بداية الرواية

رواية غزلان -4

رواية غزلان - غرام

رواية غزلان -4

غازي: ويطالعهاا بنظرات منتصر : شوفي شغلك نيكول
قامت نيكول بتطلع من الغرفه وقامت وراها غزلان بتطلع معاها
لكن غازي مسكها من ذراعهاا وحذفها على السرير
غازي : اجلسي بكلمك
غزلان: مابي اسمع لك
غازي: لعنه تلعنك عمرك ماكيليتي ولا اتهنيتي لكن مابيك تموتين
قبل ما اخذ حقي من اخوك اخاف تموتين واخسر انا 100 مليون وانتي ماتستاهلين
اخسر عليك سعر نعالي
غزلان: كانت تسكر اذنها بأيدها ماتبي تسمع صوت غازي وبالحركه هذي اغاضت غازي حيل
غازي: يالبيبي
غزلان.. وطفارتها احد يعايرها بصغرها : انا مو بيبي انت البيبي
غازي .. وحب يغيضها : بيبي بيبي بيبي
غزلان.. معصبه : أأأأأأأأأأأأأأأأأأ
غازي.. تخرع منها وقام يضحك : ههههههههههههه ياحلوك معصبه
غزلان: اطلع براا براا
غازي: مو بكيفك تطرديني عناد فيك بنام هني
وراح لباب الغرفه قفله بالمفتاح ودخل داخل غرفة تبديل الملابس يلبس بيجامه
واما غزلان من القهر قامت تطق ايدها وتتحلطم
دخل غازي عليها وطفى الليت
غازي: بلا زعاج بنام
راحت غزلان تفتح النور : انا اخاف من الظلمه
غازي: ويتلحف بالفراش : اللهم طولك ياروح
راحت غزلان اخر الغرفه وقعدت بزاويه ظمت رجولها لصدرها ودخلت
راسها بينهم وقامت تبكي
في قصرفارس
نواف: أي والله يا خالد طلع غازي خاطف اخت فارس واتوقع بنرجع البضاعه
خالد: والله يهديكم ماتعرفون غازي وسوالفه ادعي بس مايسوي بالبنت شي
نواف: مع اني مدري ليش فارس مكبر الموضوع وشنو يعني كلها بنت
خلها تولي يجي غيرهاا مصيرنا ماشين على هالطريق كلنا بنموت
خالد: شنو كلها بنت هذي اخته يعني سمعتها من سمعته وانت وجهك
ارواح الناس عندك لعبه شنو خلها تولي والله لو انها اختك كان قعدت الدنيا ومافيها
نواف: الحمد لله وحداني ويتيم يعني ماعندي اهل اخاف عليهم ولا اهل يعورون راسي
خالد: تصدق احسدك على برودة اعصابك
نواف: ياعمي اخذ الدنيا ريلكس وينتهي كل شي
غازي..ماقدر ينام من صوت بكي غزلان وحس بتأنيب الضمير وقام يراضيها
غازي: ليش قاعده هني
غزلان .. بين بكيها : كيفي مالك شغل انا حره باللي اسويه
غازي.. وانقهر منها: عدلي اسلوبك
غزلان: هذا اسلوبي وعاجبني كيفي
غازي: انزين قومي من القاع بارد عليك
غزلان: كيفي اذلف عني
غازي.. يضغط على نفسه وهو حده معصب : ترى لعلمك انا مكرمك ومجلسك بغرفتي ولا غيرك راميهم بسرداب مهجور وشوفي عاد العذاب اللي يجيهم
و انتي مكرمك لان وراك 100 مليون والصراحه مو وجهه نعمه
غزلان: وزاد بكيهااا
غازي: يالله ماتتعبين من البكي شنو انتي مركبه حنفيه هههه
غزلان: جب جب
غازي: صج قليلة ادب
غزلان: والله مو قليل الادب الا انت
غازي: انزين اسكتي تراك ازعجتيني يالملسونه
ويروح يجلس على غنفه موجوده بالغرفه وقدامها تلفزيون
غازي يلتفت على غزلان : تعالي شوفي تلفزيون
غزلان: مابـــــــي
غازي: هههههههههههه كيفك ترى ماراح اكرر العزيمه
غزلان: شتبي فيني لا تكلمني
غازي: خلاص محاربك ههههههههههههه
غزلان: ابي امي .. وقمت تبكي
غازي: قاام يطالعهاا بشفقه : لو مااخوك اخذ حلالي كان انتي عند امك
غزلان: الله ياخذ اخوي كان ماشفت من وراه الخير
غازي: تبين تاكلين
غزلان: مابـــــي تفهم لا تكلمني
غازي اخذ التلفون وطلب منهم اكل لشخصين
وبعد دقايق الاكل قدامهم
غازي : تعالي
غزلان: ......
غازي.. انتي مايفيد معاك إلا شي واحد
وقام غازي يفتح الادراج يدور على شي ولقااه وبعدها تقدم عند غزلان اللي منزله راسهاا وتبكي و حطه على راسها
غازي: قومي
غزلان: يوم شافت المسدس قامت تتراعد حيل : شتبي فيني
غازي .. بصياح : اقول لك قوووووووووومي
غزلان: من غير تردد :: هااه قمت
غازي: قدامي
غزلان.. وقامت تمشي قدامه لين قعدها على كرسي وحط قدامها الاكل
غازي: اكلي
غزلان: بترجي: بس انااا
غازي: بصراخ ..... اكـــــــــــــــــــلي
غزلان.. وقامت تخطف الخبزه وتدخلها بحلجهاا بسرعه : هااه كليت
غازي: ويأشر على الصحن وهو موجه السلاح على غزلان: اشربي العصير
غزلان: ومسكت الكاس : وشربته مره وحده
غازي: ابيك تخلصين كل الصحون
غزلان: تنفذ كل شي يقوله لها غازي وهي ميته خووف
غازي: عفيه على الشاطره خلصتي الصحون اللحين مايحتاج نغسلهاا هههه
غزلان: صمت
غازي: أضحكي
غزلان.. بتصنع: هههههههههههههه
غازي: مات عليها من الضحك وهي خايفه : ههههههههههههههههههههههههاي
غزلان: شيل المسدس خلاص اكلت
غازي: اشيله بكيفي مو انتي تامرين علي
مر اسبوع وغزلان عند غازي وكل يوم هي وياه هواش وصياح
وينومها على المسدس ويقومهاا عليه لين في مره دخل غازي الحمام يتسبح
وغزلان كانت جالسه على الغنفه وشافت ان غازي ناسي المسدس على الكمدينه
انتهزت الفرصه وقررت انها تطلع حرتها من غازي اللي ذلها على المسدس
غازي وهو طالع من الحمام ولاف فوطه على خصره ويغني ..؟..
مادرى الا غزلان بوجهه معاها المسدس
غزلان. ضحكه شريره: نيهااهاااهاااااي والله وطحت ياغازي ومحدش سمى عليك
غازي: ناظرها وابتسم وبعدهاا كمل طريقه عند التوليت
غزلان: يعني مو خايف اني اذبحك
غازي: لا
غزلان: وليش الاخ القلب الشجاع
غازي: ههههههه لا بس لانك جبانه
غزلان: انا مو جبانه
وتقرب منه وحط المسدس على راسه طالعها غازي من المرايه وبعدها
بحركه خفيفه مسك ايد غزلان وخطف المسدس ولفه ايدها على ظهرهاا
وقرب عند اذنها وقال
غازي : مو انا اللي ينلعب معاي
غزلان: وتحاول تفك نفسهاا: اتركني اتركني
غازي:ويترك ايدهاا : هالاشياء خطره مايمسكونها جهال نفسك
غزلان: تتخصر: انا مو جاهل انا كبيره
غازي: ويقلدهاا: باين يا ام 17 تدرين لو ان متزوج كان عندي بنت كبرك
غزلان: يامسكينه اللي بتاخذك يالشايب .. وكشت بوجهه
غازي: انا شايب يالعجوز
غزلان:أي اكيد عمرك تعدى الخمسين ولا عندك بنت كبري وعمرك ماكمل 23
غازي: وش دراك عن عمري يالملسونه
غزلان: تخمين بعدين صج لا تكلمني
غازي: انتي اللي تكلميني ولا انا محاربك يا العجوز
غزلان: لا تقول عجوز ترى والله اكسر الغرفه على راسك
غازي:يأشر عليهاا .... شفتي قاعده تكلميني
غزلان: وتشهق وبعدها بحركه طفوليه حط ايدها على حلجهاا وهي مبققه عيونها
غازي: ههههههههههههههههه
جراح وباين عليه التعب : هاه يادكتور شلون امي
الدكتور: مافيش تطور هي في غيبوبه ادعي لها بالشفاء بس
جراح: اه بس الله يعين
ويجي اتصال لجراح ..؟..
جراح: الوو
جواهر: الوو جراح امي شفيها >> وهي ميته بكي
جراح: تعوذي من بليس مافيهاا شي
جواهر: وغزلان تنخطف ومحد يبلغني عنهاا
جراح: هي بشاره نبلغك
جواهر: ماني اختك انااااا
جراح: اختي بس ادعي لهم ربي يرجعهم لناا
جواهر : انا جايتكم بكره
جراح: خليك عند رجالك وش بتسوين لناا
جواهر: يعني امي تطيح وما اكون جنبها
جراح: والله انا عندها ويطردوني وغزلان ربي يرجعها لنا فارس عرف مكانها وانشالله
بيجيبهاا ان جيتي ماعندك شي تسوينه لانتي بترجعين غزلان ولا بتشفين امي ادعي ربك بس
جواهر: يااااااارب ياااااااارب
جراح: اخليك اجل روحي لرجالك
جواهر: انشالله مع السلامه
جراح : وانتي سالمه
في بيت فارس..
فارس: شصار نواف
نواف: خلاص الاسبوع الجاي بنكوون بمصر وهناك بنتفق
فارس: اسبوووع وانا انطر اسبوع
نواف: احمد ربك ولا اختك تروح بشربة ماي
فارس: انت صااج باله سبوع ابيك تزرع لي من رجالنا بالموقع اللي بنتقابل فيه
نواف: ليش
فارس: وتظن اني بخليه يعيش عقب حركته هذي بخليه عبره لغيره عشان
محد يفكر يمس واحد من اهلي
نواف: هههههه ايوه يابرنس يعني بتشن هجوم
فارس: ههه البضاعه بنحتفظ فيها غزلان ارجعها لهلي وبعدها بنكون اكبر عصابه بعد مانزيح غازي عن طريقنا
نواف وفارس .. ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
...............................
غازي: وبعدين يا ازعاج اخلصي
غزلان: وبعدين شنو قلت لك ما اروح معاك لين تنفذ طلبي
غازي: وحضرة الهانم وش تطلب
غزلان .. تفكر : امممممم ابي امي
غازي: معطيك وجهه اناا انثبري هنا وراح اخلي البودي قردات يتوحدون فيك
غزلان: هذاك الاسمر القرعه
غازي: ايي
غزلان: لالا خلاص بروح
غازي: اخلصي علي
غزلان: تراك غثيث خلاص مابي اروح
غازي: تصدقين اكتشفت شي فيك
غزلان .. بستحقار : شنو يا مكتشف زمانه
غازي: انك ماتنعطين وجهه وماتمشين الا بالعين الحمراا
غزلان: بتريق . هي هي هي هي سخيف
غازي : ويعصب : من السخيف هاااه
غزلان. تخرعت ونزلت راسهاا
غازي: بلا دلع عندي شغل وقومي ألبسي مابي اخليك بروحك
غزلان: مابي اروح معاك بقعد
غازي: لا والله ويجي واحد من عمالي ياخذك ويوديك لخوك
وفلوسي تروح مني
غزلان: والله مااروح مع احد حتى ولو فارس بس ماني طالعه
غازي: ليش
غزلان: لان ماعندي عباة<< تطلع اعذار
غازي: وبس
غزلان: وبس
غازي: ويطلب لها عباة
وبعد نص ساعه لبست غزلان وراحت مع فارس ومعاهم بودي قاردات
غزلان وهي خايفه من البودي قاردات : غازي
غازي .. يطالعها بتملل : نعم
غزلان: هذولا بيروحون معانا
غازي .. ويبتسم : ليه مو عاجبك
غزلان: لا بس هالقرعه احس من نظراته بيذبحني
غازي : تدرين ليه
غزلان : لا مدري لويش
غازي:لان اخوك ذابح زوجته وولده وهو حاقد عليك ووده يذبحك
غزلان : وتقرب من غازي وتمسك ايده وهي تتراعد : وانا شكوو في السالفه
غازي . ويطالع ايدها ويرفع عينه ويبتسم : خايفه منه
غزلان.. بحزم : لا انا ماخاف من احد انا قويه
غازي: اهاا واشوفك ماسكه ايدي يابطله وتبين تكسرينها
غزلان: وتتركهاا ... لاني بردانه .. وبعدها نزلت راسها وبعدت عن غازي
غازي: بس الدنيا حر ياعجوز
غزلان: هي هي هي ماتضحك يالشايب
غازي: اركبي السياره
غزلان: تركب وهي طفرانه من غازي : اووووف
غازي: يضحك ... والله جاهل
وبعدهاا انطلقواا لمشاوير غازي..
غزلان وهي لافه راسها ماتبي تشوف غازي
غازي: يتحرش فيهاا : يجر شيلتهاا
غزلان: شتبي انت تراك غثيث
غازي: بس احب اجننك
غزلان: وتنزل راسها ..وقامت تهشم استعداد للبكاء << سلاحها الوحيد
غازي : يحط ايده على وجهه : يالله انا شسويت ماصدقت انها تسكت خلاص بس يا بابا انا اسف
غزلان: انا ماني جاهل تقول لي بابا شايف بحلجي مصاصه
غازي: خلاص ياكبيره انا اسف
غزلان: تتحلطم بصوت واطي : الله ياخذ الساعه اللي شفتك فيهاا
غازي: ههههههههههههههههههههه تكفين عصبي
غزلان: تمسح دموعها ماراح اعصب عشان تحتر
غازي: لا تكفين حرتيني عصبي الله يوفقج
غزلان: تصارخ :أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ
غازي .. بعصبيه : وجع انشالله لا تصارخين فجرتي اذني لا انا اعرف شلون اعاملك
محمد روح للفله
وراح محمد لفلة غازي
لما صفطت السياره نزل غازي ماسك غزلان من ذراعها
غزلان: أي عورتني
غازي: أللحين اعرف شلون اخليك تتعورين
غزلان : وخافت يوديها السرداب اللي يهددها فيه
مشى غازي ودخل من غرفه لي غرفه وصعد السلم ونزل من سلم لين وصل لممر
طويل بنهايته 4 غرف وعليه حراسه مشدده عددهم خمسه
كانوا يلعبون ورقه ولما دخل غازي وقفوا يرتجفون ويطقون له التحيه
غازي : افتح زنزانه رقم 3
غزلان: وين بتحطني
غازي: بالمكان اللي كان مفروض من الاول احطك فيه
غزلان.. بتبكي: وتخليني بروحي
غازي: لا بجلس معاك
غزلان: بس ظلمه اخااف غازي والله اصير مطيعه
غازي: عشان تتأدبين
غزلان: بكت
غازي: واحد فيكم يدخلها داخل
واخذها واحد فيهم ودخلها داخل الغرفه ثم اغلق عليها الباب الحديدي
غزلان لما شافت الغرفه خافت اكثر ..
كان في سرير حديدي قديم والفرش اللي فيه متقطعه ومرقوعه اكثر من مره
وطشت ماي ينقط فيه انبوب مكسور اخره ويضئ الغرفه لمبه صفراء
تجيب الصداع للي يجلس تحتهاا
طاحت غزلان على السرير وقامت تبكي بكي يقطع القلب
كان غازي واقف يعطي ارشادات للحراس سمع صوت غزلان وهي تبكي
حزت بخاطره وبعدها طلع من السرداب بسرعه
1- تعتقدون ويش بصير في غزلان في الغرفه
2- غازي ويش بسوي مع فارس
3 - ام جراح ويش بصير فيها
4- فارس ويش بيسوي عشان يرجع اخته
5 - هل راح يموت غازي لانه فارس حاط رجاله في المكان اللي راح يتقابلون فيه وله لعكس انه انه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -