بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -43

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -43

ناديه قامت تسلم عليها وهي تضحك: ههههههههههه هلا والله بصديقتي ..
ساره: أي صديقه الله يرحم والديك ..من يوم اخذتي فهد وانتي نسيتني .
ناديه تبتسم :لا تلموني زين بعد مانساني اسمي
العنود: لالالالا شكل فهد لعب بحسبتك
دارين: من زمان وهو لعب بحسبتهاااااا ..
ام سعود: الله يهنيهم ويرزقهم الذريه الصالحه..
الكل : اميـــــــــــــن
ناديه : وين بنت عمي ؟؟
دارين: نايمه فديتها
ساره: خبرتي ياناديه وحده ماتحب الخدمات يمسكون بنتها ولا يغسلون ملابس بنتها ..
دارين: انا ماعندي شغل لا مشغله احب الخدم بنتي بنفسي
ساره: حتى بغسيل الملابس .... انتي النفاس تحتاجين الراحه
ناديه: هذي اول وحده خلي بكره يجي المولود الثاني قاطته على الخدامه..
دارين: فديت اعياااا اااااااال
وظلوا يسوالفون لين تغدوا
وبعد صلاة العصر
بمجلس الرجاجيــــل
سعود طلب من ناديه تجي المجلس وجات معاها ام سعود
سعود: في واحد مكلمني على بيت ابوك ..اذا تبين تبعينه هو مستعد يشتريه..
ناديه : انا ماافكر ابيعه ابد..
فواز: انتي شنو راح تستفدين اذا خلتيه كذا مهجور محد يجيه ...حرام بيت من احلى التصميمات اللي شفتها تخلينه مسكر ..
ناديه: انامو محتاجه حق الفلوس الحمد الله ماقصرني شي ..
سعود: الله يزيدك ..بس هذي فرصه ماتعوض و الرجال معطيك المبلغ مكشوف وحطي السعر اللي تبينه
ناديه: والرجال وش عرفه ان البيت محد ساكنه
سعود: والد اخو ابو عماد رجال معروف ومن كبار التجار بالمنطقه.. واكيد ابو عماد علمه ان البيت مافيه احد
فهد كان ساكت ماحب يدش بينها وبين خوالها و خلها هي تاخذ قرارها بنفسها...بس لما عرف منو المشتري قال بصوت عالي اشوي : لا مابنباع البيت ...بعدين تدارك انفعاله قال بصوت هدي ...انا اشوف ان البيت ماينباع تأجره يكون افضل من تبيعه
ناديه فهمت انفعال فهد ابتسمت: ااجره يمكن ارحم من اني ابيعه
سعود: هذا اشي راجعلك وانا خالك..
انتهاء النقاش بعدم بيع البيت
.
.
.
.
بسيارة فهد وهو يدش اراضي الكويــــــــت
فهد : يالله قولي حي ديرة اهلي
ناديه: ههههههههههههههه لا هذي مو ديرتي..
فهد: هي صج موديرتج اللي تربيتي فيها بس هذي ديرت رجلج واعيالج ....ديرة رجلج اللي اوعدج من اول يوم بحياتنا بليلة الدخله يكون هو ابو الام واخو ازوج لج...هذي ديرت اعيالج ان شاء الله بنشوفهم وراح يكون اهني مستقبلهم
ناديه : كل هذا الكلام عشان اقول حي ديرة اهلي ..
فهد: ليه كلامي مو عاجبك؟؟
ناديه: لا كلامك بعين العقل هذي ديرتي بعد السعوديه ..
فهدشد على يدها حس من صوتها بتبكي قال عشان يغير الاجواء : لا تبكين وتتهربين من طلبي ..يالله قولي
ناديه ماسكه دمعتها وتقاومها عشان ماتنزل قالت وهي ماحبت تكسف فهد ولا ترد له طلب : حي ديرت اهلـــــــــــــي وزوجي وحبيبي وقلبي عمري وحياتي
فهد :وعيااااااااااااااالي( شد على الكلمه)
ناديه وهي تبتسم: واعيالي..
فهد: كل يوم حبج يزيد بقلبي ولا احب اشوف الحزن بعيونج...
وصارا فهد يتغزل بناديه لين وصل البيت
وهي صارت طماطه من تغزله فيها
..........................
بعد يوميـــــــــــن
في بيت احمـــــــــــد
الســـــــــاعه 11 مســــــاء
هيونه تتحاش ابراهيم ماتجلس وياه بمكان واحد ..اذا دش هي تطلع ....واذا اطلعوا فوق الغرفتهم هي تجلس بغرفة البنات لين ينام ابراهيم وبعد جذي تدش غرفتها وتنام
بصـــــــــاله
الكل جالسه بصاله ... دش ابراهيم وباين عليه التعب
ابراهيم وهو يجلس على الكنب : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
نوريه: يمه شنو فيك ؟؟؟
ابراهيم: مافيني شـــــي..
نوريه: اشلون مافيك شي امبين عليك التعب..
ابراهيم: ظهري من يومين واحس انه متكسر ..
نوريه قامت وراحت المطبخ
مي: روح فوق بغرفتك ارتاح
ابراهيم يطالع هيونه :اروح فوق شنو اسوي اقابل الطوف..
منى: ريح ظهرك..وبعدين هيونه موجوده مابتحليك تقابل الطوف..
ابراهيم يبتسم قال بخبث: بصراحه ظلمتها شينه هيونه مو مقصره معي بكل شـــــــــي رايتها بيضه
هيونه اعرفت انه يتطنز قالت : هذي اكبر نعمة اني زوجتك
ابراهيم : الحمد الله انج من نصيبي..
احمد: الله يخليكم حق بعض..
نوريه اطلعت من المطبخ ومعاها زيت زيتون قالت حق هيونه: سخنيه على النار وبعدين لا صار دافي امسحيه على ظهره وجسمه كله ..
هيونه ابلعت ريقه : انااااااا
نوريه : ايه انتي عيل تبينه هو يمسح على روحه...خليه يسترخي اول وبعدين امسحي عليه..
ابراهيم يبتسم
هيونه اخذت الزيت الزيتون وراحت فوق بغرفتها
.
.
.
.
.
هيونه البست لها بيجامه علاق
وافرشت حق ابراهيم على الارض عشان الزيت مايوسخ السرير
اشوي دش ابراهيم
شاف هيونه فارشه على الارض
ابراهيم: منو بينام اهني؟؟؟؟؟
هيونه بخبث: انت..
ابراهيم: هذا النقص بعد تنومين على الارض
هيونه: يعني شنو راح ينقص منك اذا نمت على الارض
ابراهيم : اذا بتنامين معي على الارض ماراح ينقصني شي
هيونه راحت تسخن الزيت الزيتون وماعلقت على كلامه
ابراهيم بدل ملابسه ولابس له بجامه
هيونه شافت ابراهيم من سدح على السريروهو يتالم قالت تعال انسدح تحت
ابراهيم يفتن: هيونه مو فاضي حق خرابيطج..
هيونه انقهرت منه: تعال تحت عشان ادهنك
ابراهيم: وليه ماتدهنيني اهني
هيونه: عشان ماوسخ السرير بزيت
ابراهيم نزل انسدح علة بطنه على الارض
هيونه وهي تجلس على ركبتها ومعاها الزيت حااااااار قالت: نزل قميصك
ابراهيم نزل قميصه وظل عاري من فوق جمسه
هيونه استحت وهي تشوف عاري
ظلت ثواني وهي متردده تلمس جسمه
ابراهيم: مطوله
هيونه: صبت الزيت على ظهره من غير ماتشوفه صار دافي ولا لاء
ابراهيم يقص عليها الزيت مو حار كان دافي بس يبي يشوف ردت فعلها : ااااااااااااااااي..
هيونه تخرعت من صرخته
ابراهيم: ادري انج تكرهيني بس لا تحرقيني ...عطيني اخلي امي تدهني
هيونه تحسس الزيت:والله مو حار
ابراهيم: انتي تشوفينه مو حار بس انا قلبي انجلع من حرارته ..عطيني عطيني اخلي امي تدهني
هيونه والدمعه معلقه بعيونه : لا لالالالا امك لا .
ابراهيم يبتسم على جنب قال وهو يدر ينسدح مره ثانيه: انتبهي لا تحرقيني
هيونه: ان شاء الله
هيونه صارت تدهن بجسم ابراهيم بنعومه وهي تمسح على عنقه وانزلت على كتفه وبعد جذي انزلت على ظهره
ابراهيم مع كل حركه من يدها يزيد دقات قلبه وتسارع انفاسه
هيونه مافيها تكمل وقفت عند منطقة الظهر
ابراهيم التفت عليها وعدل جلسته
هيونه شافته مدنق راسه وانفاسه تتسارع ...حطت يدها على ذقنه وارفعت وجهه قالت: شنو فيك
ابراهيم اخذ يدها وطبع قبله عميق
وقتها هيونه استغربت من حركته
ابراهيم قال : انا يابنت الناس مافيني استمر وياج وانتي ماتبيني ..انا كل يوم التعذب واشوفج باحلى لابس ... تفتنيني بطريقة لابسج وبكلامج بضحكتج ولا اقدر اطولج ...اذا انتي تشوفين سكوتي على تصرفاتج وياي بدايت زواجنا وعدم قربي لج اني مو مهتم فيج ولا لي رغبه فيج بتكونين غلطاااااااااانه ...انا تعبت ومافيني استمر على هذا الوضع
هيونه: شنو تريد مني اخذك بالاحضااااان واعطيك حقوقك وانت عايف بنات ناصر
ابراهيم اطلعت عيونه: عايف بنات ناصر؟؟؟
هيونه : ايه انت قلتها جدام اهلك اللي اخوهم فهد ينعافون
ابراهيم : منو قالج ؟؟
هيونه: مو المهم منو قالي المهم اني عرفت زوجي اللي كشفت انه عايفني قبل عرسي بسبوعين حاولت افسخ الخطبه بس ابوي مارضى قال انتي راح تاكلينها من كلام الناس
ابراهيم كلامها مثل الصاعقه طاحت عليه: انا صج ماانكر كلامي بس انتي تعرفين علاقتي مع فهد كيف كانت
هيونه: حتى فهد ماكان راضي التزوجك بس انا وفقت على رغم فهد يقنعني مااتزوجك ...تدري ليه وافقت التزوجك لاني كنت معجبه فيك رغم العائله متخوفين منك ...
ابراهيم: انا ماقصدها ماقصدها ياهيونه انتي بنت عمي مااجيب سيرتج بشينه ...والله وقتها متهاوش مع فهد وقلت بنات ناصر ينعافون اللي اخوهم فهد..انا كنت اقصد فهد
هيونه: حتى لو تقصد فهد ماارضى على اخووووووووي
ابراهيم قال وهو يبتسم : ولا انا ماارضى عليه
هيونه تطالعه بشك : من قلبك
ابراهيم سحبها الحضنه وحضنها حيييييييييل: من قلبي
هيونه تتخلص منه: مابعد خلاصنا كلام
ابراهيم: شنو اللي بخاطرج علي؟؟
هيونه: تحسن علاقتك باخوي فهد ...وتغير نظرت الناس فيك و تعتذر مني على الكلام اللي قلته
ابراهيم: علاقتي بفهد احسن من قبل بوايد..اغير نظرت الناس فيني؟؟؟ انا شخصيني تغيرت بس مابعرف الناس لاحظو تغيري ولا لاء..اعتذر منج ...وطبع قبله على خدها .. وقال : حقج علي يامدام
هيونه استحت قامت تبي تغسل يدها
ابراهيم شافها قامت سحبها الحضنه قال: وين وين بتروحين
هيونه مستحيه زاد سحاها قالت بهمس : بغسل يدي..
ابراهيم هو سمعها بس يتعمد يحرجها: شنو بتسوين تلبسين قمص نوم
هيونه طلعت عيونها قالت بصوت عالي: بغسل يدي
ابراهيم: لالا تفصحين علي خليج على بجامتج
هيونه دفته وقامت من حضنه قالت: تحلم اني اعطيك اللي في بالك
ابراهيم زاد الم ظهره ..عفس وجهه قام وراح السرير وهو يمثل على هيونه ازعل : قولي انج ماتبني وخلاص .. ولا تحججين بسالفتي اني عايف بنات ناصر
هيونه وهي تغسل يدها قالت : واذا ماابيك شنو اللي يجبرني اعيش وياك؟؟
ابراهيم: اسئلي عمرج ..بس متمتعه بتعذيبي
هيونه وهي تتقرب من السرير: ماعاش منو يعذبك
ابراهيم بخبث: ااااااي ااااااااااااي بموت من الوجع
هيونه قربت منه : سلامتك...اتصل على عمي يوديك المستشفى
ابراهيم وهو يلمها من خصرها : انتي المستشفى اللي بتعالجيني ..
..................

الجــــــــــزء 76

وقت الصبــــــاح
في بيت احمـــــــــــد
بغرفة ابراهيم وهيونه
هيونه تحضر ريوق اول مره من يوم تزوجت ...
طلع ابراهيم من الحمام وهو لاف فوطه على خصره قال وهو يشوف هيونه تحضر الريوق قال وهو يبتسم: احس توني معرس..
هيونه تبتسم وهي تصب العصير البرتقال بالكاس: شنو يفرق اليوم عن باقي الايام..
ابراهيم: حطي عينج بعيني ..
هيونه:هههههههههههه
ابراهيم قرص خدها وبعد جذي باس يده قال: ياحلوج وانتي تضحكين...
هيونه تطالعه بنظرات بخجل
ابراهيم راح الفرقه الملابس وهيونه تكمل تحضير الفطور
.
.
.
.
.
.
جالسيــــن حول طاولة الطعام
ابراهيم يشرب العصير: شنو عجبج فيني؟؟
هيونه تبتسم: طلتك وهيبتك ونظراتك وفزعتك..
ابراهيم يبتسم: كل هذا عرفتيه فيني يوم خشيتج بالحمام من ابوج واخوج..
هيونه: هههههههههههه تقريبا..
ابراهيم: وانا على بالي انج خايفه لا يشفونج اهلج وانتي تبحلقين فيني..
هيونه: فرصه وجتنــــي..
ابراهيم يجر خشمها: وانا من بعد اسالفه ماعرفت النوم...ابي اعرف اللي خشيتها بالحمام هي هيونه ولا ريم....لين عرفت انه انتي وبطريقتي الخاصه ..
هيونه: اكيد سئلت خواتك منو احلى وحده بالعائله قالو لك هيونه..
ابراهيم: وانتي الصاجه قلت منو اللي شعرها اندومي بالعائله..
هيونه تقوم من مكانها قالت : مولت..
ابراهيم يمثل العصبيه: منو اللي مولت..
هيونه انتبهت على نفسها قالت وهي تلبس عبايتها : الشيطان..
ابراهيم يطالعها تلبس عبايتها وتشيل الصحون من على الطاوله وتنظف المكان بشكل سريع قال: ليه مستعجله؟؟؟
هيونه:مااريد اتأخر على منى..
ابراهيم يوقف اقبالها ويحط اصابعه على خدها ويمرمر اصابعه على خدها قال بهمس:من اليوم وطالع انا بوديج اليامعه واردج..
هيونه تتأمل عيونه اول مره تكون قريبه منه بهاي الشكل من غير تخوف منه ولا يوجد لديها مخططات تريد تنفذها..
ابراهيم شافها سرحانه بعيونه قرب الصبعه البهامه من شفايفها وصار يمرمرها بنعومه....
منى طقت باب غرفتم بقوه عشان تطلع لها هيونه لا تاخرها
هيونه وهي تبتعد عن ابراهيم بعد ماكانت في عالم ثاني من قبلته الحاره
ابراهيم يطالع هيونه كنه ينطر منها شي..
هيونه : شنو فيك تطالعني؟؟
ابراهيم: انطرج تمسحين حبتي..
هيونه افهمت عليه قالت بخجل: بتوديني ولا اطلع حق منى قبل لا تنحاش وتخليني..
ابراهيم هو ميت يريد يعرف ليه سوت حركتها ذيك ...بس عارف من ردها انها تتهرب من الجواب قال : خل منى تتاخر على الجامعه عقاب لها..
هيونه: حرام عليك ...وبعدين ليه تعاقبها؟؟
ابراهيم:اول شي اقطعت علينا جو رمنسي...ثاني شي هي اسبب الي احرمتني منج من بدايت زواجنا وخلتج تكرهيني..
هيونه : لامابكرهك انت زوجي ....وانت ليه متاكد انها منى يمكن تكون وحده ثانيه غيرها..
ابراهيم: مستحيل تكون مي..هذي منى تحصلينها قالتها بحسن نيه وانتي خلتيها بقلبج
هيونه: لاتلومني اذا تصرفت جذي كلامك طعني..
ابراهيم ماحب يعيد بهاي اسالفه قال: ماكن حنا تاخرنا
.
.
.
.
.
.
بصــــــاله
ابراهيم وهيونه نازلين من الدرج ولابتسامه شاقه وجيهم
منى : لاتو الناس كان بعد صيفتوا..
ابراهيم وهيونه : صباح الخير
وسلموا على احمد ونوريه
منى شافت هيونه تجلس على الكنب قالت:شنو مجلسج قومي تاخرنا..
هيونه:روحي بروحج بروحج مع زوجـــي
منى: يالخاينه...اخرتيني واخرتها تروحين مع زوجج..على غملج بروح وياكم
نوريه:اشلون ظهرك اليوم؟؟
ابراهيم يطالع هيونه:الزيت حل مشكلت ظهري ومشاكل وااااااااااايد..
نوريه:اسم الله عليك شنو فيك يوجعك غيرظهرك..
ابراهيم يبتسم وعينه على هيونه قال:كنت متحمله شهر هذا الألم وامس قلت خلاص بشوف شنو علته ياانه يريحني ولا انا بصتئصله من حياتي ..
نوريه بخوف: وعرفت علتك..
ابراهيم: ايه يمه بفضل الله وثم الزيت عرفت علته
هيونه تبتسم على سوالف ابراهيم..
منى: يالله قوموا تاخرنا
ابراهيم: واحد ماسكج روحي..
منى:انطرك تقوم تلحلح من مكانك..
ابراهيم وهو يقوم من مكانه : صج الصقه
الكل: ههههههههههههه
.
.
.
.
.
.
بسيارة ابراهيـــــــــــم
هيونه راكبه قدام ومنى ورا
منى مدخله راسها بينهم قالت : ابي اعرف السر اللي عندكم؟؟
هيونه: أي سر..
منى: سر الابتسامه اللي مرسومه على وجهكم مع هذا الصبح...اول مره اشوفكم مبتسمين
ابراهيم: حنا كل يوم مبتسمين...بس انتي اللي ماخذ عقلج..
هيونه :ههههههههههههه لا تلومها توها مخطوبه ..وواليد ماخلها تعرف تميز ولا تنتبه..
منى: ايه القلبوها علي اسالفه..
ابراهيم يبتسم: يقلون ياهيونه يوم جات ام مشعل تخطب منى ماطلعت من المطبخ هي اللي مسويه الحلويات والكيك ..مدري وين كانت مخبيه هذي المواهب الطبخ..
هيونه: ههههههه متحمسه اختنا بالله..
ابراهيم: تبي تعلمها انها راعية بيت...لو سئلني وليد عنج بقوله تعاملك مع مطعم ابرك لك..
هيونه ومنى: ههههههههههههههه
منى : ههههههههه عدال مرتك معذبه المطبخ..
ابراهيم يمسك يد هيونه: انتي اول الشاهدين على طبخها
منى تبي تطفرهم: شيل يدك من يدها..
ابراهيم يقهر منى: باس يد هيونه
هيونه استحت من منى ..وهي تحاول تخلص يدها من ابراهيم للكن هو شد عليها
منى: يالله انزلي وصلنا الجامعه..
هيونه وهي تنزل قالت: مع السلامه قلبي انطرك اخر الدوام...والتفتت على منى قالت بدلع: ديري بالج على حبيبي لا توجعين راسه من سوالفج..
ابراهيم التفت على منى: انتي منتي نازله
منى تبتسم بخبث: نوووووو انا محاضرتي بالجامعه الثانيه..
ابراهيم يفتن: ليه مارحتي مع مي بسيارتها
منى: انا اليوم مشتهيه اروح معك
هيونه انزلت و هي تضحك على ابراهيم وهيونه
.
.
.
.
.
ابراهيم وصل منى الجامعه
منى وهي تنزل:انطرك قلبي تاخذني..
ابراهيم: ايه هين.
منى:مااحب اخيس عند باب الجامعه..
ابراهيم:انا احب اشوفج الخيار مخلل .. وخايس بعد
منى تبتسم : وانا احب اشوفك عاقد حواجبك ..دير بالك على روحك وسكرت باب السياره وهي تضحك على اخوها معصب ..
........................
في بيت ام نـــــــاصر
بغرفة فهد ونـــــاديه
ناديه: حبيبي وين مفتاح سيارتك
فهد وهو يجلس على طاولت الطعام يتريق: شنو تبين فيها ..
ناديه: نسيت شغله بسياره..
فهد: انا منظف السياره بعد ماجينا من قطر وماحصلت شي لج..
ناديه : امممممم انت شنو راح تخسر لو تعطيني مفتاح سيارتك..
فهد مستغرب من الصرارها قال وهي يعطيها مفتاح السياره: يفداج السياره وراعيه ..
ناديه تبوسه من خدها قالت: الله يخليك لي.....وراحت الغرفتها تنفذ اللي براسها
وهي تطالع من غرفتها ومعاها كيس مخبيته وقفها صوت فهد
فهد: حبـــــي..
ناديه: لبيه روحي ..
فهد: لبيتي في منى انا وانتي.......تطلعين انت تفتحين السياره..
ناديه: لا...الخدامه هي اللي بتطلع...وطلعت من الجناح وانزلت تحت
.
.
.
.
ناديه تعطي الخدامه العلبه اللي طلعتها من الكيس قالت: حطيها بالكرسي اللي قدام جنب كرسي فهد..
ولما تاكدت ان الخدامه سوت اللي طلبت منها راحت فوق عند فهد تعطيه المفتاح..
.
.
.
.
.
فهد: هاه حصلتي اللي ضاع منج؟؟
ناديه تمثل الزعل: لا
فهد يموت عليها وهي زعلانه قال: قو لي لي شنو اللي ضاع منج وانا اجيبه لج بدال الواحد عشره
ناديه تبتسم من داخلها.. فديتك وفديت روحك وزوالك قالت وهي تمثل الزعل: تسلم...
.
.
.
.
.
بسيارة فهد
فتح فهد الباب وركب سيارت انتبه على العلبه بالكرسي القدام
علبه مغلفه باحمر وعليها شريطه بيضه ومعها ورده حمراء ...
فهد قال بصوت مسموع: الله يستر ليكون هذي حركات شوق..لالا شوق مو بديره..ليكون عله جديده بعد موناقص ابتلش بعله ثانيه...
واخذ العبه وفتحها حصل فيها كرت مكتوب فيها
( لو ينشري قلبك ترى الكاش مدفوع نشري قلوب اللي ذبحنا غلاااااها
احبــــــــك)
ابتسم ابتسامه عريضه عرف انها نديه
ناديه كانت بصاله وواقفه عند الدرشه تشوف ردة فعل فهد بس ماكانت الرؤيا واضحه لان سيارته اشوي ابعيد
اشوي دق تلفونها
شافت المتصل فهد..
ناديه بدلع: الو
فهد بصوت يغني: العمر لارحت مايسو والله مايسوا
خذ روحي
خذ قلبي
خذعمري
ياهلـــــــــــي هنالي
لك حياتي ياغلا فدوه كلي لك فدوه
عشقي
غرامي
هيامي
حبي يالغالـــــــي
ناديه تخدرت من صوته وهو يغني
فهد: الو قلبي معي
ناديه: اللي يسمع صوتك يغيب عن الوعي....خبلتني
فهد يبتسم: انا متخبل فيج من زمااااااان...انتي وينج ؟؟
ناديه: بصاله..
فهد اخذ العطر ونزل من سياره
ناديه شافته ينزل من سياره:وش عندك؟؟
فهد: ابي اشوف اللي سرقت قلبي وعقلي ..
ناديه: ههههههه
فهد دش الصاله قال: فديت اضحكه
ناديه تبتسم
فهد قرب منها وعطاها العطر قال: عطريني
ناديه اخذت العطر وعطرت فهد من عنقه ومن اكتوفه
فهد اعجبته الريحة العطر: الله الله احلى عطر تعطرت منه.. وباسه من خدها وهو يحضنها
عزالله بتاخر على الشركه
هذا صوت راشد نازل من فوق
فهد التفت عليه وهو يبتسم: حنا معطينك اجازه اليوم شنو منزلك؟؟
راشد يشوف ناديه مولعه من الاحراج قال: منزلني ريحت العطر..
فهد يمسك يد ناديه : ههههههههههههههه
راشد جلس على الكنب
فهد: بطول وانت جالس
راشد بخبث قال وهو يغمز عينه حق فهد: ليه براسك موال
فهد يرد له الغمزه: ايه ..بس انت قطعت على نص المشوار...
راشد: هههههههههههههه اعجبتني الجلسه اهني....موجذي ناديه؟؟
ناديه ماتريد ترد على راشد وبعدين يمسكها بتعليقات اكتفت بالابتسامه..
فهد: خلك من ناديه كلمني انا متى بتروح السعوديه؟؟
راشد: ذلحين بمشي ..
فهد: شنو تنطر يالله روح..
راشديبتسم : انطر الريوق
فهد يهمس حق ناديه : مامنه فكه
ناديه: هههههههههههههههه
فهد بصوت مسموع: يالله حبي اشوفج على خير
ناديه تريد تقهر راشد : الله يحفظك دير بالك على روحك..
راشد قام :مولازم التريق بروح اشوف قلبي وحبيبتي دارين..
الكل: هههههههههههههه
.............................
بالنـــــــــــدن
محمد يمسح الطاوله باصبعه وحاش اصبعه اغبار قال: هذا شنو؟؟
ريم:انت تعرف اجواء لندن متقلبه..
محمد يفتن: اذا الناس بتنظف بيوتها على توقيت الاجواء عزالله بيوت لندن مغبره وطفحت الغبره...يمدام التفتي حق بيتج انخليه من الغبره..
ريم: لو سمحت يامحمد لاتغلط علي انا بنت ناس واعرف الدير بيتي مو ياهل تعلمني شنو اسوي ولا مااسوي....
محمد:يوم انج مو محتاجه تعلمين ليه ماشليتي القرطاسه اللي طايحه صر لها جم يوم..مافكرتي تشلينها
ريم :يوم انك شايفها ليه ماشليتها الله لايهينك..
محمد:انا خليتها اشوف تنتبهين لها ولا لاء ..لكن للااسف ماالتفتي صوبها
ريم منفعله: تختبرني يامحمــــــد؟؟؟؟؟
محمد:اشوف مدى نظافتج وقوة انتباهج..
ريم: اذا تنظيفي مو عاجبك جيب لك خدامه
محمد: هذ ا اللي تبينه اجيب خدامه..لا ياقلبي مافيه خدامه عندي في البيت... انتي شنو دورج في البيت زين واقف ..بس تطبخين الغداء والعشاء يوم فيه ويوم مافيه والريوق على المعلبات بس البيض والحليب اللي تسوينها
ريم اجرحها كلام محمد قالت: انا جذي رضيت ولا مارضيت...وراحت الغرفتها
.
.
.
.
بغرفة ريم ومحمد
ريم...هو معه حق انا بس الرتب البيت واغسل الصحون بس ماقد مسحت اطاولات ونظفت الستاير من الغباره ..هو اشلون انتبه على الغباره انا ماانتبهت عليها...حتى لو معه حق مايصير يكلمني جذي يفتن علي..
.
.
.
.
بصالــــــــه
محمد...ماكان لازم ارفع صوتي عليها...هي ماتستاهل ..تعلمت تطبخ عشاني وهذي خطوه حلوه منهاالمفروض مااضغط عليها هي من كيفها تفكر في بيتها....بس طولت بالي عليها وماشفت منها شي
خليني اروح اخذ بخاطرها مايهون على زعلها
.
.
.
.
بغرفة ريم ومحمد
دش محمد الغرفه حصل ريم جالسه على سرير براحتها وهي متكيه ظهرها وفاكه شعرها وماسكه خصله من شعرها تلعب فيها
قرب منها محمد وجلس جنبها
ريم صدت بوجها الجه الثانيه
محمد مد يده على وجها والف وجها صوبه قال وهو يتامل بفمها خشمها وبعيونها اللي تطالع يدها ماتريد تشوفه: مايهون على زعلج..
ريم ماردت عليه
محمد: انا كنت اقول حق امي دايما ابي وحده راعية بيت.....تذكرين سالفت المجمع

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -