بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -33

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -33

فراس وهو يناظر بندر : ماتغيـــر
بدر وهو يقفل جواله : لآ هذا اهو بس عندي واحد يشتغل معاي يعرف اشوي في علم النفس وقالي ان احاول يعني اتحكم فيه اتناجر معاه وكذا
فراس : الله يـــهديه
بدر : انا بس لو اشوف الخدامه اللي كانت سبب هالشيء
فراس : الا صح اهي وش سالفتها بالضبط
[....
ام بدر : بدر انا بطلع مع ابوك وانت اجلس مع بندر
بدر "18" : وين وجن و وسن يجلسون جنبـــه ؟
ام بدر : راحو بيت بيت عمتك ام رواف انتبه على أخوك
بدر : إن شاء الله يمــه
ام بدر : واذا زهقت خله عند الخدامه بس لا تتركــه كثير
بدر : ان شاء الله
طلعت ام بدر ... وجلس بدر يلعب مع بندر اللي كآن عمره "8 سنوات"
دخــل تركي اللي كان عمره " 14 " : بــدر تعال بسرعه
بدر : وووين ؟
تركي : قبل لا يجي أبــــوي بوريك ذاك الفلم اللي قلت لك عنــه
بدر : تــركي كم مرره قلت لك لا تشوف افلام زي كذا ولا ترى بقول عليك ابوي
تركي : لا والله هذا اخر فلم اشوفه بس تعال بوريك مقطع رهيب
بدر : ماراح اروووح وسكر الفلم
تركي : لا مو مقطع اللي في بالك اقصد مقطع كيف البطل يطعــــن المجرم مو انت تحرب الاجرام تعال شوفه
بدر : طيب وبندر ؟
تركي : لا تركه هنا مو زين يشووف زي كذا يلا بسرعه بدر قبل لا يجي ابوي
بدر : طيب ... وبصوت عالي : كامي كامي انا بنزل تحت وخلي بالك على بندر
......]
فراس : وطيب وش صار ؟
بدر : نزلت تحت اشوف الفلم مع تركي وصعدت فوق حق بندر وشفت
[....
بــدر : وين بندر ؟؟
كامي بـ رتباك : هـ هــو نآيم
بدر : يوووه ليـــه بدرري على النــوم
كامي واهي تدخــــل المطبخ : مافي معلووم
دخلـت ام بدر : السلام
بدر : وعليكم السلام
ام بدر : وين اخوك بندر ؟
بدر : انا نزلت تحت وتقول كامي ان اهو نام
ام بدر واهي تناظر ساعتها : بدري على نــومه الساعه ثمــآن
بدر : مدري عنهــا
فــــي صبـــآح يوم التالي
صحــى بدر وراح عند غــرفة بندر بـ ياخـذ جــوآله اللي نســـآه ..
وتفــآجأ يــوم مآشـــآف بنـــدر في السرير ... مآهتم كثـــير ورجـــع غرفتــــه
في الأسبــــوع الثاني ..
دخـــلو الياس وبسيل على بندر كالعاده كل خميس ابوهم يكون مو موجود ويستغلون الفرصـــه
لكـــن المفاجأه يوم شافو بندر يصيــــح
بسيل : بندر ليه تصيح
الياس وهو يشوف خـده : شوف بسيل في خده احمر
بسيل : وهنـــآ في رقبتــه
الياس : في احد ضربك ؟
بسيل : بنــدر تبغاني اقول حق امك
الياس : لا يمكن خالتي بعدين تخاف بقول حق بدر
طلـــع الياس ينــآدي بدر .. وظــل بسيل يحاول في بندر يقول شــيء
بس كــآن بندر جوآبــــه هو دمــوعه ..
دخـــل بدر وانصدم : بنــدر بــندر وش فيك
بعد مآشـآف الأحمــر شك بـ شيء بس منو هــذي اللي بتاخذ طفــل عمره ثمــآن سنوآت ..
بدر : الياس بسيل طلعو برا
بسيل : بسـ
بدر : طلعو برا وانا اقول لكم وش فيه بعدين
طلعــــو بــرا .. ومسك بدر بندر من كتفه : قووولي من اللي سوا فيك كذا
حــس إن بندر مستحيل يقـــول وفســخ بلوزة بندر بـ شوف فيه شيء ولا
والمفـــآجأه يوم شــآف خطـــوط أحمــــر وهذا الدليل ان مضروب بـ خيزرآنـــه
" معقــوله يكون احد مغتصبـــه !! "
....]
فراس : الله كل هذا صار وليه ماحد يدري
بدر : امي قالت لي اخلي هذا سر ماتبي احد يدري فــراس مابيك تقول حق احد
فراس : طيب ومافي غيرك يدري في هالشيء ؟
بدر : ابوي وانا و وجن وبسيل وبندر واسيل وبس
فراس : لا حول الله طيب وكيف عرفتو إن الخدآمـــه
بدر : بعد مآسفرنآهآ تركـــت رساله تتأســـف فيهآ وإلــى يومك وهذا اهو غامض مايضحك مايسولف ولا شيء
فراس : بس اذكر من دخل 13 صار كذا
بدر : تقدر تقــول يوم دخل 13 زآد أكثــــــر
// // //
هاشم : دآنـــه ... دآنـــه
دانه راحت له : نعم بابا؟
هاشم وهو ماسك الجوال : هذا جوال منو ؟
دانه : تذكر ذيك البنت اللي شفتها وفتحت الجوال هذا حقها
هاشم : دانه ماقلت لك لا تاخذين شيء ماهو لك
دانه : عـآرفه بس انا مسكت لجوال وانت سحبت يدي ومعصب كيف بترك الجوال
هاشم : لاحووووول كيف ارجع الجوال حق البنت
دانه : انا اعرفها
هاشم عقد حواجبه : تعرفيهآ ؟
دانه واهي تحاول تتذكر : اسمها اسمها اممم جنان او وجدان لا لا وجن
هاشم : ماشاء الله ومن اسمها بعرفها
.
.
فــي الطياره ..
فداء : وش صار مع جوالك ؟
وجن : مدري مرات اتصل ويرن بس ماحد يـــرد وخلاص يأست
فداء : فيه صور لك ؟
وجن : امم اذكر صورت بس مدري هذا اللي خايفه منـــه
فداء : إن شاء الله اجل مافيه صــور
وجن : إن شاء الله ربي يسمـــع منك
بــعـد سآعتــــِين ..
بحمد الله وصلـــو إلى أرآضـــي أمريكــآ بـ ســلآمــه
وكـــآن الوقت آلوآحـــده ليلآ .. بس الدنيـــآ كلهآ هـــــدوء ..
اخـــذ له فنـــدق اللي حجز عنده قبل لا يوووصل هنـــآ
وعبــآره عن شـقه فيهآ أربع غــــرف وصآلـــه وٍ دورة ميـــآه وحده
دخلــــو كلهم بـ تعب وتفـــرقو في الغـــرف الموجــــــودهـ
وفــي الــــيوم التالي ع الســــآعه 2 آلظهر
أول من صحــى تركي اللي تقريبـــا مانام الا بس سآعتين ..
صحـى ودخل دورة الميآه وغسل وجهه .. وفتح الشبــآك وحس إن الجــو مره حلو على إن بارد ..
أخــذ له جاكيت جلدِي وطلــع بسرعــــه .. شـآف بنآت كثــير بس أول مره مايتهم حق أحد فيهم
قرر يفطــر وينتظر احد يصحـــى ويمطلع معآه شررب له نسكافيه وتفكيــــره كله فـي رحيل ..
كيف يوضح لها هالشيء إن البنت اللي تترجاه يتزوجها واغلب الرسايل اللي قرتهم كلـه قبل الزوآج وقبل مآيعرفهآ
تزوجهآ وطلع مع بنـــآت بس مآجلس معاهم في شقـــه آلحـــآله .. وٍ المشكله مو راضيه تسمــع منه شيء
أبــد مآكآن يلووومهآ يدري إن لو أحد غيرها ســَوت له سالفه وفضحتـــه عند كل اخـــوآنه .. بس اهي غير
حتى يوم طلبت الطلاق حس إن مو من قلبها بس تبي تعبر عن القهر اللي بـ دآخلهآ ..
زفر تزفيـــره قـــويه .. وهو حاط يده على قلبــه مشتاق لها ومحتاج لها وده يعتذر لها وده حتى يصيح جنبها يمكن تغفر له على اللي ســوآه
وقــف وراح المصعد وهو مقرر يصحــي فيصل يتمشى معاه اشوووووي ..
فتــح آلباب اللي كآن مفتــــوح وشاف ساره صاحيه واقفه عند باب دورة المياه ..
ساره : تروووووك يعني معقوله بنجلس هنا مافي الا بس هذا الحمام
تركي من غير اهتمام : وش دراني قولي حق بدر
ساره وهي تطق الباب : الياااااااااااااااسووو صار لك سنــــه هنا
فتـــح الباب الياس وهو معصب : غبيـــــــه يعني ماتنظرين ربـــع ساعه اخلص
ساره واهي تدخل : ايي هين ربــع ساعه صار لك ساعه كااملـه
تــو بـ يرد بس دخلت وسكرت الباب في وجهه ... ورآح يجلس بالصاله عند تركي اللي يدخن ..
تركي وهو يطفي السيجاره : غريبه ماكحيييت العاده بس تشم ريحتــــه تختنق
الياس وهو منزل راسه : تعوودت
تركي : طلال يدخن ؟
الياس : ايوا
تركي : طيب وش صار ع المقاطع
الياس تسند : مدررري تركي تكفى ماعندي غيرك ابي اخذ منه كل شيء صور ومقاطع وكل شيء حتى لو كان على حساب موتي
تركي : اسم الله عليك ، وبعدين اكيد راح اساعدك مو مجنون اخليك كذا بس اصبر نرجــع وأنآ اوريك وش اسوي فيه الحقير
الياس : بس بدووون مآحد يدري غيرك انت وفيصل وبندر
تركي : بندر وش دراه ؟
الياس : طلال رسل له كل شيء
تركي : الحقييييير رسل لي ورسل حق بندر ليكوووون بـ وصل حق كل اخواني
الياس : يقول كل مانفذ اللي يبيه بـ يرسل حق وآحد منكم
تركي : وليكوووون سويت اللي يقولك عليه
الياس بخوف : لآ لآ ماسويـ ..
قاطعه : اليااااس قولي كل شيء عيووونك تقول انك كذاب
نـــزل راسه : والله مو بـ يدي
قـرب تركي بـ عصبيه من الياس وتـــو بصآرخ
الا صحــى فراس : السلام
بعد تركي عن الياس وهو يحتقره : وعليكم السلام
فراس وهو يأشر على دوره المياه : من داخل ؟
تركي : ساره
طلعت ساره ودخل بعدهــــآ فـــراس ... واشوي اشوي الكــــل صحــى
بدر : نروح الحين حق مساعد ولا نخليها وقت ثاني
وسن : لا الحييين ابغى اتطمن على اسيل وش صار معها
بدر : اووكي يلا مشينا
الريم : بنروح مشي ولا بنأجر سياره
بدر : انا افضل مشي
الياس : لا مالي خلق
فراس : خلاص انا والياس واللي يبغى يجي معنا بسيارة تاكسي والباقي مشي
ساره : طبعا انا ابغى مشـــي
تفـــآرقــو .. وبالطبع وصـــلو اللي في تاكسي قبـــل .. بس ظلو برا علشان كلهم يدخلون مره وحده
مآطولو كثـــير وحتــى وصلو البـآقي
ساره : وهـ تعبت
وسن : الحين هنا ساكن مساعد
فراس : ليه مو عاجبك
وسن : ماقلت كذا بس توقعت بيت
بدر : لآااا ههههه غبيه بيت مرره وحده اكيد بـ يسكن بـ شقه
الياس : طيب خلونا ندخل بنظل واقفين
فيصل : عارف ان حنا بنجي ولا !؟
بدر : الا يدري بس مايعرف متى
فراس : طيب ادخلو انــآ أخر واحد بدخل
ساره : لا والله وش معنى
فراس : كيفي بعد ابي اسلم عليه اخر وآحد ابي اخذ راحتي
بدر حق ساره : وانتي على كل شيء بـ تسوينهآ هواش يلا امشي دخلي داخل
مــدت بوزهآ ودخل الكــــل مع بعـــض !
وجن : هم أي شقــه هذي ولا هذي
بدر : اهو قالي ان فــي شقـه ليان زوجــة ابوي مع اختها وهناك فيها اسيل وشقه اهو مع صاحبه ومعاهم بسيل
فراس وهو يضرب الجرس : نجــرب هالشقــه قبل
وسن عايشه جو: جعل تطلع لك أخت ليان في وجهــك وتعشقك وتعشقهآ وتحبك وتحبهآ ونزفكم على بســـآط الأخضـــر
فيصل وهو رافع يــده يدعي : آميـــــن ع الاقل نفتــك ويتزوج
فراس ناظرهم بـ حتقار : كل تبـــن انت واهي
أنفتـــح البــآب فجـــأه واخترعت وسن : آآ بسم الله
خالد وهو لابس بجــآمــة النــوم وعيونه وآرمــه " تو صاحي من النوم " : سـوري ماقصدت اخرعك
فجــأه رفع خالد رآســـه وشاف الكل واقف قبـــآله استغرب وهو يفرك عيــونه : انتو مين
فيصل وهو مايد يده : معاك شرطـــة السعوديه
تركي : نبغــى الأخ مساعد وصاحبه
خالد : العبو غيرها شرطــة السعوديه جــآيه هنآ ليه ! وش اللي يثبت إنكم شرطــه
وسن تعبت من الوقفه : ماعليك منهم يقزرون احنا اخوان مساعد
ضربهآ فراس بـ كتفه وهو يهمس : لا تكلمين رجــال غريب
وسن : وانا وش قلت بس تعبت من الوقفه وابـي ادخل
آلكــل لف عليهم لانه صــوت وسن كبيــــر .. نزلت راسها بـ أحرآج ومن نظرات فراس لهآ
خالد : إيوا اهو قالي إنكم بتجـون بس الحين هو موجود أرتــآحو
كــآن طول الوقت منــزل راسه مـآيبي يدور وسن بين هآلبنـــآت .. يحــس بخــوف وقلق وأحســآس أول مره يحســـه
قطع عليه حبل افكاره فراس وهو يأشر على شقــة لمى : هنـآ شقــة اسيل صح ؟
خالد : لا شقــة لمـى
بدر : اهو يقصد بسيل واسيل وينهم ؟
خالد : أهــآ في المستشفى ومساعد وليان بعد معآهم يمكن هالحين بس لمى موجوده
دخلـــو كلــــهم وجلســـو ع الكنـــب
خآلد : اخليكم والبيت بيتكم اي شبؤ تبغــونه أخذوووه ..... وفجــأه جــآت عيونــه على وجـــن
دخــل بسرعـــه غرفتـــــه وأخيــرا وأخيـــرا شـآفهآ يحــس إن طاير من الفــرحه على خــوف
فتــح جهآزه وهو يتمنى إن الصوره موجوده علشان يتأكــــد بس تــذكر إن هو حذفهـــآ
.
.
قــآم بندر وراح المطبخ
ساره : يعني هو صج قالنا ناخذ راحتنا بس لازم نجــآمل شووفو له حل الغبي
تركي : وش عليك منه يمكن عطشان
ساره : ماصار عطشان الا الحين
وسن : آلزبـــده ليه مانروح المستشفى لهم بنــظل هنـآ يعنـي طول الوقت
تركي وقــف فجأه : لحظــه البنت اللي ساكنـــه هنا وش اسمهآ
كلهم لفـــو عليه بـ نص عين
ساره : ترآك متــزوج استــح
وسن : صـدق جليل الحيا قلنا اذا تزوجت بـ تعقل وتزيـــد
فراس : تركي ترى احنا مو هنا علشان حركاتك
الياس : وانا اقول ليه ماجاب زوجته
تركي : ول الواحد مايقول كلمـــه لكم
فيصل : اسمها لمـى
بدر : ليه وش فيها
جلس تركي وهو يفكر " ضاري ! اول ماتعرف على وحده اسمها لمـى وعرف مساعد عليها ! معقــوله تكون اهي نفسهآ لمـى !
وليــه ساكنــه هنا جنب مساعد ! يعني مساعد طـول وقتــه يعيش في قصـــة حب وأكيد البنت تخدعـــــه ! اذا اللي افكر فيه صح لازم اجبر مساعد يتركها "
وسن : هـآ وش عندنا صرنا نفكر !
ساره : هذا بس قلنا اسمهآ !
بدر : وسن سوووير ترى تركي متـــزوج وزوجتــه هناك وانتو تتكلمون كذا
تركي : يـــآهووه انت وش فيكم ليه تفكيركم يروووح بعييييد
بندر اللي طلع من المطبخ : أنـآ طالع
بدر : ووين !
بندر وهو حاط يده على جيب البنطلون : مدري اي مكان
فراس : لا لحظه لا تطلع بنروح المستشفى حق اسيل
وجن : على طاريها نجحــت العمليـــه ولا !
بندر : مابعد تطلع النتيــجه
الكــل لف عليه مستغــــرب أول شيء إن رد عليهم وثــآني شيء كيف عرف !
فيصل : وانت كيف عرفت إن مابعد تطلع النتيجــه
بندر ابتسم على جنــب
وسن بعصبيه: لحظــــه لحظــــه !! يعني انت تدري من قبل انهم مو هنا صح ??
بندر ببرود : وش تستفدين لجاوبتك .!
فيصل : طيب يــلا قومو نروح لهم المستشفى
وسن لما الحين تناظر بندر واهي منقهره ..
بندر : خير !!
وسن : ماحد قالك من قبل انك سخيف
بندر بـ بتسامه : أنتي اول وحده
بدر : تركي روح قول حق صاحب مساعد إن طلعنـــآ
تركي : طيب
.
.
فــي المستشفـــى .. جــآلس مساعد وليـــآن على كراسي الانتظآر أمآ بسيل دآخــل الغرفـــه عند اسيل ..
وسن واهي تمشي : هذآ هـــــو مســـآعد
لف مساعد عليـــــهم وقــف ببتسامه بعد مآشآفهم كلهم متجمعــــين .. رآحـــت له ساره اول وحـــده : مسااااعد
ضمهآ لـــه وهو يمسح على ظهرهآ : عيون مساعد
يكـــآن ســــلآم كل وآحد من أخــوآنه أحر من الثاني ولآ يخلــــى من دمــوع الاشتياق ..
بعد مآسلم على فيصـــل ركـــض حق فـــراس وضمــــو بعض بقـــــوهـ .. وكــل وآحد يمسسح على ظهر الثـــآني
كــآن ســلآمهم بدون أي كـــلآم ودمـــوعهم هي اللي كـــآنت تتكلم عنـــــهم ..
مسح فــراس دمـــوعه : وحشتني وربــي
مسك إيدين فراس ونزلهم وتحــت ومسح لــه دمــوعه : ليـــه الدمووووع
تركي : بعـــده مايقدر يعبر عن مشاعره الا بـ دموعه
فيصل : ولآ كأن طاق الخمسه والعشرين
مساعد : ههههههه بسكم عنـــه عاد
فراس : منقهرين ليه مانزلت الدموع علشانكم
تركي : من زين دمــوعك علشان ننقهر
بدر قطــع عليهم كلامهم : كيف اسيـــل
مساعد وهو يجلس ع الكرسي : وش اقوولك يابدر هنــاك اسيل مقطعــه نفسها بكــي طلعنا انا وليــآن ماقدرنآ نتحمــل
فداء بلعت ريقهآ : يعنـ يعني العمليـــه مانجحت
ساره شهقت واهي تحط يدهآ على فمهآ : إيششششششش !!
مساعد : دخلـــو عليها يمكن لاشافتنا كلنــآ معآهآ تنسى كل شيء
فيصل : يعني ووش !! من جدك مانجحت العمليـــه
ليان : آلدكتــور غلط في اشياء والحين بدل رجــل وحده صار عندها رجلين ماتقدر تحركهم
تركي بعصبيـــه : فووووضى اهي الدنيا !! وووين اللي سوا لها العمليــــه !
مساعد : الحقيييير انحااااش وحتى ماسجل اسمـــــــــه
الياس : بس بسيل يوم راح يقول ان اهو مخصص دكتور يعني اكيد يعرف الدكتور
مساعد : الدكتور اللي مفروض يسوي العمليــه هناك في مكتبـــــه
بدر : كيـــف يعني مآفهمت
مساعد : التفاصيل مآعرفهآ بسيــل هو اللي يعــرف كل شــيء ..
تــوهم بـ دخلوون الغــرفه بس شافو بسيل طــآلع وعيـــونه منتفخــه وخشمــه أحمر واضح عليه مقطع نفسه بكــي
راح له بدر وحط يده على كتف بسيل : بسيل قولي وش صار حق اسيل !
ضــم بسيل بـــدر وهو يصـــيح : بــدر تكفــى لآ تخلي اسيـــل كذا
مآتحملــت ساره ودخلت على اسيل ولحقتهآ الريم وفــداء ..
شــآفــوهآ نــآيمـــه بس كآن واضح عليهآ أثــآر البكـــي لفو على رجولهآ شآفوهآ ملفــــوفه ..
جلست فــداء ع الكرسي واهي تمسح على راس اسيل وتقــره بعض الايــــآت
اما ساره والريم طلعـــو من الغرفه وهو يصيحووون ..
لفو كلهم عليهم : وش فيها اسيل
الريم واهي تجلس ع الكرسي وتغطي وجهها : نآيمـــه بس واضح عليها التعـــب
فيصل : فهموووني وش صاااار لهآ بــآلضبط ..
بسيل وهو يشرب الماي اللي عطــآه بندر : الفجر وانا كنت قاعد عند اسيل دخــل علينآ وآحد استغربنآ منه اشوي لانه اول مره اشوفه
وقال ان يبي يفحص اســـيل وخــلآني اطلع بـــرا ســآعه كآملــــه يوم إن الشمس طلعت .. طلع اللي دخل عليها وقال إن سوا لها العمليــــه
وإن شاء الله بعد التدريبــــآت ترجع مثـــل أول من فرحتـــي مالاحظت إن هذا الدكتور مو نفســـــه اللي خذنــــآه ونسيت ان الدكتور سوا لها عمليـــه وهذا يعني ثاني عمليــــه
.. وفي الاخير اكتشف
ان اللي جرا عليها العمليـــه مو دكتــور ومايعرف ولا شيء في الطــب بس ليه سوا كذا مــدري ..
مســـك راســـه بقـــوه وفجـــأه طآح عليهــــم
التفتــو كلهم عليه : بــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ر
.
.
كــآن يحوووس في جهـــآزه يبي يرجــع صـورة وسن بس كل محآولآته فششلت ..
لآنــه بعد ماحذف الصـوره سـوآ للـ جهآز فرومآت _^ ... طبعاً هــو متعمد مســوي كذا لانه مايبي يـرجع الصوره مهما يكــون
هــذي أخــت مساعد وهو عارف ان الشيطــآن مآزآل موجود علشـــآن كذا حذف كل شيء مايبي يرجع الصوره ..
قـــآم من على الجهــآز بعد مآفشل وقـــرر يطلــع يشم هــــوا ..
شــآف لمــى بعد بتطلــع واهي ماسكــه شنطتهآ وأغراض الكاميرا ..
خالد : وين رايحه ؟
لمـى : زهقت اشوي وقلت بطلع لي هـوآيـــه
خالد : أهمم يعني اول مره تصورين !
لمى : الا وانا صغيره كنت احب اصـور بس تركت التصوير بسبب ظروفي واليوم قررت ارجع له
خالد : طيب وش رايك نروح مع بعض
لمى : أوكي ليش لا بس انت وين كنت ناوي تروح بـ الأســآس
خالد : نفسك زهقت وقلت بطلع
لمى : مساعد وليآن لما الحين بالمشفى ؟
خالد : ايوا وابشرك بعد جآو أخوآن مساعد كلهم
لمى : مو كأن هم اربع تعش !
خالد : إيي بس ماعرف احد منهم بس مساعد يمكن قابلتهم مره بس ماعرفهم شخصيـاً
لمى : وكيفهم !
خالد : ههههه كلهم رجـــــه
لمى : ههههههه اجل مساعد ماطلع عليهم
خالد : لا لاحظت وآحد إن مايهتم في شيء ودايم يـده في جيبـــه و حده كأنهآ شقره هآدئــه اشوي وأخوه اللي اكبر شيء شكله زي مساعد
لمى تحمست : ووواي ابي اتعرف عليهم
خالد : هههههه اتوقع يعني اذا وافقو الاولاد بظلون في شقتنا والبنات عندكم
لمى : يااااليت ابي اعرف عن حيـــآة مساعد اكثر منهم
خالد في دآخله " وأنــآ ابي اعرف عن حيــــآة وسن أكثر "
.
.
فــي المستشفى ..
بدر وهو يناظرهم كيف كلهم حوليـــه والمغذي في يده : ايش
تركي : حمد الله ع الســـلامه
فيصل : ماتشوف شرر
فداء : خوفتنا عليك
ابتسم لهم ... : لا تخافون مافيني الا العافيه بس اشوي حسيت فيني ضغوطآت وين الباقي
ساره : بندر برا وبسيل والريم عند الياس و جن برا بعد
بدر : وكيف اسيل صحت !
ساره : ايي صحت بس ماتكلم ولآ أحد فينآ حتى بســيل كانت بس تناظره وتبتسم له حالتهآ مره مدري كيف
بدر وهو يقوم : بروح اكلمهآ
تركي : لآ لحظه كيف بتقوم والمغذي اللي عليك
بدر : بشيـــله أنآ مافيني الا العافيه
فراس : لا انتظر ربع ساعه ويخلـــص وكلم اسيل على راحتك
تمدد ع السرير وهو مغمض عيــــونه " معقـــوله هذا انتقآم بو عبد الله ! بس اللي مافهمته لما الحين جملتـــه < اللي سويته لكم هالحين اشووويه وراح تتلقووون اكثر>
يكــــون أهو صآحب العمليــه او موصــي أحد على اسيل ! وآلحآدث آهو اللي صآدمهآ ! بس الحآدث طلعت صـــدفه ..
رعــص على اسنــــآنه " حقييير حقيييييير والله أوريك مآكوون أنآ بدر ولد سلطـــــــآن "

آلجزء الثاني عششر .. الفصل الثاني ..

فــي الصبـــآح آليـــوم التآلي في امريكـــآ ..
فيصل : وانت لما الحين مانمت ؟
بسيل : وين يجيني نووم واسيل خلاص مافي امل تتعالج
فيصل : ليه تفقد الامل نقدر نوديها عند دكتور ثاني
بسيل : واسيل بتوافق يعني
فيصل : أنا بس لو اعرف اللي سوا لها العمليـــه وربي ماخليه
لف بسيل الجهه الثانيه وغمض عيونه يمكن يقدر ينـــآم ..
تركي وهو يتثاوب : الساعه كم ؟
فيصل يتثاوب : ياخي لا تتثاوب في وجهي
تركي : ههههه طيب الساعه كم ؟ ؟
فيصل : مدري اتوقع عشر
الياس : لا 11
تركي لف عليه : كلكم صاحيين
مساعد : لا انا نايم
فيصل : احلام تعيســـه
بدر قام وهو يتمهد : صباح الخير
: صباح النور
فيصل : دام الكل صاحي وش رايكم نروح نفطر برا
مساعد قام : ايي والله انا عندي لكم مكان رهيييييب
بسيل : نقول حق البنات يجون معانا
تركي : لا مانبيهم خلنا الحالنا
بسيل رجع ينام : اجل مانيب رايح
بدر : قووم ماعليك منه نقول حق اسيل تجي
بسيل : جد يلا بروح اغسل وجهي واناديهم
مساعد حق بدر : ليــه كذا مانبيهم علشان خالد يجي معانا
بدر : طيب قوله يجي معانا عادي
فراس : والبنات !
بدر : وش عليهم منه !
فراس : مدري كيفك
بدر حق خالد : يلا خالد قووم معانا
خالد : لا خذو راحتكم انتو انا بجلس هنا
بدر : لا والله اذا ماقمت ماراح نقوم كلنا
.
.
ضرب الجرس وفتحت لمــى الباب
بسيل : وين اسيل ؟
لمى في داخلها استغربت منه لا سلام ولا شيء على طول وين اسيل : داخل ؟
بسيل : طيب ممكن أدخل
لمـى : اي حياك مافي احد غريب غيري وانا بطلع
طلعت وهو دخـــل على طول .. شافهم كلهم نايمين كان يدور بـ عيونه على اسيل .. واخيراً شافها نايمه ع الكنب ..
بروح لها الا طاح من رجل وسن اللي قامت واهي تصارخ : وجــــع إن شاء الله
بسيل : مدرري مدرري
وسن : وش جابك هنا
بسيل : جاي اقولكم إن بنطلع نفطر برا
وسن : اتحداااااااك احلف انك جاي تقولنا مو جاي تقول بس حق اسيل
بسيل وهو يكمل طريقه : صدقتي ولا بـ طقاق
وسن : ياقليييل الادب انا اختك الكبيره
ساره : اووووووف الواحد مايقدر ينام مرتااااح يكفي هالكنب مو مخلني ارتاح
فداء وهي تقوم : والله انا المفروض انام ع الكنب مو انتي وسن ماتت واهي تضرب في بطني والله لو يصير حق ولدي شيء ياويلك
وسن : لا تكذبيين عاد انا وين وبطنك ووووين يمكن هذي الريم
فداء : الريم اعرفها اذا نامت ماتتحرك
وسن : يمكن وجن
فداء : حتى وجن ماتتحرك ماااافي غييرك
وسن واهي تطق بطن فداء بخفيف : كيفي بطقه وبذبحه مو انا خالته
فداء : وسسسين بــلا هالحركات
ساره : ههههههه جعله يصير فيه شيء علشان تعرفين ان الله حق
فداء :هيييه انتي لا تدعين على ولدي
ساره : ياهبله علشان سامي يذبحها
فداء : لا والله ادعي على ولدي بس علشان سامي يذبحها اصلا كلمه مني مايخليها تعيش في الدنيا
وسن : الله واكبر عنتــــر زمآنه
الريم قامت : انتو شنو فيكم من صباح الله خير تتهاوشون والله مانمت عدل
بسيل : خلاص قووومي وش له تنامين بنطلع الحين
قآمو كلهم مرره وحده يغسلوون ويلبسووون .. ماعدا اسيل ع الكنب ..
بسيل : اسيل والله لو ماتروحين ماراح اروح
اسيل : ايي حتى انت لا تروح نجلس هنا
بسيل : بس انا في نفسي ارووح
اسيل : خلاص روح واتركني هنا الحالي
بسيل : انا مابي اروح الا معاك
اسيل نزلت راسها : بس كيف اروح وانا ما أمشي
بسيل : والله اشيلك فووووق ظهري اذا تبين بس قومي
ساره : تتعب نفسك وتشيلها فوق ظهرك ليه والعربانه موجوده
اسيل : وحظرتكم تركضون وتناقزون وانا جالسه ع الكرسي
ساره : ركضي ونقزي معانا عادي
اسيل : سوووووير بلا هبال كيف اركض وانا ما امشي
ساره : عن المسااخه اسيل ادري فيك تسوين هالحركات يعني تكسرين الخاطر
وسن : ايي ترى ماعندنا هالسوالف بتقومين يعني بتقومين
ساره : لا على بالك احنا بسيل بـ نترجى فيك وكذا لا بتقومين يعني بتقومين
بسيل وهو يقرب العربانه لهم : يلا همتكم
خـــذوهآ غصب عنهآ وأهي تصآرخ وخلوهآ في العربآنـــــه ..
طلعــــو كلهم .. وطبعـــاً خذو خآلد اللي طاير من الفرحــــه وهــم لمــى طآيــره من الفرحه
لانها تحس بتعرف عن حيـــآة مساعد أكثر ويمكن كذا تتقرب منــــه .. وليـــآن معآهم اللي عآدي ولآ همها تطلــــع أو لا ..
أهــي بس تبــي الرآحــــه ..
فيصل كآن متقدم عنهم لف ورآء وهو يقول : ماشاء الله ماشاء الله كم عددنا
فـراس : عيييين الحسوود فيهآ عــود
فيصل : هههههههه قلت ماشاء الله
فراس : لا تعدد وخلك في حآلك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -