بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -6

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -6

ندى كانت تتكلم في التلفون مع فهد ..
فهد : وأخيراً خذتي تلفون ..على الأقل أقدر أكلمج وأتصل فيج على راحتي ..
ندى : ايي مابغيت بطلعة رووح أبوي أشترى لي ..
فهد : فدييتج والله ..يعني كل يوم بكلمج ..مابتجين تقولين لي " كنا سهرانين في بيت خالتي ..ورجعت تعبااانه "
ندى : هههههههههه .. لا خلاااص ..
فهد : ياحبي لج ..أقوول ندووتي ..
ندى : عيووني آمرني أنت بس ..!
فهد : تسسلم لي عيوونج والله ..أمممم ..أبي أششوفج ..
ندى أنصدمت : شنو ؟؟! تششوفين ؟ ليييش ؟!
فهد : بعد شنو ليش ؟! شدعوه أكلم وحده عمري ماشفتها ..!!
ندى : بس مو مشكله أنت تحبني ..!
فهد : أوكي أحبج أيي ..بس بعد أبي أشوفج ..
ندى خافت : بس شلون يعني انا ماعرف شلون بشوفك .!! وأخاف !!
فهد : مو مشكله قولي حق أمج بروح السوق أبي أشوف رفيجتي ..ونتلاقى انا وأنتي في مطعم ولا قهوه ..
ندى خافت : لااا لااا يافهد انا أخاف ..
فهد عصب : أووكي أوووكي خلج خايفه ..بس لا تحلمين تشوفين رقمي مره ثانيـه على جوالج ..ولا تفكرين تتصلين فيني ..باي ..
ندى أنصدمت من تصرف فهد .!
ندى : ليش زعل ؟! شفيـه ؟؟ صج يعني انا ماقدر أشوفـه .. مآقدر أقول حق أمي أبي أشوف رفيجتي فـ المجمع ..! والله أخاااااااف ..
أووف ياااربي ..مافي حل ثااني ..
وقعدت تتصل على فهد مره ثانيـه بس مايرد عليها وبعدين أغلق جوالـه ..!
الصبـح قامت هنادي مصدعه ..وراسها يعورها ..
نزلت الصاله وشافت أم جابر عندهم تسولف مع أمها ..
سلمت عليها وراحت المطبخ تتريق ..
دخلت عليها أمها ..
هنادي : شدعوه خالتي جايه عندنا من صباح الله خير ..!!
أم بدر : كانت تبيني في موضوع ..وماقدرت تفاتحني أياه أمس ..جاتني اليوم هنادي وهي تشرب الحليب : خير ان شاءالله ..!
أم بدر قعدت : خيـر يابنتـي خير " وأبتسمت لها "
هنادي طالعت أمها بـ أستغراب : شفيج يمـه ؟! قولـي الي عندج ..!!
أم بدر : حبيبتي أنتي كبرتي ..ويـ الوقت الي لازم تتزوجين فـيـه ..!!
هنادي بطلت عيونها وتوها بتتكلم أمها سكتتها وكملت : أم جابر جايه تخطبج حق ولدها ..
هنادي منصدمـه : شنوووووووووووووووووو ؟.؟؟؟؟؟؟
وقامت تفكر بـ كلام عبدالعزيز لـها أمس ..قال لها أنـه مايبيها ..شلون يجي يخطبها اليييوووووم ؟؟؟
أم بدر : هاا شقلـتي ؟!
هنادي همست : عبدالعزيز !!
أم بدر تتلفت : وينـه ؟
هنادي قالت : يمـه عبدالعزيز الي تقم لي ؟! ولد خــــالتـي ؟؟؟
أم بدر تضحك : لا يايمـه ..جابر الي خطبـج ..!
هنادي أنصدمت : شنووووووووووووووووووو ؟؟؟؟؟ جاااااااااااابر ؟؟!
أم بدر تخرعت : ايي يايمـه شفيج ؟!
هنادي قامت وقالت بصوت عالي : شنووو ؟ هذا الي نااقص أتزوج جابر ..ليش قلوا الريااييل عشان آخذه ؟! ..ولا فوووق كل هذا متزووج .." ألتفتت على أمها " ترضيــــــــن بنتج تتزوج واحد متزووووووووج ؟!
أم بدر منحرجـه : بس هو طلقها ..
هنادي صرخت : حتى ولــــــــووو ..هو كان متزووج من قبـل ..!! يمـه انا مب طايح حظي عشآن تزوجيني جااابـر ..لو تنطبق السما على الأرض وتطلع الشمس من الغرب ماتزووجـت جابر .. " وطلعت من المطبخ "
أم بدر تلحقها : بس هو طلق حرمتـه عشآنج ..هناادي ..
هنادي وهي تصرخ : بـ الطقااااق يطلقها يطلقها انا شيخصنـي ..؟؟ جا تقدم لي وانا قلت لـه مابتزوجك ألا يوم تطلق حرمتك .." وألتفتت على أمها لقتها تسوي لها حركات عشـان تسكت ..لكن هنادي سفهت " جان نطرني لين ماخلص ثانويـه ويتقدم لي ..مو كنتوا تقولون هنادي حق جابـر ...؟ ولا ماقدر يصبر على الزواااج ..؟ " وكملت طريجها تدخل الصاله " جابر يتقدم لي ..هه ..
وطلعت أم بدر من الممر الي يودي على الصاله وويهها محترق من الفشلـه ..لأن أم جابر لين الحين ماراحت ..وأكيـد سمعت كل شي ..!!
أم بدر : سامحينـي يآختي .
أم جابر قاطعتها وهي تقوم : ماعليه ياأم بدر ..ماعليـه .." وخذت عبايتها وقالت " مع السلامـه ..
وطلعت من البيت ..وأم بدر منحرجـه ومحتره على بنتها الي ماوافقت على ولد أختها ..ليش هو ريال ومو ناقصـه شي ..وشفيها اذا تزوج وطلق ...؟؟!!
وفي صوب ثاني خالد كان قاعد فـ الدوام زهقااان وضايق خلقـه !
وطرت على باله فاطمـه ..
خذ الجوال ودق لها ..وظل يرن ويرن محد يشلـه ..بس فـ الأخير ردت ..
فاطمه بكسل : ألووو ..
خالد : صبااح الخيــــر لـ أحلى ماخلق ربـي ..أحلى صبـآح لـ أحلى فاطمـه فـ هالكوون ..!
فاطمه أنحرجت : الله يهداااك ياخالد ..مغازل من الصبـح ؟!
خالد : شااسوي ..قلبي محترق ..في خااطري أششوفج ..حتى أمس ماقدرت أشوفـج ..
فاطمـه : ماعلينا الأيااام يايـه ..انت شلونك ؟!
خالد : دامني أكلمج انا أكيـد تمااااااااام ..
فاطمـه : دووم ياربي ..
خالد : يلا عيل قومي صحصحي وأتصلي فيني مره ثانيـه ..أبي أسولف معااج ..الدوام يضيق الخلق ..
فاطمـه : هههه .فديت الي ضايق خلقـه ..5 دقايق وأتصل فييك ..
خالد بـ أبتسامه خبث : أنطرج ..!
سكرت التلفون ..وهو يردد : أنطــرج ..أنطـــرج يابنت كوثـر ..
مـرت الأياام كما هي عليـه ..
ندى لين الحين تحاول تتصل على فهد لكنـه حاقرها ..ولجأت لـ هدى تساعدها ..لكن هدى ماقدرت ..
في بيت بوبدر ..
كانت هنادي تتمشى في الحوش ..ضايق خلقها ..
هنادي : آآه ياربي ..شنو هالزهق والملل ..لا جامعه ولا شي ..حتى أوآدم مثل العالم مافيه أسولف معاهم ..
هند من وراها : وانا مو مآليـه عينج ؟!
هنادي تخرعت : يمـااه ! شفيج انتي ؟ شتبين ؟!
هند : أكووني جدآمج 24 ساعه ..سولفي لي ..
هنادي وهي منقرفـه : هذا الي ناقص أسولف معااج ..ماعندي سالفـه .!
هند أنقهرت بس أمسكت أعصابها : هنادي انتي ليش ماتحبيني ؟! انا أختـج ..أنـ ..
هنادي تنرفزت وقامت تمشي : وانـآ عمري ماضريتج ..ليش ليش ياهنادي تكرهيني ..اوووف زهقتيني كم مره تعيدين وتزيدين في الكلآم ..حفظته أكثر من أسمي ..
هند : بس انتي ماتعطيني سبب مقنع يخليج تكرهيني ..
هنادي عصبت : بس جي ..أكرهج ..مآآآآآآآآحبـج ..الكل يفضلج علي ..الكل يستآنس معاااج ..وانا ولااااااااششششششي ..انا على الهاامش .." وحطت عينها بعين هند " أكـرهج ..أكـرهـــــج وكل يوم أدعي عليييييج ..
وراحت هنادي تركض لـ البيت ..
هند وآقفـه مكانها ومنصدمـه ..تحس انها مو قادره تتحرك ..
ليييش هالحقد من هناادي ..ليش أختها حاقده ..!!
قطع حبل أفكارها صوت ضاحي : هنووودتي يلااا عشان نروح المستشفى ..
هند أمسحت دموعها اللي خانتها : يلااا جاايـه ..
ركبت هنادي الدري ..لكن وقفها صوت أمها ..
هنادي : نعم ؟!
أم بدر : نعم الله علييج ..تعالي يمـه بغيتج في موضوع ..
هنادي متضآيقـه : يمـه مالي خلق ..بعدييين ..
أم بدر : قلت لج تعاااااالـي ..
هنادي قامت تتأفف : نعم ؟ نعم ؟
أم بدر متضآيقـه من قلة أدب هنادي ..لكنها كتمت في قلبها كـ العآده : هناادي ..أمس تقدم لج واحد ..وأبوج يقول رجال وماعليـه كلام ..شرآيج ؟
هنادي فزت معصبـه : انا مااااااابي أتزووج تفهميين ؟ ماااااااابي ..وآي وآحد يدق بابنـآ قولـي لـه ماعندنا بنات لـ الزواااج ..انا عايفـه العرس كلـه .. أوووف ..
وطلعت غرفتها معصبـه وهي تتحلطم ..
سكرت الباب بقوه وطاحت صوره عبدالعزيز الي كانت على التسريحـه ..
راحت لها هنادي ومسكتها ..
كانت تطالع عبدالعزيز ..وتمسح على وجهه ..: ليش تركتني ياعبدالعزيز ..ليشش ماتحبني ؟ انا شنو ناقصني ؟ ليش تركتني في وسط ضيقـي ..ّ! حبك كان يكبر معااي يوم عن يوم ..وكل يوم أبني أحلاامي وسط القمر والنجووم ..
حضنت الصوره وقامت تصييييييييح : أحببببببببك أحبببببببببببببك ..
وفجأه طرت على بآلها فكره ..ومسحت دموعها بسرعه وراحت تركض عند أمها ..وشافتها قآعده مع أبوها وتسولف ..
هنادي : يمـه ..انتوا عطيتوا الرجال كلمـه !؟؟
أم بدر : آي رجآل ؟!
هنآدي : الي خطبني يايمـه ..
أم بدر : لا ..توني قايلـه حق أبوج ..وبيكلمـه عقب المغرب ..
هنادي : عيل خلاااص ..قولوا لـه أني موآفقـه ..
أم بدر فتحت حلجهآ شبرين : شنوووووووو ؟!
هنادي صدت عنهم عشآن تمنع دموعها تنزل من هالقرآر المتسرع الي بيدمر حياتها : قولوا لـه أني موافقـه ..خلاااص انا أبي أفتك من هالعيشـه ..
أبو بدر : هناادي أحترمي نفسسسج ..
هنادي صدت عليـه وعيونها تلمع ..ورجعت راحت غرفتها ..


كانت هند تمشي في المستشفى هااديـه ..موكأنها هند اللي بينها وبين الهدوء عدآوه ..!
ضاحي : هـند ..هـــــــندووووووووه !!
هند ألتفتت : خير ؟! شنو ؟!
ضاحي : سلامة عمرج ..شفيج وين سرحتي ؟!
هند : ولا مكان ..
ضاحي : أمشي خلينآ ندخل ونخلص ..!
دخلت هند غرفه الدكتور ..وبعدين نقولها عشآن يسون لها غسيل كلى .!
..
كانت واقفه بفستانها الأبيض الفخم ..بشعرها الطوويل الأسود وعيونها السودا تلمع من كثر ماصااحت ..
كل الأنظار كانت عليها ..شلون ماتكون عليها واليله ليلتها ..الليلـه الي بتغير حياتها ..ماتعرف هل بتسعدها ولا بتزيدها هم ..
وصلت لـ الكرسي ورجعت لفت على حسب كلام المصوره ..
كانت مثل الرجل الآلـي ..يحركونها مثل مايبون ..كانت مجرد جسد ..عقلها وقلبها عند شحص ثاني ..
وقفت صوبها أم ريلها وسلمت عليها وهي تحضنها وتبارك لها ..
وقامت تصور معاها وهي مفتخره بجمال حرمة ولدها ..وكأنها تقول لـ العآلم ..شوفوا ولدي منو بيآخذ !!




" أفرآح ..وهل ستستمر ؟ "


الجـــزء الخـآمس



جات هند اللي مستانسـه والفرحـه مو سآيعتهآ وفي نفس الوقت كان في خاطرها تملي القآعه كلها من دموعهآ الي ممكن تنفجر بـ آي لـحظـه !
هند تبوس أختها : ألف ألف مبرووك ياهناادي ..
هنادي سكتت وماردت عليها ..
أمآ أم خليفه ..كانت مستغربـه أن هنادي ماردت على أختها ..
بس توقعت ان من أرتباكها وخوفها مالها بارض ..
قامت أم خليفـه ترقص من فرحتها وأبتسامتها مافارقتها ..
وهنادي مفتشلـه من أم زوجها المجهول ..!! الناس شنو بتقول عن عرسهآ !!
خربت عليـهآآآ .!!
المطربـه : ياجمااعه ..ألبسوا عبيكم المعرس بيدخل !!
هنادي قامت تنتفض !! شنووو ؟ الحين بيدخل !! لااااا خلااااص مابي أتزوج ..
ألتفتت على أختها الي توها كانت بتنزل وأمسكت يدها : هند هند .. مابي خلاااص ..قولوا لـه يطلقني ..خلااااص مابيـه ..
هند قامت تضحك من أرتباك أختها : شفييج ..؟! فدييتج أستهدي بـ الله
هنادي تقول حق هند : لا تكفيين هند لا تخلييني ..والله مابي أتزوج ..ماا ..
ماكملت كلامها لأن هند هدتها وركضت يوم شافت الرجآجيل دخلوآ القآعـه ..
ظلت هنادي واقفه مكانها وترتجف ..كل شي فيها يطلب الرحمـه ..خايفه من المجهول ..خايفه من الي بينطرها ..هل بتكون سعيده ! ولا تعيسـه !!
رفعت راسها هنادي وشافت الي ماكانت تبي تشوفـه !!
عبدالعزيـــــــــــــــــــــــز !
صرخت في قلبها : وبكــــــــــــــل وقااااااااااحـه جااااي عرسسسسي ..أكرهك يآحقييييير أكرهك يآمتبلد المششاااااااعر ..
وقف زوجها العزيز جنبها ..وأبوها على يمينها وأخوآنها أحذآه ..وعيال عمامها وخالآتها ..يعني العآلم كلها متجمـعه في هالعرس !
صوروآ الشباب كم صوره مع المعرس ..وبعدها طلعوآ من القآعـه !
ومحد تم غير أبوها وأخوآنها وزوجـهآ !
رفع المعرس الغطا عن هناادي ..!! وأندهش من الجماال الي شافـه ! كانت آيـه من الجمآل ..سبحاان اللي صورها ..حس بروحـه أخس مآخلق ربـه جدآمهآ !! قال في قلبـه " الله يعيني " باسها على رآسها وقال لها : مبرووك ..!
وقف مجآبلها ينتظر الرد ..كان وده يسمع صوتها ..جمالها أبهره ! هل صوتها بيكون مثل جمالها ..لكن للأسف هنادي ماردت عليـه ولفت الصوب الثاني ..
بوبدر يبوس بنتـه : ألف مبرووك يايمـه ..الف مبرووك ..
هنادي ماكانت عارفه شنو تسوي ..كل مشاعرها متلخبطـه ..ماتبي تصيح ..ماتبي تبين روحها ضعيفـه ..كفااايه صار لي 4 شهور وانا أصيييح ..مآخلصوا دمووعي .!!!
حآولت أكتم دموعي ومآأتكلم وأتجآهل اللي يقولونـه ..! عشآن مآأضعف ...مابي أضعف !!
سلموا عليها أخوآنها وطلعوا مع أبوهم !!
وظلت العروس والمعرس يتصورون ..كل الحآظرين كآنوا حاسدينهم ..كانوا يشوفونهم واايد لآيقين على بعض ..الكل يحسبهم مآخذين بعض عن علآقـه حب !
لكن " مآخفي أعظم " !!
ركبت على الكوشـه بنت في قمـه الأنوثـه والدلع ..كان جمالها طبيعي وملفت للأنظآر ..وصلت عند كرسي المعآريس وبآست المعرس ..وقالت بصوتها النآعم الرنآآن : مبرووك يآأحلى أخو في الدنيآ !
أخوها بصوتـه الثقيـل الخشن : هههههه ..وانتي عندج غيري ؟!
ضحكت معااه : ربي لا يحرمني منك ..
ابتسم لها : ولا منج يالغاليـه ..
كانت هنادي تسمعهم !! مآعمرهم أخوآني قالوا لي جي ..هالكلآم أسمعـه حق هند وبس !! انا مايجيني شي ! عمرهم ماقالوا لي كلمـه حلووه ..كل الأخوان يعاملون خواتهم جي ..ألا أخواااااني ..مفرقين بيني وبين هند ..آآآآخ أكرهج أكرهـــــــج ..
جات أم المعرس وصورت معااه ..وعيونها كانت تلمع من الفرح والوناسـه ..! هذا ولدها ..هذا بجرها الغاالي ..اللي من بعده هي ولاااشي ..
خلص وقت العروس والمعرس ..الحين وقت رقص البناات وسوالفهم ..
طلعوا العرسان..وهم ماسكين يد بعض ..!!
كانت كلمآت بين المعآزيم تدور ..
" صدقيني يحبون بعض ..انتي شوفي شلون مآسك يدها وهي شلون محمره .."
"ياليت يآخذني وآحد مثلـه ..يآختي وسسسسيم يهبل يهبل .."
" محلااااااااهم ..أنآ بموت وأشوف عيالهم شلون بيطلعوون ..فلقة قمر "
محد صلى ع النبي وذكر ربـه !!
عين ربي تحفظكم يامعاريسنا ..
ركبوا السياره ..وأنطلقوآ إلى أرقى الفنادق في قطر !
نزل بسرعه من السياره وفتح لها الباب ..ومد يده يساعدها ..
هي ماكانت ناويه تمد يدها..لكنها حست أنها ثقيله ومآتقدر تقوم بروحها ..أستسلمت ومدت يدهاا ..
مسك يدها وعيونـه تلمع حناان وطيبـه ..وصلوا جناحهم ..وفتح البااب وقال يلطف الجو : برجلك اليمين ياعرووسـه ..
هنادي كانت ملامح وجههآ عآديـه ..جآمده !! الخوف والقلق كان مسيطر عليها ..
عذرها ..ودخلوا الجناح مع بعض ..هنادي قعدت على أول كرسي شافتـه جدآمها ..كانت تحس ريلها مو شايلتها ..الفستان وايد كان كبيـر !
تروح الفندق بـ فستان العرس ..جان بدلت !!
أصلاً هي شنو اللي خلاها توافق على هالزواج ؟
قامت تلوم نفسها وتسب في روحها ..ونست اللي واقف متعذب من هالجماال !!
وأخيراً تكلم : هنادي ..
أرفعت راسها وبحركـه عفويـه خلت قلبـه يدق طبوول رفرفت برموشها الكثااف ..
بلع ريجـه وقال : انا بروح أتسبح وأطلب عشى ..أوكي ؟!
ماردت عليه ونزلت راسها ..
أما هو توقع انها ماترد عليـه ..عرف أنها مستحيـه !!
ياحليلك والله ..لو تدري شنو مخبيه لك الأياااام
تسبح وطلع وطلب العشى ..لكن يوم رجع الصاله ماشاااف هناادي موجوده ..!!
أستخف !!
وين رااااااحت ! مافي غير صالـه وغرفـه !! وييييييين بترووووووووووح !!
قام يركض في الجنااح ..وبعدين حس بـ لفحة هوى ..ألتفت على يمينـه وشاف الستآره تتحرك ويبين من خلالها ظل أسود ..
جر الستاره وشاف هنادي واقفه في البلكونـه وشعرها الأسود يتطااايره بنعوومـه مع أتجااه الرييح ..تطمن قلبـه وحس برآحـه فضيعـه ..
قرب منها ومسك يدها ..
أول ماحست هنادي بلمستـه هدت يده بسرعه وطالعتـه بنظره مآفهمهآ ..وراحت بسرعه داخل الغرفـه ..فتحت شنطتها اللي منعت حد يرتبها غيرهاا ..وخذت بيجآمتها وفوطتها ودخلت الحمام ..
ماكانت مهتمـه بـ العيون الحآيره الي تطالعها ..




..
رجعت ندى من العرس ..طرشت له مسج .! لكنه مارد عليها ..
" ندى "
أووف ياااربي هذا شفيـه ؟! زين انا مواافقـه موااافقــــه بس لا يتركني لا يخلين ويرووح ..
دخلت غرفتي وسكرت الباب بقووه ..حسيت أن البيت كلـه تزلزل ! رحت خذت لي بيجآمتي وتسبحت وحطيت راسي أبي أناام ..لكن أفزعني صوت المسج !
فتحته بسرعه وانا الشوق والولـه يتطآير من عيوني ..كان منـه ..منـه هوو ..
أووف وأخيراً ..
" وأخيراً أقتنعتي ..زين حبي انا الحين تعبآن ..بآجر نتفآهم على التفآصيل ..تصبحين على خير حبيبتي "
قمت أقرى المسج كذآ مره ..مو مصدقـه انه طرش لي مسج ..آآخ ياربي ..أحبـه أحبـه ..
طرشت لـه الرد وغمضت عيوني وانا حاضنـه الموبايل ..وسرحت بـ أحلآمـي


نرجع لـ عرسانا ..
طلعت من الحمام وهي تنشف شعرها ..قعدت جدام التسريحـه وقامت تمشط شعرها ..كانت تفكر !
" هنادي "
لين الحين مو مستوعبـه أني تزوجت ..!! وتزوجت منوو ..وآحد ماعرفـه ..ياربي انا أسمـه نسيتـه !! 4 شهور من ملجنآ وعمري ماشفته ولا شافني ألا اليوم !! شلون أتذكر أسمـه !!
أووف زين يعني انا أبي أكلمـه شلون !؟ أقولـه " يازوجي " ولا " ياهوو " ..أووف
تركت المشط وخليت شعري سايح لين ماينشف وطلعت الصاله ..
وشفته قاعد وجدامه صينيـه العشا .. شافني وأبتسم : تفضلي تعشي ..العشاا جاا
فقدتك أنت مع ويهك ..قعدت على الكرسي وخذت الريموت وقعدت أفرفر في القنوآت ..وشفت أغنيـه أحبها لـ مريآم فآرس ..وقعدت أدندن بصوت وآطي مع الغنيـه ..
مآوعيت ألا بـ التلفزيون مسكر !
ماشكيت فـ اللي قآعد جدآمي كلـش ..طآلعت الجهآز ..ورجعت نظري لـ التلفزيون ..
جاني صوته الخشن اللي طير قلبي من مكانـه : انا الي مسكره .. لا تتخرعين !
ورفع لي الريموت الثآني الي في يده !!
يولـي مع ويهـه ..على بآلـه بترجآه وبقولـه تكفى شغل التلفزيون ! فتحت التلفزيون بـ الريموت الي في يدي ..ومايمديـه يشتغل ألا ورجع بند !
ألتفت على الخايس الي يمي وطالعتـه بقهر ..
ورجعت شغلتـه مره ثآنيـه وهو يرجع يفتحـه ..وظلينآ على هالحآل لين مآعصب وحذف الريموت على الأرض الي تنتف ستين ألف نتفـه
صادني رعب في لحظتهآ ..هاي شفيـه أستخف !! صرخ علي : شفييج انتي ..؟ يعني تشوفيني أسكر التلفزيون تفتحينـه ليش ؟!
أنصدمت منـه ! ليش يصرخ عـلي !
وقفت وانا معصبـه : آيييييييييي أنت مآلك حقك تصرخ علي فاااااااهم ..وكيفي انا أبي التلفزيون انت شتبي ؟!
حسيتـه أنصدم ..ويهه تغير 180 درجـه ..!! أحسن عشآن يعرف من هناادي ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -