بارت مقترح

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -1

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر - غرام

رواية جرحت قلبك وجرحني القدر -1

الكاتبة : {عاشقه شاروخان}
هاي
كيفكم بنات
هذي روايتي الثانيه
واقعيه
...جرحت قلبك وجرحني القدر مثل ماجرحتك...
قصة حب فتاة بقروب
حب حقيقي
نادر وجوده
تاهت باختيار الحب جرحت قلب شخص
من اجل شخص
وشاء القدر ان يكسر قلبها
.....البارت الاول.....
....ريم تعالي ابيك
ريم قامت بدون نفس:نعم
..تعالي اجلسي جنبي
ريم:حمد خلصني شتبي
حمد:ابي اعرف بس ليش كارهتني لنا شهرين متزوجين وانتي مو طيقتني ولا تبغيني
ريم نزلت دموعها وهي تذكر حبيبها حسن وبخاطرها"شقول لك اقولك اني ماحبك احب غيرك بس اخوي خلني اتزوجك غصب"
حمد قام وقرب لها ويمسح دموعها:لاتبكين ياقلبي
ريم ناظرته وصدت عنه
حمد بتنهيده:ريم بليز فهميني بس شفيك انتي ماتبيني
ريم قامت فتحت الشباك وقفت ودموعها تنزل ولا ردت على حمد
حمد ناظرها بضيق وطلع من الغرفه
ريم جلست تتذكر شريط حياتها
عادت للماضي
تذكرت لما كلمت حسن قبل زواجها باسبوعين
ودعتها وجلست تبكي
ريم:حسن انا احبك بس اخوي بيزوجني غيرك
حسن:وانا ياريم انا
ريم:انساني
حسن:انا احبك ريم انتي وعدتيني ماتتركيني وعدتيني تكوني لي وانا لك
ريم ببكاء:غصب عني ياحسن اخوي جبرني درا عن علاقتي معاك وقال بيزوجني صديقه
حسن:انا بجي واخطبك انتي لي ياريم مو لغيري
ريم بصراخ:حسن افهم زواجي عقب اسبوعين وجلست تشاهق
حسن بحزن:يعني انتهينا
ريم بشهاق:مع السلامه
وقفلت
صحت من ذكرياتها على صوت حمد:ريم
مسحت دموعها ولفت:هلا
حمد:انا طالع حبيت اقولك ان امي تبيك تحت
ريم هزت راسها وطلعت وراء حمد
طلع حمد
وجلست جنب خالتها
ام حمد:اقول ريم لك ماصار لك حمل لما الحين
ريم:مالله كتب لما الحين ياخالتي
ام حمد:يابنتي سوي تحليل يمكن يكون فيك عيب والا شي
ريم حدها انقهرت:خالتي ترا مالنا شهرين متزوجين
يعني مالنا سنه عشان نستعجل
وتونا بدري
ام حمد:شفيك هبيتي علي تراني ماقلت شي انا حابه اشوف عيال ولدي قبل اموت
ريم:طول الله عمرج ياخالتي
ام حمد سكتت وماتكلمت
....
اعرفكم على حمد وريم
حمد عمره سته وعشرين طويل اسمر مملوح وحنون طيب مره ويحب ريم
ريم عمرها عشرين وحلوه شعرها اشقر لنص ظهرها وعيونها عسليه لها غمزات
ونحيفه مره وماتحب حمد
اخوه زوجها اياه غصب عنها
وللأن مو قادره تتقبل حمد
...
على رمال البحر
حمد جالس على البحر
ويفكر بحياته مع ريم
"آآآه ياريم انا احبك ليش ماتحبيني ليش"
دق جواله
حمد:الو
....هلا حمد كيفك؟
حمد:حمدالله تمام انت كيفك؟
......بخير الله يسلمك اخبار ريم
حمد تذكر ريم وهي تبكي:بخير حمدالله
....بتجي اليوم الاستراحه
حمد:لا والله ماقدر اجي
..ليش عسى ماشر
حمد:ماشر بس مالي خلق
..طيب اوكي براحتك توصي شي
حمد:سلامتك
..مع السلامه
حمد.:مع السلامه
قفل ورجع يناظر البحر ويتذكر ليله زواجه هو وريم
اول مادخلو البيت
حمد بفرح:نورتي بيتك ياعروس
ريم:....
حمد:حبيتي ريم ماني مصدق انك صرتي معاي تحت سقف واحد
ريم:حمد
حمد:لبيه
ريم:انا مو مستعده
حمد:لاايش
ريم نزلت راسها ودموعها تنزل
حمد قرب لها ومسك ايدها:لا تبكين ياريم وخلاص مثل ماتبين
ريم:شكرا
ودخلت الحمام<<اكرمكم الله
حمد جلس على السرير
ويفكر ايش فيها
قام بدل وانسدح
طلعت ريم وبدلت
وانسدحت ونامت وهي تبكي
رجع للواقع حمد وتنهد بضيق
وحط جواله بجيبه وقام
وهنا اوقف
رايكم
واذا اعجبتكم بكمل


البارات الثاني

\

على رمال البحر
حمد جالس على البحر
ويفكر بحياته مع ريم
"آآآه ياريم انا احبك ليش ماتحبيني ليش"
دق جواله
حمد:الو
....هلا حمد كيفك؟
حمد:حمدالله تمام انت كيفك؟
......بخير الله يسلمك اخبار ريم
حمد تذكر ريم وهي تبكي:بخير حمدالله
....بتجي اليوم الاستراحه
حمد:لا والله ماقدر اجي
..ليش عسى ماشر
حمد:ماشر بس مالي خلق
..طيب اوكي براحتك توصي شي
حمد:سلامتك
..مع السلامه
حمد.:مع السلامه
قفل ورجع يناظر البحر ويتذكر ليله زواجه هو وريم
اول مادخلو البيت
حمد بفرح:نورتي بيتك ياعروس
ريم:....
حمد:حبيتي ريم ماني مصدق انك صرتي معاي تحت سقف واحد
ريم:حمد
حمد:لبيه
ريم:انا مو مستعده
حمد:لاايش
ريم نزلت راسها ودموعها تنزل
حمد قرب لها ومسك ايدها:لا تبكين ياريم وخلاص مثل ماتبين
ريم:شكرا
ودخلت الحمام<<اكرمكم الله
حمد جلس على السرير
ويفكر ايش فيها
قام بدل وانسدح
طلعت ريم وبدلت
وانسدحت ونامت وهي تبكي
رجع للواقع حمد وتنهد بضيق
وحط جواله بجيبه وقام
ركب سيارته
ورجع البيت
دخل حصل امه جالسه بالصاله
جلس جنبه:مساء الخير
ام حمد بدون نفس:مساء النور
حمد:شفيها الغاليه
ام حمد:مافيني شي
حمد:يمه انا ولدك وادري اذا كان فيك شي او لا
ام حمد:ياحمد مابقي بالعمر كثر مامضى وانا بشوف عيالك قبل اموت
حمد:طول الله بعمرك يمه وان شالله بتشوفين عيالي
ام حمد وقفت:ايه تصبح على خير
حمد:وانتي من هله
وقام طلع لغرفته
دخل شاف ريم واقفه عند الشباك
قرب وحضنها وبهمس:اشتقت لك
ريم ماردت ولاحتى ناظرته
حمد لفاها وباس راسها:ريم نبي من هاللحظه نبدا صفحه جديده ننسي الشهرين اللي طافو وكاننا تونا متزوجين
ريم حطت عينها بعينه:حمد انا مو مستعده اكون زوجه لك
حمد:لك شهرين كل ماجيتك قلتي مو مستعده واتركك
واظن لو واحد غيري ماهتم سوا كنتي مستعده او لا واخذ اللي يبي ولا اهتم
ريم:شتقصد تبي تجبرني على شي انا مابيه
حمد:بصبر فتره بس عقبها خلاص صبري بيكون نفذ
ريم ابعدت عنه وانسدحت بالسرير
حمد بدل لبس بجامه
وانسدح جنبها ونام
اما ريم جلست تتقلب وتفكر بحسن وماحست بنفسها الا تاخذ جوالها وترسل لا اخته"مرحبا اسيل اخبارك؟وحسن اخباره؟
جلست تنتظر الرد
ربع ساعه ودق جوالها قامت من السرير وردت
ريم:هلا اسيل
اسيل:هلا ريم كيفك؟
ريم بتنهيده:ماشي حالي انتي كيفك؟
اسيل:حمدالله تمام
ريم بتردد:كيفه؟
اسيل:ريم خلاص انسي حسن انتي متزوجه حرام تخونين زوجك
ريم بكت:احبه اسيل احبه وماقدر انساه انا بس بطمن عليه منك
اسيل رحمتها:طيب حبيبتي تطمني حسن بخير
ريم بصوت مخنوق:نساني
اسيل:لا ياريم مانساك للحين يحبك ويفكر فيك وبس يسألني عنك
ريم:قوليله ينساني ويتزوج بنت خالته اللي كان يحبها
اسيل:هذاك قلتيها كان يحبها هو الحين يحبك انتي
ريم:اسيل كافي تكفين
اسيل:طيب حبيبتي اتركك الحين توصين بشي
ريم:سلامتك
اسيل:باي
ريم:باي
قفلت
ومسكت دفترها وجلست
تكتب وتبكي
....
صدق انتهينا لكن الحب باقي
ماهو بيدينا لو انكتب بيوم لفراق
يمكن تلاقي وانا يمكن القي شي يصبرنا على جرح الاعماق
نبعد وفينا نار شوق وتلاقي
صعبه علينا نلتقي بليل العشاق
ادري حبيبي ان قلب يشتاق لي
ادري حبيبي والله كيف تشتاق
ان كان لي غلا من فراقي
عيشني بذكراك
اكيد عندي لك غلا من فراقي
بشتاق لك والله واشتاق
لكن الحب باقي ماهو بيدينا لو انكتب بيوم لفراق
يمكن تلاقي وانا يمكن الاقي شيئا يصبر على جرح لاعماق
......
حطت راسها ع دفترها ودموعها تنزل"صدق انتهينا ياحسن بس حبنا باقي"
وظلت تبكي

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
تعليق واحد
إرسال تعليق
  • غير معرف 21 سبتمبر 2022 في 2:39 م

    نزلي البارت الثاني

    إرسال ردحذف



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -