بداية الرواية

رواية الله خلقني مالي العز عيني -25

رواية الله خلقني مالي العز عيني - غرام

رواية الله خلقني مالي العز عيني -25

وصلت للمستشفى حاملة باقة من الورد طرقت على باب الغرفه وفتحت لها نوال
اسما:السلام عليكم
نوال:وعليكم السلام
اسما:خالتي انا ربيعة امل في المدرسه ويت اشوفها
نوال:هلا فيج حياج
دخلت اسما وشافت امل اللي يالسه في السرير ولا حاسه بشي تقربت وحطت الباقه ع الطاوله وبوست امل بعدين طالعت نوال
اسما:خالتي ممكن تخلينا بروحنا شوي لو سمحتي
نوال:انزين ..خذن راحتكن..برجع عقب شوي
طلعت نوال ويلست اسما على حافة السرير..وحطت كفها على ايد امل: امل امول..يايبه لج اخبار عن لطوف
رفعت بصرها صوبها حين سمعت اسم لطوف ابتسمت لها اسما ودمعت عيون امل وبدت تشاهق بعدين صحت من اللي هي فيه :اسوووه_وتعلقت في رقبتها حضنتها اسما بقو ..بتعدت امل بهدوء_لطوف وينها؟
اسما:لطوف في المستشفى بس الدخاتره يقولون انها بخير والحين ننتظر تقوم من الغيبوبه
امل:اسوم ابا اشوفها الله يخليج خذيني عندها
اسما:اوكي بس مب اليوم ..امل صدقيني كلنا مشتاقين لها وكل يوم نتصل على اختها ونطمن عليها ..راح تشوفينها يا أمل بتشوفينها.._ورجعن يتحاضنن.......
الله اكبر صدح اذان الفجر ينهي الليل ويبشر بقدوم الصباح....جلس على سجادة الصلاه ورفع بصره لفوق ..نهض وطوى السجاده ووضعها على جانب من يراه لا يصدق ان هذا هو محمد جسمه نحف واللحيه غطت وجهه ومن ينظر اليه يظن انه شيخ كبير نهض وذهب الى اخته الممددة على السرير تأملها وجلس عند رأسها وضع كفه على جبينها وبدا يقرا بكل خشوع اية الكرسي وعندما وصل لقوله تعالى
‏﴿ اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا ‏فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ) ....
لاحظ ان يدها اهتزت ..طبعا هو ظن انه كان يتوهم فرجع يقرا مره ثانيه بس اقوى عن قبل
‏﴿ اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا ‏فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ ‏يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ ‏حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ﴾‏
وصل اخر الايه وعند اخرها..فتحت عيناها نحوه بنظره حاده ومخيفه وبعينان شديدتا الاحمرار لا يمز بياضهما من السواد..افزعته وهزت كيانه وقف لا شعوريا فزعا خائفا يكاد يموت
محمد: لطوووف
خرج مرتعباً مما رأى ..اخذ هااتفه النقال وهو يلهث اتصل على سرور الذي كان نائما ..نهض سرور فزع واخذ هاتفه تملكه الخوف حين رأي ان المتصل محمد ورد عليه
سرور: الو
محمد: سرور تعال بسرعه
سرور: محمد شبلاك لطوف فيها شي؟!
محمد: سرور لطوف فيها مس
سرور: شو؟!
محمد: قريت عليها وبرقت (فتحت عيناها)..سرور..روح حق ابويه وتعالوا بسرعه
سرور: انزين ..
عقب ماسكر عن اخوه يلس محمد يلقط انفاسه ..طلع سرور من البيت والتقى بأبوه كان راجع من المسجد وخبره باللي قاله محمد..وصلو للمستشفى كان محمد يترياهم
سيف: محمد متاكد من اللي قلته
محمد: هيه يابويه متاكد اول ماقريت عليها اهتزت ايدها ورديت وقريت عليها برقت وطالعتني
سيف: سرور اتصل على خالد
محمد: اتصلت عليه وقال انه ياي
وصل خالد عندهم: السلام عليكم
..:وعليكم السلام
خالد: محمد عن تكون متوهم
محمد: والله مب متوهم..ابويه روح بنفسك وقرى عليها
سيف: مصدقنك ...خالد ..بطلعها الحين
خالد: بس ياعمي
سيف: لا بس ولا شي اعرف شيخ اتصلت عليه وهو يتريانا ..
خالد: ان شاء الله ياعمي
سيف: سرور خبرت امك؟
سرور: ماشفت حد وانا طالع
محمد: نظرتها بغت تجتلني
سيف: مب هي اللي طالعتك الحمدلله ماصابك شي
طلعوها من المستشفى وراحو لبيت الشيخ(المطوع) ..رحب فيهم طلب الشيخ من محمد يطلع عشان مايصيبه مكروه وبعدين بدا يقرا عليها ...بدت لطيفه تصارخ وتتشنج وتتلوى وترافس وتمتم بكلمات غير مفهومه والشيخ يزيد في القراءه ....يلس محمد برع وهو يسمع صريخها والشيخ يقرا ويكلم الجني اللي فيها ..مر وقت ومحمد يالس برع بعدين هدى المكان
طلع الشيخ وقف محمد ..تشكرله الشيخ بسلامتها ..وراح عنه ..دخل محمد بسرعه كان ابوها حاضننها ويها شاحب والعرق يتصبب منها وتتنفس بصعوبه من شدة التعب
محمد:سرور
سرور: الحمدلله طلع منها..وهي بخير..المطوع قال مسوايلها سحر قوي
محمد: لطوف..لطوف
كانت تعبانه وذبلانه من الغيبوبه وبعد بسبب طلوع اللي كان في جسدها ..فتحت عيونها بصعوبه وشعرها اللي مبلل من العرق كان على ويها
محمد بعد شعرها : لطوف هذا انا محمد
لفت عينها صوبه تتأمله بس مب قادره تتحرك ولا تتكلم كانت شبه صاحيه بس حاسه بهم بغت ترفع ايدها بس ماقدرت ..مسك ايدها وبدى يبوس كفها وسالت دموعه
الشيخ ماسمحلهم يسيرون الا عقب مايتريقون خاصه انها تحتاي تاكل شي يقويها...


في بيت سيف كانت شيخه وحنان يالسات في الصاله...اتى صوبهن منى
منى: اتصلت على محمد مايرد
حنان: يمكن راقد
منى: امايه متى بنسير المستشفى
شيخه: ع الساعه عشر..بس اول قولي للطباخ يجهز الريوق عشان ناخذه لخوج ويسوي بعد قهوه وسألي ريم اذا بتسير ويانا
منى: ان شاء الله
حنان: شخبار لطوف؟..البارحه ماشفتها
منى: مثل ما هي الله يشفيها ويقومها بالسلامه
حنان: ماطيق اشوف حد في هالحاله يدتي الله يرحمها كانت في غيبوبه كنت اروح وياهم المستشفى بس ما ادخل مره وحده بس دخلت وبغى قلبي يتقطع عليها
شيخه: الله يرحمها ويغمد روحها الجنه
منى: والله يبعد الشر عن لطوف ويقومها بالسلامه
حنان: منى شو تتحريني اريدلها الموت؟
منى: ماقلت جي
حنان: بس هذا اللي ينفهم من كلامج
منى: غلطانه
ريم: صباح الخير _تجدمت من امها وحبتها ع راسها ويلست_
...:صباح النور
شيخه:بتسيرين ويانا للمستشفى؟
ريم:اكيد..قلت حق مانع وافق


يوصل سيف وعياله للبيت ..كان سرور شايل لطيفه ويسيرون صوب الصاله اللي هن يالسات فيها
سيف: السلام عليكم
..:وعليكم السلام
يوصل محمد وسرور وتفاجأن حين شافن لطيفه ..وقفن ماعدا شيخه اللي دمعت عيونها..تقربن خواتها منها ..نزلها سرور.. وساعدنها عشان بعدها تحس بوهن سندنها وخلنها تيلس قرب امها اللي خذتها في حضنها ورصت عليها
منى:متى صحت؟
محمد: منى اباج انتي وريم تهتمن فيها بنفسكن
ريم اللي مقرفصه جدام لطوف ومنى عن يسار لطوف وامها اللي عن يمينها وماخذتنها في حضنها..ريم: اوكي
شيخه: بخليهم يسوولج احلى ريوق
لطيفه بصوت هادي متعب:انا بس ابا اتم فحضنج هذا يكفيني ويشبعني
ريم: لا ياحلوه الحين بتسيرين ويانا عشان تاخذين حمام بارد ..منى ياللا
وهن يساعدهنها تقوم...شيخه:شوي شوي عليها
لفت ريم على حنان اللي يالسه ع طرف:حنان مابتساعدينا
همست لطوف لريم من غير ماتلاحظ حنان:ريم مابا حنانوه تشوفني او تجيسني (تلمسني او تقرب مني)
سرور:تبيني اوصلج؟
ريم:خلها تمشي عشان الدم يتحرك فجسمها
سرور: نسينا انج مدرسة احياء
ريم:لو سمحت يااستاذ سرور عدل جملتك تخصصي احياء بس مب مدرسه
منى:يالله بالستر عليكم هذا وقته؟
ريم:منى معاها حق..ياللا مشينا
مضى الوقت وهي نائمة في سريرها ومحمد جالس يتأملها وهو سعيد بأن يرى شقيقته امامه ومشتاق للحديث معها وسماع صوتها ..بدأت تستيقظ فتحت عيناها ببطء نظرت اليه..مد يده وبدأ يمسح على شعرها
محمد:حمدلله ع السلامه
ابتسمت:الله يسلمك
محمد:وحشتيني
لطيفه:شو صار؟
رفع جذعه بعد ان كان منحني : اللي صار صار
رفعت جسمها وتاكات:محمد خبرني
محمد: كنتي بغيبوبه واليوم الفير قريت عليج وتبين انه مسوايلج سحر..والله لو اعرف من ورى هالفعله لذوقه المر
تدخل منى وريم ..وقتربن منهم
..:حمدلله ع السلامه
لطوف:الله يسلمكم
ريم:محمد انته من وصلت مانمت قوم رقد شوي
منى:لطوف قوليله
لطيفه:محمد قوم رتاح وبالليل بنيلس نسولف.._قاطعته قبل مايتحدث_ ولا حرف ياللا قوم
وقف:انزين..وانتن اهتمن فيها زين اوكي
ريم:حاضر
منى:لا توصي لطوف فعيونا
بعد ماراح محمد يلست ريم ع حافة السرير ومنى واقفه
منى: ربيعاتج كل يوم يتصلن يسألن عنج
لطوف:اتصلوا؟
منى:بعدهن بس اكيد بيتصلن
لطوف:اذا اتصلن لا تخبريهن ..ابا اسويلهم سبرايز وباجر بفاجئهن
ريم:بداومين؟!
لطوف:لا بس بروح ع وقت الفسحه..منوي بتوصليني
منى:ان شاء الله
ريم:لطوف
لطوف:خير
تجدمت ومسكت ايد لطوف: اعرف اني كنت قاسيه وكريهه ..سامحيني
مازحتها:لو كنا ندري ان الزواج بيغيرج كان من زمان فتكينا منج.._طالعت منى_صح؟
ابتسمت منى..وعلقت ريم: مابرد عليج ...تعرفين شتقتلج
ابتسمت لطوف:تشتاقلج العافيه ياقلبي..عيل وين خوله ويزوي؟
منى:راقدات بس اكيد بين يسلمن عليج
ريم:قومي خلينا نيلس ويا امي
لطوف:اوكي


اما حنان فكانت في غرفتها تزفر من الغيض فكرهها للطيفه ليس له حد..كان بالسبة لها عيدا عندما كانت في غيبوبه مع انها لم تسعد مع زوجها الا ان عدم رؤية لطيفه كانت تجلب لها السعاده ولكن الان تلاشت تلك السعاده...


مانع على موعد مع مفاجأة لم يكن يتوقعها..وهو يتسامر مع محمد طلب منه محمد ان يأتي للشركة غداً ..احب ان يسأل ريم ولكنه تراجع..وفي اليوم التالي قصد الشركه..خرج معه محمد ودخل معه الى مكتب كبير ويعادل مكتب محمد في الفخامة وجمال الديكور والاثاث
محمد: حياك تفضل هذا من اليوم مكتبك يامانع
تفاجأ :مكتبي؟!
محمد:هيه مكتبك..وعلى فكره الاثاث والديكور من اختيار ريم..مبروك والحين بروح مكتبي وراجعلك عشان اشرحلك وظيفتك والمطلوب منك ..
خرج عنه تاركا اياه في صدمه ..:وانا اقول ليش ريم قالت انها تجهزلي مفاجأه..ياحليلج ياريم..لازم الحين ابين لها غلاها
دخل مكتبه وموبايله على اذنه: لا تحاتين مبسوط..ههههه _يلس خلف المكتب_ ريم بعدييين.. اقولج انبهر الريال ..ههههه الله يخليكم لبعض..ياللا بخليج الحين ولرد ريلج استجوبيه..مع السلامه
قبل الفسحه بدقايق كانت لطوف ومنى واصلات المدرسه ..طبعا لطوف كانت لابسه عباه مفتوحه وبنطلون جينز وقميص وجوتي سبورت ..دخلن وراحن ع مكتب مزنه اللي كانت يالسه تراجع اوراق جدامها يندق الباب
مزنه: تفضلي
ينفتح الباب وتدخل لطوف
لطوف: السلام عليكم
ترفع مزنه بصرها صوبها: لطيفه..هلا _نشت وسارت صوبها مشت لطيفه صوبها وسلمن ع بعض_ حمدلله ع السلامه
لطوف: الله يسلمج ابله
سلمت مزنه ع منى: تستحقون سلامتها
منى: الله يسلمج
وعقب مايلسن
مزنه: شو ياج؟
لطوف: ياني هبوط مادري شو السبب
مزنه: المهم انج قمتي بالسلامه
لطوف: وايد مشتاقه للمدرسه
مزنه: والمدرسه بعد..واكثر حد ربايعج اللي من غبتي عنهن ومالهن سيره غيرج _يدق جرس الفسحه_
لطوف: انا بعد مشتاقتلهم
مزنه: الحين بتلقينهن متجمعات في نفس المكان
يلسن يسولفن شوي ..بعدين
لطوف: عيل اترخص بروح اشوفهم
مزنه: الله وياج
طلعت من عند مزنه وقبل ماتروح صوبهن تحوطت شوي في المدرسه شافنها بنتين
..:هاي مب لطوف؟!
..: هيه والله لطوف
..:اشوفج مستانسه لشوفتها....نسيت انج معجبه فيها
...: هيه معجبه فيها شو يخصج غيرانه.؟..بس حرااام كانها ضعفت مب جي كانت
..: يالله شوي شوي عن تموتين ...خلينا نروح نشتري شي ناكله
تجمعن عليها بنات علاقتها وياهن اوكي يسلمن عليها بعدين كملت طريجها لمحتهن يالسات
في مكانهن المعتاد ..وهن يالسات ..طالعت احلام جدام ولمحت لطوف
احلام: معقوله؟!..لا اكيد هي ..لطوف..بنات لطوف رجعت
مهره: وينها؟!
احلام اشرت بايدها: هناك
مهره: والله هي.._صرخت_لطوووووووووف
وقفت يوم سمعت مهره ..من فرحتهن بشوفتها ركضن صوبها ..وهن يصرخن باسمها
...: لطوووف
لطوف وقفت وفتحت ذ راعاتها حقهن
والبنات يتفرجن ..حتى وحده من البنات سالت ربايعها
...: الحين لو غبت عنكن ورديت بتركضن صوبي جذي؟
...: هااا
..: مالت
كانت اسما ومهره الاسرع اول من وصل عندها فتحت ذراعاتها لهن وحضنتهن ... ثاني وحده كانت احلام اللي كانت تنافخ من التعب لانها شوي متينه ..وبدور كانت تمشي صوبهن مع انها مشتاقه لها مثلهن
اسما: وحشتينا
مهره: شتقنالج
احلام:اسما مهره بسكم عاد انا مشتاقتلها بعد حرام عليكم
ابتعدن عنها يمسحن دموعهن
لطوف: حلومتي دبدوبتي تعالي
تقربت منها وحضنتها بقو
بعدين طالعت بدور وتحاضنت وياها ..
بدور: حمدلله ع السلامه
لطوف: الله يسلمج قلبي
اسما: لو تعرفين مشتاقيلج مووووت
قرصت خدود اسما بخفه: ادري وانا بعد _تمت تتلفت حواليها_ وين امول؟!
مهره: امول كانت ويانا
طالعن جدام
لطوف: امول
امل ماقدرت تكمل الطريج وريولها ماساعدنها تكمل فيلست ع الارض وعيونها عليهن ودموعها تسيل
فرحتها بشوفت لطوف خلتها ماتتمالك نفسها ..عطت لطوف فونها ونظارتها لاسما وسارت صوب امل ..مشت لين وصلتها نزلت ع الارض وحضنتها بقو
لطوف: امول..بس حياتي انا هني وياج...لا صيحين ..امولتي _كانت قاطعه النفس رصت عليها لطوف وبعد شوي شهقت _ قومي _قامت وقومتها وياها _ حبيبي _حضنتها _
وصلن باجي الشله عندهن
مهره: امل بسج خلاص لطوف ردت لنا
احلام: تعالو خلونا نيلس
وعقب مايلسن
مهره: تصدقين كنا نداوم غصب المدرسه من دونج مالها طعم ميته
احلام: من غبتي عنا نزلت اربعه كيلو
امل: لطوف انتي ماتدرين شو سويتي فينا ..حسينا إنا عايشين ومب عايشين
اسما: غيابج سوى فراغ كبير ماتحملناه
مهره: واذا تجمعنا نتكلم عنج او نسكت
لطوف: لهدرجه؟!
احلام: انتي محرك القروب من غيره نحن ميتين
مهره: غاليه علينا وايد
لطوف: تسلمولي ..انزين وشو اليديد
اسما: ولا شي ..بس انتقلت امل لصفنا وكتبتلج كل الدروس اللي خذناهن
لطوف: باجر بترجعين صفج
امل: اكيد دامج رجعتي خلاص
يدق موبايل لطوف..تحطه ع اذنها: هلا منوي..اوكي ..ماشي باي..الحين بروح
..:شو؟!
مهره: شو تروحين ينيتي
لطوف: قلت ايي اسلم عليكم واسير
اسما: لا والله...مالج روحه
امل: حرام عليج حنا ماصدقنا نشوفج بتروحين عنا
لطوف: باجر بيلس وياكم لين تشبعون مني
اسما: لا حبيبتي بتمين هني ويانا
لطوف: وحصصكم؟
مهره: مب مهمه تولي
بدور: لطوف خلج بوصلج بنفسي
مهره: لطووف
لطوف: اوكي بس تحضرون حصصكم
اسما: بنحضرهن بس المهم تمين ويانا
لطوف: اوكي.._تصلت بمنى وخبرتها انها بتم مع ربايعها وربيعتها بتوصلها_
لطوف:حلوم شو يايبنج عندنا؟
احلام:ابويه نقلني عشان اكون مع مريم
لطوف:محد سأل عني؟
اسما :امبلا سالت عنج ابله عزه وابلة الكيميا والاحياء والفيزيا والرياضيات ومن بعد هيه وميس ليزا مدرسة الانجلش ووو وفي مدرسات سألن عنج بس مادري شو يدرسن
لطوف وهي توقف:اوكي ..عيل بسلم عليهم وبييكم
بدور:في حد سأل عنج
لطوف:منو؟
بدور:نوره وتسلم عليج
لطوف:الله يسلمكم الثنتين..اوكي بشوف المدرسات وانا يايه بمر عليها ياللا سيات
بعد ماراحت لطوف طالعت امل بدور:من نوره؟!
احلام:بدت الغيره
طنشتها امل وعينها على بدور:لا صج منو نوره؟
بدور:بنت في اول ثانوي
بعد ماخلصت لطوف ..راحت لصف نوره اللي كانت يالسه وراسها في الكتاب اللي جدامها ..دخلت لطيفه
لطيفه:احم احم
رفعت راسها وابتسمت:هلا لطيفه
كانت بتحرك الكرسي..لطيفه:خلج مكانج.._مشت لها وسلمت عليها.._سحبت الكرسي ويلست قبالتها
نوره:حمدلله ع السلامه
لطوف:الله يسلمج..
نوره:خبروني انج كنتي مريضه
لطوف:شوية تعب بس راحوا..المهم انتي شخبارج؟
نوره:تمام
لطوف:لقيتي ربع ولا بعدج؟
نوره:بعدني
لطوف:شرايج تكونين فقروبنا بتستانسين
طالعت ساعتها: الحين مايمديلي بيدق الجرس
لطوف:اوكي باجر.. اوكي؟
نوره: اوكي
وقفت لطيفه: بخليج الحين وثانك ع سؤالج عني بايات
نوره:العفو,,,مع السلامه
عقب الفسحه راحت لطوف مع امل واسما لصفهم ويلست وياهن كانت يالسه ع الطرف..طاولاتهن اخر شي في الصف ..طلبت منهن المدرسه يكتبن اللي بتكتنبه ع السبوره ..وهن يكتبن
لطوف: اموله
امل: عيونها
لطوف: جدمي دفترج
جدمت الدفتر من لطوف وخذت القلم من عندها وبدت تكتب لها باليسار وايدها الثانيه حضنت امل اللي حطت راسها على كتف لطوف ..كانت ترمسها وهي تكتب
امل: وحشتيني
لطوف: انتي بعد
امل: لطوف
لطوف:حبي
امل: كنت خايفه افقدج ..من غيرج حياتي مالها معنى ولا لون ..احبج ...اعشقج..اموت فيج
لطوف: رجعت وماراح اخليج ياغلى من قلبي عليي
ابتسمت امل وباستها ..ردتلها لطوف البوسه
سعود رجع يداوم والعمليه نجحت ..بس تفاجأ يوم شافه واقف وياها..شاف عيسى واقف مع شمه ..اتصلت فيه عشان ياخذها للبيت ماكان يعرف انهم اخوان وعرف..ومب شمه بس اللي تحمل مشاعر لسعود حتى سعود كان يتمنى اول وحده يشوفها من الموظفين هي شمه لانه معجب فيها حتى قبل مايشوف....اما خالد فتزوج لورين وماسوى حفله كبيره لظروف شغله وكانت عائليه وبالغصب خذ اجازه وسافر معها لشهر العسل ..اما خليفه فقد واجه هند واعترفت كانوا بيطلقون لولا تدخل شقيقته مها التي اقنعته بعدم الطلاق ...
اما مانع فبدا يدلع ريم ليس حبا ولكن حتى لا يفقد العز الذي هو فيه..
في المساء جهز نفسها لبس دشداشته ولف الغتره على راسه وتعطر ....وقبل ان يخرج..
مانع:ريم..
ريم وهي ممسكتة بالمبخره وتبخره: عيونها
مانع:تسلملي عونج يالغاليه...بس بغيت اسلم على اختج وتشكر لها بالسلامه
ريم:انزين الحين بشوفها
مانع:عيل انا برع
ريم:اوكي
طلع مانع وهي سارت للطيفه..اللي كانت يالسه على سريرها وجدامها اللاب تسولف فيه..دخلت ريم بعد مادقت على الباب..وسارت لها
ريم: ممكن تخلين اللي بايدج شوي؟
لطوف:امري
ريم:مايامر عليج عدو..بس مانع بيطلع ويبا يسلم عليج
لطوف:اوكي ..بس ون منت ..._كتبت لكل اللي ترمسهم برب وطلعت_ياللا
كان مانع واقف في الحديقه يتكلم في الموبايل ..وصلن عنده وظهره لهن
ريم:مانع
مانع:اوكي اكلمك بعيدين مع السلامه.._لف ناحيتهن..ونبهر بلطيفه_
لطيفه:شحالك مانع؟
ريم:مانع
مانع:ها احم حمدلله ع السلامه
لطيفه:الله يسلمك..انزين اخليكم
ريم:مانع شفيك؟!
مانع:لا ماشي انا رايح
ريم بدا الشك يدخل لقلبها فمانع تغيرت ملامحه يوم شاف لطيفه ...


فتحت لها الشغاله الباب اقتربت وسلمت على الموجودين..اتت لرؤية صديقتها...كانت الام وبنتها في الصاله
..:السلام عليكم
..:وعليكم السلام
..:خالتي.. سلوى موجوده؟
الام:هيه هي فحجرتها
..:اقدر اروحلها
الام:هيه ياميه حياج
بعد ماراحت علقت البنت:امايه مب مرتاحه لهالبنت ...مادري كيف سلوى مرابعتنها
الام:البنت ماشفنا عليها شي
كنت سلوى فحجرتها ..يندق الباب
سلوى:تفضل
ينفتح وتدخل:هاي سلوى
ارتعبت :سعاد!
دخلت : ماشي حمدلله ع السلامه...ليش اليوم مب مداومه؟
سلوى: ها لا ماشي...حمدلله ع السلامه
تقربت: ليش ماخبرتيني عن اللي مستوي في المدرسه
سلوى: عن شو؟
سعاد:من لطوف؟
سلوى:سعاد سمعيني
سعاد: اشوف المدرسه كلها تتكلم عنها ..صايره السوبر بوي في المدرسه
سلوى: انتي كنتي في سفر ومابغيت اغثج
سعاد:لا والله حلفي انتي بس
سلوى:سعاد وطي صوتج.._ركضت للباب وسكرته_عن حد يسمعج
سعاد:سمعي لطوف هذي اعرف شغلي وياها
سلوى:بس هي فحالها
سعاد: لاااا والبنات اللي كل ماشافنها بدن يتغزلن فيها..باجر دواها عندي
سلوى:سعاد تعرفين منو هي؟
سعاد:مايهمني حتى لو كانت بنت اوباما ..اذا ماخليت المدرسه كلها تتفرج عليها ورد مكانتي بين الكل ما كون سعود
طلعت وهي ناويه على الشر..اما سلوى فتملكها الخوف هي تعرف سعاد متهوره وطايشه وراعية مشاكل واللي فراسها بتسويه ....
انتظروني في الفصل الثاني
من البارت الأربعون
مع تحياتي:
اصداء الحنين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفصل الثاني من البارت الاربعون وصل
ارجو لكم قراءه ممتعه

البارت الاربعون

(الفصل الثاني)
وصل للشقه ..ودخل وهو سرحان سار للصاله وحطى المفاتيح ع الطاوله وتاح شماغه وانسدح ع الكنبه
يطلع فهد من المطبخ شايل كوب كوفي كبير ..شافه منسدح فاقترب
فهد:هلا هلا.._يلس على راس الكنبه اللي منسدح عليها مانع_..بلاك؟..حتى ماحسيت فيك يوم دخلت...حووو ارمسك شفيك؟
مانع: لو تدري يافهد شو صابني كان عذرتني
فهد:لاااااااا انت مب طبيعي خير شفيك؟
مانع:هيمان يافهيد هيمااان
فهد:لااا لا تقول انها ريم؟
مانع:هي ريم...مب بس ريم الا قايدة الاريام..اااه يافهيد صابتني بسهامها...
فهد: مانع انت اكيد تسوي فيني مقلب ادريبك
مانع:والله مب مقلب...لو شفتها يافهد..تقول قطعه من البدر
فهد:مانع لا تينني وفهمني السالفه
مانع:اخت ريم ..شفتها وقلبي سلبته مني
فهد:ريم واختها ريم كيف تستوي؟
مانع: هاذيج ريم بالاسم اما هذي بالوصايف...ياحلات اسمها ..لطيفه ..
فهد: مانع حط عقلك في راسك عن تستوي مشكله عوده وتودي عمرك فداهيه
مانع: مادري يافهد..من شفتها وانا ضايع
فهد:لاحوول..مانع تعرف لو حرمتك درت والله بتحصل انت وقشك برع
مانع:اعرف وهذا اللي قاهرني..ياليتني شفتها قبل ريم
وقف:لااااا عشان تعيش في الحب وتنسى الفلوس..احسن انك خذت ريم ولا الحين ماطلنا ولا فلس..قم قم طلب لنا عشا تراني يوعان
مانع:هذا انته همك بس بطنك وجيبك....


سعود او سعاد هي ابغض وحده في المدرسه مسترجله وكل شي عندها دفاشه ودوم تتحرش بالبنات وتصرف مثل الاولاد صوتها خشن ومشيتها غريبه..وشعر راسها طوله بوصه او بوصتين كانها ولد وياويل اللي بتقولها كلمه حتى شكلها كريه سمينه وشكلها اكلح اللي يشوفها كانه ابليس جدامه ..تتهاوش على اي شي وكل شي عندها ضرابه راسبه كمن سنه المفروض تكون مخلصه الثانويه بس رسبت وعادتها ..ودرست منازل لانها سافرت وكانت ترجع ع الامتحانات..والحين رجعت للمدرسه وسمعت عن لطوف ..انتظرت لين وقت الفسحه وراحت عند الشله ومعاها ربعها ..تقدمتهن وقربت منهن ..بس لطوف وامل ماكانن معهم
سعاد:وين لطوف؟
بدور:شو تبينها؟
سعاد:هي وينها؟
اسما: ماندري
وصلت لطوف وامل لشله
لطوف:في شي؟!
سعاد:انتي لطوف؟
لطوف: هيه ..خير في شي؟
سعاد:في وايد ..
وقفت بدور قرب لطوف:انتي شكلج يايه تتمشكلين...وحنا مالنا في المشاكل
لطوف:بدور خليها تقول اللي عندها
سعاد:انا مب يايه اقول انا بسوي
بدور: ماقلتلج انها يايه للمشاكل _توجه كلامها للطوف_
لطوف:سمعي ..نصيحتي انج تروحين
سعاد:تهددين.؟
لطوف:لا بس مب مسؤله عن اللي بيستويلج
امل وهي ماسكه بلطوف:لطوف خلج منها هذي وحده ماتستحي
احلام: انتو خلوني عليها وانا بادبها
مسكتها لطيفه:احلام ..خلج بعيده وانا اللي بسنعها
مهره:لطوف لا تخلين راسج براسها
اسما:خليها تولي
امل: انا خايفه عليج
لطيفه:لا تخافون بكون بخير..اهم شي لا حد يتجدم عشان ماتتأذون
سحبت شيلتها وعطتها لاسما..وفتحت سحاب العباه بعدين فصختها..وعطتها لاسما..كانت لابسه بنطلون برمودا قصير وعليه تي شيرت..
تجمعن البنات لانهن عرفن انه فيه ضرابه بتصير.. وفي هالوقت الاداره والمعلمات في اجتماع.

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -