بداية الرواية

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -82

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود  - غرام

رواية اما غرام يشرح الصدر طاريه ولا صدود -82

العاقل والمجنون يتفقون بهذ النقطة..
إن كانت نصيبه فهي له..
وإن كانت ماهي نصيبه فمابتكون له..
لما حست بيده على كتفها..
قربت منه ولمت يدينها على رقبته وضمته بقوووة..
تحبه وتحب حنيته عليها وعلى هديل وشوق..
تبي ترضيه تبيه يكون سعيد معها..
هو يستاهل الراحة..
الراحة اللي ماعرفها من يوم تزوجها او قبل مايتزوجها..
قبلته على رقبته بحب..
رشا فديتك يا حنون...
ضمها له اكثر وقبلها بعمق..
يحبها..يرحمها..يحب يرعاها..
لما شاف الفستان بشنطته أنصدم منه..
ظل يفكر لوقت طوويل من وين بيجي فستان زفاف لشنطته..
وتذكر تصرفاتها الغريبة قبل حفلة شوق..
ومنعها له مايدخل غرفة تبديل الملابس..
والمفاجئة اللي كانت توعدهـ فيها..
طلع الفستان وعلقه بواجهة غرفة التبديل..
ذوقها الناعم الهادي..
أنبسط وحس بسعادة كبيرة إن رشا فكرة بهذا الشيء..
يمكن حست بغيرة من شوق..أو تفكيرها كله ترضيه هو..
لانه ماشافها بحلة العرووس..
عرف ليه الفستان متخبي بشنطته..
لأن اللي صار بينه وبينها والمشكلة ماسمحت لها تظهرهـ ..
ضمها له اكثر وهو يهمس لها بحبه ..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كلهم كانوا يضحكون عليها..
وهي مخبية وجها ورى يدينها وتضحك..
علي ايه بس حمى وتهذي..
وتصحيني من النوم تقول غازي ضرب أمي..
هديل تشهق ههههههه لا ماقلته..
علي هههههههه والله قلتيها..
وانا قمت مفزوع صدقتها ..
خرجت من الشاليه ادور أمي وين غازي يضربها..
رجعت لها وهي نايمة في غرفتي..
جيت اصحيها طلعت البنت راعية حمى وخرابيط..
عبدالله ههههههههههههههه عاد مالقيتي الا جدتي ضربها..
لو قلتي ابوي أخواني جدة ابوي يمكن معقولة..
بس امك يضربها زوجك كيف طرت في بالك..
هديل بفشلة يلعب عليكم لا تصدقووونه..
علي يضحك ههههههههههه والله إني صادق..
لا وكنت جالس معها على التفزيون..
الا البنت تشرح لي وش معنى خرق في طبقة الاوزون..
وإنه بسبب اكل الخيول لـ السكر..
بالله عليكم وين الرابط العجيب بين المعلومتين..؟
هديل علـــــــــي حرام عليك والله ما اذكر..
غادة ههههههههههه آآي بطني..
محمد ههههههههههههه والله نكته عجيييبة يا هدووول..
عبدالله أرسلتها لشلتي قطاع الطرق..
وبعد شوي توصلكم بالواتس..
علي بجدية هديل أنتي ماتذكرين وش صار أمس..؟؟
هديل بتفكير امممممم بلى مو امس رحنا نتعشى بالمطعم..؟؟
علي يبتسم لا يا عيوني أول أمس رحنا المطعم..
هديل هههههههههه شكلي خرفت..
بس صدق وش سوينا امس..؟؟
علي بعيدن اقولك..فيه قطاع طرق هنا وعواذل..
غادة بالله قول يا علي خلنا نضحك عليها..
هديل والله العظيم ماتقول لهم..
خلاص يكفي فضايح..
محمد لايكون فيها غازي بعد؟؟
علي بعضها فيها وبعضها لا..
هديل لااااااا تقول شيء خلاص..
كنت تعبانة المفروض ما تنشر اسراري..
علي بنظرات سويت معك تحقيق..
وقلتي لي كل شيء..
رفعت راسها عن ذياب وناظرت فيه مصدووومة..
نظراته خوفتها وحست انه صادق بكلامه..
خافت يكون صدق أستجوبها وهي قالت له شيء..
ماتبي مشاكل بينهم وبينه..
تبي كل شيء ينتهي بالطلاق..
ماتبيهم يعرفون..
نزلت ذياب بحضن غادة وطلعت من الشاليه..
جلست مع ابوها اللي كان يشوي اللحم..
وأمها تجهز أغراض العشاء مع حنان..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أبتعدت عنهم ووقفت قدام البحر..
كلام علي قلب مزاجها وخوفها..
هي ماتذكر كل اللي يقوله لهم..
يعني يمكن يكون صادق وهي أعترفت بكل شيء..
ألتفتت على صوت وشافت علي متوجه لها..
ارتجفت وفكرت كيف تواجهه..
تذكرت غازي كيف يتصرف..
يكون بارد ومتملك بأعصابه..
مايسمح لأحد يستغفله أو يستدرجه..
حين اشتـــاقك ..
أتقمص شخصيتك..
أبتسم لما تحب..أغضب لما تكـــرهـ ..
أتخذ قراراتي بحزمك..
أصد عما يسيئني ببرودك..
أتجاهل عبارات الإستفزاز كما علمتنـــي..
وأتمســــك بثقتي العوجـــاء مهما ضعُفت..
علي بهدوء وش رايك تسبحين..؟؟
هديل بهدوء مالي خاطر أسبح..
علي ليه هربتي بعد كلامي..؟؟
هديل انا ماعندي شيء يخليني أهرب منك..
علي وش صار بينك انتي وغازي..؟؟
هديل متـــى..؟؟
علي لما كنتي معه..
هديل بهدوء أيام كثير كنت معه..حدد متى..
علي بحنية ماني حاب أضغط عليك او أجبرك تتكلمين..
بس هذيانك كان كله عن غازي..وعن خيول ومزرعة..
هديل بحذر طبيعي أتكلم عنه وعن الخيو ولامزرعة..
عشنا هناك فترة في الريف..وكان فيه خيول..
علي تحاولين تضيعين الموضوع..
هديل مافيه موضوع..إذا عندك شيء واجهني فيه..
علي هديل أنا أخوك ماني عدوك عشان اواجهك بشيء..
يمكن انتي عشتي كفاح طويل مع الدنيا ومع الناس..
بس يالغالية ما أنتي مجبورة تعيشين بحالة دفاع دائمة مع نفسك وهلك.
أبيك تظلين مرتاحة مثل ماكنتي بأيام العمرة..
أنتي خايفة من شيء..
وتطمني انا ماعرفت شيء ماتبيني اعرفه..
هديل بجمود انا ماعندي شيء أخبيه..
اللي تبونه قلته لكم..
علي ما ابيك تقولين اللي أنا ابيه..
أبيك تقولين اللي بخاطرك تقولينه..
هديل اللي في خاطري قلته في مكة ودفنته..
والكلام في الفايت نقصان عقل..
ما ابي من غازي الا يطلقني وأبيك توقف معي في هذا الشيء..
علي هو قالي إنكم تفاهمتوا..
وإنك وافقتي ترجعين معه لحتى يتعالج ذياب..
بس ألحين ادركت إنه يكذب علي..
هديل وأنا متى قابلته عشان اقرر معه..؟
علي غازي كان معنا امس هنا في الشاليه..
وأنتي اللي طلبتي منه يجي..
هديل بصدمة مستحيل..أنا اطلبه يجي..؟؟
لا انا ماطلبته لا تتهمني..وهو ماجاء..
لو جاء ماكنت بانسى..
علي صلي على النبي ولا تخافين..
أنتي طلبتيه يجي بس ألحين أدركت انك ماكنتي واعية لطلبك له..
كنتي تعبانة وتهذين..
هديل اطلبه وانا تعبانة ليه..؟؟ وش ابي فيه..؟؟
ليه وافقتني وخليته يجي..مو انا اقول ابي الطلاق..
علي أنا ما اذكر..
علي طلعت امس اجيب علاجك من الصيدلية..
رجعت وكنتي أنتي وهو جالسين هنا..
يمكن لقاك تسبحين ووطلعك من البحر..
عشان كذا ماتذكرين..
صدت عنه ومشت مبتعدة ..
غازي جاء..؟؟
طلعني من البحر..؟؟
وأنا ليه دخلت البحر..أنا ما اعرف اسبح..
مستحيل ادخل البحر لحالي..
يمكن هو دخلني البحر..
جلست وغمضت عيونها وحاولت قد ماتقدر تسترجع اللي صار معها..
بعد ربع ساعة فتحت عيونها وهي تشهق بخوف..
وقفت بسرعة ودخلت الشاليه..
ماردت على ابوها ولا اخوانها اللي كانوا ينادونها..
دخلت غرفتها وقفلت الباب..
فسخت بلوزتها بسرعة ورمتها..
وقفت قدام المراية وشافت اللي برقبتها..
حطت يدينها على وجها ودارت على نفسها..
هديل بهمس وش صار..؟؟
ياربي وش صار..وش سوى فيني..
تذكرت كلامنا هواشنا..هو صدق كان موجود..
بس كنت بوعيي مالمسني..
طيب كيف جات هذي كيييف..؟؟
فتحت الجوال واتصلت عليه من دون تفكير..
غازي هلا والله..
هديل بحقد أنت وش سويت..؟؟
غازي بعدني ماسويت شيء..
هديل برجفة تكلم قووول أنت وش سويت فيني..؟؟
غازي بمحبة ولاشيء ياروحي..
بكرهـ إن شاء الله يصير خير..
هديل مابيصير شيء بكرهـ..
غازي ليه يا حبي مابيصير..؟
وعادي إذا ماصار المهم تكونين معي..
هديل أنت مو صاحي..ليه ماتطلقني وتريحني..
غازي أفا اطلقك واللي صار أمس..؟؟
هديل بشك قلت ماصار شيء..
غازي ياحبي أنتي..امس قلتي إني حبيبك..
وإنك تبين ترجعين لي..ونعالج ذياب ونكمل حياتنا..
هديل بقهر كذااااب مستحيل اقوووله..
أنت كذاااب كذاااااب..
غازي هشششش لا تزعلين وتتعبين نفسك..
ألحين ابيك تنامي وترتاحين..بكره مع الفجر عندكم مشوار..
لازم ترجعون الرياض بدري..
عيب الناس ينتظرون أبوك واخوانك..
هديل أي ناس واي بطيخ..؟؟أنت تهذي..؟؟
غازي يتنه إلا أموووت فيك..ما اهذي وبس..
الناس ياقلبي الجاهه اللي جايين يرجعونك لزوجك حبيبك..
هديل لا والله ما تجيبهم..
لا تجيبهم ما بارجع معك..ليه ماتفهم ليييه..؟
غازي وتردين الشيوخ والأمراء والناس كلهم اللي جايين يطلبونك..؟؟
هديل بقهر ليه أنت مارديتهم لما جاوء يطلبونك تعتق هادي..؟؟
مو قلت الدم بدم ومانقبل صلح..
ليه انا مايحق لي اقول لا ما ابيه ومابارجع معكم..
على الاقل انا في حق..وانت كنت في باطل..
غازي حالي غير عن حالك..
هديل بحقد هذا ردك حالك غير عن حالي..
معك حق أنا غير عنك..وما بأرجع لك..
غازي ياروحي أنتي أمس أتفقنا على كل شيء..
ترجعين وتعيشين معي لحتى يتعالج ذياب..
بعدها إن ماقدرتي تكملين معي ننفصل..
هديل برفض لا والله ماقلته أمس والله..
غازي لا تحلفين..
أنتي قلتيه بس يمكن تعبانة الحين وماتذكرين..
هديل ما ابي ارجع لك..
غازي ليــــه..؟؟
هديل ...................
غازي أحبـــــك..
هديل بغصة لاتجيبهم..
غازي أطلبي غير بعدك وابشري..
هديل أنت تطلب عناك..
إذا رجعت لك أعيش معك مثل ماكنا بإيطاليا..
مثل مانسيت إني زوجتك إنسى مرة ثانية..
ومثل ماصديت وجرحت صد مرة عاشرة ..
غازي أنتي أرجعي ولكل حادث حديث..
هديل لا..
ألحين إما نتفق أو والله العظيم لأردك واردهم..
ولو فيه فشلة وقهر لهلي ولك ولـ الشيوخ اللي جايبهم..
ولو قالوا عني الناس ناقصة عقل وسنع ماهمني..
نعيش مثل زمان ومايكون لك علي حق ملك اليمين..
لأن مالك دم برقبتي ولا برقبة اخوي..حن بريئين من دمكم..
غازي لك اللي تبين..
هديل بوعيد ورب العزة والجلال ياغازي..
إن ضربتني أو أجبرتني عليك أهرب من الديرة كلها.
ومثل ماغبت عنك سنتين اغيب عنك سنين...
سويتها مرة وانا بزر واسويها من ثاني ..
قفلت الجوال ورمته على الارض..
جلست على ركبها وبكت بقهر..
ليه ماتخليني ابني حياتي وارتاح..
ليه تبيني أبنيها على ركام حياة قديمة..؟؟
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
بعد صلاة الفجر خرجت من غرفتها ..
وكانوا هلها كلهم مجتمعين برا الشاليه ويتكلمون في الموضوع..
كانوا خايفين تسمعهم وتتضايق..
علي حسبي الله ونعم الوكيل فيه..
هو يدري إن حن ماحنا في الرياض..ليه يحرجنا مع العرب..؟
ابوعلي وش السواة..الناس بيقبلون على بيتنا وقبيلتنا..
وحن هاربينا هنا..قوموا رجعنا..
ودامها ماهي براضية فـ الله يستر عليهم..
بنتنا لنا وماحد له عندنا شيء..
علي شورك وهداية الله..
هديل بس أنا بأرجع يوبه..
ابوعلي بصدمة كيــــف..؟؟
علي بغضب لييه ترجعين لييييه..؟؟
اتفقنا ماترجعين وتنتهي حياتك معه بالطلاق..
هديل وبعدني عند كلامي..وباتطلق منه..
بأرجع معه لحتى يتعالج ذياب وبعدها ارجع..
علي انا اعالج ذياب..أوديك أنتي واياهـ وين ماتحبين..
بأي بلد مستعد أخذك..بس لاترجعين له..
هديل ماتقصر يا ابو عبدالله..
بس أنا اعرف الأصول واعراف القبايل..
اللي جايينكم الليلة شيوخ وناس لهم حشمة وقدر..
وإن رديتوهم فينقص قدركم بينهم..
ويزيدون الناس في كلامهم علي وعليكم..
انا بارجع له عشانكم ماهو عشانه..
وهي شهرين وارجع لكم..
وبعدها لا هو ولا غيرهـ لهم عندي شيء..
بس طلبتك يوبه لاتقفل الباب بوجهي وتسدها علي..
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دام السنين الي مضن لي مخاسير
عسى العوض في باقيات السنيني ...
جالسة جنبه في السيارة..
يوم أنتهى مثل ماوعدها ينتهي وهي معه وراجعه له..
شافت الحسرة بعيون أمها وجدتها..
ومرح حزين حاولت تنشره سارة وغادة بينهم..
حضروا لها شنطة صغيرة مستلزمات كم يوم لحتى يشترون لها الباقي..
وماسمحوا لها تروح الا بفستـــان يليق بها..
حرمة راجعة لزوجها..لازم تفتنه وتقهرهـ..
الفكرة اعجبتها وكانت تدري إنها بتقدر تهزمه وتقهرهـ..
بس هي تعرفه مايتحمل تكون جنبه الا ويتحرش فيها..
فكيف لو تقصدت تلبس وتدلع عندهـ...
سارة يا بختك يا أبو قوطي الطماط ..
أبوها واخوانها لما سلموا عليها..
ودعتهم بإبتسامة وضحكات كذابة..
كان عبدالله يشرح لها كيف المجلس والحديقة أمتلت رجال..
وهو يدور عليهم مع ابوه وعمامه وعيال قبيلتهم بالقهوة ..
كم تمنت لو إنها مافيها خير..
لو كانت حقوودة وحقيرة..
لو تدخل عند الرجال وتقول ما بارجع له والله لا يردكم ولا يردهـ..
جبان قتلني وجايبكم اليوم تدفنوني معه..
عاتبت نفسها...
راحت سنين مالها اي قيمة عند أحد..
ماخسر غيرك ولا ضاع غيرك..
كل من طاح منهم رجع يوقف ويكمل حياته..
وأنت بعدك طايحة مالك نية تقومين..
قومي وكملي حياتك به وبدونه..
هي شهرين وكلها بتكون علاج لذياب..
وبعدها ترجعين لهلك..
عامليه مثل ماكان يعاملك..
غازي بوله نورتي يا اطهر ذنوبي...
حست بيدهـ على يدها..
رفعت عيونها لعيونه وماتكلمت..
نزل من السيارة ولما نزلت كان جنبها وذياب بحضنه..
مشت جنبه بهدوء ..
ودخلوا البيت اللي صابها من دخولها له هذي المرة إحساس غريب..
توقعت تشوف أمه وخواته..
بس ماقابلت احد منهم وهذا الشيء ريحها..
ماتبي مواجهات ولا تقابلهم وهي راجعة غصب عنها..
طلعت الدرج جنبه وبدت تحس إن الثقة والجمود اللي كانت تدعيه يهرب منها..
حفرت كفها بأظافرها تحاول تسيطر على اعصابها..
فتح باب واشار لها تدخل..
دخلت وهو دخل وقفل الجناح عليهم..
تجاهلت حركته وكأنها ماشافته..
دخل لاحد الغرف نيم ذياب بسريرهـ..
غطاهـ وقرأ عليه الأذكار..
وبعدها رجع لها..
كانت واقفة قدامه من دون عبايتها..
إلى الملتقى بإذن الله تعالى فجر الثلاثاء ..
أعذروني على تقصيـــري معكم وصغر البارت ..
لازالوا ضيوفي موجودين ..ومشغولة معهم...
كونوا بالقــــــرب ..
وكونوا بخيــــــــــــــــــر ,,,
صدووود’’’
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
صبـــــــــــــاح
الورد بانواعه ..
مســــــــــــــــاء
الحب بليـا حدوود..
كيــــــفكم الــ ليلاااااااااس..؟؟
أحبتـــــــــــي في كل مكــــان ..؟؟
شــــــــــــكراً بحجم السماء لكل من هنئني على التميز..
لم يكن التميز ليكون لو لم تكونوا بقـــربي ..
وتميزي الأجمل هو محبتـــكم ...
البارت إهداء لجميـــع أحبتي ..
ولغاليتي ميـــاسين ..
وعدت يكون البارت هدية لمن تجيب إجابة صحيحة..
وكانت الغالية مياسين هي صاحبت الإجابة..

البارت الســـابع والسبعـــون ..

أبحرتِ ، سيدةَ الأقمار ،عن رجلٍ
ما زال يبحرُ في أعماقِه الكمدُ
وراعَك الحزنُ في عينيه..مؤتلقاً
وصدّك اليأسُ في دنياه يحتشدُ
أتيتِ تبغين شعراً كُلُّه فرحٌ
أنشودةً عن زمانٍ كلُهُ رغدُ
و جولةٌ عبْرَ أحلام مورَّدةٍ
في هودجٍ بالندى الورديِّ يبتردُ
فما سمعتِ سوى الأشعارِ باكيةً
وما رأيتِ سوى الإنسانِ يرتعدُ
أنا الطموحُ الذي كلّت قوادمهُ
أنتِ الطموحُ الذي يسعى له الامدُ
أنتِ الشبابُ إلى الاعراس مُنطلقٌ
أنا الكهولةُ يومٌ ما لديه غدُ
أنتِ الحياةُ التي تنسابُ ضاحكةً
إلى الحياةِ أنا الموتُ الذي يَئِدُ
لا تعجَبي من صباحٍ فيه فُرقتُنا
بل اعجبي من مساءٍ فيه نتّحدُ ..
المرحووم بإذن الله تعالى ..غازي القصيبي ..
كانت واقفة قدامه من دون عبايتها..
بفستان أصفر طويل..
عاري الصدر والكتف..
مرسوم على جسمها..بفتحة طويلة على قدمها اليسرى..
شعرها محاوط وجهها ونازل على كتفها..
ولازال الهاي لايت معطيه منظر رائع..
مكياج راقي ومناسب للون الفستان..
عيونها قصة بالحالها برسمت كحلها والشادو السموكي..
تعمدت الإهتمام بعيونها لانها تدري بان عيونها عشقه الأول..
رفعت يدها وحركت شعرها على ظهرها..
ورفعت حاجب كتحدي واضح له..
أتحـــدى من ..
إلى عينيك يا سيدتي قد سبقوني
يحملون الشمس في راحاتهم
وعقود الياسمين..
أتحدى كل من أحببتهم..
من مجانين ومفقودين في بحر الحنين
أن يحبوك بأسلوبي وطيشي وجنوني ..
أتحداك أنا أن تجدي
وطنا مثل فمي ..
وسريرا دافئا مثل عيوني ..
إنني أسكن في الحب
فما من قُبلة
أُخذت أو أُعطيت
ليس لي فيها حلول أو حضور ..
أتحدى أشجع الفرسان يا سيدتي
وبواريد القبيله ..
أتحدى من أحبوك ومن أحببتهم
منذ ميلادك حتى صرت كالنخل العراقي طويله
أتحداهم جميعا..
أن يكونوا قطرة صغرى ببحري
أو يكونوا أطفأوا أعمارهم
مثلما أطفأت في عينيك عمري ..
أتحداك أنا أن تجدي
عاشقاً مثلي
وعصراً ذهبياً مثل عصري
فارحلي حيث تريدين ارحلي ..
واضحكي
وابكي
وجوعي
فأنا أعرف أنك لن تجدي
موطنـــاً فيه تنامين كصــدري...
نزار القباني ...
وقف واسند ظهره على جدار غرفة ذياب..
وعقد يدينه على صدرهـ ..
وعيونه تتاملها من شعرها اللي بعيد كل البعد ..
عن جديلتها الغالية على قلبه..
سواء باللون أو الشكل..
وجها الجذاااب بملامحه الناعمة الحادة..
عيونها أحباب قلبه..
عشقه وغرامه ..
طعنته من أول نظرة بينه وبينها..
لما أخذها من ابوها..
خدودها الصافية المتوووردة من خجل تحاول قد ماتقدر تخفيه..
الخجوولة المتحدية..
عجيبة بكل أدوارها..
ركز عيونه على فمها ..شفايفها المغرية..
بوابة نجاته بكلمة من شفايفها..
قسوتها وصدها وإنتقامها..
يكون من فمها الراقي بمنظرهـ..السليط بسمه..
وكملت عيونه رحلت التأمل..
بنحرها وصدرها..
بجسمها الفاتن المتناسق..
ولما وصلت عيونه لفتحة الفستان..
رفع حاجب وغمز لها كقبول لـ التحدي..
صدت بعيونها عنه وتوجهت لغرفة أدركت إنها غرفة النوم..
لانها كانت قريبة من غرفة ذياب..
ولان بابها الكبير المفتوح يدل على هذا الشيء..
كان يناظرها برضى وهي تمشي لجهته..
رفع يدينه لها يدعيها لحضنه..
يدري مثل ماهي تدري إنها مستحيل تلبي طلبه..
لا تقابلني حبيبي بهالبرود..
تو حبك مشتعلني مانطفــا...
تجاهلت وجوده ويدينه..
ودخلت الغرفة تاركته يضم الهواء لصدرهـ..
رمت عبايتها على الكنبة ..
وتذكرت إن شنطتها لازالت في الصالة..
التفتت تبي تطلع تجيبها..
وأنصدمت فيه واقف وشنطتها بيدهـ..
وصدمتها الأكبر..
إنه مقفل الباب ومستند عليه..
نزل شنطتها وراح لها..
حاولت تظل واقفة بمكانها وماتبين له خوفها..
بس بسبب قربه الكبييير منها وملاصقته لها أجبرها تتحرك وتبتعد عنه..
قرب منها اكثر..
وهي حطت يدينها على صدرهـ وابعدته عنها..
صدت عنه ناوية تطلع من الغرفة وتروح عند ذياب..
لم يدينه على خصرها وثبت ظهرها على صدره..
غازي بهمس مبروووك علي يا جنوني..
هديل ببرود الله لا يبارك لك فيني..
غازي بمحبة لمست سهيل..واليوم بأصافحك..
هديل أحلامك كبيرة..
غازي يبتسم عندي لك أمانة..
حست بيدينه تتحرك عليها..
أرتجفت وحاولت تبعد عنه ماسمح لها..
فسخ الخاتم من إصبعه..
ومسك يدها بحنية ودخل الخاتم..
ثم رفع يدها وقبلها..واحتضنها مرة ثانية..
تحركت بين يدينه برفض..
حاولت تفسخ الخاتم من إصبعها..
بس يدينه منعتها من هذا الشيء..
غازي بهمس بأشتاق له..لانه لك..
بس دامه معك ماعليه خوف..
هديل ما ابييييه..لانه منك ولك..
غازي لو ماتبينه كنتي رميتيه مع العقد اللي أوهمتيني فيه بموتك..
ماسمح لها ترد عليه..
لبسها عقد الماس مكتوب عليه أطهر ذنوبي..
ودخل خاتم العقد باصبعها..والإسوارة بمعصمها..
حررت نفسها منه وواجهته بقوة..
هديل أوهمتك..؟؟
لازلت تعتقد إني إنسانة حقوودة وخبيثة مثلك..
وكل شيء أسويه مخططة له ودارسته بالمسطرة..
أنا صح هجــــرتك وهربت منك..
بس موتي المزعووم كان بقدرة رب العالمين..
وسبحان الله ..مايحب الظلم وحرمه على نفسه وعلى الخلق..
غازي ماخططتي لــ الموت..
بس خططتي لـ الهرب وكلها عندي بنفس الميزان..
هديل بسخرية انت راعي الأولة..
ومن جنونك تعاقبني قبل ارتكب الجريمة..
عاقبتني سنين لجريمة هربي..
عاقبتني ثم انا اجرمت..
وبكذا تعادلنا..
غازي تعادلنا..؟؟
هديل بآسى مستحيل نتعادل..
واليوم كاسيني ألماس..
تفتكر ممكن ألماسك يبهرني..
أو يذوب الجليد اللي حولتني له..؟
غازي نبدأ صفحة جديدة..ونذوب الجليد..
هديل بصد أكيد بأبداء صفحة جديدة..
بس ماهو معك..ولا في عالمك أو كوكبك..
بأبداء في مكان بعيييد عنك..
مع إنسان ثاني..عاقل ماهو مجنون..
غازي بغموض بعد مايتعالج ذياب لك الحرية ترحلين او تبقين..
بس من الحين لحتى هذاك الوقت..
لاتفكرين بالفراق أو الصد..
وغير أبو ذياب لا يخطر على بالك..
قرب منها ولم يده اليسار على خصرها ولصقها فيه..
وحط يده اليمين على راسها..
غازي اللهم إني أسألك خيرها وخير ماجبلتها عليه
واعوذ بك من شرها وشر ماجبلتها عليه..
غصب عنها ادمعت عيونها بقهر..
غمضت وهي تتحسر على حالها..
توهـ يتذكر الدين..
بعد خمس سنين تذكر يقتدي بسنة الرسول..
تذكر يعتبرني زوجة ولي حق وابسط حق إني أصلي معه..
يارب لك حكمتك وانا ما اعترض..
بس اللي نسى دينه باول حياته معي ما أضمنه..
ماسمحت له يقبلها على جبينها..
أبتعدت عنه وناظرته بحقد..
هديل بغصة تو الناس..
ماتشوف إنك مبكر مرة بتصرفك..؟؟
خمس سنين مضت بس..
لو انتظرت دبلها مو أحسن..؟؟
غازي بحنين راح اللي راح..تعالي نصلي..
هديل بقهر صل بروحك إن كنت تعرف تصلي..
ما ابي أصلي معك..
فرش سجادته يصلي..
وهي حاولت قد ماتقدر ماتدعي الله مايتقبل منه..
ربي عاذرني ما اصلي معك..
اللي يناسبه من أحكام يعمل فيها..
واللي مايناسب حقارته وإجرامه ينساهـ ويصد عنه..
حاله حال الملايين من شاكلته..
إن جات على حقوقهم قالوا ربي يلعنك والملائكة..
وإن جات على اقل حق لنا..
يصدوون وينسون وكأن اللي خلقهم ماخلقنا..
ليه ماقال إني زوجته..؟؟
لييييه حقرني..؟؟وكرهني بعمري وحياتي..؟؟
حست بألم فظيع بظهرها..
وكانه يشتعل نااار..
وقفت تبي تطلع من الغرفة..
بس الباب كان مقفول والمفتاح معه..
حست إنها ممكن تثور عليه وتكسر كل شيء على راسه..
رجع لعادته القديمة..
يسجنها ويبني أسوار حوالينها..
انهى صلاته وهي صرخت عليه بقهر..
هديل إفتح الباب..بأروح عند ذياب..
مارد عليها توجه لباب كانت تظنه غرفة تبديل..
فتح الباب واشر لها عليه..
دخلت وتفاجئت إنها غرفة ذياب..
فاتح باب بين غرفة النوم الرئيسية وغرفة ذياب..
قربت من السرير..
وشافته نايم وتطمنت عليه..
تضايقت ولا اظهرت ضيقتها من تصميم الغرفة..
في البداية كانت تظن إنها تخص رسل الله يرحمها..
بس من لون الغرفة وصور ذياب منتشرة فيها ..
أدركت إنها مصنوعة لذياب..
تبي تصرخ فيه ليش مافيه سرير خاص لها بغرفة ذياب..
بس تدري إنه متقصد هذا الشيء ويبيها تشاركه غرفته..
ومنتظرها تفتح الموضوع ويتفلسف عليها..
من عصبيتها والمها المكبووت داخلها..
حست بالحرارة تزييد بظهرها..
وكأنها تحترق أو تنضرب..
رفعت شعرها عن ظهرها العاري..
ترتجي هواء بارد يخفف عليها..
بس حركتها كانت مثل البنج لغازي..
اللي قرب منها وقبلها على كتفها..
غازي بحب أحبــــــك ..
هديل بوجع حبك مايرضيني بقدر مايقرفني من نفسي..
أحس بكرهـ لذاتي لانك تحبني..
تصووور كيف احتقر نفسي..
غازي تحتقرينها لدرجة إنك صرتي تحبيني..
يالنادرهـ كل المزايا بك إحسان..
أستثني الا في نقاشك عنيــدهـ ..
ألتفتت عليه وتعلقت عيونها بعيونه..
هديل بهمس إلا هذا الوهم..
لاتنتظر مني محبة..
غازي يكفيني حقدك علي..
كرهك لقربي..
يكفيني صدك الدايم عني..
كل شيء منك أعشقه ..
فمابالك بالمحبة لو ملكتها..؟؟
هديل بجمود إكـــرهني..بقد ماتقدر إكــرهني..
أنا كرهتك عني وعن العالم..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -