بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -8

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -8

ريم بربكه:صاحبتي وقامت
ام فارس:وين
ريم:بجيب لابي واجي
ام فارس:طيب
وراحت ريم جابت لابها ورجعت جلست عند امها
فتحت مسنجرها وجلست تطقطق بالنت
ومرت الساعات
لساعه تسعه بالليل
بعدها حست نفسها تعبانه
ونامت
بعد اسبوووع
ريم ماكلمت حسن
ريم جالسه بغرفتها
طفشانه ومشتاقه لحسن
مسكت جوالها وقلبها يخفق بسرعه واتصلت
ريم:الو
حسن:هلا وغلا
ريم استحت:اخبارك؟
حسن:مشتاق لك
ريم:وانا كمان
حسن:اخبارك حبيبتي
ريم:بخير
حسن:وين هالغيبه
ريم:ظروف والله
حسن:ريم
ريم:لبيه
حسن:ايش كنتي تبغي تقولي لي
ريم توهقت:هاه خلاص بعدين اقولك
حسن:لا الحين
ريم:حسن بليز بعدين
حسن:لا الحين قولي يالله
ريم:طيب وسكتت
حسن:يالله قولي
ريم:طيب
حسن:يالله ريم يعني لهدرجه صعب اللي بتقولي
ريم:هم كلمتين
حسن:طيب قولي هالكلمتين
ريم:انا
حسن:ايه
ريم:ابي انام
حسن جلس يضحك بصوت عالي وقوي
ريم ذابت على ضحكته
حسن:ريم يالله عاد قولي
ريم:طيب بقولك حروف وانت اكتبهم
حسن:طيب
ريم:الف
حسن:ايه
ريم:حاء
حسن:ايه
ريم:باء
حسن:ايه
ريم:بس
حسن:احب طيب ايش تحبين
ريم:لا في حرف باقي تذكرت
حسن بضحكه:طيب
ريم:كاف
حسن: تبين اركبهم
ريم:لا مايحتاج
حسن:كيف اعرفها اذا ماركبتها
ريم:طيب ركبها
حسن:احبك
ريم استحت وقلبها يدق بقوة وسكتت
حسن:وانا بعد احبك
ريم كانت بتطير من الفرح
حسن:ريم انا من اول احبك بس متردد اقولك وانا ابيك ياريم لي لي لحالي
ريم:..
حسن:ريم
ريم:حسن حياتي انا لك من حبيتك
حسن:الله يخليك لي
ريم:طيب بقفل الحين وشوي ادق
حسن:انتبهى لروحك
ريم:وانت بعد باي
حسن:باي
<<<<<<
وفتحت الاب وفرحتها لاتوصف
وسجلت دخلوها للمستشفي شافت راكان موجود
دخلت عليه
ريم:هاي
راكان:هايات
ريم:اخبارك
راكان:مشتاق لك ياعمري
ريم:راكان
راكان:قلبه وروحه
ريم:بقولك شي
راكان:قولي
ريم:انساني راكان
راكان بصدمه:اييش
ريم:انساني انا احب غيرك ومابي اخونه
راكان:وانا ليه قلتي تحبيني
ريم:خلاص انساني انا ماحبك
راكان:بيجي من يكسر قلبك مثل ماكسرتي قلبي
ريم:باي
وحذفته
وقفلت اللاب وانسدحت وتحس انه ارتاحت من تركت راكان عشان لاتحس انها تخون حسن
وانتهى البارات
توقعاتكم
وحمدالله ريم صارت احسن وكتبت وقلت انزله

البارات التاسع

\

بعد سبع شهور
علاقه ريم وحسن صارت قويه
وصار هواها اللي تتنفسه
وحسن نفس الشي وصار يخلي خواته وامه يكلمونها
واهله كلهم يدرون عنها بحكم انهم ناس متفتحين
ولكن اتى اليوم الذي لم تكن تحسب له ريم اي حساب
كانت بالمطبخ
وارسلت لحسن رساله
وحطت الجوال ع الطاوله
وجلست تسوي لها كوفي
....ريم
التفتت ريم:هلا فارس
فارس جلس ع الكرسي:سوي لي معاك كوفي
ريم:ود جت معاك
فارس:لا
ريم ماعلقت وجلست تسوي كوفي ودق جوالها نغمه رساله
وعضت شفتها من الخوف
فارس اخذ الجوال :افتح القفل
ريم بخوف:ليه
فارس:بشوف الرساله افتحيه
ريم فتحته وسحب الجوال فارس
وشاف الرساله من "كل احساسي"
"ريم حياتي ماشتقتيلي زي ماشتقتلك"
فارس:من هذي
ريم:اسيل صاحبتي
فارس:اها بدق واشوف
ريم حست انه بيغمي عليها من الخوف:فارس انت تشك فيني
فارس دق وحط الجوال باذنه
وجاه صوت رجولي:هلاوالله هلا بقلبي
قفل الجوال فارس وناظر بريم والشرار يتطاير من عيونه:ياحيوانه
ويصفقها كف وكف ثاني ويشد شعرها ويطلعها لامه
ام فارس:شفيك يافارس ع اختك
دزاها فارس ورفسها ومسكت بطنها ريم
فارس بصراخ:هالحقيره الواطيه تكلم واحد يمه بنتك تكلم واحد
ام فارس ناظرت بريم:صحيح هالكلام
ريم بصوت متقطع من البكاء:يمه ح.س.ن ي..حب..ني
فارس صار يرفسها ويضربها بقسوه
وريم تبكي وام فارس واقفه
وفارس يضرب بريم ورفعها وفتح غرفتها ورمها وقفل الباب عليها
فارس راح لامه الواقفه:والله لو احد يفتح الباب لهالحقير بتكون دفنته ع ايدي
وطلع
ام فارس جلست تبي تستوعب اللي صار
بغرفه ريم
ضامه جسمها وتشاهق بحراره
قامت وانسدحت بسريرها ودموعها ماجفت
<<<<<<
بعد اسبوع
من هالحادثه
فارس دخل عند امه ورمى المفتح :زواج ريم عقب شهر ع حمد صديقي
وطلع بدون يسمع ردها
قامت ام فارس وراحت لغرفه ريم وفتحت الباب
ريم كانت واقفه عند الشباك التفتت
ام فارس رق قلبها من شافت زراق من الكدمات اللي سواه فارس فيها
ريم:يمه
ام فارس:بس ولاحرف انا مو امك وانتي مو بنتي لو انتي بنتي كان ماتسوين كذا وتكلمين واحد غريب عنك
ريم بكت:يمه حسن يحبني ويبي يخطبني
ام فارس قربت لريم وصفقتها كف:ماتوقعت بنتي تكون بهالوقاحه
زواجك عقب شهر سامعه
ريم:ايش
ام فارس:مثل ماسمعتي
ريم:لا انا مابتزوج غير حسن مابتزوج
بدخلت فارس:ايش قلتي عيدي
ريم بصراخ:قلت غير حسن مابتزوج
فارس شد شعرها وبغضب:ولاحرف
ودزاها وسحب ايد امها وطلعو
هنا انكسر قلب ريم وحسن
هنا انتهت قصه حبهم<<ومابطول عليكم واعيد مكالمه ريم لحسن قبل زواجها واخبارها له بانه بتتزوج لاني سبق وقلتها
<<<<<
صحت من ذكرياتها
المؤلمه وهي تبكي
وسكرت دفتر مذكراتها
ناظرت بحمد النايم
وقامت وتحس راسها بينفجر
وراحت الحمام<<وانتو بكرامه
غسلت وجهها بماي بارده
ومو قادره توقف دموعها
اللي تنزل سندت ظهرها ع الجدار ودموعها تسقط
وتذكرت لما قال لها حسن حطي هالكلام بعلمك انتي لي وانا لك)
وصارت تشاهق
.....ريم شفيك
التفتت بخرعه ريم ومسحت دموعها:حمد
حمد قرب لها:ليه تبكين ياقلبي
ريم:حسيت ان صدري ضايق بس
حمد وهو يناظرها:لهدرجه قربي منك مضايقك لهدرجه ماتبيني
ريم نزلت راسها وماعلقت ومشت من جنبه وطلعت
حمد زفر بغضب ولحقها:ريم
ريم وقفت:نعم
حمد:هذي مو حاله انا مليت خلاص عطيتك مهله كافيه
واظن شهرين كافين ان خوفك يروح وحطي ببالك ان حقي باخذه سوا برضاك او لا
ريم ارتجفت وبخوف:بس انا
حمد يقاطعها:لا انا ولاشي انا قلت اللي عندي وحقي باخذه اليوم سامعه
واخذ ثوبه ولبسه وشماغه وطلع
ريم جلست ع السرير وتبكي
مسكت جوالها واتصلت بود
ريم بصوت باكي:ود
ود بخوف:هلا ريم شفيك تبكين
ريم:حمد ود حمد
ود:شفيه حمد
ريم:يبي وسكتت
ود فهمت قصدها:ريم اهدي شفيك
ريم ببكاء:بس انا مو مستعده ود مو مستعده
ود:ريم افهمي حمد صبر عليك كثير
ريم:انا لسه احب ح
ود قاطعتها:بس خلاص انسى حسن هذا ماضي
ريم:ود افهمي انا ماقدر اعطي حمد شي وانا ماحبه
ود سمعت صوت فارس:ريم فارس يناديني باي
ريم رمت الجوال وانسدحت وتشاهق
ونامت من كثر مابكت
<<<<
اما حمد
ركب سيارته وحرك ويفكر باللي قاله
وجلس يفكر ويدور بسيارته بدون هدف
بعد اربع ساعات من دورته بالشوارع بدون هدف رجع البيت
وصعد لغرفته ع طول
حصل ريم نايمه
جلس جنبها
ومسح ع شعرها
وانحنى وباسها
فزت ريم وابعدت عنه
حمد وقف وفتح ازارير ثوبه:اظن قلت لك اني باخذ حقي برضاك او لا
وانتهى البارات
وكان ودي اكمله بس مره مشغوله
نزلت هالبارات عشانكم
ابي توقعاتكم
لريم وحمد؟

البارات العاشر

\

اما حمد
ركب سيارته وحرك ويفكر باللي قاله
وجلس يفكر ويدور بسيارته بدون هدف
بعد اربع ساعات من دورته بالشوارع بدون هدف رجع البيت
وصعد لغرفته ع طول

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -