بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -49

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -49

قفل جواله ورفع راسها وقربها منه..
راجح ونعم الزوجة تتجسسين قدام عيني اجل من وراي وش تسوين؟؟
رشا بخوف ليه يتصل فيك.؟؟غازي فيه شيء..؟؟
صارله شيء..بس هو بخير ..
راجح وكيف عرفتي انه بخير وانا ما اقولك عنه شيء..؟؟
رشا بارتباك لان لو فيه شيء كنت بتقولي..
راجح أنتي خايفة احرمك منه او اجبرك فيه..
ليه ماتقولين انك تكلمين جدته وهي توصل لك علومه..
رشا بعدم اهتمام انا ما ابيه..خله لهم او انت خذه لك..
انا مالي شغل فيه..وجدته كلمتها وقلت لها ترى الولد عندكم امانة..
حطوا بالكم عليه ولاتظلمونه تراه يتيم..هذا شيء كان لازم اسويه وبس ماقلت شيء ثاني..
وما ابي شيء منهم ..خله لهم مو هم اولى مني فيه..
مو هم بيهتمون فيه ويرعونه احسن مني أنا مو كفوا له..
ضمها لما لاحظ رجفتها تزيد..
راجح هشششش خلاص اهدي..
رشا بهمس خذوهـ لهم..نساني اكيد..نساني ياراجح..
راجح بحب مابه طفل ينسى أمه..
رفعت راسها يعني مانساني..؟؟
راجح الشايب اللي قدامك ماقدر ينساك..
وهو لا ضمك ولا عرف حضنك وريحتك..
فمابالك بالطفل الي تربى بحضنك ونام على صدرك..
تلحف بريحتك وحنانك معقولة ينساك؟؟
لمت يدينها حول رقبته وضمته لها بقوووة..
همست أحبك...
راجح وأنا أموت فيك...وزعلك والله مايطول..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ماهي قادرة تصبر..تتمنى لو تقوم من مكانها وتطلع من الغرفة..
ماسمحوا لها تطلع من غرفتها..
ولا سمحوا لولدها يخرج من الحضانة...
كانت تبكي بقهر وتحلف انها مستحيل تخلي اليوم يعدي من دون ماتشوف ولدها..
هذولاء مايفهمون إحساسي..
هذا ولدي قطعة من قلبي..
هو أبوي وأمي..
هو هلي وعزوتي وأغلى من عيوني..
ماصدقت صوفي لما قالت أني طلبت غازي يجي..
مستحيل أنا اسويها..
أموت وحيدة ولا أشوفه جنبي...
الحمدلله ما خلتني أكلمه الحمارة..
كان المفروض تضربني بالمغذي ولا بالطاولة مو تتصل عليه وتقول خذي كلميه..
مدري كيف يشتغل عقلها هذي المنمشة..
لا وتقول قال انه يحبني...
رح عساك ماتلقى من يحبك ويغليك..
عساك تنحرم من أمك مثل ماحرمتني من أمي وهلي كلهم..
بدت تبكي ويدها على بطنها..
المفروض لما أولد أمي تنفسني..
بس هذاني مثل الخبلة ماني عارفة شيء..
حتى ولدي مايعطوني اياهـ..
حرمتني منها من رعايتها وحنانها...
شهقت بفرح لما شافت صوفي داخلة عليها والممرضة جايبة ولدها بسريرهـ..
صوفي تصرخ مبسوطة لإلتقاء الأم بولدها...
فتحت كاميرتها وبدأت تصور هديل الكاتمة أنفاسها تنتظر الممرضة تعطيها ولدها..
مدت يدينها برجفة وهي تشوف الكائن الصغير بلحاف أبيض ممدود لها..
أول مانحط على يدينها وقربته منها انصدمت من ردت فعله..
صار يشهق ويحرك يدينه ...
خافت عليه لايكون عورته او يتألم..
ضمته لها وهي تبكي...
هديل بحب نورت دنيتي يا أبوي...
هدات حركته وغمض عيونه مرة ثانية ورجع ينام..
هديل ههههههههه لا لا حبيبي لا تنام الحين فتح عيونك..
ياماما تونا نتقابل تنام وتخليني...
فديتك وفديت ريحتك..
ضمته لها اكثر وهي تشم ريحته...
هديل بحنية وهـ ياقلبي عساني ما افقد هالريحة وراعيها..
ورعي نايم يا ناس مايبي يسلم على أمه..
الممرضة سيصحوا بعد دقائق حاولي إرضاعه من صدرك..
هديل خافت ولا ردت عليها..
وطنشت صوفي اللي ضحكت على حالها وهي منحرجة وخايفة..
هديل قم فديتك شف هذي المنمشة تضحك علي..
قم شوتها تصور امك القليلة الأدب..
صوفي ديل حبيبتي تكلمي بكلام أفهمه أرجوكي...
هديل أطفىء كاميرتك وكفي عن الضحك..
صوفي ههههههههههه أنا سعيدة لأجلك..هيا قومي بارضاع طفلك..
هديل بعصبية صوفي...حسناً سأفعل ولكن اولاً أريدك أن تخرجي من هنا..
صوفي مصدومة ماذا؟؟
هديل هششش ابني نائم..اخرجي من هنا كي أقوم باطعام طفلي..
صوفي بتعجب هل تخجلين مني أيتها القزمة..؟؟
هديل أجل وش شايفتني فاصخة الحيا مثلك يا منمشة...
صوفي اللغة أرجوكي..
هديل أخرجي وخذي كاميرتك معك..لا أتركيها لقد صورتني بها..
صوفي بقهر حسناً سأخرج ولكني سأحاسبك على هذا..
هديل عنبوا ابليسك أخرجي ابى اجلس مع ولدي حشاشة جوفي هههههههههههههه
وهـ فديتك صرت أقلد المسلسلات..
خرجت صوفي بعد ماركزت الكاميرا على هديل وتركتها تشتغل من دون ماتدري هديل..
هديل بحنية خلاص خرجت الدوبة..فتح عيونك يا قلبي..
ذياب ياروح أمك..بدت حياتي من جديد بقدومك..
صار عندي ام واب وعزوة يا ابوي..
سميتك ذياب..لانه من حقك انت البكر وانت الكبير وانت ذياب..
ولازم تنتسب لأبوك وهلك..
أنت ولد حلال ولد ابوك النذل..
ما بادفن حقوقك تحت خوفي وهروبي..
تنتمي له غصبن عليه...مع ان هذا لا يشرفك ولا يشرفني..
صوفي قالت انسبك لي ولهلي...
بس الدين له كلمته يا ابوي وانت تنتسب لابوك...
ما نعصي ربي عشان نهرب من ابوك...
انا هديل أمك...
وابيك اليوم والحين توعدني ماتروح وتخليني..
ولاتفكر تنتمي لاحد غيري..
وتكفى يا ابوي لا تترك الدنيا من دوني...
مسحت دموعها وهي تضحك لما شافته فتح عيونه..
هديل بصوت مخنوق فديت اللي مايشبع نوم..توك صاحي وتتثاوب..لازم تشرب حليب..
احممم ذيبو يا ابوي غمض عيونك زين..تراني ما اعرف..
اذا عورتك ارفسني زين ؟؟..حبيبي انت...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تمسكت بيدين راجح وهي ترتجف..
رشا بخوف أنا كيف طاوعتك وجيت معك..
المفروض رجعت السعودية مو أجي هنا..
راجح رشا لا تعيدين بالكلام..
تفاهمنا وحطينا النقط على الحروف..
بنسلم عليهم ونبارك لهم ونرجع الفندق..
رشا بسرعة وغازي مابتاخذهـ..؟؟
راجح مو الليلة..حرام نزعل خالته وخاله وهلهم..
خليهم ينبسطون الليلة وبكره يصير خير..
رشا طيب واذا شافني..ما ابي اشوفه..
راجح بخبث عادي خلي عباتك وطرحتك عليك..
واذا شفتيه تغطي عشان مايعرفك..
لما شافها ناوية تفتح موضوع ثاني نزل من السيارة ونزلها بلطف..
وصلها لــ الباب واشر لها بيده مودع..
ضمت يدينها ببعض وهي تقرأ ايات قرآنية..
سمت بالله ودخلت...
دخل راجح عند الرجال وسلم بصوت عالي..
وصل لعــامر المتوسط المجلس مع اثنين من عمامه..
سلم عليه وبارك له وخذا علومه..
وعامر رحب فيه وعرف الرجال في المجلس عليه..
حلفوا عليه هل عامر بالعشاء من بكرهـ..
حاول يردهم بس حلفوا وماقبلوا بكلامه..
أنتبه لغازي الصغير جالس جنب فهد..
راح له بسرعة شاله وسلم عليه..
وغازي تعلق فيه يصرخ مبسوط..
ضحك على شكله كيف بالثوب وشماغ صغير ملفوف على راسه..
جلسه بحضنه وجلس جنب عامر..
راجح ياحي الله غازي الغالي..كيف انت يا بطل..
غازي أينو ماما...
وقبل لا يرد راجح عليه ردد غازي كلمة خلا عامر يحلف راجح يقوله وش معناها..
غازي سعدونانات...
راجح ههههههههههههههه..
عامر يا ابن الحلال لاتخليني أحلفك تعلمني وش يقول...
راجح أنت مالاحظت متى يقول هذي الكلمة...؟؟
عامر يرددها كل ماشاف ريايل..
راجح السلام عليكم...
غازي سعدونانات...
عامر مصدوم لا لاتقووووول..
راجح ههههههههههههههه يقول السلام عليكم..
ان كانوا جماعة قال سعدونانات يعننه يجمعهم..
وان كانوا شوي يقول سعدون انا..
عامر ياخذ غازي ويعضه أقول جعلني فدا السعدونانات كلهم..
غازي بحق كبة حسيس...
راجح ههههههههههه بالله يالمعرس حد سبك الليلة غيرهـ..؟؟؟
عامر بقهر محدن يتجرأ على عامر غير سعدون هذا..
غازي نط مرة ثانية بحضن راجح وظل يسولف عليه..
راجح بحنية غازي ماتبي ماما...
غازي بفرح أينوا ماما؟؟<<أين ماما...
راجح عامر الله لا يهينك شف احد من هلك يدخل الولد لهلي ترى شفقانين عليه واجد..
عامر تبشر أنت وهلك..
نادى على فهد اللي كان خجلان من راجح ومايحط عينه بعينه..
وراجح وعامر ملاحظين هذا الشيء..
خذا غازي من راجح ونادى امه وعطاها الولد..
وهي دخلته البيت...
كانت جالسة مرتبكة وتحس انها مخنوقة..
وتفكر باي لحظة تقوم وتلبس عبايتها وتسوي مثل ماقال راجح..
نهرت نفسها بقهر..
انت وش تسوين هنا...؟؟
أنتي ناسية أنك خذيتي ولد بنتهم وحرمتيهم منه..
ناسية أنك جرحتيهم بسبب أنانيتك ..
عذبتي حالك وعذبتيهم...
حاولتي تكملين النقصان عندك بولد زوجك اللي رفضك وماحبك..
الأمومة اللي فقدتيها وأنتي طفلة حبيتي تعوضين غازي فيها..
وتصيرين أمه مثل ماصارت ام اخوك غازي ام لك..
بس انا حبيته ..
حبك مايغفر حرمانك له من خواله وهل أمه..
هذي أمه اللي حرمتيه منها..
....... مامـــــــــي...
حست بيدين تلتف على أرجولها..
فزت بخوف وناظرت فيه يضحك لها ويشهق من فرحته فيها..
لابس ثوب على حجمه ويمكن أطول منه ثنين سم..
شماغ ملفوف على راسه باتقان..
حست بيدينها أنشلت ومو قادرة تتحرك..
ما انتظرها تمد يدينها له وتشيله..
كان اسرع منها...
طلع على الكنبة بسهولة قرب منها ورمى نفسه بحضنها بقوووة..
لف يدينه على رقبتها وثبت خده على شفايفها..
وهو يضحك ويردد اسمها...مامي..
صرخت بآآآهـ مخنوقة..
ولمت يدينها حوالينه بقووووووة..
ضمته أكثر من ضمه لها وقبلت جبينه وخدودهـ..
يدينه وراسه وشماغه حتى ثوبه...
رشا بحب ياروووح مامي وقلبها..
فديتك وفديت ثوبك وشماغك...
ياويل حالي على اللي لابسين زرار بيديهم..
صرتوا رجال يا الورعان ..فديتك انا فديتك..
والله وحشتني ..وحشتني ريحتك وصوتك ...
ياربي إحفظهم وسلم عمرهم...
ظل متمسك فيها طووول الوقت...
وكل شوي يتعلق برقبتها ويثبت خده على شفايفها..
وهي تضمه أكثر وتبوسه..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
رحل منهو يسليني .. وصار اليوم في قبره
رحل عني وفارقني .. حزين وصرت في حسرة
ذكرته يوم يحاكيني .. وهالبسمات من ثغره
ذكرته يوم يواسيني .. اذا ما هلت العبره
ذكرته يوم يشكي لي .. عن همومن ملت صدره
ذكرت وهلت ادموعي .. وصار الفكر في اسره
حبيبك راح ياقلبي .. ولا حتى تشم عطره
وظلك مات ياظلي .. سكن وياه في قبره
ألا وينك تسولف لي .. تحت انوار هالقمره
وتنشدني عن اخباري .. ترا عقبك غدت مره
الا ياغايبن عني .. ترا قلبي فقد صبره
ولكن الأمل عندي .. لقاك بجنتن نضرة
أنشودة ....رحل عني....
على بلكونة الفندق بجنيف...سويسرا..
لاحظ نظراتها مركزة بنفس الجهة من ساعة وهي سرحانة فيهم..
عائلة سعودية أب وأم ثنتين بنات وأربع عيال..
تبتسم لما تسمع صوت ضحكهم عالي..
تلمع عيونها بدموع محبوسة والبنات يدللون على أمهم..
وأبوهم يغمز لهم من ورى أمهم..
والبنات يضمون بعض مبسوطين..
متاكد انها نست انه متواجد معها على نفس الطاولة..
ولو يرجع الأمر لها بتظل متعلقة فيهم حتى بعد مايتركون المكان..
مسك يدها وهزها ينبها انه موجود معها..
هديل ألتفتت عليه هممممممممم.....
غازي بقسوة من أكثر شخص مشتاقة له..أبوك ولا امك ولاغادة أو احد أخوانك..؟؟
هديل بلعت العبرة وعضت على شفايفها تمنع شهقاتها وصوتها يطلع..
طاحت دموعها من عيونها ولامست الأرض قبل تلامس خدها..
توقعها تظل على حالها ساكته وصادة بوجها عنه وتراقب العائلة..
بس خالفت توقعاته وهي تتكلم..
هديل بصوت مخنوق نفس أبوي...اذا كنت ابي شيء انا وغادة..وأمي مو راضية..
يغمز لنا من وراها وهو يقنعها..وأنا واياها ننبسط ونضم بعض مثلهم..
ضحكت وهي تبكي هههههههه هادي مايرضى نبعد عنهم لما نسافر..
يمشي معنا غصب ولا بالطيب..نتحايل عليه ونهرب منه..
بس لما يلقانا يهاوشنا وأبوي فديته يقوله مالك شغل أنا أهاوشهم..
فديته الطيب...أمي طبعاً توقف مع أخواني ماتحب نعاندهم..
وأنا وغادة ندلع عليها وتسامحنا...
عضت على إصبعها وهي منزلة راسها بندم...
هديل بنحيب ليتني مارضيت أجي..ليتني ظليت بحضن أمي..
قلت أقدر وأنا والله ما اقدر..قلت بأرجع وماظنتي أرجع..
ابي هلي ابى أرجع لهم رجعني..
ابي امي مثلهم..حنيت لها كثير..أشتقت لريحتها وحضنها..
مالي حق أحرم نفسي من أمي..هذي أمي أمـــــــــــــــــي..
قام لها رفعها من على الطاولة وضمها له..
ضربته وبعدت عنه..
هديل بألم أنت ماتشوفني أموت...الى ألحين مارضيت بانتقامك..
أنت أنتقمت شفني ماعمري كرهت حالي هالكثر...
هلي وأكيد تعذبوا بفراقي لأني أدري أنهم يحبوني..
خلااص والله أنتقمت لأخوك..
غازي بحنية انتي ما قتلتي أخوي..
هديل تبكي سامحني..كن أنت الكبير والطيب..
سامحنا ورجعني لهلي..كن مسامح ربي يسعدك ويفتحها بوجهك..
خلاص انت انتقمت انتقمت لأخوك..
غازي لا ما أنتقمت له..
هديل الى الحين باقي ما أنتقمت..؟؟
أجل متى بتنتقم..وكيف..أنت تبيني أموت مثل ما مات اخوك..؟؟
غازي بعصبية لا ما ابيك تموتين..
هديل بقهر بس انا أموووووت..
شفني قاعدة أمووت قدامك..
رجعني وربي يسامحك ويسامحنا...
ابي امي..مثلك..مثل شوق..
مثل غادة هادي محمد وعلي وابوي حتى هو عند أمه..
ليه أنا ماتوديني لأمي..ابي اميييييييييييي مثلكم..
رفعها عن الأرض وضمها غصب عنها..
بكت بحضنه وترجته بكل كلمات الإستعطاف والحنية..
ورددت كلمتها أريد أمي...علها تصحي ضمير للأسف ميت..
كيف أرجعك وأنتي ميته..
مالك ذنب..ورب البيت مالك ذنب الا إني أخو سعود وهادي أخوك..
لو تعرفين بموتك عندهم وش يصير فيك..؟؟
الأمل بالسراب مايروي...
وأنتي متأملة كثير برجوعك..
خليك معي وإن كنتي تكرهيني خليك معي..
أبوك قتلك بعد ماقطع الرجاء فيني..
وعى من سرحانه على صوت ضحكة بنت في الشارع..
مع صديقاتها...
حط يدهـ على صدرهـ مكان ماكانت تبكي وتشكي..
غمض عيونه يتمنى لو يشم عطرها ويحس بدفاها..
وقف من على المقعد ومشى بغير هدى بطريقة..
صار يدوس على ظله..
رفع اصبعه وعضها بنفس حال هديل..
لو رجعتها لهلها يمكن ماكانت اليوم بقبرها...
كان بامكاني ارجعها..
واخذها بطريقة ترضيها قبل لا ترضي اهلها..
ماتت محصورة بالزاوية..
عمياء ماتدل الطريق..
أحترقت وتعذبت بموتها..
يارب ظللها بظلال الجنة..
وأبدلها داراً خيراً من دارها..
وأهلها خيراً من أهلها..
لاحول ولا قوة إلا بالله..
إنا لله وإنا إليه راجعون...
سمع صوت قوي قريب منه..
وقبل لا يرفع راسه طار من مكانه بقوة..
وأنرمى على الأرض بقوة أكبــــــر...
الى الملتقى باذن الله تعالى فجر الثلاثاء ...
كونوا بخير...
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
يسعد صبـــــاحكم مســــائكم
بكل محبة ورضا من رب العالمين..
كيـــــــــفكم الــ ليلااااااااااااااس ..؟؟
أحبتــــــــــــي في كل مكـــــــــان..؟؟
لصيام يوم عاشوراء أجر عظيم وثواب جزيل..
من حديث سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال:
"قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء
فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح هذا يوم نجى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى،
قال: فأنا أحق بموسى منكم فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه".
&&
حابة أرحب بالغاليات اللي سجلوا عشاني هنا وبالجوار..
هلا وغلا فيكم وربي يعلي شأنكم..
تواجدكم يشرفني ويُنير مينائـــي ...
وبالتأكيد حضوركم معنا أحسن من خلف الكواليس..
<<فيس لازال ناشب للي خلف الكواليس..تعالوا يعني تعالوا ^_^
أحد الغاليات توقعت توقع غريب..
إن مسفر بيتزوج صوفي وهي بتسلم على يدهـ..
غالياتي فيه أحكام منصوصة لزواج المسلم من الكتابية..
ومن أهم الاحكام ان تكون الكتابية عفيفة ..
وصوفي إمراءة متزوجة مثل ماكلنا نعرف..
لذلك يا حلوات من ألحين أقول لكم زواج مسفر من صوفي شيء مستحيل ولا تفكروا فيه..
قبل لا انسى ..
شـــكراً للغاليات اللي قبل ردودهم يرحبوا بالمؤلفة الصغيرة جوجو..
سعدونانات ^_^
البارت إهـــداء لجميـــــــــــــــــع أحبتي..
ولغــــــــاليتي عبق اللوتس..
شـــكراً يا رائعة لكلماتك الصادقة...

البارت الخامس والخمسون..

تــريــدين لــــــــون حنـينـي إليـك ؟
إذن طالعي الشمس عند المغيبْ
تريدين طــــعـــم حنـيــني الــيكِ ؟
إذن لامـــسي بـيديــك اللــهــيـبْ
تـــريدين حــــجـــم حنـيني إليكِ ؟
إذن سـافري في الفـــضاء الرحيبْ
حـــملــتــك فــيً .. فــأنت الــدماء
وانـت وراء الضـــــلــوعِ الــوجــيــبْ
وأنتِ حــــروفي إذا مــــا نــطــقـت ُ
وانتِ ســكوتي الطــويــل الكئيـبْ
وانتِ إذا مــــــا ضـــحـــكـت الـرنين
وأنت إذا مــــــا بكيـــتُ النـــحــيبْ
فــوا عجــــباً .. أتشــــكي الفِـــراق
وأنـــت كـــقـــلبـــيَ جــــارً قــــريبْ .
المرحوم باذن الله تعالى..غازي القصيبي...
يارب ظللها بظلال الجنة..
وأبدلها داراً خيراً من دارها..
وأهلها خيراً من أهلها..
لاحول ولا قوة إلا بالله..
إنا لله وإنا إليه راجعون...
سمع صوت قوي قريب منه..
وقبل لا يرفع راسه طار من مكانه بقوة..
وأنرمى على الأرض بقوة أكبــــــر...
رغم الألم وقسوة الضربة..
فتح عيونه بخفة..
حس بطعم الدم بفمه..
ورعشة تملكت جسمه ماله قدرة على السيطرة عليها..
وكأن الروح تنــــازع..
أبتسم بحنيـــن..
فهو راحل إليــــــها..
سينضم لعالم تنتمي له حمامته..
غاب عن الوعي بعالم الظلام..
وصورتها أخر مارأت عيناهـ.
إتصل سائق السيارة بالاسعاف..
واستمع لتدابير الإسعافات الأولية..
جس النبض..
التنفس..
عدم تحريك المصاب خوفاً على عظامه المكسورة إن كان هناك عظام مكسورة..
وصلت الإسعاف بوقت قياسي..
وتم نقله الى مستشفى المقاطعة..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
عالية متمسكة بيد أمها بقوة وتهمس لها..
عالية بخوف تنزلين معي أو اروح معاج..
ام فهد بهمس علووي استحي على ويهج..مايكفي ساحبتني معاج الفندق...
فكي يدي يابنت..
عالية معصي ما أهدج..تبين تخليني معاه بروحي..
ام فهد ترى والله أقوله الحين يهفج طراق على ويهج..
فكي يدي يابنتي اسمعي الكلام..
عالية بتصميم يومه حبيبتج أنا بنتج الوحيدة أهون عليج..
شوفيه راح مع فهوود خلينا نشرد من هني..
ام فهد طقتها على كتفها فكي عني اشوف..قالت تبي تشرد..
والله بيجن الريال من هبالج..
عالية بغصة يومه جاء..
ام فهد يالله نزلي معاه وانا بارد البيت مع فهد..
عيب نترك ضيوفنا لحالهم..
عالية برجاء يومه تكفين لا يأخذون غازي قبل أشوفه..
باجيكم بكرهـ من بدري انزين..؟؟
ام فهد ولا اشوف رقعة ويهج شهر بحاله..
غزوي وسلمتي عليه قبل تسرين..والحين راعي ريلج وخليج مره سنعة..
وقبل لاترد على أمها فتح فهد الباب ومد يده لها يساعدها تنزل..
قربت من أمها بس امها دفتها بيدينها بخفة تبيها تنزل من السيارة..
نزلت وهي ترتجف من الخوف او من رهبة الموقف..
بعد لحظات بتكون مع عامر لوحدها..
وبيشوفها لأول مرة من دون حجاب وعباية..
ضمت فهد اللي كان يثبت عبايتها على كتفها..
انحرج فهد من عامر وأشر بيدهـ عشان ياخذها منه..
كتم إبتسامته على شكلها وقرب منهم..
عامر بهدوء عالية فكي عن الريال عيب أحرجتيه..
فزت لما سمعت صوته قريب منها..
لما شافها ماتركت فهد مد يدينه وسحبها عن فهد..
مشى فيها لداخل الفندق ويده ماسكة يدها الباردة..
مشت وراهـ وهي تمنع نفسها بالموت لا تسحب يدها من يده وتهرب لامها..
وتتخيل شكل امها تتوطى في بطنها ولا تكفخها...
حست فيه قريييب منها مرة وهم في المصعد..
صارت تهاوش نفسها وتتحكم برجفتها..
دخلوا الجناح وقفت دقيقة وبعدها فسخت عبايتها ببطء..
وهي تتمنى لو بدلت فستانها قبل لا تجي الفندق..
دخل شنطتها لغرفة الونم ورجع لها الصالة..
قرب منها ووقف قبالها..
كانت منزلة راسها بخجل طاغي عليها..
ناداها باسمها..
ماقدرت ترد عليه ولا ترفع راسها..
وكأنها ماتعرفه ولا في يوم تكلمت معاهـ..
هي صح كان لها مواقف كثير واياهـ..
بس كانت بحدود وأدب..
والأهم بحجابها وعبايتها..
والليلة كل شيء غير..
حست بيده على وجها حبست نفسها وهو يرفع راسها له..
تعلقت عيونها بعيونه لثواني..
وخلال هالثواني تأكدت انها بخير..
لأن هذا هو عامر..
أبوها الطيب..
أخوها والسند المتين..
هو اللي حرمها من الحرمان ورجعها لامها..
عامر اللي حكمها من صغرها ورباها بكيفه..
ماحست بدموعها الا لما مسحها لها بأصابعه..
عامر مبروك..أثرج حلوة وانا ما أدري..
ضحك على نظراتها المصدومة من كلامه..
تنهد بحسرة وباسها على جبينها..
عامر بحنية مبروك ياعالية..
ماردت عليه الا بهزة خفيفة من راسها..
عامر تقدرين تبدلين الحين على بال مايجي العشاء..
صدت عنه ودخلت غرفتها..
قفلت الباب ووقفت بمكانها ..
ويع ان شاء الله صج ماتستحين ليش ماتردين عليه وتقولين الله يبارك فيك..
يقولج حلوة وانتي واقفة مثل الخشب..
لو قال جيكرة كنتي بتكفخينه وتبطين راسه..
فتحت شنطتها وطلعت ملابسها وهي لازالت تعنف نفسها..
وتتشجع انها تتكلم معه عادي ..
انتبهت على القميص اللي امها مزهبته لها..
حطته بآخر الشنطة تحت ملابسها..
تتذكر كلام لين لها ..
بأن طلتها بعد فستان الزفاف الأبيض راح تظل محفورة براس زوجها..
أخذت فستان باللون الأحمر بدون اكمام..
قصير لحد الركبة..
كرستالات ناعمة محدد بها فتحة الصدر..
لبست الفستان مع اسوارة هادية من الذهب..
تأكدت من مكياجها وتسريحتها مرتبة..
ناظرت بنفسها كاملة بالمرايه..
وبعد ثواني شهقت بخوف..
لو يشوفني كذا وش يقول عني..
لا لا لازم ابدل وخزياااهـ..
عيب يشوفني متكشفه كذا..
وقبل لا تقرب من شنطتها دق عامر الباب وفتحه..
وقف يناظر فيها نظرات اول مرة تشوفها..
الأكيد مو عصبية وبعدها يعاقبها..
ولا نظرات الحنية المعهودة منه..
نظرات خاصة من عامر لــ عالية..
نظرات إعجـــــــــــاب..
تأملها بابتسامة صادقة انرسمت على وجهه..
ورضا تام واضح من ملامحه..
سبحان الله..
حبها بقلبه من سنين..
تكفل فيها ورباها..
الكل ملاحظ معاملته لها مثل معاملة لين..
بس لها هي بين العكس..
وحذرها لايوم تعتبره اخ..
لانه مستحيل يكون اخوها..
أنتبه عليها شايلة بجامة وتبي تبدل..
راح لها بسرعة ومسكها قبل تدخل غرفة التبديل..
عامر وين رايحة؟؟
عالية بارتباك ببــ..ـأنام..
عامر تنامين وانا انتظرج..؟؟
عالية .................
عامر العشاء وصل..وبعديييين نامي..
عالية مما ... ما ابي عشاء الحمد لله..
عامر لا بيعجبج العشاء أنتي بس تعالي..
أخذ البجامة من يدها وهي كانت شادة عليها بقوة..
همس لها تتركها..وهي أنتبهت على حركتها..
تركتها وهو نزلها على السرير..
مسك يدها وخرجها معه لـ الصالة..
جلسها قريبة منه وعيونه لازالت تتأملها برضا..
عامر سمي بالله..
نزلت راسها وفركت يدينها في بعض..
ريحة العشاء عذاب وهي جوعانة مرررة..
بداء خيالها يخونها وتتخيل نفسها تهجم على الطاولة..
وتاكل كل اللي عليها بشكل همجي..
وتشوف تأثير حركتها على وجه عامر..
عضت شفايفها تمنع نفسها لا تضحك على خيالها..
وهي تنصح نفسها لاتتهورين بكره تاكلين..اليوم ممنوع..
حست بشيء غريب على شفايفها..
فزت وناظرت الشوكة قريبة منها..
عامر سمي بالله..
مدت يدها تاخذ الشوكة منه..
ماتركها لها وقربها من فمها مرة ثانية..
أكلتها بريق ناشف ولا قدرت تمضغها..
كحت غصب عنها بصوت مكتوم..
شربها مويا وهو يسمي عليها..
عامر ترى كان نفسي باللي أكلتيها..
فتحت عيونها على وسعها..
عامر ههههههههههه بعدج على نفس حركتج..
أتغشمر معاج..
عالية وقفت باحراج الحمدلله..
وقف معها مسك يدها وجلسها عند التلفزيون..
جلس قريب منها..
عامر عالية ماصارت تبين تقضين الليلة بدون ولا كلمة..
إنتي تعرفيني زين..ماهي اول مرة تشوفيني..
عالية باحراج اا..اهل غازي بياخذونه؟؟
عامر بهدوء ايه بياخذونه هم هله..
عالية بزعل طيب متى بيرجعونه لنا؟؟
عامر الولد ماهو لعبة شهر بالكويت وشهر بالسعودية..
ولانقول خذوه وهاتوهـ..مصلحته اهم من رغباتنا..
كلنا نبيه خواله وعمامه..
عالية يعني مانشوفه مرة ثانية الا بعد سنة؟؟
عامر لا عاد مو سنة..مانقوى فراقه..
بعد شهرين أخذك مع أمك وننزل السعودية ونشوفه..
عالية بخبث وناخذهـ معنا..
عامر ههههههههههههه لا مابناخذه معنا..مو قلت لج الولد ماهو لعبة..
عالية هذا الحل مايرضيني..
عامر لازم ترضين..فترة بيقضيها عندنا وفترة عند هله..
وانا وراجح اللي نقرر ماهو الحريم..
لو عليكم كل يوم وانتوا على خط السفر..
عصبت من ترييقته عليها..
جت بتقوم ماخلاها..مسك يدها وجلسها..
ارتبكت مرة ثانية من نظراته عليها...
كل همها تقوم وتبدل الفستان اللي تهورت ولبسته..
يمكن ترتاح وتخف رجفتها..
عامر بردانة..؟؟
عالية بفرح إيه..
ع بالها بيقول لها روحي بدلي ..
بس خالف توقعها لما قرب منها وضمها له بقوووة..
همست باسمه محتجة على اللي يسويه..
فاجئها وماسمح لها تتكلم ...
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دخلت الصالة وفسخت عبايتها مالقت احد من اهلها موجود..
سمعت صوت التلفزيون جلست بعد ماطلبت من الخدامة تجيب لها شاهي..
كانت قناة دينية والشيخ يتكلم عن الصبر عند المصائب..
أندمجت مع كلام الشيخ وتأثرت بقصة قالها بصوت خانقته العبرة..
أنصدمت من صوت البكاء اللي سمعته كانت تظنه الشيخ..
بس لما كتمت الصمت ناظرت حوالينها ..
وشافته جالس بأخر كنبة وبالزاوية منها ولام يدينه على نفسه..
وقفت بسرعة وراحت عنده تركض..
غادة بخوف عبوود بسم الله عليك..وش فيك حبيبي..؟؟
عبدالله مارد عليها وهي ضمته بقووة..
غادة علي ضربك..أمك مهاوشتك..أحد زعلك قلي فديتك..
والله أخذ حقك منهم ياقلبي..
عبدالله يشد يدينه حواليها ويبكي..
عرفت إنه ماراح يقول لها..
لانها مو أول مرة تساله ولا يجاوبها..حتى ابوهـ وامه وأمها ما فهموا وش صاير له..
فضلت تقويه بكلامها له وتمنعه من البكاء اللي مخوفهم عليه..
غادة بزعل عبوود الرجال النشمي يبكي..افا والله ياعبيد..
رجال وش كبرك وتبكي مثل الحريم..لو يعرفون أخوياك وعيال الحارة..
وش يقولون عنك..؟؟
عبدالله يكتم صوت بكاهـ بعد كلامها..
ويشد يدينه حواليها..
غادة ايه خلك قوي..مايبكيك شيء..
والحين قوم غسل وجهك وتعال أبي أخذ رايك بموضوع وابي نصيحتك..
رجع لها بعد دقايق ووجهه مازال أثار البكاء عليه..
غادة فديته الشيخ أبو وجه احمر...
عبدالله بصوت مبحوح لا تقولين أحمر شايفتني بنت..
غادة يخسون عندك بنات جماعة صويعد..
عبدالله ذكرتيني بصويعد..يبي له كم كفخة..مطول لسانه اليومين اللي فاتوا..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -