بداية الرواية

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -6

رواية انا لوحة حزن تبكي عجزعن رسمها فنان - غرام

رواية انا لوحة حزن تبكي عجز عن رسمها فنان -6

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
{ 7 ]
ناصر قام و ضمها له .. ومسح على راسها بحنان
وهو اللي صار يحس بان الدموع على طرف عينه
ناصر : يالله ادخلي داخل ارتاحي شوي
شجون مشت ولانطقت حتى بحرف !
++++++++++++++++++++++++++
دانا تقول لساره : وش هالاكشنات اللي تصير اليوم
ساره بصوتها الخشن : ايه والله !
حنا قلنا نجي نرفه عن نفسنا شوي مو نشوف افلام هنديه
دانا : اقول امشي خل نبدل ملابسنا وننزل المسبح !
ساره : مو لازم ابدل ملابسي .. لان مالي خلق
دانا : اللحجي طول عمره لحجي .. و رفستها !
ساره : لالالالا .. شغل العيال ماحبه
++++++++++++++
نوف < اخت دارين : اقول صقيير
صقر : هااااه
نوف : وجعاااه بس كنت ابيك تدخل شات ***** لحق عالهوشه
صقر : بعدين بعدين
نوف : اوهووووووووو .. اقولك هوشه حصريه تقولي بعدين ترى ماتنعاد
صقر : تلفزيون وانا مدري ... وقال بحزن مستصنع : عليا تركتني
نوف : واذ1 ؟
صقر : ياحبني لها
نوف : مصخره من جد .. ياخي احترم وجودي عالاقل ..
صقر يقلدها : ياخي احترم وجودي .. بلا وجودك بلا كلام فااضي
دبريني
نوف : ممممم وحده من صديقاتي اسمها مرام تبي تتعرف
تبيها ؟
صقر : حلوه ؟
نوف تصرفه : تهبل تهبببل
صقر : تعرض ؟
نوف عطته نظررررهـ وقالت وهي ودها تاكله اكل : محتررررررمه ماتعرض
صقر : يمه .. اعصاابك!
بعد صمت .. لمدة نص ساعه
نوف : اقول انت ليه وصخ ؟
صقر : مدري .. بس عجبني سؤالك ياوصخه
نوف : هيييه احترم نفسك لا اطللع الاكو والماكو لـحميداان
صقر : ذاك خليه مع زوجته ... ترى حتى انا اطلع الاكو والماكو هاه
نوف : اي اكو وماكو يرحم ابوك .. الحمد لله ماعندي شي !
مو انت كل المصايب بجهازك
صقر : ممكن تفسرين لي دخولك لشات صوتي
نوف : افففففففففففف اففف انت ليه غبي ؟
صقر : بعد مدري .. عجبني سؤالك ياغبيه
نوف بجديه : صقر عن اللغط .. لا صدق الحين اادبك
صقر : وش بتسوين مثلا ؟
نوف : تبي تشوف؟
صقر : اييه
نوف قامت وشالت لاب صقر و رمته عالارض
وقالتله : هاه شففت !!
صققر فيه الصييحه وفي حالة صدمه !
جات دارين .. وقالت وهي تصرخ : خييييييير انتي وياه سلامات ؟
عسى ماشر وين قاعدين !
صقر : كسرتلي لابتوبي الغزييز .. اللي اتفاخر فيه قدام اصدقائي
نوف بلا مباله وهي تكمل شغلها عاللاب وتسمع قصايد : خذلك .. الفصحى بدت
دارين : بس .. وبعدين معكم !
نوف : شوفي اخوك ذا بالاول .. وطالعت بصقر وقالت : الـ..
صقر قاطعها : دارين .. عمرك شفتي وحده بطرانه مثلها !
لابتوبي هذ1 بالوف مالفه شاريه .. بتعبي وشقاي
اااخ بس يالقهر
نوف : قم بس قم .. ماخذهـ بـ 999 وجاي يتفلسف تخفيضات بعد .. والادهى تعبي وشقاي وهو كل يوم رايح يقول لابوي سلفني .. اصلا ابوي ماصار يقوله سلف صار يقوله هدييه ياولدي
والله عاااد .. ولد الـ 14 سنه يقول تعبي وشقاي .. بس ادري مو لله هالزععل
وتفل حب !
دارين ماقدرت تكتم ضحكتها : ههههههههههههه .. اقول صقر هذا اللي تفتخر فيه عند اصدقاائك على قولتك
نوف : اخووك يااختي .. يحب التفشخر و التفخر و ماحوله .. فلهسبب
هو مايصادق عيال بمستوااهـ المتدني
يصاحب الادنى منه ..!
اخلاقيا .. ماديا .. معنويا .. دوموقراطيا .. وكل ابو حاجه
صقر : نار نار ناار .. تاكل قلبي نار
نوف : ورى ورى .. عليهههم !
دارين : هههههههههههههههههههههههههه
شكلي كل يوم بجي اجلس معكم ... اضحك شوووي
نوف وصقر بنفس الوقت : حياااك
داريين توها بتطلع من بيت الششعر للي موجود بحديقتهم
سمعت نوف و صقر يتهاوشون
دارين : يااارب اهديهم .. لا انا اصير اجن منهم
+++++++++++++++++++++++
بجهه عليها غبره ..
العنود وهي نايمه على رجل بسام ولافه يده حول خصرهـ :
شوف انا ماكرهها ... بس اكرهه تصرفاتها
تستحقرني كثيير ..
وانا صابره عشان خشتك
بساام تنهد وقاال : الزمن دواار ..
العنود : شلون يعني ..؟
بسام : انا دايم اقولها بنشوف مين تاخذين ...!
العنود : اهااا
بسام وهو يقرب منها : خلينا نغير هالموضوع !!.
العنود قامت بخجل : نغيره ليه لا
بسام : شكلك تبينها من الله هاه هههههههههه
العنود تمثل الزعل : لاتقرب مني .. وخر عقاب لك
شهر انا بغرفه وانت بغرفه
بساام مسكها من يدها وسحبها : تعاااالي بس وين رايحه
العنوود : ..................
بسام : يابو الشباب ترى امزح معك
العنود : طيب عدل اسلوبك انا مو واحد من اصحابك .. وشو يأبو الشباب
بسام : شكلك مطوله بزعلتك
العنود : ممممم تقدر تقول
بسام : اجل بكيفك ... بس مالك مفر
وطببع بوسه على صدرها من قوتها صارت بنفسجي
مو احمر
وفجاه دخلت عليهم هياا : يالله العشـ.....
وكملت بدون ادب : الله يقرفك انت وياها ..
وطالعت بـ العنود وقالت !
هالشييففه ..
بسام يبي يروح يادبها .. بس حب يهدي العنود اول اللي على طول
بكت
بسام : حبيبتي سوييلها طاف .. هذي بزر !
العنود وهي تمسح دموعها : بسويلها طاف .. بس صدقني اخر مره
اختك دايم تجرح فيني و اسكت .. تهين واسكت .. اوقات احس انها بتضربني
و اسكت ... لمتى يعني
بسام : انا اللي بوقفها عند حدها ... بتدفع ثمن كل دمعة نزلت من عيون الغاليه
وهو يبتسم قال : عنودتي !
عنود : اييه وريها شغلها عدلل
بسام وهو ياخذ العقال : ماطلبتي شي
العنود بنفسها : خلاااص طفح الكييل !
و على سفرة الطعام
سلمى : وين اخوك وزوجته ؟
هيا : عساها الموووت ان شاء الله ... قاعدين بغرفتهم يتونسون مع بعض
سلمى : اهااا .. و على فكره اخلااقك الزفت هذي ياليت تعدلينها
هيا : والله مافيها شي .. بس انتو مدري ليه مكبرين السالفه
وحده ماتستاهل حتى اخووي
ياناس اخووي اللي نص البنات خاقين عليه .. يتزووج وحده مو من مستواه
وفوق هذا كله ينزل مستوانا
سلمى : مستوى و مستوى .. بينفعك المستوى ؟
وبعدين اهم شي الاخلااق .. مو المستوى يا أم مستوى !
هيا : اصلا الغلط عاللي يبي مصلحتـكم ..
اففف اكرههـ..
ماتحس غير اللي يجرها من شعرها .. وباقوى ماعنده يطلعها هالدرج
هيا : ماغير نطقت بـ ‘‘ آآآآآهـ.. ‘‘
طلعها لين غرفته ... و ضربها قداام زوجته
وامهـ .. كانت شاكه بان الموضوع له دخل بالعنود!
++++++++++++++++++++++++++++
شجون }~.!
كان جوالها يرن ع اغنية ‘‘ كبرتني يأ هم ‘‘
شافت المتصل :، هيا
عطتها بيزي ،، و سكرت الجووال
دخل عليها نااصر تبسم لها ،،
وجلس قربها عالسرير ~
مسح على راسها بخفه ،، وقالها : ان شاء الله صرتي احسن
شجون : ........
ناصر : شجون انا هالمره ابي اكلمـ..
شجون تقاطعه : تبي تكلمني بنفس الموضوع ،،
ناصر : انا ابي منك بس تسمعيني
شجون : لو سمعتك ماراح يتغير شي عشاـ..
ناصر ماهتم للكلام اللي تبي تقوله فقاطعها : انا احبك ،، احبك
مادري انتي تستوعبين اللي انا اقوله ؟
ولالا ،، انا اكتشفت اني ماقدر اعيش دونك
لاتساليني عن السبب ادري ياما كنا نشوف بعض ونكلم بعض كثير
بس هالح‘ـِـِـِين بالذات صرت اميل لك
أكثر
مادري وش السبب اللي مخليك ماتتقبليني
وودي اني اعرفهـ،
هنا شجون صارت تحاول تمسك دموعها وقالت بنفسها :
اقوولك اني ماني بنت ،، ولا اقوولك اني على ذمة واحد ماعرف وينه
ولا يعرف انا وين
ناصر : اشوفك سكتي ؟
شجون : انا لي اسبابي الخاصه ،،
ناصر : تحبين مثلـأ؟
شجون : هههههه ،، ضحكتني وانا مالي خلق
عالعموم ماعندي جواب على سؤالك
ناصر : بس
شجون : لابس ولا شي ،، جات بتقووم
بس نااصر دفها عالسرير
وقرب منها ،
شجون وهي تدفه : خيير ؟
ناصر بعد عنها ،، وهو مو مستوعب اللي كان يبي يسويه
شجون : قول ،، قول انك تبي تسوي فيني مثل ماسوى غيرك ؟
عادي لاتسحتي ،، اصلا هالناس ماصارت تستحي
تفف عليكم
وطلعت
+++++++++++++++++++++
عند هياا .. اللي تحااول تخلص نفسها من اخوها
بس ويين ،، اخوها اقوى منها بكثير
بساام بعد التلطيش والتكفيخ بـهيا مسكها من شعرها ورماها عند رجول العنود وقاللها : عندك خياريين
ياانك .. تعتذرين لها .. او اني....!!
هيا وهي تبكي : والله ماعتذر ..
بسام رجع مسكها من شعرها بقووهـ وعطاها كف وقال : فرصه ثاانيه .. تبوسين رجولها و تعتذرين ... او !
تعرفين الخيار الثاني
هيا تطاالع بالعنوود اللي حست بالانتصار .... وودها تقتلها
العنود رحمت هيا وقالت بدلع : لا حبيبي يكفيني اعتذارها !!
هيا : انـ..ــأ ... انا اسفه
وطلعت من الغرفه تركض والدمووع انهار على خدها
++++++++++++++
سامي بخجل : دانا
دانا : هاااااه
سامي : وش رايك اخطبك ؟
دانا : اقول اقلب وجهك
ساره تهمس لها : دانا .. لاتجرحينه اووف لمتى بعلم فيك
دانا : شوف من يتكلم ..
والتفتت لسامي : انا اسفه سامي .. بس مايزعل !
وبعدين كنت امزح
سامي : ماعلق
دانا : بالطقاق عساك مارديت .. اوف
سامي ماقدر يستحمل .. وراح عند المراجيح !
ساره تقلد دانا :بالطقاق عساك مارديت .. مااالت
دانا : والله انا مابغاه يحبني عالفاضي .. ياخي انا اعتبره مثل اخووي
افف .. احبه يعني ؟
ساره : ايه وش فيها بعدين قالك يخطبك ماقالك نلعب سوى
دانا : غصب الحب .. اصلا هو ماعنده اسلوب ماعنده رومنسيه ماعنده ماعند جدتي اصصلا
جايني يقول وتقلده : وش رايك اخطبك .. اجل هذ1 اسلوب عنبوه حتى شخصيه مافي
ساره : ولد الـثمنطعش اعذريه
دانا معصبه : اقلبي وجهك انتي الثانيه .. قال سامي قال
هذا اللي ناقصني !
ساره : يقووولك .. خذي اللي يحبك لا تاخذين اللي انتي تحبينه
دانا خززته !
ساره : بقااارهـ..
++++++++++++++++
بعد 8 شهوور
دانا دخلت على اختها : جات خالتي منيره ..
شجون : وش اسوي يعني ؟
دانا : مابتنزلين ؟
شجون : لا ~
و اصلا انا طالعه ،،، ماتشوفين لابسه العبايه ؟
دانا : ويـ..
شجون تقاطعها وهي تاخذ شنطتها : لجهنم الحمرهـ
وطلعت
{ منيره ]
خالة شجون و دانا!
عمرها 40
زوجها : معااذ 45 سنه
بناتها
غاده : 23 سنه < خطيبة محمد !
تغريد : 12 سنه
+++++++++++++++++++++++
ساره : من يصدق مابقى الا 4 ايام على زوااج محمد
عبير : صدق الايام تمر بسرعه ... قبل مادري كم شهر كانت ملكته
ساره : اظن 5 شهور ..
عبير : اللي هو
[ وبنفسها ]
ياررب لو تحبها ماتتهنى فيها ...
حققير ...
ساره : هيي يابنت اسالك ..
عبير: خيير خييييير
ساره : اقول متى يجي نصيبك و تفكينا
عبير : مدررري
انا اللي بنفك اصلا مو انتو
+++++++++++++
ساامي يتصل بك
كان هالنص مكتوب على جووال دانا
دانا بقهر : افف ياربي شيبغى 100 مره يدق باليوم
وعطته بيزي
وكل تتذكر انها وافقت تزوجته ،، غصب عنها
تجيها الصيحه
::
صالح : بتتزوجينه يعني بتتزوجينه
دانا وهي تبكي : يبه انا ماابيه مو غصب
صالح : مو بكيفك ،،
دانا : انا اتزووج هذا ،، اللي بلا شخصيه ؟
لييه وش صار بالزمن ؟
قلت مابيييه ،،،
{ وتبكي ]
صالح : كلمتي وحده ،، ما اثنيها
::
دانا بنفسها : لو اني هربت من البيت ،، لو اني انتحرت ~
مو احسن من اني اتزوج هالادمي
اخخ ياربي مادري كيفف بعيش معه
++++++++++++++
دخلت الشقه اللي عطاها عنوانها ،،
وهي ماتدري وش يبي فيها
بعد سنتيين ،، يتصل فيها
ويقولها ابيك تجيني ،!!
شي بإختصار مو ‘‘ معقول ‘‘
هالشخص بالذات ،، كان شبه ناسيها ~
فرااس : يالله حييو
شجوون : يحييك
فراس : والله كبرتي ،، وحلويتي عن اول
وبكثيير
شجون : الحـ..
فراس يقاطعها : آآآآآ ،، الحين هذا مو موضوعنا ،، ادري ~
بس قللت ارفع من معنويااات القـحـ### شوي
وحس بككف يلسع خده
شجوون بصوت عالي : اذا تصنفني من هالفئه ،، فانا وش اصنفك ؟
قام من الكنبه و حده معصب من حركة شجون
مسك ايدها ولواها وقال : مو مثلك ،، يمدون ايدهم علي
تسمعين ؟
ورماها على الارض
شجون وهي تضرب الارض : لاتستتقووي علي فااهم
تلفتت ،، تدور شي ترميه على فرااس
لقت طفاايه ،، مدت ايدها
بس فراس مسكها لها ونزلها باقوى ماعنده
مسكها من شعرها ورماها على الكنبه
وفتح ازارير بلوزته .. قال وهو يبتسم : وش يريحك ،، هنا ولا غرفة النووم ؟
شجون : قوول كذا ،، جايبني هنا عشاان ..
قبل ماتكمل كلامها طبع بوسه على شفاتها
وخرته عنها وقالت بصوت عالي : اذا تبيني لهالشي ،، رووح للبناات اللي تعرفهم
يعطونك اللي تبغااه وبكل رضى منهم
اما انا لا تحاول معي
فرااس وهو يقرب منها : لو مو برضاك غصب عنك
++++++++++++++++++
الساعه 12 باليل
ببيت ابو محمد !
محمد : والله البنت حلووهـ ملااك بس انتو ماعندكم ذوق
اصلا شدخلني بذوقكم .. اهم شي عاجبتني
دانا : تقصد غاده ؟
محمد : ابله غاده .... لو سمحتي
دانا : مابقى الا هي ..
عهود لـدانا:الا وين شجون ... من يوم جو بيت خالتك ماشفتها
دانا تذكرت شجون اللي طلعت ولحد الان مارجعت : مممم .. مدري يمكن نامت
عهود :اها .. يمكن
دانا : يالله انا طالعه !
عهود : ويين .. بتنامين الحين ؟
دانا : ايييه احس اني تعبانه
عهود : طيب تصبحين على خير
دانا : وانتي من اهله
وعلى طول اتجهت لغرفة
شجون ..... قفلتها بالمفتااح
+++++++++++++++++++++
وش بيصير لدانا و سآمي ،، بيتزوجون ولا لا ؟!
فراس .. وش حاط في راسه بخصوص شجون ؟
وكيف قدر يوصلها ؟
نهاية البااارت


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
::

{ 8 ]

الـِـِيوم الثاااني
العصر ~
صحت شجووون وهي تعباانه حدهها
وعلى طول تجهت عالحمااام !
و صحى بعدها فراااس على صوت تسكيرة الباب
وجسمه كله جروووح ،،، من توحش
شجون
++++++++++++++++
محمد .. كان يكلم غأإده !
محمد : ااااخ بااقي 3 ايام
بتمر علي كانها 3 سنوااات ....
غاده : لهالدررجـ..
محمد قاطعها : واكثر !
غاده : خلينا ناجل الزواج شوي
محمد بجنوون : لا والله بعد ماعلقتيني فيييك و بعد الصبر لمدة 5 شهور تبيني
ااجل الزواج
غاده : خاايفهـ مدري ليه
محمد : لاتخافين ولا شي ... مافي شي يخوف
بس دلع بناات
غاده :لا والله .. مو كذ1 .. بس.. خلاص اسكر الموضوع احسن
+++++++++++++++
شجووون : هي انت .. رح افتح باب الشقه ابي اطللع
فراس : ومين قالك ،، راح تطلعين من هنا ؟
شجون : اقول رح طيير ،، بطلع و من فوق خشمك بعد
فراس : طالما كذا ،، ماراح تطلعين ابد من عندي ،،
ولا صح
بوديك اليوم لاهلك ،،تسلمين عليهم
بعديين بتجين تسكنين فبيتنا
شجون : انت شكلك مع ليلة البارح فقدت عقلك
فراس : بالعكس ،، كانت احسن ليله بحياتي
رغم تجاربي مع البناات بس هاليله كانت احسنهم
شجون بقرف : الحين خلصني خل اطلع
تجاهلها ودخل الحمام وانتو بكرامه
اول ماسكر الباب خذت جواله وطلعت الشريحه عالسريع
وخبتها بشنطتها
وخذت 4 مفاتيح كان حاطتها فراس على السرير وماجا على باله
انه ممكن شجون تاخذها
جربت 2 ومافتح
شجون : يااارب يفتح
دخلت المفتااح ،، فتحلها
وطلعت من الشقه بشويش
+++++++++++++++++
عالغدى !
عهود : ياهوو وين شجوون !
محمد وابوه طالعو ببعض
عهود : انا طالعه اشووفها ... وانادي دانا
مرت من عند غرفة دانا ...
سمعت صوت بكى ...!
واول مافتحت البااب صار بوجهها كذ1 ( !!!!!! )
++++++++++++++++++++
{ هيأإ ]
بسام : بتتزوجينه يعني بتتزوجينه فاهمه ولالا
هيا : لا والله .. بتغصبني اتزوج
حلووه هذي
سلمى : خلاااص يا بسام .. اختك مو راضيه لاتسون مشااكل على سبب تافهه
قوله مو موافقه وفكنا
بسام : يمه رجااء لا تدخلين وانتي ... واشر على هيا
ملكتك بعد اسبووع .. و بدون عرس
يعني على طول بيت زوجك
هيا : والله يابسام لو اخذته .. لاخلي حياتك جحيم فاهمنيي
بسام : هذ1 لو قدرتي .. المهم اني بلغتك
::
قطع عليها تفكيرها بهالموضوع اللي كل ماتتذكره تتكدر
اتصاال العنود وهي تبكي : هياا الله يخليك
بس حبه راسي بيتففجر ياهيا ارحميني
هيا بشر : حطيتي اللي قلت لك عليه بشاهي وعطيتيه لـبسام ؟
العنود : ...... ماقدررت ..
هيا : اظن اني خسرت نفسي .. مو عشان تقولين لي ماقدرت
وفوق هذا كله انا ارسلته لك .. مو انتي جيتيني
صدق مصخره و سكرت بوجهها
اما العنود .. خلصت كل المسكنات اللي بالثلاجه
مابقت شي ماخذته .. مع هذ1 عوار راسها مستمرر
العنود : حسبي الله عليك ... ياهيا !!
++++++++++++++++++++++++++
عبير : اوهوو ساره انتي وبعدين معك ؟
ساره : عبير الله يخليك ،، ابي احس اني بنت
ابي احس اني مثل غيري
يقولون فيه عمليه ،، تصلح الاخطاء المدري وش اسمها
عبير : خير ان شاء الله ربي خلقك كذا
خلاص ارضي باللي ربي خلقك عليه
ساره بحزن : طيب خلااص ابي ارووح اليوم وجوهـ
عبير : للمره المليون اقولك لاتحاولين تصيرين بنت ،، صيري ولد وفكينا
ساره : لا ماابي ،،
عبير : هبله ،، خلك عالموضه
الحين البنات نازلين فيها
ساره : مع نفسهم ،، ~
كملت بانكسار : انا حتى مادري يوم ارووح عرس محمد
ادخل قسم الرجال ولا الحريم
عبير : اكيد قسم الرجال بلا عباطه
ساره تقلدها : اكيد قسم الرجال بلا عباطه
++++++++++++++++++++++++
دانا : لاتقربين مني .. ترى والله اطيح نفسي ارجعي ...
عهود وهي تبكي : دانا انتي وش تسويين ؟
دانا : بنتححر .. خلااص ماعاد ابي هالدنيا
::
كانت دانا جالسه عالشباك
::
عهود وهي تمشي لناحية دانا : ياماما مافي شي يستااهل ..
دانا بصوت عالي : عهوود ارجعي ..
عهود طنشتها وكملت مشي
دانا بعصبيه وهي ترجف : قلت لك اررجعيي ...
قربت منهاااا ومسكتها وسحبتها باقوى ماعندها
ولطشتها ...
عهود بعصبيه : انتِ مجنووونه ؟!!
وضممتها
دانا دفت عهود : اوهووووووووووووووو
الحين انتي وش فيك قلبتيها مناحه
ابي اخرط عليكم مافي امل ،، مابي اتزوج ساامي
مابي مااابي ،، ترى لو زوجتوني ياه بنتحر صدق
وطلعت من غرفتها معصبه
+++++++++++++++++++++
نرجع لهيا !
هيا : هي انت .. وتاشر على مشاري باستحقار
مشاري : وهو يلعب بليستيشن خييير
هيا : ابي ورقة طلاقي
مشاري باستهزاء : هههههههههههههههههههههه
عييب ماكملنا سنه

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -