مها:انت تبي تجلس ع كرسيك سيبني اساعدك
فهد بصراخ:مابي شفتك سامعه
مها:شفتك تصرخ
فهد:مها انقلعي عن وجهي
مها تفاجات من اسلوبه وطلعت من الغرفه راحت لغرفه نجود
عند باب غرفه امل
نرجس:يالله باي امول
امل:انتبهي لفستاني بس
نرجس:وجع ماحخربه
وباست امل ع الطاير وطلعت
وهي بتفتح باب الحوش وتطلع سمعت صوت نادر يناديها:نرجس
التفتت:هلا نادر
نادر:معقوله كنتي حتروحي بدون ماشوفك
نرجس:مستعجله
نادر:وحشتيني
نرجس:مايوحشك غالي
نادر:حاب اقولك شي
نرجس:وشو
نادر:ببزوجيني
نرجس:وشو
نادر:اقصد لخطبتك حتوفقين نرجس انا ابيك زوجه لي
نرجس جلست تضحك:هههههههههههههههههه
نادر مستغرب:شفيك
نرجس:هههههههههههههه
نادر مسكها من كتفها:انا قلت شي يضحك
نرجس:من جدك انا اتزوجك
نادر تركها وابعد وهو مستغرب
نرجس كملت:لتكون عشت دور العاشق المغرم
نادر بستغراب اكثر:شلون
نرجس:انا ماحبك انا بس كنت ابي اكسر قلبك واكسرك وحققت اللي ابي ماتوقعتك سهل لهدرجه ههههههههه تشاو يالعاشق
وطلعت
نادر ظل واقف ومنصدم
وطلع بسرعه ركب سيارته وحرك بسرعه جنونيه
بيت منصور
منصور دخل البيت والاضواء طافيه
شغل ضوء الصاله وجلس
مسك راسه وانسدح:آآآآآه
:..........سلامتك حبيبي من الآه
رفع راسه وابتسم بفرح:وئام
وئام جلست جنبه:روحها
منصور مسك ايدها وباسها:لساتك تحبيني
وئام:لغايه مااموت حبقي احبك
منصور:يعني مسامحتني
وئام:اكيد حبيبي
منصور ابتسم وقربها وطيحها بحضنه
بس فجاه اختفت
التفت يمين ويسار وعرف انه كان يتخيل
زفر بقوه وقام
راح الغرفه وشاف وئام تقراء كتاب
منصور:السلام
وئام:وعليكم السلام
منصور اخذ له بجامه ولحاف ومخده وجاء بيطلع
وئام:حتنام برا
منصور بصوت تعبان:ايه وطلع
وئام انسدحت وهي تبكي:يارب شسوي انت عارف اني حاولت اسامحه بس تبقي حاجه بقلبي مو عارفه ايش هي
جلست تبكي فتره بعدها مسحت دموعها وقامت وطلعت الصاله
شافت منصور ماسك صورتها ويتكلم ويبكي
قربت تبي تسمع شيقول
"وئام انا حياتي بدونك ظلام صعب عليا اكون معاك وبنفس الوقت مو معاك تكفين سامحيني انا ندمت ياليتني قبل اخونك مت"
ضم الصوره لصدره وسكر عيونه
وئام مشت له وجلست ع ركبها قدامه
منصور فتح عيونه:وئام
حطت راسها ع رجوله وهي تبكي:انا اسفه
رفع راسها وباس دموعها:انا اللي اسف
وئام:انا مسامحتك
منصور بفرح:صدق
وئام هزت راسها وهي تدوس ع بقعه سوداء بقلبها لمنصور
منصور حضنها وجلس يكح
منصور:كح كح
وئام خافت عليه:روحي شفيك
منصور وهو يكح:لاتخافين مجرد كحه
وئام مسكته وراحت فيه الغرفه وخلته ينسدح وبدون قصد ضغطت ع بطنه
منصور صرخ:آآآآآآآآآآآآآآآه
وئام خافت وشكت ورفعت بلوزته وشهقت ودموعها تنزل:منصور
انتهى البارات
توقعاتكم

البارات الخامس والعشرون

منصور دخل البيت والاضواء طافيه
شغل ضوء الصاله وجلس
مسك راسه وانسدح:آآآآآه
:..........سلامتك حبيبي من الآه
رفع راسه وابتسم بفرح:وئام
وئام جلست جنبه:روحها
منصور مسك ايدها وباسها:لساتك تحبيني
وئام:لغايه مااموت حبقي احبك
منصور:يعني مسامحتني
وئام:اكيد حبيبي
منصور ابتسم وقربها وطيحها بحضنه
بس فجاه اختفت
التفت يمين ويسار وعرف انه كان يتخيل
زفر بقوه وقام
راح الغرفه وشاف وئام تقراء كتاب
منصور:السلام
وئام:وعليكم السلام
منصور اخذ له بجامه ولحاف ومخده وجاء بيطلع
وئام:حتنام برا
منصور بصوت تعبان:ايه وطلع
وئام انسدحت وهي تبكي:يارب شسوي انت عارف اني حاولت اسامحه بس تبقي حاجه بقلبي مو عارفه ايش هي
جلست تبكي فتره بعدها مسحت دموعها وقامت وطلعت الصاله
شافت منصور ماسك صورتها ويتكلم ويبكي
قربت تبي تسمع شيقول
"وئام انا حياتي بدونك ظلام صعب عليا اكون معاك وبنفس الوقت مو معاك تكفين سامحيني انا ندمت ياليتني قبل اخونك مت"
ضم الصوره لصدره وسكر عيونه
وئام مشت له وجلست ع ركبها قدامه
منصور فتح عيونه:وئام
حطت راسها ع رجوله وهي تبكي:انا اسفه
رفع راسها وباس دموعها:انا اللي اسف
وئام:انا مسامحتك
منصور بفرح:صدق
وئام هزت راسها وهي تدوس ع بقعه سوداء بقلبها لمنصور
منصور حضنها وجلس يكح
منصور:كح كح
وئام خافت عليه:روحي شفيك
منصور وهو يكح:لاتخافين مجرد كحه
وئام مسكته وراحت فيه الغرفه وخلته ينسدح وبدون قصد ضغطت ع بطنه
منصور صرخ:آآآآآآآآآآآآآآآه
وئام خافت وشكت ورفعت بلوزته وشهقت ودموعها تنزل:منصور
منصور نزل بلوزته
وئام:شنو هذا
منصور:سويت حادث بسيط
وئام:وليش طلعت من المستشفي وانت تعبان وتوك مسوي عمليه
منصور مسك وجهها:لاني اشتقت لك
وئام حطت راسها ع السرير وجلست تبكي بصوت عالي
منصور يمسح ع شعرها:لاتبكين
وئام:كله مني
منصور:لاانتي مالك دخل
وئام بكاء:انا اسفه
منصور:اشش خلاص اهدي قومي اغسلي وجهك وتعالي نامي جنبي
وئام قامت وغسلت وجهها وانسدحت جنبه ودموعها تنزل غصب عنها لانها حاسه انها هي السبب


بيت ابو هاني
نرجس دخلت بيتهم وجلست ع السرير
وتحس نفسها متضايقه"انا ليه متضايقه وعشان ايش انا كنت ابي اكسر قلبه وهذاني كسرته له وتحقق مرادي ليش ماني فرحانه انا وش لي افكر به خل اقوم انام ابرك"
قامت وبدلت وانسدحت ونامت
بيت بدر
تهاني انسدحت وهي تحس بدوخه
بدر دخل الغرفه وشافها منسدحه قرب وجلس جنبها:حبي
تهاني فتحت عيونها:اطلع برا
بدر رفع حاجبه:نعم
تهاني:انا مابيك تنام عندي
بدر:هذي غرفتي وماني بطالع منها
تهاني قامت واخذت مخده ولحاف وجت بتمشي وحست بدوخه وجت بتطيح
بدر فز ومسكها:شفيك حياتي
تهاني دفته وطاحت بالارض:لاتلمسني
بدر شالها وحطاها ع السرير:اهدي
تهاني بكت:الله ياخذك يارب انت دمرتني بخيانتك والحين دمرتني بعد ماغتصبتني انت حيوان مو انسان
بدر:تهاني انا ساكت لك بس لانك تعبانه
تهاني:ايش حتقدر تعمل يعني
بدر:اقدر اادبك
تهاني:تخسي وانا مؤدبه من قبل لااشوفك
بدر رفع ايده بيضربها بس مسك حاله
تهاني صدت وجهها
بدر قام وطلع من الغرفه
عند نادر
جالس ع رمال البحر
بالشرقيه
ويتردد باذنه كلام نرجس:ماتوقعتك سهل لهدرجه انا ماحبك بس كنت ابي اكسر قلبك
تنهد بقهر"آآخ يانرجس انا ايش سويتلك عشان تعملي معاي كذا انا حبيتك من كل قلبي وهذا كان جزاي آآآه بس"وقف ع البحر وصار يرمي فيه حجر"ليش يابحر غدرت فيني وانا احبها ليش سوت فيني نفسك لبست قناع الشكل الجميل وبعد ماجذبتني لها غدرت فيني ليش"
دق جواله وكان سلطان
عطاه مشغول
وراح سيارته ركبها وحرك
بالمطار
عند نايف ونجود
وصلو لارض الرياض
ونايف شايل جولي بيدينه لانها نايمه
نجود:حياتي فين حنروح والوقت متاخر
نايف:حنروح فندق وبكرا نروح لاهلنا
نجود:طيب
وركبو تاكسي وراحو لفندق
ونجود اخذت جولي وحطتها بالغرفه اللي جنب غرفتهم
ورجعت عند نايف
ولبست بجامه وانسدحت ع صدره
نايف حب يدغدغها حط ايده ع خصرها ونجود ضحكت وابعدت ايده
نايف استانس وقام وجلس يدغدغها
ونجود تضحك:ننا...يف...آآه بس عاد
وبلوزت البجامه ارتفعت ونايف شاف عمليه
نجود نزلت البجامه ورفعت نفسها
نايف بملامح غاضبه:ايش هالعمليه وحقت ايش ومتى سويتيها
نجود:..........
نايف بصراخ:رددددددددي
نجود دموعها نزلت وبخوف:تبرعت لك بكليتي
نايف انصدم لان المستشفي قالو له انهم لقو له متبرع بس ماقالو ان اللي تبرع له زوجته
نايف:وانتي كيف تسوين كذا
نجود:لاني احبك ومابي اخسرك
نايف ظل ساكت بعدها قال:لو تشوفيني جالس اموت قدامك ماتضحي بنفسك عشاني
نجود:انا اصلا بدونك اموت كيف مااضحي
نايف ابتسم:احبك
نجود مسحت دموعها وابتسمت:قد ايش
نايف: دحين حتشوفي
وطفى الضوء ورجع لها وو__


اليييييييووم الثاني
بيت ناصر
وسام صحت وتحس ايدها متخدره
قررت تفتح الشاش لانها تحس انه هو اللي ضاغط ع ايدها
وجلست تفكه
وانفجعت من شافت ايدها وجلست تصرخ بصوت عالي
ناصر دخل الغرفه مفجوع:وش فيك وناظر ايدها وشافها زرقاء من الاصابع لين الكتف ومخيطه احدى عشر غرزه بيدها من عند الاصابع وصد
وسام جلست ع السرير وتصيح:ايدي وش فيها كذا
ناصر بحزن:انا اسف وسام ماكان قصدي
وسام:اي اسف هاه تقدر ترجع لي ايدي اهى اهى ايدي عابت يمه فينك
ناصر:اهدي وسام و
وسام بصراخ:وديني بيت اهلي
ناصر:اس
ام ناصردخلت وقاطعته:ودها بيت اهلها ياناصر
ناصر:انتظرك برا
وسام لبست عباتها وماخذت ولاحاجه لانها ماتبي ولاحاجه وتناظر بيدها وتصيح
كان شكل ايدها مرعب
ركبت السياره وناصر حرك
بيت اهل عبدالعزيز
شجن:مو تنسي انك عازمني ع العشاء اليوم
عبدالعزيز:اكيد ياروحي ماحنسي
شجن:فديتك وانتبه لنفسك
عبدالعزيز:ان شالله ولف
شجن مسكت ايده:ماتحس انك ناسي حاجه
عبدالعزيز ضرب راسه:اووه سورى وباس خدها
شجن ابتسمت وقربت له وعضت اذنه وبهمس :احبك وجت بتروح
سحب ايدها عبدالعزيز ولفها ع ظهرها وسحبها لصدره:مو بهالسهوله
شجن:سيبني وفكت ايدها:روح لدوام لاتاخر
عبدالعزيز:بس ارجع حتشوفي ايش حعمل فيكي
شجن بدلع:نشوف
عبدالعزيز عض شفته وتنهد وطلع
وشجن ضحكت ودخلت عند خالتها
بيت ام هاني
وسام نزلت من السياره
ناصر:وسام
وسام مشت ولاردت
ودقت الجرس
فتحت ام هاني الباب وبفرح:وسام
وسام حضنت امها وتشاهق
ام هاني:اهدي يمه وش فيك
وسام دخلت مع امها وجلست وهي تبكي:يمه حطمني شوفي ايدي يمه انا صرت معاقه بسبب ابوي ابوي السبب
ام هاني شهقت من شافت ايد وسام:حسبي الله عليهم
وسام:ابوي السبب يمه ابوي السبب
بدخلت ابوهاني:وسام
وسام وقفت وناظرت ابوها بلوم وهي تبكي:اي وسام اللي بسببك ايدها انعاقت
ابو هاني ناظر بيد بنته:وشو من سوا فيك كذا
وسام انفجرت بالصراخ:ناصر الهادي يايبه دايم الصافع ينسي والمصفوع لا وانت ظلمتهم وسجنت ابوهم وجلست ام ناصر تترجاك ولارحمتها ودار الزمن وانت نسيت هاللي سويته من سنين بس هم مانسو وعرفو كيف يشروني دفعو لك ثمانين الف وباعتني لهم وهم خلو ايد بنتك زي المعاقه
ابو هاني جلس ويحس نفس مخنوق
دخل هاني اللي كان واقف ويسمع كل كلام وسام
هاني:ارتحت الحين يابو هاني ارتحت
وسام جلست وهي مستمره بالبكاء من الالم والجرح اللي فيها
ابوهاني ناظر بهاني وهي متفشل منهم:مافي اب يتمني يصير لبنته اللي صار بنتي
هاني:الا انت
وقرب لوسام وجلس قدامها وناظر بوجهها اللي فيه علامه ضرب وازرراق وجسمها النحفان وشعرها اللي كان طول وصار قصير
وسام بكاء:هاني
هاني مسح دموعها:اشش ياقلب هاني كل حاجه راح تتصلح
وقف:يمه انا لي مده ادور ع بيت واثثته والمساء راح نطلع له ونخلي هالبيت بكبره لابوهاني
ام هاني قربت لبنتها:قومي حبيبتي
وسام قامت مع امها وراحت غرفتها
وانسدحت ع رجول امها:اهان كرامتي يمه اهاني
ام هاني:نامي حبيبتي ولاتفكرين بشي
وسام سكرت عيونها ودموعها تنزل ونامت
اما هاني
ناظر بابوه وراح لغرفته
بدور:هاني شصاير
هاني:جهزي شناطنا وخوذي كل اغراضنا
بدور:ليش
هاني:من دون ليش انا قلت جهزي اغراضنا وبس
بدور:ان شالله


بالشرقيه
بتول جالسه ع السرير وتناظر بمحمود النايم
وتمسح ع شعره"ياخوفي يصير فيك يامحمود انت بعد حاجه وتروح وتسيبني وانا مالي احد غيرك آآه يارب لاتحرمني منه يارب انا مالي غيره"وباست راسه وهمست باذنه:احبك محمود فتح عيونه وابتسم:وانا اعشقك
بتول ابتسمت:يالله حبيبي انا حنزل اشوف تنايا جهزت الفطور والا لا
محمود:ماحقوم لين تبوسيني
بتول قربت له وباست وطلعت تركض
محمود ضحك وقام غسل ولبس وطلع ونزل تحت
شاف بتول تحط الفطور مع تنايا
قرب وحضنها من وراء
بتول لفت وباحراج:محمود تنايا هنا
محمود باس شفايفها وببتسامه:راحت من زمان
بتول حست جسمها كله حار وابعدته وجلست ع الطاوله
محمود جلس جنبها وجلسو يفطرون

بيت منصور
وئام صحت وراحت جهزت الفطور وجابته للغرفه
وجلست جنب منصور
وئام:حبيبي
منصور:.........
وئام:حبيبي
منصور:هاه
وئام.يالله حبيبي قوم
منصور فتح عيونه وابتسم:صباح الخير
وئام:صباح الحب
منصور جلس:آآه
وئام:بشويش حبيبي قوم نفطر وانا حنظف جرحك والفه لك وجهزت كل شي
منصور ابتسم وهو يشوف وئام حطاه ع الطاوله شاش ومعقم ومجهزه كل شي وقام
وئام جلست ع الفطور واخذت تست ودهنت فيها مربي وسبت له عصير اورنج
منصور:يالبيه انا مانحرم منك
وئام ابتسمت:يالله افطر عشان اسوي لك جرحك وترا اسبوعين ماحنطلع من البيت
منصور:اوف اسبوعين
وئام:ايو اسبوعين وبدون نقاش يالله افطر
منصور ضحك وجلس يفطر
وبعدها قام وئام شالت الفطور ورجعت له
ومنصور رمى بلوزته
وئام عقمت جرح عمليته
وحطت عليها شاش
وناظرت بمنصور وابتسمت:خلصنا
منصور رفع نفسه وجلس:شغلي التلفزيون خلينا نتفرج
وئام:من عيوني
وشغلت التلفزيون وجلست جنب منصور وجلسو يتفرجون


بيت ماجد
فاديه:حبيبي دامك ماحتداوم شرايك نطلع اليوم
ماجد:اوكي حياتي المغرب حنروح مول احنا وهالفصعونه
فاديه ناظرت بنوف وضحكت
ماجد:عقبالنا
فاديه استحت:ماجد

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -