بداية الرواية

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -18

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة - غرام

رواية جرح المدينة وجرح القلوب الحزينة -18

ندى: سكت مالقيتي يسكت الا سعود شدني مع شعري وهددني اني ارد عليه كذا ورماني بقوه وبعدها صرت ماشوفه الا نادرا لو شافني مايحاول يطالعني
هديل: اجل مو هو الي يجيبك ويوديك للجامعه
ندى: مستحيل يخليني اروح مع غيره
هديل: يالله مشينا فصولي دق علي
ندى: ياعيني فصولي الا ماقلتي لي الى هالحين حالكم زواج مع وقف التنفيذ
هديل: ههههههههههههه ايوه
ندى: ليه احس فيصل يحبك ومدلك وانتي احسك بعد تموتين فيه بس تتغلين عليه
هديل: مدللني موووووووووووووت ياندوووو وانا اخاف احبه ويخليني زي هذا
ندى:هدوله لاتخلين تجربتك الاولى تاثر على علاقتك مع فيصل فيصل غير وسليمانوه غير
هديل: مادري ايش اقولك ندى بس ودق جوالها قالت يالله بسرعه مشينا
ندى: وهي واقفه عند بوابة الجامعه سمعت كلام بنات
البنت 1: شوفي قسم يجنن
البنت 2: لا الثاني اطول واعرض احلى
البنت1: بالعكس احس هذاك اجمل
ندى: هديل لايكونو يتكلموت عن ازواجنا
هديل: دقيقه لاتستعجلي طلت من عند البوابه شافت فيصل وسعود واقفين ويسولفون والبنات يمدحون فيهم لفت على ندى بسرعه روحي لزوجك وانا بعد هالبنات الي مايستحون يتكلمون عنهم
ندى: مالت عاد من زين هالغثيث
هديل: اقول مناك بس تعرفين انه يجنن بس تكابرين
هديل: راحت ولام شافها فيصل فتح لها باب السياره وركب جنبها
فيصل: مساك فل قلبي
هديل:: مساءالنور
فيصل: افاا بس كذا شكل القمر زعلان
هديل: بهدوء ممكن افهم ليه تاقف عند باب الجامعه ماتعرف انه متروس بنات
فيصل: ووووووووواوووووووو من قدي القمر هديل غار علي هههههههههههههههه
هديل: مبسوط بعد
فيصل: متشقق من الوناسه بعد هدوله وتغار علي اجل تحبيني؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هديل: سكتت
فيصل: افاااا وسوا نفسه زعلان يعني ماتحبيني؟؟؟
هديل:رحمته وصرفتها شكلنا وصلنا
فيصل: ايه وصلنا وكل يوم صرفيها كذاههههههههههههههه
هديل: ههههههههههههههه
فـــي ســــــــــيــــــــــارة ســــــــــ ع ــــــــــــود
ندى: ركبت وسكرت الباب بقوه
سعود: وجع كم مره اقولك بشويش على بابي
ندى: مايحتاج حركات المراهقين
سعود: أي حركات؟؟؟
ندى: ترزنفسك قدام البنات وتتجاهل بعد مالومك متعود تسوي كذا وتسوي نفسك بري وتتهتم غيرك
سعود: شخط بالسياره على جنب
ندى: مالت على الجهه الثانيه من شخطته وخافت منه
سعود: فسخ نظارته الشمسيه ورماها قدامه وجرها مع يدها يابنت الناس تراني ساتر عليك وخايف ربي فيك والا وربي شكلك تبين تخليني اسوي شي اندم عليه وتندمين عليه طول عمرك
ندى: سكتت ماردت
سعود: ترك يدها بقوه وتعوذ ما الشيطان ولبس نظارته ومشى
فــي الاجــــــــــــــــازه
فيصل وهديل صممت عليهم ام فيصل ياخذون عمره وهي والبنات راح يسافرون جده
عيالة ابو سعود قررو يسافرون الشرقيه ندى رفضت بس سعود غصبها وهناك التقو مع عايلة ابو نايف الي خلى سعود يكره السفره بس جلس لان ابوه اصر عليه مايرجع
فـــي فــــنــــدق دار الـــتـــوحـــــــــيــد فـــي مــــكـــه
هديل/ انبهرت من فخامة الفندق بس تضايقت لام شافت فيصل اخذ بس سويت غرفه وصاله ودورة مياه ((الله يكرمكم))
فيصل: هاه عجبك
هديل:تجنن بس مافيه غرفتين افضل
فيصل: لا
هديل: خلاص مو مشكله انا راح انام في الصاله
فيصل: تضايق من كلامها بس ماحب يبين لها لانها شارطهعليه قال لاتتعبين نفسك هدوله انا ابنام هنا يالله على اذنك
هديل: وين؟؟؟
فيصل: عندي شغل في جده لازم امر فرعنا هناك وانتي الحرم قدامك خطوتين وترجعين اوك
هديل: بس متى ترجع
فيصل: ماراح اطول ان شاءالله بالكثر العصر هنا
هديل: الله معاك بس ارجوك انتبه لنفسك
فـــي شـــــــــالــــــــيـــه الـــشـــرقيه
ندى: كانت مانبسطت لان عبير فيه وماقصرت بتغزلها بسعود قدامها وندى ارتفع ضغطها من تصرفاتها بس ماحبت ترد يفرح سعود انها تغار عليه وتفرح عبير اصلا ندى بعد زواجها قل اكلها ونومها وكثر حزنها
سعود: كان ملاحظ عليها ضيقها بس سوا نفسه ماهتم شافها من جيتها للشرقيه ماتغدت ولاتعشت
ندى: تتمشى لحالها على الشاطي وسرحانه تكره شكل البحر لانه يذكرها باهلها تناظره بحزن تمنيت لو موحرام تنتحر ترمي نفسها فيه وترتاح من العذاب الي هي عايشته ابعدت عن جلست البنات وواقفه وهي تلوم البحروترمي حزنها عليه تكرهه وحاقده عليه غدار يابحر ياما اخذت من ناس وناس
عبير: كانت جالسه مع البنات وتشوف ندى من بعيد وترفع صوتها علشان تسمعها مسكينه تناظر البحر تشكي حالها له
نسرين: لام يمكن تتمنى انه ياخذها زي ماخذ اهلها
ياسمين: وجع ايش هالكلام
ندى: كانت تسمع كلامها وصدى كلمة نسرين ياخذها زي ماخذ اهلها يتردد باذنها ناظرت البحر وشهقت تخيلت كانه يغمرها زي ماغمرها مع اهلها سمعت صراخ اهلها باذنها مسكت اذانيها وصرخت بقوه وطاحت على الارض ماتحس بشي
ياسمين: ركضت لها تصارخ نـــــــــــــدى
عبير ونسرين: خافو وراحو ركض لاهلهم يبلغونهم عنها
ياسمين: تضرب وجه ندى بشويش حبيتي ندى ردي علي ايش فيك بس لاحياة لمن تنادي
ناديه ونوره: جو ركض لها حاولو فيها ماقامت ناديه بسرعه نادو سعود البنت وجهها اصفروشفايفها زرقت وتنفسها بطي

عـــــــــنــــــــد الـــــر جـــــــــــــال

سعود: حاس بضيق مو طبيعي خصوصا وهو يشوف سامي كل شوي قايم يقول اكيد متواعد معاها شوي الا فارس ولد نوره جايه
فارس: خالي سعود خاله ندى تعال بسرعه والولد كان يبكي ومرتبك
سعود: عقد حواجبه بسرعه قول ايش فيك
فارس: خاله ندى طاحت ماترد علينا ويبكي بقوه بحضن ابوه اخاف تموت وتتركنا
سعود: قام ركض مايشوف الي حوله
العم: قام ولحق سعود
سعود: راح للحريم وينها وينها
عبير: خايفه هناك عند البحر
سعود: يركض ويشوف الحريم مجتمعات عليها ابعدو لام جاء وكانو يبكون كلهم شالها بين ايديه بسرعه وجري للمستشفى
فــــي الــــفــــنـــدق
هديل: كانت مرتبكه وخايفه وتشوف الساعه دقت على زوجها مايرد وعمتها تقول ماجانا تجلس وتقوم ياربيه تاخر الله يستر قالي العصر عندك والحين العشاء ماجاء يارب تستر عليه يارب تخليه لي ايش اسوي بدونك يافيصل جلست وهي تتذكر تقربه لها وهي تتمنع عنه من الخجل قسم لو جاه شاي ماسامح نفسي كل شوي تمسح دموعها دقت الساعه عشر وهو ماجا خلاص رجولها مو شايلتها
شوي الا تشوف الباب يفتح رفعت عيونها لقت فيصل قدامهاراحت ركضت له وضمته وبكت بحضنه وينك حبيبي خفت عليك مووووت لاتخليني فيصل انا احبك وتبكي بقوه
فيصل: طار من الفرحه وهو يشوفها ضامته وتبكي بحضنه وتعترف بحبها له
هديل: ركدت وابعدت عنه ورفعت عيونها له ليه تاخرت خفت عليك قوه
فيصل: غصب عني تعطلت سيارتي وجوالي فضى شحنه اسف ياقلبي بس تعرفين احسن شي لانك قلت لي ياحبيبي لو انها موطالعه من قلبك بس حلوه
هديل: تمسح دموعها ليه مو من قلبي الا من اعماق قلبي بعد
فيصل: ناظرها بفرح صحيح هدوله انتي تحبيني
هديل: نزلت راسها واموت عليك بعد ماحست الا......
فيصل:شالها ودار فيها وقال اخيرااااااااااااا كسبت قلبك هدوله
هديل: انحرجت من هباله ونزلت بسرعه فيصل انت انجنيت
فيصل: مجنون وبمرتبة الشرف بعد واحد تحبه هدوله ولا ينجن
هديل: الله لايحرمني منك بس
فيصل: ضمها بقوه ولامنك ياقلب فيصل انتي
فـــي الـــمـــســـتــشـــفى
سعود: كان متوتر مره يدور ماقدر ولايجلس كل مايتذكر شحوب وجه ندى يضيق صدره اكثر
ابوه: ضاقت فيه الدنيا خايف على بنت اخوه ا لي تسوى عيونه
الدكتور: طلع لهم
سعود: راح له هاه طمنا يادكتور
الدكتور: انت زوجها
سعود: ايوه
الدكتور: تعال معاي لمكتبي
سعود: جلس في مكتب الدكتور خير طمني
الدكتور: زوجتك تعرضت لصدمه عصبيه وهي ناقصها غذاء ونوم علشان كذا فقدت الوعي وشكل زوجتك ماتعبر بحزنها بدموع والناس الي يكتمون زيها يضرون انفسهم اكثر لازم زوجتك تبكي من قلبها علشان ماتتعب ثانيه غيبوتها هذي كانت خطيره بس ربك سترانا ماعرف شي عنها بس غالبا زي حالتها مالقت صدر حنون تبكي عليه علشان كذا تقاسي حزنها والامها لحالهاوعملية كبتها تضرها بقوه تعرض لحاله زي حالتها اليوم
سعود: طيب حالتها الحين كيف
الدكتور: شكلها تبي تظل بالغيبوبه يوم بالكثير بس اذا فاقت ارجوكم لاتضغطون عليها علشان ماتتعرض للخطر ثانيه
سعود: قام وهو يخفي حزنه مشكور يادكتور وطلع
سامي: كان قلقان مره على ندى وصمم يدخل يشوفها لو كلفه هذا عمره راح للمستشفى ورشى الي هناك علشان يدخلونه بالليل عليها باي طريقه لازم يشوفها ويطمن عليها
ندى: كانت غايبه عن الوعي بس سمعت خطوات تقرب منه و بيد حنونه تمسح على جبينها وراسها حاولت تفتح تشوف من هو بس ماقدرت سمعت همسه باذنها سامحيني ندى ارجوك سامحيني انا احبك واموت فيك بس لاتخليني حتى لو كل واحد منا عاش لحاله راح اظل احبك احبك بس انتي ومافيه بنت راح احبها بعدك حتى الزواج من بنت غيرك مابيه ندى يانور عيني قومي لاتعذبيني بتعبك انتي ندى القويه الي عرفتك بقوتك لاتضعفي ندى حبيتي احبك حاولت تفتح بس ماقدرت حست بخطواته ابعدت عنها وراحت اليد الحنونها لي شعرت بالامان وهو حاطها فوق راسها حاولت تكلمه تناديه تترجاه انه مايتركها ماتدري هي بعلم او حلم بس تتمنى هالي دالي حسستها بالامان انها ماتتركها صوته موغريب عليها بس منو ماتدري
الممرضه:مدام مدام تشوفيني
ندى: فتحت عيونها بتعب ايوه اشوفك بس كانت تدور عن الي كان هنا سالت الممرضه مين كان عندي
الممرضه: مافي نفر هنا مدام
ندى: قالت اكيد كنت احلم كم الوقت الحين
الممرضه شوي ياذن الفجر
انتهى الجزا
من هو الشخص الي كان عند راس ندى؟؟؟
هل ياترى سعود يبي يتغير مع ندى بعد تعبها؟؟؟
ايش راح يكون مصير كناري الحب هديل & فيصل؟؟؟
انتظر توقعاتكم وردوكم
اختكم هموووووووووووووسه


الــ ج ـــزا الــواحد والـثلاثـون

فــي الـــمــســتــشـــفــى
ندى: كانت نايمه على السرير وتطالع بالشباك تقول ياترى منو الي جاني معقوله كنت احلم س متاكده اني سمعت احد يكلمني لكسة جبينها الى هالحين احس بحرارة قبلته صوته موغريب علي حتى ريحة عطره بس صوت انسان مستحيل يكون هو صوت انسان يكرهني مايطيقني صوت سعود اخر واحد اشك فيه لان الي يكلمني واحد عاشق وسعود مستحيل يحبني تذكرت كلام هديل لام تقول متاكده انه يحبك دق قلبها قالت معقوله هو او واحد غيره ومن التعب ظنيته هو ماصحاها من سرحانها الا صوت عمها
عمها: حمد الله على سلامتك ندى
ندى: لفت راسها تجاه عمها تفاجات ان عمها وزجته وناديه وياسمين وسعود كلهم موجودين انحرجت كيف دخلو وهي مانتبهت لهم الى هالدرجه كنت سرحانه
ام سعود: قربت لها وباستها حمد لله على سلامتك يابتني
ندى: الله يسلمك
ناديه وياسمين: سلمو عليها وباسوها
ياسمين: خوفتينا وخوفتي بعض ناس عليك لاعمرك تعودين لها
ندى: دق قلبها طبول لانها عرفت ان ياسمين تقصده تبغى ترفع عيونها له تشوف ردة فعله تدور بعيونه شي يعطيها امل انه هو الي كان سهران عند راسها تشجعت ورفعت عيونها بهدوء له وصلت لعيونه دورت فيها خوف فرح بسلامتها مالقت الا انسان ثلج صلب ماتحرك فيه شعره ابتسمت له بتريقه وقالت بقلبها غبيه للمره الالف اشك ان سعود هو الي كلمني حتى حمد لله على السلامه ماكلف على عمره يقولها لي تظلين غبيه ياندى بس مادامه مو سعود من يكون ياترى
ناديه: لام شافت ابوها وامها طلعو قالت بطلي دلع واطلعي ترا زوجك ماركد ولاهنا له اكل علشانك
سعود: بكل برود اكيد لاني كنت خايف على ابوي شوي وترجع له الجلطه لام شافها تعبانه
نسرين وناديه يطالعون بعض ودهم يذبحون اخوهم على مكابرته وتعمده جرح ندى وهم متاكدات انه ميت خوف عليها
ندى: لفت على الجهه الثانيه الله لايحرمني من عمي وحنانه
سعود: الدكتور كتب لك خروج والبنات جهزو شنطتك لاننا بعد شوي نروح للمطار نرجع للرياض
ندى: ليه ارجع عمي يبغانا نجلس
سعود: قلت لابوي وهو موافق يقول اهم شي راحة ندى
ندى: وانا مالي راي تشاوريني انا راحتي مع اهلك بس ماقدر ارجع وانثبر بالبيت لحالي قالتها بعصبيه
سعود: بغى يرد عليها بعصبيه بس تذكر حالتها مسك نفسه قال ندى لاتكبرين السالفه وهي صغيره انتي ماكنتي ماتبين تسافرين صح ليه العناد الحين او بس علشاني قلت راح نرجع مصممه تعاندين وبس
ناديه وياسمين طلعو وخلوهم
ندى: مالها خلقه لفت وخلته
سعود: جلس على طرف سريرها وهو يحاول يكون شجاع ولو مره قال ندى انا مراح اخليك حتى يرجعون اهلي حتى الشركه ماراح اروح لها
ندى:سكتت ماردت ولا لفت جهته
سعود: انقهر من تطنيشها له وعصب بس مسك نفسه قام قال الحين البنات راح يجون ويساعدونك على تغيير ملابسك وطلع
ندى: تنهدت بضييييييييق وحطت راسها بين ايديها محتاره محتاره الله يعني بس
فــــي فــــنــــدق دار الـــتــــوحـــــيـــــــد
هديل: كانت نايمه ولاحاسه بشي
فيصل:توه طالع اخذ له شاور لابس روب الحمام وناظر بهديل وهي غرقانه بنومها ابتسم غصب عنه سحرته هالبنت بجمالها بدلالها بنعومتها ورقتها جلس جنبها وحط يده على ذراعها الابيض
هديل: فزت
فيصل: سم الله عليك ياقلبي
هديل: ناظرته وناظرت نفسها وتذكرت حالها دخلت نفسها باللحاف مره ثانيه
فيصل: ههههههههههههههههههه يالبى الخجوله بس
هديل: ساكته تحت اللحاف
فيصل:هههههههههههه قلبي قومي يالله علشان ننزل نفطر
هديل: اطلع علشان اقوم
فيصل: ههههههههههههههههههه
هديل: اطلع لاتضحك علي
فيصل: ههههههههههههههههه بطني قسم خلاص ابطلع ياقلب فيصل انتي
هديل: سمعته سكر الباب كشفت اللحاف عن وجهها وتعدلت بجلستها قالت ووواااااه مت من الاحراج ماحست الا بالي يبوسها مع خدها
فيصل: اموووووووواه يجنن خدودك وهن مولعات نااااار بس ابغى ازود حمارهن
هديل: ووووووووووا واندعست ثانيه بفراشها
فيصل: هههههههههههههه يالبى الخجولاااااااات بس
فـــي الـــشـــرقـــيــــــــه
نسرين: سلطان حبيبي ماقدر اطلع معاك
سلطان: حياتي لازم التقي فيك جن جنوني لام شفت صورتك حبك حرمني النوم
نسرين: حبيبي ماقدر
سلطان: انتي تقولي تروح وتجي مع السواق
نسرين: بس بابا وسعود لازم يرسلون معانا الشغاله وتنزل معاي بعد
سلطان: حبيتي الشغاله ميتين ريال تسكتها لازم التقي فيك بالقريب ياروحي
نسرين: بس
سلطان: اموووووت فيك ماقدر اتحمل اكثر ارجوك
نسرين: وانا بعد متى تجي تخطبني وترتاح وارتاح
سلطان: بس اكمل دراستي اخطبك ياروحي بس الحين ارجوكي لاتحرميني منك
نسرين: خلاص حبييي ولايهمك
فـــي جـــنــــــــــاح ســـ ع ـــود &ندى
ندى: منسدحه على سريرها جت لها الشغاله وحطت لها الشوربه حقتها والعصير الطازج ندى قالت شيليه مابغاه
الشغاله: بس مدام بابا سعود يقول لازم ياكل
ندى: بعصبيه انا الي اباكل او باباك شيليه عن وجهي اقولك ماحست الا بصوت خشن يتكلم لفت شافته واقف عند باب غرفتها
سعود: قال للشغاله خليه وانزلي تحت
الشغاله: نزلت الاكل وطلعت
سعود: قرب من سرير ندى وجلس بالكرسي الي جنبها
ندى: لفت عنه مالها خلقه
سعود: ممكن افهم ليه ماتكلين
ندى: مابغي شهيتي مسكره
سعود: طيب كولي علشان الي يحبونك
ندى:وجعها قلبها لام قال هالكلمه تذكرت الصوت الي جاها بالليل لفت عليه تناظر عيونه تدور فيهم شي بس مالقت لفت للجهه الثانيه ردت والعبره خانقتها الي يحبوني ماتو وخلوني
سعود: حزن علشانها فيه كثير غيرهم
ندى: لفت له ومنهم ياحسره
سعود: ابوي وامي وناديه وياسمين واختك نوره وولد اختك فارس الي انجن لام شافك مغمي عليك
ندى: فديتهم كلهم وتنهدت
سعود: يالله عاد بلادلع كولي
ندى: تكلمت وهي العبره خانقتها صدقني ياسعود مالي نفس اكل
سعود: وجعه قلبه اكثر عليها وجته كهربا وهو يسمع اسمه بلسانها وكانها تشتكي له اخذ صحن الشوربه وجلس طرف السرير ومسك الملعقه وقربها لفمهاوابتسم لها
ندى: ناظرت ابتسامته وذابت منها وماقدرت تقاوم فتحت فمها وشربت ماحست بروحها الا وهي مخلصه الصحن
سعود: برافو علكي لا شطوره تسمعي الكلام وابتسم لها
ندى: ردت له باتسامه وقلبها يدق طبول اول مره بعد زواجها تحس بسعاده وامن لو انه مؤقت بس مو مشكله
سعود: ذاب من ابتسامتها ونسى نفسه وماحس انه ماسك يدها ويضغط عليها بحنان وهي بعد كانت ماسكه يده قطع عليهم صوت جوال سعود تدارك نفسه وسكر جواله بوجهه المتصل ومد لها كاسة العصير وقالها لازم تقضينه دقايق وراجع لك
ندى: حست بفراغ بغرفتها لام طلع ناظرت بكاسة العصير وماتبغاها بس قالت اخاف يفهمني غلط ويظن اني اتدلع عليه وابغى هو يشربني شربته غصب
سعود: رجع لها ولاكانه الي قبل شوي هايم فيها رجع لنفس بروده قال ممتاز يالله الحين كولي علاجك وعطاها دواها ونادى الشغاله وطلع وراح لغرفته قال الحمد لله اني ماتهورت البنت هذي تفقدني شعوري بس ايش الفايده وقلبها مو لي ليه اعلق نفسي بسراب ليه
ندى: تتخيل شكله ونظراتها ياربي هالانسان محيرني احسه غامض عجزت افهمه معقوله يميل لي الي جالس قدامي قبل شوي نظراته انه عاشق وولهان لا لا ياندى اكيد يسوي كذا علشان تطييبي بسرعه لان عمي موصيه علي ولاهو ماهميته ناظرت السقف قالت اااااااااه ياحلاته اذا كان هادي وحنون ماكانه سعود ناظرت يدها تتحسس مسكته لها شمتها مازالت ريحة عطره عالقه فيها قالت حيرتني ياسعود فيك لغز ايش هو مادري

فـــي بـــيــت شـــــــهــــد

هاله: مصممه تسوين الي ببالك
شهد: وهي تكمل مكياجها ايوه
هاله: لو شافك سعود عندها
شهد: الشغاله تقول العصر يطلع مايكون موجود لانه موصيها عليهاواصلا اول مايجي راح تدق علي مخططه كل شي انا
هاله: مادري شهد اخاف يجيك يوم تندمين عليه
شهد: تاشر بيدها لها بااااااااااااااااااااااااااااي فكينا من نصايحك
فــــي شـــــــــــالــــيـــــــــه جـــــــــده
العمه: عساكم اخذتو عمره
فيصل" جالس مه هديل على نفس الكنبه ولاف يده حلوها قال الحمد لله اخذنها اول ماوصلتو
العمه: يمه هديل ماراح تمرين على ابوك
فيصل: التفت على هديل يشوف وجهها
هديل: ان شاءالله راح اروح وازورهم
العمه: لاتنسين خالتك وانا عمتك زيارة المريض لها فضل كبير
هديل: حطت شعرها ورا اذنها قالت ان شاءالله
فيصل: شدها له وابتسم لها كانه يشجعها تروح وتواجه خالتها بعد الي صار
هديل: رفعت عيونها وبادلته ابتسامته ونزلت راسها وطاح جزا من شعرها على وجهها رفعته بيدها وتنهدت لانها ماتتصور تواجه خالتها الي قاست منها انواع الظلم وتشوف بيت سكن فيه مشعل الله يرحمه
فـــي بـــيـــت ابـــــــو ســـ ع ـــــود
الشغاله: مدام فيه مدام بره يبغى يكلم انتي
ندى: تحسنت حالتها كثير وكانت لابسه تنوره سواداء قصيره تحت الركبه وتيشرت جمبنيز احمر قالت غريبه منو الي جاي اقولك خليها تتفضل
شهد: لابسه بنطلون جينز برمواد وبدي اخضر عليه رسومات قالت هاي ندوووش حمد الله على سلامتك قلبي
ندى: عرفتها وانصدمت لانها مارتاحت لها وتقززت من لبسها قالت وعليك الهاي بس ليتك تقولين تحية اهل الجنه وتكسبين اجر
شهد: اوووووه اشفه انا ياقلبوووووو مو مشكله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وجلست تسولف مع ندى وشوي شوي جلست تكلمها عن دراستها برا هي وسعود وبدت تلمح لها بدون تصريح انها كانت بينهم علاقة حب وطلعت من شنطتها صورة سعود في حفل تخرجها وهو واقف مع ابوها وهي
ندى: كان شهد صبت عليهامويه حاره الحين تاككدت شكوكها خلت نفسها كانها ماهتمت قالت اجل ليه ماتزوجك مادامكم تحبون بعض
شهد: فرحت بسؤالها قالت فكرنا ياقلبي بس انا بنت سلطان ال..... من كبار رجال الاعمال وسعود مع احترامي له صح استقام الحين بس له سوابق اثرت على سمعته
ندى: استغربت سوابق أي سوابق
شهد: تمثل الدهشه غريبه ماتعرفين عن ولد عمك الي هو زوجك شي
ندى: بعصبيه كملي بسرعه
شهد: تسوي نفسها بريئه انا غبيه انسى نفسي اذا صرت اتكلم وظنيتك تعرفين عنه كل شي
ندى: انتي تفهمين عربي او لا قلت لك كــــــــــمـــــــــــلي
شهد:غريبه يعني اختك نوره ماعلمتك شي عنه
ندى:كيف؟؟؟؟
شهد: ان سعود كان شاب طايش وانسجن لتهوره لانه كان يتمشكل كثير مع الشباب مطاقات وغيرها وهو حب اختك نوره وابوك الله يرحمه رفضه هو واختك وامك بعدها سعود كرهكم كره المووووووت وقرر يكمل دراسته برا ليثبت وجوده وحبينا بعض بس بعد ماعرفنا انا وبابا انه راعي سوابق رفضناه وانتي جيتي ياقلبي لهم وهو فرح لانه يقدر ينتقم من اهلك فيك ويبرد غليله
ندى: بصدمه يعني هذا سر زواجه مني
شهد: ايوه ياقلبي لام كنا هناك كان يحكني عنك وانه مصمم يتزوجك علشان ينتنقم من اهلك وكنت انذره واخوفه بالله بس هو مصمم قالي مادام اني خسرتك راح اتزوجها وابرد غليلي منها
ندى: ماحبت تفرح شهد بس الحمد لله الحين احنا نحب بعض يمكن اول كان هدفه انتقام بس الحين نموت على بعض وماشفتي حاله بعد ماطحت بغى ينجن
شهد: عصبت وحمر وجهها اوك قلبي الله يهنيكم سوا على اذنك وماتشوفي شر
ندى: بابتسامه مصطنعه الشر مايجيكي ياقلبي وكانت تكتم غيضها رقت فوق بسرعه وكسرت الابجوره الي قدامها قالت هذا سر حقدك علي وانا مستغربه ليه كان يكرهني حقود ونذل وخاين بعد مشكله بعد ماهدت الحرب بينا بعدماحسيت اني اميل له واتعلق فيه ليه السعاده مو راضيه تطق بابي لــــــــــيــــــــــــش
فـــــي بــيــت ابــومـــشـــ ع ــــــــل
هديل: بعد ماسامت على ابوها وجلست الا تجي هناء
هناء: حضنتها قالت اشتقت لك بقوه
هديل: وانا ياقلبي
هناء: سامحيني هديل على كل شي سويت هانا وامي فيكي بكت وحضنت اخته
هديل: حضنتها مسامحتك ياقلبي وربي مسامحتك
هناء: بعدت عنها ومسحت جموعها حلويتي مره مع فيصل وابتسمت لها
هديل:ابستسمت بخجل
هناء: الخدود وردة ورجع عمرك عشر سنين وراراح شحوب الوجه والعيون
هديل: الحمد لله ربي عوضني فيه الله لايحرمني منه يارب
هناء: آآآمين على اذنك هدوله ابروح اشوف امي تحتاج شي ماقالت لهديل تعالي شوفيها تخاف هديل ماتبغى بعد الي سوته امها فيها
هديل: ابجي معاك
هناء: ناظرتها ونزلت دموعها مشكوره هدوله طول عمرك قلبك طيب والا الي ,,,
هديل: حطت يدها على فم هناء قالت خلاص الي راح راح وحنا عيال اليوم وربي عوضني بفصيل خير
هناء: الحمد لله
هديل: دخلت للغرف هالي فيها ام مشعل بس وقفت عند الباب ماقدرت رجولها تشيلها تسمرت اندهشت لام شفت شكل ام مشعل كذا بس حاولت تتمساك وين ام مشعل القويه الطويله العريض هالي دايم تهتم بنفسها الحين الي نايم على السرير جلد على عظم تسمعها تكلم بنتها بكلام مافهمته هديل
ام مشعل: ناظرت هديل وهمهمت بكلام غير مفهوم
هناء: التفت على هديل قالت تناديك ياهديل
هديل: قربت وهي تحاول تمسك دموعها وباستها مع راسها ويدها بس استغربت ا نام مشعل مسكتها مع يدها الي غير مشلوله وحطت يد هديل قريبه من فمها وتقول كلام غير مفهوم ونزلت دموعها هديل رفعت راسها لهناء يعني فهميني ايش تقول
هناء: ودموعها تنزل بهدوء وكل شوي تمسحهم تقولك سامحيني وتترجاك بعد
هديل: مسامحتك يالخاله دنيا واخره الله يجعل ماجاك تكفير ذنوب ويعوضك ربي بالجنه
ام مشعل: تاشر بكلام
هناء: تقول عساك مبسوطه مع فيصل
هديل: ابتسمت لها وقلبها يتقطع على حالها قالت ابشرك مبسوطه ومو مقصر معاي بشي
ام مشعل: استبشرت وقالت كلام
هناء: تقولك لاتقطعين تعالي لنا كثير
هديل: من عيوني ياخاله
ابوها: ضمها مع جنبها قال تسلم لي عيونك يابنتي
هديل: تفاجات من جية ابوهالانها ماحست بدخوله
فــي بــيـــت ســـ ع ــــود
سعود: كان تعبان من الشغل وبكره يبون يرجعون اهله دخل وهو واصل حده استغرب ان ندى جالسه وتهز رجلها واضح انها معصبه مررره قالها حمد لله على سلامتك كيفك الحين ان شاءالله احسن
ندى: رفعت عيونها له وقالت اكيد ابصير احسن
سعود:استغرب من نبرتهاكانها تتريق قال ليه افهمها على غلط يمكن يتهياء لي قال عساه دوم وجلس على الكنبه بتعب
ندى: غريبه ماسالتني ايش الي خلاني اتشافى بسرعه تبغى تعرف السبب
سعود: انظرها باستغراب بس ماتكلم
ندى: ركت الصور على الطاوله قالت هذا هو السبب
سعود: شاف الصور ناظرها من وين جبتيها
ندى: اكيد تبي تستغرب كيف كشفت خيانتك ياخاين ياحقوود
سعود: وقف بعصبيه ماسمح لك تتهمني كذا
ندى: بعصبيه اكثر وتسمح لنفسك تتهتم غيرك
سعود: لاني شفت بعيني
ندى: وانا شفت بعيني وتهز بالصور بعصبيه وسمعت باذني انك ماتزوجتني الا علشان تنتقم من اهلي فيني لانهم رفضوك ياحقوووود
سعود: استغرب من وصل لها كل هذا حس كانه بدوامه ماقدر ولايتكلم ولايدافع عن نفسه
ندى: فرحت انه جتها فرصه تنقم منه قالت وين قلبك وين ضميرك تنتقم بوحده بريئه بدون ذنب جنته
سعود: رفع عيونه لها بس ماقدر يقول شي بس حس ان دمه يفور بس ماسك نفسه يموت ويعرف من وشى فيه عندها
ندى: قالت بس مالومك تعرف ليه لانك واحد ماعندك ضمير وكيف ارجي ضمير من واحد خريج سجووووووووون ماحست الا بطراااااااااااااااااااااااخ وطاحت على الارض
سعود: اكره ماعنده احد يعيره بسجنه وندى قالت له الكلمه افقدته شعوره ناظرها وهي طايحه الارض وناظر يده انقهر من نفسه
ندى: تتنفس بسرعه رفعت راسها قالت ماستغرب منك شي لانك نذل وتظل نذل
سعود: كلامها كانه سكاكين تغرسه بقلبه خاف يتهور ثانيه دخل غرفته وسكر الباب على نفسه
ندى: يالله قامت لانها حست بدوخه بس حاولت تتمساك وتمسك بالجدار ودخلت غرفتها وكالعاده تشكي حالها لمخدتها ضمتها وتشدها على بطنها وتنزل دموعها وتمسحها وتردد نذل خاين اكرهك اكرهك
سعود: دخل ورمى نفسه على الكنبه وهو حاس كان الي صار له حلم مو علم
مسك راسه بقوه لانه حاس ان راسه راح ينفجر من الصداع قال ليه ضربتها ياسعود ليه والقهر لسه مريضه طيب يمكن ترجع لها الحاله مره ثانيه اووووووووف يارب ارحمني كل كاتتسهل اموري معاها تتعقد

فـــي بـــيـــــت ابــــومــشــ ع ــــل

هديل: تكلم فيصل الجوال ممكن حبيبي اتعشى معاهم
فيصل: حبيتي اشتقت لك مره ماقدر اصبر عنك اكثر لاتنسين من العصر وانتي عندهم
هديل: بس ياقلبي ابوي وهناء مره مشتاقين لي وطلبوني ارجوك اسح لي علشان خاطري
فيصل: اوووف مسكتيني مع يدي الي توجعني ابيع الدنيا علشان خاطرك مو بس اسمح لك تجلسيت عندهم بس ياحبي انا عند الباب ابعديك شي واروح اخاف اخليه بالسياره
هديل: من عيوني قلبي
فيصل: تسلم لي عيونك
كان فيه شخص يسمع كلام هديل لفيصل وتغزلها فيه الشخص هو ؟؟؟؟
سليمان: دخلته الشغاله في المجلس وقالت له اصبر شوي عندهم ضيوف هو عرف انها هديل قالها لاتقولين لهم شي انا ابجلس هنا حتى تطلع طبعا بس احساسه انه هو وهديل في بيت واحد فرحه وزادت ضربات قلبه لام سمع صوتها الي اشتاق له موووووت بس حزن ومات من الغيره لام سمعها تتغزل بغيره وسولت له نفسه يفتح الستاره بشويش ويطل عليها وهي رايحه تفتح لفيصل
هديل: كانت لابسه بدي سكري وحول الرقبه لفه ستان خربزي وتحته تي شيرت خربزي وتنوره خربزيه ناعمه من فني فايم وعدلت من شعرها وفتحت لحبيها وزجها فيصل
فيصل: باسها بشوق كانه ماشافها له شهر مو بس من العصروطلع لها حلق الماس وشافتها وانبهرت فيها ولبسها
سليمان: انبهر من شكلها صح هديل من زمان جميله بس كان مخرب جمالها ذبول عيونها وشحوب وجهها لانها كانت موس عيده الحين زاد اشراق وجهها وجمال عيونها برز بس مات وتقطع حسره وهو يشوفها مع فيصل وواضح انها تموت فيه لانه يعرف حنان ورومانسية هديل طلع فيصل وسليمان سكر الباب ولا كان فيه شي
فيصل: لف يبي يطلع من الشارع بس لمح سيارة سليمان عرف ان سليمان فيه رجع بسرعه وطق الباب
هديل: سم الله عليك ليه رجعت بسرعه
فيصل: بعصبيه بسرعه البسي عباتك واطلعي معاي
هديل: استغربت من عصبيته قالت ليه غيرت رايك حبيبي موواعدتني تجلسني استحي من اهلي
فيصل: هـــــــديــــــــــل بسرعه قلت لك
هديل: نزلت راسها بحزن قالت سم الحين اطلع معاك
فيصل: بنفس عصبيته وعيونه على شباك المجلس بسرعه ودخل للمجلس وخلاها
سليمان: سوا نفسه نايم
فيصل:وهو بقمة عصبيته ليه ماعلمتنا نضيفك
سليمان: وهو حاط يده على عيونه بيت اختي وتضيفني ماتجي
فيصل: لاتنسى انه بيت خالي وابو زوجتي ورص على كلمة ابو زوجتي
هديل: طلعت وركبت بالسياره
فيصل: بعد ماسمع ان هديل طلعت وطمن ان سليمان مايقدر يشوفها اذا مرت طلع وترك سليمان وركب بالسياره وهو معصب بقووووه
هديل: بحزن تقول بقلبها كذا هم كلهم بسرعه يتغيرون هذا خوفي مابغيت احبه لاني خايفه ينقلب علي بس انا الغلبيه الي حبيته والا اول زواجنا كنت مرتاحه لان علاقتي معاه سطحيه تنهدت بضيق وفيصل سمع تنهدتها بس سكت ماكلمها
انتهى هذا الجزا
ايش تتوقعون تكون علاقة سعود مع ندى بعد الاشياء الي عرفتها عن سعود؟؟؟
هل ياترى راح تسوا علاقة فيصل بهديل؟؟؟؟
انتظر توقعاتكم
وان شاءالله الجزا الي بعده راح يكون هو الجزا الاخير
وسامحوني لاني كتبت الجزا هذا وانا نصفي نوم ومصدعه بس لاني واعداتكم مابغى اخلف بوعدي وراح انزله بدون تدقيق يعني تدققون على الاغلاط الي فيه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -