بداية الرواية

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -53 البارت الاخير

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن - غرام

رواية اخوه يعيشون في صراع مع الزمن -53

وبـدت دمــوعها تنزل
مساعد : ساره من جدك انتي تصيحين ؟
ساره : اي اي من جدي مالي شغل بروح هناك وماراح ارجع الامارات
مساعد : وجدتي مسكينه تتركينها ولا تسنين اسيل بتجي الامارات اذا وافقت
ساره : جدتي عاشت من غيرنا وتكمل
عبد الله : و الوقت اللي تبين امي تجين لها والوقت اللي اهي تبيج تروحين عنها ؟
نزلت راسها انحرجت اشوي منه كــلامه عدل جدتها تعلقت فيهم صحيح ماتسولف ولا شي
بس وجودهم معاها يكفيها
عبد الله : ومنو قال امي ماكانت تبيكم قبل سألي امج كم مره تقولها جيبي عيالج جبيهم ابي اشوفهم ابي اقعد معاهم
مساعد : خلاص عبد الله ماعليك منها لحظــة غيره بس
ساره رفعت راسها : اي غيره ؟
مساعد : يعني غرتي انهم بـ سكنون هنا
ساره : لا ماغرت انا من زمان ودي اروح بس خلاص بس بـ شرط
: ؟؟
ساره : اسيل تجي عندي الامارات
عبد الله بـ ثقه : اكيد ولو ماتوافق خلاص نكنسل كل شي
ركبــو سيارتهم وعلـــى السعــــوديــــه
// // //
قــرب منــه وهو مشتاق له : فيصل انا جيت
استغرب يوم فيصل مارد عليه توقع ان حتى اهو مشتاق له ..
: فيصل انا اكلمك
لف فيصل عليه بـ نظرات احتقار : انت إنسان حقيــــــــر حقيـــر
انصدم تركي من كلامه كذا فجأه جــاء في باله إن يمكن يكون سالفة تولين : فيصل انت فاهم غلط
فيصل : شنو فاهم غلط مو غلــــط البنت تعذبت والسبب انت !! انت شنو ماعندك احساس ماعندك دم !!!
تركي : فيصل وش فيك كذا طبيت علي فجأه اجلس نتفاهم
فيصل : ومسووووي نفسك حزين وتصيح واشوي تضربي يوم اني عرفت احبها واخر شي ... ماقدر يكمل وتفــل في الارض عند رجل تركي
اللي عقد حـــواجبه وعصب على تفلــــة فيصل ومسكه من بلوزته : انت هيـــــــــه لا تنسى نفســــــــك ترى من جد مصدق نفسك عطيتك وجـــه عاد واي احب و خرابيط انت متى حبيت تولين !
فيصل : وجاي تستهبل بعد ! من قال اني قصدت تولين
فك يــده من فيصل وهو يحاول يربط الكلام اللي قاله فيصل ! .. حزين وضربته يوم عرفت انه هو يحبها !
بلــع ريقـــه : انـ انت وشـ شـ تقول هههه ترى مو فـ فــآهـ فاهم شي
فيصل بصوت عالي : رحيـــــل
فجــأه طلعت من الغرفـــه بنت منزله راسها واضح من جسمها التعب ماليهآآ ..
لف على فيصل ولف على هالبنت يتأكد ..
شــاف هالمنظر مــره بس ووين !! وين !!!
حــط يده على راســــه يستــــوعب " رحيــــــــــــــــــــل !! "
شاف هالمنظر لها مرتيـــــن أول لقـــاء بينهم وهالحيـــن !
والفــرق ان رحيل شعرها صار اطول من قبل مو حــافيه زي قبــل
بطنهـــــا صار كبيــــر .. وقــف على هالكلمـــــه
وحط يده في بطنها ولف على فيصل : هذي رحيــل صـ صح !!
جلس فيصـــل ع الكنب بـ تعب ..
وصار تركي يهزها بـ قووه : انتي رحيل ولا ... وبصوت عالي : علميني انتي رحيييييل ولا
فيصل بحده : تركي البنت حامل
ارتجـــفت شفــايفه بـ جنووون ماقدر يتكلـــم حس إن هالموقف راح يشلـــــــه !
كيــف رجعت ! وشلووون ! وليه هي هنا !!! ومنو !!
رفعت راسها وكــانت الصدمـــــه حــق تركـــي
طــاح من طــــوله وهو يرجع ورا بخــوف : رحـ يــ ل !
قــربت منه ولــف على فيصــــل .. اللي فجــأه تحــول اللي وحش ويضحك بـ إجــرام
لف على رحيــل اللي فجــأه شعرها انكش عيونها طالعه اسنانها حمـــرا
: رحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـل
قام فيصل وهو مختـــرع : تركي فيك شي !
تركي اللي تو صاحي من النووم وكل جسمــــه عرق : بسم الله
فيصل عرف ان كان حلمان : تعووذ من بليس شكلك حلمان
تمدد ع السرير وهو يتنفس بـ صعــوبه يحس ان وده يصيح ويطلع كل اللي في قلبــــه
بـ انفاس متقطعه : مـ مـ اي
قام فيصل بسرعه المطبخ وجاب ماي حق تركي اللي شربـــه كله مره وحده ..
رعص على عيونه بـ يده وهو يردد : حلم حلم
فيصل : ارتاح اشوي لا تنام الحين بجيب لك قرأن ..
مسك تركي يد فيصل : اجلس بقولك الحلم
فيصل : لا تقوله مو زين
تركي : اذا ماقلته احـ احس اني بموت
فيصل خاف : تركي اسم الله عليك لا تقول كذا واذا على الحلم خلاص قوله
تركي : رحيـل رجعت وتحولت شبح وانت بعد ... رعص على فيصل : رحيل عايشه صح ؟
فيصل : عايشه !! تركي تعوذ من بليس وكل هذا حلم
تركي : بس احد في داخلي يقولي انها عايشه
فيصل بدا يشك : من قالك انها ماتت
تركي : اهلها
فيصل : وقبرها انت مره قلت بتروح
تركي : رحت بس ماعرفت وين قبرها
فيصل حس نفسه غبي على هالافكار اللي دخلها تركي في راسه : بقوم اجيب قرأن اقراه لك
تركي وهو يقوم : فيصل احسااسي يقول رحيل عايشه قووم قوم ندور عليها
فيصل : تركي من جدك انت ! وبعدين حنا في كندا وين ندور عليها
رجع تمدد ع السرير وغـــط عينه وراح فيصـل يقره عليه قرأن يهدي من رووعه ..
// // //
سحب منها بسرعه الحجــاب : مو كيفيك مو كيفيك
تركته يسحب منها : طيب مو كيفي بس لا تلمسي ولا شي
بدر : اصلا انا ماراح اسوي شي بس لا تستهبلين وتلبسين حجاب وكأني غريب عليك
ماردت عليه ودخلت غرفـــة نـــومها ..
فكــر إن يتركها بس غير رايه ولحقها
: شنو وش تبي ؟
قرر يطلع سالفه ومايدري ليه قال كذا : بكره زواجي
صبا : زواجك !
بدر وهو يطلع : الشرع حلل اربع والصراحه ماقدر انا اتحمل كذا معك
راح الصاله وجلس ع الكنب ابتسم على الكذبه اللي طلعها بسرعه كان واثق انها بتجي لــه ..
وفعــلا دقايق من راح الصاله وجات له ..
: انت وش تقول ؟
بدر : اللي قلت لك اياه
صبا وداخلها حقد كان واضح عليها بس تكابر : ومنو هذي تعيسة الحظ
بدر : جوري اسمها جوري
صبا : جوري ؟
بدر : ايوا اخت واحد من خوياي امس شفتها بالغلط وعجبتني ... حب يقهرها اشوي : شعرها نااااعم حرير
صبا وداخلها الغيره : لا والله يعني شعري مو ناعم تشووفه ؟
بدر وهو يشوف شعرها اللي من اول ماتزوجو قصتــه مدرج حلو عليها بس كان يبيه مثل ماهو طويل : يمكن شعرك ناعم بس مدرج مو واضح عليه اهي غير طويل
صبا واهي ماسكه نفسها : كان شعري طوويل بس قصيته
بدر : هذا انتي قلتي قصيتيه
صبا ماحست في نفسها : بس راح يصير طويل زي قبل
ابتسم وهو يشوف بـ عيونها الغيره والعصبيـــه ماحب يزودها ..
ماكان يبيها تحس في نفسها .. كان متلذذ وهو يشوفها معصبه وتغير ..
سكت وفتح ع تلفزيون وحط على قنــاه غنائيــه ومن حسن حظه طلعت هيفاء وهبي واهي ترقص بـ دلع وغنج ..
سحبت منه الريموت وحطت على قناه ثانيه ..
: خيير !
صبا واهي تهز رجولها بـ عصبيه : اتابع مسلسل
بدر : اي واضح
ماردت عليه ودخلت في سالفه ثانيه .. بـ غرور : مافي بنت احلى مني
ابتسم على ثقتها : جوري احلى منك زوود عن كذا عيونها زرق وشعر اشقـــر
قامت بـ عصبيـــه : بـ تتزوج كيفك بس مافي داعي توووصفها وبعدين انت وش عرفك يمكن لابسه عدسات ومصبغه شعرها اقدر اسويها بـ ثواني
دخلت غرفتها وسكرت الباب اللي اشوي وينكسر من كثر ماتعصب وحرقتها كله ع الباب ..
كانت تتحلطم من قلب واهي قبال التسريحه تشوف نفسها : والله مدري وش يبي اهو اللي مايجي والحين يقول مايقدر يتحمل وكأنه مو متزوج بـ طقاق خليه يتزوج بس والله ما اجلس عنده دقيقه وحده من جد غبي
فكت شعرها : وانا من زود الغباء بسوي فيها كشخه واقص شعري لو خليته مو احسن !
شافت عدساتها الرماديه : وفي الزواج نسيت البسها وقالو لا تلبسينها علشان الميك مايختررب حتى شعري كنت افكر اصبغه بس ندى قالت لا تخربينه
جلست ع السرير وهي متوتره : ياربي انا ادري ان يكذب علي بس ليه يقووول كذا عيونها زرق واشقر وشعرها طويل يحسسني اني شينه
مدت بوزها على هالتفكير : اكييد يقول عني مو حلووه دام هذي الموصفات اللي يبيها ايي بعد تو راجع من امريكا اكيد عشق له كم وحده
بدر اللي كان يسمع كل كلامها حاط اذنه ورا الباب ماتحمل الكلام اللي تقوووله في قلبـــه فرحــان على كلامها
ماقالت كذا الا اكيد انه يعني لها شي كبير في قلبها ..
طق الباب مره مرتين واخيرا صبا ردت ودخل .. ..
جلس جنبها على اطرف السرير ..
نزلت راسها واهي تقول : ادري انك تلعب علي
مسك خصله من شعرها يلعب فيها : وش رايك نسافر ؟
لفت عليه ونفكت الخصله من يده : وين ؟
مسك خصله ثانيه : اي مكان ودك ؟
صبا : البحرين
بدر استغرب : بحرين ؟
صبا : ايي مامره رحتها
بدر : والله ؟
صبا : ايوا
بدر : اممم طيب عادي الحين نروح البحرين
صبا : من جدك ؟
بدر : قريبه البحرين بسرعه نوصل بس زحمة الجمارك
صبا : طيب ومتى نرجع
بدر : عادي في نفس اليوم بس انا بخليها بكره
صبا : والله بدر ؟
بدر : ايي وش فيك مو مصدقه
صبا واهي تقوم : طيب بروح اجهز
ابتســــم بسرعه قــدر يراضيها وخلاها تنسى كل شي ..
تنهد بـ راحــــه حيــاته بـ إذن الله بتكوون سعيده مع صبـــــا ..
// // //
ورق عنب ... كيك ... مكرونه
تفـــاجأ من هالسفره !! ومن منو من ترف !!
نادها بصوت عالي وطلعت له واهي لابسه فستان قصير وشعرها تاركتـــه صاير اطول من فستانها ..
ماحب يدقق في النظر فيها علشان لا ينسى يسألها : منو سوا هذا العشا
ترف : أنا
فراس : اتحدااك
ترف واهي تجلس ع الكرسي : تفضــل اجلس
جلس قبالها ع الكرسي : في احد ساعدك صح ؟
ترف : ايوا .... " ماحبت تكذب عليه لانه اكيد ماراح يصدق ولا حبت تقوله منو البنت اللي ساعدته علشان لا تلفت انتباهه
فراس : منو ؟
ترف : وحده من البنات
فراس : بس انا ماقلت حق وحده من البنات قلت لك انتي
ترف : فروس حبيبي مايمدي اتعلم كذا بسرعه اشوي اشوي واصير لك طباخه لو تبي
فراس ببتسامه : نشووف بعديـــــن
// // //
.
.
بعد مــــرور سنوات ..
تغيــر كل شــي حلمهم إنهم يتجمعـــــون في بيت واحد زي قبـــل ..
كـــاد إن يتحقق ولكــــــــن ..
الكــــل ذهـــب فــي نصيبـــــه ولم يعــــد هناك بيــت يجمعهم ..!
: يلا صبووو بسرعه تأخرنا عليهم
صبا : على هالازعااج بتشووف الحين ان حنا اول ناس
بدر : ايي انا ابي اروح قبل
صبا : بدوور تدري اني حامل والدكتور قال ماتعب نفسي
بدر : يالله بطيتي راسي من هالحمل وكأنك بس انتي الوحيده اللي حملتي
صبا مدت بوزها : وبدل ماتهديني تقول لي كذا بعد سبع شهور بولد وانا خايفه
بدر : تو انتي في الشهر الثاني يعني خايفه من الولاده ليه لـ قربت الولاده اهديك بس قوومي
صبا : طيب انت احمل شنطتي
بدر وهو يطلع : اقوول صبوو انا بالسياره انتظرك ..
عضت على اسنانها وخذت شنطتها الصغيره ونزلت له ..
ركبت السياره واهي معصبه : اذا طاح الجنين زي اللي قبل قوول ليش
بدر : ليه وش صار ؟
صبا : شلت شنطتي
بدر واهي يمسك شنطتها الخفيفه : يعني الحين هالشنطه بتخلي الجنين يطيح
صبا : ايي وش دراك
بدر وهو يسوق : ادعٍ بس الله يثبته وعن هالخرابيط
صبا : آمييين بس من جد خايفه
بدر : رجعنا على هالموضوع
صبا : انت ماتحس الولاده تخووف
بدر : طيب انتي لا تفكرين فيها علشان ماتصير تخوووف
.
.
: يلا قووم امس ساره قالت لي ان الكل بكوون موجود الساعه عشر والحين 11
مساعد : لمووو تكفين ولله مانمت امس بنتك لياانووو انشبت فيني
لمى : حرام عليك شووفها نايمه متى نشبت
مساعد وهو يقوم : الفجر كنتي غرقانه في النووم واهي نشبت ماخلتني انام ... ابتسم وهو يقول : طالعه على امها نشبه
ضحكت بـ نعومه : لما الحين تذكر ايام امريكا كيف الحق وراك
مساعد : وانا اقدر انسى هالايام احلى ايام في حياتي
لمى : طيب يلا قووم لا نتأخر عليهم انا بروح البــس ليان ..
نزل نفسه لـ مستوى بنته وطبع بوسه في خدها ورفع نفسه ونزل راسه لـ مستوى لمــى ..
حط يده على خدها اليمين : اجمل نشبــــــه ... وطبع بووسه على خدها اليسار
.
.
ترف بخوف : فراس فراس قوووم
فراس : شنوو خرعتيني
ترف واهي تصيح : عزام يصيح
قام فراس مفزوع راح عند ولده اللي جا له تكسـر دم وراثي ..
ضمــه بقووه : ترف باخذه المستشفى وبتصل على احد من اخواني يمرك
ترف : فرااس برووح معاك
فراس : مافي داعي ماراح يسوون له شي اجلسي ورتبي كل شي
قفلت الباب وراهم واهي تدعي من قلب ان يشفي ولدها عزام
.
.
: اياد يلا قوم لا نتأخر عليهم
اياد وهو يفرك عيونه : الساعه كم الحين ؟
فداء : 10 ونص
اياد رجع ينام : بدرري
فداء : ايااد مو بدررري لا تنسى ان اليوم اخواني بروجعووون العصر نبي كل شي جاهز
قام بـ هدووء ودخل دورة الميــــاه .. ربع ساعه وطلع
شاف فداء مرتبه كل شي عقد حواجبه : شنو هذا ؟
فداء : ملابس لي ولك
اياد : اصلا وين بنروح حنا ؟
فداء : يوه نسيت اليوم تركي وفيصل برجعون من كندا سنتين ماشفناهم وبنسوي لهم حفله في المزرعه
اياد : طيب والشنط ليه
فداء : بنجلس يومين هناك وحطيت ملابس حق السباحه
اياد : طيب راجعتي عند الدكتور ؟
ابتسمت له : انا حامل
ابتسم بـ فرحـــــه : قوولي والله فداء ؟
فداء : ولله صار لي اسبوعين
ضمها بـ حب : بعد عمرري فدوووو واخيرا تحقق حلمي
.
.
لف يمين ويسار : مدري والله وينها توني صاحي
الياس : اها طيب مانت جاي المزرعه ؟
طلال : الا قالت لي وجن بس ماتحس الصبح صعبه ؟
الياس : لانهم بـ جوون العصر
طلال : يمكن اقول لـ وجن تروح بس انا بجلس فيني نووم
الياس : لا مو كيفك تعال وربي وحشتني
طلال : تعال طيب عندي
الياس : لا انت تعال
طلعت وجن واهي لافه على نفسها الفوطه : طلال لما الحين ماقمت
طلال حق الياس : اكلمك بعدين باي ..
سكر من الياس وقام حق طلال : ليه ماصحتيني
وجن : مدرري قلت مابي ازعجك منو كنت تكلم
طلال : الياس
جلست ع السرير بـ غيره : طلال وربي بديت اغار من الياس طوول وقتك تكلمه مايصير كذا
دخل الحمام وغسسل وجهه ونشفه وطلع لها : حبيبتي على ايش تغارين مجرد سوالف
وجن : وهالسوالف ماتخلص وبعدين في فرق بين عمرك وعمره
لف يده على خصرها وضمها لـ صدره : وجـــون انا الياس يعجبني احسن من غيره اجلس مع واحد كبري وهو مايعجبني
وجن : من ناحية ايش يعجبك
طلال : كل شي اهو الوحيد اللي فاهمني وانا فاهمه خليك منه الحين
وجن : شنو ؟
شالها من حضنـــه وباسها على خدها : كم يوم راح نجلس هناك ؟
وجن : يمكن يومين
طلال : طيب حبيبتي وش رايك نروح والفجر نرجع ننام هنا ماحب نــومة المزارع
وجن : لا عندنا بـ وسط المزرعه بيت نقدر نجلس فيه
طلال : ابي اكون معاك
نزلت راسها بـ حيا : لاء مايصير رجال مع رجال والبنات مع البنات
قام متــوجه للـ كبت " ماراح تفهميني يا وجن مابي انام جنب الياس مابي "
.
.
اخذ بلوزه صغيره ولبسها بنته نسيم وبلوزه ثانيه نفسها بالضبط لبسها ولده وليد توأم نسيم
وبلوزه ثالثه نفسها لبسها بنته تسنيم اللي عمرها شهرين ونص ..
وطلع بلوزه نفسهم ولبسها ..
صاير شكلهم مــــره حلــــو .. وملفت للأنتباه امس راح الخياط وطلب ان يفصل لهم كلهم نفس البلايز
طلعت سمر وضحكت على شكلهم : ههههههه
بسيل : حلوين مو ؟
سمر : تهبلوون ... اخذت الكاميرا بتصورهم : يلا ابتسمو
بسيل قاطعها : لا لا خليها في المزرعه لانه اسيل نفس شي لبست بنتها سليل واهي وبنصور جميع
سمر : يعني حتى اسيل زي البلوزه ؟
بسيل : ايوا اهي اللي خططت حق كل شي
سمر : آهمممم طيب يلا قووم الساعه 11 تأخرنا كثير ..
.
.
بالمزرعه ..
جلس جنب اسيل اللي جالسه ع الكرسي : وينها سلول ؟
اسيل : خذها بدر
عبد الله : آهمممم طيب ابي طلب قبل ماحد يجي
اسيل : وش ؟
عبد الله : نروح المسبح انا وانتي
اسيل : وطيب ؟
عبد الله : ونسبح
اسيل : هاا ؟؟
عبد الله : والله ودام سليل عند خالها نفتك منها اشوي
اسيل : آحمم لا تقول عن بنتي كذا ماسمح
عبد الله : وجــنّ مو بنتي وبعدين لا تغيرين السالفه يلا قومي
اسيل : عبد الله نسيت اني مـ مـ امشي
عبد الله : لا مانسيت بس في السباحه غير ولا تخافين انا معاج
اسيل : وسليل ؟
عبد الله : مو عند احد غريب بدر خالها ...
شالها من غير تفكير بـ وسط صراخها ودخلو المسبح ..
فسخ بلووزتــــه ودخــل في وسط الماي .. أما اسيل غاطه بس رجلها
عبد الله : جاهزه ؟
اسيل : وش ؟
عبد الله : بخليك تسبحين
اسيل : لا وربي اخاف ماعرف امشي
سحبها من يدها وطاحت ودخلت في الماي .. دخل معاها وطلعت واهي تتنفس بـ صعوبه
: كله منك
عبد الله : ههههههههه
اسيل : مافي شي يضحك بغيت اموت
عبد الله : وهذا انتي مامتي
مدت بوزها ولفت الجهه الثانيه قرب من اذنها وهمس لها : أحبـــــج
ابتسمت ولفت عليه تمووت فيه لـ قال " احبج " تحس إن هالكلمه تعبر اكثر من " احبك "
يوم شافها مبتسمه ضحك وقال : اقصد احبك
اسيل : هههههههه
فرب من خدها بـ بوسها بس دخل بسيل وهو ماسك نسيم و وليد و شايل في يده سليل وبنته تسنيم
انحــرج عبد الله أما اسيل عندها الوضع ايزي : هههههههههاي فديييتكم
لف عبد الله : ايي يعني متفقين مع بعض
اسيل : ايوا وبنصور ذكرى
بسيل : ليكون سبحتي في البلوزه ؟
لفت اسيل على عبد الله ورجعت لفت عليه : هو قطني مو انا
عبد الله وهو يشوف سليل بنته بتجي له : رووحي رووحي مع خالي
اسيل : خلها تجي تسبح
عبد الله : مانبيها
بسيل يتحمحم : احمم يعني اطلع ؟
عبد الله ابتسم : لو سمحت
بسيل : وبعد طرده ! طيب بس شوفو من يمسك بنتكم
اخذ عياله وطلع وترك سليل : فيه نذاااااله اخوج
اسيل : ههههههه ماحد قالك تطرده
شافو سليل بتروح لهم وقربو لها طلع عبد الله وساعد اسيل تطلع
طلعـــو من الغرفه وشافها بسيل : ههههههه
قرب من اسيل وشالها : الحين سمر بتصورنا
جلسو ع الكرسي كلهم وصورو صوره جماعيه اسيل وبسيل ونسيم و وليد وتسنيم وسليل ..
.
.
فـي المستشفى ..
: اليوم واخيرا بتطلعين
الريم : وبنروح المزرعه على طول
اياد : لا تو طالعه من الولاده مو زين ولا حتى زين على بنتك
الريم : ماراح ننام معهم بس اشوف الحفله اللي حق فيصل وتركي
جات الممرضه وجابت البنت واهي مقطعه نفسها بكي ..
خذتها الريم : ياعمري فديتك
طلعت الممرضه وتركتهم ..
: وش راح نسميها ؟
الريم : آمممم وش رايك في جنــا
اياد : جنا جنا ولا يهمك
باست بنتها بـ حنان : جوجو
جلس اياد على اطرف السرير ومد يده وخذ بنته وهو يتأملها : سبحان الخالق نسخـــه منك
الريم : مو هذا اللي تبي ؟
اياد : ايوا بس احسها تشبه الياس اكثر
قربت الريم بتشوف : ايوا شوف شفايفها مثل الياس حتى شعرها على لون الياس بوني غامق مو مثلي
اياد : طيب يلا البسي علشان نروح المزرعه ويشوفونها بس مثل ماقلت لك مافي نووم ..
الريم : ان شااء الله
.
.
نزل الياس : وسنوووه سوير يلا كسر الجوال بدر من كثر مايتصل
نزل بندر لهم وجلس ع الكنب بـ هدوء
وسن : مابي اشووف ضاري
الياس : ياغبيه من قال ان زواجك بعد اسبوعين
ساره : كل مره يقولون بعد اسبوعين ويتأجل
الياس : ترى ماعليك هذا كله من تحت راس وسن كل اشوي تقول حق ضاري اجل زواجنا تفكر اني مدري عن سوالفها
ساره : ههههه غبيه تستاهل انا زواجي بعد اسبووع وكلنا بنتزوج واهي بتجلس معك انت وبندر
الياس : مو كأن خالد قال ان زواجكم بعد شهر
وسن : ههههههاي تأجل زواجك بعد انتي
ساره : آحمم عادي انا ابي
وقف بندر : اللي بـ يجي معي بسرعه لاني مستعجل
قرب الياس منه : بتمر على ندى *_^
بندر : يهمك يعني ؟
الياس : ايي يهمني اخذ ساره ولا وسن مابي الا وحده
بندر : عن النذاله اخذهم
الياس : نو لا نو بس وحده
طلع بندر وركب سيارته ومشى
: الحمار راح يمر على ندى من غير محد يدري
.
.
حلويــــات وفلــوس تتطاير في كل مكـــان سفــره كبيره فيها كــل مالذ وطاب ..
اجلســــو كلهم على سفـــره وحده ..
وفيصل وتركي جنب بعض وقبالهم الكيك
وسن : اويها ياصبايا تجمعو اويها شوفو تركي وفصوولي اووويها آلوو مآراح يرجعو اووويها وارجعو وكسرو عين العدوو
: كلللللللللوش
فيصل : وسن ههههههههه
ساره : يلا عاد ابي اكل
تركي : وبس هذا اللي يهمك ماتقولين تركي وفيصل تو راجعين وتعبانين
ساره : طيب خلاص هذا رحبنا فيكم وش تبون بعد !!
تركي : لازم نبدا حنا قبل
فيصل : ايي صح علشان نحس إن هالاجواء كلنا علشانا
مساعد : لا قبل عندنا اسأله
فيصل : اسأله
وجن : احم ايواا وانا بقووم في هالاسأله
تركي : قبل لا تبدئين بتقولين متى راحو تخطبون وتتزوجون صح
وجن : ايي من جد صبرنا كثير ومافينا صبر
فيصل : ههههه بالنسبه لي ماراح اتزوج الا لما اخلص كل شي كل شي ويصير عمري 38
وسن : ايي في هالعمر عطني طراق اذا وحده وافقت عليك
تركي : وش فينا وش زينـــا
ساره : وانت حظرتك متى تشرف وتتزوج تولين
لف تركي على ترف يوم شافها مشغوله في ولدها همس لهم ..
: بيني وبينكم بتكون معلقه لا زوجه ولا شي
بدر : فيصل وتركي تركوهم على جنب انا عندي لكم خبر حلو
الكل لف عليه بـ فضول ماعدا بندر اللي عرف الموضوع اللي بـ قوله
: بكره راح نخطب ندى بنت عمي سطام حق بندر
ابتسم الكــل بـ فرح والبعض قام يصارخ ..
وآخيرا بندر تكلم واعلــــن خطــوبته حق نـــدى
.
.

آلنهآآيـــــــــــه

بـ حمد الله إنتهِيت من الروآيـــه ..
آللي صار لها سنـــه ويمكن أكثـــر >_< ..
أشكــر كل من تـآبعنــي للـ نهآيـــه ..
وكــل من ينتظر منــي اكلمها علشــآن يقرآهــآ ..
اتمنــــى إنهآ كآنت عند حسن ظن الجميــــع
ويعلّم الله إني مآكلمتها إلا علشــآن عيـــونكم _^ ..
وآتمنى من الجميـــع مسآمحتــي على تاخير أو شي من كذا ..
وتمنــِيت الروآيــه تكون أجمــل من كذا ..
بس مثــل مآنتو عارفين اول روآيــه لي
والحمد الله إن نالت على اعجاب الجميـــع ..
وهذا اللي قدرًت عليـــــه ..


حبيـــت أختـــم كــلآمي عن الشخصيـــآت اللي كتبتهآ ..
أولا بدر ..
قصتـــه خذتها من أحد القصص وحبيت اطرحها في روايتي بس للأســف اشوي مآقدرت اوصل لكم زبدة قصتــه
لانه فيهآ احكآم اسلآميه مآعرفهآ ومآحبيت أحط وبــس ..
علشـــآن كذا لو تلاحظـــون في الاخير ماقمت اجيب طاريــــه ..
ثـآنيــا مساعد ..
قصــته مع لمى حصلت حق وحده من البنات اللي اعرفها طبعا نفس الاسم مساعد بس غيرت اسم البنت
بس للأســف ماكان بينهم نصيب .. بس حبيت شخصيــة لمى وتمنيتها تكون لـ مساعد ..
فراس ..
في البدايه كنت بكتبها على قصـــة أخووي فيــه تكسر دم وخطب وحده بس ماصارت من نصيبه بس الحب جمعهم..
في النهــآيه فجأه غيرت كل شي
اسيل وبسيــل ..
لاحظت ان كم وحده ماعجبهم هالشخصيتين عكســي تمامــــاَ حبيت هالشخصيتين اكثر من الكل ..
لآني طآلمــآ تمنيت اكـــون كذآ .. وهذي مقتبســه بنت خالي وأخووها بس مو توأم ^^ ..
وسن و حلمها عن خالد ..
وهــم هذي حقيقه صارت حق وحده من البنات وحبيت اطرحه في الروايه ..
اما باقي الشخصيات كلها من وحــي الخيـــآل ^_^ ..
وســـــــــــــلآمي للجميع ^^


تجميع زهور حسين
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -