بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -12

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -12

منصور وهو واقف في كابينة التلفون: ماعليه يا عيسى هذي اخرة الصداقه..خلني بعون الله ارد للامارات وبعدين نتحاسب_رجع السماعه لمكانها بقو وطلع_
هههههه..اخيرا راح انفذ اللي في راسي هههههه
نوره تعرفت على لطوف فهل بتاخذ براي زميلاتها وبتبتعد عنها ولا لا؟
منى وابراهيم هل بيتوج حبهم بالزواج ؟
مهره ربيعاتها لاحظن عليها التغير فياترى شو السبب؟
راح لبيتها مع انه مب من مستواه وهدد وتوعد ياترى شو السبب ؟
بدر شو اللي يباه من هزاع واللي لازم يدفع ثمنه عشان يحصل عليه؟
سلمى شو اللي صار عشان تبتعد عن اهلها ؟
خليفه نتقلت حضانة بنته لامها شو راح يسوي ومن هي ام بنته؟
منصور اتصل بربيعه عيسى وخذله فهل بيطلع من الورطه وبيرجع للامارات وبينفذ تهديده؟
من هو راعي الضحكه وشو اللي اخيرا بيحققه؟
يــــــــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــع
مع تحياتي:
اصداء الحنين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت الثامن عشر
رجعت الحياه تنبض في جسمه بعد ماكان بين الحياة والموت ...طلع من غرفة العنايه الى جناح خاص كانت امه وخواته حواليه فرحانات بسلامته ..يوصل سرور ومحمد عندهم
محمد وسرور:السلام عليكم
...:وعليكم السلام
محمد: شحالك ؟
حمد :بخير الحمدلله
سرور: خوفتنا عليك ياريال....انزين اللي تهجم عليك تعرفه؟
حمد:لا والله ماعرفه اول مره اشوفه
شيخه:حسبي الله عليه
حمد: ماقال الدكتور متى بطلع؟
محمد:تونا مرينا عليه قال كلها يومين وبتطلع
شيخه:ماعليه ياميه تحمل
حمد: لا امايه عادي مب مشكله بس احاتي دراستي
سرور:لا تحاتي كل شي يتعوض
صدر قرار المحكمه بمنحها الحضانه على بنتها ..وصلت لبيت زوجها السابق ونزلت من سيارتها ..وقفت طالع الفيلا
....: طلعت من هالبيت وانته ذالني واليوم يايه اذلك ياخليفه....
يلس في مكتبه ولهم على راسه وعمله في مجال التجاره على المحك..يفكر في حل يطلعه من المصيبه اللي طايح فيها
راشد:شو الحل ياراشد تشهر افلاسك ..لا مابا فضايح ..هذا بياثر على عيالي لازم ماينتشر لخبر بس كيف ..ماشي جدامي غير اطلب من سيف يساعدني هو اخويه ومابيردني ..ماشي غير هالحل
اتصل على شركة اخوه وخذ موعد عشان يقابله .
افتحت لها الشغاله ودخلت ..مثل المنتصر في معركه ..كانت فاطمه ومها في الصاله ..ومن غير ماتسلم
..:وين بنتي؟
فاطمه: مالج بنات عندنا
...:غلطانه يافاطمه غلطانه..وين بنتي؟
مها: اضنج سمعتي امي شو قالت
...:مها روحي هاتي بنتي
مها:مابيبها يامنال واللي تبينه سويه
تجدمت من الكرسي وهي تقول: باين الطيب ماينفع وياكم_يلست وحطت ريل ع ريل_ سمعني عاد انا ييت اخذ حقي
فاطمه: قلتلج مالج حق عندنا وقومي روحي
ابتسمت وفتحت شنطتها وطلعت ورقة الحضانه وفتحتها :اضن وصلتكم مثل هالورقه ولا انا غلطانه يافاطمه
فاطمه:إيمان مابتطلع من هالبيت
منال:قصدج دانه
فاطمه: طلعي من بيتي
منال: سمعي انتي وياها اذا ماعطيتوني بنتي والحين والله بخلي المحكمه تخليه ييبها عندي
مها: منال ..طلعي برع
وقفت وقربت منهن _واقفات يمب بعض_: بطلع وانتوا اللي جنيتوا ع عماركم اذا ماذليتكم ذل عمركم مانذليتوه ماكون منال
مشت خذت شنطتها وهي توها بتطلع من الباب كان سلطان في ويها هي طلعت وهو دخل
يا صوبهن: منهي هذي؟
يلست: لا بارك الله فيها ولا في الساعه اللي شفناها فيها
مها:هذي طليقة اخوك خذت الحضانه ع بنته ويايه تاخذها
فاطمه: ياليتني مازوجته ياها نغشينا فيها حسبي الله عليها..قبل ماياخذها..خالتي فديتج والغاليه وماخلت هديه مايابتها وعقب ماخذها غربلته الله يغربلها دنيا واخره
مها: امايه لا تحرين عمرج
سلطان: وخليفه وينه؟
مها:مادريبه طلع معصب ومادل وين نهي(راح)
سلطان: امايه لا تعصبين وان شاء الله هالمشكله بتنحل
فاطمه: حسبي الله عليها
مايد 17 سنه ثالث ثانوي ادبي..متفوق في دراسته ومن صف اول لين ثالث ثانوي يطلع اما الاول او الثاني ..حلمه يصير انسان ناجح وهو مجتهد في دراسته ومايطلع وايد مع اصحابه ..وهم عيزو يغيرون طبعه عشان هم مب مهتمين بدراستهم ....اتصل عليه ربيعه عبدالله يقنعه انه يطلع وياهم
مايد: عبدالله قلتلك عندي امتحان وابا ادرس
عبدالله_حركه منه عشان يوافق_:ماينلامون عيل يوم يسمونك زلمه
مايد: زلمه ..زلمه ..مب مهم خلوها مره ثانيه
عبدالله: انزين نحن مابنتاخر بنرد وقت
مايد:عبود قلتلك مابروح
عبدالله:انزين انزين يامايد مع السلامه
مايد: في حفظ الله.._انهى المكالمه_ لا حول ولا قوة الا بالله
يلوموني حبيبي فيك صراحه قمت الروعه....وانا والله من شفتك دخلت بقلبي بسرعه
كانت هند ادندن بهالكلمات وهي يالسه جدام التسريحه تضبط مكياجها يندق الباب وتدخل ساره ..تجدمت منها
ساره: شو بطلعين؟
هند: هيه بطلع ويا ربيعتي
ساره: هي بالجامعه صح؟
هند:هيه بالجامعه مب شراتي مالت عليي الحين المفروض وياها
ساره: ربج كريم..اتذكر يوم طلعت نتيجة الدور الثاني تميتي طول الوقت والله ما اعيد السنه
هند:كنت مقهوره...بس الحمدلله على كل حال
ساره:الحمدلله
هند:انزين مابتين ويانا
ساره: امممممم لا
هند:ترا عادي حتى هي بروحها سالتني اذا بطلعين ويانا
ساره: مافيني ..المهم ..بخليج تكملين التعدل وانا بروح اكلي شي
هند: اوكي واذا غيرتي رايج وبغيتي اتين ويانا عطيني خبر
ساره:ان شاء الله
طلعت من بيت طليقها وسارت عند عمها كانت يالسه وياه في الصاله
منال: اطردوني
فهد: اني الغلطانه كان لاز ماتسرعين بروحتج عندهم
منال: ماضنيتهم بيطلعون جذا
فهد:وشوت وقعتي يرحبون فيج منال اصبري شوي وخليه بنفسه ييبها عندج ولا تذلين عمرج
منال: انزين.._وقفت_الحين بروح وبشوف اذا بيعطني اياها بالطيب ولا لا
فهد:انزين وانا تراني موجود متى مابغيتي شي
منال:ان شاء الله ..ياللا مع السلامه
فهد:مع السلامه_عقب ماراحت يلس _
هههههههههههههههههه..اخيرا راح انفذ اللي في راسي ههههههههههه
طلعت للصاله كان التلفزيون مشغل وهن محد ..وبدت تناديهن
سلمى: شهد.. عهود وين راحن
رفعت شيلتها_شيلة الصلاه _ ع راسها وتحجبت بها وطلعت دورهن من برع ..ياربي هاذيلا وين راحن عهود... شهد _سارت صوب الفله ودخلت من باب المطبخ الخلفي كان الطباخ والشغالات في المطبخ_ شهد وعهود مايوكم؟
...:لا ماما مايجي
خلتهم وطلعت من باب المطبخ الرئيسي ..وسارت صوب صالة الفيلا بس مالقتهن طلعت فوق دورهن وبعد مالقتهن ..نزلت وطلعت كانت امها وصلت بسيارتها..علاقة سلمى بامها متوتره ...نزلت امها وهي مرت من يمها
امها: اشوفج هنا...المره الدريول ولا الشغاله ولا الطباخ
لفت صوبها :مابا منج شي مشكوره
وسارت عنها وامها ماهتمت ودخلت الفيلا...شافت بناتها داخلات من باب الفيلا الرئيسي وسارت صوبهن
سلمى: مشن جدامي وهناك بتفاهم وياكن _دخلن قبلها ..دخلت وسكرت الباب وتاحت شيلتها ع الكنبه_شعرها كيرلي فلافل عسلي قصير بشرتها بيضه بس مب طويله وايد - ويت صوبهن وقفت جدامهن وتخصرت_وين كنتن؟
عهود وهي الاكبر(تشبه امها بيضه والشعر نفس الشي بس طويل): كنا نلعب مع بنات جيرانا
سلمى: وكيف طلعن من دون ماتخبرني..سمعن انتن الثنتين ..طلعه من غير شوري ماشي سامعات
عهود: انتي ماطلعينا مكان حتى يدتي مانروح عندها
عصبت من كلمتها: لا تقولين يدتي مالكن يده.._انتبهت انها لازم ماتقول هالشي حقهن وعشان تنهي الموضوع_ عهود خذي اختج وروحن داخل
راحت عهود وشهد للحجره وحست بندم ع كلامها اللي كان مب محسوب ولامت نفسها لانها قالته جدام بناتها فمهما كان تبقى يدتهم رغم اللي ستوى وصار.
طمنت على اخوها وماصارت تحاتي شي ..وبدا حبها يكبر لانها اخيرا تعرفت ع شاب يحبها وتحبه ولا حد يدري بهالحب حتى مها بنت عمها اللي هي اقرب وحده لها وبنفس السن بس منى اكبر عنها بكم شهر هي ومها تجمعهن القرابه والصداقه ..كانن رايحات المول يشرن ..وهن يمشن وشايلات كياس
مها: منى خلااااص مافيي حيل خلينا نروح ناخذ شي ناكله
ابتسمت منى: ماخابرتنج جي يامها
مها: لابسه كعب وانا ماحب البس كعب وانا يايه السوق..وانتي الله يهداج قلتي بس بتاخذين عطر وشوفي كم تشرينا
منى: ماخذنا وايد كلها كيستين
مها:ان شاء الله لو نص كيس
منى: يالله مشينا
وهن يمشن لمحت منى لطوف وهي واقفه مع ثلاث بويات وياهن بدور
منى: اقول مها..انتي سبقيني ع المطعم وانا بييج
مها:ليش انتي وين رايحه؟
منى: يوووووو يامها دوج_عطتها الكيس_ الحين بييج ياللا روحي
راحت مها وهي راحت وراهن بسرعه عشان ماضيعهن وتشوفهن وين رايحات شافتهن قاصدات المحلات الرجاليه ..ووقفت من بعيد وعينها على اختها اللي خايفه عليها من هالدرب اللي ماشيه فيه..بينها وبين نفسها توعدت انها مابتخلي الموضوع معلق وانها بتكلمها ما ان توصل للبيت ..رجعت لمها بوجه غير اللي دخلتبه للمول ..اول ماشافتها سالتها
مها: ها بلاج ؟ وين رحتي؟
يلست منى: ماشي بس شفت وحده وضنيت اني اعرفها بس مب هي..شو ماطلبتي؟
مها: امبلا ..صبري بروح اشوف الطلب
منى وهي تحدث عمرها: اااه منج يالطوف ..كيف اقدر اطلعج من اللي انتي فيه ..بس ماعليه مابخليج لين اطمن انج رجعتي لانوثتج
ترجع مها وياها الطلب وتحطه وتيلس
مها: منى بلاج؟
منى: مافيي شي خلينا ناكل ونروح
مره يدق ع الجرس ومره يضرب الباب بايده ..بس محد يرد شكله مب موجود بالشقه او انه نايم اتصل عليه بس موبايله مغلق رجع يدق ع الجرس تم اكثر من نص ساعه وهو ينتظر لعل وعسى حد يفتحله الباب بس للاسف محد فتحله ..وهو نازل من البنايه رن موبايله وقف عند مدخل البنايه
بدر: هزاع وينك؟..الحين انا عند البنايه ومعايه الفلوس
هزاع: السموحه منك يابدر بس الشباب حلفوا عليه اسير وياهم
بدر:وين؟
هزاع:البحرين
بدر: انته الحين في البحرين؟!...واتفاقنا؟
هزاع: باجر برد
بدر: وانا بصبر لين باجر
هزاع: لا تحاتي ..شوف انته سير بيتي ..وقول حق الوالده تعطيك الغرض اللي موصينها تعطيك اياه ..والحين بتصل عليها
بدر: بس انا مادل بيتكم
هزاع بعطيك العنوان وبقولك شو هو الغرض
بدر: اوكي ماشي..قول..انزين...اوكي..مع السلامه
مشى صوب سيارته وركب وساق قاصد بيت هزاع
بدر قاصد بيت هزاع وابوه قاصد شركة اخوه سيف ..كان سيف في انتظاره ..فتحله السكرتير الباب ودخل راشد ..المكتب فخم باثاثه وفي الواجهه صوره كبيره للشيخ زايد _الله يرحمه_ معلقه ع اليدار..تقدم ونش سيف وسلم على اخوه ورحب فيه ..سيف عارف ليش راشد ياي عنده ..لان اخبار شغله توصله اول باول فكيف مابيوصله خبر الخساره اللي تعرض لها..يلس وياه..في البدايه كان راشد متردد بس بعدين تكلم وقال اللي يباه وانه راد الشان في سيف... سيف من باب الشهامه والاخوه مارد اخوه ووعده انه بيسددله خسايره راشد كان بيرفض عرض اخوه وهو انه بيشتري ديون اخوه بمعنى ان حلال راشد كله بيصير لسيف...يعني راشد بيسدد الديون اللي عليه لاخوه بس راشد هو المحتاج واحسن يكون الحلال عند اخوه بدل مايكون في ايد الغريب سيف سوى هالشي لا هو نذاله او جبروت بس لمساعدة اخوه ثاني شي هذا بزنس وراشد هو المستفيد منه اكثر من سيف..عشان ماراح يتغير شي وراشد بيدير شركته بنفسه باشراف سيف وجذا راشد مراح يعلن افلاسه مع انه في الاساس مايملك شي بس هذا بيكون سر بينهم وبين المحامي الخاص بسيف اللي عقب الاتفاق مع اخوه استدعاه لمكتبه عشان ينهيلهم الموضوع .
اذا سيف بيحل مشكلة اخوه راشد فمنى تفكر كيف تساعد اختها...ارجعت للبيت وخذت شور وطلعت وجهزت عمرها كانت بنيولوك يديد شبابي..لابسه بلوزه سوده باكمام طويله وفاتحه الزرين اللي فيها ورافعه الاكمام وعلى معصمها اليمين ربطه سوده غليظه ولابسه بنطلون جينز ووجوتي ابيض ولابسه كاب اسود ولامه شعرها كله تحته ونظارات شمسيه سوده ..طالعت نفسها في المرايه بعدين حطت البوك في البنطلون وخذت فونها ..وهي طالعه تصلت عليها بدور كانت تترياها برع في السياره ,,نزلت بسرعه بس قبل راحت للصاله كانن خواتها وحنان يالسات
لطوف:هاي قيرلز
استغربن من اللي مسويتنه ومنى نشت من مكانها ويت صوبها
منى: لطوف ابيج الحين تروحين حجرتج وتغيرين هالملابس
لطوف: ماقدر
تجدمت منها: مستحيل اخليج تطلعين بهالشكل_شمت العطر _شو هالعطر اللي محطيتنه
لطوف: منى..اضن وضحت الموضوع وقلت بما اني مادخل في خصوصياتكم مابا حد يدخل في اللي يخصني اوكي؟
منى: لطيفه انا خايفه عليج بعدين لو حد شافج
لطوف: بهاللوك محد راح يعرفني _ضربت لها سلام بصبعين_سلام
ماقدرت تمنعها وهي راده صوبهن
حنان: المفروض تعطينها كمن كف يخلنها تصطلب
منى: حنان مب متفيجتلج
حنان _وهي تشدق في كلامها:وانا شعليه انتو اللي بتنفضحو مب انا
ريم: حنان بس
نشت واقفه: الحين مب قادرات ع البويه يايات عليه انه ماقول غير مالت _خلتهن وراحت_
منى: استغفر الله العظيم
نواف مانسى ثاره وراح ع المستشفى عشان يجتل حمد سال عنه وعرف الجناح اللي هو فيه ..كان عيال عمومته وجاسم ولد خالته يالسين عنده ..واول مادخل نواف اللي ماتوقع يلقى عنده حد تفاجأ بهم ..اللي اول ماشافوه بيهجم على حمد امسكوه وماخلوه يوصله واتصلوا ع الشرطه اللي يوا وخذوه وياهم عقب ماشرحلهم حمد اللي صار وياه وشهد وياه ولد خاله...تاحوا نواف في الحجز وزادت حالته سوءا طبعا هو ماخبرهم السبب ..وبعد ايام من وجوده في الحجز لقوه ميت والسبب انهيار حاد ادى الى وفاته...
لقتها فرصه تخبر فيها شيخه باللي سمعته راحت لها في حجرتها ..ويلست وياها
حنان: مادري شو اقولج ياعمتي يمكن مابتصدقيني عشان هو مايصدق
شيخه: حنان ياميه شو فيج؟
حنان: عمتيه انتي بحسبة الوالده ويشهد الله ان غلاتج من غلاتها_بدت تمثل عليها عشان تصدقها_ عشان جذا لازم اخبرج
شيخه: يابنتي قولي تحدثي ترا قلبي بدا يحاتي
حنان: عمتيه اللي بقوله هو عن عمي سيف
شيخه:عمج سيف شوفيه؟
حنان: قبل روحتنا للمزرعه بكمن يوم رحت لعمي سيف في الميلس عشان احدثه عن محمد وقبل مادخل سمعته يرمس ع الفون مادخلت بس وقفت اسمع
شيخه: انزين كملي
حنان: سمعته يرمس....
شيخه: حنان تراج عورتي قلبي قولي
حنان: سمعته يرمس....يرمس وحده ويغازلها.........
اللي كانت تخططله منال مع فهد هو الحضانه بس ولا في شي ثاني؟
خليفه شو ناوي يسوي مع منال وهل بيسمح لها انها تاخذ بنته؟
فهد هل بس هدفه يساعد بنت اخوه ولا في راسه شي ثاني؟
سلمى شو السر وراء علاقتها المتوتره بامها؟
راشد قصد اخوه سيف عشان يساعده فهل بيتم الوضع على ماهو عليه؟
شو اللي عند هزاع واللي يحتاج له بدر وين بيوصل؟
منى تحاتي اختها اللي تشوفها بدت تتغير فياترى شو بتسوي عشان تساعدها؟
لطوف هل هو تغيير نيولوك ولا هو بدايه لشي ثاني؟
شيخه سمعت من حنان شو بيصير بينها وبين سيف؟
يــــــــــــــــــــــــــــــــــتـــــــــــــــــبــــــــــــع
نواف شخصيه كان ضيف في الروايه واول شخص يغادرها ولكن مازالت السفينه تبحر بشخصيات روايتنا فمن سيكون الشخصيه الثانيه التي ستغادر سطحها...
انتظروني ببارت يديد
مع تحياتي
اصداء الحنين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
البارت التاسع عشر


....: وانا قلت لا
...: وليش ان شاء الله ؟
...:افكر اكمل دراستي واذا ع الزواج لاحقه عليه
...: اللي يسمعج يقول باجر بتعرسين..حبيبتي هو بعده ماتخرج ولين تتخرجين من الكليه بيكون هو توه يشتغل
...:اي كليه؟!
...:كلية التقنيه
...: ومنهو قالج اني بدرس في التقنيه...بدرس في الجامعه الامريكيه
...: على كيفج هو؟
...: هي على كيفي بعدين ابويه موافق
...: ابويه وابويه....ترا خوالج مابيوافقون...بعدين هذا ولد خالج واولى فيج وخالج خطبج منا
...: ومن منه خطبني؟
...:مني ومن خوانج
...:ياسلام وماليي ابو ...سمعي يامنور ..زواج مابزوج
منيره: اسما خوانج وافقوا
اسما: وانا مب موافقه ولا راح اوافق...واعتقد طريج الباب دلينه...عن اذنج عندي واجبات احلها
منيره _عقب ماراحت اسما_: طرديني يا اسما انزين نشوف من كلمته تمشي
منى: عن تكوني زعلانه من الوالد
ريم: ياللا يا ام محمد خبرينا
شيخه: هذا بس لاني بروح ايلس عند خواني كم يوم
منى: امايه انتي من زمان مارحتي عندهم واذا رحتي بس قيلتي عندهم ورديتي
شيخه: ياميه الدنيا تراها ماتسوى وهذيلا خواني وانا مقصره وياهم عشان جذا بيلس عند كل واحد منهم يومين
منى: يعني 8 ايام..مب كانهن وايد؟
ريم: انزين قلتي انج مقصره شو اللي خلاج تفكرين بهالشي الحين؟
شيخه: لا إله الا الله حلمت فيهم
ريم: امايه
شيخه: منى قومي انتي واختج وطلعن خلني اتجهز
استغربن ..منى: متى بتسيرين؟
شيخه:عقب شوي..والحين ياللا قومن طلعن
طلعن من حجرة امهن وعلامات الاستفهام في روسهن
ريم: انا حاسه ان السالفه وراها ان
منى: ريم لا تكبرين الموضوع يمكن امي فكرت في خوالي ..وبصراحه نحن وايد مقصرين وياهم مب بس امي
ريم: انتي خلج من خوالنا الحين امي ماقنعتني
منى: ريم لا تكبرين الموضوع كلها كم يوم وامي بترد
ريم: معاج حق بس البيت بيكون فاضي
منى: هي اصلا مابتصبر عنا
ريم: صدقج والله
في المدرسه في وقت الفسحه كانت يالسه في الصف ترمس ع الموبايل
..: هههههههه..لا اكيد ..الليله ..اوكي..سي يو
توقف امل عند الباب: شو مابطلعين؟
لطوف: اكيد حبي ياللا
سارت صوبها وقبل مايطلعن
امل: لطوف ..حاسه انج متغيره فيج شي؟
لطوف: كيف يعني متغيره؟
امل: ماحسج مثل قبل وصوتج صار شوي فيه بحه
لطوف: مافيي شي واذا ع صوتي..احم احم..بس لاني مزكمه ياللا روحنا
كانت الشله متجمعه في الساحه..اقبلن صوبهن
لطوف:هااي
...:هايات
بس موبايلها ماخلاها تيلس وياهن استأذنتهن وراحت...مب بس امل حاسه ..الكل ملاحظ
اسما: مب ملاحظين شي ع لطوف؟
مهره:امبلا كأنها متغيره
امل: يعني ماتوهم هي صج متغيره
بدور: لا تبالغون
مهره: بدور شو نبالغ انتي مب ملاحظه ؟
ترجع لهن لطوف عقب ماخلصت من لمكالم..وافتهن ساكتات ويطالعنها: بلاكم في شي؟
مهره: المفروض حنا نسألج
لطوف: عن شو؟
اسما: حاسين انج متغيره
مهره: اسلوبج متغير وانتي متغيره
طالعت صوب امل: امول شو قايلتلهم؟
امل: ماقلت شي هم اللي قالوا
اسما: مايحتاي حد يقولنا
لطوف:شوفوا ياتغيرون السالفه ولا بخليكم وبروح_نضراتهن فيها علامة تعجب_ اوكي
بعد ماخلتهن وراحت طالعت مهره صوب بدور: الحين نبالغ لا ؟
بدور: وشو تبوني اسوي
خلتهن وراحت ..علقت مهره: وهذي شفيها؟
اسما: بدور هذا اسلوبها بس المشكله في لطوف
امل: مستحيل تكون هذي لطوف مستحيل


...:اليوم ماباج تسأليني عن اي شي ..ابا اتحدث وبس ..اعبر عن اللي في داخلي
...: تحدث قول اللي عندك مابسالك اي شي...المحادثه لك
...: تسلمين يا احلى اخت
...: الله يسلمك..ياللا تحدث
... _طلعت تنهيده من صميم قلبه_: اااه حاس بضيجه ..ضيجه تهد يبال (جبال) نفسي انسى كل شي ..ابا اروح بعيد لمكان محد فيه غيري ابا اختفي في مكان محد يعرفني فيه ولا اعرف فيه حد ابا امسح كل ماضي حياتي
انتظرت انه يكمل بس سكت وطال سكوته
...: وينك؟!...كمل
....: تعبان بختنق مب قادر اتحمل ابا اشم هوا... اطلع... امشي
....:اذا هذا يريحك ليش لا
...: طولت عليج واتعبتج ويايه
...: لا تقول جي مب حنا تفقنا إنا خوان
...: واعز....ارتاح يوم احدثج وافضفضلج عن اللي فيني ...مشكوره
....: لا شكر على واجب ..متى مابغيت دردش او اطلع اللي في خاطرك تراني موجوده
...:تسلمين ..بطلع الحين ويوم ارد برمسج
...:ان شاء الله
...: اشوفج ع خير
...: اوكي مع السلامه
...:مع السلامه
لاحظت انه طلع من المحادثه ..بس قلبها كان وياه تفكر في حاله وسبب الحزن اللي هو فيه حترمت رغبته ولا سالته مع انها وفي قرارة نفسها كان ودها تساله وتفهم منه يمكن تقدر تساعده ....


كانت هاديه مع انه مبين عليها انها مب بخير ..فتحت الباب بهدوء ودخلت شافتها يالسه في سريرها وتلعب بدميتها ..احيانا تحس باللي حواليها وتعرفهم ومرات تحسها ماتعرف حد ..تجدمت في هدوء ويلست ع طرف السرير..وبعدت الخصل النازله ع ويها لورى اذنها بابتسامه رقيقه قالت: شحالج حبيبتي؟
نايله _بطريقه طفوليه _:امايه
فرحت وهي تسمع بنتها تقول اسمها ونزلت دموعها: عيونها
نايله: لعبتي حلوه؟
عفرا: اكيد حلوه لأنج انتي حلوه
نايله: امايه انتي تصيحين
عفرا: تعرفين ليش اصيح_حركت راسها بمعنى لا_ لاني احبج واااايد وايد
نايله:وانا بعد احبج
عفرا : ياحبيبتي_وحضنتها_ احبج
بدت حالتها تتغير: بس مريم ماحبها
بعدتها : حبيبتي
نايله: مريم شريره ان..انا ماحبها امايه ماحبها
عفرا: اهدي اهدي سمعي..مسويتلج شي وايد حلو
بدت تهدا من حالة الانفعال: حقي؟
عفرا: امم..مسويتلج كيكه وااايد حلوه تبيني اييبلج
نايله: هيه بس مريم ماباها تاكل منها
عفرا: لا تخافين حبيبتي الكيكه بس حقج انتي..بروح اييبلج..انتي يلسي لعبي مع لعبتج والحين بييج انزين؟
نايله: انزين
بوستها على خدها وطلعت وقفلت الباب وراحت ع المطبخ ...كانت مريم متاكيه ع الثلاجه ومربعه يديها..في البدايه مالاحظتها ...
عفرا:مريم
مريم: امايه ابا اسير عند ابويه
عفرا: نعم...تتحرين حرمة ابوج بترحب فيج..هي لو عليها ما تبا ابوج ايي هنا
مريم: سمعتها من شوي وهي تقول انها تكرهني
عفرا: مريم اختج مب في وعيها
مريم: تبينها اتي وتجتلني
عفرا: تراني هاذوني قافله عليها في الحجره ويوم تروحين المدرسه افجه
دخل ولدها وقف عند الباب وسند بايده عليه: ابويه قال بيعالجها
يت عقرا صوب الثلاجه وبعدت مريم وطلعت الكيكه: قصدك ياخذها لمستشفى الميانين _وراحت_
..: وشو فيه ؟
وهي تقطع من الكيكه: ماتقولي كم واحد دخل مستشفى الميانين وطلع صاحي؟..
...: بس بيساعدونها
عفرا: وكيف بيساعدونها بالمهديئات...سمعوا انتوا الاثنين نايله مالها روحه وانتو بعد
شلت الصحن وطلعت
مريم: صج ابويه بياخذ نايله لمستشفى الميانين؟
...: هيه بس امي رفضت...كنت باخذها لابويه بدون علمها بس خفت تزعل مني او تغضب عليي
مريم: بس امي معاها حق مابيعالجونها
..: ع الاقل بتفتكين من ضربها لج
مريم: امي قافله عليها..مع اني كل ليله اسمع صريخها حتى وقته عرقته
...: بحاول ويا امي وان شاء الله بقنعها
مريم:ان شاء الله
بدت تبتعد عن ربيعاتها صارت ماتيلس وياهن وايد حتى سهراتها وياهن مب مثل قبل اسلوبها... نيولوكها طريقة كلامها تعاملها الكل حاس انها مب لطوف ..بس بدور عارفه السبب حاولت تمنعها وخبرتها ان الشله اللي هي وياهن مب عايبتنها بس لطوف تسمع من اذن وطلع من الثانيه...حنا اولاد ومن حقنا نسوي اللي نباه..اجتمعن او اجتمعوا في شقه استأجرتها وحده من الشله واجتمعن فيها ع اختلاف مستوياتهن المعيشيه والمرحله العمريه وطبعا مب من منطقه وحده من كذا مكان..ويجمعهن شي واحد اللي هو "انا بويه"
اي انا ولد من حقي اسهر من حقي اطلع واسوي اللي اي ولد يسويه..ضحك سيجاير بلاي ستيشن ولعبة ورق وغنى ورقص هذا اللي كان مستوي في الشقه ..ماكان بينهم بنات بمعنى يلسه شبابيه ..الوقت مضى ولا حسوا فيه ...وطلع عليهم النهار ومن التعب رقدوا حد منهم رقد في الصاله وحد في غرف النوم ..ولا حد منهم فكر وراه دراسه ولازم ينش او اهل يمكن يحاتونه...
منى دخلت حجرت اختها حصلت الفراش مرتب وشنطة المدرسه محطايه على صوب ..بس شنطة اللاب توب مب موجوده..طلبت من ربها يسامح امها لانها ودرتهم بهالوقت بس حتى لو امها موجوده ..لطوف تسوي اللي تباه بدون حسيب ولا رقيب...ربيعاتها ستفقدنها ليوم غايبه عن المدرسه ومستغربات غيابها..ماعدا بدور اللي متاكده انها مب غايبه بسبب..وكله من شلة البويات الفاسده اللي متعرفه عليهن ...


جيرانهم الملاصقين لبيتهم تعودو بين كل فتره وفتره يسمعون صوته وهو يصرخ ويسب ويشتم وهو قايم ضرب في امه في حوش البيت وهذا كله عشان الفلوس..كان يضربها بوحشيه وهي مب همها الوجع الجسمي ع كثر ما يوجعها قلبها اللي يصيح بكل قهر من ولدها اللي مب راحمنها ومع هذا مايطاوعها تدعي عليه او تتبرا منه ولسانه ماعليه غير الله يهديه..
وهو يصفع فيها : ابا فلوس
تصيح وقلبها يتوسله: حرام عليك يافهد حرام عليك اللي تسويه فيني ..هذا بدال ماتساندني وتعيني في تربية خوانك...
فهد: بس عاد انا مب ياي هنا اسمع مواعظ عطيني
عليا: من وين؟...تباني اقطع من جسمي وبيع..انته مب شايف حالنا
مسكها بقو: سمعي مايهمني كل اللي اباه الفلوس واذا ماعطيتيني بالطيب بدور بنفسي
عليا: ماعندي شي قوم اذلف
صفعها وقبل مايسير داخل قال: الله ياخذج
طالعت صوبه وهو رايح داخل وحست بحرقه في جوفها من كلمته: الله ياخذني؟!
بغت ترفع لسانها تدعي عليه بس ماطاوعها قلبها واكتفت بالبكي ..طلع ماحصل الا مبلغ صغير مايتعدى 300 درهم..ونزل لمستواها
فهد: سمعي ع اول الشهر بيي وياويلج اذا ماحصلت فلوس
طلع وسكر دفة الباب بقو...نزلت دموعها بحرقه وهي تشوف ولدها البكر يسوي فيها كل هذا....
(ملاحظه: فهد اخو بدور مب نفسه فهد عم منال بس مجرد تشابه في الاسماء)
وصلت للشقه ماكانت سهرانه وياهم البارحه ..هي اللي استاجرت لهم الشقه وبسبب الظروف ماكانت وياهم هي بويه ..شعرها وايد قصير اللي يشوفها يقول ولد ..سمره شوي ..دخلت وسارت للصاله شافتهم راقدين والاكل والقراطيس والمشروبات الغازيه في كل مكان هذا غير طفايات السجائر العمرانه والتلفزيون اللي يشتغل موصل عليه البلاي ستيشن ووراق اللعب المبعثره...وحست انها طوفت ع نفسها سهره ماتتعوض...كانو راقدين بشكل عشوائي حد تحت ع المخاد وحد ع الزوليه وحد ع الكنبات..هذيل غير اللي داخل..لفت بعيونها من تحت النظاره عليهم..لين وصلت للكنبه اللي بالطرف ..وشدها شكلها نزلت نظارتها بهدوء ..وهي طالع جمالها ..كانت محطيه المخده تحت راسها وراقده ع ظهرها..مشت بهدوء ووقفت ع مسافه منها وتمت طالعها من تحت لفوق مبهوره بجمالها وبجسمها اللي جذبها ....
قررت تكلمه بنفسها عشان تنهي وياه الموضوع عقب مافشلت ربيعتها وياه..اتصلت عليه وهو يالس في الكوفي..يشرب كابتشينو
مانع: هلا والله
...: اسمع يامانع عندي لك اقتراح
مانع: وشو هالقتراح؟
...: بعطيك المبلغ اللي تباه بشرط انك تخليني
مانع: اقتراح حلو بس ماعتقد اوافق
...: مانع شوف تراني ماتهدد
مانع: هههههههههه والله ماكنتي بتتصلين لو مب التهديد..كلكن يابنات حوى مثل بعض ماتيبكن الا العين الحمرا

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -