بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -2

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -2

مساعد وهو ياخذ المـايك : أنـا مساعد عمري 26 و أنـ ...
فيصل وهو يسحب المايك منه ويقلد صوته : انا مساعد عمري 26 .. يعني وش تبيهم يسوون لك
مساعد : أقــول اذلف عن خشتي مانيب فاضي لك
فيصل : عذراً ياجمهوري العزيز على ماقاله مساعد فـ انـا سوف اعرفكم عليه إن مساعد إبن أبي علــيه خفة دم رهــيبه بس مايعطي احد وجه ودايم يعلــق ومايشوف نفســـه وفــيه غرور وثقــل مدري من وين جايبهم المهم مثل مانتو شايفينه اسمر بس سمورته رهيـبه يعني ماشاء الله عليه خلــوكم منــه ونروح عند حبيب قلبــي فراس ولد ماما وبابا
فراس : هههاااي يالخكري ماما وبابا اجل
فيصل : ههههه خلني اتدلع اشــوي
فراس :طيب تدلع خذ راحتك
فيصل وهو يرجع المايك : سوف اترك فــراس يعرف نفســه عليكم
فراس وهو ياخذ المايك : أحم احم انا فراس مساعد اكبر مني بشهرين وهذي الشهرين طلعت من عيـــوني ووو وشسمــه مدري والله وش اقــول
فيصل بصوت صغير : قولهم انك تحب تتهاوش
فراس :هههههه طـيب انـا واحد عصــبي وبســرعه أطــق وفيني غــيره على خواتي علشان كذا ماحب سوالف وخرابيط البنات
فيصل بصوت صغير : قولهم وش صار لك وانت صغير
فراس : ايي عاد انت انتظر اشوي اقولهم المهم خلوكم منــه انا ماحب المستشفيات ولا احب اروح لها بس حضي كريــه لاني مريــض فيني تكسر دم حـــاد علشان كذا تشوفوني نحيف واربع وعشرين ساعه بالمستشفى ومو بــس كذا وانا صغير احتــرقت يعني لو تشوفون رجلــي فيها تشوهات ومو بــس كذا مره طحت من فوق لـتحت بس الحمد الله ماصار لي شــيء
فيصل ياخذ المايك : وهــذا هـي معاناة اخــوي فــراس المسكين و دعــواتكم بأن الله يشفـــيه ، ولان نذهب الى اختـي فداء اختي من ماما وبــابا
راح عند فداء وشافها نــايمه
فيصل وهو يحك راسه : عذراً ياجمهوري العزيز فـأن اختـي فداء نـايمه فـ أنا سوف اعرفكم عليها بنفســي فداء عمرها 24 تدرس في جامعه بس مدري والله وين المهم فداء مثــل حالة فراس فيها تكسر دم حاد ودايم نــايمه حياتها كلها نــوم تحب تضحك وتسـولف لكن المسكينه ماتقدر لانه راسها دايم يصــدع ودعواتكم بـأن الله يشفيهم ومثل مانتو شايفينها تهبــل وخقق والله واحلى شــيء فيها براءتها الله لا يحرمني منها وتمووت فيني فديتها ...
ولان نذهــب إلى تــركي اتوقع تعرفـــتو عليه من قبـــ...
تــوه بكمل إلى وصـــلو مارينا مــول
فيصل : إلى اللقاء في الحلقــــــــة القادمه
بس أنـا ماراح اقول الى اللقاء في البارت القــادم
إلا اني باخذ مهمـــة فيصل وبعرفكم عليهــم الأخوه الأربع عشـــر من الكبير الى الصغير
1_بــــــــدر : تم التعرف عليه من قبــل فيصل
2_مســــاعد : تم التعرف عليه من قبــل فيصل
3_فــراس : تم التعرف عليه من قبــل فيصل
4_فـــداء : تم التعرف عليه من قبــل فيصل
5_تــركي : تم التعرف عليه من قبـلـي
6_فــيصل : تم التعرف عليه من قبلي
7_ و 8_ وســن + وجــن : وســن اللي اقدر اقــوله إنها رجـــه أمـا وجن هــادئــه فرق كبير بينهم وعلى قـولة تركي التوأم المختلف
9_بــندر :تــم التعرف عليـــه من قبــلي
10_اليــاس : تم التعرف عليه من قبلـــــي
11_ و 12_ اسيل + بسيل :تم التعــرف عليهم من قبلــي
13_ ســاره :تم التعــرف عليه من قبلــي
14 _الريــم :تم التعــرف عليه من قبلــي
أنتهى الـــــــــجزء الأول جــزء التعريفــات
وإن شاء الله الجزء الثاني الجـزء الثـــاني .. راح ابتدي بالأحداث
مع تحياتي
قاتلني ويموت فيني ^_^




الجزء الثاني / الفصل لأول

وصلــو مارينا مـول وكـالعاده الأخوان تفرقــو وكل واحد دخل في بــوابه لان شكلهم يلفت الأنتبـــاه
وفــي الأخيــر أتفقــو على مكــان يشوفون بعــض فيه
تـركي : يلعنكم شكلنا يلفت الأنتباه يلا كل واحد يطــس
مساعد : كم مره قلت لك لا تلعن
تركي : لاحوول راح نبتــدي بالمحاظره
فراس : كلام مساعد عـدل ليه تلعن
ساره : هييه ترى احنا مو بالبيت تتهاوشون
تركي : المهم أنـا بروح واذا بتمشون اتصلو فيني يلا فمان الله
فراس : تعااااااال على وين
وسن : يعني على ويــن ماتعرف تروك
فيصل : تلقاه متواعد مع وحده
فداء بتعب : طيب يـلا قومو نجلـس تعبت من الوقفــه
اسيل واهي تمسك يـد بسيل : خلاص انتو روحو انا وبسيل بنروح محــلات
بسيل وهو يسحب يـده : يوووه بعدي من قـال ابي اروح معاك
اسيل : مابي بسيلــــــوه راح تجـي معاي
بسيل : بـروح معــاهم
فيصل : خــلك مع توأمتك يلا باي
سحبت اسيل يــده ودخلـت محل zara
اسيل : وش رايك في هذا
بسيل : ياحبك حق هذولا الألوان اللي تعـور العيـون
اسيل : بس بالله علــيك مو حلــــــــو ..!؟
بسيل : ايي حلو
اسيل : شرايك اخذ لك واحد
بسيل : ههههه مجنــونه وش تبينهم يقولون عني
اسيل : عــادي بسيل والله الدنيا تطورت صار مافي فـرق بين مـلابس البنت والولد
بسيل : اييي طـيب عارف بس غيري هذي البلــوزه حق بنات قومــي نشوف بلــوزه ثانيه
اسيل : اوكــي يـلا
عــند تــركي
تركي : ليــه حياتي خلينا مع بعــض أشـوي
جوري : احنا بـمكان عـام مــره ثانيه ان شاء الله
تركي وهو ماد بـوزه : اكيد ..!؟
جوري : أكيد
تركي : اوكي حبيبتي بينا اتصال
جوري : اوك قلبي انتبه على نفسك
تركي ببتسامه حلوه : يابعدهم كلهم لا توصين حريـص بنتبه على نفسي علشانك ولا انا ماستاهل
جوري بنعومه : هههههه اوكي بيبي باي
تركـي : باي
يــوم مشت ضحك وهو يقـول : غبيـــه
طلع جـواله من جيـبه بس تفــاجأ يــوم شاف جواله مقفـول
: ياربي ماهي بـحاله كيف اشوفهم الحين
وهــو يمشي بين الممرات طلــب له من هرفــي سوبر كمبو تشيلي وطلــع بره المول يمــكن يشــوف أحد منهم
طلع مفتــاح الباص من جيـبه وفتح الباص وجلــس ياكل ...
انتظر نــص سـاعه ومــافي احد منهم جــاء : يااربي وش اسوي الحين اكيد يدورون علــي الحين وشلون اكلمهم
نــزل من البــاص ولفت نــظره بنت بـالعمر 16 .. جالسه ع الأرض وضامه رجولها الحفيـانه ومغطيه راسها والشمـس تضرب عليها
تـركي جــاله فضـول يبي يشــوف وش فيها البنت وليــه جالسه كذا والشمس تضـرب فيها وشكلها واضح إن بنت
بعمر 16 وبدون حجــاب وحفيــانه ...
قرب منها وهو يشوف شعرها اللي باين عليه لــون أسـود حـرير ومن الشمـس صار بـوني
تركي : آآحم لو سمحتي
ظل ثـلاث ثواني ينتظرها تــرد وقال مره ثانيه : اقدر اساعدك
وهــم ماردت والفضــول يذبحــه أكثـر وأكثــر ..
: لو سمحتـي اذا اقدر اخدمك بشيء قـولي لا تترددين و و ع الاقل قومي عن هنا الشمس تضـرب فيك مو زين كذا
رفعت راسها وشــاف برائتهـا الطفــوليــه واللي محلــي هذي البراءه دموعها المليـــانه بوجهها
ظــل تركي واقف وبــــس يشــوف المــلاك اللي قدامـــه تصــيح ومو عـارف وش يســوي ..!
ومـن غير شعــور جلـس بالأرض على ركبــته وهو ويمسح شعرها وقال بحنان : وش فيك
قـالت وكــلامها يتقطــع من كثـر البكـي : أنـ ـت منــ منــو شنـ شنو تبـي
تركي بحنان اكثـر : لا تخافين وربـي ماراح أذيك بـس قولي لي وش فيك يمـكن أقـدر اساعدك بشيء
بكـت أكثـر واهي تقول : مـاحد يقـدر يسـاعدني
تركي بـ اصرار : يمكن أقـدر
ضمت رجولها وغطت راسها رجعت على حركتها بــس هالمره صـوت بكيها طـالع بصـوت كبير
تركي بأصرار أكثـر : مايصير تسـوين كذا قولي يمكن اقدر اساعدك وحتى لـو ماقدرت اساعدك ع الاقل قولي وش فيك فضــفضي مايصير تجلســين كذا ..!
: أهلي راحو وخلــوني هنـا امي ماتبيني و لا احد يبيني
انصــدم تـركي من كلامها " معقـــــوله في أم ماتبي بنتها ..! "
رفعت راسها وقالت : شفت إنك ماتقدر تساعدنـي
تركي بـبتسامه : مو لازم افهم قصـتك علشان اقدر اساعدك
أسكتت ونــزلت دمــوعها من جديد
جلـــس جبنها وقال : شكلك جوعــانه شرايك اوديك مطعم تتغدين معاي ..؟
نـزلت راسها بأحراج ودها تقوله " أروح وانا حفيانه من غير نعـال "
تركي وكأن فهم : بس قبـل ماتروحين بوديك محـل تشترين عبــايه و تشترين كل شـيء
ابتسمت واهي محتــاره تروح معــاه ولا بس أهي مالها أحــد وزين لقت واحد يعطف عليها
تركي : ها وش قلتي ..!؟
: مــدري
تركي : لا تدرين الحين بتقومين معــاي بس ماقلتي لي شنو اسمك
: رحيــل
تركي : واااو اسمك حلـــو
نزلت راسها بـحيا واسكتت
تركي : طيب امسحي دموعك ويلا قومي معــاي
مسحت دموعها وقامت معاه
وقف تركي فجأه وتذكر إن سيارته في البيت ، ومستحيل اخوانه يوافقون يخلــون رحيل تــركب
جــات في باله فكره وكمــل مشيــه وكملت رحيل مشيها
تركي وهو يفتح البـاص : تفضلـي
استغربت رحــيل اشوي بس ماحبت تتدخل فــي شيء ، ركبت الباص
تركــي وهو يأشـر على أخر مقعد : أجلســي هناك في الأخيــر
راحت مثل ماقالها وجلســت
تـركـي : لا مو كذا اجلسي تحت
رحيل : تحــت ..!
تركي : ايي معليه بس مسافة طريق ولا تتحركين
رحيل : ليـه ..؟
تركي : علشان اخواني واخواتي مايشفونك فهمتي .؟
رحيل ببتسامه وطلعو غمازاتها : أوكـي
تــركي يناظرها هو خــاق معها .. الا دخلت وســن وساره برجتهم التفت عليهم بسرعه ونزلت رحيل زي ماقالها تركي
وسن واهي تصارخ : وجــع توجعك قــول امين
ساره بصراخ أكثر : يعنــي ســـــاعه واحنا ندور عليك وجوالك مقفول ماتقول ماتتكلم انك ركبت
طبعــا تــركي جــامد متفــاجأ منهم ،
ويوم شاف ان وسن بتقــرب منها راح لها بســرعه قبل لا تجي
ودخــل فيصل بعده : ترووك يعني عليك حركات سخيــفه
ودخـل مساعد : يعنــي والله مــدري وش اسووي فيك انا
ودخـل بنــدر بعده وهو يناظر تركي من فوق لتحت وجلــس مكانه المتعاد
ودخلت الريم و وجن وركبـــو بهدوء
أستوعــب تركـــي وعلى طول راح أخر الباص وجلس في المكان اللي جالسه فيه رحيــل
اليـاس : ياخي عليك بــرود مدري وين جايبها
ابتسم تـركي وقال : الحين وين بنروح
وسن واهي تصــارخ : يــــــاربي يعنـــي وش أســوي فيه هذا
فـراس : هييه انتي لا تصارخين
وجـن : الحين خلوكم من تــركي وشوفو اسيل وبسيل وين راحو
مساعد : اتصلت عليهم والحين بجــون
دخلو اسيل وبسيل وماسكين بدينهم اكيــاس من أنواع المحلات
سـاره واهي مفتحه عيونها : وجعـــاه شنو باقي بعد ماشريتــو ..!
اسيل : باقي الجزمــات
: هههههههههه
تـركي : اقول انت وهي بلا هرج ورجعــوني البيت
فراس : ليه مانت جاي معانا الحديقه
تركي : لا انتو روحو الحديقه قبــل بعدين احنا بنـنزل
مساعد : تعرف تسوق الباص
تركي : ايي افا علـيك اعرف
فيصل : وبعدين كيف نرجع ..؟!
تركي : بقول حق السايق يــرجع لكم البــاص ..
وصلـــو الحديقه ونزلـــو كلهم ماعدا رحــيل وتــركي ..
فــي الطريق وهم يمشــون
رحيل كان ودهــا تسأل تـركي إن كل هذولا اخوانه ولا ..! بس ماحبت تتدخل في شـيء يكفي ان ساعدها
وفــي مكــــــــان بعـــيد عن هنـــــــــــا
بعيد عن البـــــاص وعن الحديقــــــــه ..
كـــــان البيت ظــلام وهو يمشــي بـثــقه على ان البيت شبــه مهجــور يعني مخـــيف
بــــس بـدر تعــود على هذا المكـــان
دخــل الغــرفه المتعــــــــــود فيهــا وبــين مــاهو يمشــي طـــاح
شهــق شهقــه خفــيفه وحــط يده بالأرض علشان بقـــوم بس المفــاجأه يوم إن مسك شــيء
حــاول يعــرف شنــو هذا اللي مسكــه في البيت والغرفه كلهــا ظــلام ومهجــوره يعني مستحيــل يشــوف شــيء
كــل للي عـــــــرفه إن مســـــــك إنســان
من هذا الأنســـان مــايدري ..
حــط يـــده ومســك شعر مجعــد وبعدهــا عــرف ان اللي بـالأرض إنســــــانه
طلع جواله من جيبه يمــكن نــور جواله يخلــيه يعرف منو اللي بالأرض
فـــتح جــواله وحــط النور البنـــــــــت وشهقـــه شهقـــه قـــويه بعد مــاشــافت
إن البنت وصــــــاحبة البيت " نوره " ملطـــــخه بالدماء وعيونها مفتــوحه بشــكل مخيـــــــــف
تــــــــابعوني في الفصــل اللي بعدو ^.^




اربعة عشر أخـــوه يعيشــون في صراع مع الزمـن
..

الجــزء الثاني

الفصل الثاني ..

كـــــان البيت ظــلام وهو يمشــي بـثــقه على ان البيت شبــه مهجــور يعني مخـــيف
بــــس بـدر تعــود على هذا المكـــان
دخــل الغــرفه المتعــــــــــود فيهــا وبــين مــاهو يمشــي طـــاح
شهــق شهقــه خفــيفه وحــط يده بالأرض علشان بقـــوم بس المفــاجأه يوم إن مسك شــيء
حــاول يعــرف شنــو هذا اللي مسكــه في البيت والغرفه كلهــا ظــلام ومهجــوره يعني مستحيــل يشــوف شــيء
كــل للي عـــــــرفه إن مســـــــك إنســان
من هذا الأنســـان مــايدري ..
حــط يـــده ومســك شعر مجعــد وبعدهــا عــرف ان اللي بـالأرض إنســــــانه
طلع جواله من جيبه يمــكن نــور جواله يخلــيه يعرف منو اللي بالأرض
فـــتح جــواله وحــط النور على وجهها وشهق شهقـــه قـــويه بعد مــاشــاف
إن البنت وصــــــاحبة البيت " نوره " ملطـــــخه بالدماء وعيونها مفتــوحه بشــكل مخيـــــــــف
بلع بدر ريقه وهو يقـول : نــوره نــوره
صــار يهزهــا بقـــوه وهو يصــارخ : نــــــــوره نـــــــــوره
لـــكـــــن لاحيــــــاه لمن تنــادي
وقـــف وهو مو عارف شنو يســوي يتركها بالبيت الحالها ولا ياخذها ووديها المستشفى
بــس المشكــله اذا راح المستشفى راح يشكـــــــون فيه ..!
ليه المكان مهجــور ... وليه جــاي عندها ... وش العــلاقه اللي بيــنه وبينها
كــــــل هذا بــدر خــايف منـــه ..
طــلع بســـرعه من البــاب الكبـير وركــب سيــارته وهو يحــاول يبعــد عن البــيت .. !
فــي المطعــم
بعد ماراح تــركي هو مع رحيــل وشرا لها عباه ع الكتف الخفــاش وصندل ..
تركي : ممكن تقولين لي قصــتك
رحيل بهدوء : انت ليه تساعدني
تركي ماعرف وش يــرد اهو اصلا مايدري لـيش يساعدها ســكت واكتفى بـبتسامه
رحيل : انت تعرفني
تركي : نــوب
رحيل : اجل ليه تساعدني
تركي : والله مـــدري خلينا من هذا وقولي لي قصتك
رحيل : أمـي ماتبـ ماتبـ ... ماقدرت تكمــل الا انفجرت واهي تصيح
تـركي بسرعه : طيـب خلاص لا تقولين شيء مابي اعرف بس لاتصيحين
يــوم شاف مافي فايده منها
مسك يدهــا و طلع بعد ماحاسب وركبها السياره
مشــى وهو مو عارف وين يــروح بس يبــي رحيل تــسكت وبعد ربع ســاعه اسكتت
وقــف تركي أمــام العماره وقال : يلا انزلي
رحيل : وين ...؟
تركي : الشقــه
خافت رحيل ورجعت على وراء
تركي : لا تخافين ماراح اسوي لك شيء اصلا ماراح ادخل معاك بس بوصلك
رحيل : طيب وش اسوي هناك
تركي : تلعبين
رحيل : العـب ..!
تركي : مدرري عنك يعني وش تسوين
رحيل : هههههه
ابتسـم تركي ابتساامه كبــيره شق حلجــه أول مره يسمعها تضحك
رحيل ببتسامه : طيب هذي من شقتــه
تركي : شقتـي مرات نتجمع فيها انا والشباب بس ماحد عنده مفتاح غيري يعني تطمنــي
فــي اليـــوم الثــاني يــوم الخمــيس
الســاعه ثمــان صبــاحـا
الكــــــل نـــايم حتى الخدامــات يعني القصــر كــان هــدوء ..
فــي غرفــة بنــدر ..
صحـــى من نـــومه بس لما الحين ع الســرير وماقام
رن جـــواله بــس ماهتم ولا حتى تنـزل يشــوف مين المتصــل
قــام وراح دورة الميــاه ياخذ له دش
وفــي الغرفه اللي قبـــاله وسن و وجــن ..
صحــت وجن على أزعــاج جوال وسن ... قامت من السرير وراحت عند اختها
وجـن : وسن وسن قومي جوالك يرن ماخلاني أنــام
لفت وســن الجهه الثانيه وغطت راسها
وجن : وسن قومي وردي ولا ترى بقفــله او بحطــه ع الصــامت
مــاردت وسن عليها وتأففت وجن من قلـــب وراحت دورة الميــاه تاخذ لها دش
وفـي الغــرفه اللي جنبـــه غـرفة بــدر
مــانــام من أمــس يفكـــر في اللي صـــار
نـــوره مقتـــوله أكيد مقتـــوله بس مين قلتهــــا ...!
يــاربي أنــا لازم بكـــره اســافر والا القضـــيه راح تكــــون كلها علــي
قــام بسرعه من السرير ودخــل دورة الميــاه غسل وجهه بسرعه
وطلــع شنطـــة السفر ودخــل ملابسه في شنطــة السفر
ولبــس بدلــه رسميه ومشط شعـــره على ســريع
وطلع بره القصر وهـــو نــاوي يــروح البحريــــن ..
فـــي الدور الثــالث ..
فــي غــرفة فـــداء
صحـــت من النــــوم على ألام رجلهــا وظهرها..
حــاولت تكتم صراخها لـــكن ماقدرت وفجــأه انفجرت بالصراخ
فيــصل كان غــرفته قــريب من غرفتها .. وبما ان نومه خفيف هو اللي حس فيها
وراح لها ..
: فــداء قومــي معاي اوديك المستشفى
فداء مو قادره تتكلم من الألام بس تصـــرخ
مو عارف فيصل وش يســوي متـــوتر ع الاخر
راح غــرفة أمـــه .. وطــق الباب وفتحت
ام فراس : شنو شصاير ..؟
فيصل : يمــه فداء تصـــــــــارخ بسرعه قومي نوديها المستشفى
ام فراس بـ برود : يعني شنــو الغريب انت تدري ان اختك فيها تكسر دم
فيصل : يمــه اسمعي صراخها لازم نتصــرف
ام فراس : طيب روح ودها المستشفى انا شنو بيدي
دخلـــت وسكرت الباب وراها
ورجــع فيصل عند فداء اللي ماازالت تصارخ وتصيح
فداء واهي تصارخ : فيصـــــل حــاسه إني بمووت من الألام تكفى ســــــــو لي شــيء مو قادره اتحمــل
خاف فيصل من كـــلام فداء حــاول إن دموعه ماتنزل علشــان فداء ماتحس بـ ضعفه
لــكن ماقدر يخفــي دمـــوعه .. : فداء حبيبتي تحملــي اشوي وحاولي تقومين بوديك المستشفى
شالها بــين إدينـــه وراح فــيها المستشفـــى
وفــي الغـرفه الثانيـــــه اللي جنبــه غــرفة فــراس ..
كــان صــاحي من أول ماصارخت فــداء من ألامها .. ضام رجــوله ويصيــح من قلـب
يـــاما حــس بالألام اللي فـي فداء ، وماحد قــدر يعــالجه
يــاما صرخ وصــرخ والكــل كـان مكتــوف الأيــدي مــاحد قـادر يســوي لــه شـيء
كــان يتذكــر الامـــــه ويصـــيح وهو يــدري إن فــداء أصعب من حـــالته
للعــــــلم ..
{ فــراس فيه تكسـر دم فـولي بـس مافيه فقــر دم
امــا فداء تكســر دم فــولي وفيها فقــر دم ..}
اما بالغرفه الثانيه فــي غرفــة بسيــل ..
بعد صراخ فــداء من ألامها قامت اسيل وراحت غرفة بسيــل
جــالسين جنب بعــض وهم متأثريـــن
اسيل : تتوقع يقدرون يسـون لها شيء
بسيل من غير ماناظرها ويناظر الأرض : لا
اسيل : بسيل شلــون نقدر نساعدها
بسيل : مـدري
اسيل : بسيل تكلـــم عـدل
بسيل :.......
اسيل : بسيــل وش فيك
بسيل :........
اسيل : اووووفف أقــوم غرفتــي احســن
فــي الدور الثــاني .. أم مساعد
فــي غرفـــة تـركي صاحي من الســاعه ســـت بس ماقام من السرير ..
الحين اهي نايمه ولا جالسه وش جالسه تسوي اكيد اذا صحت بتكون جوعانه
وانا نسيت احط لها اكــل في ثلاجـــه ولا يمكن من امس مانامت لانها خايفه الحالها
ولا يمكن اهي مثلي صحت من الساعه ست وجالسه تفكر فيني
ياربي هي وش قصتها بالضبط اشغلتني مدري انا حبيتها ولا شنــو
ليه افكر فيها اصلا وش علي منها انا بس حبيت اساعدها
ليكوون بس طحت في حبها لا لا ان شاء الله ماطيح فــي الحـب
أعرف نفســي ويني وين الحب انا حدي أقـــزر
بس عادي اكيد راح يجــي هاليووم اللي اطيح في الحب
بس ماتوقع طحت في حب رحيل
كــــــان كل هذا مايفكر فـــيه تـــركي
وقبـــل مانروح غــرفة مساعد و ساره والياس والريم
دق بــــــو بدر الجــرس علشــان أولاده وبنــاته ينزلون في الحديقه ويفطرون ســـوا
نــزلو البعــض في الحديقــه وكالعاده شافو طــاوله طويلــه وكراسي على عددهم
وأبــوهم جــالس فــي أول بــداية الطــاوله
صبــحو عليه وبــاسو راسه وجلسو بـأماكنهم
بـو بدر : وين البــاقي
الكل :.........
بو بدر : وين بـدر و وسن وفيصل وفداء وفارس
وجن : وسن نايمه حاولت اصحيها بس مو راضيه
تركي : ماقلتي الا وسن تقــوم هذي نــومة اهل الكهــف
بـو بدر ناظر ولــده تركي بنظرات حــاده .. يعني { مالك شغــل
حــك راسه بـأحراج ونزل راسه
وكتمت ســوير ضحكتها كالعااده
بو بدر : طــيب وفيصل وفداء وفارس وينهم يا اسيل وبسيل
اسيل : فــراس بالغرفه مايبي ينــزل
بسيل : وفيصل راح يودي فــداء المستشفى
بو بدر : عسى ماشر وش فيها ...؟
ام فراس : يعني ماتدري ان بنتك فيها تكسر دم
بو بدر : الله يكون بعونها ، بسيل
بسيل : هلا يبــه
بو بدر : روح نــاد فراس وخلــه ينزل غصب عنــه
وجن : وعلى طريقــك صح وســن
لف بو بدر على وجــن وهو يقول : اعتقد انا قلت له ينادي فراس ماقلت يصحــي وســن
بلعت وجن ريقها ونزلت راسها
بو بدر : بنـــدر
رفع بندر راسه على ابوه من غير مايتكلم
بو بدر : ويـــن أخوك بدر
بندر : مدري عنــه
بو بدر : اصعد فوق وخلــه ينزل تحت يفطر
وقــف وحـط يدينه في جيـبه ودخــل القصر علشان ينادي بدر
بعـــــــــــــد نــص ساعه .. الكــل صار على طــاولة الطعام مــاعدا بـدر
اللي اتصلت فيــه امه وقال بكذبــه ان هو بطريق الكويت على إنه بطريق البحرين ..
بـوسط الفطور
بــو بدر : الياس و الريم
التفتو الياس والريم على ابوهم
بو بدر : من يــوم ورايح أنتو تروحون فـــوق عند خالتكم أم بدر وهناك في جناح لكم جناح خــاص فيكم
الياس : ليــه يبه ..؟
بو بدر : اليـــــــوم زوجتــي راح تجي وراح تــاخذ الدور الارضــي
تعــالت شهقاتهم و كــل واحد يلتفت ع الثــــــــــــاني
بو بدر يكمل كلامه : الياس و الريم وهناك في جناح لكم في الدور الرابع عبــاره عن مطبخ وحمامين وغرفتين ومجلــس واليوم العمال راح يجون ينقلــون اغراضكم فـــوق ...!
فــــــي طريــق البحرين فــي الجمــارك ..
كــــــان الطريق زحمـــه لانه اليوم مثل مانتو عارفين الخميـــس ..!
يـــوم وصــل الدور على بــدر القـــو القبــــض عليه بســــرعه
فـــي مركز الشــرطه ..
: احنا فتشنا جوالها وشفنا رقمــك اخــر اتصال فيها وشفنـــا بصمــاتك على الجثـــه
بــدر : اللي قلته كله صح بس وربــي مو انا اللي قتلتها
: انت كيف عرفت إنها مقتــوله
بدر : انا كنت عندها وفجأه وانا امشي شفتها مقتــوله
: وش العــلاقه اللي بينك وبينها ..؟
بـدر : ...........
: والبـــيت منو باسمه ..؟
بدر : ..........
بدر : ولــيش يوم شفتها مقتــوله ماحاولت تتصــل فينا ..؟!
بدر :.........
: يعني راح تظل ساكت ..؟
بدر : والله مدري وش أقـــولك بس و الله انا مالي ذنب انا تفــاجأت يوم شفتها مقتــوله
: طيب ليه ماتجاوب على اسالتنا ..؟!
بدر : ماعندي أجـــوبه
: يـــاعسكري أخـــذوه
بــدر وهو يصارخ : ولله انا مالي ذنــــــب والله أنــي مالي ذنب في اللي صار
العصـــر الســـاعه أربـــع
الريم : ياربي ابي انــزل تحــت مو متحملــه هالمكان
وسن : صج أنك قليلة ادب يعني عيني عينك تقولها مو متحمله اجلس هنا
الريم : والله مهوب قصــدي بس منقهره من ابوي بـيتزوج
وجن : مو غريبــه عاد على ابوي
الريم : عارفه ان مو غريبـــه بس احنا من طلعنا من الدنيا وابوي ماتزوج اخر وحده امي الله يرحمها وبيني وبينكم أنــا ابي اكــون اخر النعقوود مابي احد يـصير تحتــي
وسن و جن انفجرو ضحك : هههههههههههههه
الريم : شنوو وش فيكم تضحكـــــون يادوببه
وسن : من جدك ابوي بـهذا العمر يجيب عيال
الريم : والله مايصلح يجيب عيــال ؟
وجن : ابووي كبير
الريم : طيب يمكن ياخذ وحده صغيره كبرنا
وسن : لا لا ماتوقع
وجن : ايي صح ابوي عاقل مايسويها
وسن : المهم قــومو ننــزل تحت
وجن : لا خلوكم ابوي مابعد يطلع
وسن : ايي بس ابوي وينه بالدور الارضــي ماراح يحــس
الريم : لا خليهم هم يجـــون
فــي غرفة بــندر ..
بندر : طيــب لــيه تسوين لــي كذا والله حرام عليك انا احبك
وتين : اوووه منــك بندر احبك واحبك وربــي زهقت منها خلاص ادري انك تحبني
ســكت بــندر تـــــعــود على كـــلامها القـــاسي
وتين : اليوم نطلع
بندر بفرحه ونسى اللي قالته من اشوي : جــد والله وتين
وتين : إييي جد اجل اكذب عليك
بندر : طــيب وين نروح
وتين : اممم نتمشى
بندر : لا بعزمــك على احلى مطعم تبيـــنه
وتين : اوكي نروح أونو
بندر : اوكي اونو امرك الحـــين ...؟
وتين : طــيب انتظرك
بندر : بس انتي وينك ..؟
وتين : فــي بيتنا يعني وين بكون
بندر : اوكي مسافة طريــق وانا عنــدك
تركي واقف ويطق الباب على رحيــل
فتحت رحيل الباب بعد خمس دقــايق
تركي : واخيرا فتحتي الباب
رحيل ماكانت لابسه شيــله متعــوده على قلتها وكانت لابسه بجــامه ورديـه اللي شرا لها تركـي وشعرها كان كله متســاوي يوصل لـ اكتافها وحــرير
رجعت شعرها على وراء اللي كل اشوي يطيح على وجهها وقالت : أدخــــل
تركي بتوتر : لا بس البسي طرحتك وعبايتك وانا انتظرك بالسيــاره
رحيل ببتسامه حلوه : اوكي
البست عباتها الكتــف وطرحتها بهمــال وركبت السياره
تركي وهو يعــدل طرحتها : كذا الناس يلبــسونه
نزلت راسها بأحراج وسكتت
تركـي لف عليها مقــابلها بالضبط وقال: رحيل قولي لي قصــتك والله مو قادر انام الليل وانا افكر


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -