بداية الرواية

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -7

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق - غرام

رواية عاشر من تعاشر فلابد من الفراق -7

ورجعت شغلتـه مره ثآنيـه وهو يرجع يفتحـه ..وظلينآ على هالحآل لين مآعصب وحذف الريموت على الأرض الي تنتف ستين ألف نتفـه
صادني رعب في لحظتهآ ..هاي شفيـه أستخف !! صرخ علي : شفييج انتي ..؟ يعني تشوفيني أسكر التلفزيون تفتحينـه ليش ؟!
أنصدمت منـه ! ليش يصرخ عـلي !
وقفت وانا معصبـه : آيييييييييي أنت مآلك حقك تصرخ علي فاااااااهم ..وكيفي انا أبي التلفزيون انت شتبي ؟!
حسيتـه أنصدم ..ويهه تغير 180 درجـه ..!! أحسن عشآن يعرف من هناادي ..
جاتني فكره شيطآنيـه ..أبتسمت من دآخلـي ..
قلت وانا أمثل الدموع والحزن : هذا وأحنآ مآكملنآ يوم من أول يوم زوآجنآ وجي تصرخ علي ..الله يعين بآجر بتضربني وبتكسر رآسي ..وطحت على الكرسي أمثل الصيـآح ..!
بعد ثوآني قليلـه حسيته قريب مني ..قربـه خوفني ..أربكني ..يـآلله انا شنو الي خلآني أسوي جي ..مسح على ظهري وحآول يرفع وجهي الي مغطيتـه بيديني ودآفنتـه في الكرسي ..
زوجي العزيز الي لين الحين مآتشرفت بـ معرفـه أسمـه : هنـادي ..هنـآدي أنآ آسف ..والله آسف ماكان قصدي ..بس انتي نرفزتيني ..
كانت بتغلبني الطيبـه وبحن عليـه ! حرام هو ماسوى شي ..
لااا ..أصلاً منو قال لـه يتزوجني ..يتحمل المسؤليـه ..!
قمت من الكرسي ووقفت جدآمـه وجهي مليآن دموع تمآسيـح : مابي أسمع منك شي ..خلاااص روح عنـي ..
وركضت بسرعـه الغرفـه وحذفت عليـه فرآش ومخده وسكرت الباب وقفلتـه ..
حسيت فيـه يركض وجا يدق الباب : هناادي فتحي البااب ..هناادي خليييينا نتفآهم ..والله مايسوى ..هنااااااادي
تسندت على الباب وانا أبتسم ..
اليوم صرفتـه وخليتـه يخمد في الصآلـه ..بآجر شآسوي فيـه !!
لحظـه لحظـه !! ليكون بيستوي لي مثل " روميو وجوليت وقيس وليلى " وأنـه بيوديني شهر العسل وهالحركآت الي مثل ويهه !!
انا لآزم أوقف هالمهزلـه ..مستحيل أعيش معااه بروحنآ !! انا يوم وآحد ومو بآلعتـه ! أقعد معااه شهـــــــــــر !!
هه ..هزلت ..!!
حطيت رآسي ع المخده ورحت في سبـآت عميق !
" هند "
قمت على صوت تكسر وطقطقـه ..صرخت : أوووف انتوا ماتخلون الواحد يرقد ..
وأنقلبت الصوب الثاني ..وفي نفس اللحظـه تفتح الباب ..
ماما : هندوووه يلااا قوومي ..
قلت : مااااااااااااابي خلووني أبي أرقد ..
ماما : حرااام علييج خافي ربج ..كم صلآه فآتتج !
نقزت : ليش الساعه كم ؟!
ماما : السآعه 5 ونص المغرب ..قووومي لااا صلاة ظهر ولا عصر ..والحين بيأذن المغرب ..
نقزت من فرآشي ورحت الحمآم بسرعه أتوضى وأصلي العصر والظهر ..رجعت فرآشي ابي أنسدح ..أحس لين الحين في راسي النوده ..
فتحت علي الباب دانه حرمة ضاحي : انتي ماقمتي !!
قلت بكسل : والله قمت وصليت ..بس أحس لين الحين في راسي النوده ..
دانه قعدت على السرير : عيل رقدي ..أحنا بنروح العزبه ..
فزيت : شنووووووووو ؟!
دانه تضحك : شوي شوي على روحج ..قلت بنروح العزبه مو فرنسآ ..
ضميت يدي وانا أسوي روحي هيمآنـه : أعووف فرنسآ والشقر كل أبوهم ..فدوه لـ عيون البعآريين والنووق ..
وتخرعت يوم حسيت بصوت ضاحي يقول : عاااااشششت عااااششت بنت البدوو ..
ضحكت : انت شـ اللي مجيبك ؟!
ضاحي يلوي على كتف دانه : جيت أتطمن على حبيبتي ..قلت يمكن سويتي فيها شي ..!!
ركبت على السرير وانا حاطه يدي على خصري : لا والله ؟!
ضاحي : ههههههههههههه أرتااحي يمه لاينقز لج عرج ..
شوي وألا دانه تشل يده عن كتفها وتحاول تطلع من الغرفـه ..
ضاحي يلحقها : افااا الحلووين زعلآنين ؟!
دانه وهي تمنعـه بيدها : لا تكلمنـي ..خل الي سهرآن عندهم أمس ينفعونك ..!
لحقتهم أبي أعرف السالفـه خخخ ..
ضاحي : دندونتي حياااتي والله كنت عند ربعي ..
دانه ألتفتت عليه : ربعك !! وريحـه العطر النسآئيـه شنو تسميهآآ .!! أقول يوم تبي تلعبها ألعبها صصح ..
ضحكت في سري ونزلت معاهم من على الدري ..
ضاحي يمشي بسرعه يبي يلحقها : حبـي والله المووضـه ..الكل يتعطر بـ هالعطوور ..الموضه عطور الرجاجيل لـ البنات وعطور البنآت لـ الرجآجيل ..
دانه ماعطته وجه وقعدت ترتب الدلآل وتحطهم في الشنطـه ..
مسكها ضاحي من زندها ولفهآ لـه وقال لها بهمس ..لكني كنت مكبره الأذن : حبي ..حيااتي ..انا من لي غيرج ..وربـي انج ماليـه علي الدنيا ومافيها ..معقولـه أفكر في غيرج ..
نزلت دانه راسها وبان عليها الخجل وحمرت خدوودهاا ..
عاد انا ماعجبني الموقف واايد ..تنحنحت عشآن لا يمصخونها وهم في الصاله ..
ضاحي ألتفت علي : نعم خييير ؟!
قلت وانا رايحه المطبخ : لا بس حبيت أنبهكم اذا كنتوا ناسيين روحكم ..أنكم في الصاله مو ...
دانه أنحرجت وضحكت ..وانا ضحكت معاهاا على ملآمح ضاحي المعصب ..
رحت المطبخ وانا أغني " سهران معاكي الليله ..مهموم وسارح بغيابك جربت سنين طوويلـه ..مأدرت شيلك من بآلي "
خذت لي كوب النسكآفيـه عشآن أصحصح عدل وركبت الدري ..طقيت الباب على هنادي ..مافتحت ..ويي شفيها !؟
فجيت الباب ولقيت الغرفه مرتبـه والمكيف مسكر .!!
لحظـــــــــــــه !!
آآآآآآخ انا نسيت أن هنادي تزوجت ..
لـ لحظه أنملت عيوني دمووع ..آآه ياهنادي ..آآه يآتوأم روحي ..رحتي وخليتيني ..حطيت كوب النسكآفيه على الطآوله وقعدت على سريرها ..
حآولت أمسك دموعي الي ممكن تخوني وأضعف بـ آي لحظـه ..وربي وحشتيني يـ آختي ..وحشتني هوشآتي معااج ..
وطرت على بالي فكره ..نقزت خذت كوبي وطلعت رايحه غرفه ماما ودخلت على طوول ..
نقزت على السرير : مااماااااااا ..مااااااماااااااااااا ..
ماما : وصمـه شتبيييييييين ؟!
قلت بدلع : ماااماااا لا تدعيين علي ..." ولويت عليها" أهوون عليييييييج ..
ضحكت ماما وقالت : شتبين يـ الغاليه آمريني !
قلت وانا أضحك : هنادي لين الحين ماجات من السفر ..وربي وحشتني مامااا ..
تنهدت ماما وقالت : آآه ياهند ..واحشتني أكثر منج ..بس ربج كريم وهاي سنة الحياه ..مردكم كلكم بتتزوجون وبيخلى علي البيت انا وأبوكم ..
بعدت عنها وانا أحرك لها حواجبي وألطف الجو : أنج تسوين روحج متأثره ..وألا أنتي تتمنين اليوم اللي نتزوج فيه ويخلى لج البيت مع الشيبـه ..
ضربتني أمي على راسي ..قلت : آآخ ..ماامااا شفييييييج ؟؟ مو هااي الصج !
قالت لي : طووفي يلاااااا ..قومي عن ويهي مآتنعطين ويه
قلت وانا أبوس راسها : فدييييييت المعصبـه والله ..هاي كله عشان قلت الصج خخخخخ
وشردت غرفتي عنها قبل لا يجيني شي يكسر راسي ..


" ندى "
كنت قاعده متوتره في السيااره ..يالله يارب اللي سويته صح ولا غلط !!
شلون أرضى على نفسي أقابل شخص ماعرفه ..؟ لا لحظه انا اعرفه ..وقريب بيصير زوجي ..وأستحيت من هالكلمـه وأحمرت خدوودي ..
ولكن وعآني من أحلامي الوردييـه " عبدالمجيد" ..
عبدالمجيد : مااماا يلا أنزل ..
قلت : زيين انت أنطر أهنيـه أوكي ..انا مافي يتأخر ..نص سآعه بس ..
نزلت ونزلت وراي الخدآمـه ..رحت لـ المكآن الي بنلتقي فيـه ..آآخ ياربي انك تعدي هاليوم على خيير ..واايد خاايفـه ..!!
شلون بيكون شكلـه ؟! ..طوويل ..! ولا قصيير ..أبيييه !! ليكوون يطلع متييييييين !! يعععععععع ! لالالالا هو قال لي ان جسمـه حلو ..!!
خرعتني رنـه التلفون ..مسكت التلفون وانا أنتفض ..ياربي ياربي هذا " فهد " شاقول لـه !!
آآييي شنو بعد شاقول لـه ..بقول له أني قاعده في الكوفي ..شنو فيهااا ..
رديت عليه : الوو ..
فهد : يالله حيا بـ هالصوووت ..
ضحكت : أهليين ..وينك ؟
فهد : أمممم ..انا في باريس غاليري ..أبيج تجيين ..!
قلت : لااا فهد بعييييد ..
فهد : هههههه ..ماعليه تحركي الحين انتي وانا بسولف معااج ..وأحلف لج مابتحسين بـ الوقت ..
ضحكت وقمت ..قعدت أسولف معااه والخدآمـه تلحقني ..يالله شـ هالوهقـه أكيد بتقول حق أمي ..!!
قلت حق فهد : فهد زين شاسوي انا في الخدآمـه ؟!
فهد : قولي لها تنطرج برع ..
قلت : لااا ماقدر أمي موصيتها ماتهدني ولا دقيقـه ..
فهد : أووف شـ هالعلـه بعد ..أمممم ...زين قولي لها تروح تجيب لج عصير من ستار بوكس ..بعيييد ويـالله لين توصل لج ..!
قلت : ايي فكره ..أوكي بقول لها ..
قلت حق الخدآمـه ..ويالله يالله فهمت ..راحت عني وانا دخلت باريس غاليري ..كان قلبي يدق طبوول ..!!
فهد : نــــــدى ..حبيي وييينج ؟!
رديت عليـه : هلاا ..خاايفه فهد ..
فهد يضحك : من شنووو ؟! ..انتي دخلتي المحل ؟!
قلت : آيي ..
فهد : شنو لون شنطتج ؟!
قلت : صفرآ !
فهد : أوكي انا بدورج وبجييج أوكي ..
قلت : أووكي ..
قمت أتمشى ونسسيت روحي ونسيت فهد الي كان على التلفون ..
وقعدت أتمشى وأشوف العطور وأتنقى ومستاااانسـه ..
ماوعيت ألا بحد يمسك يدي أنتفضت ..ولفيت بسرعه ..
شفت رجال ضعيف شوي ..أسسمر ملااامحـه حلووه ..سناافي وطوووويل ..! كان مربي له عاارض ..يـ الله شنو جمييييييييل ..
فهد : يـاربي أنك تخليهاااااا ..
أنحرجت وهمست : فهد ؟!
فهد : عيووونه وقلبـه ..
ضحكت ..أما هو فـ مسك يدي ..هديت يده بخووف وقعدت أتلفت ..
فهد يتلفت معاي : شفيج ؟! من منو خايفه ؟!
قلت : فهد يمكن حد يشوفناا !!
فهد : لا حبيبي ماعليج ..انا مخلي رفيجي يراقب المكاان ..واذا حد جاا يبلغني .." وبعدين همس " حبيبتي ..خلج معاي وأنسي الدنيا كلها ..
ضحكت وهو رجع مسك يدي ..وكان يقرب مني لكني ماكنت حااسه ..كنت في عااالم ثااني ..عاالم الرومانسيه الي كنت أسمع عنها لكني ماجربتها ألا مع فهد ..أحبـه ياعااالم أحبـــــــــه ياااناااااااااااااس ..
صرخت يوم حسيت بـ بوسه على خدي : انت شتسوي ؟!
فهد وكأنـه منصدم : شفيج ؟! عااادي انا حبيبج ..
قلت : آيي بس .." ماكملت كلامي لأني شفت الخدآمـه جايه من بعيد "
قلت : فهد فهد ..الخدآمـه جات ..خلاااص يلااا انا بروح ..
ورحت بسرعه قبل لا أسمع رده ..خذت العصير منهاا وبسرعه شخطته لـ السياره ..وأول ماركبت السياره تنهدت تنهيده أرتياااح ..ولكن أفزعني صوت المسج ..
فتحته بسرعه " أموووت عليهم ..وربي أنج ملاااااااااك ..أحبج ندوويتي "
ضحكت وحضنت الجوال ..وانا أمووت فيييييييييك ..


" هند "
رتبت شنطتي وخذت الآكو والمآكو ..مآتم شي مآحطيتـه في الشنطـه ..مآحب يكون في شي نآقص عندي ..سكرت شنطتي ..وحطيت يدي ورى ظهري بتعب ..وحنيت ظهري على ورى شوي ..ومآوعيت ألا الباب ينفتح بقوه ..فقدت توآزني وطحت على الأرض ..حسيت أن عضآمتي تكسرت ..غمضت عيوني وصرخت : وييييييييييييييعه ..
........: ياقليلة الأدب !!
رفعت نظري وشفت مريم بنت أخوي ..قلت لها : خيييييير شعندج فاتحه علي الباااب جي ؟! ماتعرفين أن اللي عآيشـه في هالغرفـه فتاة حسآسـه وخوآفـه ؟
مريم تطنز : لا مادريت ..مره ثانيه ان شاءالله بنتبه ..
قمت من على الأرض : لا تعيدينها ..
مريم سفهتني : ليش ماجات شواقه ؟!
أستغربت : ليش خالوه أم جابر جآت ؟!
مريم : يس ..هي تحت ..توقعت شوق تكون معاج فووق ..
آآخ ياربي ..ماقدر أكلم خالوه بعد اللي قلته عن شوق ! والله انا ماكان قصدي ..الحين شاقول لها ..!! يعني معقوله بنروح العزبه وهي بتخلي " شوق " بروحها في البيت ..لااااااا مستحييل ..
انا لآزم أشوفها وآقنعها تجي ..بس شلوون ؟؟؟ آآآخ ياربي ..
أنتبهت على مريم اللي تنآديني : صرتي هنادي الثآنيـه ..من أكلمج تسرحين ..؟!
طنشتها وقمت بسرعه أنزل تحت ..لكن ربي ستر أني سمعت صوت عبدالعزيز تحت ..رجعت فوق بسرعه وبدلت لبست جلاابيه وشيلة بيت ..ونزلت مره ثانيه ..ماوصلت الأرض ألا وانا ميته من التعب ..
بابا : شوي شوي على روحج ..
قلت : بابا ..تكفى ..ترى تكفى تهز الرجاجيل ..ولولا ضروف الوقت مآقلت تكفى ..
ضحك بابا مع عبدالعزيز ..
وقال لي : تم يابنتي ..آمريني ..
قعدت يمه وقمت أتتلفت يمين ويسار ..
عبدالعزيز : شفيج ؟!
همست : أمي وأمك هنيـه ؟
عبدالعزيز : لاء ..أظن طلعوا ..
تنهدت برآحه وقلت حق بابا : أبي أروح بيت خالتي أم جابر .." وقلت بسرعه " أبي أقنع شوق تجي معانا العزبه ..
كأنه حد مسك وجهي ولفني صوب عبدالعزيز ..شفت وجهه تغير ..تأكدت أنه لين الحيين متحسس من الكلمه الي قلتها ..بس مآينلام ..مالت عليي لساني أطول مني ..
بابا : بس الدريول في الجمعيـه ..يقضي أغراض البيت مع خآلتج وأمج ..
قلت : زيين بابا أنت ودني ..
بابا : والله ماقدر ..انا تعباان ومافيني حيل ..
توني بنطق ألا عبدالعزيز يقول : انا بوديج لو تبين ..
قلت في قلبي " خير شعندك دااق السدر " ..بس شاسوي ..ماعندي غيره لآزم أروح حق شوق قبل لا أمي تجي ..
بابا : زين تسوي والله ..أخذوا طلال ولد جابر معاكم ..
أووف انا ناقصه غثى وصيااح ..بس بعد مايجوز أروح معااه بروحي ..قلت : ان شاءالله بااباا ..ورحت فوق ولقيت مريم قاعده على لاب توبي ..قلت لها : بتجين معاي بيت شوق ؟!
مريم قامت : ايي ..بس هي مب جايه ؟
قلت : أنا بروح أقنعهآ ..تجين ؟
مريم : ايي اييي ..
ورحت انا بسرعه ألبس عبايتي ..لأن شوي ويأذن العشآ ..لآزم نطلع السآعه 9 !!
نزلت تحت ورحت صوب السيايير ولقيت عبدالعزيز في السياره ..توني بركب وبعدين تذكرت طلاال ..رحت بسرعه داخل صوب صالة الحريم وقلت : وين طلوول ؟
حرمة جابر اللي رجعها من تزوجت هنادي : مع الخدامه في المطبخ ..ليش ؟
قلت وانا رايحه صوب المطبخ : برووح مشوار ..وباخذه معاي ..
خذته من الخدامه وانا ألآعبـه عشآن مايصييح ..وعطيته مصاص عشان يسكت ..ركبت السياره وقعدت طلال على الكرسي وربطت حزام الأمان حقه ..
رفعت راسي وشفت عبدالعزيز يطالعني .. أنتفض قلبي من الخووف ..حسيته بيتكلم ..لكن دخلت مريم ..
زفرت براحه ..الحمدالله أنقذتني ..
مريم بخجل : السلام عليكم ..
عبدالعزيز : وعليكم السلام ..
حرك السياره ومشينآ ..ضربتني مريم في خصري وصرخت صرخه مكتومـه ..حسيت أن عبدالعزيز سمع ..لأنه رفع راسه وبعدين نزله ..
قلت لها بهمس : شفيج ؟
مريم بنفس درجة صوتي : ليش ماقلتي ان عبدالعزيز اللي بيودينآ ..يختي أنا أستحي ..
قلت بصوت عادي : ماعندج سالفـه والله ..


أووف ياربي ..هاي ليش جي بطيء ؟ ..قلت : عبدالعزيز ..
عبدالعزيز : هلااا ..
قلت : أسرع شوي الله يخلييك ..والله لو جات أمي وأعرفت اني محد لا تدفني ..
ضحك عبدالعزيز : اسم الله علييج ..وماطلبتي شي ..
وشخط فينـــــــا وكانت سرعته في حدوود الـ 140 - 160 ..ومريم حاظنه طلااال وهي خاايفه من السرعه ..وانا ميتـه من الونااااسـه ..أحس أن حلجي بينشق من كثر ماأتبسسم ...وصلنـا بيت خالتي في 10 دقاايق ..دخلت البيت بسرعه حتى مانزلت طلال ولآ أهتميت بـ مريم اللي من نوعها خجوله وأكيد أستحت ..
صعدت فووق ورحت غرفة شوق ..دقيت البااب وبعدين فتحتـه ..لقيتها منسدحه على سريره وقاعده تكتب في دفترها ..أبتسمت لها ..وجاتني تركض تحضني ..
ضحكت وقلت : لآ تحرجيييييييني ..أدري أدري وآحشتج مووت ..
بعدتها عني عشآن أشوف ردة فعلها ..شفتها مبتسمـه وبعدين هزت رآسها ..قلت لها : يلااا يلااا جهزي أغراضج بسرعه ..بنروح العزبه ..
هزت راسها بـ النفي ورجعت تقعد على السرير ..
ياااربي ..الحين شنو اللي بيقنعها تجي ..راسها يابس هالبنت .مادري طالعه على منوو ؟ جيت عندها وقعدت عند ريلها ..حطيت يدي على ركبها ..وقلت : ليش ياشوق ؟ اللي تسوينـه في نفسج مو زيين ..لازم تطلعين وتشوفين الي حولج ..الحين كم سنه صار لج ماطلعتي من البيت ؟ قولـي لي .كم ؟
نزلت شوق راسها وحسيتها بتصيح ..حاولت أتدآرك الأمر وضحكت ألطف الجو : والله لو انا منج أنتحرت ..انا يوم واحد ماطلع تصيدني جلطـه ..شلون قدرتي تقعدين 3 سنين في البيت ولا تطلعين !
مسكت شوق دفترها وقامت تكتب ..وبعدين عطتني أياه ..خذته بلهفـه وقريتـه ..أنصدمت من اللي كاتبتـه ..يااااااقلبي عليج ياشووق ..والله هالبنت مظلومه ..شلون قدرت تستحمل هالمصايب ..الله يعينج يالغاليه ويشفيج ..
قلت لها : حبيبتي كلنا أهلج ومستحيل حد يضحك علييج ..وليش أنتي شفيج ؟ مافيج ألا العافيـه .." وقلت أمزح " ياليتني انا مثلج ..أحس فلـه جي كأني في مسلسل ..خخخخخ ..
ضحكت شوق ..وجريتها من يدها وانا أقول : يلااا يلااااااااااااا ..بنروح العزبـه ..
وركضت صوب الكبت مالها وقعدت أطلع جينزات وجلابيات وأحطهم على السرير ..وقلت وانا أكمل : تخبريين شوااقه قبل 4 سنين يوم كنا نروح كل أربعا وخميس العزبـه ..كنتي أنتي كله معاي وفي فريقي ..وهنادي وعبدالعزيز في فريق ..هههههه مراات يجي ضاحي ويوقف معااهم ..وانا وأنتي نصيييح ونقول غش ..لكن بعدين يجي جابر ويوقف معانا .." ألتفت عليها " وشفتها مغطيه ويهها بيدها وتصيييح ..ركضت لها وحضنتها : شوق ماله داعي هالتشآئم ..كل ماقلت لج كلمه حزنتي ولا صحتي .." وقلت بحزم وانا أبعدها عني " شوفي والله لو ماجيتي العزبه اليوم ..والله وهذاني أحلف بـ الله ..أني ماأشبر بيتكم ولا تشوفين رقعة ويهي لين مامووت ..
صرخت وحضنتني وكأنها تقول لي " أسم الله عليج "
وبعدت عني وراحت تركض لـ الدفتر وكتبت وعطتني ..قريت بصوت مسموع " ماقدر ياهند ..والله ماقدر ..أفهميني 3 سنين ماطلعت من البيت ..صعبه والله صعبـه "
رفعت حاجبي وانا أطالعها وقلت : حلفي عاد ! أقول وايد سكت عنج قومي قومي يلااا ..
صدت عني وضلت قاعده على السرير ..
كان عندي أمل انها بتجي ..وخذت ملابسها وحطيتها في الشنطـه وسكرتها وعطيتها عبايتها : يلاااااااااا ..
هزت راسها بـ النفي وقامت تصيييح ..
قلت معصبـه : أوكي أوكي خلج هنيـه ..بس انا حلفتي مابثنيها ..وأعتبري أن هاي اخر يوم تشوفيني فيـه ..مع السلامـه ..وحطيت شنطتها على الأرض وطلعت من الغرفـه وانا أنافخ ميته من القهر ..لقيت مريم وعبدالعزيز وطلال في الصاله ..
عبدالعزيز وقف : هاا !! رضت تجي ؟
قلت وانا أصرخ : راااااااسسهااااااااا ياابـــس مااادري على منوووووووووو ؟
تنهدت مريم ونزلت راسها ..وبعدين انا قلت لـ عبدالعزيز : وهي بتقعد في البيت مع منو ؟ شلون ترضون تخلونها بروحهاا ؟
عبدالعزيز : علي بيرجع الحين وبيسهر في البيت مع ربعـه ..يعني بيكون معاها ..
قلت : وهاي الصايع بيفكر فيها ولا بيطل عليها كل دقيقـه .." زفرت بضيق " أستغفر الله ..أتسغفر الله ..يلااا خلونا نطلع لا أنفجر ..وأحنا طالعين شفنا علي داخل البيت ..
قلت : زين شرفت ..أبيك تقعد مع أختك وتحطها في عيونك ..كل شوي طل عليهاا .. لا تخليها بروحهاا ..
علي : ههههههه بنت البارحه هي ..بس لعيونج يابنت الخالـه ..بطل عليها كل دقيقتين ..شتآمريني فيـه ..
قال عبدالعزيز : ولا شي ..وبسك كثرة كلااام ويلااا هند ومريم بنتأخر ..
علي وهو يضحك ويغمز لـ عبدالعزيز : بس تكلمت ..شفيها يعني .."وألتفت علي " أقولج هنوود ..يقولون الغيره تذبح ..صج ولا لا ؟
فهمت نغزته ..وماحبيت أتسيخف زود : الله أعلم ..يلاا احنا رايحيين ..مع السلامـه ..
علي : مع السلامـه ..
ركبت السياره وسكرت الباب بقوه ..أووف ياربي من هالبنت ..وربي مفتقده حسها النااعم ..ضحكتها العاليه ..كل شي فيها ..ربي يشفييج ياشووق ..
توه عبدالعزيز بيحرك السياره ..سمعت طق على باب الدريشـه ..ألتفت بسرعه وشفت شوق لابسه عبايتها وشيلتها وماسكه شنطتها بيدها اليسار ..شهقت وفتحت الباب بسرعه ..حضنتها وانا أقول : كنت حاسه أنج بتجييييين ..أدري ماتقدرين على فراقي ..لأني حلفت مآطب بيتكم ..
ضحكت شوق ودخلتها السياره ..وقعدت أزن وأزن على راسها وأقول لها على شنو مخططين وشنو بنسوي ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -