بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -41

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -41

تجهل أحواله عاداته..وهو يصد عنك وأنت تحويه..
ابومسفر أعذري مسفر تراهـ عصبي ومايفكر الا بحالك يكون بخير..
ابونايف ماعليك منه يابنتي..البيت لك انتي الداخلة وهو الخارج..
وأنا وعدتك مهما كانت ظروفك انا أبوك وحن هلك..
هديل بغصة الله يعطيك العافية ياعمي..
بس أنا لي قرايب ولي أهل هنا وأنا ناوية اروح لهم..
ابونايف بقوة أحلفي بالله العظيم إن لك اهل في ايطاليا..
هديل بصوت مكتوم ماله داعي أحلف الله يخليك تخليني على راحتي..
ابونايف وقف والله ماتطلعين الا ويدك بيد هلك ولا ماتطلعين..
كلام مسفر النذل لا يهمك ولا يزعلك..كفاية النظر بوجهك وينعرف أصلك..
خرج وأبو مسفر معه..
كان معصب على مسفر ويتمنى لو يذبحه بعد سواته بهديل..
بس مالقاه في البيت...
تهاوش مع تركي اللي خرجه قل لا يشوفه وهو معصب..
مرام بحنية قمر ياطيوبة..لاتزعلين من مسفر..
والله مايقصد..تراه طيب مرة..بس مدري وش اللي صابه..
هديل بهدو لاتعتذري عنه شيء متوقع من مسفر وأمثاله..
عن اذنك باروح غرفتي..
عاتبت نفسها بقهر..
وش اللي زعلك من كلامه...
مو كلامه صح وهذا اللي جرحك أكثر أن كلامه صح..
مو أنتي مطروودة..مرجوومة بحكم الـ................
إيه هو قال الصدق..ماتبلى عليك..
لا اللي صار ماهو انا السبب فيه..
أنا ماني مثل مايقول ويظن..
لازم أترك هالبيت وهله..
انا مو مرتاحة معهم ماني مرتاحة..
مرام تبكي الله لا يسامحك يامسفر الله لا يسامحك..
مسفر يهديها ليه ياقلبي كل هالزعل والدموع..
أنتي المفروض تفهميني..
مرام بقهر لا ما ابى أفهمك..انت بس تبي تزعلني وتقهرني..
أنا حبيتها حبيت وجودها معنا..
ليه تهينها كذا..ليه تجرحها..
مسفر لاني ماني بمثلكم طيب وعلى الفطرة..
بنت تايهه بدولة اجنبية مامعها محرم ولا اهل..
ماترضى ترجع السعودية وتطلع حامل والله يعلم وش من بلاوي مخبية وراها..
مرام اسمع أنت..لا تقرب من البيت ولا ترجع ..
ما ابى اشوفك مرة ثانية هنا فاهم..
مدامت قمر موجودة أنت تظل بعيد..ولا أقولك أرجع السعودية..
مسفر تظنين ما أدري وش اللي تفكرين فيه يا خالتي..
ولا غشيم عنك وعن تركي..أنسي اللي في بالك لانه ماراح يصير..
مرام مسفر لا تتبلاني ولا تحلل نفسيتي وتستخدم هبالك علي..
البيت لا تقرب منه ولا ابي اشوفك..
مسفر بحدة اللي في بالك أنسيه..
مرام ليش تكرهني..؟؟مو أنا اخت امك وحبيبتك..ليش تكرهني ليش؟؟
مسفر بحنية تدرين أني أموت فيك وأفديك بروحي..
بس هالبنت ما ابيك تحتكين فيها ولا تتاملين بشيء..
مرام بقهر أكرهك..
قفلت الخط بوجهه وراحت تشوف تركي وتطلب منه يبعد مسفر عنهم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
مدري بيبكي صاحبي لا توفيت..
ولا حبيبي ماتهمه حياتي..
أخاف ياقلب إلا من توفيت..
يبخل علي بديته في صلاتي..
قرب من أبوه وقبله على كتفه..
ومد كفه يمسح دموع ابوهـ..
علي بمودة لا ماشاء الله اليوم الوجه منور والحال يطمن..
هادي ايه الحمدلله حالته اليوم أحسن بكثير..
ابوعلي يهز راسه بزعل لعياله اللي مافهموا عليه..
احتاروا من دموعه المالية عيونه وتطفر بين فترة وفترة..
ابوراكان قرب منه وقبله على راسه..
ابو راكان الحمدلله على سلامتك يا أخوك..
ابوعلي يهز راسه لاخوهـ اللي كان فاهم وش اللي بقلب حسين..
علي ياعمي تكفى ابوي وش في خاطرهـ..
ابوراكان الله أعلم....لاتضايقه بأسئلتك ياعلي..
علي قرب من أبوه تكفى يوبه ريح قلبك مابه شيء يستاهل الزعل..
إن كنك عايف نفسك ترانا نموت فيك ومالنا غنى عنك..
هادي بمحبة لا خلاص الزعل ماله عندنا مكان..
زعلنا على قدنا..صح يا الغالي..
ابو علي شد على يد هادي وسحبها لشفايفه يقبلها..
هادي مفجوع استغفر الله يوبه..
تكفى يا ابوي لا تسويها..
جعلني فدوة لك..أنا أحب ارجولك ويدينك..
نزل براسه وقبل يدين أبوه وركبه وراسه ويحس بضيقة تكتم على قلبه..
ابوعلي يناظر أخوه يبيه يفهم سواله..
ابو راكان بغصة يهمس له إنا لله وإنا اليه راجعون..
البقا براسك يا حسين دفنوها بيوم موتها..
طلع صوت بكاء ابوعلي عالي ويحزن القلب..
شهقات ونحيب مكتوم..
العيال ماهم فاهمين وش صاير مع أبوهم وعمهم..
الأب يبكي ويشهق..
والعم منزل راسه يداري دموعه..
هادي بدموع يوبه تكفى خلاص لاتعذب نفسك..
وش اللي مزعلك وش اللي صاير معك ومبكيك..
راكان يوبه اسالك بالله تريحنا..تراكم قطعتوا قلوبنا بحالكم..
وش اللي صار معكم وش اللي ذابحكم..؟؟
ابو راكان قرب من أخوه وصار يقرء عليه من القرآن بصوت جهوري خشوع..
ادمعت عيون راكان وعلي لسماع القران بصوته..
بعد لحظات من البكاء الملكوم..
خفت شهقات ابو علي ونام مغلوب على أمرهـ..
وظلت علامة الاستفاهم الكبيرة على حال الشايبين بعقل علي اللي كان مصمم يعرف وش وراهم..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
جالس ورى مكتبه..
عيونه تدور بالمكتبة..
مازال ترتيب الكتب نفس ترتيبها..
رامية كل كتاب بجهه..متقصدة تعانده وتضايقه..
ألتفت لأحد النوافذ بزاوية المكتب..
بأيام زعلها وجفاها له..
بعد ماضربها بالسوط..
وهي أعتصمت الصمت ورفضت تتكلم معه وتسامحه..
كانت جالسة تناظر الثلج من ورى الزجاج..
وهو جالس يراقبها..ويتعذر بأوراق منثورة على مكتبه..
سرحانة عنه بعالم مايشمله ولا يعترف بوجودهـ..
سرحانة بأهلها وماضيها..
يبيها تتكلم معه..ترد عليه..
تفتح له مجال يعتذر منها ويراضيها...
طال السكـــوت ولي متى حبل الزعل مشدود..
طال السكـــوت ولي متى بينا الرضى مفقود..
جلس قريب منها حط يده حوالين كتفها..
شهقة بألم بعد مالامست يده الجروح اللي بظهرها..
رفع يده وقبلها على راسها..
صدت عنه وكأنه غير موجود..
تلمس شعرها بأصابعه وكانه يمشطه..
همس لها ابي ارضيك..
سكوتك متعبني..ردي علي بكلمة..
ارجعي مثل اول..فقدتـــك أرجعي..
أهتزجسمها الملاصق له من كتمها لشهقاتها..
مدت يدها تمسح دموعها..
سحب كفها من على وجها وقبل باطن يدها..
قبـــل دموعها اللي بيدها..
وأحتضن كفها بيدهـ ورفع راسها له..
نزلت راسها بسرعة وخبته بصدرهـ..
لمها بقوووة وهي بكت بصوت عالي..
أنتحبت بتعب وهي ترتجف..
بكت من اللي سواهـ فيها..
بكت ظلمه لها وخوفها منه..
ومن ألمها والحريق اللي تحس فيه بظهرها وجسمها..
بكت ويدينها تشد عليه بقووة..
رمى راسه على مكتبه بعنف ..
لعل ذكرياته المحاصرة له تخف وترحمه..
وداعاً صغيرتي وداعاً أميرتي
وداعاً يا ذنباً تفوح منه رائحة الطهر
بـ هاتان اليدان جلدت روحكِ بـ هما
أقترفت أسوء أفعالي ...!
بهما لامست طُهر بشرتك بهما
غازلت شعرك وكانت أصابعي مشطاً ..!
أهـٍ ياوجع يحتل يساري أيعقل أنكِ
لم تعودي فوق الأرض ..!
نور الحربي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
راجح حاول يتعذر لشوق وزعلها..
ويفهم طالب أنها مصدومة هالفترة لما تهداء وترتاح بتغير رأيها..
طالب ماكان عاجبه كلامها ولا الوضع اللي تبي تحطهم فيه..
حتى هو مصــــــدوم وأنفجع بخبر موتها..
مايتخيلها ميته وتحت التراب..
عيونها اللي سحرته نايمة لآخر الزمان..
وجهها..كيانها ..اسمها..
هي انسانة دخلت حياته..بغض النظر من تكون..
كان لها مكان كبير عندهـ..من أول ماشافها..
حـــزن ودمعت عينه لفراقها وموتها...
طالب بعصبية ماهي بالحالها ياراجح المصدومة..
وماهي الوحيدة اللي ظلمتها..
راجح طيب أنت وش ناوي تسوي..؟؟
طالب أنا بأتصرف معها..بس انت ما أبيك تدخل بينا..
أطلع من البيت أو روح نام بكيفك..المهم هي لاتشوفك..
راجح أنا بأخذ هلي وأروح بيتي..فمان الله..
خرج راجح مع زوجته وغازي الصغير وتوجهوا لبيتهم..
طلع طالب لغرفة شوق فتح الباب وفتح النور فيها..
طالب بحدة قومي إلبسي عباتك يالله..
شوق بزعل طالب لاتتعبني معك..قلت لك ما ابى ارجع معك..
خلني عند امي..
طالب بعصبية الى متى؟؟؟
شوق بغصة على طووول..ما ابى اطلع من بيت هلي..
ما ابى اروح معك..ابى اكلم هديل..خلوني اكلمها..
طالب وهديل ماتت..كيف بتكلمينها؟؟
شوق أكرهكم أكرهكم..أنت خليتني أظلمها أكثر..خليتني أتبلا عليها..
بسببكم قسيت عليها وظلمتها..
أنت وغازي المفروض تتعاقبون..وانا إيه حتى انا لازم أتعاقب..
بس كيف..قلي كيف..هي ماتت خلاص..ماتت..
طالب بهدوء الله يرحمها...خبر موتها صدمني ياشوق..
حسيت بطعنة في قلبي هزتني...
يمكن لو ماعرفنها ماتعذبت..لو تركنها عند هلها ماماتت..
بس هذي كانت ساعتها ولحظت موتها..واللي ربي كاتبه لها..
ولو كانت بحضن أمها ماكانت بتسلم من لحظة الموت..
شوق كذب علي مثل ماتكذبون على أنفسكم..
قولوا قدرها ومكتوب لها..قولوا نصيبها..
أكذبوا علي وعليكم وعلى الناس..
بس ربي أكبر منكم ومن كذبكم..حن قتلناها حن مسئولين عنها قدام ربي..
طالب وقف وأنتي مو أرحم من ربي...
الله رحيم غفور..هي راحت للي يحبها أكثر منك ومن أمها وأبوها..الله مايعرف الظلم..
ومايقدر أحد يظلمها ويوجعها وهي عند ربها..
شوق يعني ربي بيعاقبنا على اللي سويناهـ..؟؟
طالب الله بيرحمنا..أنتي توبي واستغفري وربك كريم..
شوق عاشت مقهورة ياطالب...ما أقدر أعيش معك وانا قهرتها وظلمتها ما أقدر..
صد عنها فتح الكبت طلع عبايتها وطرحتها..
توجه لها شالها وهي تصرخ فيه..
خرجها من الغرفة ونزل على الدرج وهي تصارخ وتنادي أمها وراجح..
خرجها منالبيت وركبها السيارة وغطاها بعبايتها..
كانت بتطلع ..ثبتها بحزام الأمان ..
وحرك السيارة وطلع من البيت..
كانت تهاوشه وتصارخ فيه تبيه يرجعها لبيتها لكن مارد عليها..
فهمت منه إنه بيكنسل الطيارة وبيروحون الشرقية بالسيارة...
لأنها ماتنضمن وش ممكن تسوي بالمطار وخصوصاً أنها بحالة نفسية سيئة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خرج عبدالله من البيت وأتصل بأبوهـ..
عبدالله السلام عليكم..
علي وعليكم السلام هلا عبوود كيفك ؟؟
عبدالله الحمدلله بخير..أنتوا كيفكم وسفرتك كيف؟؟
علي الحمدلله بخير وكلنا مفتقدينك..يعني لو خذيتك معي كان أنبسطت..
حتى عمك هادي مشتاق لك ويسلم عليك..
عبدالله الله يسلمه..يوبه ابي اكلم جدي حسين..
علي جدك يصلي الحين لما يخلص باقوله يكلمك..
عبدالله لا ماهو يصلي عطني اياهـ..
علي قلت لك يصلي..افهم الكلام..
عبدالله طلع من العناية ولا باقي..؟؟حي ولا مات؟؟
علي بصدمة انت وش تقول؟؟عبيد من قالك هالكلام..؟؟
عبدالله بصوت مكتوم أدري أنه مريض وأنت سافرت عشانه بيموت صح؟؟
علي لاوالله يا أبوك هو بخير الحين وطيب وماحوله شر..
عبدالله ليه ماتخليه يكلمني؟؟
علي عبدالله تراك رجال وينشد الظهر فيك...
لاتعلم أحد باللي تعرفه لاجدتك ولا غادة ولا امك..
عبدالله أنا أصلاً عرفت قبلك وماقلت لك..فكيف تعتقد بأقول للحريم..
علي عرفت قبلي؟؟وش اللي عرفته؟؟
عبدالله أن جدي تعبان وفي المستشفى..وعرفت أكثــــر من كذا..
علي من اللي قالك؟؟تدري اكلمك بعدين لازم اقفل الخط..
بس صدقني يا عبيد جدك بخير الحين وحاله طيب..
قفل عبدالله من أبوهـ وهو يفكر بجدهـ وإذا كان مسافر عشان سياحه مثل ماقاله..
بس هو مو مصدقهم...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛
خرجت من دورة المياه بروب الحمام..
وتفاجئت بوجود مرام عندها بالغرفة ونايمة على سريرها..
مرام تبتسم لأني أخاف عليك وعلى البيبي..
قررت أكون ملازمة لك هالفترة واهتم فيك..
هديل بهدوء لاتغلبي نفسك معي..أنا صرت بخير روحي لزوجك الله يخليك..
مرام عفست وجها لا ما ابى اروح له..باظل عندك..
صدقيني انا حبيتك وحبيت وجودك معي..
هديل أنتوا عايشين هنا على طول..؟؟
مرام بحزن لا أنا جاية مع تركي ومسفر أتعالج..
عمي ووابو مسفر جايين زيارة وراجعين السعودية..
كان المفروض يرجعون من فترة بس أجلوها..
هديل يمكن علشاني اجلوها..؟؟
مرام مو يمكن الا اكيـــد..
هديل منحرجة منهم وهقتهم فيني..
مرام لاتقولين كذا بيزعل عمي عليك...
هديل سلامتك قلتي أنك تتعالجي..؟؟
مرام بغصة كنت بخيــــر بـــ..ـــ..ـس ماعدت بخيـــ...ـــر...
دفنت وجها بوسادتها وبكت بصوت مخنوق..
ألتزمت هديل بمكانها وماقربت منها..
لكل إنسان همومه ومشاكله..
ماتقدر تدخل بحياتهم لأنهم بيطالبوا الدخول بحياتها...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


كونوا بخيــــــــــــــــــــــــــر ,,,
صدووود ’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يسعد صبــاحكم مســـائكم
بكل محبة ورضى من رب العالمين..
اخواتي الغاليات فيه مقاطع مغناه ب الروايه انا ندمت على تواجدها بين سطوري
فـ اعتذر لربي قبل ان اعتذر منكم ولن تتواجد مقاطع مغناه بعد هذا التنويه بإذن الله وتوفيقه..
غاليتي الحنونة...
كان لك نصيب من الشكـــــــــــر والعرفان..
شـــكراً لقلبك الطيب ...
البارت بـــ مدخلـــه إهداء لــــــــــــــــــــــ
آل فلســــــــــــــــطين كـــــــــافة...
ولصديــــقة إلتقيت بها بأرض الغربة لكِ يـــــا ياسمين الفلسطينية ...
أرجوا من الله ان تكونــــي بخير..
غاليتي عيون فلسطينة..
شـــكراً بحجم السماء لمساعدتي بتعديل اللهجة في الحوار بين هديل وشخصية أخرى..

البارت التاسع والأربعون ...

-1-
يقولون: إنك مت
يقولون: إن غسلت.. كفنت
ثم دفنت
يقولون: هذا ضريحك
دنسه الفاجران الرخيصان
ما قمت
ما ثرت
يا دمية الغاصبين الغزاة
.....!
-2-
سلام!
على قاتل الغيد و الأبرياء السلام!
على بائع الأرض و الكبرياء السلام!
و بوركتما تصنعان السلام
و بوركتما تنثران الحضارة في مربع الجهل
تبتسمان و تعتنقان و ترتجلان
ألذ الكلام
سلام!
-3-
وداعا.. وداعا
فهذا هو القدس ضعنا و ضاعا
وداعا.. وداعا
فها هي ذي ضفة النهر في يدهم
أمة إشتروها و باعا
وداعا.. وداعا
فهذا تراب فلسطين يقطر دمعا
و يندي التياعا
-5-
يقولون: أنت انهزمت
يقولون: إن فقيرك أثخنه البؤس
كيف يطيق فقير كفاحا؟
يقولون: إن ثريك أفسده المال
كيف يهز غني سلاحا؟
-6-
يقولون.. لكنهم يكذبون
و أعرف.. أعرف ما يجهلون
أحسك في.. كأن دمائي
رادار نبضك.. أبصر ما يختفي
خلف صمتك.. أواه لو تبصرون
و سوف تقومين.. سوف تقومين.. سوف تقومين
تبقين أنت.. و هم يذهبون
-7-
تموتين؟! كيف؟! و منك محمد
و فيك الكتاب الذي نور الكون
بالحق حتى تورد
و طارق منك..
و منك المثنى..
و أنت المهند
تموتين؟! كيف؟!
و انت من الدهر أخلد!
المرحوم بأذن الله تعالى ..غازي القصيبي...
وقفت قريب منه ودست يدها بيدهـ..
راجح شد على يدها بقوووة..مشى وهي تمشي جنبه وتحتضن غازي..
حاول ياخذه منها ويشيله..بس ماقدرت تتركه..
دخلوا المجلس وعامر أستئذن منهم..
رشا بصوت مبحوح راجح قووم خلنا نرووح تكفى..
راجح بحنية رشا أذكري ربك لاتنهارين ألحين..
رشا ترتجف أنا ليه طاوعتك؟؟
كان المفروض ما أرضى..بياخذونه مني..
راجح يضمها بقوووة رشا لاتخلين ابليس يوزك ألحين..
أنتي أدركتي أن امه أولى فيه..هذي امه يارشا لازم تشوفه وماتنحرم منه..
رشا بهمس بس امه ماتت والله ماتت..
راجح ألحين نتأكد ان كانت ميته مابياخذونه..وأن كانت حية فأبيك ماتنسين كلامنا وميثاقنا..
رشا مو اليوم خلااص خلنا نجي بكره..بكره احسن..
راجح مارد عليها ظل يناظر فيها وهي تحتضن غازي وتبكي..
سمع صوت عند الباب ورشا غطت وجها بسرعة..
عامر بصوت عالي حي الله راجح وهله..نورت الكويت بوجودكم..
راجح الله يحييك يالطيب ماقصرت منورة بهلها..
أم فهد حياكم الله أنت وهلك ..
راجح الله يبقيك ويحييك..
أم فهد بفرح هذا غازي؟؟
راجح بهدوء ايه هذا غازي بن سعود..
أم فهد تقرب من رشا ياهلا وغلا..ياحي الله ولدنا وقطعة منا..
رشا طلع منها صوت مكتوم وضمت غازي بقوة لحتى بكى متوجع..
راجح شده من يدها بس هي تعلقت فيه أكثر..
رشا بخفووت لا راجح تكفى لا...
راجح رشا هي بس بتسلم عليه اتركيه يا ام غازي..
رشا رفعت راسها له انا أم غازي..؟؟
راجح ايه انتي امه واللي ماجابته امه يقول غير ذا الحكي..
رشا لاتأخذه بعيد..خلها تشوفه هنا...
راجح يسايرها طيب..ما باخليها تخرجه..
سحبه من يدينها بالهداوة وهي عيونها تلمع بعداء لهل البيت..
مدهـ لعامر..
اللي شاله وضمه بقووة ورحب فيه في بيت خواله وهله..
أم فهد شاركت ولدها الترحيب بغازي الصغير..
وهي تبكي وتشكر الله وتثني عليه..أنهم شافوا ولد بنتهم والتقوا فيه..
دقايق من أنشغال الكل مع غازي الصغير..
دخلت مترددة خايفة من ردت فعل عامر..
بس هي ماعادت تتحمل..
هذا غازي ..ولد أختها قطعة من قلبها..
ماتقدر تخليهم ياخذونه ويروحون من غير ماتشوفه..
كم تمنت تحضنه..تشوفه وتشم ريحت اختها فيه..
حاولت تتصل برشا..او عائلة سعود..
بس هله ماكانوا يدرون بزواجه من بنتهم..
ولا يدرون أن غازي ولد اختها مو ولد اللصة الي سرقته ونسبته لها..
..... يومه عطيني إيــــاهـ تكفين...
الكل ألتفت عليها..
راجح وعامر غضوا البصر عنها وهي واقفة بعيد عنهم..
دموعها تناجيهم رجفتها تكسرهم..
.... تكفين يومه عطيني اياه شوي..بس أضمه أشم ريحته..
رشا وقفت لا مابيطلع من هنا..وأنتي من تكونين..؟؟
..... بقهر أنا اللي حرمتيني منه..أخذتيه منا ياللي ماتخافين ربج..
هربتي فيه مع أبوه ماسألتوا عن أمه وهله..
عامر بنــــــــت روحي داخل...
.... لا مابأروح أبي ولد اختي..حرام تأخذهـ المجرمة كل هالسنين وحن نحتريه..
عامر انزين روحي داخل و أنا أجيبه لج..
رشا بخوف خذت غازي من يدين ام فهد لا خلاص حن ماشين الحين..
راجح وقف وأخذ غازي من يدها...
رشا بهمس لاتعطيهم اياهـ...
راجح بحدة أعقلي وخلي الناس يشوفون ولدهم..
رشا بصدمة وش ناوي عليه ياراجح؟؟؟
عامر السموحة يا ابو حمد..خذوا راحتكم..وأنا باكلم الأهل شوي..
أنسحب عامر مع أم فهد..
وقف قدام عالية وأشر لها تطلع من المجلس..
أشرت براسها علامة الرفض...
عالية ما أطلع من دون ولد اختي..
عامر بغضب اطلعي دام النفس عليج طيبة..لاتفضحينا في الريال..
عالية بغصة طيب بأطلع مع أمي..بس أنت لاتطلع..ترى بيهربون بالولد ولا يرجعونه لنا..
عامر بحدة أطلعي لا أذبحج..
طلعت وامها تسحبها معها بالغصب..
وقفت بحديقة البيت حالفة ماتدخل الفلة..تراقبهم لايخرجون والولد معهم..
عالية تبكي حرام عليهم يومه..ماكفاهم طول هالسنين وهو معهم..
مالمحناه ولا عرفناهـ..مالهم حق يومه..
أم فهد أقصري حسج لا يخرج عامر ويذبحج..اللي سويتيه ماله داعي..
هو كان بيتفاهم معهم..وش دخلج بين الريايل..؟؟
عالية وهذي السراقة المحتالة مو جالسة بينهم ومتحضنة ولد أختي..
بس انا أوريها ياقهري طول السنين اللي فاتت عليه أطلعه من عيونها..
أم فهد البنت شكلها طيبة وتحبه..الحمدلله أنها طيبة فيه انتي ماشفتيها كيف تضمه وتحضنه..
عالية بحزن كله من زوجك الله لا يرحمه جزات قهر أختي..
أم فهد بغضب يابنت استهدي بالله حرام تسبينه وهو ميت مايجوز..
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم( لا تسبوا الأموات فتؤذوا الأحياء )
صلي على النبي يابنتي خلي اللي ماتوا لهم رب يحاسبهم ويرحمهم..ماهم بحاجة لدعواتج القاسية عليهم..
عالية بضيق من قهري يومه...من قهري على أختي وولدها..
عامر بأخر المجلس ولا لك لوى يا أبو حمد...
بس حن خواله ولنا حق نشوفه ويعيش معنا ولو فترة قصيرة..
أنتوا هله ولابه حد يقدر يأخذه منكم غصب عنكم..
مير وأنا اخوك كن عادل وحقاني..
الولد من أول أيامه وبعد وفاة أمه خذاهـ أبوه وحرمنا وحرم خالته ويدته منه..
راجح سوات سعود ماني براضي عنها...
بس أنا أعرف سعود زين يخاف ربه ومصــــلي..
ولا ظنتي بيحب يقهركم في ولدكم من ولا شيء..
أكيد أنه ماخذاهـ ورجع فيه السعودية الا بسبب..
عامر لكل شيء سبب يالطيب...
راجح لازم نفهم كل شيء عشان نكون على بينه..
عامر عين العقل..وأنا بأفهمك وش صار..
وحياكم الله هل البيت وحن ضيوفكم..
راجح لا والله قبل لا تحلف بأودي هلي الفندق ونلتقي..
عامر بحذر وغازي..؟؟
راجح بثقة بأخليه مع جدته وخواله وماعليه شر..
شهقة رشا بخوف وعامر طلع من المجلس ينادي ام فهد..
رشا بصدمة لا لا راجح لاتخوني تكفى لاااا ..
راجح يضم وجها بين يدينه رشا ياقلبي اسمعيني..
مابينام غازي الا في حضنك اوعدك..
خلي جدته تشوفه وتملى عينها منه..
رشا بعدته عنها لا حرام عليك..طاوعتك بكل كلامك..
قلت لي نجي الكويت ونرجع بسرعة..
قلت نزورهم في بيتهم وغازي معنا..وثقت فيك وجيت..
بس تقول اخليه لهم لا ما أخليه هذا رووحي ياراجح ما اقدر اعيش بدونه حرام عليك..
راجح يداريها رشا وين كلامك عن هديل وظلمك لها..
تبين تعيدين غلطك بغازي..؟؟تبين تحملين ذنوب قطع الأرحام..
الرسول والدين وصى بصلة الأرحام..هذولاء خواله دمه من دمهم..وأنتي بسواتك تقطعين بينهم من غير حق..
رشا لاتجرحني في ديني ياراجح...أنا ماني قاطعة رحم ولا شرانية..
أعرف نفسي ما اقدر اعيش من دونه...
راجح يهديها مابتعيشين من دونه..وهو مابيقدر على فراقك..
شوفي كيف متعلق فيك..مايبي أحد غيرك..
حتى أنا لما أشيله عنك يجلس معي دقايق ويركض لك..
رشا بهدوء يعني بيبقى معي..؟؟
راجح بصدق بيبقى معك إذا الله كتبه..وإذا ربي ماقدر ارضي بالواقع..
رشا بخوف راجح لاتخوفني تكفى...
راجح يضمها ما أبى اخوفك..وبنفس الوقت ما ابى اكذب عليك وأعشمك بوهم..
وقف وشال غازي قبل لاتغير رايها وتمنعه..
ضمته لها بقوووة وهي تشم ريحته وتتفداهـ..
حاول يرجع ليدين رشا بس راجح بعدهـ عنها وخرج من المجلس..
مشت وراهـ وهي تبكي وتناظر غازي اللي يمد يده من ورى ظهر راجح لأمه..
سلمه لعامر وهو يوصيه عليه ..
خذاه عامر وصار يلاعبه ويهديه لما شافه يتعبر ودموعه بعيونه يبي راجح اللي بعد عنه..
فتح باب السيارة لها وهو ساندها..
ضربته على صدرهـ وهي تسمع غازي يبكي ويناديها..
رشا بنحيب تكفــــــــى رووح جيبه لي..
حرام عليكم ذبحتوني فيه..أحرقتوا قلبي..
راجح يشدها له هشششش صلي على النبي..
لاتصعبين الأمر عليك..
رشا انتوا ماتحسووون..ظالميييين ..راجح حرام عليك اسمعه كيف يناديني..
لاترعبون الولد خلوني اخذه هو يبيني..
راجح دخلها السيارة ولا سمح لها تروح لغازي وعامر..
وقف يناظر باتجاهـ غازي اللي كان يدور على أمه ويصد عن عامر مايبيه..
فكر يروح وياخذه منه..أو يهديه من خوفه وبكاهـ ..
بس مسك نفسه..ركب السيارة وحرك على الفندق..
وطول الطريق ورشا تقوله انت خنتني..وانت ذبحتني..
وهو كان متفهم وضعها وضايق عشانها...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخل وغازي يبكي وينادي على رشا..
وصلت له عالية تركض وخذت غازي من يده بسرعة..
ضمته بقوووة وهو يبكي مايبيها..
عالية بشوق فديت قلبك ياريحت الغالية..عساني ما أنحرم منك يابعد هلي وناسي..
عامر بعصبية أنتي كيف تسمحين لنفسج تدخلين المجلس والريال موجود..
ماتستحين ماتنتخين؟؟
عالية تبكي عامر تكفى لاتخرب علي فرحتي بغازي..هواشك أجله لبعدين..
عامر بحدة جبي لا اصكج بوكس على عينج..لو ما ابي ازعل خالتي ولا كان ربيتج..
عالية بقهر هيه تراك ذليتني كل شوي اطقج العوزج ترى أروح بيت أبوي ماابي منتك..
ام فهد بقوة علوووي انجبي ياللي ماتستحين..
عالية تعال معي يا حلو..خالك شوي وياكلنا اعوذ بالله..
غازي يشاهق وقلب شفايفه دليل انه بيبكي أكثر...
ويمد يده لعامر اللي حن قلبه على شوفه بهالشكل وخذاه من عالية غصب عنها..
عالية تشهق عامر حرام عليك ماشفته زين..
عامر بهدو ماتشوفينه خايف شوي وينهبل..خليه معي شوي..
عالية بقهر قول انك تبيه معك وبس...
عامر رفع حاجب انزين انقلعي داخل خرعتي الولد بشكلج..
عالية شكت بنفسها وناظرت عبايتها وحجابها ماباين منها الا عيونها...
عالية تحتج لا ماهو خايف مني..أمه لابسة مثلي ماخاف منها...
عامر يناظرها أمــــه؟؟!يعني متفقين بان حرمة راجح هي ام غازي..
عالية انصدمت من نفسها كيف اعترفت بلسانها ان رشا تصير أمه..
هذا ولد أختها الغالية المرحومة...
مايصير يقولون ان رشا امه وينكرون اختها ..
له حق يعرف من تكون امه..ولأختي حق ينتسب ولدها لها..
عالية بهدوء أنت ماتترك مناسبة الا وتجرحنا فيها..
لا هي ماهي ام غازي..هذا ولد أختي ولد أختك مع الأسف..
وبيظل معنا رضيت أو عنك مارضيت انزين..
طلعت لغرفتها متجاهلة عصبيته عليها..وتدري ان امها بتهاوشها...
وتعاتبها على اسلوبها مع عامر..
بس هي ماتقدر تظل ساكته وهو يتحكم بكل شيء..
من عمرها 12 سنة وهو متحكم فيها وقاهرها..
لأنه ولد أبو أخوانها تحملته وأحترمته ..
أخوهم الكبير المسئول عنهم ................ وعنــــــــــها..
ترضخ لأوامره كثير عشان امها اللي توصيها باحترامه ..
مع انه كبير ومحترم معها..
بس تنقهر من تحكمه الزائد فيها..
أبتسمت بحب ودخلت غرفتها تركض..
ناظرت بصورة أختها الغالية على قلبها..
عالية بصوت مخنووق وينج فيه يا لين وينج تشوفين ولدج الغالي..
وهـ فديته عيونه وش كبرهم كانهم فناييل قهوة..هههههههههههههههههههه ماشاء الله طيب مابأنظله..
شمت ريحته وضميته..خذيناهـ من المجرمة السروووق..
مثل ماحرمتنا منه باحرمها منه..
بس حرام يالينو لو تجوفين كيف متعلق فيها..يحبها واااايد..
بس ماعليج انسيه طوايفها الحوووبة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كانت أخر محطة في توديع المكان ..هي البلكونة الجامعة غرفته بغرفتها..
وقف بمكانها المعتادة..المكان اللي توقف فيه وتناظر لبعيـــــــد..
ركز عيونه في البعيد اللي كانت تناظرهـ..
يمكن بيوم ينضم لها ويترك الدنيا التافهة من دونها..
رفع وشاحها الأبيض اللون..
بس الوشاح بعيونه وشاح اسود أمام بياض روحها..
شم ريحتها فيه وغمض عيونه بحنين لها..
حبيبتي .. أحِسُكِ تمشينَ
في عروقي ..!
ويداعبُ همسكِ وجداني
ذكرياتٌ داعبتـ خيالي ..!
اخذتني الى ارشيفـ الماضي
حيث الحبِ والحنانِ
وغرقتُ في بحر جمالها
وشربتُ من ماءِ حنانها
ياليتَ الذي مضى يعود
وياليتَ في حُضنَ حبيبتي موجود
نزار القباني...
واقف قدام باب بلكونتها هو برا وهي داخل..
والباب بينهم..
كانت تبي تطلع البلكونة ولما قربت من بابها كان واقف قدامها..
حكمت الباب بسرعة تمنعه من فتحه..
أبتسم على حركتها وأشر لها تخرج عندهـ..
مارضت تفتح الباب وتكلمت عل وعسى يسمع كلامها..
هديل بتشفي عساك تموت بالبرد..
غازي ضحك وغمز لها..
أنحرجت منه وصدت عنه..
أشرت بيدها له يروح ومايتعدى على بلكونتها..
وأنصدمت لما شافته طايح عند باب البلكونة ويدهـ بأعلى صدره ويشد بقوووة..
تراجعت خطوتين عن الباب مفجوووعة..
فكرت تفتح بس قلبها ماطاوعها...
خليه يموت ويتجمد..هو يستاهل يتعذب..
هبلة أنتي الرجال بيموت..
شهقت بخوف لما لاحظت هدوء حركته..
همست لنفسها مـــــ......ــات..الحمدلله..
فتحت الباب بهدوء وقربت منه..
مدت يدها حطتها على شعرهـ..
شدت عليه ورفعت راسه لها..
شافت ابتسامته اللي أربكتها وخوفتها..
هديل بتصنع للبرود يوووء لساتك حي..ماتبي تموت..؟؟!
مسك يدها وسحبها بقوة تجلس جنبه..
بعدت عنه بسرعة ويده بيدها..
انحرجت لما جلسها بحضنه..
ضربته على كتفه وصرخت عليه..
هديل بقهر تراك زوتدها ومسختها أنت ماتستحي على وجهك..
غازي بابتسامة وين وردتي؟؟!
هديل بخبث رميتها مالها معنى عندي..
غازي كذابة مارميتيها وين مخبيته تحت مخدتك ولا جوات ملابسك..
هديل بنص عين شايفني مراهقة أنهبلت من وردة؟؟
غازي هههههههههههههههه عدال بس يالكبيرة...يعني مو مراهقة ألحين؟؟
هديل تحب يدها وجه وقفا شايب مخرف ما اشرهـ عليك..
ركز معي وفتح عقلك كووويس...
غازي ألحين أنا شايب..؟؟
هديل ببراءة من اللي قاله؟؟
غازي أنتي..
هديل لاتتبلاني...أنا قلت شايب مخرف..أنتبه فيه فررررق..
غازي يسايرها اشوى على بالي قلتي شايب..
هديل لا ماقلت..المهم وردتك اللي فرحان فيها رميتها تبي تعرف وين..؟؟

يتبع ,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -