بداية الرواية

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -47

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين - غرام

رواية غلطه وبندفع ثمنها السنين -47

بعــــــد فترهــ..
نزـزـزل مطــرـر قوي مشاءالله
ناديـه وام ناصر جاليسسن بالصاله وخايفين لا يصير مصيبه من قووة المطر..
ام ناصر وهي متوترهــ.::اتصلي على لعيال شوفي وينهم؟؟
نـآآديـه::يمه راشد مايرد علي بتصل الحين على فهد
ناديه::الوو فهد وينكــ.؟؟؟
فهد::كــآآني عند الباب..
ناديه::الحمد لله.. يامرحبااا..راشد وينه اتصل فيه مايرد علي....
فهد::ما ادري عنه ..قلبي سكري التلفوون موو زين اكلمج بالبرق...
قفلت ناديه التلفوون..
دشش فهد البيت وكل ملالابسه موويه من المطرر
وشاف ام ناصر ونااديه متوترين والخوف مبين عليهم..
ام ناصر::الحمدلله ع سلالامتك فديييتكــ..
فهد يحب راس ام ناصر::الله سلمج يمه..
ام ناصر::وينــه راشد؟؟؟
فهد::والله ما ادري به آخر مرهــ. شفته قالي بيروح البيت يتغداء وبيرد بعدها ماعاد رد للشركه...الدنيــآآ غرقت من المطررر..
سمعـــــــوـوـوآآ صوـوـوت رعـــد قووووي...
نااديه من الخووف مسكت يد فهد بيدهــ.. الثنتين...
وووشهقت وقالت يمــه...
فهد التفت على ناديه وشااف الخووف والتوتر بعيونهاا وشدهاا على مسكة يدهاا وقال بهمس..::ياويل حالي ع الخاايف.. يالبى مابان وتخبى...
ناديه وهي مستحيه وتضيع السالفه::ملالابسك كلهاا مووويه بروح ملابس لك عشان تغير اخااف تمرض وامرض معك..
ابتسم فهد وهوو يقزهــآآآ ويقول في قلبهاا يابختي..
ام نااصر::يانااديه صدي مني ولا مناك خلي يعطيني وجه...
فهد وناديه:::هههههههههههههههههههههههه
فهد وهو يحب خد ام ناصر من ورى البرقع ::انا كلي لج فدوهــ..لعيوونج..
ام ناصر::تسلملي عيونك بس شوفلي راشد وينه؟؟
فهد يطمن ام ناصر قال وهوو يطلع جواله من جيبه عشان يتصل علىراشد::المطر الحيين بيخف وراشد ماعليه شر بتحصلينه عند واحد من الربع بالديوانيه... فهداتصل على راشد مارد عليه..
ناديه طلعت جناحهااا عشان تجيب ملالابس حق فهد
::
::
::
::
غرفة دار ين...
دارين تحاتي راشد وخاايفه عليه.. شافت تلفون راشد ع الكنب كان ع السايلنت ..وتشوف منو يتصل طلع فهد..
دمعت عينهاا طلعت من جناحها تشوف اذا راشد رد ولا لاء
قعدت على الدرج تسمع سوالف ناديه وفهد وام ناصر يمكن تلقط خبر عنه..
ناديه وهي طالعه ع الدرج شافتهاا...وقالت::وش فيك جالسه هينا؟؟
دارين بصوت مبحووح::اذا صار شي حق راشد بمووووووت ..
ونااديه وهي شفقانه عليهاا::بسم الله عليك من المووت...ماعليه شر ان شاء الله بيرد سالم..
دارين::انا السبب طلعته من البيت وهوو معصب..
نادييه::قومي لا تجلسين هيناا تعالي اجلسي تحت معناا هذاا حنا نتصل على راشد مايرد علينا
دارين::نسى تلفوونه ع الكنب..
ناديه::وانا اقوول ليييه مايرد؟؟؟
دارين::يارب سترك مابي غيرهـ,, في هالدنيااا..
ناديه::قومي معي..
دارين::بنتي نايمه بجلس عندها اذا جاء خبر عن راشد طمنيني...
ناديه::ابشري من عيووني...
دارين دشت غرفتهاا وبالهاا مشغوول مع راشد..
وناديه راحت تكمل طريقهاا تجيب ملالابس للفهد..
.
.
.
.
.
نزلت ومعاها ملابس فهد قالت وهي تقرب منهم: جوال راشد فوق بغرفته ناسيه
فهد شاف المطر ماخف وتلفونه ناسيه خاف على راشد
ناديه : فهد تعال الغرفة الثانيه غير ملابسك
فهد قام وراح مع ناديه
دشو الغرفه
فهد وهو ينزل غترته ويفك الزرار ثوبه وشاف ناديه حطت ملابسه على الكنب وجات بتطلع قال فهد: وين رايحه تعالي غير ملابسي؟؟
ناديه انقلب وجها قالت:منت بزر
فهد شاف وجها صار احمر : ههههههههههههههه فديت المستحي.....علي بطلاق ماتطلعين من غرفة
وبعدها
غير ملابسه وناديه اخذت الملابس المبلاله وطلعو من الغرفه
.
.
.
وطلعو من الغرفه
دق تلفون فهد للي تركه عند ام ناصر
ام ناصر: تعال شوف تلفونك يمكن راشد..
فهد اخذ التلفون شاف المتصل ابوه
فهد: مرحبا.
ناصر:والبقى...وينك فيه؟؟
فهد:في البيت..
ناصر:الحمد الله احسبك برا البيت محد يطلع بذا المطر ...راشد وينه
فهد: راشد مو في البيت..
ناصر: الله يهداه احد يطلع بهذا المطر..
فهد:هو طلع من زمان ولا رد البيت لاذلحيـــــن..
ناصر: بدق عليه بشوفه وينه
فهد:تلفونه ناسيه بالبيت..
ناصر: الله يستر ...اذا رد طمنـــــي..
فهد: ابشــــــر..
.
.
.
.
في طريــــق مزدحـــــم..
والسيارات واقفه بزدحام والئيه شبه معدومه
راشد واقف بسيارته حتى يخف المطر حتى يكمل طريقه
راشد بداخل السياره يشاهد هطول المطر.. متضايق حيل من دارين ...انا انا يادارين تتمنين لي الموت ااااااااه ذبحتيني وانا حي بكلامج..
.
.
.
مرت ســــاعه
ايمان وناصر كل اشوي يتصلون على بيت ام ناصر يتطمنون على راشد
دارين تدور ببغرفتها بتوتر كل اشوي تطلع من الدريشه تشوف رد ولا لاء
ناديه شافت ام ناصر زاد توترها قربت منها وشدت علي يدها قالت: فديتك يالغاليه لاتحاتين ان شاءالله بيرد بسلامه
فهد يتصل على ربع راشد كلهم قالوا محد شافه
بعد ربع ساعه
دش راشد البيت ملابسه متبلله بالمطر
ام ناصر: الحمد الله على سلامته..وينك فيه خوفتني عليك
راشد قرب من امه شافها خايفه عليه قال: مااقدرت امشي يايمه من المطر وقفت سيارتي لين تخف المطر
فهد: طيحت قلوبنا عليك..
ناديه ارتاحت من يوم شافت راشد قربت منه وحبته من خده : الحمد الله عل سلامتك
راشد : الله يسلمج
ام ناصر: لو تاخرت بعد ساعه كا انجنيت
راشد: اسم الله عليج من جنون
فهد: الحمد الله اللي ردك سالم..بتصل في ابوي اطمنه عليك احرقنا بتلفون
ناديه تذكرت دارين قال وهي تقوم من مكانها: بطمن دارين حالتها حاله
راشد التفت على ناديه ..ماضنتي دارين خايفه علي بعد اللي سمعته منها قال مشان يحرق اعصاب دارين: لا تروحين انا بروح الغرفتي
فهد يسكر من ابوه التلفون: هاه يابو نوره قولنا شنو صار عليك ؟؟
راشد : عمري ماشفت مطر مثل اليوم قلت ذلحين الدنيا بتغرق ..
وظلو يسالفون عن المطار وبعدها راشد راح الفرقته
.
.
.
.
دارين على وشك الانهيار ومن كثر ماهي تحاتي راشد اجلست على الكرسي الرجولها ماتقدر تشيلها من الخوف عليه ...اسمعت صوت الباب انفتحه على بالها ناديه
قالت : بشــــــــري..
شافت راشد عند الباب وملابسه متبلله بالماء وماسك غترته بيده
ماحست الا وهي ضامته الفت يدها على ظهره راسها على صدره قالت بصوت باكي : الحمد الله على سلامتك
راشد تفاجئ من حركتها ماتوقعها بعد الكلام اللي قالته تخاف عليه ماحضنها قال ببرود وهو يخلص يدها منه: بغير ملابسي
دارين انصدمت من ردة فعله مو راشد اذا حضنته بادلني بالاحضان قالت: راشـد انا اسـ....
راشد قطع كلامها وهو يدش الغرفه: حصل خيــــــر
وتركها واقفه في مكانها
.
.
دارين سهرانه بصاله ولا قدرت تنام حاسه انها بتفقد راشد من اسلوبها وطريقة تعاملها وياه
وقت الصباح
دارين تريد تفتح صفحه جديده مع راشد مومستعده تخسره
حضرت له الريوق وانطرته لين يصحى من النوم..
راشد صحى واخذ له شور على سريع
طلع من الغرفه وهو معزم يتعامل مع دارين بسلوب جاف ... شاف بنته على الارض ومنسدحه الحاف وتلعب وقرب من بنته قال وهو يشوفها تبتسم: صباح الخير ياحلوه
نوره تغاغي<<<يعني تضحك
راشد: فديت الضحكه
دارين وهي على طالوة الطعام تطالعهم بحب وحنان وشوق
راشد رفع راسه حق دارين وقال بسلوب امر: نزليها عند امي لاتحكرينها وياج بالغرفه ...وطلع من الغرفه ماعطي دارين مجال تتكلم
دارين ليه هو شايفني حابسه بنته بالغرفه..مايردي طول اليوم هي تحت عند امي نوره وناديه...ولا هو يقصدني بكلامه...
.
.
.
مرت الايام بسرعه
دارين تحاول ترد راشد اللي حبته بس هو مومعطيها الفرصه يكلمها من طرف خشمه ولا يحب يسمع منها شي لا تكلمت قطع كلامه ولا سفها وراح وكله يقط عليها نغزات
دارين ضاقت عليها الدنيا من تعامل راشد لها وكله بغرفتها جالسه عذرها الوحيد كاره الدنيا بعد امها
راشد يتعمد يكلم دارين بنفس الخايسه...و موعاجبه وضع دارين وحبستها بالغرفه قد اوراقها على طلب وظيفه
ناديه: النوم مايفارقها والكل لحظ عليها صارت تنام كثير..
ريم انتشر خبر حملها...وطفرت محمد بالوحم كل يوم مطلع لها شي متوحمه فيه
هيونه عايشه مع ابراهيم بحب وسلام
بس نوريه ماتتركها بحالها مخليتنها تنظف البيت وتغير مكان الاثاث وهي مومحتاجه حق هيونه تنظف عنها خدامتين بس نوريه تريد تشوفها تشتغل وتنظف بالبيت
.
.
.
.
بيت ام نـــــاصر
بصالــــــــه
ايمان : انتي شنو سالفتج ويا النوم..؟؟
ناديه كانت نايمه على الكنب قالت وهي تعدل جلستها: انا نفسي موعارفه وش فيني
ايمان: ليكون حامل؟؟
ناديه طالعت ايمان بنظرات ياليت اكون حامل
ايمان مافهمت على نظراتها قالت: في نسوان يتوحمو على النوم....سويتي فحص
ناديه مستبعده تكون حامل:لا
ايمان: عيونج عيون حامل..روحي الفحصي..
ناديه: الحمل يكون له اعراض ووحم وانا موحاسه بهذا الشي..
ايمان: موشرط يكون النسون مثل بعض ..بس نزمتج وسدحتج كل اشوي يدل انج حامل
ناديه تحط يدها على بطنها قالت وهي تبتسم : حامل
ايمان ماحبت تعطي ناديه امل وبنهايه يطلع مافيه حمل قالت: روحي المستشفى وتاكدي لاتاخذين على كلامي ...
................
بيت احمــــــــد
منى: مي تكفين بس اشوي بروح الجمعيه وبرد مو رايحه مكان ثاني
مي: انتي سواقتج ماشي حالها ..تبين تبلين خلق الله لدعمتيهم
منى: هههههه من بعد المشوار كلها خطوتين
مي: خلى السايق يوديج
منى: لا انا مشتهيه اسوق بسيارتج
مي وهي تعطيها المفتاح:مانقدر عليج روحي بس لاتتخرين ...وان شفت مشخ بسيارتي ياولج مني
منى وهي تعد الحجابها قالت وهي بتطلع: لاتخاين بردها ساليمه
هيونه نازل من الدرج شافت منى طالعه من البيت قالت: وين رايحه منى؟؟
مي: الجمعيه
هيونه وهي تجلس جنبها: اممممممم صج اللي سمعته
مي:ايه
هيونه:انتي موافقه
مي: ريال امرته ميته وعنده بنت وحده وبعمري وهو موكبير بسن وايد كبر ابوي وان اشوف ان ابوي احسن من شباب وايد وفوق هذا عنده خيـــــر وكل سنه في ديره قولي لي ليه الرفضه
هيونه: انتي تعرفين الكل رافض موافقتج واولهم امج
مي: اليوم بيعترضون وباجر بيرضون وبعدين انا مقتنعه وسالفة العمر مااشوفها اثرت عليج انتي وابراهيم
هيونه: بذمتج تشبهين الشيبه ببرهووووومي
مي:شيبه شابت الركب قولي امين
هيونه: هههههههههههه ياويل حالي بعد تدافعين عنه
مي: انتي ماشفتيه ..كنه شباب كشخه ومهتم بنفسه حيل لوتشوفينه تقولين مو كبر ابوي اصغر منه بوايد
هيونه:الله يوفقج..
مي: هذاكل اللي ابيه منكم الدعوه الزينــــه..
.....................
الجمعيــــــــــــه
منى فرت الجمعيه كلها ولا حست بالعيون اللي تراقبها اطلعت من الجمعيه وشايله الكياس شاف مراء واقفه عند سيارتها وناويه على شر
قربت من سيارتها وفتحت الباب الي وراء وحطت الاكياس وسكرت الباب والتفتت على صوت المراء
المراءه: ضاقت عليج الدنيا ماوقفتي سيارتج الا اهني بضيق ضاق عليج قبرج ..عاجبج مشختي سيارتي .اذا ماتعرفين تصفطين سيارتج بيت ابوج الرحم لج
منى ماقدرت ترد عليها متفشله من الناس اللي تجمعوا حواليهم والمراء ه ماسكتت تكمل الهواش بصوت عالي
منى تريد تركب سيارتها بس المراءه ماخلتها تمشي تطلب منها دفع الفلوس
منى: مايصير خاطرج الا طيب...خليني الروح.
المراءه: لا حبيبتي شيفتني ياهل جدامج تقصين علي ماتتحركين من اهني الا وتدفعين الفلوي ولا بكسر جامة سيارتج
منى ياويلي بتكسر الجامه ياويلي من مي قالت: لالالا كلش ولا سيارت مي..
المراءه:يومج خايفه على السياره يالله الدفعي الفلوس 60 دينار
منى: ماعندي ذلحين فلوس اعطيج
المراءه اخذت الحديده طايحه على الرصيف ويان بتكسر الجامه في يد قويه منعتها..
قال بصوت رجولي
موجذي الناس يتفاهمــــــــــون
منى انصدمت من تواجده ..امبيه شاف كل شي دار بيني وبين المراءه
واقف بعيد عن تجمع الناس ويشوفها وهي تحاول تتخلص من المراءه ولا قدرت عليها وماقدر يصبر يوم شاف المراء ه تتهجم على منى
جاء بيمشي صوبها امسكه خويه قال: مالنا شغل فيهم
الرجال: لا لي شغل فيها وماراح اسمح احد يرفع صوتها عليها وتلم الناس عليها..
خويه: تعال وين رايح تعال
المراءه شافت الرجال يمنعها تكسر الجامه قالت: انت شكو
الرجال يعطيها البطاقه فيها الرقام تلفوناته قال: وليد عبد العزيز وهذي الرقام تلفوناتي.واي وقت تحبين تاخذين الفلوسج اتصلي فيني
المراءه: وانا شنو يثبت لي ان هذا كرتك
وليد: عيب تجذبيني...ممكن توخرين من سياره خلي البنت تروح لااهلها..
المراءه وابتعدت عن سياره واخذت الكرت وراحت السيارتها
وليد فتح لها باب السياره وركبت منى وهي متفشله من كل شي صار ومتفشله من وليد شافها بهذا الموقف اخنقتها العبره
وراح تجمع الناس والمراءه مشت بسيارتها وليد ركب مع خويه
وليد : لاتمشي لين تمشي البنت
خويه: اشوفك مهتم في بنت الناس حيل
وليد: خلك بحالك مالك شغل فيني..
منى حطت راسها على الدركسون موقادر تسوق من اللي فشيله اول مره تتعرض هذا الموقف وتجمع الناس
ومقهوره لان المارءه ماعطتها مجال توضح لها السالفه انه موهي ماشخه سيارتها
وليد شافها على وضعها مامشت نزل من سيارته وراح صوبها
فتح الباب ومسك منى من زندها ونزلها من سياره وركبها من الجهه الثانيه من جدام
ومنى مستسلمه له
ركبها وركب هو مكان السايق واشر الاخويه يتبعه
وليد وهو يحرك السياره وشاف منى متاثره وايد بالموقف: حصل خير منى لاتشلين هم انا عطيها ارقام تلفوناتي اخلص الموضوع معاها قبل لاتكبر السالفه
منى منحرجه منه
وليد ماحبها تسكت يبيها تتكلم قال بخبث: وانتي الله يهداج ماحصلتي توقفين سيارتج الابضيق
منى تدافع عن نفسها:انا قبل اصفط سيارتي كانت سياره صافطه ويوم جاء صاحب السياره بيطلع مشخ سيارتها انا شفته ..ويت انا صفط سيارتي بمكان سيارته ماحصلت موقف غير هذا المكان.
وليد مبسوط وهي تشرح له السالفه قال: اهااا جذي السالفه...وانتي ليه ماقلتي لها مو انتي ماشخه سيارتها
منى: ماعطتني فرصه اقولها جمعت علي الناس وشرشحت فيني ماعاد لي وجه اجادلها..
وليد: زين سويتي هذي الاشكال ماتنعطى وجه اسفهيهاء ....وهي ارويج فيها والله ماتشوف مني فلس واحد على للي سوته فيج
وليد وصفط سيارته عند باب بيت احمد
نزلوا من سياره
وليد نزل الاكياس وعطها منى اللي واقفه عند الباب البيت قال وهو يعطيها مفتاح سيارتها قال وهو يغمز عينه لها: هذا اخر مره تسوقين فيها
منى اخذت المفتاح والاكياس ودشت داخل ماحبت وليد يشوف دموعها..
وليد تنهد وهو يشوفها تدش البيت ..ليت الضيقه فيني ولا فيج
وركب مع خويه وكملوا طريجهم
.
.
.
.
.
بيت احمــــــــــد
دشت منى ورمت الاكياس وجلست على الكنب ونهارت في البكاء
هيونه مي تخرعوا نطو الا وهو وقفين فوق راسها
مي: منى شنو فيج؟؟
منى زادت في البكاء
هيونه: طيحت قلبي قولينا ليه تبكين
منى بصوت باكي: هزئتني جدام الناس خلتني مااسوا شي
مي: منو ؟؟
منى: لو الله ثم وليد ماخصلت منها
مي وهيونه يطالعون بعض مستغربين شنو جاب واليد عند منى
هيونه: شنو دخل وليد
مي: هدي هدي وخبرينا بسالفه على رواق
وخبرتهم منى بسالفه
مي معصبه: ليه ماتصلتي فيني والله اوقفها عند حدها
هيونه: احمدي ربج ان وليد كان موجود ..كان نتفتها المراءه
منى: فديته
مي وهيونه: ههههههههههه
مي: انا معصبه وانتي تفدين ريلج
منى: هههههه لاتعصبين وليد بيسنعها
مي: شيارتي صار فيها شي
منى:سيارتج تباركت يوم ركبها وليد
مي بمزح: وعععععع ماعاد ابيها بقطها بس المشكله منو بيعوضني
منى: حبي يدج مقلوبه لليركبها وليد
هيونه: يعوضج الشيبه
منى: هههههههههه
مي ترمي الكشينه عليها قالت: فديته الشيبه
هيونه: ههههههه ياعمتي لحقي على بناتج كل وحده تفداء رجلها
مي تطالع مني وتغمز لها عين: عليها
منى وهي تاخذ الكشينه : عليها
دش ابراهيم البيت حصل مي ومنى فوق مرته وهي تصارخ وتضحك
ابراهيم دف خواتها وسحب مرته قال: مايصير ثنتين على وحده غش
الكل: ههههههههههههه
هيونه وهي تعدل البلوزتها عباره علاق وبنطالون جينز برموده قالت وهي تمد البوز وتلم ابراهيم من خصره: طقوني مارحموني طقهم
ابراهيم يرف وجها وشافها تصنع الزعل وتمد البوز قال وهو يقرب من شفايفها: امووووت على مدة البوز
مي شافت ابراهيم بيكمل طريجه ولا بحاس فيهم قالت وهي ترمي الكشينه عليه: استـــــح
ابراهيم يصد الكشينه عند مشان ماتحوشه ولا تحوش هيونه قال: مرتي وكيفــــــي..
منى ترمي عليه الكشينه قالت مي عليهم هم يبون يخربونا
هيونه: عليهم ابراهيم لاترحمهم
ابراهيم: ههههههههه ولا يهمك ابحشرهم لج
وصار كل واحد يقط على الثاني كشينه
العفسو الصاله
ابراهيم شاف امه من الدريشه بتدش البيت قال وهو يمسك يد هيونه: انحاشوا امي جات
مي ومنى شاف ابراهيم انحاش هو وهيونه يركضون من الدرج وراهم نحاشو وهو يضحكون من ردة فعل امهم لاشافت الصاله معفسه...
دشت نوريه البيت
شافت الصاله معفسه والهدوء طاغي على البيت
وسئلت الخدامه منو مسوي جذي قالت البنات وابراهيم
نوريه اطلع فوق الشر يتطاير من عيونها
.
.
.
..
بغرفة ابراهيــــــم وهيونه
هيونه تعطي ابراهيم العصير بارد قالت: برد على قلبك بعد المعركه
ابراهيم قال وهو ياخذ العصير : تسلم يدج
ابراهيم وهيونه التفت على دفت الباب القويه
نوريه: انتي قاعده اهني مرتاحه وماككنج عفستي الصاله..
ابراهيم هلا وغلا بامي الحبيبه
نوريه: سنع مرتك يابراهيـــــــم
ابراهيم: يمه موهي وبس اللي عفست اصاله انا وخواتي بعد كنا نتغشمر
نوريه: اعيالي طول عمرهم ماعفسو البيت لا من بعد ماهدفتي انتي عندنا..يالله انزلي ورتبي الصاله..
ابراهيم: خلي امرتي عندي ..والشغلات هو بيرتبون الصاله
نوريه: لا هي للي ترتب الصاله ..اشوفج واقفه يالله انزلي
هيونه عطت ابراهيم نظره واطلعت من الغرفه
ابرهيم فهم على نظراتها انها زعلانه وتطلب اينقذهامن امه قال وهو يشوف هيونه تطلع من الغرفه
:يمه لاتخسرين هيونه دامها شاريتج هي اللي بتم عندج وبتعيش وياج بالبيت والله ماينفعونج خواتج اللي يحرشونج عليها باجر مي ومنى بيعرسون ومحد بيكون عندج غير هيونه وعيالها ..لاتخلينها تطفر من البيت ..هي صارت حسبت بنتج وام اعيالي اعيالج
نوريه تعرف ابراهيم صادق بكلامه اطلعت من الغرفه من غير ماتعلق عليه
.
.
.
.
بعد مرور دقايق
ابراهيم حاضن هيونه ويبوسها من خدودها
هيونه وهي تخلص منه قالت بزعل : وخر عني
ابراهيم يثبتها بمكانها: احمدي ربج ان ريلج راس راس مايسمع كلام النسوان
هيونه تبتسم: منو اللي مصبرني على عمتي غير الراس
ابراهيم: ههههههههه احبج يابنت عمي احبج
هيونه تبتسم: امبيه لاتقول جذي استحي
ابراهيم يعض خدها
هيونه: اااااااه هههههههههههههه
طق الباب
ابراهيم: منو؟؟
الخدامه: مدام كلام عشاء
ابراهيم: مايبي عشاء
هيونه: ماتبي عشاء؟؟؟انا يوعانه
ابراهيم:جاء على بالي نتعشاء بالمطعم ونغير جو وتروقين
.
.
.
.
بغرفة الطعام
هيونه لابسه عبايتها مستعده حق اطلعه
ابراهيم يشوف امه وابوه وخواته جالسين على طاوله قال: ارخصو لنا..
احمد: مرخوصيـــــــن
مي: منى عليهم نروح المطعهم وياهم
منى: موشينه
هيونه: هههههههههههه
ابراهيم: علي بالحرام ماتخاوني
مي: ههههههههههه لاتحدني الحقكك بسيارتي
ابراهيم : بنروح مطعم مايدخلون الشيبان
منى: امبيه ههههههههههههه يعير ريلج الشيبه
مي: انجعمي...
نوريه تطالع هيونه وتذكر كلام ابراهيم...
ابراهيم يساير هيونه : طقينا طقينا امي تطالعج بنظرات ناريه
هيونه تساسره: خلينيا نطلع قبل لا تقضي علي
ابراهيم بصوت علي: فمان الله
احمد: فمان الكريم
.
.
.
.
ابراهيم اخذ هيون احسن الطاعم تعشوا وانبسطوا وبعدها ردو البيت
ابراهيم وهو يرقى الدرج
تعالي نروح غرفة مي
هيونه راحت مع ابراهيم غرفة مي
مي وهي تكلم تلفون شافت ابراهيم وهيونه داشين عليها اشرت لهم يدخلون ويجلسون
مي تكلم تلفون: مبروك مبروك وتستاهلين كل خير يامرام...اذا قدرنا ان شاءالله بحضر زواجك
وسكرت من مرام والتفت عليهم قالت: حي الله من زارنا
ابراهيم: الله يحيج
ابراهيم يغيض هيونه:مرام بتعرس؟؟
هيونه تطالع ابراهيم انقهرت ليه يسئل عنها ليه قالت: انت شنو عليك اعرست ولا ماعرست
ابراهيم:وين المشكله اذا سئلت عنها..
مي: الغيره اشتغلت عند هيونه
هيونه: ردي على سؤاله لا يموت علينا
مي: اسبوع الجاي بتعرس بتاخذ والد عمها يحبها وتحبه..وشدت على كلمت تحبه مشان هيونه تطفى غيرتها
ابراهيم: الله يوفقهم
هيونه : خذ راحتك اسئل عن مرام مثل ماتبي وراحت الغرفتها
مي: زعلت
ابراهيم : اعطيها بوسه وكلمه حلوه وترضى
مي: هههههههههه عارف لها....اممممم انت عمرك ماسئلتني عن مرام من يوم طلقتها ليه اليوم تسئلني عنها جدام مرتك
ابراهيم بتسم: ابي اغيضها ....واحبها اشوفها تغار علي انبسط وايد
مي: انت ذلحين مبسوط
ابراهيم: وااااااايد...خليني اقولج اللي عندي قبل لا انسى
انا بعرف ليه وافقتي على المعرس طارق عشان افلوسه صح
مي: والله انت تعرفني موغشيم فيني ..وهذا احد مواصفات فارس احلام يكون غني
ابراهيم:انا اكبر دليل جدامج تزوجت مرام مشان افلوسها وبنهايه شنو صار
مي: انت غير وانا غير..انت تزوجتها مشان افلوسها بس انا مومشان افلوسه وبس شفت موصفات للابيها بفارس احلامي تنطبق عليه
ابراهيم: مابتغيرين رايج
مي: انا استخرت والحمد الله مرتاحه
ابراهيم:الله يوفق الجميــــــــع...
...................
في يوم جديــــــــــــــــــد
بالشــركه
راشد: هذي الاوراق ابيك تطلع عليها
فهد يمد يده على الاوراق: اعطني اشوفها
راشد:لا.. ذلحين بنطلع البيت ونريح ونتغداء لا ردينا العصر شوفها على راحتك
فهد:العصر مو مداوم

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -