بارت مقترح

رواية تسلط امرأة -9

رواية تسلط امرأة - غرام

رواية تسلط امرأة -9

دخل البيت وهو طاير من الفرحه
اخير البنك وافق يقرضه ..... راح اشتري فله كبيره .....وسياره اخر موديل
وراح نسافر......وووو مرام تقطع تفكيره
مرام : الي ماخذ عقلك يتهنى به
فهد بتسامه : الله يهنيه ....صح
مرام بدلع وغيره : لا ان شاء الله مايتهنى ق
فهد ويحط يده على فمها : حرام تدعي على روحك
مرام : ايييييه تعرف تلعبه
فهد ويمد لها بالاوراق : باركيلي وافق البنك اني اخذ قرض
مرام : على البركه
فهد ويرمي نفسه على الكنب
اخير اقدراحقق كل مااتمنى وولدي لطلع على الدنيا يكون ماهو ناقص مثل غيره
مرام وهي تقرا بنود البنك : بس ...... بس شكل القرض ربوي
فهد :..... هذي فوائد ماهو رب
مرام : بس كلها مسمى واحد
فهد وهو ياخذ نفس : الله غفور رحيم
مرام : ولاتنسى ان الله شديد العقاب
يوم الخميس العصر
احمد وهو يدق باب غرفة وفاء :ممكن اااادخل
وفاء بضخكه : لاممنوع ....يرجى الدخول في وقت لاحق
احمد وهو يفتح الباب : ماتنعظي وجهه
وفاء : ...... شفتك تستاذن وماعرفتك .......
احمد : اقول انتي كلامك مايخلص وفكينا من سؤالفك وقولينا شخبار دين
وفاء : قووول من الاول ان استذانك وراه شيء
طلعت تسال عن الحبيبه
احمد : ايه عندك مانع
وفاء .... انتبه .... لاتخربني .... تراني مااعرف هالحركات
احمد : اتركي عنا الحكي الفاضي ..... ورحي زوريها وطمنينا عليه
وفاء : الدنيا انقلبت اول اترجاك اروح لها الحين انت الي تترجاني
احمد وانقهر من كلامها ويمسكها مع شعرها بلطف : انا اترجاك ..... حسابك بعدين
وبسرعة البسى واذلفي عن وجهي
وفاء : اولا انا بغرفتي وانت الي اذلف ..... ثانيا يقولون الايام هذي موسم النخل
ويمكن طلع نخل براسي
احمد وفهم مقصدها انا طالع .... ولاتخافي بس يمر على موت عمتها كم شهر واروح اخطبه
وفاء صدق والله وقامت تنطنط من الفرحه
....
.....
ابو نايف وابراهيم في المجلس ومعاها ناصر وياسر
وبعد ما تقهوى وخلص
ناصر : هلا عمي وش الموضوع الي مجمعنا عليه
ابو نايف : والله مدري وش اقول
بس الكلام الي اقوله من مصلحتكم .......وانا ماابي الناس تتكلم فيكم
ياسر بخوف : وش فيه ......عسى ماشر
ابو نايف: انا جاي اتكلم بموضوع دينا ...... ...دينا ياوليدي دينا غريبه عليكم وقبل هذا ماله
حد غيركم وعلشان كذا ان اقول ان البنت عشان سمعتها عيب تجلس معاكم وانتم بروحكم
ناصر يقاطعه طيب طول عمرها دينا عايشه معانا واحنا نعتبرها مثل اختن
ابو نايف ياوليدي هذا كلامك ....... وكلام الناس غير
ياسر: والـــــــــحـــــل
ابراهيم : الحل ياياسر ان دينا اخذها عند ي او عند ابو نايف
ناصروبدى صوته يرتفع : وش هالكلام ..... اسف دينا طول عمرها عاشت معان
وراح تبقى معان
ابو نايف : ياوليدي اتمنى انك تكبر عقلك وتسمع
والرسول صلى الله عليه وسلم يقول لايخلو رجل بامراءة الا وكان الشيطان ثالثهما "
ودينا راح تعيش عندي بشكل موقت يعني يمكن يجيها نصيبها ......اوممكن واحد منكم يزوج
وتعيش معاه
ياسر : طيب هذي يبي لها وقت
ناصر : مافي الا الحل هذ
ابو نايف: فيه ياوليدي بس انا اعارف انه ماراح تتقبلوه ..... واذا مافي مانع اقوله
ياسر : قوووول يمكن يكون اريح من هذ
ابو نايف الي تردد في كلامه وبعدين تكلم : اممممم


ان واحــــــــد منــــــــكم يــتــــــزوجه
...... .....
.....
انتظروني قريب
الحل الاخير الي كان بالنسبه لناصر وياسر هو الفرج
ومين راح يتنازل عن حبه وياخذ دين
ناصر الي طوووول عمره قاسي مع دينا وروحه كله بندى
ولا ياسر الي الرحمه ماليه قلبه لدينا .... وحياته الي وهبها كلها لوفاء
دينا وش ردت فعلها ويمكن انها توافق او ترضى تعيش مثل الغريبه بيت ابو نايف او بيت ابراهيم
...... ..
.....

ناصر : مافي الا الحل هذ
ابو نايف: فيه ياوليدي بس انا اعارف انه ماراح تتقبلوه ..... واذا مافي مانع اقوله
ياسر : قوووول يمكن يكون اريح من هذ
ابو نايف الي تردد في كلامه وبعدين تكلم : اممم ....ان واحــــــــد منــــــــكم يــتــــــزوجه
نزلت كلمة ابو نايف على الجميع كالصاعقه
مااحد توقع انه يكووون هذا الحل بالنسبه لابو نايف
ابو نايف يكمل كلامه ...... واظن ياوليدي ان لو تدور الدنيا كلها ماراح تحصلو مثل دين
وانتم اولى فيها من الغريب
ناصر : بس يا....
ابونايف يقطع كلامه : لابس ولاشيء ...... انا عارف وش تقول انها مثل اختكم ومن الحكي
الفاضي ......هو حلين لاثالث لهم
ابراهيم : وانت ياناصر الكبير ..... واظنك مستعد لزواج
ياسر الي طول ماسمع الخبر وهو ساكت ولاتكلم وكانه يراجع نفسه
ناصر : بس دينا ......ويناظر في ياسر
ياسر ابتسم رغم الصراع الي في داخله : خلاص انا راضي اخذ دين
وعلى قول ابو نايف احنا اولى فيها من الغريب ..... وكفايه العذاب الي عاشته
ابو نايف : انت مقتنع ياوليدي اخاف تظلم البنت معاك
ياسر وهو يعتصر من الالم : ....ايييييه ......وان شاء الله ربي يوفقني واسعده
ناصر كان يناظر اخوووه نظرة شكر وتقدبر وعارف ان ياااسر انقذه من الموقف
ابراهيم وهو يقوم : خلاص انا ابلغ مريم تبلغ دين
واجهز العشاء للملكه
ياسروعنده امل : طيب يمكن البنت ماتوافق
ابو نايف : ياوليدي اظن دينا ماراح تلقى احسن منك واحنا راح نخيرها بينك وبين ناصر
والله يكتب الي فيه الخير
....
......
في الصاله
مريم طالعه تكلم ابراهيم
ومرام ودينا جالسات وقالبات الدنيا سوليف وضحك
دخلت عليهن مريم وجها متغير وانفاسها متلاحقه
دينا : وش فيك
مرام : شكل ابراهيم قال لها كلمه حلوووه خرب البنت علين
مريم بدون تفكير : ...يمكن...هااااه .....لا..وتناظر في دين
دينا خلينا نطلع فوق ابيك بموضوع
في غرفة دين
دينا وتصيح : حرام عليكم انا ماني سلعه تتشاورون عليها مين ياخذه
مريم : بس يادينا .... هو الي وافق من دون مااحد يظغط عليه
دينا ويزيد صياحها : بالله عليك كيف تبيني اخذ ياسر وهو عقله وقلبه مع وفاء
مريم بحنيه : ماعليك مع الايام راح ينساه
دينا وتقاطعها : كذب ..... كذب مستحيل ينساه
مريم : خلاص انتي عارفه ان ياسر احسن لك من ناصر
دينا وترمي نفسها بحظن مريم: عارفه .... عارفه .....حرام عليكم انا وش سويت لكم
علشان ماتخلوني اعيش حياتي .... عمري ماعشت مثل الناس من يوم ماطلعت وانتم الي
تمشوني على هواكم ......طول عمري كنت لعبه بيدكم تحركوني مثل ماتريدون
واخرتها تزوجوني ياسر
ليييييه....... ليييييه الظلم ..... حتى في مصيري تتحكمو فيه
مريم وتمسح على شعرها : خلاص دينا مافي حل الاهذا .... وبلا دلع قومي صلي ركعتين
واستخيري ربك ....
دينا وقلبها تقطع من كثر الصياح : يارب تموتني ..... يارب عساني اموت
ماابي اعيش .....اتركوني..... بروحي ....
"الدعاء على النفس لايجوز"
وراح صوتها من الصياح
مريم وتبعدها عن صدرها وتمسح دمووووعها : يللا دينا مافي وقت ابو نايف مقرر الليله الملكه
وطلعت مريم ورمت دينا نفسها على السرير تبكي...... تبكي املها الي ضاع ....تبكي
فرحتها الي ادفنت قبل ماتشوفها ...... تبكي على حياتها الي عمرها ماحست فيه
بالراحه ......قامت دينا بالم توضت وصلت ركعتين ....سجدت وطولت بسجودها .....
دعت ربيها ....يلهما الصبر......ويفرج عليه
سلمت واحست براحه ..... راحه عمرها ماحستها بحياته
جاء بخاطرها شيء ....وابتسمت .....وضمت رجولها لصدرها ونزلت راسه
وصارت تبكي بصمت
......
......
نزلت مريم وشافت مرام جالسه مع وفاء
مرام بخوف وتقرب منها : وش فيك .....شكلك كنتي تصيحي
مريم : هاااااه .....لا .... وغطت وجها بيدينها وصارحت تصيح
مرام وتجلس جنبها : وش فيك .... قولي .....دينا صار لها شيء
مريم بصوت متقطع : دينا ..... دينا ...... ياسر خطب دين
وفاء الي الدم تجمد بعروقها وهي تسمع هالخبر :خطبها مين ....ياسر
مريم وهي معصبها على وفاء وخاصة لزيارتها : اييييه على ياسر ..... عندك اعتراض
ناظرتهم وفاء بعيون دامعه وبسرعه طلعت لبيتهم بكرامته
مرام : حرام عليك وش سويتي .....
مريم : اجل ماهو حرام تطلع وتقلب راس البنت
مرام ماستحملت وتبي تطلع لدينا ...... مسكتها مريم مع كتفها ..... خليها بروحها ..... اريح له
...... ...
.....
طلعت من بيتهم وهي لسع ماهي مستوعبه الي سمعته
مشت وقلبها يعتصره الالم
وقفت ..... انتبهت لياسر الي كان جالس بسيارته وحاط يدينه على راسه وشكله تعبان
ابتسمت ابتسامة قهر ..... الله يسامحك ..... لييييه لعبتو علي
ياسر الي انتبه لوفاء وبسرعه رفع عيونها له
كيف ياخذ دينا وقلبه عايش مع غيره
وفاء .... وفاء وقام يردد اسمها بداخله
واتذكر دينا والحرمان الي عاشته
واسترجع في مصيبته
....
.....
دخلت البيت وهي تنافخ وصوتها واصل الشارع
احمد وهو يوقفها : وش فيك وعلامك معصبه
وفاء وهي تناظر اخوها بكل استحقار : هاااااه ارتحت ..... دينا انخطبت
احمد والصدمه قويه عليه : وش تقولي ......دينا وش بلاه
وفاء وبسخريه : دينا ياما انخطبت ......و خلي النخل ينفعك
وسحبت نفسها وطلعت غرفته
....
.....
كان جالس بين اصحابه وتفكيره سارح
كان يتخيلها بكل لحظه ..... يشوفها بكل مكان
صوتها وبكاءها عذبه اكثر شيء
بدر ويقطع تفكيره ......صحصح يااخ .....خلك ويان
خالد ويصح من غفوته : هاااااه معاكم
عمر : اتركه يعيش احلامه
خالد : وش تقصد ....الالغاز مااحبه
عمر بدهاء : بس انت تعرف تحلها ....وريح حالك
خالد وعصب ويقوم ويمسك عمر من طرف ثوبه ويشده بقوه
ويقربه لوجه .......احترم نفسك
عمر ويسحب نفسه : مهما الي تسويه ياخالد تبقى غالي
ولاتعذب روحك .... وعيش حياتك
خالد وانقهر انه افتضح قدام عمر ..... وسحب نفسه وطلع
بدر بحيره : وش فيك
عمر : خلك بعيد احسن لك
.......
.....
دخلت البيت بزغرودة فرح سمعتها الحاره كله
ام نايف : الف .... الف مبروك .... وينها العروس
مريم: .....بغرفتها ..... تتجهز
ام نايف الله يوفقها .....وياسر يستاهل كل خير
نهى وهي تطلع الدرج انا طالعه لها خلينا نضحك عليها شوي
مريم ومسكتها قبل ماتطلع ....لا.... البنت تستحي خلوها بروحه
ندى : وين ....خايفه من التعليقات ...ماراح تسلم مني .... بس خليها تنزل
...... .....
....
كان يدور بالسياره بلا هدف
خاااف يرجع لشله ومايسلم من تعليقات عمر
وعمر مستحيل يخليه بروحه
سك على سنانه وضرب مقود السياره
كلها منها من يوووم شفت صورتها وماعينت من الله خير
ياربي وش فيك ياخالد ... هذا وأنت تضحك على شلتك .. وماتصدق شيء أسمه حب
لحظه أنا قلت حب .. لا لا مو لهالدرجه عاد .. أكيد أعجاب ...لاغير...
لا ماهو انا الي انصااااع وراء الحب ..... وراح تشوف ياعمر
حس بحنيه لسماع صوتها مسك جواله ويبي يتصل فيها بس خاااف يندم
ويضيع كل الي بناه
...... .....
.......
نزلت من الدرج بخطوات ثقيله ودقاااات قلب فاااضحه
وبصوت ينااااادي لاتضيعي الفرصه ... هذا حلم عمرررك
تاملت الحضور ورات الابتسامه مرسومه على وجيهم
سمعت صوت ناصر وهو يستعجل عليه
لبست حجابها ....وامسكت مريم وهمسة باذنه
" ابي اكلم ابونايف وياسر قبل ما اوقع "
مريم باستغراب : لحضه خليني اناديهم لك في المجلس الثاتي
دخلت دينا بتردد وحاولت تكون قويه ومتشجعه
وشاااافت ابو نايف جااالس ومعااااه ياااسر ونااااصر
طاااالعت يااااسر
ومررر قدامها شريط حياته
تذكرت ياسر وحبها الاول ..... تذكرت وقفته بوجه اهلها دائما .... تذكرت وفاااء ووعدها له
تذكرت التنازلات الي دائم يقدمها لها ...... وجت الفرصه الي تقدمه هي بعض التنازلات
دينا بصوووت متقاطع ..... موافــــقه بــــس
...... .......
.......
كان حاطات روسهن بعض وكل وحده تسكت الثانيه
نهى : شوفي انا الى الحين صابره عليها .... بس خلي خااالد يجيب الصوره ومعدين لي تفاهم ثاني
هيا : حرام يمكن ماهي نوره ..... خلينا ....
نهى وتقاطعها خالد وش دراه عن ملامحه
هيا : مدري بس ......الله يجازي كل واحد بعمايله
نهى الحمدالله ان الله سخر لنا خااالد ولا كان رحنا في خريطه
هيا بضحكه وتنغزها من كتفها : يااااخي خفي على الرجااال ماهو لهدرجه
طاااايحه فيه
نهى وطالع فيها بنص عين : مييييين انا ....... علمي روحك .....
وتقلدها صح ياحبيبي نايف
هيا وتكهربت من نهى : وش يخصك على ماااظن زوجي
نهى سكتي ولاتفضحينا ...... شوفي دينا دخلت
ام ابراهيم وتقوم وتسلم عليها : الف مبروك ...يااجمل عروسه في هالدني
مريم بفرح : طووول عمري اقول دينا ماياخذها غير اخوي
ام نايف : يابخت ياسر فيك
رفعت عيونها لما سمعت اسمه ودارت عيونها على الحظور وكااانها دور شيء
واستقرت عينها على ندى و وابتسمت ابتسامة الم : مين قال اني ملكة على ياسر ..... انا وافقت على ناصر
وطلعت من دون تسمع أي كلمه
...... .......
......
بعد اسبوع ......ولمحه سريعه لاحداث .....
دينا صااارت ملازمه غرفتها وتخااااف تشوف ناصر ويحط حرته فيه
نااااصر الدنيا ضاقت فيه وكل مايقوووول فتح له باب يسكر بوجه عشره
وحس بكررره لدينا فضيع ....... وعرف ان دينا بحركتها هذي تبي تنتقم منه
ياسر : وماعااااد ينشاف بعد ملكة دينا .... او بالاصح ماااله وجهه يشوف دين
وفاء : قاطعت دينا حتى بعد ماعرفت انها اخذت ناصر ماهو ياسر
احمد : قااااامت قيامته يوم عرف ان دينا ملكة .....بس هدء شوي يوم عرف ان ناصر يبي الفكه
منها..... وهذا اكبر امل ان دينا تكوووون من نصيبه
ندى : كااااان اكبر صدمه لها ان ناصر اخذ دين
وحااااولت تخفي حزنها بلاقفتها المعهوده
نهى : تعلق قلبها بخااالد وحست انها روحها ملك له وخااااصه مع اتصالته الي بنظرها مافيه
حاجه "رجل تااااب وعااااادي لو ينصح "
...... ....
.......
في بيت فهد
دخل البيت وشاف جدته عيونها حمر
فهد : هلا يمه.... فيك شيء .....
جدته فهد : لا...لايوليدي مافيني شيء .... سلامك
فهد وهو يقرب من جدته :صح مرام .....ضايقتك
جدة فهد : .....لا..... بس اعذره ياوليدي ..... الحرمه مضايقها الحمل
فهد وعصب وبسرعه دخل على مرام
فهد ويلهث من القهر : كم مررره قلت امي مالك شغل فيه
مرام الي كانت حاطه رجل على رجل وتلمع اظافرها : مين .... جدتك
فهد ويسحبها من مكانها سمعي الكلام العدل ..... امي اخر مرره تظايقيها .....مفهوم
مرام بنفس عند خشمها : الي افهمه ابي بيت بروحي .... وطالع فيه خلاص عندك فلوس
ريحني وسكني مثل خلق الله ..... ومشت عنه وتركته
...... ......
.....
عند دينا وناصر
كانت نزله من الدرج بسرعه ومانتبهت لناصر
وصدمت فيه
ناصر : عميه ماتشوفي
دينا بخوف : لا.... مانتبهت
ناصر بسخريه : ولييييه ان شاء الله متغطيه ..... اكشفي ويبتسم .... ماني زوجك
دينا بعناااد : اظن الموضوع هذا انتهينا منه
ناصر :حطي بعلمك يادينا ماهو انتي الي تحرميني من ندى
وندى راح اخذها ...... لو اضحي بالكل فاهمه
دينا وفهمة وش قصده : وانا وش دخلني ..... قوول الكلام له
ناصر : انتي راس المصايب كلها ...... ولو ماعاهدت نفسي ماامد يدي عليك كااان علمتك مين ناصر
دينا : انا الي وراء المصايب هذي ولا انت
ناصر وانقهر من ردها : خلينا من كلامك ...... واكشفي وجهك يمكن تعجبيني قالها بسخريه
دينا بحزن : ولييييه اعجبك ......تكفيك ندى
ناصر عااااادي الشرع حلل اربع .... ويللا بلا ثقاله ماالها داعي
دينا وانقهرت من كلامه وسحبت غطوتها بهدوء : هاااااه ارتحت
ناصر بنظرة احتقار من فوق لتحت رماااه فيه ومشى عنها وتركه
دينا الي حز بخاطرهاالنظره وندمت انها كشفت وجها لناصر نزلت تحت ودموعها ماااطاوعته انها تنزل منها مثل كل مره
...... .......
.......
كانت جاااالسه بروحها تتامل نفسها بالمرايه
دخلت عليها نهى
وش فيك من يوم ماملك ناصر وانتي لاحس ولاخبر
ندى : مافيني شيء
نهى وتجلس جنبها .... لاتخافي ناصر يحبك ودينا اضطر ياخذه
وان شاء الله بعد مايرتب اوضاعه : يجي يخطبك
ندى بالم : تظنيني اوافق
نهى بعصبيه : ليييييه ..... خير ان شاء الله
ندى : مااظن ..... عندي احسااااس يقول ان سعاااادة ناصر مع دين
نهى : بلا هبال وكلنا عرفنا انا ناصر اشترط يطلقها بعد مايملك على الي يختاره
ندى : قلت مجرد احساااااس
نهى : ريحني وقولي وش كنت تناديني عليه
ندى : نوره تتصل على جولك وتقول ماحد يرد ....... واظطرت دق على البيت.... وتسال عن اخبارك
نهى بظيقها : وش عنده
ندى : مدري ..... بس وش بينكم
نهى : ولاشيء ......يمكن سؤء تفاه
ويقطع كلامه رنة جوالها وتطالع بالمتصل وتبتسم
ندى : وش فيك ...... ومين المتصل
نهى بارتباك : صديقتي خلود ..... انا رايحه غرفتي اكلمه
راحت غرفتها وهي تبتسم وسكرت الباب عليه
نهى : نعم .....خااالد
خالد الي ذاب من يوم سمع صوتها : هلا نهى
نهى : اهلين ..... حصل شيء
خالد بضحك : بسم الله علي .... خليني اتنفس شوي
نهى : اسفه .... بس غريبه هالاتصال
خالد : لاغريبه ولاشيء بس حبيت اعتذر لك اني ماقدرت اجيب لك صورت البنت
نهى بحسره : حااااول طيب
خالد شوفي في طريقه ثانيه ......اقولها اذا ماعندك مانع
نهى : قولها الله يخليك
خالد : هي كل خميس تسهر بشقه واحد من معااارفي ..... واذ حاااابه تجي وتشوفيها مافي مانع
نهى : لاخاااالد هذي صعبه والله
خاااالد : طيب مافيه الا انك تنسيه
نهى وتقاطعه : لاوالله ماترك حقي بس ابي دليل وارتاح
خااالد : ياليت اقدر اساعدك
نهى : تقدر..... بدعواتك ان ربي يحفضني
خالد بحزن على حالها : الله يحفظك ....وسكر قبل ماتسكر
نهى وتمسك الجوال وتضمه على صدرها ويحفضك ياخالد
في المقابل خالد وحاول مايبن حاجه قدام شلته
عنييييده رفضت تجي الشقه
عمر بنفاخ : من صدقك تبي تجيبها الشقه
خالد : لييييه عندك اعتراض
بدر : خلينا نستانس ..... ويغمز بعينه.... ونغير جو
عمر طالع بخالد بنظره فهمها خالد
وخاااف خالد ان عمر يفضحه وبسرعه تكلم : علشان تعرفون من خالد
خالد الي لحط الشيء براسه يجيبه
ثاني يوم في الكليه الصباح
ناظرتهم نوره بنص عين وطنشتهم وراحت جلست عالطاوله تفطر ...
وحاولت انها ماتبن دموووعه
حرام عليهم اناوش سويت لهم بنقلبو علي كذ
لمحتها ندى وراحت تجلس عنده
ندى : خير ...... وليييه جالسه بعيد عن البنات
نوره بتنهيده : يمكن يرتاحو مني
ندى : ماااظن انهم يرتاحو وانتي بعيده عنهم
نوره : طووول عمري مارتحت لمى واكذب قلبي واخرتها شووفي
الضحك ويييين واصل والنظرات كيف تاكلني
ندى : اذا على لمى حتى انا مارتحت لها ....... ولايضيق بالك وان وراها لين ماااعرف وش قصته
نوره : اجل خلينا نتفق....... وربي يساعدن
ندى : انا رايحه عند البنات لي رجعه معااااك
راحت ندى لطاوله ونظرة بلمى من فوق لتحت
وبعديييين تكلمت......تصدقو يابناااات امس حلمت بمين
البنااااات بصوت واحد : بميييين
ندى وتهز راسه لاحزرو
هيا : في ام ناصر
ندى وتهز راسها... نــــو...
منيره : في ابله جليله
ندى بنفس الحركه... نــــو...
نهى وطالعها بحاجب مرفوع ....نااااصر
التفت لها وابتسمت ..... نــو....
لمى اجل مييييين
ندى .......ماااافي حزرو
هيا : يوووووه اجل .... براعي الباص
ندى ... نـــو..نـــو
منيره ..... مااافي غير حسني مبااارك
ندى : نـــــــو....نـــــو ....قربتي شـــوي
نهى : تقولي ولا تريحينا بسكوتك
ندى اممممم... اسامه بن لادن
وكلهم بصوت واحد ماااكبرها من كذبه
ندى ماااهو انا الي اكذب في المناااام وناسيه ان عقااااب الي يكذب يوم القيااامه ان الله يااامره بربط بين حبتين قمح
منيره وتخبط راسها وتوول : ووويييي ..... ماليقتي غير اسامه تحلمي فيه
ندى طاااالع فيها بقهر : وش فيه اسااااامه
هيا : مااااافيه حاااجه ..... بس غريبه جاء على بااالك
ندى : اصلا ومن متى ونسيناااااه يكفي انه واقف بوجه امة كامله
وبعدين لو الدول سوى نفس اساااامه ماكان طاااامعه فينا إسرائيل
نهى بخوف : سكتي اخااااف نرمي .....وراء الشمس
منيره :لا ...لايمكن يجينا صااروخ من اسرائيل .....ترى مابينا وبينها غير البحر
ندى وطالع بلمى بحقد : صح الواحد في المواضيع هذي مااايتكلم فيها عند أي حد
وخاااااصه الي وراهم شيء
...... .....
......
الظهر عند دين
كانت في المطبخ تجهز الغدا.....ومانتبهت لدخول ناصر
ناصر ويطالعها بنظرة ذل : خلصتي الغد
دينا وتحط يدها على قلبها : بسم الله .....
ناصر وانقهر من حركتها : يمكن شايفه شيطااان وانا مدري
دينا وترتجف من الخوف : لا.....بس خفت شوي
ناصر:جاوبي على سؤالي
دينا : صينية خظار مع ازر ابيض
ناصر وماصدق يمسك عليها حاجه : وليييييه ماسويتي كبسه...... " الاخ سعودي "
دينا : قلت اغير
ناصر ويقرب منها ويحط اصبعه براسه
ياليتك تغير الي براسك قبل كل شيء
دينا وطفح الكيل : ياليت اقدر اغير ..... كااان خليته حجر
ناصر ويحاول يتماسك نفسها : وترفعي صوتك علي يادين
يالله يارب تريح
وسكت .....وماكمل دعاءه
دينا بحزن: لييييه سكت كمل دعواتك يمكن ربي يستجيبها وارتاح من هالعيشه
ناصر وندم على كلامه : انا طالع اناااام .....
دينا بروده : والغداء ... مين ياكله
ناصر ومااشي : يكفيني غداك
......
.....
طالعت فيه وتقربت منه .....الي ماخذ عقلك يتهنا به
احمد : ييييوووه رجعنا لثقالة الدم...... " شكلها تقرب لي "
وفاء : انا عاااارفه ....تفكر مين .... بدينا صح
احمد : مااااهو بس دينا الي شاغله بالي بس ....وعبدالله باقي له شهر وتنتهي دورته وماعرفة وش وراه
وفاء : اذا على دينا ..... محللوله ام عبد الله لاتقلق روحك ماااظن وراه شيء
احمد ويلتفت لها : كيف .... اعطينا حلك
وفاء بتردد : شوف ناصر يبي الفكه من دينا ..... واخذها بختياره
وهو ولا عمره فكر فيها ....... واظن انك راح تسوي فيه جميل لو تروح وتخلصها منه
احمد صعبه اروح الحين .... خليه يوم يطلقه
وفاء : اذا انك تنتظر انه يطلقها ....... عمرك ماااراح تفرح فيه
احمد : نشوف شورك وش يسوي...... وخليني اروح اتفق معاااه
...... .....
......
جااالس في المجلس ومتردد كيف يبد بكلامه
احمد : مدري كيف ابد.... بس لاتفهمني خط
ناصر : افــــــا ان شاء الله ماافهمك خط
احمد : انا عاااارف انك اظطريت تاخذ دينا ..... وهالشيء مضايقك
وانا اليوم جااي اتكلم في هالشيء
ناصر : وش فيها دين
احمد وبخوف وتردد: اذ كنت ماتبي دينا غيرك يبغاه
ناصر وعصب : وش تقصد بهاكلام
احمد : اقصد اني ابي اخذ دين
ناصر وصوته ارتفع : بس مين قال اني ماابي دين
احمد وحس نفسه متوتر : سمعت انك ماتبيه ودك طلقه
ناصر بابتسامة سخريه : كااان اول بس الحين ابيه
احمد وانقهر من كلامه : بس مااااظن دينا ماهي راضيه فيي هالشيء
ناصر وهويسك على اسنانه ويتحاول يملك اعصابه: شوف لو انت منت في بيتي كااان لي تفااهم معاك ثاني
قااام احمد من المجلس وهومتفشل من نفسه وندمااان على الي سواه
...... ....
.......

دخل ناااصر البيت مجرد من متذكر كلمة احمد حس بقهر وشعور غريب بداخله
وشاااف دينا جالسه تكلم التلفون

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -