بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -45

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -45

في بيت ام ناصـــــــر
بغرفة ناديه وفهد..
فهد حاضن ناديه : شنو فيه الحلو زعلان؟؟
ناديه متكدر من سالفة نوريه قالت : ماني زعلانه
فهد: يونج تقول انج زعلانه وزعلاج كايد..
ناديه ليه اكدر فهد معي بسالفة نوريه قالت وهي تبتسم: تقص عليك اعيوني..
فهد: عيونج مااتوه عنها اعرفها اذا هي زعلانه ولا فرحانه..
ناديه: بس اليوم شكلك مضيع تقول اني زعلانه وانا مو زعلانه
فهد يسحب خشمها قال وهو يبتسم : لا تبين تضيعيني ...امممممممممممممم ترا انا مانسيت اللي وعدتيني فيه
ناديه ماحبت تخلف وعدها مع فهد قالت: من عيوني ..وراحت تغير ملابسها قالت وهي عند باب غرفة الملابس جهز المسجل...
فهد وهو يجلس على السرير ومتكي على راس السرير قال: مايحتاج مسجل انا بغنيلج...
ناديه:ههههههههههههه ودشت الغرفه التبديل..
فهد التفت على اليمين حصل ورقه على الطاوله اخذ الورقه وقلب فيها...
ناديه تطالع كشختها بالمرايا لابسه بدله رقص قطعتين ولونها ذهبي على بيج ابتسمت على شكلها الحلوه..
ومشت خطوتين وكل خوه يطلع صوت الجنيهات اللي على البدله.
وطلعت حق فهد
فهد رفع راسه شاف ناديه انهبل على شكلها ولابسها ابتسم ورمي الاورق
...............................
في يوم جيديـــــــد..
بيت ام ناصر
بغرفة راشد ودارين..
دارين تصحي راشد من النوم:حبيبي يالله قوم تأخرت على الدوام..
راشد يفتح عين ويسكر عين: جم الساعه؟؟
دارين:8 ونص
راشد وهو يقوم من السرر قال: اففففففففف منو بيفكني من السان فهد..
دارين: هههههههههههه معك عذر من زمان ماشفت مرتك بيعذرك..
راشد: هو ماقصر معطيني اجازه اسبوعين
دارين : حق شنو ماخذ الاجازه؟؟
راشد وهو يدش الحما: عشان اقابلج ليل ونهار وعطاها بوسه بالهواء
دارين تضحك بخجل: ههههههه
.
.
.
.
.
بغرفة فهد وناديه
نايمين بسوبات عميق
ناديه فتحت عينها بخفيف وثم ردت وسكرتهم وبعد جذي ردت وفتحت عيونها
نزلت نظرها لي خصرها حصلت يد فهد تحوطها وانفاسها الهاديه حست فيهم على عنقها
مدت يدها على ساعه اللي على طاوله اللي جنب السرير ...انصقعت يوم شافت الساعه 8 ونص..
التفتت على فهد وهو عاري الصدر ابتسمت وهي تشوفه نايم نوم عميق...قربت منه حيل واخذت تقبل وانتقلت الي وجه ووزعت قبلات خفيفه وهمست بئذنه قالت: حبيبي....قلبي...عمري ...
وظلت توزع قبلات وتهمس بئذنه بكلمات حب وشوق حتى يستسقظ
فهد حس بشخص على صدرها ويقبله
فهد الف يده حول خصرها وسدحها على السرير ووضع راسه على صدرها حتى يكمل نومه
ناديه تحط يدها على شعره وتلعب فيه وهي تضحك: ههههههههههههه حبيبي بقولك شغله بس ماتقوم مفزوع
فهد احس انه تأخر على الدوام رفع راسه قال وهو وجهه مقابل وجها حيل :تأخرت على الشركه
ناديه تبتسم وتهز راسه بنعم قالت: الساعه ثمان ونصف
فهد ماعطاها مجال تكمل نقز من السرير ودش الحمام على طول
ناديه تضحك على شكله
فهد قال وهو يسكر باب الحمام: منو بيفكني من السان راشد
ناديه وهي تحضن المخده :ههههههههههههههه
.
.
.
.
بصاله
ام ناصر تريق
فهد نازل مستعجل قال: صباح الخير يمه..وحب راسها
ام ناصر: هلا صباح النور..وشفيكم مستعجلين
فهد: من بعد مستعجل
ام ناصر: راشد توه طالع مستعجل
فهد: هههههههههههههه بعد هو متاخر
ام ناصر فاهمه عليهم ليه تاخرو قالت: انت وياه نايمين بالعسل..
فهد ابتسم حق ام ناصر قال: راحت علي نومه...يالله تبين شي بروح
ام ناصر: سلامتك...
.
.
.
.
.
بعد مرور ساعه
انزلت ناديه من فوق وهي نازله مرت على غرفة دارين
دارين افتحت الباب ومعها بنتها شيلتها شافت ناديه
ناديه :صباح الخير يالعروس
دارين وهي تطلع من غرفتها تسكر الباب قالت وهي تبتسم: صباح النور...وش عند فهد راد من الدوام
(دارين اسمعت صوت فهد وهو نازل على بالها راد من الشركه)
ناديه: هههههههههه هو اصلا راح الشركه عشان يرد..
دارين: توه رايح الشركه..وراشد ياقلبي عليه راح من زمان ولا تريق زي الناس ..
ناديه: ماضنتي راشد رايح من زمان لو رايح من زمان كان ازعج فهد بتلفون
دارين تبتسم: ...بس انه داوم قبل فهد..
ناديه تشيل نوري الصغيره قالت: صباح الخير ياحلو
دارين بخبث: وش عندكم راحت عليكم نومه
ناديه قالت وهي تنزل من الدرجه وتحضن نوري..: مثل ماراحت عليكم نومه..
.
.
.
.
.
.
بصاله عند ام ناصر
ام ناصر تلعب نوري
ام ناصر التفتت على ناديه قالت: العصر بروح انا وانتي المشوار..
ناديه: وين يمه؟؟؟
ام ناصر:بنروح عند مره تمرخ النسوان ... وبنخليها تشوفك..
ناديه: اممممممم يمه مايحتاج نروح المراء ....تعرفيني مافيني شي ولله الحمـــــد..
ام ناصر: ماحنا بخسرنين شي...
...........................
بالنـــــــــدن
ساعه خمس العصر
محمد راد من الجامعه ودش البيت حصل العود والبخور يستقبلونه
وانتبه حق البيت يلق نظافه ..ابتسم ودش البيت داخل شاف ريم تسكر التلفون
محمد: السلام عليكم..
ريم: وعليكم السلام ياهلا ويامرحبا....
محمد: عود وبخور ويمسح اصبعه على الطاوله ماحصل الغبار قال : والغبار راح ...شنو السالفه ؟؟
ريم تبتسم: كل السالفه مراء ودايره بالها على بيتها..
محمد: الله يخلي للي المراء اللي دايره بالها على بيتها....من كنتي تكلمين على التلفون؟؟
ريم: امي نوره ..تراها تسلم عليك وايد....وعرفت منها ان الربوا اللي معك خفيف مو الربو مزمن
محمد: الله يسلمها من كل شر... كمل بخبث. قال:وانا اقول وش عندها ريم حاطه بخور ماتدري اني اتحسس منه ليكون ناويه على موتي..
ريم:هههههههههه سلامتك من الموت..بس ماكثرت البخور عشانك..
محمد بخبث: اليوم بطلعج مشوار عمرج ماراح تنسينه..
ريم: لاااااااا ..الله يخليك حرمت اروح مشاوير معك..
محمد: ههههههههههههههههه طعيني لا تفوتج..
ريم تذكرت يوم ركبها محمد قطار الموت وهي اول مقعد الامامي قالت: توووووووووبه اروح وياك هذي المشاوير
محمد يتذكرشكل ريم وهي متمسكه فيه وتصارخ ومغمضه عيونها: كل مااتذكر شكلج اموت من الضحك ...هههههههههههههههه
ريم: يعني انت اللي ماخفت من الي يصارخ بعلا صوته
ستووووووووووووب..
محمد: ههههههههههههه عشانج ابيهم يوقفونها..
............................
في بيت ام ناصر
بصـــــــاله
دارين جالسه مع ام سعيد جارتهم
ام سعيد: وين ام ناصر؟؟
دارين: راحت مع ناديه مشوار قريب..
اشوي دشت ام ناصر وناديه ومعالها كيس..
سلموا على ام سعيد
وناديه بعد ماسلمت راحت المطبخ
دارين شافت ام ناصر وام سعيد مندجين بسلام وتحفي..
راحت المطبخ
.
.
.
.
.
بالمطبخ
دارين دشت المطبخ حصلت ناديه تطلع اكياس صغيره من الكيس وفيها اعشاب مطحونه..
داري: اخبارك؟؟
ناديه:كشفت علي وعطتني هذي الكياس..
دارين اخذت وحده من الكياس وصارت تقلب فيها قالت: بتاكلينهم..
ناديه: شنو اسوي امي نوره مصره الا اكلها...
..........................
بعد مرور اسبوعيـــــــن
دارين سافرت مع راشد المصر
وكان احلى سفراتهم انبسطو حيل بمصر..
ناديه متابعه مع العلاج الشعبي ..ماصارت تاكل بشهيه الاعشاب سدت نفسها عن الاكل ..
فهد الرجل المثابر ونشيط بعمله ويقضي وقتها من الشركه الي البيت
وهيونه وابراهيم
هيونه كل يوم تسمع من نوريه اسطوانه
(احمدي ربج اللي اخذتي وابراهيم..)
وهي تحاول تكسبها بس نوريه ماتعطيها مجال تقرب صوبها
كل ماتقدم هيونه خطوه جدام ردتها نوريه عشر خطوات الي وراء بسبب اسلوبها وياها...
.......................
في يوم جيدي
بالسعـــــــــوديه
بيت ام سعود
وقت الفجــــــــر
فواز وسعود وعبدالله ردين من الصلاة الفجر
سعود شاف غرفة امه مسكره
مو من العاده.. دايم لا رد من الصلاة تفتح بابها ويجلسون عندها اشوي .. ولا ترد تنام تجلس لين الظهر وبعدها تقيل وتقوم عندد صلاة العصر
سعود فتح باب الغرفة حصل امه نايمه قرب منها
قال " يمه يمه
ماردت عليه
دش فواز وعبدالله وقربو من ام سعود
فواز يهز كتف امه بشوي: يمه يمه قومي صلي
سعود مسك يد امه حصل يدها بارد وقتها عرف ان امه راحت
فواز يحط راسه على قلبها يتحسس نبضها
سعود يفتن مايريد اللي في باله يتحقق : راشد شنو تسوي امي مافيها شي
عبد الله قرب منها اخذ الذراعها يقيس نبضها
سعود وفواز ينطرون يعطيهم النتيجه
عبد الله شاف ما فيه نبض ... الله يستر قال : خلونا نوديها المستشفى....
سعود نزل مستوى امه .عرف ان امه ماتت قال وهو يلحفها : ان لا لله وانا ليه راجعون
فواز ضن امه وصار يبكي شرات الطفل وعبد الله بالمثل
وسعود يقوي حاله ويهدي فيهم
دشت الخدامه كاترينه ومعاها الابره قالت وهي تبتسم: السلام عليكم ..انا يبي يعطي مام ابره اس مافيه ياخذ نوم على طول
فواز سمعها تقول كذا نط بحلقها قال: انتي ذبحتي امي
سعود وعبدالله يخلصن الخدامه من يده
سعود: يومه يومها يافواز
.
.
.
العنود اطلعت من غرفتها ويات بتنزل وقفتها ساره قالت: العنود وش ذا الصوت
العنود : علمي علمك بروح اشوف
ونزلت العنود وساره
.
.
.
شافو فواز منهار وعبدالله مايقل عنه والسعود وهو يكلم الاسعاف ويهدي فيهم
العنود تخرعت من المنظر:سعود وش فيه؟؟
سعود بصوت حزين: امي تطلبك البحه
ساره كانت واقفه على الدرج انزل عليها كلام سعود مثل الصاعقه خرت وهي واقفه لين اجلست على الدرجه
العندو بعد ثواني من شدة الصدمه قالت بصوت باكي: عظم الله اجركم واجرنا ..
.
.
...........................

الجــــــــــزء 79

الاخيـــــــــــــــــــره..
الساعة 6 صباحا
غرفة فهد وناديه
فهد جاه اتصال من أبوه استغرب المكالمة هالحزة
فهد : هلا ومرحبا
ناصر بصوت حزين : صباح الخير
فهد طاح قلبه يوم سمع صوت ابوه : شصاير يبا ؟
ناصر : امي وناديا وعندك ؟
فهد يطالع ناديا وهي تحط الريوق على الطاولة .. قال بصوت واطي : نادية عندي
ناصر : روح منها بعيد
فهد دش غرفة النوم :يبا روعتني وش فيك وش صاير ؟
ناصر: امممممممم عمتك نجلا تطلبك الحل
فهد قعد على اقرب كرسي : لا حول ولا قوة الا بالله .. ولا حول ولا قوة الا بالله .. إنا لله وإنا اليه راجعون الله يرحمها ويعظم أجرنا ويخلف لنا في مصيبتنا أخير منها
ناصر : آميييييييييين .. اتصل الصبح سعود يقول بيدفنونها العصر .. شوفلك طريقة تعلم امي ونادية انا بكلم راشد يعلم بنتها
فهد توهق ما عرف شلون يعلمها
.
.
.
.
طلع فهد من الغرفة
نادية : الريوق جاهز حبيبي ..
فهد : لا مالي نفس
نادية استغربت تغير حال فهد بعد المكالمة : من كآن يكلمك؟
فهد : أبوي
نادية : صاير له شي ؟
فهد : لا
نادية : فهد لا تخبي علي شي .. وش صاير ؟
فهد بعصبية : نادية مو صار شي .. وطلع من الجناح
نادية تأكدت إنه فيه شي وهروب فهد من المواجهة كان أكبر دليل لهآ
.
.
.
.
.
بالصالة
فهد شاف أم ناصر جالسة بالصالة وتوهق شلون يعلمها ويقول في خاطره الله يهداك يا يبا مل خليت الا اصعب مهمة
.
.
.
أم ناصر : لا حول ولا قوة إلا بالله .. دايمن وجهه سبحانه
نادية نزلت على كلمة أم ناصر .. وقف قلبها
أم ناصر : متى ذا الكلام ؟
فهد : اليوم الفجر ..
أم ناصر : الله يرحمها و يوسع منزلها
من اللي مــــــــــــــــــــــــــآآآت ؟؟؟
أم ناصر وفهد التفتوا لنادية اللي قالت جملتها بحرقة
أم ناصر تساسر فهد: ما علمتها ؟
فهد نزل راسه : لا
نادية قربت منهم : من اللي مات ردوا علي ؟
أم ناصر تمسح دموعها بطرف شيلتها : يا بنتي هدي عمرك هذي حكمة الله .. محدن دايم فيها غير وجهه سبحانة .. وعباده كلهم ماشين على ذا الدرب
نادية تنطر الجواب منهم بوجه مخطوف لونه ..
أم ناصر : أمك نجلة تطلبك الحل ..
نادية شهقت وقعدت على الأرض حاطة ايدينها على حلجها
ركض لها فهد وشلها من الأرض يحضنها : لا يا نادية لا تضيعين الاجر في بكا نوح مهوب مرجعها
نادية ببكي وشهاق : راحت الغالية راحت الغالية .. راحت ريحة أمي ..
فهد : إذكري الله إذكري الله ,,
نادية هي تبكي : لا حول ولا قوة الا بالله ..
.............................
مصــــــــــــر
راشد حمد ربه انه لقى رحلة للسعودية ساعه 2 ظهرا.. خلصت سالفة الحجز ذلحين اشلون اقول حق دارين امج ماتت صعبه ..
احسن شي ماني قايل لها..
.
.
راشد: يالله ياقلبي خلصنـــا..
دارين: انا ابي اعرف ليه مستعجل نرد الكويت مو المفروض نرد بعد يوميـــن..
راشد: فهد محتاجني جنبه بشغله
دارين: مايصير تتأجل الشغله يومين
راشد: لا
دارين بدلع:راشد خليني يومين والله مبسوطين
راشد اتعرفين شنو مخبيه لج الايام
دارين: وين رحت راشد..
راشد:هااااه وياج .....المره ثانيه السفرج احلى دوله..
....................
في الامارات
موزه: امي اخوي سعيد ومرته بيسرون صوب السعوديه
حميد: الله يسهل دربهم
موزه: ابي اروح اعزي اعيال خالتي
حميد: موزه انتي شايفه وضعج يسمح لج تروحين مشاوي طويله
موزه: بتحمل وبعدين هم مو مطولين فترة العزاء وبيردون
حميد: راح يعذرونج لاعرفوا انج بشهر الاخير باي لحظه راح تولدين
موزه خاطرها تروح تعزي بس الظروف اللي هي فيها ماتسمح لها ولا حميد راح يسمح لها: اممممممممم
حميد عارف ان موزه ودها تروح قال: اوعدج اوديج لهم بمناسبه حلوه.. كلميهم وعزيهم واعتذري لهم وانا متاكد انهم راح يتفهمونج..
........................
بالمطار . مصر
نداء إلى رحلة الدمام السعودية
راشد شال بنته : يلآ دارين هذي رحلتنا
دارين باستغراب : ليه ؟ ما أنت حاجز على الكويت ؟
راشد بارتباك : ها .. ما حصلت رحلة إلا على السعودية
دارين اسكتت شاكة ففضلت الصمت وبخاطرها تحاتي لا يكون اللي ببالها صح .. أستغفر الله أستغفر الله .. أعوذ بالله منك يا ابليس أمس مكلمتها ما فيها شي
.
.
.
.
في بيت أم سعود
الكل موجود بالعزا ما عدا راشد ومرته
الكل خايف من ردة فعل دارين كيف بتكون .. الله يستر
وقف راشد التاكسي قدام بيت اهل دارين اللي تروعت من كثر السيارات والحريم اللي داشين طالعين من البيت
نزلوا من السيارة وراح راشد ينزل الشناط ودارين ماسكة بنتها
دارين كانت متأكدة إن اللي في بالها صح بس كانت في حالة نكران مو راضية تستوعب اللي صار
دش راشد الحوش وتبعته دارين بانسياق وهدوء قاتل
شافت ولد شيخة وعيال عمها الصغار وبينهم رنيم
ركضت رنيم لعمتها مبسوطة لرجعتها سلمت عليها دارين بهدوء
انزلت دارين لمستوى رنيم : رنيم له الناس عندكم ؟
رنيم ببراءة : امي تقول عشان جدة راحت الجنة
دارين وهي تطالع راشد اللي كان يتابع الموقف بحزن : أمي ماتت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رنيم : لا ما ماتت راحت عند الله
دارين بهستيريا : كذااااااااابة كذااااااااابة أنتي كذاااااااااابة ..راشد قولها هي كذااابة أمي دااخل صح راشد ؟؟؟
رنيم خافت أول مرة تشوف عمتها كذا
راشد يشيل بنته من حضن دارين اللي مو حاسة في بنتها ويردد : اذكري الله لا حول ولا قوة الا بالله
دارين تبكي بصوت عالي : راشد تكفى تكفى قوولي أمي داخل
.......................
العنود شافت بنتها جاية تبكي : رنيم وش فيك ؟
رنيم وهي تبكي : عمتي دارين هاوشتني وبكت
العنود لفت على عمة دارين والأهل
العنود سآلت بنتها: دارين وصلت ؟
رنيم : إيه برا تبكي
طلعوا لها الكل حصلوا سعود حاضنها وهم يبكون وراشد يمسح دمعة متمردة بطرف غترته
جات نادية وشالت البنت
في الليل
بعد ما راحوا المعزين راشد طلب من إيمان يشوف دريت ويتطمن عليها
في طرف آخر من البيت
دارين تبكي بحرقة على أمها .. بكت على أيام زواجها للي قضتها بسعادة بعيد عن أمها .. بكت على كل لحظة ما كانت جنب أمها .. إشتاقت لضمتها وريحة شيلتها وقهوة العصر ..
فجأة .. تذكرت آخر موقف بينهم .. يوم جات تروح الكويت .. طلبتهم يمددون قعدتهم عندها لكن محد لبى رغبتها
دارين : يا ليتني ما رحت يا ليتني ما رحت
التفتت على صوت الباب .. لقت راشد واقف عنده
دش بخطوات ثقيلة .. سكر الباب وراه حذف الغترة على طرف السرير وقعد جنبها
قال وهو يمسك يدها : عظم الله أجري وأجرج في الغالية
دارين دفته بقسوة وبصراخ : بعد عني فاارقني
راشد انصدم من ردة فعلها
دراين ببكي و تقط الكلام ما هي محسبة فيه : أنت السبب اللي حرمتني من أمي .. قلت لك خلنا نروح يوم ثاني وأنت قلت لا .. رحنا وأمي شايلة بخاطرها مني .. أنت السبب كل اللي حنا فيه .. إبــــعـــد عــــــنـــــــــــي
البنات بعد ما سمعوا صراخ دارين ركضوا لها .. حصولوا راشد واقف ودارين تصرخ عليه ودموعها كما السيل
نادية حضنت دارين وهي تبكي معها
شيخة : إعذرها راشد .. المسكينة محروق قلبها على أمها
إيمان تساسر راشد : راشد شوف لها دكتور .. من جات و حالتها مو طيعية
دارين مستمرة بالصراخ والبنات يمسكونها ويهدونها : هو السبب.. طلعوه.. ما أبي أشوفه
.....
في المجلس
فهد : راشد ما عليك منها .. المفروض إنك الحين تعذرها .. لا تلومها فارقت أمها وش تتوقع منها مثلا ؟؟ إصبر عليها وخلك سندها حتى لو ما بغتك .. صدقني هي الحين ضعيفة وأمس الحاجة لك
راشد : يا فهد كلامها اليوم مو طبيعي .. دخلت السوالف في بعض .. أنا وش ذنبي تحملني موت أمها
فهد : الله يهداك يا راشد .. أنا اللي أعلمك ذا الشي ؟؟ أنت خابر الحريم يقطون الكلام ما يحسبون فيه .. وشلون لا غدن محترات على غالي ؟
راشد بتنهييده : الله كريم يا فهد
بعد مرور أيام العزا ثقيلة على الكل .. الكل رجع لديرته ما عدا دارين ونادية قاعدين ببيت المرحومة
راشد قرر يخليها لين تهدى وتطلب ترجع البيت ونادية مستحيل تخليها بروحها بالهظروف
.
.
.
بعد اسبوعين
ناديه:جالسه بغرفة امي نجلاء ودموعها على خدها ولا تطلع منها وحتى بنتها ماتسئل عنها
فهد: هي ليه تسوي جذي بنفسها؟؟
ناديه: تحسفت انها اعرست وخلت امها بروحها
فهد: يعني لو مااعرست امها ماراح تموت...استغفر الله
ناديه:ماخليناها بحالها الكل نصحها واللي تسويه مايرضي الله..
فهد: الله يهديها ويهون عليها مصيبتها..امممممممممممممممم متى تردين البيتج وريلج؟؟
ناديه: ادري اني زودته وطولت عليك ياقلبي ...اصبر كم يوم علي..
فهد: بنصبر ياروحي والله يعيني على فرقاج...خاطرج شي
ناديه عرفت من صوته موراضي اني امدد جلستي قالت: سلامتك
فهد: فمان الله
ناديه: بحفظ الله ..
.
.
.
.
.
بصاله
سعود: جلستها هنا مابتخفف عن حالتها احسن شي ترد البيتها
فواز: حتى انا اقول كذا
ناديه: ماراح ترضي ترد الكويت
سعود: موعلى كيفها..الرجال طول باله عليها وهي موحاسبه له احساب
العنود: دارين ماتريد تشوف راشد اشلون ترد معه ؟؟
راشد: نحن نبي مصلحتها ووجودها بغرفة امي بتدهور حالتها
ساره:روحتها مع رجلها افضل حل على اقل تلتهي في بنتها ورجلها..
انتي بذبحتي امي كله منـــــك
سعود: هذا صوت دارين
وقاموا كلهم وراحوا الغرفة ام سعود للي فيها دارين
دش سعود الغرفه شاف دارين ماسكه الخدامه من كتوفها وتهزها وتصارخ عليها والخدامه تبكي
سعود يبعد دارين عن الخدامه قال: كبيري عقلك دارين كاترينه مالها ذنب بوفات امي
دارين بصوت باكي: هي اللي اذبحت امي اهملت فيها ولا عطتها الابره..
سعود حضنها وطلعها بصاله
الكل يشاهد الموقف بصمت وطلعوا مع سعود الصاله
الخدامه شافت فواز بيطلع امسكت يده قالت وهي تبكي : انا مافي يذبح ماما انا يحبي ليه يذبح
....انا يجلس 17 سنه مافي مشكله مع ماما وايد كويس ماما ليه يذبح
فواز يطالع ساره اللي واقفه جنبه قال:ابعديها عني
ساره موعاجبها فواز يحمل الخدامه موت امه : وهي صادقه ماذبحت امكم انت واختك متصورين كاترينه تذبح امكم خافو الله في الفقيره
فواز ينهني النقاش قال وهو يخلص يده من الخدامه: خلاص خلاص روحي المطبخ
الخدامه: اذا انت تشوف انا يذبح ماما ليه مافي يودي شرطه
ساره كسرت خاطرها الخدامه:خلاص كاترينه مستر فواز ودارين تعبان بعيدن هو في معلوم انت برئي..
فواز شاف الخدامه راحت المطبخ التفت على ساره قال وهو يفتن: مستر فواز ودارين تعبان
ساره: فواز انا مااحب اشوف تتهمون المسكنه واسكت
فواز: محد طلب رايك
ساره انقهرت من كلامه : بدل ماتطلع اختك من حالتها طلع نفسك اول من الفكار اللي ماليه راسك... قالت وهي تقلد صوته خدامه ذابحه امي..
فواز عصب: ســـــــــاره..
ساره خافت من عصبيته .. لي متى وهو مصر على الخدامه ذابحه امه : ليه تعصب هذي هي الحقيقه لي مو قادر تستوعبها...امك وقف يومها ولا تتهمون الخدامه مشان معطتها الابره ..وانت شفت فحص الطبي ماتت ماتشتكي من شي..
فواز: اطلعي براااااااااااااا
ساره اطلعت من الغرفه بلمح البرق وهي تقول بهمس : وين بتروح مني وراك وراك لين تشيل الخدامه من بالك ..
....................
بالكويـــــــــــت
بيت ام ناصر
راشد يسكر التلفون من سعود
ام ناصر: وش عنده؟؟
راشد: يبيني اجي اخذ دارين
ام ناصر: صاير لها شي؟؟
راشد: على حالها ..هو يقول يمكن لا جات اهني يتغير حالها
ام ناصر: وانت ليه تكلم ماكنك تبيها تجي
راشد: انا ابيها تجي اليوم قبل باجر ..بس بعرف دارين ماتبي تشوفني
ام ناصر: جاريها لين ترد العقلها
راشد: وانا مابتخلى عنها بظل وياها لين تطيب
ام ناصر: جزاك الله خير
فهد: متى بتروح؟؟
راشد ابتسم لانه يعرف فهد مشتاق حق ناديه قال: باجر
فهد: اااااااااااه الله يصبرني لين باجر....بعدها ضحك على نظرات ام ناصر نظرات وحده ناقده عليه
.....................
بالسعوديه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -