بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -17

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -17

فــي ســـيـــارة فــيـــصـــل
هديل: كانت ساكته وتناظر قدامها وتناظر فيصل بطرف عينها تقول بقلبها سبحان الله يختلف نهائي عن سليمان حنون ورومانسي وحكيم ويحل الامور بهدوء وحكمه
فيصل:الى هالدرجه معجبك هههههههههههههههههه
هديل: استحت مره لانه عرف انها تناظره سكتت
فيصل: افااا يعني ماعجبتك؟؟؟ وناظرها بطرف عينه وسوى نفسه زعلان
هديل: لا لا بالعكس تهبل ماشاءالله عليك انتبهت لنفسها وحطت يدها على فمها وسكتت
فيصل: هههههههههههههه وانت تجننين موبس تهبلين
هديل: بدت تفرك بيدينها دليل انها منحرجه
فيصل: يالله هدوله وصلنا
هديل: جت تبي تطلع
فيصل: مسك يدها قالها اقري وردك تراك ملاااااااك وانا اخاف على ملاكي يجيها شي
هديل: من عيوني
فيصل: تسلم لي عيونك
فــي غـــر فـــة نــــدى
ندى: كانت جالسه ولابسه روب ناعم ولافه الفوطه على شعرها
نوره:ندى ابغاك تحطين زوجك بين عيونك
ندى: شالت الفوطه عن راسها قالت اذا حطني بعيونه حطيته بعيوني
نوره: وقفت جنبها ندوو حاولي تكسبين سعود
ندى: اذا كسبني راح اتمسك فيه بس يعاملني بنفس اسلوبه الدفش واسلوب الاهانات راح املله حتى يطلقني
نوره:لا لا نصيحه مني لاتفرطين بسعود ترا سعود جوهره تندمين لو فرطتي فيه
ندى: راحت للتسريحه تمشط شعرها روحي هناك بس قالت جوهره قالت هذا انسان حقود وماعنده احترام لاحد ومابقلبه ذرة رحمه
نوره:ندى ابغاكي تسمعيني سعود مر بظروف خلته كذا
ندى: ممكن افهم ايش الضروف الي تخلي منه انسان حقود
نوره: انا اقولك لانك زوجته لازم تعرفين كل شي عنه علشان تفهمينه ظروفه هي
هديل: السلاااااااااااااام عليكم
ندى: نطت من كرسيها وراحت تضم هديل
هديل: بشويش علي ذبحتيني
ندى: بعذري يالدوبا تاخرتي علي بعدين ليه خدودك حمراء كذا
هديل: تناظر بنوره قالت يمكن مع الحر
نوره: اخليكم براحتكم وطلعت وقالت بقلبها يمكن غلط اني افضح بسعود يمكن كذا اكره اختي فيه اكثر وانا ابغاها تحبه لان ندى عصبيه وماعرف لها اخليها يمكن يحنون على بعض ومابيدي غير ادعي لهم ان ربي يسخرهم لبعض
هديل: دوبه احرجتيني عند اختك
ندى: ههههههههههه خدودك فاضحتك
هديل: الله يهديه فصولي يحب يحرجني
ندى: ياعيني بدينا ندلع بعد
هديل: الله يخليه لي يارب ماتتخيلن ندوووش يختلف جذريا عن سليمان
ندى: جلست على سريرها قالت الله يوفقك وبان الحزن بوجهها
هديل: حطت يدها على ندى وانتي الله يسعدك مع سعود
ندى: ياليت هديل ياليت بس ماتوقع
هديل: ربك كريم وان شاءالله اذا شافك ماراح يقاوم جمالك وراح يكون قيسك
ندى: تعتقدين اعجبه
هديل: وليه ماتعجبينه
ندى: لاتنسين انه جميل وجاي من الخارج يعني مليون بالميه شاف احلى مني بكثير يكفي صديقته الي شفتها تسلم عليه كانه عارضة ازياء جسم وطول ولون برونزي
هديل: بس ماراح تكون احلى منك صدقيني ويارب يجملك ربي بعيونه اكثر
ندى: الله يعين بس
فـــي لـــيــــلــــة زواجـــــــــــهــــــم
هديل: لبست فستان اسود ماسك على الجسم وتحت طبقات بليسيه مبطنه بخربزي كان فستان روعه ولبست طقم الماس اسود مع فضي ورفعت قصتها بتسريحه وثبتت عليه كرستاله
نسرين: ماشاءالله شكلك خيال هديل
ياسمين: لو من زوجك حبسك وماخلاك تطلعين هههههههههههه
هديل: مشكورين انتم احلى مني
ناديه: كثري منها انتم احلى انتي وندى ماحد يجي جنبكم ههههههههههه
نوره: الله يحرسهم بس وينها ندى تاخرت علينا
ياسمين: شوي تنتهي منها المصففه
نسرين: ليه رافضه احد يدخل عندها
نوره: تعرفي ندى وقرارتها بس تراها تاخرت على الزفه كثير
شوي الا ينفتح باب غرفة ندى الكل ناظرو جهتها
ندى: كان فستانها ابيض فتحت الصدر كبيره وكمه قصير قوه ورافعه شعرها بتسريحه ومنزله خصل على وجهها ومثبته تاج كريستال وطرحتها خليجيه ناعمه ومكياجها مناسب لعيونها ومبين جمال مراسمها حتى الحبه الي بخده وضحة اكثر ومعطيتها جمال اكثر
ياسمين وناديه: كلوووووووووووووووووووووووووووووووش
نسرين: بدت تعض اظافرها من القهرررررر بس حاولت تخفي قهرها
نوره: راحت لها وباستها وضمتها ونزلت دموعها
ندى: حاولت تتماسك كالعاده وايتسمت لها قالت لاتخربين مكياجي
ياسمين: دفت نوره صادقه لاتخرين مكياجها ههههههههههههههه
هديل: راحت لها وباستها مبروك حبيتي قسم قمر الله يحرسك
ندى: ابتسمت لها مواحلى منك
ناديه: بسرعه ندووووش الزفه
نسرين: قالت بقلبها وربي لانكد عليك فرحتك
ندى: تحاول تنبسط لانها هذي ليلة العمر
نسرين: قربت منها كانها تبارك لها قالت ترا سعود شافك ياحلوه وانتي تروحي لسيارة حبيبك
ندى: تفاجاة وكان نسرين طعنتها بخنجر مسموم ارتبكت بقوه بس حاولت تتماسك كعادتها
نسرين: اتريك غبيه ويلنعب عليك بسرعه والا وحده تكرهك موت تحبك وتنصحك ههههههه
ندى: من قالك انك خدعتيني انا ابغى الفكه من اخوك
نسرين: قريبا يشوتك ويتزوج حبيته
ندى: حاولت تخفي المها وحزنها وصدمتها علشان ماتفرح نسرين عليها قالت انا اول المهنين له
ناديه: يالله ندووش

عـــنـــد الــــــــــرجــــــــــال

سعود" طالع كانه امير بالبشت الاسود والغتره والثوب الابيض وساعته دبي جنيف طالع خيااااال بس ماكان مبسوط بالعكس هموم الدنيا فوق راسه كان واقف يستقبل تهاني الناس له
سامي: قرب منه وبارك له
سعود: عقد حواجبه لام شافه ومامد يده
فيصل: سعود سامي يبارك له
سعود: مابي منه مباركه
فيصل: سعود الله يهديك
سامي: اتركه انا قمت بالواجب وهو براحته
سعود: انت متى عرفت الواجب
سامي: سكت وطلع وابتسم لام كان في الحديقه يعني شايفني ركب سيارته وناظر شبابيك البيت ياترى انا الي سويته صح او غلط ياترى راح يرجع لي قلبي ندى او راح اكون بس سبب عذابها ياخوفي مايطلقها بس يجلس يعذبها ندووو احبك سامحيني راضي فيك لو معاك عشرة عيال راح انتظرك احبك ندى ومشى بسيارته
فيصل: ليه سويت كذا سعود
سعود: لانه خسيس
فيصل: ولو يظل ضيفك
سعود: فكنا من سيرته بس
فـــي صــــــــالــة ابــو ســـــ ع ــــــــود
ناديه: علمتهم بنزول ندى سكرو الانوار وشغلو زفة سلوم السلوم وسلطو النور بس على ندى
ندى: كانت تنزل من الدرج على الزفه
الضيوف: انبهور من جمالها
ام سعود: مسكت المكرفون الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
ياسمين وناديه ونوره وشوق كلوووووووووووووووووش
ندى: وصلت للكوشه وجلست
شهد" كانت حاضره وتهز برجلها من القهر لانها انبهرت من جمال ندى ماتوقعتها كذا
هاله: ماشاءالله ملكة جمال
شهد: اسكتي انتي بس مادالها الزين سعود احلى منها مليون مره وماتستاهله
هاله: بالعكس مناسبه قوه لسعود
شهد: اقول بس فكينا
ندى: تحاول تنسى كلام نسرين بس جواتها يحترق من الخوف والقلق من سعود من حينه يكرهني لاعاد يظني اخونه يارب ان نسرين تكذب بس تبغى تخوفني
هديل: وين رحتي حبيتي
ناديه: يمكن بالها تفكر بحبيب القلب وغمزت لندى بعينها
ندى: ابتسمت مجامله لهم قالت اي حبيب قلب الا قولي سفاح القلوب
شهد: مبروك حبيتي
ندى: تناظرها وتفكر منو هذي ياربي وجهها موغريب علي
نوره: استغفرالله ايش هاللبس الفاسخ الي لابسته تعرفينها ندى من زميلاتك بالجامعه
ندى: هزت براسها لا
شهد: التفت عليها لاحبيتي انا صديقة سعود لام كنا ندرس برا كان صديق غالي علي ورصت على كلمة غالي
هديل: تغير وجهها وناظرت بندى
ندى: طنشتها ولاعبرتها وهي تحترق اكثر
هديل: تناظر شهد بعد ماطلعت هذي الي تقولين حلوه قسم انتي احلى منها مليون مره
ندى: مسوي علينا شريف ومايحب الحركات وهو طاق صداقه برا
هديل: ندو حبيتي لاتصدقينها لانك ماشفتي منه شي يمكنها كانت تحبه وجايه تفرق بينكم
ندى: ليته اخذها وفكني
ام سعود: مسكت مكبر الصوت حياكم على العشاء وقربت لندى قالت يالله حبيتي تعالي للصاله الثانيه علشان سعود يدخل
ندى: رفعت عيونها لخالتها وبلعت غصتها
ناديه: ايش فيك ماقلنا راح نذبحك قلنا راح نزفك لعريسك
ندى: رجولها مو شايلتها وقالت بقلبها ذبحتوني بس بطرقه ثانيه
هديل: همست باذنها خابرتك دايم قويه سم بالله وقومي
ندى: رجعت تتمسك بقوتها اصلا ابقوم بس فستاني مثقل علي
فيصل: دق على هديل
هديل: هلا وغلا
فيصل: مشينا هدوله خلاص صديقي وصديقنك خلونا ههههههههههه
هديل: هههههههههههههه دقايق واجيك
فيصل: انتظرك بالسياره
ندى: جلسوها على كوشه داخليه ثانيه ووقف جنبها خواته ونوره لبست عباتها ووقفت جنبها
ابو سعود: يالله ياوليدي سم اللله وادخل لعروستك
سعود: بكل هيبه وثبات ابتسم لابوه وقال مشينا
ابو سعود: تفضل معانا يابو نايف
ندى: كانت جالسه وقلبها يدق طبول اول مره يشوفها سعود وهي كاشفه صح ياما تهاوشت وياه بس الحين يبي يشوفها كذا ياترى اعجبه اولا هل صحيح شافني او نسرين تخوفني ياربي سترك وهي تفكر وسرحانه انبهت على صوت الزغاريد كلووووووووووووش وشغلو الزفه رفعت عيونها الا تتلاقى بعيون سعود من بعيد نست ان عمها وخالها عن يمينه وعن شماله كل تركيزها على الي بالوسط
سعود: دخل وسمعت زغاريدهم وناظر قدامه الي يشوف الحوريه الي جالسه في وسط الكوشه من بعيد واضح جمالها وكل مايقرب يبان جمالها اكثر نسى ان امه وخواته حولها مايشوف غيرها انبهر من جمالها صح متوقعها جميله لانه يعرف ان عيال عمه جميلين بس ندى فاق جمالها على اختها نوره حتى في العبايه والجلابيات مطلعتها اسمن والحين وهي واقفه جسمها خيال وواضح خصرها قرب منها حتى وقف قريب منها وكانت منزله عيونها باسها مع جبينها قالها مبروك
ندى: رفعت عيونها قالت الله يبارك فيك
سعود: بلع ريقه وقال هذي العيون الي ذبحتني وجننتني واتاري صاحبة العيون اجمل واحلى حاول يبين تماسكه وابعد عنها ووقف جنبها
ابو سعود: قرب لها وباسها مع راسها مبروك يابنتي احلى ايام عمري اشوفك مزفوفه لولدي الحين يهدا بالي
ندى: خنقتها العبره لانها تذكرت امها وابوها واخوها بس حمدت ربها انه عوضها بعمها
ابو نايف: قرب منها وباسها الله يسعدك ويحفك يابنتي
ندى: وياك ياخال
نسرين: رجعت تاكل باظافرها لانها عرفت ان اخوها ابهرته ندى بجمالها
فـــي قـــصـــر اام فـــيــــصـــل
فيصل وهديل دخلو ولقو اهل البيت نايمين طلعو بهدوء فوق
هديل: مافسخت عباتها منزلتها على كتوفها والشيله عليها قالت تصبح على خير
فيصل: صبر صبر ماشفت زينك الناس يشوفونه وزوجك لا
هديل: هذا الي خايفه منه مستحيه يشوفها ويحرجها
فيصل: ادخلي غرفتك وافسخي عباتك وانا ابغير ثوبي واجيك
هديل: دخلت غرفتها قالت الله يعني على احراجه وفسخت عباتها وعدلت بمكياجها شوي
فيصل: دخل غرفة هدوله قال ووه وووه ايش هالحلا هذا كله لا لا ماتفقنا كذا
هديل: ابتسمت قالت ايش
فيصل: يابنت الناس خفي من ابراز جماللك قسم تراني اخاف عليك واغار بعد
هديل: مشكور ماقصرت على المجامله
فيصل: قرب منها ومسك وجهها بيدينه قال هدوله انا ماجاملك هذي الحقيقه انتي مو بس جميله انتي ملكة جمال
هديل: نزلت عيونها وعضت على شفايها
فيصل: اموووووووت على الي ينحرجون انا وباسها مع جبينهاوقالها يالله هدوله تصبحي على خير
هديل: تنهدت براحه وانت من اهل الخير
فـــي بـــيـــت ابـــو ســــ ع ـــــــــــود
ام سعود: قربت لولدها وهمست له امسك عروستك وروحو للفندق
سعود: سمي يمه التفت على ندى ومد يده لها قالها مشينا
ندى: رفعت عيونها له تبي تدور شي بعيونه تبغى تفهم شعوره نحوها هو مبسوط منها عجبته اولا بس مالقت منه شي مسكت يده وطلعو للفندق
انتهى هذا الجزا
هل ياترى يبي ينسى سعود كل شي لانبهاره بجمال ندى ويعيش هو وياها بسعاده ؟؟؟
هل ندى راح تحب سعود وتكسب حبه؟؟؟
الى متى يظل حال العاشقين هديل وفيصل كذا؟؟؟؟؟؟
انتظر ردودكم وتوقعاتكم
اختكم ومحبتكم دوما همووووووسه

الــ ج ـــزا الــثلا ثـــون

في فندق المملكه

سعود: دخل لجناحهم وكان عباره عن غرفتين وصاله
ندى: دخلت بعده بس مافسخت عباتها ولا غطاها
سعود: لف عليها وناظرها باستهزاء راح تظلين متغطيه كذا
ندى:كانت مرتبكه حيل ومستحيه منه بس حاوت ترجع تتماسك بقوتها زي عادتها
سعود: تركها ودخل غرفته وسكر الباب بقوه
ندى: فسخت عباتها وسكرت اذنها من قوة تسكرته للباب قالت وجع ان شاء الله جد دفش ولاعنده احترام لاحد خلاني ودخل غرفته ناظرته باب الغرفه الثانيه وشالة شنطتها ودخلت لقت سريرين منفصلين حطت شنطتها قالت مالت عليه ماشال عني شنطتي ولاشي كل العروسات يدلولونهم ازواجهم الا انا ياحسره تنهدت بضيق بعدين قالت ماعلينا فتحت شنطتها واطلعت لها لبس وراحت تاخذ شاور
سعود: جالس بثوبه والضيق واصل معاه حده يتمنى يكسر أي شي قدامه كل مايتذكر خيانتها له يكرهها اكثر وكل مايتذكر جمالها يتحسر اكثر يقول بقلبه سبحان من خلقها مع اني شفت بنات برا كثار ماشفت مثل جمالها صبرك علي ان مانزلت راسك ماكون سعود قام وغير ملابسه وطلع للصاله مسك جواله ودق عليها لام ردت سكر بوجهها
ندى: توها اخذه شاور وجففت شعرها باستشوارولبست بيجامه قطنيه ورديه ناعمه لانها قالت اكيد يبي يخمد الدوب بس لاحظت جوالها يدق استغربت لام سكر بوجهها دق ثانيه ردت سكر رمت جوالها قالت خله يولي دق ثالثه طنشته رابعه برضو طنشته ماحست الا بصوت صرخته ينادي عليها
سعود: نـــــــــــــــدى
ندى: طلعت مفزوعه من صوته
سعود: كان معصب وعيونه مولعه نار بس تفاجا من نعومتها بالبيجامه مطلعتها طفله ومصغرتها عن عمرها والمكياج مافيه شي طلع جمالها الطبيعي ذاب بشكلها وهدت ملامحه
ندى: خير ايش فيك تصارخ فضحتنا عند الناس
سعود: رجعت له عصبيته وكانها بردها صحته من سكرت جمالها قال ليش ادق عليك ماتردين
ندى: لانك مسوي بزر تدق وتسكر
سعود: قرب لها بلمحة بصر ومسكها مع ذراعها وقال لها وهو راص سنونه ومطلع عيونه تادبي يابنت وانت تكلميني
ندى:خافت منه بس ماحبت توضح له قالت اذا تادبت معاي تادبت معاك
سعود: ماراح اتادب مع وحده خاينه وواطيه مثلك ووريني يالخاينه ايش راح تسوين
ندى: نفضت نفسها منه حتى فلتت من ايدنه وعصبت بقوه قالت موانا الي اخون ابوي وامي مربيني خير تربيه
سعود: صفق بيدينه قال لاخوش ممثله بارعه وضحك بتريقه وايش كمان كملي تمثيلك
ندى: موانا الي اطلع برا واروح اسوي علاقات وصداقه واجي اقذف بنات الناس بالباطل
سعود: جرها ثانيه قالها كم مره اقولك موانا الي اخون لو اني خاين راح اقول وماراح اخاف من احد موزي الي تمشي وتتلفت خايفه لانها خاينه وتخاف تنفضح قدام الكل
ندى: عرفت ان نسرين ماكذت وانها غبيه لام وثقت فيها تحسبت على نسرين بقلبها قالت مهما بررت ماراح يصدقني وهو شاف بعيونه سكتت ودعت ربها ان دموعها ماتخونها قدامه
سعود: كان يتمنى تبرر تقول شي ضاق صدره اكثر لام سكتت دليل انها فعلا سوت كذاجرها مع شعرها قال بس انا مقرر افرقك بينك وبين حبيب القلب وادوس راسك بين رجولي فاهمه كيف ادوسه ورماها على الكنبه
ندى: صارت تتنفس بقوه لفت عليه قالت تخسى تدوسني لا انت ولاعشره من امثالك
سعود: جرها ثانيه حتى وقفها قالها ندى وربي ماعمري ضربت بنت انطمي لاتخليني ادوسك هنا وتجني على نفسك فاهمه ورماها ثانيه ودخل لغرفته وسكرها بقوه لانه خاف ان استمر معاها يضربها وهو مايحب يمد يده على بنت كسر الي قادمه ورمى نفسه على الكنبه وهو يحس انه مخنوق ويحاول يهدي نفسه باي طريقه
ندى: راحت لغرفتها تحس انها مظلومه ويتيمه وذليله حست بالقهر لانها اول مره تحس بالضعف كذا صارت تناظر حولها علشان ماتنزل دموعها طاحت على السرير واخذت المخده تضغطها على صدرها امتلت عيونها دموع بس مسحتها اول مانزلت قالت يخسى ينزل دموعي ان ماطفشتك ومملتك من حياتك ماكون ندى
فـــي قـــصـــر ام فـــيــــصــل
ام فيصل: كانت قايمه العصر تنتظر هديل وفيصل ينزلون علشان يتقهون سواشوي الا تجي الشغاله
الشغاله :قالت ماما مدام ريم بره ممكن تدخل اولا
ام فيصل: دخليها
الشغاله: اوك
ريم: هلا خالتي وباستها مع راسها
ام فيصل: هلافيك يا ام جنان تاريسم (الشغاله)روحي نادي جنان وجنى يسلمون على امهم
ريم: مشكوره خالتي
ام فيصل: لاشكر على واجب بناتك ولك حق تشوفيهم
ريم: سلمت على بناتها وكل شوي تناظر فوق هي متاكده انه ماسافر لانها سالت قبل ماتجي جنان قالت لاماسافرو شوي الا تسمع خطواتهم ينزلون
ام فيصل: هذا فيصل تغطي يابنتي
ريم: طنشتها ولاكانها سمعت شي بالعكس صارت تسوي شعرها زين وتعدل فيه
فيصل: كان مبسوط ونازل هو وهديل سوا يسلفون ويضحكون بس اختفت ابتسامته لام شاف ريم ولف يناظر هديل
هديل: تغير وجهها وغابت ابتسامتها
فيصل: عصب لانه لاحظ ان هديل تضايقت
ريم/ غارت لانها شافت لبس هديل الناعم الي طلع جمالها اكثر من يوم تشوفها بالزواج وشافت حرص فيصل عليها وواضح انه يحبها موت
فيصل: ناظر امه انا شكلي حراس القصر ابكرشهم كلهم
امه: ليه ياوليدي
فيصل: انا محذرهم ا ن جت هذي وياشر بيده على ريم مايسمحون لها تدخل
ريم: انصدمت من كلامه وحزنت
امه: ياوليدي مواحنا الي نطرد ضيوفنا
هديل: لام شافت المساله تازمت بين عمتها وفيصل وبنفس الوقت حبت تقهر ريم اكثر مسكت فيصل مع يده قالت خلاص حبيبي هي جايه علشان تشوف بناتها تعال روق واجلس ياقلبي
فيصل: استغرب من اسلوبها وكلمة ياحبيبي وضمتها ليده حس بكهربا قويه في جسمه ابتسم لها ومسكها مع خصرها وجلسو جنب بعض
ريم: قامت قالت ماتوقعت ا ن جيتي تضايقك يافيصل على اذنك
فيصل: اذنك معاك ولاتنسين سكري الباب على دربك
امه: تناظر ريم لام راحت قالت جنان جنى روحو فوق عند المجد حبيباتي لام تاكدت انهم ر احو التفت على ولدها قالت الله يهديك ليه تسوي كذا
فيصل: اخذ الفنجال من هديل وابتسم لها لف على امه قال هي الي جابته لنفسها انا منذرها ماتجي
امه: بس مايصلح تطرد ضيفك ولاتنسى قدام بناتها
فيصل: صح انا غلطت مهما كان هذي امهم بس يمه علميني انها فيه اطلع مع الدرج الثانيه ماتشوفيها كيف متكشفه قدامي
امه: الله يهديها قلت لها تستري فيصل نزل بس طنشتني
فيصل: لف على هديل قال وربي ماحركت فيني شعره ملاكي قدامي اعمت عيوني عن غيرها
هديل: ابتسمت وحمرت ونزلت راسها
امه: ابتسمت وفرحت بحبهم الواضح لبعض قالت يارب يخليكم لبعض
فيصل: كملي يمه ويارب يحنن قلوب بعض ناس لنا
امه: امين هههههههههههههههه
هديل: خلاص راحت فيها وماتشوفهم من كثر الاحراج
فيصل: بس تصدقين يمه رب ضره نافعه
امه: ليش
فيصل: جت ريم وحصلت ضمه ليدي ماكنت احلم فيها من قمري لا وقالت لي حبيبي
هديل: ابتسمت قالت على اذنكم
فيصل: جرها مع يدها وحط يده على فمه قال خلااااااص توووووبه ههههههههههههه
امه: ههههههههههههههه مجنون انت يافيصل
فيصل: هديل جننتني اوف نسيت اسف
هديل وفيصل وامه ههههههههههههههههههههههه
فـــي الــــفـــنـــدق
ندى: قامت من نومها وتحممت وحطت لوشن معطر على جسمها وفتحت شنطتها تختار ايش تلبس طلعت فستان بنفسجي غامق قصير من مانغو كان مديله ملفوف على جسمها لبسته بين بياضها مره وشعرها مدرج على طوله حطت قصتها على جنب وتسبحت بالعطر فرزاتشي ولبست طقم ناعم يناسب فستانها قالت ابلعب معاك لعبة البرود والتطنيش ياسعوده وربي مافرحك علي لو تقطعني بسكاكين تاكدت من شكلها وطلعت
سعود: كان لابس بنطلون جينز اسود وفنيله حمراء ناقع وممشط شعره الاسود الناعم على وراء وطالع شكله خيال وجالس على طاولة الطعام وطالب فطور محترم بس مانادى ندى تفطر معاه بس سمع باب غرفتها ينفتح مارفع عيونه كان منزلهم يقرا جريده بس شم عطرها يتمنى يرفع عيونه لانه متحمس يشوفهالانه ماتهنى بشكلها البارح بس سوا نفسه ثقيل ومارفع عيونه وظل يقرا
ندى: جرت الكرسي الي قدامه وقالت صباح الخير بدون نفس
سعود: يشرب شاهي ويقرا صباح النور قالها برضو بدون نفس
ندى: اخذت خبزه واكلت لانها ميته جوع ماتغدت زين ولاتعشت طنشته ماهما يعزمها اولا قالت ابخليه زي الجدار اهم شي مصلحتي
سعود: وهو على نفس وضعه قلب على الصفحه الثانيه على الجريده قال ترا العصر نبي نروح لبيتنا ابوي مسوي عشاء علشاننا
ندى: طنشته ولاكانه يتكلم وظلت تاكل
سعود:انتظر ردها بس مالقى رد شوي ويرجع لعصبيته نـــــــــــــــــدى
ندى: كح كح كح
سعود: رمى الي بيده وقام لها بسرعه اخذ ماء وعاطاها وضرب على ظهرها بشويش
ندى:وجهها حمر وعيونها بعد واخذت الماء وشربتها رفعت عيونها له وتلاقت نظراتهم سوا شافت بعيونه الخوف عليها قالت بسم الله روعتني
سعود: انتبه انه سارح بجمالها وانه مات من الخوف عليها خاف تلاحظ هذا استقام بوقفته ورجع لكرسيه ورجع لبروده المصطنع وجلس قال مادري عنك مسويه صقها ماتسمعين
ندى: سمعتك يعني لازم ارد
سعود: لا اجل يالشاطره اسمعيني وطنشيني
ندى: خلت خبزتها وهي ماكلت منها الا قليل وقامت وراحت لغرفتها
سعود: ضاق صرده انها ماكملت فطورها لانه ماصدق تطلع تفطربس مو محسسها انه مهتم ويناديها للفطور وكان جالس ينتظرها ماكل شي تنهد تنهيده ضيق وخل الجريد ه الي كان يتلهى فيها والا ماقرا منها شي
ندى: دخلت الغرفه قالت هذي حالة وحده عروس البارح اتعس ليله والحين اتعس صباحيه اووف ياربي الله يصبرني بس تعبت وربي تعبت
فـــي بـــيـــت ابــــــو ســـ ع ــــــود
كانو مسوين عزيمه كبيره بمناسبة زواج سعود وندى
ندى: كانت لابسه فستان موف فاتح ومشغول من عند الخصر والصدر وماسك على جسمها ومبين رشاقتها ومن تحت طبقات وذيل طويل
سعود: ماشاف لبسها بالفندق بس شافها لام اخذت الشغاله عباتها انبهر بقوه بس ماوضح بالعكس نظارته لها بارده
ناديه وياسمين كلووووووووووووووووووووش
ناديه: هلا وغلا بالمعاريس قلنا العصر جيتو بالليل هههههههههه
ياسمين: لاتلومينه عنده هالملاك ينسى العالم كله
سعود: لاتنسين اني جاي من برا شفت احلى منها مليون مره وراح وخلاهم
ندى: حست انه طعنها باكبر سكين وهز ثقتها على طول جت على بالها شهد وتغيرت ملامحها
ناديه وياسمين تناظرو وتضايقو مره من اخوهم
نسرين: على جيتها تسمع كلامه مالوم اخوي من يشوف شهد يزهد بالعالم كله
ياسمين: اصلا اخوي ميت عليها بس حاب يتغلى
ناديه: انا اكثر شي فاهمه سعود ماعمري شفت نظراته تتغير الا لندى وبس
ندى: كل كلمه حتى دفاعهم عنها تحسسها انها ذليله اكثر بسرعه رجعت لها قوتها قالت اصلا الحمد لله عندي مرايه ومستغنيه عن شهادته وراحت تسلم على الضيوف وتتظاهر انه ماهمها كلامه وهي جواتها تتقطع

عـــــــنــــد الــــــرجــــــــــــال

سعود: راح للرجال وهو باله مو معاهم يفكر بكلمته لندى قدام خواته انا كيف جرحتها كذا بس وربي مجرد ماتذكر خيانتها لي اكرهها وابغى أي شي يبرد غليلي منها كيفها خليها تولي هي الي جابته لنفسها
فيصل: هيه وينك بالك مع العروس
سعود: أي عروس مالت بس ماهزت فيني شعره
فيصل: علينا تراني اكثر شي فاهمك
سعود:اقول ردينا لفلسفتك وتسوي نفسك فاهمني وانت ماعندك سالفه
فيصل: لا ماردينا ولاشي اخبارك معاها
سعود: اخباري زفت
فيصل: افا ليه
سعود: ماطيقها ولاهي تطيقني بالها مو معاي بالها مع حبيب القلب
فيصل: سعود مالك حق تظلمها
سعود: ماقدر يفضح ندى عند فيصل قال ماظلمتها بس متاكد انها مازلت تحبه وانا مصمم افرق بينهم بعدين اشوتها عليه
فيصل: انت مجنون تضر بنت عمك كذا سعود لو بنت ناس مارضيناها عليها كيف بنت عمك من دمك
سعود: هي الي جابته لنفسها تتحمل وانا مصمم اسوي كذا
فيصل: مسك كتفه سعود لاتسوي شي تندم عليه وانا اخوك ان كنت مقرر انك ماراح تستمر معاها لاتقرب منها فاهم ياسعود لاتقرب منها علشان بس تنتقم وترميها خاف ربك فيها لاتنسى انها يتيمه ويمكن انك ظالمها بعد
سعود: ااااااااااااااااه بس محتار ايش اسوي معاها يبرد حرتي فيها
فيصل: لاتحتار ولاشي وتعوذ من ابليس
عــــــنـــد الــــــ ح ـــــــــــريم
هديل: كانت لابسه فستان تركوازي ذيل طويل وكان عليها خيال طبعا زاد جمالها لانها مبسوطه مع فيصل وصارت واثقه من نفسها لانها قبل ماتطلع طل عليها غرفتها قال لازم اشوفه قبل غيري وامطرها مدح حتى خجلها كالعاده
ندى: كانت متضايقه بالجلسه لان حولها نسرين وعبير الي ماتت من الغيره لام شافت جمال ندى بفستاينها وناديه وياسمين كانو مشغولات بتجهيز الحفله فزت بسرعه لام شافت هديل
هديل: ضمتها هلا وغلا بعروستنا
ندى: اوف مابغيتي تجين
هديل: طيب قبل الهاواش ابروح اسلم ونجلس سوا وتسمعيني حكاويك
ندى: جلست بعيد شوي تنتظر هديل تجيها تشتكي لها تخفف شوي من همها
هديل: وهذي جلسه يالله بسرعه علميني عن حكاوي قيس وليلى
ندى: ابتسمت بحزن أي قيس وليلى قولي حرب داحس والغبراء
هديل: اووووف ليه اكيد عاندتيه
ندى: ناظرت قدامها علشان تمنع دموعها ماتنزل بالعكس كنت منحرجه منه حيل وكنت اتمنى اعيش ليلة عمري كاي بنت اول مره تتزوج كان عندي امل ضعيف ان سعود يبي يعيشني احلى ليله بعمري خصوصا لام شفت نظراته لي اول ماشافني من غبائي ظنيته عجبته ابتسمت بقهر مو اول مره اكون غبيه هذي ثاني مره انخدع شكل عيال عمي فنانين بالتمثيل
هديل: حزنت بقوه على صديقتها وخنقتها العبره وحطت يدها على كتفها ندو انتي طول عمرك ذكيه وصعب احد يغشك
ندى: وهي مازالت ماتناظر هديل قصدك كنت ذكيه الحين غبيه صدقت تمثيل نسرين انها تحبني ووثقت فيها وغدرت فيني وعلمت هديل القصه
هديل: حطت يدها على فمها وسعود شافك
ندى: هزت راسها بايه
هديل: نزلت دمعتها غصب عنها ومسحتها بسرعه علشان ندى ماتلاحظها لان هديل مجربه الظلم علشان كذا تقطع قلبها لصديقتها قربت لها ندو صدقيني ربي حرم الظلم على نفسه وجعله بيننا محرما ندو ربي معاك صدقيني ماراح يخليك نهائي راح يجي يوم وينصرك ويبين الحق وينتقم من الظالم
ندى: بنفس حزنها ساعتها تكون ندى انتهت لان كل طاقات الصبر الي فيها قضت هديل: بلعت عبرتها حبيتي ندووو ماخبرتك الاقويه استمد القوه دايم منك
ندى: كل شي له حد ياهديل وشكلي راح يجي يوم ماقدر اتحمل وتنهار كل قوتي انا بنت لي قلب بشر مو قلب حجراخاف انهار بس اتمنى اني مانهار قدام سعود
هديل: الله يمدك بالقوه والصبر حبيتي وانتي حاولي تتقربي منه باي طريق
ندى:هدوله رجال مايطيقي ومو واثق فيني كيف تبغيني اتقرب منه
هديل: ربي يعينك ويسعدك يارب
انتهت الحفله وفيصل اخذ هديل لكوفي بعد الحفله
هديل: جالسه معاها وبالها مو معاه مع ندى وحزنها
فيصل: مسك يدها هدولتي ايش فيك ياقلبي موعلى بعضك ابد
هديل: ابتسمت له لا معاك
فيصل: غمز لها علينا انتي رحتي للحفله مبسوطه ورجعتي متنكده اكيد علشان ندى
هديل: بلعت عبرتها وهزتها راسها بايه
فيصل: تصدقين حتى سعود هموم الدنيا فوق راسه احسهم يحبون بعض بس ماقدرو يتخطون الحواجز
هديل: فرحت لام قال يحبون بعض لان فيصل صديق سعود واكثر شي يفهمه فيصل
فيصل: لبيه ياعيون فيصل
هديل:تسلم لي عيونك معقوله سعود يحب ندى
فيصل: شوفي هدوله هو ينكر بس انا اقطع يدي انه يموت بترابها هذا صديق الطفوله وافهمه زين اجل ليه يتزوجها
هديل: موعلشان يكسر خشمها
فيصل: هههههههههههه هذا كلامه يسكت فيه ندى بس مو سعود الكبير يفكر كذا ترا سعود رغم عصبيته بس قلبه ابيض ورجال بما تحمله الكلمه صدقيني هديل لو سعود مايحب ندى ماتزوجها ويضرها انا متاكد انه يموت عليها
هديل: ريحتني الله يريحك
فيصل: امممممممم طيب انتي متى تريحين هذا وياشر على قلبه
هديل: حمر وجهها قالت تاخرنا وقامت من الكرسي
فيصل: ههههههههههههههههه احلى تصريفه يالله مشينا ياقلبي
بـــ ع ــــــد مــرور شــــهـــر عــلى ابــطـــالـــنـــــا
هديل:كانت لابسه بلوزه بيضاء مكشكشه على الرقبه والصدر وجلايه اسود وتنوره سوداء علشان تروح للجامعه طبعا هي وندى نفس اللبس
فيصل: صباح الفل
هديل: صباح الورد والكادي
فيصل: يالله ياقمر مشينا
فـــي الــــــــــ ج ـــــــــــا مــــــ ع ـــــــــه
هديل: بشريني ايش صار عليكم
ندى: نفس الشي بس رحمه من ربي ماشوفه كثير يروح لعمله ويجي بالليل وبسرعه ينام مابيني وبينه أي احتكاك احسه يتعمد يسوي كذا لانه مايتحمل وجودي معاه اذكر اول مادخلنا جناحنا قالي انتي بغرفه وانا بغرفه لاني مايشرفني اقرب من وحده خاينه زيك وانا قلت له وانا اشمئز من قربك
هديل: اووووف مجنونه تردي عليه كذا
ندى: بعذري لانه جرحني حيل
هديل: طيب سكت
ندى: سكت مالقيتي يسكت الا سعود شدني مع شعري وهددني اني ارد عليه كذا ورماني بقوه وبعدها صرت ماشوفه الا نادرا لو شافني مايحاول يطالعني
هديل: اجل مو هو الي يجيبك ويوديك للجامعه
ندى: مستحيل يخليني اروح مع غيره
هديل: يالله مشينا فصولي دق علي


يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -