بداية الرواية

رواية غزلان -3

رواية غزلان - غرام

رواية غزلان -3

وبين انفعاها واصياحها لقت ورقه مكتوب فيها" غزلان معانا انتظروا اتصالنا" قرت الورقه طاحت غشيانه بسبب الصدمه القويه
منال: خالتي خالتي قومي نوره اتصلي على الاسعااف
نوره: تتصل على الاسعاااف
غزلان تفتح عيونها ببطئ وتشوف من حولها غرفه ظلمه واصوات براسها سببت لها صداع واصوات رياجيل يتهاوشون
غزلان: يماااااه يماااااه
وفجأه ينفتح الباب وتجئ كل الاضاءه بعينها حاولت تفتح عينها ماقدرت من شدة الاضاءه وفجأه تحس بأيد تمسك ايدها ويدخل شي مثل الدبوس فيهاا وبعدهاا تطيح غشيانه
ابو منال: يادكتور طمني عليهاا
الدكتور: انت زوجها
ابو منال: لا زوج اختهاا
الدكتور: ماعندها عيال
ابو منال: مسافرين عيالهاا
الدكتور: شقول لك يا ابو
ابومنال: ابو منال
الدكتور: حالتها خطيره هي كانت تعاني من القلب واظاهر جتها صدمه عنيفه أدت ألى حدوث جلطه وادعي لها باالشفاء
ام منال.. وهي تبكي: نقدر نشوفهاا
الدكتور: لا إلى ان تستقر حالتهاا
منال بالبيت تبكي ومعاها نوره ويحاولون يتصلون بجراح عشان يبلغونه
بس ماكو رد
راح ابو منال يسوي بلاغ عن اختفاء البنت لكن قالوا له لازم يمر عليها 24 ساعه
على اختفاءهاا
بعد يومين وصل جراح من الصين وهو حده مفزوع على اخته وامه
اللي بالمستشفى بين الحياة والموت
جراح : وهو يركض بالمستشفى لين وصل ركن العنايه الفائقه
جراح: خاله امي شلونها
ام منال: والله حالها مايسر العدو
جراح: وغزلان شصار فيها
ام منال: سوينا بلاغ وجاري البحث عنهاا
جراح ويجلس على الكرسي تعبان من الرحله ومن هم امه واخته
بعد ساعه جاء اتصال غريب رفع جراح التلفون
جراح.. بنبرة حزن: ألوو
المتصل: مرحباا
جراح: هلا والله
المتصل: مابي اطول عليك بس بلغ فارس وقول له عمك الزعيم يقول لك عليك بالعافيه بالملايين وانا على بالعافيه بغزلان
جراح: منو انت وين غزلالان ألوو ماترد
غازي: هههههههههههههه مثل ماقلت لك بلغه وعطه تحياتي
جراح: ياحقيييييييييييييييير رد علي انت منو
غازي: يسكر التلفوون
.......................................
غازي: البنت وين
جاسم: كله كم ساعه وتكون عندك
غازي: عال العال ابيك تجيبها بالفندق
جاسم: وليش الفله موجوده
غازي: نفذ مثل ماقلت لك
............................
في بيت فارس
نواف : قوم ياحلو
فارس: ياولد بناام
نواف: جايب لك هديه
فارس: هذا وقته
نواف: مو مني
فارس: من منو
نواف: من غازي
فارس: ههههههههههههه لا تكون قنبله
نواف: لالا شريط
فارس: هههههههههه لايكون يبكي
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فارس: ويقوم .. شغله وانا بروح الحمام واجي
نواف: يالله بطلب لك فطور
فارس: اوكي
وبعد دقايق الشريط جاهز للتشغيل
نواف وفارس مندمجين
طلع لهم صفحه سوده ومكتوب "عليك بالعافيه"
فارس ونواف: ضحك شماته.هههههههههههههههههههههههههههههههاي
وبعدها: على بالعافيه بــ
فارس: اندمج
وفجأه تطلع له صورة اخته طايحه بالارض .؟..
فارس: انصدم صعق وقام يصيح بأعلى صوت : لالالالالالالالالالا
الواطي غزلالالالالالالالالالالان لالالالا
نواف: شفيك فارس منو هذي
فارس: ويطق راسه :غزلالان غزلالان اختيي
نواف: اختك شتسوي عند غازي
فارس: الواطي اكيد خطفها وين بيروح مني والله لذبحه والله لذبحه
نواف: هدي هدي والامر بتنحل شفيك
فارس: طاح على الارض : وقام يكسر كل شي قدامه
........................
غزلان تقوم من نوم عميق تطالع يمين يسار إلا هي في جنه
غرفه كبيييره حيل وكل اثاث الغرفه مذهب طبعا بطلتنا مبطله حلقها على الاخر
وتطالع الغرفه وهي منبهره بس قطع عليها اندماجها صوت دش ماي وعقبها وقف وانفتح باب بأخر الغرفه وطلع شخص من الحمام لابس روب حمام
ومر من قدام غزلان طالعها وعقب لف ظهره وراح عند التسريحه وقام ينشف شعره اللي واصل تحت اذنه بفوطه صغيره ويطالع غزلان من مراية التسريحه
غزلان زادت تبطيله حلجهاا وقامت تناظر بالرجال
وتقول بقلبهاا : هذا منو لا يكون متزوجه وانا مدري الله زوجي كذا يابختي
لازم اقرى على نفسي ولا يصكوني عين
انتبه غازي لشرود غزلان وابتسامتها واستغرب منهاا
ألتفت عليها وسند جسمه على التواليت
غازي.. رافع حاجب ومنزل حاجب : قمتي من النوم
غزلان: لا ماتشوفني منسدحه ومغمضه عويناتي واشاخر اكيد قايمه
غازي.. يضحك وماسكهاا : طيب صباح الخير
غزلان: انا وين
غازي: انتي هناا
غزلان: وبدأ عليهاا الخوف لانها تذكرت يوم تقوم من النوم وجاء واحد وخنقها قامت بسرعه من السرير ومسكت البطانيه تحتمي فيهاا وقاعده ترجع ورى من الخوف
غازي: شفيك
غزلان.. بتبكي : انا وين انت منو شلي جابني هناا
غازي:سكت ماعرف شنو يقول غير انه مسك التلفون وطلب رقم وقام يرطن بالانقلش
غزلان: وبدت تبكي : ابي امي ابي امي
غازي ترك التلفون من ايده وراح لغزلان يهديها حط ايده على كتفها : لا لاتبكين انا ماراح ااذيك
غزلان: وتنحاش منه : ان مسكتني ثاني مره ياويلك مني
غازي: بتضربيني
غزلان: واكسر راسك
غازي: ههههههههههههههههههههههه
غزلان: وبدت في دوامة بكي : انت شتبي فيني
غازي: حب يستفزها : شسوي احبك
غزلان: حبك برص وعشرة خرص
غازي: أووووووف شكلك بتجنيني الله يعين
وبعد دقايق دخلت بنت شاميه اسمها نيكول ومعاها صحن اكل
طلع غازي من الغرفه وراح لغرفه ثانيه
غزلان: انتي منو وشتبون فيني
نيكول: ماعليش حبيبت ألبي هي سالفه مالك خص انتي فيا بس حكم الأدر اللي جابك لهون اصبري والله يعوضك
غزلان: يعني شنو... وقامت تتلفت: انا مين
نيكول: حبيبت ألبي ممكن تشلحي أواعيكي عشان تلبسي أواعي جديده
غزلان: مابي ولا راح اسوي أي شي إلا لما اعرف انتم منو وليش انا هني
وقامت تبكي بكي يصخم العدوو
نيكول: امري لألله بحكيلك السالفه
فارس: طايح بالغرفه ومعاه الشريط عقب ماكسره وصار تناتيف بين ايده
فارس: قام يكلم روحه: انا خبل ليش أللعب مع غازي ماعرف سوالفه ماعرف هو منو وانا مالقيت الا غازي اكيد اكيد بيسوي فيها شي لالالالالالالالالالالالالا
ماني جالس مكتوف الايدي انا لازم اروح له وارد له الصاع صاعين
نواف : يدخل عليه .. الطياره جاهزه وبتروح للكويت
فارس: كلمتو غازي
نواف: غازي يقول بعد اسبوعين :راح يروح لمصر وراح نتقابل هناك
فارس: وغزلان تقعد عنده اسبوعيين اكيد اللحين يعذبها شذنبها المسكينه شذنبها
نواف: اصلن هو لو رجال كان تفاهم معاك مو اخذ اختك
فارس: انا ماني صابر اسبوعين لازم اروح له
نواف: انت خبل تبيه يذبحك ويحتفظ بالبضاعه وبغزلان وش راح تستفيد
فارس: بس
نواف: لا بس ولا شي انطر اسبوعين وبتنتهي الامور
فارس: وغزلان
نواف: اووه يهل غزلان جننتنا فيهاا
فارس: ويمسك راسه .. انا رايح الكويت
ام جراح حالتها خطيره خصوصا وهي مره كبيره بالسن ومريضه بالقلب
الدكتور: اصلن اعادكو هنا ملهوش فيده دنتوا بتتعبوا ومفيش نتيقه
الحقه اذا صحيت هنبلغكم يالله اووم روح شوف شغلك
جراح: يناظره نظره كسير : أه فاضي صج انت خلني بحالي
وروح عني
الدكتور: يابني ماتروح بأه وبلاش تعأيد خلنا نركز ونشوف شغلناا
جراح : والوالد
الدكتور: انت بتساعدنا بحاقه منتى اعد على هالكرسي من صبحيت ربناا
لابتعمل حاقه ولا بتخلي حد يركز
جراح: وهو مل من الدكتور: الله يزعجك
ويقوم يروح لبيته عند زوجته وولده
فارس وهو يوصل الكويت ركب اللموزين وراح لبيتهم
صفط اللمزين قدام بيتهم ونزل وهو يطالع الشارع والبيت:
فارس:سبحان الله ماكو شي تغير غير البيوت انصبغت سبحان الله
اول كنت انا وربعي نجنن راعي البريد وهنا كنت أللحق البنات
وهنا يوم ابوي طردني من البيت وهنا يوم كنت اشوف اهلي من بعيد
وهنا يوم اركض ادافع عن غزلان لما كانوا البنات بيطقونها وينك فيه
يا الغاليه
وعقبها تقدم للبيت وطق الباب ماكو رد راح لبيت خالته
واول ماطق الباب سمع صوت بنت من ورى الباب ..
منال: منو
فارس.. وابتسم : الله هذي انتي يالمزعجه
منال.. وقف قلبها المزعحه فارس اكيد فارس : فاارس<< بصدمه
فارس: شخبارك يا منال
منال: وهي متجمده وعيونها تغورقت : زين لالحين تذكر اسمي
فارس: وعمري نسيتك اناا
منال: ماهو واضح خمس سنين لاحس ولاخبر
فارس: بتخليني واقف على الباب وبتبدين معاي تحقيق
منال.. وهي تشاهق : تفضل
فارس: فيه شي منال لي هالدموع ولا فرحانه انك شفتيني
منال: يعني ماتدري عن غزلان وعن خالتي
فارس: امي شفيهاا
منال: امك جتها جلطه وهي بين الحياة والموت
فارس: انصدم وطلع من البيت
منال: فارس فارس
راح فارس يركض مثل المجنون يدور على المستشفى لين لقاها
وهو داخل الباب صادف اخوه طالع
جراح: فااارس
فارس: جرااح
وقامو يتحاضنوون ويبكون مع بعض على المصايب اللي طاحت فوق روسهم
بعيد عن الكويت في لوس انجلوس
غازي: واقدر اعرف سبب عدم اكلك
غزلان: ......
غازي: طفارتي اللي مايرد علي ردي علي لا اقوم اكسر راسك
غزلان: ......
غازي.. وفقد اعصابه ومسك غزلان مع كتوفها وقام يهزهاا:
لما عمك يكلمك تردين عليه فاهمه فاهمه ولا لا
غزلان: وبدت تبكي تنزل راسها :وتحط وجهها بين كفوفها وتنخرط في بكاء
غازي: تركها ولف عطاها ظهره وشاف مزهريه كرستال قدامه عليها ورد جوري بصلي مسك المزهريه وحذفها بالطوفه انكسرت وكان صوتها مرعب
غزلان: وارتعبت من الصوت وقامت ترجف حيل
غازي: بصياح: لا تبكيـــــــــــــن مابي اسمع صوتك
غزلان: وهي تحاول تمسك نفسهاا .. بس كانت غصبن عنها تشاهق
طلع غازي من الغرفه وجلس بالصاله وقام يقلب القنوات وهو متنرفز
وبعدهاا حذف الريموت وراح لصاله ألعاب رياضيه يلعب على اجهزة الرياضه
غزلان بعد مرور ساعه ونص وحست ان غازي مو موجود بالشقه هدت اعصابها وسكتت وقررت تطلع من الغرفه وتبحث لها عن أي وسيله تساعدها على الخروج
غزلان .. وهي تفتح الباب شوي شوي تطلع راسها تشوف في احد: اشوه ماكو احد.
قامت تركض بالصاله متوجه الى باب الجناح حاولت تفتح الباب لكن مغلق توجهت
الى المطبخ هم ماكو فايده حاولت مني مناك ماقدرت وقامت ترفس كل شي قدامها
وتتأفف وتدعي على اللي كان السبب في مجيأها هني..
وبما ان الفندق فندق والد غازي كانت هناك صوره كبير لغازي محطوطه على الجدار غزلان شافتها وراحت عندها
غزلان .. بصوت عالي : إلاهي انت جاهي تاخذ الرجال هذا من على وش الارض
وتطيحه بمصايب مايعلم فيها ألا انت وتنزل عليه الصاعقه اللي بتنزل بصلعة كومار وتخليه يرفس يرفس وماتطلع روحه وعقبها تتهدم فوقه عماره من 10 طوابق ومايموت ويلقونه بين الحطام وعقبها يارب الدكتور اللي بيعالجه ينسى المقص في بطنه وتعفن ويموت من العفن اللهم امييييييييييييييين
وقامت تسوي حركات يعني بطقك بكس وتتفل بوجهه وحركه بشنقك ومن هالحركات اللي نسويها وحنا صغار بظهر أي واحد يهاوشناا
بالصاله الرياضيه اللي متواجد فيها غازي كان الزجاج شفاف اللي داخل الصاله يطالع اللي خارج الصاله واللي خارج الصاله ما يقدر يطالع لانه بتطلع له مرايه ومن خلالها كان غازي يشوف غزلان وهي تحاول تنحاش ويوم قامت تسبه وكان ميت عليها من الضحك
في الكويت
جراح: وهذا كل اللي قاله لي قبل كم يوم
فارس: ادري عندي خبر
جراح: وانت شمسوي له عشان ياخذ غزلان طفله بريئه مالها ذنب
باللي بينك وبينه
فارس: مو هذا اللي ذابحني مالها أي دخل بس شتقول بواحد مايهمه احد بهعالم
اذا ابوه من اغنياء العالم تخيل يذبح الناس ويسوي بلاوي والشرطه تدري
ولا تقدر تقول له بووم او تسوي له شي
جراح: لهدرجه هذا ولد منو
فارس: بستهزاء.. ان قلت لك اسم ابوه بترتجف وتقول حلال عليه غزلان
جراح: والله وش يكون هذي اختي وما استغنى عنهاا
فارس: ايه بلاك ماتدري هو منو
جراح: تراك شوقتني اعرف منو
فارس: غازي ولد فلان الفلان
جراح:بخوف ... هااااااااااااااااااه شتقول
فارس: اللي سمعته
جراح: وحط ايده على راسه ... لا بالله راحت البنت وش الدبره
فارس: ولا يهمك الدبره عندي
جراح: وانت حسبي الله عليك مالقيت الا هذا تتورط معااه
فارس: شاسوي حظي المهم استأذن انا وبلغني عن اخبار الوالده
جراح: وانت وين رايح
فارس: رايح ارجع غزلان


الجـــــــــــــــ 4 ـــــــــــــزء

نيكول: بليز هيك مابيصير صار لك تلات تيام ماكلتي شي بليز والله غازي بيأتلني ان رجعت الصحون هيك
غزلان: احسن خليه يذبحك
نيكول: ليه شو عملت انا ألك
غزلان: مو كفايه الوضع اللي انا فيه اقول اقلبي وجهك لا اذبحك انا بدال هالغازي
ويدخل عليهم غازي : شفيها الاخت معصبه
غزلان: اضن ان مالك شغل
غازي.. زين زين سمعنا صوتها نيكول خلينا لحالناا
غزلان : نيكول اقعدي
نيكول: مافيا اعصي أوامر استاز غازي
غازي: ويطالعهاا بنظرات منتصر : شوفي شغلك نيكول
قامت نيكول بتطلع من الغرفه وقامت وراها غزلان بتطلع معاها
لكن غازي مسكها من ذراعهاا وحذفها على السرير
غازي : اجلسي بكلمك
غزلان: مابي اسمع لك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -