بداية الرواية

رواية مجبور احبك -5

رواية مجبور احبك - غرام

رواية مجبور احبك -5

عبيرر: اظن انه مقاسك.
هاجس : أي صحيح برووح ابدل .
عبير : يلا انطرك بسوي لك ميك اب وسشوار.
هاجس: اسسفه ادري غلبتك معاي.
عبيرر: وش هالكلام يلا يلا قدامي بدلي بسررعه.
هاجس: تيب ههه
ثواني الأ وهي عندها.
هاجس: شرايك.؟
عبير بنظراتها المتفحطه: وأأأو أوفر خققان منين جبتي كل هالزين.
هاجس بخجل : يووه خلاص عبيرر.
عبير: طيب طيب .
جلست بكرسي التسريحه وسوت لها ميك أب
وبدت بالسشوار وهاجس ساكته.
عبير: هاجس. اليووم بنورح السوق اوكي تجهزي.
هاجس: ليش.؟ السوق.؟
عبيير: ودي اشتري لي شويه اغراض وومنهاا نشتري لك ملابس . ووبناخذ من مهررك واذا ماكفى نسحب من البطاقه.
هاجس:................
عبير: شفييك.؟
هاجس: ولا شي((لييش انا اخذت مهرر))
عبير: طيب تجهزي اووكي.
هاجس: اووكي .
عبير: ايوا كذا خلصنا..
وأأأ, ورررررربي تهبلين تخبلين الواحد من يشووفك وش اهالجمالل والجسم والشعر ولا الوجه شي ماينوصف وربي.
هاجس: تسلمين قلبي من ذووقك.
نزلو على الفطور ألي المفروض الكل يكون مجتمع علية, لكن لورنس كان قد خرج
بعد ما هز قلب هاجس من الخوف
على الفطور قالت عبير: ماما! نبي ننزل السوق أنا و هاجس
كانت ريم توها داخله: مابتروحون من دوني.
تقدمت لأمها و باستها على راسها: صباح الخير ماما!
جاوبت أم لورنتس: صباح الخير. خلصوا فطوركم و روحوا للمكان ألي تبون
قال فارس ألي ما أنرسمت الابتسامة على شفاته إلا لما شاف بسمة ريم ألي قايمة
اليوم بنشاط: تبون مرافق؟ أحد يونسكم؟! تراني صاحب زين
كانت عبير بترد بس ريم سبقتها: كثر منها بس.
كانت تمزح, و هذا شيء كان واضح للأعمى بس فارس تضايق من كلمتها. حس
أنه شخص غير مرغوب به من جهتها أبد, و اللوم كله على ماجد. يكره ماجد هو
السبب في ضيقته. هو ألي سرق منه البنت الوحيدة ألي حبها
وقف بتجهم وقال وهو يحاول ما يبين أثر كلماتها عليه: الحمد لله. تأمرون على شيء؟
أم لورنتس: سلامتك. أنتبه على حالك.
رد وهو ماشي: الله يسلمك
كانوا البنات يختلفون على المول ألي يروحون له, و النقاش كان بين ريم و عبير
طبعا. هاجس ما تفهم في هالأشياء لسه من غير أنها كانت مركزه على فارس, و
مراقبه ردات فعلة
حزنها الحب ألي كان واضح على عيونه. كيف لريم ما أنتبهت له؟
بس فكرت أن السبب هو سكنهم مع بعض في نفس البيت. يمكن تعتبرة أخوها
قاطعت أفكارها عبير: ها هاجس أش رايك؟ رياض غالوري و إلا الفيصلية؟
جاوبت ريم بلقافتها المعتاده قبل هاجس: بالله بينهم مقارنه؟ و الله ما عندك سالفه.
جاوبت هاجس بابتسامة محرجه: ما أدري و الله. براحتكم.
تدخلت أم لورنتس: أشوف الفيصلية أفضل. و إذا تبون أنزلو الرياض بكرة, أو في العصر
لكن كلامها ما قطع النقاش بين عبير و ريم, لكن في النهاية فازت ريم الملسونه
بعد ما أستقروا على الفيصلية أخيرا. قاموا الثلاثة سوا يلبسون عبيهم, و يخرجون,
و كما هو متوقع عبير عطت هاجس عباية من عندها لأن عباية هاجس ألي جات
بها ما تنلبس
لكن هاجس كانت الوحيدة ألي لابسة نقاب, و البنات باللثمة طبعا
.......
ما خلوا البنات محل في الفيصلية ما دخلوه, و لا شخص ما علقوا عليه, و لا لبس ما هزؤوة
وفي نفس الوقت كانت أكياسهم متعبتهم من كثرها
من ملابس لساعات لأكسسوارات
بس التركيز الكبير كان على ملابس هاجس ألي عقدتهم
هذا قصير, و هذا فاصخ
هذا أستحي ألبسه, و هذا موع اجبني لونه
بس كانوا معطينها طاف. ما يعترفون فيها ألا في المقاس
.
.
.
.
كانت الساعة 3:30 بالضبط لما دخلو البيت
طبعا أخرتهم الزحمة في الطريق الناس خاصة أنهم مروا المطعم عشان يأخذون لهم غداء سفري كتغيير
في نص الصالة و على الكنبة المواجهه للباب كان لورنتس جالس مع أمه ألي قاعدة تسولف له و هو ولا هو هنا
يا هو متوعدها. ليطلع الروحة هذي من عيونها عشان ثاني مرة تعرف بنت الفقر تخرج من البيت بدون أذني
فجأة سمع صوت الباب, و البنات يدخلون مع الباب و ضحكاتهم تغطي على صمت المكان
وقف على طول: هاجس! ألحقيني.
صمت تاااااااام
غزاها البرد. حست نفسها في وسط القطب الجنوبي من شدة الخوف
ألتفتت للبنات: عن أذنكم.
لحقته فوق وهي تدعي بداخلها "الله يستر"
.
.
.
.
.
تحت
قالت عبير بترقب وهي تشوف لورنس أختفى عنهم, و هاجس وراه: ماما! أش فيه ولدك؟
أم لورنس: ما أدري و الله. توه أش حلاته.
ريم بحماس: يمكن مشتاق لها الأخ
أم لورنس: بنت! أستحي على وجهك.
طنشت ريم و هي تطلع فوق: صادقه.
عبير و أم لورنس ما كانوا متطمنين. نظرته كانت حارة
.
.
.
.
في جناح لورنس
قفلت هاجس الباب وراها و راحت لغرفة النوم عشان تحط فيها الأكياس ألي في يدها, و حمدت ربها ألف مرة لما ما لقيت لورنس هناك
فصخت العباية, و رمتها على السرير بأهمال
دخلت الحمام و غسلت وجهها, ثم خرجت بعد مامسحته بس أنفجعت بلورنس ألي كان متكي على طرف السرير, وهو حط رجل على رجل
طالعها بنظرة أستهزاء وهي تتراجع خطوة لورى لما شافته: لا يكون شايفه جني و أنا ما أدري؟!
سكتت ما ردت علية, و هي تمشي خارجه من الغرفة
لكنها تفاجأت فيه بجد بينها و بين الباب. شهقت و هي تتراجع, لكن يده ألي على عضدها منعتها من الحركة, و عيونها الحمراء الغاضبة صلبتها. هذا غير عضة لأسنانه وهو يقرب وجهة منها ويقول: أش مطلعك برى البيت بدون أذني؟!
أنتظر منها أجابة, لكن شجاعتها خانتها, و ما رضت الحروف تخرج من حلقها
قرب وجهها أكثر وهو يشد بزيادة على أيدها: أنطقي لأنطقك غصب
بخوف و كلمات متقطعه: خـ..خـ..خا..االتي.. عا..ر..رفه
لورنس بعصبيه لا تخلوا من الأستهزاء: لا تكون هي زوجك و أنا ما أدري؟!!
كان يشد على عضدها الأيمن أكثر و أكثر, و لأنه يألمها فبحركه لا أرادية منها كانت تحاول تفك يده منها بيدها اليسار
كانت تحاول تفكها أصبع أصبع و هو يصارخ: ردي! من من تأخذين الأذن؟! خليني أشوفك خارجه من الجناح هذا أصلا لأحش لك رجولك. سامعـ....
قطع كلمته و هو يطالع يدها ألي تحاول تفك يده وعيونها مركزه علية بخوف
طالع يدها, ثم رفع عينها لها
كان ينقل نظراته بهدوء بينهم وهي من الخوف مو منتبهة
.
.
.
قراءة ممتعة
نتقابل في الموعد الجاي أن شاء الله
جـggلي




اسسسسسسسسسسسسفه ع التأخير لان الاتصاال كاان عااطل بكل الحي ولا انا كنت ناوويه ورربي انزله يوم الخميس
وهذا باارتين الثامن والتاسع لتأخرري




قرأه ممتعه للجميع..&
الباااااارت الثامن..
...........................
طالع يدها, ثم رفع عينه لها
كان ينقل نظراته بهدوء بينهم وهي من الخوف مو منتبهة
قررب منهاا حتى صارت انفاسه تلفح وجهها النااعم.
شفايفها وكل مافيهاا يرتجف من الخووف وكأنها في شتااء قارص.
لورنس بأستهزاء: تخافين مني.!!
هاجس:.............
لوورنس وبصووت لايخلو من العصبيه.: ووين لساانك.؟ "وبصراخ" تخافيييييين مني.؟
ههززت راسها بالايجااب :اييه مو بس أنت الي أخااف منه اخااف من الكل "وبحزن" أخااف من ظلي واخااف من كل شي حوولي. عشت الظم والجحد والحززن والضرب والجفاء بييت ابووي
انتابه حززن ,وحنيه لها بداخله وتلاشت عصبيته بسررعهـ ماينكر أنهاا بظلم يووم ابوها ظلمها يوم هي معه بالبرر ماينكرر يووم شاف ابوها يضربهاا بقسووه وبلا رحمه.
كملت كلامها: اخااف حتى من دمووعي اخاف ابووي يشوفها ويزيد بالضرب لأنه يتلذذ بدمووعي(ومسحت دمعه خانتها من عيونهاا).
لوورنس وهو يحاول مايضعف قدامهااا: ايييه خلاااص عن التمثييل ولاتحولين أنك تهززين فيني شعررهـ ولا مخلوووق يهززز في لورنس ولد مبارك ال......
مايحتاج أعيد"وبأستهزاء" يابنت الفقر ههه.
ووضربهاا كف اسقطها ع الارض .
وطلع من الجنااح
تركهاا غارقه بين دموعهاا واهاتهاا واحزانهاا..
&&&&&&&&&&&
نزل من الدرج بهيبته وجسمه الممشووق كانت خطواته الرنانه تحجب السكووت عن الجميع.
أم لورنس: ووين تبي ياولدي .!!
لورنس بضيقه واضحه:يالغاليه طاالع مع خالد وصالح بمطعم .
أم لورنس : طيب على راحتك..
طلع وركب سيارته السوداءء الحااده وحررك مسررع ..
&&&&&&&
بعد العشاء الساعه 8:43
ريــم: ماما لازززم نسووي حفله أو عررس للورنس معقوله ماتبين تفرحين فيه.؟
أم لورنس بتأكيد: بنسوووي حفله والكل بيظل سنين يتكلموون عنها من فخامتها
عبير: ماما خليها يوم الاربعاء يعني بعد بكرا مرا مناسب.
أم لورنس: والله فكرره حلووه. خلاص بعد بكرا بتصل على منظم حفلات يرتبها لنا. ذووقه حلوو.
عبيرر وهي قايمه من الفرحه : يس يس بعززم صديقااتي كلهم.
ريـم: على طوول بتعزم الشله الدجه .
عبير: اي بعزمهم عندك مانع.!!!
ريم وهي تحط رجل على رجل: لاماعندي مانع ولاتنسين تعزمين أم هلال.
عبير وهي معصبه:عفواٍ مااسمح لك تتكلمي عن أميرره كذاا .
رريم:ههههههههههه ولاتنسين تعزمين بعد رااشد.
أم لورنس وهي ناطه عيونهاا:شنوووو.؟
عبيرر:ماما هذي اشواق نقولها راشد
أم لرونس:ههههههههههههه اي شفتها مرا عندك كأنها ولد هههههههههه.
ريم:هههههههههههههههه مو كأنها ولد ياماما الأ ولد بذاته هههههههههههه.
عبيرر:اوووف منكم لاتضحكون على صديقااتي وربي انهم عسسل.
ريم: اي خلاص ماقلنا شي.!
ابتسمت على كلام بناتها.
عبير وهي قايمه : انا قايمه اتصل على المصمم عشان الفساتين "وناظرت لريم."
ماتبين تقومين معي عشان فستانك.؟
.
ريم : لا بعديين مو رايقه لشي الحيين بليزز.
عبير: تيب بجيب كتلوجات من المصمم عشان تختاري فستانك أنتي وهاجس.
ريم: يكوون احسسن حبيبتي.
طلعت عبير غرفتها وبدت تهرج مع المصمم عشان فستانهاا ابيييييه عااري ونص الظهر طالع ابي فتحه الي عند السااق طوويله مرا....الخ
&&&&&&&&&&&&&&
ريم: ماامي انا طالعه الحديقه شووي بشم هواء.
أم لرونس وانظارها ع المجله: على راحتك حبيبتي.
كانت لابسه برمودا لوونها ابيض وبلوزا ورديه عاريه الاكماام وفتحه الصدر شووي واسعه رغم بروده الجوو لكن القصر من الداخل دافىء.
استنشقت هوااء الاشجار بالحديقه وكانت مبلووله بالماي واضح ان المزارع تووه ساقيهم مااء
مشت بخطواتهاا الخفيفه بين الاشجاار الضيقه التي كادت تختفي عن الانظار الي كانت تلتقي فيه مع فاراس وتتكلم له
وتفضفض له برأه وهو منمدج بمعالم وجهها البريء..
انسدحت على الفرشه حقتهم الي كانوا حاطينها ومحد يدري عنهاا..
تاهت انظارها الى النجووم وتتأمل فيها سبحان الخالق المبدع ابدع في خلقه.
غمضت عيونها وخذت نفس طووويل.
انسدح بنفس طريقتهاا وايدينه ورا راسه. والضحكه شاقه وجهه بصمت.
حسست جسمها تخدرر وتقلبت على الطرف اليمين وهو طرف الي منسدح
فييه فاارس.ومازالت مغمضه عينها تحلم بحبيب الغفله ماجد
واستسلمت للنووم دوون أن تحس بقربه .
ناامت بكل هدووء وسلام ومغمضه عينيها براحه .
بعد ساعه واضح انها غرقانه في نومها واحلامها
لمس ذراعها العاري وكان مثلج من البرررد.
نزل جاكيته بدوون تردد وغطاها.
وقررب منهاا وحوط خصرها بأيده وغمض عيوونه معهاا واستسلم للنوم مقارب حبيبته ويشم ريحه خصلات شعرهاا
ويتأمل ملامح وجها العذب.
&&&&&&&&&&&&
كاان جالس ع السرير يداعب وجهها وهي نايمه بحضنه.
فايزه: صلووحي بسئلك سؤال.
صالح بولهه: اسئلي ياحبيبتي انا كلي لك.
فايزه والي توردت خدودهاا : فدييتك .. صلووحي أمك دايم تقوول تزوج علي لأني ماجيب لك عيال.و...."قاطعها"
صالح: وش هالكلاام حبيبتي انا تزوجت عن حب وحبيتك من اول نظره شفتك فيهاا
ومستحييييييل اتزووج عليك او وحده تشاركني فيك.
انتي ترضين وحده تحبني وتموت فيني >قالها بغرور.
فايزه وهي قايمه: تخخسى ياخذك أحد مني.
صالح: كفوو زوجتي حبيبتي.
وانسدح جنبهاا وباسها على رقبتها وطلع على ثغرها ووو.
صالح: أحببببك ربي لايحرمني منك.
فايزه بصوت لايخلو من الخجل: وانا أمووت فيك.
صالح: ووه فديييتك يابعدهم انتي..
فايزه بخجل: حبيبي تأخررت على أخواني.
صالح وهو قايم: وووه ذكرتيني عاد لورنس عصبييييي مين بيتحمله .
فايزه: هههههههههه
خذا شماغه وجواله ومفتاح السياره وباسها وطلع..
قاامت من السرير وهي طايرره من الفررح
أخذت لها شور سريع . ولبست فستان قصير أسوود ماسك على تحت
الصدر حزام ابيض
سشورت شعرها وحطت قلوس خفيف ونزلت وهي تدعي ربها أن لمياء تكوون تحت عشان تواجه معها
أم صالح.
كانت لمياء وأم صالح جالسين ع التلفزيون.
فايزه: مساء الخيرر.
لمياء: ياهلا وغلا بالزيين كله..
فايزه: ياهلا فيك.
أم صالح وحاطه رجل على رجل وتهز رجلها: زيين تذكرتي تجين مفكره نفسك
عرووس تتأخرين على كيفك
تراك عجزتي وصرتي عقيم.
تضايقت من كلامهاااااا وتمنت الارض تنشق وتبلعهااا.
لمياء والي حست فيها ودايم تنقذهااا مثل البلسم على الجرح.
لمياء: ماما فايزه مو عجوزز عمرها 25 وتوهاا العمر قدامهاااا
والي اكبر منها مجابوا عياال ليش انتي مستعجله." وناظرت لمياء وتغمز"
برافوا علييك فايزه انبسطي مع زوجك وسافري على كيفك.
لاحقه ع العيال والغثاء والهم انا لاتزوجت ابي عمري لاصار 33 جبت عياال >قالتها بمززح
هههههههههههه
فايزه:ههههههههههههههههه( فددددديتك يالمووي)
أم صاالح بغرور : انشااء الله بزووج ولدي ماجد وبفررح بعياله ادرري صالح مطوول علييك.
لمياء: زييين ذا اقنعتيه يتزوج ولدك مغرور اعرفه ههههههههه
أم صالح وهي قايمه : الكلام معكم فاضي بقووم اشوف وش صاار ع العشاءءء.
فايزه: غلبتيهااا ههههههههه
لمياء: أمي واعرفها ماينفع فيها الأ كذا هههههه وسعي صدرك يابنت.
فايزه: ربي لايحرمني منك مدري وش انا بدوونك دايم تسعفيني من بعد كلام عمتي .
اااه عمتي اخت ابووي تسوي فيني كذا.
لمياء: لاياحبيبتي لاتغثين نفسك أمي تقول كذا عشان ودها بعيال صغار بالبيت.
وانا واثقه انه مافيك شي لا انتي وصالح .
وكملت كلامها: طيب انتوا كشفتوا. عند الدكتور؟
فايزه: لا ماكشفنا.
لمياء: زين اكشفوا وش تنطرون.؟
فايزه: مدرري بكلم صالح.
لمياء: يالبى قلبكم بسس احلى ثانئي وربي.
قطع كلامهم صوت التلفوون.
فايزه: ردي التلفون قرريب لك
لمياء : الوو.
ام لورنس: ياهلا كيفك لمياء .؟
لمياء: بخيرر عمتي .
أم لورنس: الحمد الله . الأ اقوول عندك فايزه.؟
لمياء: اييه " وعطتها التلفوون.
فايزه: الووو. هلا ماما......بخيرر.........شنوو.. بعد بكرا.؟؟
ليش لورنس متى تزوج.؟
يؤؤؤؤؤؤ أمس ولاحد درا.؟
أم لورنس: احنا موافقين على عرسه شفييك.؟
فايزه: ماما مفرووض تفرحين وتسوين عرس لاصار ولاستوااء.
أأم لورنس:وهذا انا بسووي حفله مو اي حفله .
وبجيب مطربه تغني واشيااء محد سواها. انا قلت لك عشان تتجهزوا وبلغي الي عندك وسلمي عليهم يلا سلام
فايزه وهي مصدومه: ياهلاا.
لمياء: وش فيه.؟
فايزه:............
لمياء: شفيييييييك فايزه خوفتيني.
فايزه:لورنس تزوج وبعد بكرا حفلته.
لمياء: ووين المشكله الله يوفقه.
أم صالح: يلا يابنات العشاء تعالو..
لمياء: وسعي صدرك قوومي يلا نتعشى.
&&&&&&&&&&
خالد: ياحبيبتي ضرووري اطلع والله تأخرت حييل.
رانيا بدلع: تيب اطلع بس بوسني قبل.
خالد: مابي ابوسك.
رانيا بزعل:شنوووو.؟
خالد بصووت لايخلو من الحناان: أبي اقطعك من البووس تعالي.
وبدأ يبووسها من منقطه لمنطقه .
رانيا : عيب فيه شخص يشوفنا.
خالد وهو مصدق: ميييييين...؟؟
رانيا بضحك وتأشر على بطنها: الي بطني..
خالد: فديتوا أنااا " وباس بطنها"
غيث: بابا بوثني انا مو بث ماما(بابا بوسني أنا مو بس ماما)
خالد وهو يشيله: فددددديتكم ربي لايحرمني منكم..
رانيا:ولا منك.
خالد: حبيبتي نسسيت اقولك جهزي نفسسسك ابيك احلى وحده بالحفله.
رانيا: اي حفله.؟
خالد: حفله لورنس بمناسبه زواجه.
رانيا: متى تزووووج.؟
خالد: انا تووني درريت بس يالله مو مشكله تزوج برغبته واضح يحبها مرا..
رانيا: اهااا ربي يسعده والله فررحت له.
خالد وهو يبوسها على جبينها: ربي لايحرمني منك... يلا سلام..
رانيا: بحفظ الرحمن..
&&&&&&&&&&&&&&&
فتحت عيونهاا .
واستنشقت رائحه العطرر القووي.
نزلت انظارها على ايد الرجال الي محاوط خصرها. ارتعبت : يممه ليكوون حرامي..
تجمدت اطرافها وهي تخاف الحركه لأنه ورائها.
ريم: ليكوون ميت.!
ياساااااتر
خليني اقووم عنه بسرعه أحسسن.
بلعت ريقها بصعوبه.
وقامت بسرعه ووقفت تناظر مين الي وراها..
ريم : فااااااارس,!!
فارس وهو يفتح عيونه.: اييه شفييك.
ريم: شتسووي هنا.
فارس: تعودت ع المكان الي دايم نلتقي فيه .
ومانسيته!!
ابتسمت على كلامه وجلست جنبه بدلع: اسفه خوفتك وانت نايم..
فارس وهو مبسوووووط: لا شدعوهـ
وكمل كلامه: ريمو أنتي للحين زعلانه مني.؟
ريم:أممممم تبي تعرف.؟
فارس بلهفه: أكيييييد.
باسته على خده وقالت: لا مو زعلانه منك .
فاارس: فديييييتك ورربي مخاب ضني فييك.
ريم: فاارس بقولك شي بس مو تعصب.
فارس: اممرري أمر ياغلاي أنتي.
ريم بخجل: كيف ماجد ماتغير.؟
فارس والضيقه تعلوا وجههه:مدرري شوفيه أنتي..
وقاام عنها تركها لحالهاا..
استغربت رريم من رده فعله.
ولحقته ع القصرر.
&&&&&&&&&&&&&&&&
أإأإأإأه ياهاااااااجس من عذااب لاعذااب.
ليش يالورنس تزييد للجرح ملح ليش
حتى الخدم مايعاملهم كذاا ..
.
مسحت دموعهاا.
ودخلت الحمام(وانتوا بكرامه) أخذت لها شور يبرد اعصابها الساخنه ويبررد جروحها
الي تصيح وتنبض بألام.
.
لفت رووب الحماام على جسدهاا..
وطلعت
ع التسريحه تنشف شعرها بالسشوار..
حاولت تستشووررر شعرهاا
مع مهارات ريم وعبيرر تعلمت ترتبه وتسوويه بطريقه حلووه..
فتحت دررج التسريحه ملقت ولا مكياج كانت تتمكيج طوول اليومين من مكياج الي تجيبه عبير وريم.
تذكررت الاكياس الي أشتروها من ضمنها فيه مكياج وشوشه قللوسات وكحل.
حطت لمساات خفيفه على وجها الناعم.
.
اتجهت للمطبخ سوت لها كوفي وجلست بالصاله الكبيره الي من ضمن الجناح.
وطقت بالتلفزيون على قناه mbc2 .. لقت لها فيلم شدتها احداثه وأندمجت معااه..
&&&&&&&&&&&&&
ام لورنس: ووين هاجس نادوها ع العشاء معنا.؟
وريم وفارس توهم داخلين القصر..
أم لورنس : وين كنتوا.؟
ريم : ماما كنت اتمشى بالحديقه ..وشفت فاررس جااي من برا وجينا مع بعض.
أم لورنس: اهاا , طيب عبيرر بعد ماتخلصي اكل قوولي للخدامه تودي أكل لهاجس فووق.
يمكن تستحتي من فارس ونواف.
نواف وهووو تووه جاي: مييين الي يستحي مني يالغاليه.؟
أم لورنس: ههههههه فديت الغالي تفضل جنبي..
اقصد هاجس زوجه لورنس.
نواف: اهااا ايه صاادقه أمي ود للها أكلها باللجناح تاخذ راحتها..
عبيرر: بقووم الحين شوي واجي بوصي الخدامه..
وصت الخدم على أكل هاجس ورجعت عندهم تكمل اكلها..
&&&&&&&&&&&&&&&
فتحت الخادمه باب الجناح ودخلت الاكل عليها
الخادمه: مداام تفضلي.
هاجس: شكرأ.
ماحست بجووع وكملت الفيلم لانه كان مرا عاجبهاا.
&&&&&&&&&&&&&&
خالد: العشاء على حساابي .
صالح: لالا على حسابي..
خالد: حلفت المره هذي علي
صالح: طيب الكنق خالد تكلم ومنقدر نقوول شي بس المره الجايه علي .؟
خالد: أكييد.
وطلب لهم أكل.
صالح: لوورنس شفييييك تكلم.؟
لورنس:.........
خالد: بسم الله علييك شفيك يارجال.؟
لورنس: أحس اني تسررعت بهذا الزواج..
خالد: تعووذ من الشيطان وش تقول انت.؟
صالح: لاتسررعت ولا شي أكييد بينكم مشاكل عادي تصيرر بين كل زوجيين..
لورنس: احس اني ظلمت البنت معي. وانتوا تدرون ليه.
خالد: كل داء وله دوااء ياولد عمي.
صالح: ونعم بالله.
لورنس: أإإأإهـ .. بسسـ
جاءء الأكل وبدوء يتعشوون بهدووء.
&&&&&&&&&&&&&&
الساعه 2 باليل..
خلص الفيلم .
هاجس: وووووه وش ذا الفيلم حييل طوول كان الفيلم هو ((تايتنك))
ماحست بدخوله الجناح لأنها بالصاله.
حسست بجووع مرا.
حطت الاكل قدامها وبدت تفتح اطباق الاكل : بسم الله .
مد ايده وسحب الاكل من قدامها:نوو أنتي ماتكلين
هاجس:........!!
لورنس: الاكل هذاا كثيرر ع الخدامه فما بال أنتي !!!!!.
هاجس: صاير لعقلك شي.ّ؟
لورنس بصوت كله غضب: لييه شاكه فيني شي..
خذا صينيه الاكل من قدامهاا
ودخل المطبخ.
لحقته بتشووف وش يسووي.
كان يفرغ الاكل بأكيااس.
وحط الاكياس على جنب عشان تاخذهم الخادمه الصبح من الجناح.
قررب منهاا وشد على عضدهاا اليمين .وضاغط على اسنانه وقال: عطيتك وجه بزياده .
هاجس بصوتها الي كله حززن وتعب : ليش شسوويك لك انا.!
لورنس وهي يضغط أكثررر واكثرر: قلتي لي بتعيشين معي لوو خداامه صح.!
هاجس: اييييه..
لوورنس: والخدامه ماتاكل هذا الاكل ولاتناام ع سرير مالكها .
هاجس ببرأه وحننت قلب لورنس: تيب لاتعصب ماكل من أكلكم ووعد ولا انام على سريرك بناام بالمطبخ لو تبي .
لورنس: شطووره كذا تفهميني.
هاجس: تيب وش أكل اذا ماتبي اكل من اكلكم.؟
لورنس: ادخلي المطبخ وشوفي الطباخ والخدامات وش ياكلون شاركيهم.
هااجس واصلا هي متعوده على الاكل الي يقصده عشان كذا ماتضايقت ولا بينت له بتحاول تكسبه بطيبتهاا:
تيب مو مشكله ..
ناظرت لأيديه وتساقطت خصلات شعرهاا على وجهاا
لورنس وهو يبلع ريقه بمراره: تاخذين لك فراش وتنامين بالمطبخ ماابي اشووف ووجهك أبد ولا ابي اسممع صوتك ولا صوت انفاسك
لأن لو سمعت لك صووت بتكوون نهايتك على ايدي "وصبراخ هزها" فاااااااااهمه.!!
هاجس: أي فاهمه..
حس بدووخه مسك راسه بأيديه وكأنه يحاول يضغط عليه وماقدر يمسك نفسه أكثر
وسقط على الارض ولكن هاجس كاانت اسررع و اسدحته على رجولها وضربت على وجهه بشوويش
:لوررنس لوررررررنس تسمعني .! يااربي استرر شفيييه.
قامت بسررعه وجابت ماء
باارد رشت على وجهه فتح عيونه بشوويش وبكسل وتعب:أإأإأهـ رااسي .
هااجس وهي تحاول تقومه توديه ع السرير واصلا كلش مو قادره تثبت جسمها الهزييل من الجوع والتعب ماكلت شي غير الكابتشينو الي سوته.
حطت ايدهاا اليمين ورا ظهره وايده اليسار ورا راسها .
اخيراا
سدحته ع السرير وساعدته على رمي جزمته والشرابات .
قرربت منه بتفك ازرار الثووب من الامام وكان يوترها صووت انفاسه المتسارعه .
بدت تتسارع نبظات قلبهاا وهي تفك الازرار .


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -