بداية الرواية

رواية مها وسلطان -19

رواية مها وسلطان - غرام

رواية مها وسلطان -19

نروح لريما ونواف
صحى نواف
وعلى طول أخذ الروب حقه
وأخذ له شور سريع
وطلع وشااااااااف ريما نايمه
قرب من عندها وصار يتأمل ملامحها الطفوليه وكيف نومتها
وباااااسها
وأما ريما حست بشي صحت وشافت نواف قبالها
وعلى طول نزلت عيونها
نواف بحب : صباح الخير
ريما واهي مستحيه من نواف : صباح النور
نواف: يالله قلببي قومي جهزي نفسك عشان نسلم على أهلي واهلك وبعدها نروح المطار
ريما واهي مستحيه من قرربه لها : من عيوني
وقاااامت ريما
وعلى طول راحت أخذت لها شور سريع
وبعدها راحت تلبس
وألبسست
تنوره كاانت قصيييييره ولونها أسود
ومع التوب حقها وكان لون التوب حقها اسود وكان
فيه تحت الصدر شريطه حمرا
وبعدها
أطلعت
خلت شعرها على طبيعته
وحطت ميك أب خفيفه ونااااعمم
وحطت قلوس أحمر
وتعطررررررت
وطلع شكلها مره حلووو
ريما تصوت لنواف: نوافي قلبي وينك
جاء نواف بعد مالبس وكشخ وطلع حلو بالثوب والغتره
طلع شكله حلو
نواف جاء من ورا ريما وضمها : ياعيون نواف (وصار نواف يتنشق ريحت عطرها وكان نواف يحب عطرها حيييييل )
نروح لمها
أنزلت تحت
وشافت أمها قااااااااعده
مهاقربت من أمها وباستها : صباح الخييييييير ماما
ام عبدالرحمن : صباح النور
مها أسرحت مع تفكيرها في سلطان
ام عبدالرحمن كانت تشوف بنتها
ام عبدالرحمن بحب : مها
مها صحت من تفكيييير : هلا هلا
ام عبدالرحمن : وش فييك يمه
مها واهي تبتسم : مافيني شي بس شوي راسي مصدع
ام عبدالرحمن بشك : أكيييد
مها ياربي حتى ماما شكت يالله : أي ماما صداااااع بسيييط ويروح لاتخافيييييييين
ام عبدالرحمن أكتفت بأبتسامه
نرروح لسلطان
كان قاعد مع أمه في الصاله
ام سلطان : هاه يمه شلون مها
سلطان ااااااه يمه انتي ماتدريييييين وش صار : الحمدالله بخيير
ام سلطان أكتفت بأبتسامه
سلطان رجع راسه على ورا
وغمض عيونه
وصار يفكر في مها كيف راح يرضيها
نرجع للعرسان
لطوف وعبدالرحمن أطلعو
نواف وريما أطلعو
نروح للطوف وعبدالرحمن
ركب سيارته عبدالرحمن
عبدالرحمن بحب واهو يطالع لطوف بعيونها الي اسحرته وكان ماسك يدها : يالله ياقلبي الحين نسلم على أهلي وأهلك وعلى طول نتوجه للمطاااار
لطوف تطالعه ماهي عارفه كيف تعبر له عن حبها عن اشتيقها له كيف انجذبت له وصارت تطالع عيونه : طيب
نواف : قلبي الحين نروح نسلم على اهلي وبعدها نروح نسلم على اهلك طيب
ريما: طيب
نروح لمها
قاعده تفكر
مها في نفسها : انا وش سويت ليه يسوي معي كذا حرام عليييييه والله حرام عليييييييييييييييييييه
مها ماهي حاسه بلي حوووووووووووولها
كان موجود نوووواف وريما
نواف قرب من مها
نواف : مافي سلام
مها فزت : ماعليييييييش ماانتبهت
وقامت سلمت علييييييييه وباركت له
وبعدها مها راحت عند ريما
مها بأبتسااااااااامه : هلا هلا بالعروووووووووووسه هلا هلا (وسلمت عليها )
ريما : هلافيييييييك
نواف يأشر لريما : يالله ريما لانتأخر
تقدم نواف لإمه وباسها وباس مها وطلع
نروح لعبدالرحمن ولطوف
أوصلو بيت أهل لطوف
وأدخلو
ام سلطان : ياهلا والله بالعرسان
عبدالرحمن قرب من خالته وباس راسها : ياهلا فيييك
لطوف على طول ضمت أمها : يمه راح اشتاق لك مرررررررره
ام سلطان : وانا بعد ياعيون امك
لطوف : يمه وين أبوي وسلطان ما اشوفهم
دخل سلطان
سلطان : هلا والله بالعرسان
قرب عبددالرحمن وسلم علييييييييه
لطوف قربت من أخوها وسلمت عليييييه
نزل ابو سلطان من الدرج
وشاف لطوف وعلى طووووووول سلمت عليه لطوف
وبعدها أطلعو
نروح لريما ونواف
سلمو على أهل ريما
وبعدها توجهو للمطار
نروح للطوف وعبدالرحمن
أوصلو بيت اهل عبدالرحمن
وأدخلو سلمو وأقعدو شوي وبعدها أطلعو
وبعدها أطلعو وتوجهوا للمطاااااااار
نروح لام عبدالرحمن
كانت فرحانه لشووووفت
أولادها
نروح لنواف وريما
أوصلو المطار وأعلنو عن رحلتهم
كانت رحلتهم .. ماليزيا ..
نروح لسلطان
طلع من البيت وكان فكره كله عند مها
ماحس في عمره والا هو
نروح للطوف وعبدالرحمن
أوصلو المطار
وأعلنو عن رحلتهم
وكانت رحلتهم
لباريس
نروح لمها
كانت تحسسسس
بشي غريب كان قلبها قارصها انو راح يصير شي
نروح لسلطان
ماحس في عمره والا هو
صااااااااااادم
صارو الناس مجتمعين عليه
نروح لمها
كان قلبها قاااااااااااارصها انو راح يصير شي
قررت تتصل عليييييييييييييييييه لانها خلاص خاااااااااااااااااااااااافت
مها واهي تترتجف دقت علييييييييه بس مااااااااردد
نروح لسلطان
كانو كثير ناس مجتمعيييييين
بدر : يالله هذي سيارت سلطان ايش فيهم مجتمعين
وصار بدر يدخل بين الناس
وأنفجع يوم شااااااااااااااااااااااف سلطان
بدر على طول طلع سلطان من سياااااااااااااااره
وعلى طول حطه في سيااااااااااارته وأتجه فيه للمستشفى
نروح لمها
مها : يالله ليش مايرد ليش يالله
وصارت تبكي
نروح لبدر
وصل المستشفى
وجااااااااابو له السرير وحطوه فيه
وصار يلحقهم
وكان خااااااااااااايف مره
دخلوه على طول غرفت العمليات < لانهم كانو خاااااااايفين يكون معه نزييييف من كثر الدم الي في ملابسه
نروح للعرسان
أوصلو نواف وريما
الفندق
ريما أقعدت
وقعد نواف جنبها
ريما خجلانه شوي : يالله انا بروح أخذ لي شور سريع
نواف حب يحرجها : يالله انا جاااااااااااي معاك
ريما على طول قامت
وأخذ ت الروب حقها
وعلى طول أدخلت
نروح للطوف وعبدالرحمن
أوصلو الفندق
وعلى طول لطوف
اخذت الروب حقها
وأدخلت الحمام < اكرمكم الله
واخذت لها شور
وبعدها أطلعت
بس ماحصلت عبدالرحمن
أرتاحت على طول راحت خذت لها قميص نووووووم
كان قصير وولوونه أحمر
وكان ناعم عليها
حطت قلوووس أحمر وتعطرت
وعلى طول ماحست بعمرها
وألا وأهي نااااااايمه < من تعب
نروح لمها
كان قلبها قااااااااااااارصها حيييييل حاسه في شي غريبه مايرد على أتصالاتها
نروح لسلطان وبدر
بدر قاعد على اعصابه
طلع الدكتور
بدر : ها بشر يادكتور طمني عن سلطان
الدكتور : .....................
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


قرأه ممتعه للجميع

البارت السادس والعشرون . . 26 . .

الدكتور : الحمدالله على كل حال هو بس جررروح بسيييطه الصدمممممه كلها جت على جروح وراح يتم عندنا كم من يوم
بدر بعدم أستوعاب : بس يادكتور هو كان مغما علييييييه
الدكتور بأبتسامه : من قوت الصدمه ومثل ماقلنا لك راح نحطه تحت الملاحظه والله يقومه بالسلامه يارب
وراح الدكتور
ووبدر أرتاح
نروح لمها
كانت متوتره وقاااااااعده على أعصاااااابها
حييل
نروح لبدر طلع من المستشفى
وقعد في سياااااارته وشااااف
جوال سلطان
وكان موجود مكالمات اكثر من 6 مرات
وقرر يدق
نروح لمها
اول ماشافت الاسم
أبتسمت
مها بخوف : سلطان ليش ماترد علي خوفتني عليك
بدر : هلا اختي انا صاااااااحب سلطان
مها بخوف وشك : سلطان فيييييه شي
بدر : بس حبيت أخبرك انو هو سوا حااااادث
مها تبكي : هو بأي مستشفى قوووووووووووووولي بسرعه
بدر: مستشفى الـ............
مها سكرت السمااااااااااااااااااااعه على طول
وألبست عبايتها
وأنزلت تحت
ام عبدالرحمن : وين رايحه مهاوي
مها تبكي : سلطان مسوي حاااااااادث واهو الحين في المستشفى يالله انا بطلع مع السواق
ام عبدالرحمن بحزن : الله يقومه بالسلامه يارب
نروح لمها
على طول أركبت السياااااااااره وقاااااعده على أعصاااااابها ومتوتره وفي نفس الوقت تبكي
نروح لريما ونواف
اطلعت ريما
وشاااااافت نواف قااااااااااااعد
أبتسمت
ريما وعلى طول راحت غرفت التبديل
وألبسسسست بيجامه مره ناعمه وحرير
وبعدها أطلعت وشااااااااافت نواف توه طالع من الحمام> اكرمكم الله
أستحت ونزلت عيونها
وعلى طول اقعدت على الصوفا
نروح لعبدالرحمن ولطوف
أول مادخل قعد يشوف لطوف كيف نايمه وبعدها
على طول اخذ له شور سريع وبعدها طلع لبس
وعلى طول نام جب لطوف بس ماطوعه قلبه على طول سحبها لحضنه ونااااااام
نروح لمها
أوصلت المستشفى
وأدخلت وأسئلت عن غرفت سلطان
أوصلت عند باب الغرفه
وأدخلت وشااااافت سلطان صااااااااحي
قربت من عنده وأمسكت أيده
سلطان بحب: مها أعذريني
مها تبكي : معذوووووور
سلطان أبتسم لها : يالله ليش الدموع الحين ليش
زحف سلطان وأشر لها تجي تقعد جنبه
وقفت مها شوي وبعدها استسلمت للامر الواقع
واقعدت وصاريمسح دموعها
سلطان : يالله شوفيني قدامك مافيني شي
مها أبتسمت
سلطان أبتسم : ايوا خلييييييييك كذا دايم مااحب أشوف دنياي زعلانه وتبكي
مها خجلانه من كلامه : من عيوووووووووووني
سلطان : في أحد يعرف اني هينا
مها : لا بس ماما
سلطان : اها كويس
مها : ايوا كيفك الحين ( واهي ماسك أيييييييده )
سلطان حب يغير الجو وفي نفس الوقت حب يحرجها: اول كنت تعباااااااان بس لما شفتك راااااااااااح عني كل الوجع والتعب الي فيني
مها وردت خدودها
سلطان : أموووووووووت انا على الي يستحووووووووون
نروح لنواف وريما
ريما أول ماشافت نواف دخل
على طول حطت نفسها على سرير
وناااااااااامت
طلع نواف وشافها
قرب من عندها
ونزل لمستواها
وصار يتأمل شكلها
كيف نااااايمه
وبعدها طبع بوووووسه على خدها
وراح جهته وناااااااااااااام
جنبها وحضنها
( ومضى هذا الييييوم على أبطاااااااااااااالي كان الكل مبسسسسسسوط ..
في يوم جديد ومشرق على أبطاااااااااااااالي . . )
نروح عند نواف وريما
صحت ريما وشافت نفسها في حضن نواف على طوووول أسحبت نفسها بهدددددوء
وأخذت لها لبس كان مره ناااااااعم عليييييييها
صحى وشاااف ريما تتعطر
قرب من عندها وحضضضضنها
وصار يتنشق ريحت عطرها
لفت عليييييييه ريما وصارت مقاااااااااابله
على طول نواف حضنها
وحب يحرجها : ترا مو لازم نطلع
ريما أحمر خدودها وماهي عارفه وش تقول : يالله قلبي روح بدل عشان نطلع
نواف أبتسسسسم ..
نروح لام سلطان وابو سلطان
أستغربو سلطان ماشافوه
ام سلطان : انا حااااااسه انه سلطان فييييييييه شي
ابو سلطان : لا ان شاء الله مافيه الا كل خيييير بس انتي اذكري الله
ام سلطان : ونعم بالله
ابو سلطان : انا بروح أدق على مها أسئل عنه
ام سلطان كانت متوتره حييييييييييل وخاااايفه
نروح لملاك
ملاك كانت قاااااااااعده تشوف التلفزيون وطرت في بالها مها
وحبت تكلمها
ودقت ملاك على مها
ملاك : هلا هلا بالقاطعه
مها تضحك : هلا فيييييك ياعسل
ملاك : اخباررررررررك
مها : والله كويسه انتي بشريني عنك
ملاك : ماشي حالي الا وييينك انتي الحين فيه
مها : والله انا في المستشفى لييه ياقلبي بغيتي شي
ملاك : بس حبيت اتطمن عليييك الا تعالي وش عندك في المستشفى
مها : لا بس عشان سلطان مسوي حااااااادث وانا عنده الحين
ملاك هههههههههاي اجل أبشري شوفي وش بيصير : اها الحمدالله على سلامته مايشوف الشر
مها : الشر مايجيك ياقلبي
ملاك : يالله تامرييييييييييين بشي ياعسلز
مها :لاسلامتك وسلميلي على الموجودين الي عندك
ملاك: ابشري ماطلبتي شي
وسكرت مها من ملاك
ملاك على طوووول ألبست عبايتها وأطلعت
نرجع لسلطان ومها
وكان سلطان يراقب كيف كلام مها
مها أرفعت راسها وشااااااااافت سلطان يطالعها على طول نزلت راسها
وبعدها مها شااااااااااافت ابو سلطان يتصل عليييييييها
مها : هلا والله
ابو سلطان : هلا فيك بنتي
مها: اخبارك واخبار خالتي عساكم طيبين
ابو سلطان : والله كلنا طيبين ألا أبسئلك وين سلطان
مها تلتفت على سلطان : والله طيب ماعلييه
ابو سلطان بدا يرتاح : الحمدالله يالله يابنتي تامريني بشي
مها : مابي غير سلامتك
ابو سلطان : الله يسلمك يابنتي يالله فمان الله
مها : ياهلا
نروح لعبدالرحمن ولطوف
صحو كولهم
وأطلعو
عبدالرحمن كان ماسسك أيد لطوف
وكانت لطوف مره مستحيييييييه
وكانت تشوف الناس كيف تطالعهم واهي مره مستحيه
نروح لسلطان ومها
كان سلطان ماسك يد مها : مهاوي قلبي عطيني الموووويه
مها واهي تدور بعيونها المويه بس للإسف ماحصصلت شي : اوك قلبي انا طالعه أجيب لك مويه
سلطان بحب : انتبهي على نفسك
مها بحنان : ماطلبت شي ياقلبي
وأطلعت مها من الغرررررررفه
وكانت في عيييون تدور على غرفت سلطان
في غرفت سلطان
كان سلطان مغمض عييييييييونه وكان يحس بألم فضيييييع
ودخل عليييييه شخص وحط عنده ورده وكان مكتووووووووب فيها
:................................
وبكذا أنتهى البارت السادس والعشرون . . 26 . .
يالله ابي توقعاتكم
ملاك لوين أطلعت ..؟
مين العيون الي كانت تدور على غرفت سلطان ..؟
مين الشخص الي دخل على سلطان ..؟
وش كان مكتوب على الكرت ..؟
يالله ابي توقعاتكم لاتحرموني من ردودكم وتوقعاتكم لانها تفيدني وتهمني . .


وأسفه مره على التأخييير
وهذا البارت عسى ينال أعجابكم
قرأه ممتعه للجميع

البارت السابع والعشرون . . 27 . .

نروح لسلطان ومها
كان سلطان ماسك يد مها : مهاوي قلبي عطيني الموووويه
مها واهي تدور بعيونها المويه بس للإسف ماحصصلت شي : اوك قلبي انا طالعه أجيب لك مويه
سلطان بحب : انتبهي على نفسك
مها بحنان : ماطلبت شي ياقلبي
وأطلعت مها من الغرررررررفه
وكانت في عيييون تدور على غرفت سلطان
في غرفت سلطان
كان سلطان مغمض عييييييييونه وكان يحس بألم فضيييييع
ودخل عليييييه شخص وحط عنده ورده وكان مكتووووووووب فيها
: الحمدالله على سلامتك قلبي ماتشوف شر في عدوينك ان شاء الله
أحبك . . من حبيبتك ...... < ما أكتبت الاسم
ملاك كانت واققققققفه تشوف كيف سلطان يتأمل
سلطان بألم : مهااا
ملاك حست في احد على طول أطلعت
ملاك : الحمدالله ماحد حس فيني أووه بس ياقلبي عليه يتألم
نروح لمها
أوصلت عند باب الغرفه شافت الباب مردود
مها بأستغراب : انا كنت مسكره الباب اكيد سلطان قام
وادخلت مها وشافت سلطان يتألم
مهاقربت من عند وامسكت يده بكل حنان بخوف: سلطان فيك شي قولي تحس بشي
سلطان ماحب يوترها ويخوفها : لا ياقلبي خلاص ألم بسيط ويروح
مها ولا زالت ماسكه يد سلطان وبشك : اكيد سلطان
سلطان : أي ياقلب سلطان
مها بحب : يالله قوم قلبي عشان تشرب مويه
وأخذ من مها المويه وشرب
مها شد أنتبها الورد والكرت
نروح لعبدالرحمن ولطوف
وقف عبدالرحمن عند محل ورد
واخذ للطوف ورده حمرا
لطوف بحب : تسلم قلبي
نروح لام عبدالرحمن وابو عبدالرحمن
ابو عبدالرحمن : وين مها
ام عبدالرحمن بحزن : والله اهي عند سلطان في المستشفى
ابو عبدالرحمن : اجل يالله قومي جهزي نفسك ساعه4 بنطلع لهم
ام عبدالرحمن : ان شاء الله
نروح لنواف وريما
نواف : ريما قلبي وينك
ريما : هينا ياقلبي
نواف مسك يدها وطلع
وصار يمشي معها
وبعد مده أوصلو
الكافي
قبل مايدخل الكافي نواف شال ريما
نواف بصوت عالي : أحببببببببببببببببببببك
ريما مستحييييه مره وغطت وجها في صدر نواف
وبعدها نواف نزل ريما وأدخلو الكافي
نروح لمها وسلطان
قامت مها وراحت عند الكرت وقرته : الحمدالله على سلامتك قلبي ماتشوف شر في عدوينك ان شاء الله
أحبك . . من حبيبتك ......
وأنصدمت صدمه قويه
اما سلطان لاحظ تغير ملامح وجه مها : مها فيك شي
مها ماحبت تضايق سلطان ولاتبين له شي لانه تعبان : لا سلامتك
سلطان : طيب قلببي ليش كذا وجهك تغير لونه اكيد في شي قولي لي
مها أبتسمت أبتسامه صفرا : مافي شي خلاص سلطان
في هذي اللحظه دخلو ابو عبدالرحمن وام عبدالرحمن
مها على طول خبت الكرت
ابو عبدالرحمن بأبتسامه : الحمدالله على سلامتك
سلطان : الله يسلمك ويخليك
ام عبدالرحمن : الحمدالله على سلامتك يمه
سلطان الله يسلمك
ابو عبدالرحمن : أيوا علمني شلونك عساك طيب
سلطان : والله بشوفتك صرت احسن
ابو عبدالرحمن : شلون مها معك
سلطان يطالع مها : متعبتني حيل
مها : انا سلطان
سلطان يضحك: يختي أمزح معك
ابو عبدالرحمن : يالله كلها كم من يوم وانت طالع يالله احنا نترخص
نروح لمها وسلطان
مها صارت قاااااعده وكل تفكيرها سلطان يخونها اكيد في شي مستحيل
سلطان مسك يدها : مها قولي وش فيك مايصير كذا انتي من رحتي عند الورد وانتي متغييييييره
مها ماحبت تجادل سلطان اكثثر : خلاص مافيني شي ياسلطان الا لازم يكون فيني شي
سلطان سكت وتم مده يطالعها وبعدها سكر عيونه ورجع له مثل الألم : ااااااه خلاص مااقدر أتحمل
مها قامت مسرعه ونسيييت كل شي : سلطان فيك شي تحس بشي
سلطان بألم : مها نااااااادي لي الدكتورررر ماني قااااادر اتحمل خلاص
مها على طول أطلعت وصارت تنادي الدكتور واهي خايفه ماهي عارفه وش تسوي
ومها شافت الدكتور وبلغته
نروح لسلطان
جااااااه ألم فضييييييع في يده وسببه كان من الجرح الغميق شوي
دخل الدكتور
وصار يكشف على سلطان
الدكتور: الحمدالله على السلامه
وطلع الدكتور وألحقته مها
مها بخوف : بشرني يادكتور
الدكتور بأبتسامه : الحمدالله على كل حال بس هذا ألم في الجرح وانتي زي ماتعرفين هذا ألم نقول قوي بسبب الجروح الغميق والحمدالله على سلامتك وزي ماقلنا لك راح نحطه تحت الملاحظه وان تحسن ان شاء الله راح يطلع بوكرا
مها بأبتسامه : مشكور ماتقصر
الدكتور: ولو هذا واجبي
( ومر اليوم على ابطالي الكل كان مبسسوط . . )
( في يوم جديد ومشرق على ابطال روايتي . . )
نروح عند مها
شافت سلطان نايم
أطلعت راحت آالبيت
نروح لنواف وريما
صحت ريما وشااااافت نواف نايم
على طول اخذت لها شور سريع
وألبست لبس كان مره ناعم
وخلت شعرها على طبيعته وأختمت كشختها برشه من عطرها وقلوس

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -