بداية الرواية

رواية صدمات حياتي -2

رواية صدمات حياتي - غرام

رواية صدمات حياتي -2

وماجد لا تسئلون عن حاله متمسك بمشاعل ومغمض عينه ويصاارخ
مشاعل : جوودي غلبتك وترا باقي 7 دورات ويطيح وباقي ما تقللب
ماجد خلاص بيغمى عليه صار يصارخ : بليييييييييييييييييزززز سستوووب بموووت ديث ديث
كان اللي يشغل اللعبة امريكي فهم عليه ووقف اللعبة ونزل ماجد
وميشو تحرره : فزت فزت منيب نازلة يلا بلييزز ششغل وتأشر بيدها ع الزر
ويتحررك القطار
ماجد يشوفها ويحسدها ع شجاعتها
مشاعل اول وحدة وجنبها فرنسية
الفرنسيه مغمضة عينها وتتكلم بكلام ما فهمته مشاعل
مشاعل : شتقول هذي وت وت ..؟
الفرنسية كلمتها يعني بمووت من الخوف كيف انتي شجاعة كذا
مشاعل : الحمدلله هذا من فضل ربي ههههههههههه
الفرنسية تمسكت بمشاعل وصارت تصيح
مشاعل ضمتها وحسستها بالامان
الفرنسية كانت صغيرة يمكن عمرها 6 سنين يعني كبر عيالهم
مشاعل : ياربيه اششتقت لأووس ااااااااااااااااااااااااااااا
وينقلب القطار ومشاعل ماسكة الفرنسيه ولامتها
يتبــع

والفرنسيه تصيح بحضن مشاعل
ماجد يشوفهم ومييت من الضحك
نزلت مشاعل وحست بدورة وطاحت ع الكرسي وهي ضامة الفرنسية
ماجد خاف عليها : ميششو حبيبتي شفيك
مشاعل : هههههه مافيني شي بس اللعبة دورت راسي
الفرنسية لحسن الحظ كانت امها سوريا وتتكلم عربي والبنت عرفت تتكلم
ريلينا : مشاعل انا امي وابي توفو ولا اعلم كيف جئت لهذا المكان ارجوكي ان تربيني عندك
مشاعل تطالع ماجد
ماجد : مو مشكلة نربيها عندنا مسكينة
ميشو : ريلينا حبيبتي عندك عم ..؟
ريلينا : لا ابداا ابي انفصل عن امي ومات قبلها وامي من هول الصدمة ماتت ايضا وليس لدي سواهم
مشاعل اوكي حبيبتي انتي بنتي من اليوم
ريلينا تضم مشاعل وتصيح
ماجد : زين واذا كبرت شنسوي فيها
مشاعل : ماجد اعتبرها بنتك عادي وان شاء الله حلال علينا هالبنت الله جابها كنا من زمان نبي بنات
ماجد : ويبوس ريلينا : ماشاء الله تهبل هالبنت
مشاعل : وازينها فديتها بس
ريلينا : ماما مشاعل
مشاعل فرحت : عيووون ماما آمري ياعيوني انتي
ريلينا: انا احبك كثيرا واحب ابي ماجد وتضمهم
مشاعل: والله حتى انا احبك واموت فيك واوعدك احط جوا عيوني
ماجد يشوفهم ويبتسم
ريلينا : بابا انت جميل جدا عندما تبتسم
ماجد وحطها بحضنه : وانتي جميلة حبيبتي ويمسح ع شعرها الذهبي
اوصف لكم شكل ريلينا : عيونها وسساع حييل و عسليه فاتح وشعرها ذهبي ناعم يوصل لكتفها مسوية قرنين وبيضضا بالعربي خقققه
مشاعل : ريلي حياتي من وين لك الفستان
ريلينا : ماما هذا عندي منذ زمن والى الآن لم اغيره انا اسكن بالملاهي وانام عند الامريكي مشغل لعبة قطار الموت
مشاعل تمسك فستانهم : وع وش هالخياس قومي حبيبتي اشتريلك فساتين
ريلينا راحت مع مشاعل وماجد اكبر مجمعات باريس ..
ريلينا تجرر مشاعل : ماما ماما هذا حلوو كانت ماسكة فستان قصير ضيق من عند الخصر ومن تحت منفوخ لونه وردي وناعم..
مشاعل : خير خير خير لا يا حبيبتي شوفي شلون منفوش لحجي وبعدين هذا يكبر البنت انا ابيك طفلة كيوته
ماجد كان جالس ع كرسي ويفكرر بحالته مع ريلينا ( لا واسمها ريلينا بعد كلش مو حلو يبيلها تغيير اسم )
مشاعل واشترت اكثر من فستان للاطفال واشترت لأوس وبشار : ريري يلا نروح عند بابا
ريلينا : يلاااا وتضحك
مشاعل : ياحياتي فديت بنتي
مشاعل : جوودي
ماجد : .....
مشاعل تضربه بخفيف : مجوود نحن هنا
ماجد : هااه ايه خلصتي والا بعد..؟
مشاعل : لا حبيبي خلصت
ماجد يحك راسه :طيب شرايك نروح الفندق
مشاعل : يلا انا صراحة تعبت من الطلعة راسي يعورني
ماجد : وريلينا..؟
مشاعل وتبوس ريلينا : شفيها بنتي
ماجد يحك دقنه : بتنام معنا ؟
مشاعل : اكيييد
ماجد ( ومتضايق من ريلينا ما يبيها ابد ) : طيب مشينا
مشاعل ( يووه شفيه بنتي وباخذها معاي وش المشكلة )
بيت بو تركي..
لحظة ما وصفت لكم اشكالهم..
ملاك : مو طويلة مرة ولا قصيرة مرة طولها حلو عيونها وساع عسليه ورموشها كثاف برونزيه وخشمها سلة سيف
لينا : طويلة شوي ورشيقة بس تلبس بلايز وساع عشان ما تبين جسمها عيونها وساع زرقاء شعرها ناعم ذهبي تسويه سبايكي وخشمها صغير مسوية برونزاج
هند : شعرها اسوود طويل ويلمع عيونها عيون المها وسوود بيضاء وخشمها سلة سيف
عبيرر : تهبل هالبنت عيونها صغار سوداء وشعرها بني لين كتفها
تركي : عيونه سسود نعسانه وشعره اسود كثيف وناعم اسمرر
وبس
المهم
لينا جالسة ع النت كالعادة وتدخل عليها ام تركي : ليونه حبيبتي بسك من قعدة النت تعالي سولفي معاي سليني
لينا وانزعجت من امها : ماما خلاص عاد مسختيها مو مخليتني ع راحتي
ام تركي : الله يهديك يابنتي بس بتحملك لاني احبك وطلعت
لينا وحز بخاطرها ع امها وراحت لها تركض : ماما اسسفة والله وحقك ع راسي وتبوسها
ام تركي : الله يحرسك ياحبيبتي وروحي ارتاحي بكرة السبت
لينا : ان شاء الله ماما بس بخلص بحثي و واجباتي وانام
هنوو شافتهم وجاتهم : اووف ماما النت خربان طفشت
ام تركي : وشنسوي بعد الشبكة خربانة خلاص بعد روحي نامي
هنوو : ليه كم الساعة..؟
ام تركي : الساعة 9 ونص وتعرفين لازم تصحون من الساعة 5
هنوو : طيب بس بخلص واجباتي
ام تركي : الله يوفقكم يابناتي
لينا : يلا ماما بروح اكمل بحثي
ام تركي : يلا حبيبتي بنام تصبحين على خير
لينا : وانتي من اهله
ام تركي : هنودتي تصبحين ع خير يابنتي
هند : وانتي من اهله يلا بروح الغرفة
لينا راحت غرفتها
بيــت ابو مـآجد
ريم بغرفتها فاتحة الكتاب تحل مسألة الرياضيات بس عقلها مو معها مع اخوها : ياربي خلاص انا سامحته خلني افكرر كيف احل هذي المعقدة اووف
خلني ادق ع مها اكيد تعرف الاجابة
وتدق عليها : اووف ما تررد خلني اجرب مرة ثانية
بيـت مها..
فارس ماسك جوال مها بيده ويصارخ : مهاااا تعالي موبايلج ازعجنا
ام فارس : فارس يمه شفيك مها تتسبح
فارس : جوالها صجنا خلها تقفله مرة ثانية
ام فارس : رد شوف منو
فارس : اوهوو شنو ارد بعد يمكن رفيجتها انا شكوو
ام فارس : ييب الموبايل انا برد
مها طالعة من الحمام وكانت لابسة رووب ولافة شعرها بفوطـه وتدندن
فارس : مهووي امشي ردي ع موبايلج مو مخليني اركزز وانا ارسم
مها : زيين سووري وحقك ع راسي وتاخذ الجوال
مها : يلا انا رايحة الدار رفيجتي ضاربة علي
ام فارس : الله يوفقج يابنتي
مها راحت غرفتها وسكرت الباب : الوو هلا والله قلبي أي خلاص انا اييج بيتج واعلمج زين..؟ اوكي يلا بس بحاجي فارس مع السلامة..
مها ( شنو البس شنوو ) وتطلع لها تي شررت سبونج بوب طويل لفوق ركبتها ولبست تحته بنطلون اسود سكني
وحطت لها جلووس وكحل داخل العين وبلاشرر وحطت تاج بسيط وحطت جل بشعرها وخلته مفتوح
اوصف لكم شكل مها قصيررة مو طويلة حييل وعيونها وسساع عسليه رموشها كثاف خشمها طوييل فيها غمازات جسمها رووعة شعرها مو ناعم طويييل بني تسويه كيرلي مع العلـم انها كويتيه بس عايشة بالسعودية..
طلعت من غرفتها وقفلت الباب واتجهت لغرفة فارس دقت الباب بشويش
فارس يرسسم احد لوحاته : تفضضل
مها دخلت مرتبكة : امم فارس ممكن طلب
فارس : آمري
يتبع



مها : امم ابي اروح بيت رفيجتي اللي تحجت وياي بالموبايل
فارس : تامرين امرر بس احط اخر لمساتي ع اللوحة امشي شوفيها جان ناقصها شي
مها وتقرب من اللوحة : واااااااو خييااال صج صج يششبه نواف وااييد ماشاء الله عليك يا اخوي
فارس : ههههههه اهم شي عجبتج بس لو شافها نوافوه بيذبحني جم مرة هددني ما ارسمه هههههههه
مها ضحكت وبانت غمازاتها
فارس : يلا جدامي خليني اوديج
اوصف لكم شكل فارس : طويل ومعضضل يشبه الفنان حمد العماني حيييل كان لابس تي شرت فوشي فيه كتابات بالاسود وبنطلون ضييق اسسود ومسوي سبايكي ولابس نظارته الشمسية صاير جناان
فارس طلع من غرفته وشاف امه : يمـه انا بترخص تامرين شي؟
ام فارس ماسكة قهوتها : لا يمه ابي سلامتك
مها : يمه وانا بروح وياه تامرين شي
ام فارس : لا حبيبتي ديري بالج ع حالج و وين رايحة
مها : بروح عند رفيجتي ريم
ام فارس : الله يوفقكم
فارس : يلا مهاوي امشي
مها : يلا
بجــهة ثــانية
سرحانة فيه وكلامه المحترم واسلوبه معاها : مدري وش احس فيه تجاهه ححاسة نفسي حبيته بس يخسي ع زق
ملاك تبتسم وتطالعها : من اللي حاسة نفسك حبيتيه
لينا ارتبكت : هااه لالا محد وبعديين انتي متى دخلتي..؟
ملاك : توني كنت بقول لك ان ريم داقة تبيك تروحين عندها لان مها بتجيها وتنامين عندها وبعدين يوديكم السواق المدرسة
لينا تنطط ع السريير : واااو رييموو وحششتني الدووباا ان ششاء الله بروح اطلع لي تي شررت وبنطلون
ملاك تحط يدها ع خصرها : لا حبييبتي والله ما تطلعين من غرفتك الا وانتي قايلتلي
لينا : يووه طليت من الشباك شفت واحد حلو وعجبني صرت اشوفه لين ما اختفى
ملاك تضحك : ههههههه لا والله ليناا عليناا عيني بعينك من اللي حبيتيه
لينا : وبعديين انا ما احب احد طيب
ملاك : ايه هيين يلا حبيبتي قعدي وقوليلي
لينا تنهدت وقالتلها السالفة
ملاك : اهااا هههههه يا حليله والله قلبه طيب بس دامنا ما نعرفه شيليه من بالك مالت عليه .. وتذكرت هنو ومحمد خذت نفس طوييل وراحت
لينا راحت دولابها وطلعت لها تي شييرت احمر و تنورة فوق الركبة تحته سروال اسود شفاف ( خلاص خلني مسترجلة بحركاتي بس مو بشكلي مررة مو حلو شدعوه ما فيني انوثة ) وشالت باروكتها السبايكي اللي محد يدري انها باروكة وطاح شعرها الذهبي ع كتفها وجلست تلعب فيه
حطت لها روج احمرر ناعم وبلاشر وكحل داخل العين وتاج ضعيف احمرر ونزلت غرتها وطلعت
هند حطت يدها ع فمها : ليييييييييناااا
لينا : نعم شفيك مستغربة شايفة بعبع
هند : لالا بس وين كيف
قاطعتها لينا : ههههههه قصدك كيف طول شعرك بسرعة ووين السبايكي صح؟
هند هزت راسها بأيووه
لينا طلعت لها الباروكة وقالت هذا هو السبايكي
هند : واااو لينا تهبلييييين وضمتها
لينا : ادري اني اهبل وانتي احلا والله
ملاك تدري عن سالفة الباروكة وابتسمت لام شافت لينا : ليونة تبين اكلم السواق؟
لينا : ايوه انا بستأذن من امي
ملاك : لالا انا قلتلها ووافقت
لينا : مشكورة ملوكة
ملاك : العفوو
لينا لبست عبايتها ونقابها وطلعت
ركبت السيارة : فاروق روح بيت ريم
فاروق : ان شاء الله ماما
لينا تلعب بالبلاك بيري
فاروق نزل وفتح للينا الباب
لينا نزلت و دقت الجرس
فتح لها معاذ وباين بوجهه الضيق : مين انتي
لينا تطالعه بعيونها الزرقاء الوساع : انا صديقة ريم
معاذ وحط يده ع راسه : يووه صح صح نسيت اسف تفضلي
لينا طالعته : الحمدلله والشكرر ومشت
معاذ مبتسم يطالعها لين ما ركبت الدرج ( خير ان شاء الله من تكوون شايفة نفسها ع ايش)
ودخل المجلس عند صديقه : ياخي ناس ما تستحي داخلة بيتنا وتتحرطم
فيصل : ليه شصاير
معاذ قال له وش صار
فيصل ماسك بطنه من الضحك : ههههههه الله يرجك هههههههه
معاذ : ما قلت نكتة ترا
فيصل : تستاهل لو انا منها قلت هذا فيه زهايمر هههههههه
شوي يررن الجرس مرة ثانية
معاذ : لا حول ولا قوة الا بالله لحظة اشوف من بالباب
فيصل : طيب استناك
معاذ فتح الباب شاف سيارة سسودا لكززس و شخص فاتح الشباك لابس نظارة يبتسم له
معاذ : هلا اخوي حياك
فارس نزل من السيارة وسكر الباب وابتسم : الله يحييك اخوي
معاذ ( من ذا بعد ) : تفضل تفضل البيت بيتك
فارس : يلا مها حولي
مها نزلت مستحية وتطالع معاذ
معاذ ذايب من نظراتها وهي نفس الشي
فارس يدفها : يلا دششي شفيج ذبحتي الريال بنظراتج
مها انحرجت من اخوها ودخلت
معاذ يشوفها وكاتم الضحكة
مها راحت الدررج تركض
ومعاذ يشوفها
فارس ضربه ع ضهره : شفييك يا معوود دش ميلسكم هههههههه
معاذ : هههههههههه اسسف والله يلا ادخل
فارس : قووه
فيصل : الله يقويك حياك الله اخوي
فارس : الله يحييك
معاذ : عن اذنكم بقول للشغالة تسوي شي
فارس : لا لا يبـه شبعان ما يحتاج ويطالع فيصل : والا اقول ييب ييب شكل الاخو يوعان
معاذ يضحك : هههههه ان شاء الله عن اذنكم
فوووق عند ريم
ريم : ايه ايه فهمت يعني الضلع هذا مقاسه يساوي مقاس الضلع اللي فوقه
مها : ههههه لالا مو جذي وتفهمها
لينا : ريم وين حمامكم
ريم : فيه جنب غرفة معاذ وفيه تحت عند المجلس
لينا اوكي مشكورة وطلعت من غرفة ريم
خلصــت البارتات بانتظــآر ردودكم ببكرة ان شاء الله اذا ضبط معاي النت انزل بارت

لينا : وين غرفة معاذ ما اعرفها خلني اروح اللي عند المجلس احسن
ونزلت ع الدرج شافت ابو ريم وكأنه بيطلع ركضت فوق عشان ما يشوفها
يوم طلع رجعت نزلت ومشت بهدوء لين المجلس خافت ان معاذ يشوفها
دخلت الحمام عشان تتوضأ و ما قفلت الباب
بالمجلـٍس
معاذ : فروس والله انك فلآوي
فيصل : معاذ في احد دخل حمامكم
معاذ وهو ياكل الفطيرة : هذا يمكن الشغالة تنظف
فارس : انزين لا تتحجى وانت تبلع تفلت علي
معاذ : ههههههههههه كح كح كح
فيصل يطقه ع ظهرره: بسم الله عليك شفيك
فارس مييت من الضحك ع شكل معاذ : اااي بططني ههههههههههه
فيصل خايف : فارس قول للشغالة تجيب مويه بسرعة
فارس : هههههههه ما اقدرر بمووت من الضحك
فيصل : الله يخليك الولد بيمووت
فارس : انزين انزين وراح الحمام
فارس يددق الباب
لينا مييتة من الخووف ( يووه من ذا الله يستر والله خايفة ) وراحت ورا الباب
فارس فتح الباب ولينا وراه بس ما انتبه..
لينا لا تسئلون عن حالها مييتة من الخووف شوي وتصيح
فارس : فصصوليا مافيه احد دش الحمام شكلك تتخيل


لينا خلاص تحس نفسها انكتمت وطاحت ع الارض
فارس حس ان فيه احد بالحمام ( شكله في احد بالحمام بس مب قايل حق الشباب )
وشاف ملاك طايح ع الارض ( ياازيينها منو هذي ) ويضربها بخفيف
لينا حاسة ان احد يضربها بس مو قادرة تتكلم
فارس انهببل على جمالها ونعومتها شالها بين ايدينه ودخل البيت : بدشها أي غرفة
ودخلها غرفة الحريم وسدحها ولحسن الحظ كان في جيبه غرشة موية كبها عليها وهو يقول شفييج اصحي
لينا فتحت عينها تطالع فارس ( شكلي حلمانة بحمد العماني ) : شسالفة مين انت
فارس يطالع عينها ومنهبل عليها : لا ماشي بس انا شفتج مغمى عليج بالحمام خفت عليج ويبتج اهني
لينا قامت بسرعة وغطت وجهها بالمخدة اللي ع الكنبه
فارس ابتسم ( يا الله جميلة حيييل هالبنية )
لينا : خلاص رووح وخدودها موولعة
فارس طللع والصدمة ان معاذ قدامه
معاذ عطاه كف : ياقلييل الادب شتسوي داخل مع البنت يا حمارر ترا كنت اراقبكم من الشباك بس مو سامع شي
فارس غاار لان معاذ شاف لينا : وانننت شككوو البنية اغمى عليها بالحمام ويبتها هني
لينا طلعت من الغرفة : صح كلامه وبعدين انت شدخلك
فارس فصخ تي شيرته ورماه ع لينا
لينا فهمت قصده وتغطت فيه
معاذ يطالعها بنص عين : اهاااا انتي هذيك اللي شفتها عند الباب
فارس : معاذ انت صديق وحبيب عشان جذي لا تفهمني غلط واللي يعافيك
معاذ وهو يطالع لينا : فاهمك فاهمك زيين بس البنت قليلة اددب طيحت نفسها عشان تشيلها ناس ما تستحي وراح
لينا : ما اسسمح لك يا وااااطططي ورجعت تكح ولصقت بالجدار مو قادرة تتحرك
فارس دق ع مها وقال لها السالفة وراح المجلس..
عنـد مها ..


ريم : لينا حبيبتي شفييك فيك شي ؟
لينا : لا بس احس تعبانة شوي
مها : قلبي لينا ما عليج من معاذ اكيد يتغشمر وياج ياعيني
لينا : حصل خير وابتسمت شرايكم نشوف فيلم جبت معاي شريط فيلم توايلايت الاجزاء الثلاثة
مها وريم : حلووو قدآآم ويضحكوون
لينا : من زمان نفسي اطالعه بس قلت ما تحلا المتابعة الا معاكم وركبو فوق
بالمجلــس


فارس طول الوقت سرحااان وفيصل ما يدري شصار لهم وقاعد يسولف مع معاذ
فيصل دق جواله : الوو اهلين ريماس انا عند اخوياي
معاذ ( الله ياخذك يا ريماس والله اني حاقد عليك ولا احب اسمع اسمك ) : عن اذنكم شوي وراجع
فيصل : اووكي معاذ لا ريماس هذا خويي ايه زين خلصينا تبين شي او لا؟ لالا بنام عنده اليوم
نروووح بعيـــد بباريس..
مشاعل تسرح شعر ريلينا اللي سموها حلا..~
مشاعل تشيل حلا وتضمهاا : ياحياتي تهبليين ماشاء الله عليك
ماجد : ميششو اناا طالع تمام؟
مشاعل : لالا تكفى لا تخليني لحالي والله اخاف صدقني
ماجد : حبيبتي شوي بس مو متأخرر
مشاعل خافت عليه : طيب قلبي انتبه لنفسك،
ماجد : اوكي حياتي
مشاعل تضم حلا لصدرها ووتسولف معاها
ماجد طلـع وقابلوه رجالين طوال و عراض
ماجد : خير من انتو
متعب و سعود : احنا فرقة اسعاد الشابات اللي دقينا عليك واليوم وصلنا باريس عشان تقابلنا
ماجد وخاف منهم : طيب وش تبون مني وليه داقين علي و ليه جايين لباريس عشاني
متعب : لان اختنا عندك
ماجد : لا والله لا يكون تقصد زوجتي
سعود : لا مو اختك الطفلة اللي عندك بتنزلها لنا والا كيف..؟
ماجد قطب حواجبه : لا والله ما باقي الا انا تلعب علي
متعب ويشيله من تيشيرته : اسسمع عااد بتجيبها بالطيب والا ذبحناك
ماجد يصارخ : اييه انت جررب بس شكلك ما عرفتني للحين
سعود يضحك باستهزاء : ومن تكوون يا استاذ ماجد
جهاد ياخذ المسدس ويصوبه ع ماجد وطلع بدال الرصاصة وردة حمراء فيها مخدرر
بس ماجد ذكي رجع له الوردة وجهاد ما قدر وتخدر وكلهم التفو حولينه
ماجد انتهز الفرصة وهررب واطلقو عليه رصاصات
جاته وحدة تحت قلبه وما قدرر يقاوم دق ع مشاعل : هلا حبيبتي ميششو اسمعيني زين دقي ع ابوي خليه يجي بكرة ياخذك خلاص انا بمووت يا مشاعل وانتبهي لحلا وبشار واوس تراهم امانة عندك مشاعل ياعمري انا بموو.. اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله..........
مشاعل : ماااااااجد مااااااااااجد لالالا الله يخليييك لا انا احللم اكييد مااجد حبيبي انت ما مت انت حي بس مسوي فيني مقلب جوودي بعد عمري الله يخليك تعاال لي ولهانة عليك جوودي
حلا : ماما وين بابا ماجد
مشاعل تصصيييح : مااجد سافرر يا حبيبتي اااه ياقلللبي علييك يا ماجد وتضم حلا وتصييح
ببيــت ابوو ريـــم..
الكل نـايم ماعدا ريم ما جاها نووم سرحانة وتفكر باخوها ماجد : ياربي مافيني نووم بروح اشرب مويه
وهي ع الدرج تسمع ابوها يكلم ودموعه ع خده : مشششااااعل ما اصصدقك لا حول ولا قوة الا بالله خلاص مشاعل يابنتي لا تبكيين كل واحد يومه ينتظره وماجد هذا يومه يابنتي والله حاس فيك ياعمري ماجد غالي وكلنا نحبه الحين ما يبي منك بكي بس يبي منك دعاء الله يرحمه ويغفر له وانا بكرة جايك يابنتي
ريم واقفة ع الدرج مصدوووومة تصارخ: لا مااجد ما مات ماجد حي ماجد حيي حيييييي وتصييح
معاذ كان وراها ودموعه ع خدده مو راضيه توقف مسك كتفها : ريمان حياتي هذا قضاء وقدر خلاص
ريم تعدد باصابعها : واناا من بقاالي امي ماتت جدتي ماتت اخوووي مااات وتنهدت بضيق
معاذ يصرخ : ريييم لا تبكييين هذا امرر ربي محد يقدرر عليه
ريم للحين مصدومة : معاذ قول لي ان ماجد حي قوووول
أوس وبشار صحوو ع صراخهم
أوس يفرك عيونه : ريم وين بابا
ريم تضمه وتسيل دموعها بحرارة : حبيبي بابا مسافر مو راجع
بشار : وماما مشاعل؟
ريم تضمهم ثنينهم وتبكي : حبيبي ماما مشاعل بكرة بتجينا
أوس يصيح : ابي بااابااا
طبعا كان في واحد يسمع حديثهم
بشار صاح معاه: وانا بعد ابي بابا
........ : انا بصير بابا
الكل تفاجأ والتفت اتجاه الصوت
معاذ : فيييصصصل !!
فيصل ودموعه ع خده : ايه فيصل شفيك ما قلت شي غلط انا بصير له بابا وبتزوج مشاعل بعد ما تخلص الاربع شهور
الكل منصصدم وريم راحت فوق عشان ما يشوفها فيصل بس ظلت تسمع
أوس ركض لفيصل وضمه : بابا انت هناااا
طبعا فيصل يشبه ماجد كثييييرر
وبشار ركض له بعد : بابا متى رجعت
فيصل شالهم وباسهم : الله يخليكم حبايبي
ابو ماجد : ماشاء الله عليك ياولدي والنعم فيك يافيصل انت كفوو وما يعيبك شي واكيد مشاعل بتقبل فيك وهي مغمضة
فيصل : عمي ماجد مكلمني قبل وقايل لي اذا مت عيالي وزوجتي امانة عندك اعتني فيهم زين لاني اشبهك بيقبلون بك
ابو ماجد صار يبكي وضم فيصل : الله يخليك ياوليدي
ريم راحت غرفتها وقفلت الباب وتسندت عليه وهي تصيح زي الاطفال
لينا فركت عيونها و وخرت شعراتها اللي ع عيونها وقامت : حبيبتي ريم شفيك؟
ريم تضمها وتصييح : لييناا ( تششاهق ) اناا... ماجد .. راح ... ما .. بقالي احد وتصييح بقووة
لينا ما فهمت شتقول ريم( بس اللي فهمته ماجد راح ما بقالي احد لحظة خلني استوعب ماجد راح ما بقالها احد ) : رييم ماجد ( ترددت ) ماجد م.. مات..؟
ريم : اييه و بابا بيروح يجيب مشاعل وترمي نفسها بحضن لينا مرة ثانية وتصيح
مها & فـارس غاطيين بالنوم وهو معروف ان لو حطو عند اذانيهم مكبرات مو صاحيين
لينا تضمها بقووة : قلبي ريم ما يبي منك صياح بس يبي منك الدعاء روحي توضي عشان نصلي الفجر وانا بصحي مها
ريم : طيب وراحت
بالمجلـس
فيصل: فاررس قوووم الامام بيقيم
فارس فتح عيونه بثقل : شنوو ايه زين لحظة بس وتغطا باللحاف ورجع نام
فيصل : لاحووووول ويضربه فارسس اقول لك قووم
فارس خاف منه وفزز : هذا انا قمت بسم الله شفيك
فيصل بان بوجهه الضيق وخانته دموعه
فارس مستغرب لانه اول مرة يشوف رجال يبكي قدامه : يببه فيصل شفيك تحجى
فيصل قال له السالفة
فارس : الله يرحمه عيل متى بنصلي عليه
وخلصص هالبــــآرت..
توقعاتكم وردودكم تهمني
توقعاتكم وردودكم تهمني..




البـــــــــارت السابع

فارس : الله يرحمه عيل متى بنصلي عليه
فيصل : بيجيبون جثته من باريس وهو مقتول
فارس عصصب : ومنو الجلب اللي ذبحه
فيصل : هذيلاك الحلوين
فارس : لا تقول اللي يسون أي شي عشان الحريم
فيصل : هم
فارس : وليه ان شاء الله
فيصل قال له قصة ريلينا (حلا)
فارس : اها جذي يعني وانت اشحقه ما تعرس مشاعل وايد تشبه ماجد
فيصل : هو هذا اللي بسويه
معاذ : يلا قومو الامام بيبدأ
فيصل و فارس : ان شاء الله بس ببدل
فيصل وفارس : ههههههه خششب ويضربون الكرسي
بعد مرور شهور من موت ماجد وانتهى الفصل الدراسي الاول واختباراته والكل ناجح طبعا جا وقت زواج فيصل ومشاعل..
قررو يسون الزواج بصالة القصيبي
ببيــت ريم..
كانو عندها لينا ومها ..
مشاعل جالسة و تمكيجها سوزان
لينا كانت تقرا رواية وكل شوي تنزل دمعة وتمسحها بعد ما قرت 5 صفحات صارت تبكي بصمت
مها اول مرة تشوف دموع لينا حطت يدها ع كتفها : ليونة شفيج
لينا : مافيني شي
مها : لا والله مافيج شي ييبي الرواية خليني اشوف
لينا مدت لها الكتاب : خذيه
مها استغربت بالعكس كلها ضحك ووناسة ما يصيح : ما فيها شي
لينا وتمسح دموعها : ميمي حياتي ما فيني شي بس حاطة قطرة
ريم : لا والله حاطة قطررة حبيبتي لينا انا اعرفك زين ما تصيحين لاي شي تعالي غرفتي وعلميني
لينا ما تحب تقول لاحد عن اللي داخلها دايم تكتم : ريم صدقيني مافيني شي يوه
مها :انزين قومي ننزل تحت نطل ع الميلس نشوف شكل فيصل هههههههههههه
ريم ولينا : هههههههههههه يلا يلا
مشاعل : هييه انتي وياها وش يضحكم هااه
ريم ومها ولينا خافو تكتشفهم : لا ما نضحك ع شي بس الرواية تضحك
مشاعل بنظرة شك: والله ما ادري وش وراكم
ريم تجرر لينا ومها وبصوت ما تسمعه مشاعل : شفيكم تحركو واول ما وصلو عند الباب

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -