بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -16

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -16

هديل: دخلت لغرفتها وجلست تنتظر ندى
ندى: تعالي اعيد الي خربتيه من بكاك يعني لازم تسوين فيلم هندي مع اهل سليمان
هديل:ههههههههههه قسم انك مجنونه ماتعرفين كيف احبهم
ندى: تحبينهم ماقلنا شي بس تخربين مكياجك كذامايصلح
هديل: ابعدي لاتعدلينه ولاشي انا اصلا ابدخل اغير واخذ شاوروايح من هالفستان
ندى: تخربطت قالت لا لحظه ابعدل مكياجك واباخذ لك صور
هديل: ماله داعي
ندى: طلبتك
هديل: اوك ماقدر ارد لحبيتي طلب
ندى: تنهدت بارتياح قالت يالله
طلعو كل الضيوف
سعود: ليش مانزفيت لها
فيصل: مابغت زوجتي المصون
سعود: وانت تطيعها مو بكيفها
فيصل: اكيد اطيعها اهم شي عندي راحتها
سعود: فيصل لادلعها كثيرتخرب عليك زي ريم
فيصل: هديل غير عن ريم وكل شي يجي بالحكمه والهدوء ياسعود مو بالاجبارعلشان تكسب قلب زوجتك لازم تلين معاها
سعود: اقول خل فلسفتك لك وابدق على ندى شكلها ناويه تنام معاكم الليله
فيصل: هههههههههههه يمكن كل شي جايز من زوجتك
سعود: دق عليها وراحو سوا
ندى: وصت عمتها على هديل انها تكمل خطتها
فيصل: دخل داخل ماكان موجود الا احب عماته له حنان الي كبره بالعمر
العمه: ابطلب هديل تنزل
فيصل: لا يمه لاحق اشوفها خليها براحتها
حنان: تغمز له بعينها يعني ماتحمست تشوفها
فيصل: لاتنسين اني اعرفها وهي صغيره[[وهو ميت يبغى يشوفها بس ماحب يضايقها]]
حنان: بس يمكن تغيرت عن صغرها
العمه: غمزت لحنان علشان ماتتكلم تخاف حنان تمدح هديل تبغى فصيل يتفاجا فيها
حنان: صح نسيت وابتسمت
العمه: على اذنكم شوي وجايتكم
فيصل: تفضلي يمه وجاء يفسخ مشلحه
حنان: عارفه بخطة العمه قالت لاخله عليك لسه ماشبعنا منه وهو عليك طالع تجنن فيه وجلسو يتكلمون وتمزح معاه
فيصل:كان يتكلم مع حنان ونسى الوقت معاها بس سمع صوت كعب ينزل من الدرج ناظر قدامه ورفع عيونه يشوف منو الي ينزل بس ناظر من بعيد ملااااااك بوسط فستان فخم عجز يتكلم بس وقف وهو ماشال عيونه شاف وحده جسمها كانها عرضة ازياء وهو يذكر هديل دبدوبه موكذا هذي طويله وعنقها طويل وبيضاها واضح من بعيد بس ملامحها الى هالحين ماوضحت
حنان: وقفت معاه وابتسمت
العمه: كانت تمشي ورا هديل بعد ماترجتها انها تنزل وتعبت معاها وشافت انبهارولدها فرحت مره
هديل: كانت منزله عيونها وتنزل بهدوء لان فستانها طويل وتخاف تطيح وقلبها كان يدق بقوه تحاول ترفع عيونها موقادره بس لاحظت رجال واقف ويطلع فيها تقول بقلبها ياربيه ليتني ماطعتك ياعمه بس صادقه اذا ماشافني اليوم راح يشوفني بكره
فيصل: وده يتهور ويطلع معاها للدرج ويمسك ايديها بس رجوله موقادره تشيله يقول انا بحلم اوعلم
هديل: وصلت الى اخر درجه ومسكتها عمتها وجنان وجنى مشو جنبها ووصلت الى فيصل
فيصل: شاف الملاك واقف قدامه وكل ماتقرب يبان جمالها اكثر واكثرر بس قال يارب ترفع عيونها واشوفها زين
هديل: انقهرت من سكوته وجموده قالت زي ماتوقعت ماعجبته اكيد يحب ريم اكثر ومعجبته اكثر مني رفعت عيونها تبي تشوف ليه ساكت
فيصل: لام رفعت عيونها خلاص تنح وماقدر يشيل عيونه من عيونها شاف عيون وساع لونهن عسلي فاتح مره ورموش طوال وخشم كانه سلة سيف ومبسم صغير ووجه سخيف
حنان: نغزته ماعندك نيه تسلم
هديل: حزنت اكثر ونزلت عيونها
فيصل: لمح نظرة الحزن فيها وضاق صدره مد يده لهديل
هديل: مدت يدها له بس بدون ماترفع عيونها
فيصل: حس بانسكارها بس ذاب لام مسك يد ناعمه وسخيفه ورقيقه قال مبروك هديل
هديل: رفعت عيونها قالت بهمس الله يبارك فيك
فيصل: اعذرني بس وربي انبهرت بجمالك اذكرك وانتي صغيره بس ماكنتي كل هالجمال والروعه
هديل:انحرجت من كلامه وخصوصا ان فيه عمتها وحنان حمرت خدودها وابتسمت ونزلت عيونها قالت من ذوقك
فيصل: قرب عند اذنها قال حرام عليك خفي علي شوي
هديل: ارتاحت من كلامه وارتفعت معنوياتها شوي
حنان: يالله اجلسو اباخذ لكم صور
هديل: لا ماله داعي قالته بصوت منخفض لانها مستحيه من فيصل
فيصل:الا له داعي يالله ياعمتي ورينا شطارتك
حنان: متفقه مع العمه علشان تقرب هديل لفيصل الحين ابوريك بس بشرط
هديل: رفعت عيونها وهي ساكته
فيصل: وهومبسوط مره انتي امري وانا انفذ اليوم مبسوط على الاخر لو تطلبي عيوني اقولك لبيه هههههههههههه
حنان والعمه هههههههههههههههه
هديل: حمرت خدودها ونزلت عيونها وابتسمت ابتسامه بسيطه
فيصل: لف عليها قالها بهمس عساها دوم هالضحكه يارب
هديل: زاد احراجها قالت بقلبها ياربيه شكله جريء
حنان: جلست تصور وهي تطلب منهم يسون حركات جريئه شوي
هديل: ودها تكفخ حنان بس ماتقدر تتكلم وفيصل فيه
فيصل: وده يقوم ويبوس حنان مع راسها ومبسوووط على الاخر وهو يقرب بقوه لهديل
حنان: جابت طقم الماس لفيصل
فيصل: اخذه وجلس يلبس هديل
هديل: بقمة التوتر خصوصا لام لبسها الخاتم باس يدهاهي ارتبكت مره وزاد حمار وجهها
جلسو على الكوشه سوا شوي الا تدخل مراه كانت متكشخه ومتزينه ولابسه فستان احمر سيور عاري بقوه وريحة عطرها سبقتها
جنى: ماما وراحت وضمتها
جنان: لانها كبيره وماحست بحنان امها ماراحت صوبها
ريم: تصطنع الحنان جلست وضمت جنى
هديل: انقهرت بقوه لان ريم كانت متبرجه قدام فيصل التفت تناظر فيصل لاحظت انه معصب بقوه
ريم: قربت جيت ابارك للعروسين مدت يدها لفيصل
فيصل: صد عنها الظاهر نسيتي اني طلقتك وحرام اصافحك او اشوفك وانتي متكشفه كذاالحين الي صارت حلالاي بس هدوله وضم هدوله مع جنبها
هديل: كانت ساكته وناظرت بريم بقهر وغيره
ريم: عصبت قالت مستحيل اتركه لك يالعقيمه فيصل يبغى ولد يرفع راسه وانتي ماتقدرين تجبين له شي لانك عقيمه
هديل: حزنت وانجرحت من كلامها لان ريم حطت يدها على الجرح
فيصل: حب يرفع ضغطها الي يشوف جمال هديل ينسى كل شي مو بس الولد وانا راضي فيها كلها
ريم: على اذنكم
فيصل:وعلى فكره ريم ان كنتي تظني انك راح تحركين شعوري بملابسك هذي فانتي غلطانه لاني ماتحركت عليك وانت ماعندي غيرك كيف لام شفت الملاك الي جالس جنبي
ريم: انقهرت بقوووووه وحمر وجهها من الفشيله قدامهم والقهر
فيصل :لاترجعين مره ثانيه وتعبين حالك على الفاضي لان الحرس ماراح يدخلونك بالعربي راح يطردونك
ريم: طلعت وهي مقوره وكانت تبكي بقوووووووووه
هديل:ضاق صدرها من موقف ريم وجرحتها تصرفها وكلماتها
فيصل: التفت صوبها قال لاتهمك ولايهمك احد خليك زيا لنخله ثابته ومايهزها ريح
انتهى هذا الجزء
يارب اعجبكم
الجزء الثامن والعشرون راح يكون زفاف
ندى وسعوووود
هل تتوقعون يبي يبدا غرامهم وينتهي صدامهم
او تنقلب ليلتهم صدام وعناد
انتظر ردوكم حبايب قلبي
اختكم همووووووووس

الــ ج ـــزء الــثـــامـن والـــ ع ـــشــرون

هديل: ضاق صدرها من موقف ريم وجرحتها تصرفها وكلماتها
فيصل: التفت صوبها قال لاتهمك ولايهمك احد خليك زي ا لنخله ثابته ومايهزها ريح
العمه:قربت من عندهم ماراح ترتاحون سهرتو كثير
هديل: كل شوي احراجها يزيد خافت ان فيصل مايوفي بوعده لها وبدا قلبها يطق طبوول
فيصل: مسك يدها وقومها وطلعت هي وياه فوق وكانت يالله تمشي من فستانها الطويل والثقيل
فيصل:وصل للدور الثاني هو وعروسته الحلوه وناظر فيها
هديل: وجههها زاد حماره وكانت يدينها ترجف وتدعي بقلبها انه ماينسى وعده
فيصل: واقف قدامها وساكت وكان مبسوط وهو يشوف احراجها وارتباكها وزاد اعجابه فيها قرب لها بقوه وصار قدام وجهها
هديل: خلاص هنا راحت فيها ولام حست ان انفاسه قريبه لها عرفت انه راح يبوسها عضت شفايفها وغمضت عيونها وهي تدعي ربها انه يكون عند كلمته
فيصل: شاف عض شفايفها وارتباكها القوي ابتسم وباسها على جبينها وقرب لاذنها وقال تصبحين على خير ياحلى عروسه ودخل غرفته
هديل: فتحت عيونها وتنهدت براحه وابتسمت وبسرعه دخلت غرفتها القريبه من غرفة فيصل بين غرفتها وغرفته باب
فيصل:ابتسم لام سمع خطواتها السريعه وراح ياخذ شاور وهو مره مبسوووط
هديل:قفلة باب غرفتها وتسندت عليه تحاول تهدي ارتباكها شوي
فيصل:طلع من الحمام (الله يكرمكم )ونام على سريره وحط يده تحت راسه وناظر بعيونه بالباب الي بين غرفته وغرفة هديل ابتسم وهو يتخيل جمالها حياها عيونها نظراتها برائتها تنهد بقوه ورفع عيونه فوق قال سبحان من صورك وجملك بس يارب افوز بقلبك ياهديل سكر النور يحاول ينام
هديل:بعد ماخذت شاور لبست بيجامه حرير ناعمه مشجره تشجير ناعم وفكرت بالي صار قالت كاني بحلم فيصل يكون زوجي تخيلت شكله طوله جسمه الرشيق عيونه العسليه الناعمه غمضت وقالت بهدوء وحياءسبحان الله جذاب ناظرت يدها تحس بحرارة بوسته على يدها بعد مالبسها خاتم الالماس تخيلت كل حركه رومانسبه منه مسكته يدها بحنان وهي تطلع معاه فوق ابتسمت يارب تكون سعادتي على يدين فيصل سكرت النوروابتسمت وهي تحس بسعاده موطبيعيه وحاولت تناااااااااااااااام
في بيت ابــو ســـ ع ــــود
سعود: دخل هو ندى بيتهم بعد زواج هديل التفت عليهاقالها ترا دقه وحده تكفي يعني مولازم اتصل خمس مرا ت اقولك مشينا
ندى: متعمده ماتكشف نقابها لانها راسمه عيونها بعد زواج هديل قالت ببرود ماسمعته من صوت الطق
سعود: مقهور من تسترها عنه وعارف انها تعانده قال بس انا قايل لك الساعه عشر راح نطلع المفروض تشوفين الساعه وتنتبهين لجوالك يامدام
ندى:مشت عنه قالت خلاص لاتخليها قضيه ياحبك للمشاكل ووجع الراس
سعود: مسكها مع يدها وضغط عليها قال كم مره اقولك اذا كلمتك ماتطنشيني وتمشين
ياسمين: اخيرااااا رجعتي بسرعه علميني ايش صار بزواج هدوله
ندى: قالت بقلبهاجابك ربي ياياسمين دايم يجون بالوقت المناسب وينقذوني من هالشرس
سعود: ترك يدها ومشى عنهم لغرفته وهو معصب ويقول بقلبه دايم خواتي يجون باوقات غير مناسبه ومايخلوني ابرد حرتي من هالمغروره
ندى: جرت ياسمين لغرفتها ودخلتها وفسخت عباتها
ياسمين: ووووووووواووووووو رووووووعه شكلك ليت سعود شافك كان ينهبل
ندى: بقلبها يخسى هالدفش يشوفني ابتسمت مجامله قالت بدلع لا احسن خليها مفاجاه
فــي بــيــت اابــو نــا يـــف
نوره: لازم كلكم تحضرون زواج ندى
شوق: ان شاءالله وتناظر اخوها سامي
سامي: امممم انا اعذريني يام فارس
نوره: افااا ليه
سامي: عندي اختبارات بعد الاجازه مباشره
نوره: عرفت انه يتهرب قالت بضيق براحتك الهك يوفقك
نايف: حس ان زوجته ضاق صدرها ويبغى اخوه ينسى حبه لندى لانه خلاص ماصارت ملكه ناظر باخوه ماراح يضرك يوم واحد كلنا ماراح نطول اصلا ولازم نقوم بواجب عمتي الله يرحمها
سامي: انحرج وقال بضيق ان شاءالله وقال بقلبه ((لازم احضر انفذالي براسي )
من بكره في غرفة هــد يـــــل
هديل: كانت قايمه بدري واخذه شاورلبست روب ابيض ساتان قطعتين من فوق دنتيل اكمام حفر قصير تحت الركبه وحاطه عطرها المفضل جففت شعرها باستشوار علشان يجف بسرعه بس مارفعته كان نازل كله عليها ناظرت الساعه شافتها 8 قالت بدري انزل اكيد عمتي وحنان نايمات بعد سهر البارح اخذت مجله وجلست على كرسي تقراها شوي طق باب غرفتها طق خفيف قالت اكيدجنان نفس طقتها ابتسمت قالت ادخل بس شوي الا تتفاجا بالي قادمها مو جنان الا ابو جنان استحت وضاق صدرها انه شافها كذا بدون أي مكياج وبروب ناعم وهي صباحة زواجها ارتبكت ووقفت ونزلت عيونها على الارض وبدات تشابك بين اصابعها دليل انها مرتبكه ومنحرجه مره
فيصل:كان كاشخ بالثوب والغتره وسابح بالعطر انبهر بشكلها اكثروزاد فتنته فيها لام شاف خدوها حمراء من الاحراج قرب لها ورفع راسها باصبعه وباسها على جبينها قال صباح الخير ياحلى عروس
هديل:زادت احراج وارتباك حاولت ترد قالت بهمس صباح النور
فيصل: سكت وظل قريب منها ويناظرها
هديل: استغربت من سكوته قالت بعذره انصدم من شكلي بدون مكياج ولا أي زينه والا فيه عروس يشوفها عريسها كذاحاولت تتجرا وترفع عيونها له بس تشابكت نظراتهم
فيصل:ذاب من عيونها الكبيره ونعسانه بنفس الوقت والصبح وبدون كحل وضح لون عيونها العسلي الفاتح ابتسم صفاء بشرتها ونعومتها قرب لاذنها وهمس لها اول مره اشوف وحده يزيد جمالها بدون مكياج
هديل: انحرجت بقووووه ونزلت عيونها
فيصل: رحمها وحس انه زودها بعد عنها امي تنظرنا تحت
هديل: شوي اغير ملابسي وانزل
فيصل: يحاول يهدي من شوقه لها وفتنته فيها قل اوك انتظرك بالصاله الي هنا
هديل: اوك دقايق واجيك
في غرفة شهد
شهد: مستحيل اخليه
هاله:خلاص شهوده انسيه
شهد: ايش تقولين انتي انساه انا مت الف مره لام شفته مع زوجته انتي ماتعرفين ايش سعود بالنسبه لي ونزلت دموعها
هاله: بس هو عمره ماحبك وعمره ماجرى وراك
شهد: هذا الي جذبني له اكثر شخصيته كبرياءه شموخه احبه ياناس امووت فيه
هاله: شــــــــــهــــــــد خلاص
شهد: لاموخلاص لازم ارجع سعود لي باي طررررريقه لازم يعني لازم
هاله: انذرتك سعود مو فريسه سهله عليك
شهد: مافيه شي يصعب على شهد بنت سلطان فاهمه كل شي ابغاه وماحصله وسعود راح احصله باي طريقه
في قصر ام فيصل
فيصل: كان جالس على الكنبه ينتظر ملاكه تطلع من الغرفه تسند على الكنبه وحط يدينه تحت راسه ويناظر السقف وهو مشغول باله وعقله وقلبه بالي جو الغرفه تلبس وتخيل شكلها بالروب الابيض كانها حوريه لابسه ابيض ناعمه وجميله وبريئه ابتسم بدون مايحس
هديل:لبست فستان خربزي فخم مره ونفس الوقت ناعم كان طويل وماسك على الخصر بس من تحت كلووووش ناظرت نفسها بالمرايه تاكدت من مكياجها لانها حاطه مكياج ناعم لانها ماتحتاج مكياج كثير لبست عقد الماس وساعتها الالماس من ديور ورشة عطرها المفضل بيربري
فيصل: وهو ساند راسه وسارح شم ريحة عطرها الي يسبب له كهرباء بجسمه عرف انها طلعت من غرفتها تعدل بجلسته ورفع عيونها وناظرها من رجولها حتى وصل وجهها نسى نفسه انه فاتح فمه من انبهاره بشكلها ابتسم لها
هديل: انحرجت من نظراتها الحاده وبادلته بالابتسامه ونزلت راسها
فيصل: وقف وقرب لها وحط على راسها شي
هديل: حست انه لبسها شي فوق راسها رفعت عيونها له بحيره وابتسمت
فيصل: عرف انها تبغى تعرف ايش لبسها مسكها مع خصرها ومشى معاها الى المرايه
هديل: ناظرت نفسها بالمرايه شافت تاج من الورد الطبيعي مزين ومصفوف باناقه وبالوان متناسقه ابتسمت له وقالت مشكور
فيصل: قرب لاذنها وقالها عفو اياميرة الورد
هديل: التفت له وهي رافعه عيونها عرفت ايش قصده وتذكرت لعبها هي ونادين لام كانو صغار ابتسمت له مازلت تذكر
فيصل: كيف انسى شكل الاميره الصغير ه الي صارت ملكة جمال بعد ماكبرت وابتسم لها بحنان
هديل: ابتسمت وارتبكت وحمرت ونزلت راسها
فيصل: يالله هدوله نزلنا تحت
هديل: تقول بقلبها احسن مافيه يعرف اذا انحرجت ويرحمني ويخف علي ونزلو تحت

قـــــــــرب الـــزواج الـــمـــنـــتـــظـــر

زواج (((ندى &سعود)))
في غرفة نسرين
نسرين: جالسه على سريرها غبيه هالندى صدقتني اني ندمانه وصرت احبها بعد ماصارت زوجة لاخوي بس ماعرفت اني اخطط عليها ان مافركشت هالزواج ماكون نسرين اكرهك ياندى وراح اظل اكرهك دقت جوالها
سامي: هلابغيتي شي
نسرين: ترا اليوم موعدنا لاتنسى
سامي: بس انتي متاكده راح ترضى
نسرين: اقولك متاكده مليون بالميه خلاص الغبيه صارت تاثق فيني
سامي: لاتقولين عنها غبيها تراها قلبي الي يدق بين ضلوعي
نسرين: الله يمليك بركتها بس انت قبل ماتطلع سو الي قلت لك عليه لاتنسى الحركه مهم ه الي علمتك عنها جزا كبير من خطتنا تعرف سعود صعب نخدعه لازم نكون حذرين بكل شي
سامي : اوك بس اهم شي حبيتي ترجع لي
نسرين: ان شاءالله ترجع لك وتفكنا منها
فـــي غــــرفة ســـعـــود
سعود: كان جالس بغرفته الجديده يناظرها بعد مانتهت وطلعت خيال كانت فخمه مررره جلس على الكرسي الهزاز الي فيها وتذكر ندى ابتسم قال خلاص بكره ندى تكون معاي نبفس غرفتي يجمعنا سقف واحد نتهد بارتياح صح عنيده بس ابروضك ياندى ياترى كيف شكلها تشبه اختها اولا بس احسها سمينه شوي عيونها خيال بس هل ياترى حلوه زي عيونها ابتسم على غرورها وشمخوها لازم تكون حلوه ههههههه
اااااااااااه بس ياندى عنيده ولسانك طووووويل بس يجي يوم اروضك باي طريقه
فـــي غـــرفـــة نــــــدى
نسرين: دخلت على ندى شوفي ندو هالرساله من سامي مرسلها مع الشغاله وحضك انها طاحت بيدي
ندى: قامت مفزوعه من سريرها اخذت الرساله مجنون هالولد قسم خلاص متى يقتنع اني ماصرت لها انا الحين متزوجه ومستحيل اخون زوجي
نسرين: بنفس المكر طيب اقريها
ندى: قطعتها قالت مابغى اقراها ورمتها على الارض
نسرين: حطت يدها على كتف ندى حبيتي ندو مايصلح كذا لانه راح يظن انك قبلتي رسالته ومازلتي تبغينه
ندى: اجل شورك اسوي ايش؟؟؟
نسرين: شوري تاخذين رسالته وتحطينها بعلبة هديته الي سبق وقدمتيها له وتحطينها بسيارته وهو اذا شاف رسالته مقطعه وهديته مرجعه راح يعرف انك خلاص ماصرتي تبغينه
ندى: ممتاااااااز فكرتك حلوه فديتك وباستها وراحت للدولاب تطلع هديته
نسرين:ابتسمت وقالت بقلبها غبيه
ندى: ابعطيها الشغاله تحطها بسيارته
نسرين: لا لامجنونه انتي لازم انتي تحطينها بسيارته
ندى: لامستحيل انا ابعطي الشغاله
نسرين: ندووو حبيتي الشغاله ماتضمن يمكن تروح تعلم ماما او بابا او نفس سعود
ندى: اوووه صح بس انا صعبه لو يطلع سامي ويشوفني عند سيارته او احد غيره يشوفني
نسرين: شوفي بابا عازمهم على الغداء يعني اذا دخلو الغداء اركضي وحطيها بسيارته
ندى: بس برضو خايفه
نسرين: لاتخافين لازم تسوين كذا علشان ترتاحين من سامي
ندى: ان شاءالله اذا دخلوا بركض واحطها
نسرين: دق جوالها على اذن قلبي دقايق وجايتك
ندى: خذي راحت وماقصرتي واسفه اني ظلمتك وماحبيت اول ماتوقعتك كذا طيبه وحبوبه
نسرين: مهما كان نظل بنات عم ياقلبي على اذنك
ندى: اذنك معاك ياقلبي جلست على سريرها قالت الحمد لله كلهم الحين يحبوني وراضين علي بس يارب تحنن قلب سعود علي ونكون سعيدين مع بعض يارب
فــي غــــرفـــة نـــســـريــن
نسرين: ايوه كل شي صار على حسب خططك انتي خطيررررررره
شهد:حلووووو متى تحط الهديه
نسرين: اتقفنا وقت الغداء
شهد: اجل انتظرك بعد الغداء تعلميني اخر التطورات
نسرين: ولايهمك وان شاءالله يطلقها ويتزوجك
شهد: بعد الموقف منها سعود غيرته موسهله ومايحب البنات الي كذا يعني ميه بالميه راح يشوتها هههههههههههههه
نسرين: ويارب تكون احلى شوته تبرد كبدي منها بس يارب يكون اخوي هداف ويشوتها بعيد ويريحنا منهاههههههههههههههه
شهد: ولايهمك قريبا يالله باي
نسرين: بااااااااااي
هاله: ممكن افهم كيف عرفتي ان نسرين تكره ندى وكيف وصلتي لرقمها
شهد: قلت لك بنت سلطان مايصعب عليها شي
هاله: طيب فهميني كيف قدرتي
شهد: ياحلوه مو فيه شغاله فلبينه لام كنا ندرس ارسلتها هديه لاهل سعود
هاله: واذكر رفض وانتي ارسلتيها لهم وامه عجبتها واصرت تبقى عندهم بعدها سعود سكت بس ماعبرك ولابكلمة شكرا
شهد: ماعلينا المهم هالشغاله انا حطتها لاني عرفت ان سعود مابقى له شي ينهي دراسته وراح تنقطع اخباره عني علشان كذا ارسلتها تعلمني كل شي اول باول
هاله: قسم انتي خطيرررررررررررره كل هذا يجي منك
شهد: من حبي له مابغاه يتركني احبه ياهاله احبه
هاله :بس حرام عليك كذا تضرين ندى
شهد: هي ماحبته زيي بعدين ابسوي فيها معروف يرجعها لحبيبها سامي ههههههههه
فــي بــيــت ابــــــو ســــ ع ــــــــود
طبعا سعود مانزل يتغداء معاهم لانه مايحب سامي ولايتحمل يشوفه ونسرين عارفه انه ماراح يتغداء معاهم
نسرين:دخلت عند اخوها وجلست تسولف معاه
سعود: كان مبسوط لان زواجه بكره وكان مره رايق ويمزح مع اخته ويضحكون سوا
نسرين: ارسلت لندى رساله يالله بسرعه روحي لسيارة سامي كملت سواليفها مع سعود وقامت وفتحت شباك غرفته الي تطل على الحديقه قالت تعال سعود الجو خيال هنااا
سعود: وقف وقرب يناظر معاها وكان يبتسم ويناظر تحت بالحديقه والسيارات الا شوي يشوف وحده لابسه عباتها وتمشي وهي واضح انهاخايفه وتمشي وتلتفت
نسرين: فرحت وكانت تناظره بطرف عينها بس سوت نفسها مانتبهت وطلعت من غرفته وراحت لغرفتها وفتحت الشباك شوي علشان تطل وهو ماينتبه لها
سعود:يراقب البنت وعرف انها ندى لانه يعرف شكلها بالعبايه بس عصب لام شافها شافها متجه لسيارة سامي
ندى: كان قلبها يدق طبول حطت العلبه ومشت بسرعه داخل
سعود: مسك درابزين بلكونته وعقد حواجبه اكثر وحس الدم يفور بكل جسمه شوي الا يطلع سامي
سامي: ركب سيارته وناظر بالصندوق ورفع عيونه لشباك ندى وعطاها بوسه ومسك جواله يكلم وسكر شباك السياره ومشى
سعود: خلااااااااااااااص حس الدنيا تلف فيه كره ندى وكره الي اليوم دق قلبه لها لف على غرفته وكسر الابجوره الي جنبه وصار ينتفس بقوووووه قال وربي لاوريك ياخاينه كلكم كذا خاينات انا الغبي الي افكر افتح صفحه جديده كاي زوج وزوجته بس وربي لامسح فيك البلاط راح تتمنين الموووووووت الف مره ماجاك شي الى هالحين اكرررررهك ياندى اكررررررهك
انتهى هذا الجزا
واسفه اني ماتكلمت عن زواج ندى وسعود
بس ان شاءالله الجزا التاسع والعشرون راح يكون زواج سعود &ندى
بس كيف يبي يكون زواجهم وكيف يبي يكون موقف سعود من ندى بعد الي شافه قدام عيونه
ومعارسينا الحلوين فيصل& وهديل ايش يبي يصير عليهم
انتظر ردوكم وتوقعاتكم
محبتكم هوووووسه(((امي روحي)))


الــ ج ـــزء الــتـــاسع والـــ ع ـــشــرون

فـــي بيت ابــو ســـ ع ــــود
كل البيت مشغول عمال يصفون طاولات وكراسي واهل البيت كلهم ينظمون خصوصا ناديه وياسمين لانهم هم المنظمات للحفله مصممات يطلعونها حفله ولاروع
فـــي غــرفة نــدى
ياسمين: طقت الباب ودخلت بس تفاجات من الي شافته
ندى: العروسه كانت جالسه على الكنبه وتاكل مكسرات وتشوف افلام كرتون ولاعلى بالها
ياسمين: ندوووش انجنيتي انتي
ندى: ببرود مصطنع ايش فيني
ياسمين: انتي العروسه المفروض الحين تتحممين وتاخذين حمام سوني شوي وتجيك المصففه
ندى: ببرود ابتابع مغامرة سالي اذا جت المصففه قولي لي
ناديه: اوووف حبيتي ندووو ايش هالبرود قومي بسرعه شوفي حالك تحت البيت محيوس راسا على عقب وزوجك من الصباح يشتغل وانتي مطنشه العالم
ندى: انحرجت من ناديه لانها اكبر منها وتستحي منها كثير قالت ان شاءالله خلوني الحين لاني ابتجهز
ناديه وياسمين طلعو وسكر الباب
ندى: رمت علة المكسرات وطاحت العلبه على الارض وحطيت يدها على راسها تمنع دموعها تنزل ايش اسوي يارب جاء يوم ذبحي شوي يدق جوالها بنغمة فديت الي تذكرني شالته بسرعه هلا وغلا هدوله وينك عني
هديل: حيلك علي بشويش ياقلبي
ندى: بسرعه تعال انا محتاجه لك هدوله تمنع دموعها تطلع لانها ماتحب دموعها تنزل
هديل: اوك حياتي انتظر فيصل يرجع من شغله واجيك
ندى: تعالي مع السواق
هديل: حياتي رافض اطلع مع السواق
ندى: اقول ترا زوجك غثيث
هديل: لاندوووش مارضى عليه قسم
ندى: مارضى عليه قسم تقلدها اقول روحي بس انتي وزوجك مولازم تجي مع السلامه
هديل: ندووو حبيتي لاتزعلي
ندى: مازعلت بس خليني الحين هديل مالي خلق شي مع السلامه وسكرت السماعه
هديل: تناظر بجوالها قالت ياقلبي انتي ندوو شكلك متضايقه حيل ياربي ايش اسوي نزلت راسها بين ايدنهاوكانت جالسه بالصاله وعليها فستان ناعم قصير وماحست الا بدموعها تنزل لانها حست بحبيتها متضايقه ماحست الا بيد ترفع راسها رفعت عيونها ولقت فيصل جالس على ركبه قدامها ويبتسم لها
فيصل: اختفت ابتسامته لام شاف دموعها ايش فيك هدوله فيك شي مضايقك
هديل: استحت ومسحت دموعها وابتسمت له لا مافيه شي وقامت قالت اجيب لك غداء
فيصل: وقف جنبها ومسكها مع يدها مابغى غداء ولاشي جاوبيني ايش فيكي
هديل:ابتسمت له لاتهتم فديتك ابروح اجيب لك شي تاكله توك طالع من دوامك او شي تشربه قبل الغداء لانك تعبان من الشغل
فيصل: تغير وجهه و قربها لجهته هدوله اذا سالتك لاتتهربي من الاجابه جاوبيني ايش مضايقك صاير شي
هديل: اختفت ابتسامتها ومنحرجه تقوله سبب دموعها تخاف يكون زي سليمان اذا بكت علشان فراق ندى يتريق عليها ويوبخها ناظرته ممكن تعفيني
فيصل: بهدوء لا
هديل: خافت ماتعلمه يزعل منها قالت وهي منزله عيونها لابس كلمت ندى واحسها متضايقه حيل طلبتني اجي لها بدري قلت لها انتظر فيصل يطلع زعلت وقفلت
فيصل: رفع وجهها بيدينه فديت الحنونه بس وندى مالومها خايفه من سعود الله يهديه دفش معاها بقوه وكم مره احذره اقوله لين معاها بس مايسمع كلامي
هديل: مسكت يده قالت اروجك ياقلبي حرصه على ندووو تراها يتميمه قسم انها طيبه وحنونه بس هو ماعرف لها
فيصل: ناظرها وابتسم قال مادام تبي تطلع منك كلمات عسل زي قلبي هذي احرص جد سعود موسعود بس هههههههههههههه
هديل: ابتسمت وحمرت خدودها وراحت للمطبخ بسرعه دخلت وغسلت وجهها بالمويه تبرد حراة الخجل الي فيها
فيصل: اوف اوف كل هذا علشانك قلتي لي قلبي هههههههههههههههه بعدين لاتبردين خدودك تجنن اذا حمرت وغمز لها بعينه
هديل: سكتت وقالت بقلبها ياربيه ناوي علي شكله بس قسم يجنن
فيصل: يالله هدوله البسي علشان اوديك لندى
هديل: لا لازم تتغداء وترتاح بعدين تدوديني
فيصل: مولازم اوديكي بعدين ارجع اتغداء وارتاح
هديل: قلت ماراح اروح حتى تتغداء مابغاك تتغداء لحالك ندووو ابجلس عندها حتى تشبع مني
فيصل: بس
هديل: ارجوك اجلس على الطاوله دقايق واجيب لك الغداء
فيصل: يفكر وهو جالس سبحان الله فرق كبير بين ريم وهي ادخل القاها مسويه الغداء بنفسها ماتعتمد على شغاله وهي لسه عاروس تنظرني على الغداء والعشاء لو اسهر ماتنام حتى تتاكد انا تعشيت اولا متاكد ان قلبها محترق على ندى بس مضحيه علشاني
هديل: حطت الغداء وجلسو يتغدون ويسلفون
فيصل: طبخك روعه تسلم يدك هدوله يالله مشينا
هديل: وين؟
فيصل: اوديك لندى
هديل: انت نام الحين وانا ابروح مع السواق والشغاله
فيصل: كم مره اقولك اذا كنت فيه مايوديك الا انا
هديل: اجل نام الحين واذا قمت وديني
فيصل: هدوله انا طعتك بوحده انتي طعيني بالثانيه
هديل: ابتسمت من عيوني وماقصرت الله يخليك
في غرفة نسرين
نسرين :جالسه على سريرها تسمع اغاني
ياسمين: وين انتي وين سكرت الاسترريو انزلي تحت ساعدينا
نسرين: قامت وشغلته انتم تكفون وتوفون
ياسمين: قلت لك بلادلع امي تقول ناديها بسرعه
نسرين: اوك روحي انتي وانا دقايق وانزل
ياسمين: لاتتاخري وطلعت
نسرين: قفلت الباب لاهم بلا وجع راس وفتحت الاستريو شوي الا يدق جوالها
سلطان: هلا حبيتي
نسرين: هلاحبي وينك وحشتني مووووووت
سلطان: اسفه حبيتي كنت مسافر
نسرين: حمد لله على سلامتك بس وحشتني مووووت
سلطان: وانتي اكثر
نسرين: اليوم عندنا زواج اخوي
سلطان: باي قاعه
نسرين: في بيتنا
سلطان: غريبه خابرك تقولين انك بنت عز ليه حطيتوه في بيتكم
نسرين: ماكذبت عليك بس زوجة اخوي بنت فقر وشارطه زواجها في بيتنا
سلطان: المهم لازم اذا كشختي اشوفك
نسرين: كيف ؟؟؟
سلطان: صوري لي نفسك وارسليها لي
نسرين: لا قلبي ماقدر
سلطان: اجل انتي ماتحبيني
نسرين: بالعكس اموووت فيك
سلطان: شفتي رفضتي هذيك المره وسافرت وخليتك شهرين بس هالمره ماراح تشوفيني ابدا
نسرين: لا ارجوك سلطان انت كذا تموتني انا احبك وحياتي بدونك عذاب
سلطان: مادامك تخافين مني وتشكين فيني ماتحبيني
نسرين: خلاص راح اصور وارسلها لك
سلطان: طار من الفرحه الله لايحرمني منك ياقلبي
نسرين: ولامنك حبييبي
فــي ســـيـــارة فــيـــصـــل
هديل: كانت ساكته وتناظر قدامها وتناظر فيصل بطرف عينها تقول بقلبها سبحان الله يختلف نهائي عن سليمان حنون ورومانسي وحكيم ويحل الامور بهدوء وحكمه
فيصل:الى هالدرجه معجبك هههههههههههههههههه
هديل: استحت مره لانه عرف انها تناظره سكتت
فيصل: افااا يعني ماعجبتك؟؟؟ وناظرها بطرف عينه وسوى نفسه زعلان
هديل: لا لا بالعكس تهبل ماشاءالله عليك انتبهت لنفسها وحطت يدها على فمها وسكتت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -